أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

ظاهرة.. تعود.. وتعود

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 ظاهرة.. تعود.. وتعود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
aligoood

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
التسجيل : 01/05/2011
عدد المساهمات : 263
معدل النشاط : 334
التقييم : 5
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: ظاهرة.. تعود.. وتعود   الخميس 16 يونيو 2011 - 6:10

ظاهرة.. تعود..
وتعود
..
وعبد العزيز الحلو = الذي
ليس جنوبياً = يقتل أهله بالآلاف.. ويختطف أطفالهم = عشرات الآلاف = خدمةً للحركة
الجنوبية
.
وعرمان الذي ليس جنوبياً يبذل
ما هو معروف من نذالات خدمةً للحركة الجنوبية وضد أهله
.
و.. و..

والعقيد خلف من العدل
والمساواة يقود أمس كتيبة من الدينكا ويتجه إلى قرية (....) بضواحي كادقلي..
والهدف .. المعلن هو

اغتصاب نساء القرى هناك..!!
و..
لكن من يبلغ بالظاهرة هذه
مستوى رفيعاً كان هو علي الحاج في عام 1992.. والحلو الآن
.
.. وقرنق
= في بدايات أبوجا عام 2991م يتصل بقادة الوفد الحكومي ليبلغهم أن وفد الحركة
الشعبية سوف يقدم اقتراحاً بأن يحصل الجنوب على حق تقرير المصير
..
وقرنق = الذي كان يسقي
جذور مناوي = يقول للوفد

:
لا تفزعوا.. فالأمر ليس أكثر من تهويش!!
وبالفعل.. وفي اللقاء..
وفد الحركة يطلب حق تقرير المصير
..
ومن يزأر غاضباً ويرفض
نقاش الطلب هذا كان هو المندوب النيجيري
..
قال: إذا أردتم نقاش بند مثل هذا
فليكن البحث إذن في مكان خارج نيجيريا للحديث فيه
.
ووفد الحركة يسكت.. والبند
يسحب و
...
.. وفي اللقاء التالي كان
الناس وفي بداية الجلسة يفاجأون بعلي الحاج يرفع يده = إلى السقف .. ثم يعلن
:
نحن نقبل طلب
الحركة الحصول على تقرير المصير
.
والصاعقة تضرب الجهات
الثلاث.. المراقبين من نيجيريا ووفد الحركة.. ووفد الحكومة
!!
والشهيد أبو قصيصة واللواء شرفي مندوب
الجيش = كلاهما يغادر القاعة.. لكنَّ علي الحاج كان يسجل اتصالاً بقرنق وبتمرد
الغرب .. مع احتفاظه بالخرطوم وبضربة واحدة
.
وعام 2000 كنا نقص كيف أن علي
الحاج لم يلتحق بالحركة الإسلامية ابتداءً إلا لشيء واحد
.
علي الحاج يلحق بالحركة
الإسلامية حتى يقودها إلى مشروعه.. ومشروعه هو أن تحكم قبيلته.. السودان .. «علي
الحاج كان يقود هجوم عام 1967 من ليبيا للهدف ذاته
».
وعلي الحاج يصنع كل شيء
بأصابع باردة
.
و نقص كيف أن علي الحاج
يلتقط بولاد من جامعة الخرطوم
.. والدكتور
هذا يقوم بتحويل بولاد = رئيس اتحاد جامعة الخرطوم وحافظ المصحف

=
إلى رجل يرتدي الصليب ويقود جنود قرنق
في غزوته صوب كردفان
..
ثم يجعل نائبه عبد العزيز
الحلو
.
.. ليطل من الحدث هذا وهذا وجه آخر غريب.
وجه قرنق الذي يقاتل بكل أحد..
لكن يجعل القتال بعيداً عن أسرته
..
ومثله الحلو الذي يقاتل بالآخرين
بعيداً عن أسرته
.
وخليل إبراهيم مثل ذلك
الآن
... وظاهرة الإبادة القاسية تطل.
فالآلاف الذين كان بولاد يقودهم لصالح
الدينكا ويضرب بهم المسلمين والعرب.. كانوا كلهم من الفراتيت
!!
وكلهم يباد...
وعلي الحاج يجعل الحلو
يهرب إلى إفريقيا الوسطى

بعدها «الذين سوف يقودهم
الحلو ويغرق أربعة آلاف منهم في نهر البيبور كانوا جميعاً من النوبة.. يقاتلون
لأجل الدينكا
.
والأطفال الذين يختطفهم جيش الحلو من مناطق النوبة «أكثر من خمسة عشر
ألف طفل كلهم دون الثانية عشرة من العمر» كانوا كلهم من النوبة والآلاف الخمسة عشر
من يصل منهم إلى ليريا كانوا ألفين اثنين فقط
.
الآخرون ماتوا من الجوع
والسير الطويل.. فالأطفال هؤلاء كانوا يمشون قسراً من جبال النوبة إلى الحدود
الإثيوبية «كانوا يدخلون إثيوبيا لكن منقستو يسقط حكمه
»..
وإدريس صالح أحد هؤلاء الأطفال يومئذٍ
يقص كيف أن بعض هؤلاء الأطفال كان صغيراً إلى درجة أنه كان لا يعرف اسم قريته..
وبعضهم نسى اسم أمه
... لكن علي الحاج
كانت له فروع أخرى في مشروع ضخم يقوم على مفهوم أن
:
السودان استمسك
بالدين ضد النميري الشيوعي.. ثم استمسك بالدين وجعل النميري يعلن الشريعة.. ثم
استمسك بالدين ضد رغبة قادة الأحزاب.. ثم استمسك بالدين مقاتلاً مع الإنقاذ و...و
...
السودان هذا لا يهزم الدين
فيه إلا من القبلية
..
والقبلية الآن تنتصر
وباسلوب علي الحاج
... وانتصار القبلية في السودان يصبح شيئاً غريباً...
والسودان يصبح هو البلد الذي يقوده رجل مسلم ولكن

مستشاره هو.. منصور خالد.
ووزير خارجيته هو دينق
ألور
.
ورئيس وزرائه «وزير مجلس
الوزراء» هو فاقان

ونائب رئيسه هو سلفا كير.
ثم ظاهرة أخرى..
فالسودان من يقود تمرد
الغرب فيه هو .. عبد الله أبكر.. وهو من تشاد
.
ومن يقود وزاراته هو فاقان
الذي يعلن رسمياً في القاهرة أنه ليس سودانياً على الإطلاق
.
ومن يقود المؤتمر الشعبي
فيه رجل يعلن أنه إثيوبي «أمه إثيوبية مسيحية وتحيا الآن في بهردار في إثيوبيا
».
ومن يقود حزب العدل
والمساواة فيه هو رجل يعلن من لندن الشهر الماضي أنه ليس مسلماً ولا عربياً ولا
سودانياً
.
ومن يقود التجمع فيه هو
أبو عيسى الذي يطلب من مبارك في الميكروفون غزو السودان
. و..... ثم التدخل الخارجي الذي يمتطي القبيلة.

والقبلية تبلغ في السودان أن مؤتمر حسكنيتة = أول = وأضخم مؤتمر
للتمرد
= يصبح نموذجاً
يجمع كل شيء
...
وأمام خيمة المؤتمر تهبط
الطائرة ومنها يهبط «برونك» مندوب أمريكا وعلى يمينه أركو مناوي وعلى يساره خميس
..
وأمريكا تتبنى التمرد.
وداخل الخيمة كان ابن
القذافي يتصدر الحاضرين ويقدم ستمائة عربة مقاتلة للتمرد و
...
وتشاد .. ومصر.. وأفورقي..
و
...
و
كل هذا وخمسمائة منظمة
وعشرات المؤامرات و... و
.
كل هذا والسودان لا ينهزم.

وزحام كل شيء يصبح مثل
زحام الأسلاك الممدودة المتشابكة في سماء غرفة مظلمة.. لكن الوطواط لا يصطدم بها
ولعشرين سنة
.
ومن يصاب بالتعب الآن هو الأسلاك.
وما يجعل المشهد كله يعود
الآن لتراه العيون.. هو أن حسم المعركة في جنوب كردفان يصبح هو أذان الفجر
.
وجرد الحساب بعيداً.

ومراجعة الحساب تبدأ.
وملفات كل أحد وكل شيء
تفتح الآن
.
والناس الآن فقط يرون ما
كان تحت ثيابهم من ثعابين.. مثل علي الحاج والحلو وعرمان و
..
والحلو هو من نتابع قصته من بعد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

ظاهرة.. تعود.. وتعود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين