أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

أخوان سورية والصهاينة على الطاولة الفرنسية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 أخوان سورية والصهاينة على الطاولة الفرنسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nader7y72

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
التسجيل : 17/07/2011
عدد المساهمات : 42
معدل النشاط : 66
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: أخوان سورية والصهاينة على الطاولة الفرنسية   الثلاثاء 19 يوليو 2011 - 2:44


شوكوماكو
السياسية - اخبار
18/07/2011


شوكوماكو - المنار

في أحاديثه السورية المعارضة وفي حملته المهنية المنافسة للمعارض
السوري رضوان زيادة، يقول المعارض السوري عمار القربى رئيس المنظمة
الوطنية لحقوق الانسان في سوريا، والتي لا يعرف لها مقر هذه الأيام، إن
بداية الاتصال العلني الأميركي - الإسرائيلي بالمعارضة السورية كان في
مؤتمر الفيدرالية الدولية لحقوق الانسان في برشلونة عام 1998، ويضيف
القربى في أحاديثه للمعارضين السوريين أن أول من استجاب لهذه الاتصالات
الإسرائيلية بالتحديد هو رضوان زيادة مدير مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان
..
ويروي القربى قصة حصلت معه ومع زيادة في برشلونة حيث اقترب منه رجل
إسرائيلي وعرض عليه تعاونا في مجال السلام في الشرق الأوسط، فلم يرحب به
القربى. غير ان رضوان زيادة كان سعيدا بالكلام مع هذا الإسرائيلي وكوفىء
على هذا الموقف بقبول منظمته عضوا في الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان،
بينما لم يحصل القربى على هذه الميزة التي كان يأسف لخسارتها قائلا (شغلة
ثواني كانت غيرت حياتي). ويروي معارضون سوريون آخرون ان زيادة حصل بعدها
على منحة للدراسة في الولايات المتحدة الأميركية بواسطة مركز القاهرة
لحقوق الانسان وأصبح من أقرب حلفاء واشنطن في المعارضة السورية، فيما
التحق القربى مؤخرا بالحلف عبر حضوره مؤتمر المعارضة السورية مع صهاينة
امثال برنار هنري ليفي في باريس.
هذا التواصل بين المعارضة السورية في الخارج وبين الولايات المتحدة
الأميركية وجهات إسرائيلية لم يقتصر على أشخاص معينين او جهات أهلية بل
وصل إلى تنظيم الإخوان المسلمين السوري في تسعينات القرن الماضي من خلال
اتصالات تمت عبر السعودية مع قيادات في التنظيم. واستمرت المراوحة في
الاتصالات بين جماعة الإخوان السوريين واميركا حتى عام 2003، عندما غزت
اميركا العراق ودخل الحزب الإسلامي العراقي الواجهة السياسية لحركة
الإخوان المسلمين في العراق في العملية السياسية مشاركا عن السنة العرب
بالخصوص في السلطة العراقية بعيد 2003.
في هذا السياق وفيما يبدو أنه بداية لنزاع بين أجنحة في جماعة الإخوان
المسلمين السورية، سربت وثيقة لمعارضين سوريين في أوروبا تدعو حركة
الإخوان المسلمين السورية إلى الاقتداء السياسي بالحزب الإسلامي في العراق
ودراسة تجربته في الحكم في ظل الاحتلال الأميركي، فضلا عن اقتراحات عديدة
منها عرض من الحزب الإسلامي العراقي على الإخوان المسلمين في سورية بفتح
باب للتواصل بي الجماعة وواشنطن.
كاتب هذه الوثيقة بخط اليد هو المراقب العام السابق لجماعة الإخوان
المسلمين في سوريا علي صدر الدين البيانوني وفيها يقول في شرح لمجلس شورى
الجماعة إن الحزب الإسلامي العراقي مستعد لفتح باب تواصل وتعاون بين
الجماعة في الخارج وبين واشنطن، مقترحا على مجلس الشورى في الجماعة العمل
على طريقة الحزب الإسلامي العراقي في الحكم.
هذه الوثيقة التي عرضها معارضون سوريون على موقع المنار وامتنع الموقع عن
نشرها نزولا عند طلبهم، يبدو انها تسربت بفعل خلافات تسود أوساط الجماعة
حاليا على خلفية حضور ممثل عن الجماعة ملهم الدروبي لتجمع عقد في باريس
الأسبوع الماضي مع عتاة الصهاينة في فرنسا، حيث يتردد في اوساط المعارضة
السورية في الخارج أن هناك امتعاض من الكثير من كوادر الحركة على حضور
الدروبي الاجتماع المذكور، خصوصا ان الجميع يعلم ومتفق ان المراقب العام
الحالي رياض شقفة كان على علم بهذا الاجتماع واعطى موافقته عليه، وهذا ما
اكده هو لمعارضين سوريين استفسروه عبر الهاتف، فيما اكد لنا قيادي في
الجماعة مقيم في باريس أن ملهم الدروبي حضر الاجتماع بموافقة من الجماعة
وبعلمها..
هذه الحرب الخفية والتي تحدثت عن محاولة نائب المراقب العام محمد فاروق
طيفور الإطاحة بالمراقب العام رياض الشقفة عبر اتهامه بارتكاب أخطاء
وهفوات صبت كلها في مصلحة النظام، تجد صداها في تسريبات لوثائق ولرسائل
منها الوثيقة التي ذكرنا والتي يبدو أن من سربها من الجماعة يرد على
المراقب العام السابق علي صدر الدين البيانوني الذي أعلن أنه يعارض
الاجتماع وانه ليس في مركز القرار هذه الأيام ليمنع هذه الأفعال، فيما
يشرح بعض كوارد الجماعة لسوريين رفضوا تدخل الصهاينة في الشأن السوري أن
حضور ممثل عن جماعة الإخوان المسلمين للإجتماع المذكور جاء بناء على طلب
قطري مباشر استكمالا لاتصالات تجري هذه الأيام ومنذ اندلاع الاضطرابات في
سورية بين مسؤولين في الخارجية الفرنسية من مستويات غير عالية ومسؤولين من
الجماعة، حيث يعتقد أن القطريين يريدون، عبر ليفي، الوصول إلى اعتراف
فرنسي رسمي بالجماعة كمحاور أساسي للغرب في المعارضة السورية وذلك اعتمادا
على تجرية ليفي السابقة في ليبيا..
ويبقى السؤال هل تجربة المنوذج السياسي الفرنسي القطري في ليبيا فيه ما يغري؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nader7y72

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
التسجيل : 17/07/2011
عدد المساهمات : 42
معدل النشاط : 66
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: أخوان سورية والصهاينة على الطاولة الفرنسية   الأربعاء 20 يوليو 2011 - 4:28

ما شفت من اي شخص عم ينتقد النظام السوري دخل ووضع رايه بالمعارضة السورية
طبعا هذا امر متوقع لان عقول اغلب المعارضين منكم مغسولة من قبل مجموعات اعلامية
اظهرت واقع اخر غير الموجود في بلدي سوريا وشكلت لديكم صور نمطية تضعون من خلالها افكاركم وتوجهونها على اساس هذه الصور
وهذا يدل على ان التعصب منتشر بفكر الشباب العربي حيث ان الشباب العربي سهل الاختراق
وتغير مفهومات كبيرة لديه طبعا انا لا اقصد بهذا الكلام اساءة لفرد او شخص معين وانما قصدي
هو عليكم ان تستفيقوا و تناقشوا بطرق موضوعية جميع ما يعرض عليكم
حيث ان الشهيد رفيق الحريري قال مرة انا لا اصدق اي شيء من ما اسمعه او اقراه او ما اراه في التلفاز لانه كذب
لكنني اصدق نصف الذي اراه بعيني واترك النصف الاخر للعقل ليحلل الحقيقة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

أخوان سورية والصهاينة على الطاولة الفرنسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين