أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

لمحة تاريخية عن الألغام، وتعريفها ومكوناتها، وأنواعها وأسلوب استخدامها

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 لمحة تاريخية عن الألغام، وتعريفها ومكوناتها، وأنواعها وأسلوب استخدامها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
EagleSyrian

جــندي



الـبلد :
العمر : 25
المهنة : عآطلـ عــنـ العملـ،ـ
المزاج : طبيعيـ 100%
التسجيل : 02/07/2011
عدد المساهمات : 8
معدل النشاط : 18
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: لمحة تاريخية عن الألغام، وتعريفها ومكوناتها، وأنواعها وأسلوب استخدامها   الثلاثاء 5 يوليو 2011 - 3:35




1. لمحة تاريخية عن الألغام







أ.
منذ قرون عديدة، ابتكرت فكرة الألغام في الأوساط العسكرية، وكانت تعني حفر
نفق تحت تحصينات العدو، توضع فيه العبوات الناسفة لتدمير هذه التحصينات.





ثم استخدم اصطلاح
اللغم بعد ذلك لأي عبوات ناسفة، تدفن تحت سطح الأرض مباشرة، وتزود بوسيلة
تفجير، تنفجر لدى دوس العدو فوقها. وقد استخدمت في الحرب العالمية الأولى
(1914 ـ 1918)، كوسيلة للدفاع ضد الدبابات، وأدى استعمالها إلى تطويرها،
وتحويلها إلى تصميمات ثابتة.




وكان بعض منها
متطوراً للغاية خاصة بعد تصنيع المادة المتفجرة (ت. ن. ت) TNT، والتي كانت
بمثابة بداية صناعة الجيل الأول من الألغام المضادة للدبابات، والتي أصبحت
جزءاً من تسليح مختلف الجيوش.




وقد استخدمت، بكفاءة
عالية، في الحرب العالمية الثانية، إذ استعمل أكثر من 300 مليون لغم مضاد
للدبابات، سواء من قبل قوات الحلفاء أو دول المحور. فتوطدت بذلك مكانة
الألغام في ترسانات الجيوش.





ب.
وكان من مساوئ استخدام الألغام، في الحرب العالمية الثانية، سهولة
اكتشافها لكبر حجمها، ومن ثم يمكن للعدو إزالتها بسهولة، والاستيلاء عليها
لإعادة زرعها لمصلحته.




لذا، صنّع الجيل
الأول من الألغام المضادة للأفراد، لتزرع مع الألغام المضادة للدبابات،
وتكون سلاحاً معاوناً يعمل جنباً إلى جنب معها، بما يضمن عدم اقتراب أفراد
العدو عند محاولتهم إزالة الألغام الأساسية.





ج.
استمر تطوير الألغام ووسائل تفجيرها، فظهر، في أوائل الستينات وحتى أوائل
السبعينات، الجيل الثاني من الألغام المضادة للأفراد وهي من نوع (Remotely
Delivered Mines)، أي التي يمكن نشرها من مسافات بعيدة عن طريق الطائرات،
وخاصة في عمق دفاعات العدو ومؤخرته، لإحداث خسائر به أثناء انسحابه، ووقف
إمداداته. وقد استخدمتها القوات الأمريكية في الحرب الفيتنامية، وأُلقِي
الآلاف منها على لاوس، وكمبوديا، وفيتنام.




د.
استمر تطوير أساليب نشر الألغام المضادة للأفراد وبعثرتها، وظهر في
الثمانينيات، قذائف المدفعية، والصواريخ الميدانية، وقنابل الطائرات
الحاملة لها.




كما تطورت وسائل تفجيرها، لتكون "إلكترونية وموقوتة". وشمل التطوير الغلاف الخارجي للُّغْم، والمواد المتفجرة، والحشوة الرئيسية.




هـ.
ومع تطور الألغام، تكنولوجياً، وقلة نفقتها (ثلاث دولارات إلى 30 دولاراً
للغم الواحد)، عدا الألغام ذات التقنية العالية"، أصبحت أسلحة مفضلة، لا
يُستغنى عنها في العمليات الحربية، أو الصراعات الداخلية. وقد شُبِّهت
الألغام، في تقارير اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بمقاتلين، لا يحملون
أسلحة ظاهرة، ولكنهم لا يخطئون هدفهم قط، ويصيبون ضحاياهم من دون تمييز،
ويستمرون في ممارسة القتل، إلى ما بعد انتهاء القتال بأمد بعيد.





و.
ونتيجة طبيعية للتوسع الهائل في استخدام الألغام، وخاصة المضادة للأفراد،
وعدم تطهير الأرض منها بالدقة الكافية، فقد تزايدت أعداد ضحاياها، من
المدنيين. فبينما كانت نسبة الإصابات في المدنيين بالألغام 15%، في الحرب
العالمية الأولى، ارتفعت بحلول نهاية الحرب العالمية الثانية إلى 65% من
إجمالي إصابات المدنيين خلال الحرب.




-----------------------------









2. تعريف اللغم







هو كمية من المواد
المتفجرة "مثل مادة TNT"، مغلف بغلاف خارجي، معدني أو خشبي أو بلاستيكي،
ومزود بوسيلة تفجير "صمامة أو طابة Fuze" والمجهزة بوسيلة إشعال "مشعل
Ignitor". وعند تفجير اللغم تدمر أو تخرب جنازير الدبابات أو عجل المركبات
المدرعة وعربات نقل الجنود، ويصاب الأشخاص إصابات تصل إلى درجة القتل.





وتُفَجِّر الصمامة
(أو الطابة) اللغم بعد أن تنفجر هي أولاً. بفعل تأثير خارجي فيها، ناتج من
الضغط عليها، أو نزع فتيل أمانها، أو بأي وسيلة أخرى متطورة، إلكترونية أو
زمنية أو مغناطيسية.




--------------------------------









3. الغرض من الألغام






يجمع الألغام، كلها،
هدف أساسي مشترك، هو أنها تحول دون استخدام الخصم "العدو" منطقتها في
تحركاته، فلا يجد أمامه حلولاً أخرى، إلاّ تجنبها، أو تطهيرها، وما يتبع
ذلك من أخطارٍ جمة.




------------------------------









4. مكونات اللغم:









تكبير الصورة تم تعديل ابعاد هذه الصورة. انقر هنا لمعاينتها بأبعادها الأصلية.








أ. يتكون اللغم، بصفة عامة، من الأجزاء والمواد الآتية:




(1) الغلاف الخارجي للغم، ويصنع من المعدن أو البلاستيك أو الخشب.




(2) المادة المتفجرة، والتي تكون عادة مادة ت.ن.ت. الشديدة الانفجار.




(3) المفَجّر "الطابة"، وهي وسيلة تفجير الحشوة المتفجرة، من ثم، تفجير اللغم.




ب. وتنفجر وسيلة التفجير بإحدى الطرق التالية:




(1) تعرضها للضغط بدرجة محدودة، أو إرخاء "رفع" الضغط من فوقها.




(2) الشد أو إرخاء الشد بواسطة سلك إعثار.




(3) تعرضها للاهتزاز، أو الميل.




(4) ينفجر تلقائياً بعد مرور زمن محدد.




(5) إلكترونياً، ومن هنا ظهر المفجر الإلكتروني.




(6) مغناطيسياً، وذلك بتغيير المجال المغناطيسي، ومن هنا ظهر المفجر المغناطيسي.




-------------------------------











5. أنواع الألغام







تتعدد أنواع الألغام، طبقاً للغرض من استخدامها، وتأثيرها، وطريقة نشرها وزرعها، كالآتي:




أ. طبقاً للغرض من الاستخدام:




(1) ألغام بحرية.




(2) ألغام برية (أرضية).




(3) ألغام خاصة
(تفجير المنشآت والأهداف الاقتصادية وتدميرها). ومن أمثلة ذلك، تلغيم
وتفجير آبار النفط والمنشئات الحيوية بالكويت بواسطة القوات العراقية،
باستخدام مادة تفجيرية من عجائن TNT الشديدة الانفجار بمعدل يتراوح بين 20 ـ
30 رطلاً للبئر الواحد، وتزويدها بأجهزة التفجير، وكبسولات الإشعال
اللازمة، وتوصيلها بفتيل سريع الاشتعال.




ب. وتنقسم الألغام الأرضية إلى:




(1) ألغام مضادة للدبابات.




(2) ألغام مضادة للأفراد.




(3) ألغام المياه الضحلة.




(4) ألغام الإضاءة.




ج. تقسم الألغام طبقاً لتأثيرها، إلى:




(1) ألغام انفجارية "ذات تأثير تدميري"




تعتمد في تأثيرها
على موجة الضغط الناتج من انفجار المادة المتفجرة. والإصابة التي تحدث في
الهدف، تكون نتيجة مباشرة للانفجار نفسه. وهذا النوع من الألغام يكون غلافه
الخارجي من مادة خفيفة "من البلاستيك أو المعدن ذو سمك قليل"، بينما تزيد
فيه كمية وحجم المادة المتفجرة. وتتوفر هذه النوعية في الألغام المضادة
للدبابات، وبعض الألغام المضادة للأفراد.




(2) ألغام متشظية "ذات تأثير شظيي"




تعتمد في تأثيرها
على تأثير الشظايا الناتجة من اللغم بعد انفجاره. وهذا النوع من الألغام
يتكون غلافه الخارجي، من حديد الزهر ومادة الفولاذ، وعند انفجاره ينتج عدد
كبير من الشظايا، الناتجة من تفتت الغلاف نفسه أو المعبأة داخله. وقد يصل
عددها إلى 1000 شظية، تتطاير إلى مسافات بعيدة لأعلى وللأجناب.




وعادة، يحدث اللغم، حسب وزنه، دائرة قتل قطرها 25 م، ونطاق إصابة يزيد على ذلك.




(3) ألغام كيماوية




وهي معبأة بمواد
كيماوية، بدلاً من المواد شديدة الانفجار، ينتج عند تفجيرها غازات حربية.
وهذا النوع من الألغام محرم تحريماً دولياً.





د. الأنواع طبقاً لطريقة نشرها وزرعها




(1) ألغام تقليدية،
تُنشر وتُرص وتُزرع يدوياً بالأفراد، أو ميكانيكياً بواسطة مقطورات رص
الألغام، أو بعربات مدرعة مزودة بتجهيزة خاصة للرص.




(2) ألغام مبثوثة عن بعد "مبعثرة"




وهي الألغام التي لا تزرع مباشرة بواسطة الأفراد، وإنما تصل إلى أهدافها، بعد تعبئتها داخل وسيلة أخرى







تكبير الصورة تم تعديل ابعاد هذه الصورة. انقر هنا لمعاينتها بأبعادها الأصلية.









ومن
أمثلة ذلك، قذائف المدفعية، والصواريخ، المعبئة بالألغام، والتي يتم
إطلاقها بمدفع أو قاذف صاروخي أو من وسيلة مماثلة، لتوصيلها إلى منطقة
الهدف، أو تعبئتها داخل قنبلة، يتم إسقاطها في منطقة الهدف، بواسطة طائرة.





والألغام
التي تبث من مسافات بعيدة، يصعب تسجيلها، ومعرفة أماكنها، إذا طُمرت،
لكونها تنتشر بطريقة عشوائية. ويتميز اللغم المبثوث بصغر حجمه، وفاعلية
تأثيره. لذا، فإن أهمية اللغم الصغير الحجم تزداد زيادة ملحوظة. وعادة، يتم
تزويد قذائف المدفعية والصواريخ الحاملة للألغام بطابات (صمامات، أو
فيوزات) انفجار جوي، لتفجيرها في الجو فوق منطقة الهدف وبعثرة ما بها من
ألغام.





-----------------------------



6. الألغام المضادة للدبابات




أ.
تعتمد في إصابة أهدافها على تأثيرها التدميري الناتج من انفجار المادة
المتفجرة. وأثبتت العمليات الحربية في مسارح مختلفة، أن اللغم المضاد
للدبابات لا يقل في تأثيره عن تأثير الأسلحة المضادة للدبابات.






ب.
تستخدم للتأثير على الدبابات والمركبات المدرعة والعربات. وعند تفجيرها
يتم تخريب جنازير الدبابات وعجل المركبات والعربات كما تتأثر جسم المعدة
نفسها نتيجة موجه الانفجار، كما يمتد تأثير موجة الانفجار إلى إصابة
الأفراد المعرضين لموجة الضغط.





ج. تتعدد أنواعها :





تكبير الصورة تم تعديل ابعاد هذه الصورة. انقر هنا لمعاينتها بأبعادها الأصلية.






مواصفات اللغم VS 2.2 المضاد للدبابات




(المستخدم في الجيش العراقي)




الوصف:




· لغم مضاد للدبابات غير معدني، وله يد جانبية للحمل.




· غير قابل لنفاذ الماء، ولا يطفو، وضد الصدمات.




· يوجد المشعل مع القرص العلوي للغم (قرص ضغط).






العمل:




· يعمل عند ضغط (175 – 225 كجم) على قرص الضغط.




· عند ذلك يندفع الطارق ليطرق المفجر ويشتعل اللغم.






التأمين:




· هذا اللغم لا يمكن تأمينه بإحدى الوسائل الخارجية.




· يمكن بسهولة فك تسليح اللغم عن طريق الحفر حوله للتأكد من عدم وجود شراك خداعية.




· فك غطاء الضغط ثم فك المفجر بعد ذلك.






المواصفات الفنية:




الصناعة: إيطاليا




النوع: ضد الدبابات (يعتمد على الموجة الانفجارية).




الوزن: 3.5 كجم.




الارتفاع: 12 سم.




القطر: 24 سم.




الاكتشاف: لا يمكن اكتشافه بسهولة.




مادة الجسم: بلاستيك.






تكبير الصورة تم تعديل ابعاد هذه الصورة. انقر هنا لمعاينتها بأبعادها الأصلية.








مواصفات اللغم PT – MI – BA3 المضاد للدبابات




(المستخدم في الجيش العراقي)





الوصف




· لغم دائري كبير، مزود بيد بلاستيكية في القاعدة للحمل.




· لونه أسود أو زيتوني فاتح أو عسلي.






العمل




· عندما تصل قوة الضغط إلى 200 كجم، فإن الياي (النابض) يحرر الطارق في اتجاه المفجر، مسبباً اشتعال اللغم.






التأمين:




· يمكن وضع مشعل به ضد التداول (RO – 4)، لذا يجب نسفه في مكانه.






المواصفات الفنية




الصناعة: تشيكوسلوفاكيا




النوع: مضاد للدبابات (يعتمد على الموجة الانفجارية).




الوزن: 9.9 كجم.




الارتفاع: 10.7 سم.




القطر: 33 سم.




الاكتشاف: صعب لوجود نسبة قليلة جداً من المعادن.




مادة الجسم: بكاليت.






تكبير الصورة تم تعديل ابعاد هذه الصورة. انقر هنا لمعاينتها بأبعادها الأصلية.








مواصفات اللغم TMN 46 المضاد للدبابات




(المستخدم في الجيش العراقي)





الوصف




·
اللغم TMN 46 يماثل اللغم TMN 40، عدا أنه له مشعلاً إضافياً موجوداً في
الجانب السفلي من اللغم، يمكن تركيب شرك خداعي به ضد الرفع.




· يوجد بالقاعدة عدد 6 ريشة صلبة على مسافات منتظمة.




· اللغم جسمه من الصلب، ويمكن تزويده بمشعل ضد الميل أو الضغط.






العمل




·
يعمل عند زيادة الضغط على القرص الخارجي حتى 180 كجم، أو عند قوة شد (جذب)
تصل إلى 21 كجم أو 3 مم ميل على قضيب الميل (طبقاً لنوع المشعل).




· يندفع الطارق في اتجاه المفجر تحت تأثير ضغط الياي (النابض) وتبدأ سلسلة الإشعال.






التأمين:




· مشعل الضغط فقط يمكن تأمينه بوضع تيلة أمان.




· عند فك تسليح اللغم اجذبه بعيداً للتأكد من عدم وجود شراك خداعية.




· في حالة مشعل الضغط، فك المشعل وابعد المفجر.




· في حالة مشعل قضيب الميل، فك اللاكور ثم ابعد المشعل والمفجر.






المواصفات الفنية




الصناعة: روسيا




النوع: ضد الدبابات (يعتمد على الموجة الانفجارية).




الوزن: 8.6 كجم.




الارتفاع: 10.8 سم.




القطر: 30.5 سم.




الاكتشاف: يمكن اكتشافه بسهولة لأن الجسم صلب.




مادة الجسم: صلب.





تكبير الصورة تم تعديل ابعاد هذه الصورة. انقر هنا لمعاينتها بأبعادها الأصلية.








مواصفات اللغم TM 62 M المضاد للدبابات




(المستخدم في الجيش العراقي)






الوصف




· من عائلة اللغم TM 57، ولكن له مكان أكبر للمشعل، وهو ضد الدبابات.




· المشاعل التي يتم تركيبها عليه مغناطيسية أو ضد الضغط أو ضد الاهتزاز أو ضد الميل.






العمل




· في حالة مشعل الضغط، يبدأ عمل اللغم عندما يصل الحمل المؤثر حتى 200 كجم، وعند ذلك يتحرر الطارق تحت تأثير ضغط الياي (الطارق) ليطرق المفجر مسبباً اشتعال اللغم.






التأمين




· في حالة مشعل الضغط، ادخل مفتاحاً في التجويف أعلى المشعل ولفه دورة واحدة في اتجاه عقارب الساعة.




· عند فك تسليح اللغم، اجذبه للتأكد من عدم وجود شراك خداعية، ثم فك مجموعة المشعل.






المواصفات الفنية




الصناعة: الاتحاد السوفيتي (سابقاً)




النوع: ضد الدبابات.




الوزن: 8.5 كجم.




الارتفاع: 10.2 سم.




القطر: 32 سم.




الاكتشاف: يعتمد على نوع جسم اللغم




مادة الجسم: معدني أو بلاستيكي أو خشبي أو ورق مقوى.






،
وتختلف في مواصفاتها الفنية: نوع المادة، التي يتكون منها الغلاف الخارجي
للغم، وكمية المادة المتفجرة، ونوعية جهاز التفجير. وتراوح كمية المادة
المتفجرة داخل اللغم من كيلوجرامين إلى 9 كجم، ويستلزم ضغط لا يقل عن 100 ـ
300 كجم لتفجيره.




د. يستخدم لتفجيرها، مفجرات "فيوزات" تتنوع في طريقة عملها، فمنها ما هو طرقي يعمل بتأثير الضغط ومنها ما يعمل بسلك إعثار.





هـ. وقد ظهر، في الفترة الأخيرة، أنواع متطورة منها. فهناك ألغام تزرع على جوانب الطرق





تكبير الصورة تم تعديل ابعاد هذه الصورة. انقر هنا لمعاينتها بأبعادها الأصلية.




تكبير الصورة تم تعديل ابعاد هذه الصورة. انقر هنا لمعاينتها بأبعادها الأصلية.








وعند تفجيرها، ينطلق منها مقذوفات في اتجاه أجناب الدبابات والمركبات المدرعة. وهناك الألغام ذات الحشوة الجوفاء







تكبير الصورة تم تعديل ابعاد هذه الصورة. انقر هنا لمعاينتها بأبعادها الأصلية.








والتي
بانفجارها ينتج عنها نافورة من اللهب تؤثر على بطن الدبابة، المصنوع من
المعدن الرقيق، وباختراق نافورة اللهب لبطن الدبابة يُدَمَّر كل ما بداخل
الدبابة من تجهيزات، وذخائر، ويُقتل أفراد طاقمها.





------------------------




7. اللغم المضاد للأفراد







أ.
هو لغم صُمِّم وصنع أساساً، لينفجر نتيجة الضغط عليه بمعرفة شخص، أو
الاقتراب منه، أو المرور بجواره. ولذا، فهو يستخدم للتأثير على الأفراد.





ب.
يحتوي بداخله على مادة متفجرة، يراوح وزنها من عشرة جرامات إلى 250
جراماً، وقد يصل في بعض الأنواع إلى 500 جرام. واللغم هو من النوع ذي
التأثير الشظيي أساساً، ويوجد منه ما هو تدميري.





ج.
يستلزم لتفجير هذا النوع من الألغام فيوزات (مفجرات) متعددة الأنواع،
وأكثرها شيوعاً المفجرات الطرقية، والتي تعمل عند الضغط عليها، أو بإزالة
الضغط عنها، وكذا المفجرات المزودة بسلك إعثار، كما يستخدم معها مفجرات
زمنية.





د.
تحدث هذه الألغام، في حالة انفجارها تأثير فتاك. وتتوقف درجة الإصابة، على
حجم اللغم ووزنه، وكمية المادة المتفجرة. فالألغام التي تعتمد في تأثيرها،
على موجة الضغط، تحدث إصابات تحت الركبة (في القدم والأرجل)، ولا تحدث
إصابات رئيسية، فوق هذا المستوى، أمّا الألغام المتشظية، فتحدث إصاباتها في
جميع أجزاء الجسم، وتزيد عدد الإصابات بالشظايا، كلما كان الشخص قريباً من
الانفجار، وقد تصل درجة الإصابة إلى القتل.






هـ. يوجد أنواع كثيرة من الألغام المضادة للأفراد






تكبير الصورة تم تعديل ابعاد هذه الصورة. انقر هنا لمعاينتها بأبعادها الأصلية.








مواصفات اللغم VS 50 المضاد للأفراد





الوصف




· مضاد للأفراد




· مصمم للرص (الزرع) اليدوي، أو إسقاطه من الطائرات العمودية والمركبات.




· لا يطفو وغير قابل لنفاذ الماء.




· له مسمار أمان جانبي عند الرص (الزرع) اليدوي، وغطاء ينفصل عند تشغيله وتفجيره.






العمل:




· ضغط خارجي، حوالي 10 كجم من أعلى أو أسفل يكفي لبدء تشغيله وتفجيره.






التأمين




· ضع مسمار الأمان بجانب اللغم عند تأمينه.




· اقبض على اللغم من الجوانب، واحذر الضغط عليه من أعلى أو أسفل.




· فك حامل المفجر وابعد المفجر عنه.






المواصفات الفنية




الصناعة: إيطاليا




النوع: مضاد للأفراد (انفجاري)




الوزن: 185 جم.




الارتفاع: 4.5 سم.




القطر: 9 سم.




الاكتشاف: لا يُكتشف بسهولة.




مادة الجسم: بلاستيك.





تحذير:
تُعرف أنواع أخرى لهذا اللغم واسمها VS 50 E03، وهي في الخدمة، وهي تضم
شرك مضاد للتداول (الرفع) عالي الحساسية، وهو يشبه تماما اللغم VS 50.
وقد ظهر أخيراً اللغم المضاد للأفراد الوثاب



تكبير الصورة تم تعديل ابعاد هذه الصورة. انقر هنا لمعاينتها بأبعادها الأصلية.




تكبير الصورة تم تعديل ابعاد هذه الصورة. انقر هنا لمعاينتها بأبعادها الأصلية.




تكبير الصورة تم تعديل ابعاد هذه الصورة. انقر هنا لمعاينتها بأبعادها الأصلية.








مواصفات اللغم V 69 Valmar المضاد للأفراد ـ الوثاب






الوصف:




· يحتوي على وعاء بلاستيك قافز.




· يوجد عدد 5 زوائد على قمة اللغم تعمل مع مشعل اللغم.




· لا يطفو، وغير قابل لنفاذ الماء.




· نصف القطر المميت للغم 27 م، ويغطي جميع الاتجاهات.






العمل:




· قوة الشد على سلك الإعثار من 6 – 8 كجم، والضغط المباشر حوالي 10.8 كجم على أحد زوائد المشعل اللازمة لبدء التفجير.




· يقفز اللغم في الهواء حتى ارتفاع 0.45 م، مما يسبب صدمة للمفجر وتفجير اللغم.






التأمين:




· يتم بإعادة كـلبـس الأمان المتشعب إلى مشعل اللغم.




· اقطع سلك الإعثار.




· فك المشعل، مع تجنب لمس الزوائد.




· اجذب جسم اللغم وتأكد من عدم وجود شراك خداعية.




· اقلب اللغم وفك المفجر من قلب اللغم.






المواصفات الفنية:




الصناعة: إيطاليا




النوع: مضاد للأفراد (قافز منتج للشظايا)




الوزن: 3.7 كجم.




الارتفاع: 20.5 سم.




القطر: 13 سم.




الاكتشاف: يمكن اكتشافه بسهولة ووضوح.




مادة الجسم: بلاستيك.







"القفاذ"،
وهو لغم يثبت في الأرض، فوق لوح مربع من الصلب، ويجهز للعمل إما بذراع
دوّار، يوصل بشبكة من أسلاك الإعثار، أو بِوَصْلة كهربائية، يمكن السيطرة
عليها وتشغيلها من بعد. وعندما ينفجر اللغم، تنفجر عبوة دافعة في أنبوب
للإطلاق، فيندفع الجسم الرئيسي ويسحب السلك، الذي يظل مشدوداً بلوح
القاعدة، الإبرة من المفجر، حيث تنفجر العبوة في الجو، ويتفتت جسم اللغم
إلى شظايا، قد يصل عددها إلى 4600 شظية، تتطاير في جميع الاتجاهات.
[size=21]ألغام المياه الضحلة








تكبير الصورة تم تعديل ابعاد هذه الصورة. انقر هنا لمعاينتها بأبعادها الأصلية.




أ.
تزرع في الحقول التي تنشأ على السواحل، وتحت المياه الضحلة، للتأثير على
المركبات البرمائية عند اقتحامها للسواحل، أو ضد وسائل الإبرار "الإنزال
البحري". ولغم المياه الضحلة ذو تأثير تدميري ويستخدم على عمق بسيط في
منطقة الجزر والسواحل.

ب. تزود الألغام بوسيلة تفجير بها زوائد إمالة، وتنشط بالاصطدام بها، وانحرافها بمقدار 30 درجة، أو بالضغط على هذه الزوائد.

ج. للمحافظة على وضع اللغم تحت الماء يزود بثلاث أوتاد للتثبيت "أرجل"، أو يزود بسلسلة تعليق، أو غطاس.

----------------------------









9. ألغام الإضاءة









تكبير الصورة تم تعديل ابعاد هذه الصورة. انقر هنا لمعاينتها بأبعادها الأصلية.




هي
عبوات مضيئة، تستخدم لإعطاء إشارة للقوات الأمامية المهاجمة، عند اقترابها
من العدو ليلاً، بغرض المحافظة على اتجاه هجومها، وكذا إرشاد الداوريات
المدفوعة في عمق دفاعات العدو، في الوصول إلى أهدافها ليلاً. وقد تنفجر
بالقرب من الأهداف المطلوب التعامل بها، بأسلحة الرمي المباشر ليلاً،
لتمكين هذه الأسلحة من التنشين. وتأثير هذه الألغام غير قاتل، ولكنه يشكل
خطر اندلاع حرائق، في منطقة نصف قطرها 5 أمتار، من مركز اللغم.

--------------------------------











10. حقول الألغام



أ.
تُعد من أكثر الموانع فاعلية، وقدرة على مفاجأة العدو، وإعاقة تقدمه. وقد
برع الألمان في استخدامها في الحرب العالمية الثانية، وكانوا يطبقون أساليب
مبتكرة، وقد أخذت بقية الجيوش عن الألمان أساليبهم في زرع حقول الألغام،
التي أصبحت عنصراً أساسياً في أساليب القتال في جميع الحروب، التي اندلعت
بعد الحرب العالمية الثانية.

وتتميز
حقول الألغام، مقارنة بالموانع الصناعية الأخرى، بقلة نفقتها، وسهولة
زرعها، وقدرتها على إعاقة الهجمات الكبيرة، وتأثيرها المعنوي والمادي، في
القوات المهاجمة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدرالفتح

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
العمر : 26
المهنة : طالب
المزاج : ثوري
التسجيل : 11/03/2011
عدد المساهمات : 101
معدل النشاط : 106
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: لمحة تاريخية عن الألغام، وتعريفها ومكوناتها، وأنواعها وأسلوب استخدامها   الثلاثاء 5 يوليو 2011 - 5:53

بارك الله فيك معلوماتك قيمة وبالفعل الألغام هي أخطر عدو فهي تقاتل حتى بعد انتهاء الحرب, كما هو موجود الآن في الجزائر بسبب الغام الحقبة الاستعمارية على طول الشريط الحدودي الشرقي والغربي (خطي شارل وموريس). وضعتها فرنسا لقطع الامداد عن المجاهدين آنذاك لكن ضحاياها ما زالو يسقطون إلى يومنا هذا بالرغم أن قوات الجيش تنزع ملايين الألغام سنويا مع رفض فرنسا إعطاء الجزائر خرائط لتواجد الألغام.
فمثلا في أحد الأعوام في مدينة تبسة الحدودية عينوا مكان لبناء ثانوية وما إن بدؤوا الحفريات حتى عثروا على ما يقارب المئتي لغم إلا أن الله سلم و إلا لكانت كارثة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منخفض جوي

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
التسجيل : 17/08/2010
عدد المساهمات : 48
معدل النشاط : 45
التقييم : 0
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: لمحة تاريخية عن الألغام، وتعريفها ومكوناتها، وأنواعها وأسلوب استخدامها   الخميس 7 يوليو 2011 - 4:57

مشكور على مجهودك .. الحقيقه اني محتار هل هي اقذر الاسلحه ام اشرفها ,,,

والحقيقه الاكبر انه سلاح لايمكن الاستغناء عنه الا في حالة الهجره من الكرة الارضيه , او ان تعلق دولتك بين السماء والارض , لديك ارض اذآ تحتاج لغم .. لاجدال ,,

اليك مقطع فيديو للالغام المضاده لدبابات , احد افراد الجيش السعودي ابتعد عن خط كاسحة الالغام , انظر للنتيجه ,,, خطأ فادح , لكن مايعوضه الروح التي كان عليها افراد الجيش ,,
ارجع واقول وش طلعه عن الخط ... صراحه ( يستهبل :) )

http://www.youtube.com/watch?v=OMv55b-q6_A


اكيد اذا اقدر اقيم راح اقيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

لمحة تاريخية عن الألغام، وتعريفها ومكوناتها، وأنواعها وأسلوب استخدامها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين