أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

إسرائيل تخطط لنقل جميع معسكرات الجيش من تل أبيب إلى النقب

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 إسرائيل تخطط لنقل جميع معسكرات الجيش من تل أبيب إلى النقب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
3z000z-24

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : طآلب
المزاج : رآيق على طول
التسجيل : 18/04/2011
عدد المساهمات : 3501
معدل النشاط : 3811
التقييم : 333
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: إسرائيل تخطط لنقل جميع معسكرات الجيش من تل أبيب إلى النقب   الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 19:36

رجاء التركيز في قراءة الخبر وخاصة التهديد المستقبلي لمصر من هذه العملية......

تشكل الأرض محورا أساسيا في الصراع بين الحكومة الإسرائيلية وبدو النقب الفلسطينيين، حيث يدور صراع حول ملكية الأرض بين الدولة وفلسطيني الـ48 من سكان القرى غير المعترف بها. وطوال الوقت وضعت الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة العديد من المخططات الهادفة إلى السيطرة والاستيلاء على هذه الأرض، ووضع يدها عليها وتضيق الخناق على البدو، بهدف تركيزهم وتجميعهم في عدد من التجمعات السكنية، التي لا تتلائم مع ظروف حياتهم المعيشية، حسب قولهم.
وكانت الحكومة الإسرائيلية اقرّت في شهر نيسان/ابريل الماضي مشروعا بقيمة 19 مليار شيكل إسرائيلي (5.6 مليار دولار) لنقل قواعد للجيش الإسرائيلي من وسط إسرائيل إلى مركز الاستخبارات والمعلومات والاتصالات الجديد في مدينة التدريب في النقب. وبحلول سنة 2018 سيتم نقل أجهزة الاستخبارات إلى كريات عومر، وسيتم إخلاء قواعد “تسريفين”، و”تل هشومير”، و”رمات غان” وجمعيها في منطقة تل-أبيب الكبرى.
وزارة الأمن تطرح مناقصات لبناء مدينة تدريب للجيش
صحيفة “غلوبس” الاقتصادية كشفت النقاب نهاية الأسبوع الماضي عن قيام عدد من كبرى شركات العقارات الإسرائيلية، بالتقدم لعروض على مناقصة طرحتها وزارة الدفاع الإسرائيلية لبناء مدينة التدريب العسكري ـ الأمني عند مفترق طرق صحراء النقب، بتكلفة إجمالية 11 مليار دولار أميركي. ليتم تدريب 11 ألف جندي بدءا من نهاية العام 2013، إذ سيتم إخلاء قواعد الجيش الإسرائيلي قاعدة “تسريفين –الصرفند” بالقرب من مطار اللد الدولي، بحيث تعود مساحات الأراضي التي كانت تشغلها إلى إدارة عقارات إسرائيل لتوزع لاحقا على السلطات المحلية، أو تستخدم للبناء. ويشمل المشروع تطوير 1400 دونم ارض، وتشييد مجمّع من الأبنية على مساحة 250 ألف متر مربع. كما تشمل الإشغال حفر نفق بطول 15 كلم لشبكة الطرق السريعة رقم 1.







المشروع بتكلفة 2.5 مليار دولار
وأشارت الصحيفة أن كلفة القسم الأول من المشروع تبلغ 2.5 مليار دولار أميركي، تتنافس على تنفيذه شركتان للإسكان والبناء تعود ملكيتها لشري اريسون مالكة بنك “هبوعليم-العمال”، وتضم أيضا شركة خدمات هي ISS، وتبني حاليا المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية، وتدير عمليات قاعدة “تسيئيليم” للجيش الإسرائيلي.
والمجموعة الثانية بقيادة شركة (إفريقيا ـ إسرائيل) لصاحبها الملياردير ليف ليفييف، وتضم شركة التال المختصة بالصناعات العسكرية، وكذلك شركة “نيس تخونولكي” المختصة بتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات.
فيما تشارك في المناقصة لتنفيذ أجزاء أخرى من المشروع مجموعة ثالثة بقيادة الشركة القابضة “منراف”
التي يملكها رجل الأعمال أبراهام كوزنيتسكي، ومجموعة رابعة بقيادة شركة “شابير للهندسة” وتملكها أسرة شابيرا، والمختصة ببناء المستوطنات اليهودية، وهي تضم شركة “غلوبال” لصاحبها رئيس شعبة العمليات الأسبق في الجيش يسرائيل زيف وتقدّم شركة “غلوبال” خدمات أمنية لإفراد ودول، ولا سيما دولة كولومبيا.
الوقيلي: الحكومة الإسرائيلية تقود حرب بلا هوادة على المواطنين العرب
رئيس المجلس الاقيلمي للقرى غير المعترف بها في النقب إبراهيم الوقيلي قال لـ”إيلاف”:” نقل معسكرات الجيش الإسرائيلي إلى النقب، يأتي في إطار خطة الحكومة لتهويد الأرض، وتندرج في إطار الصراع الدائر لمصادرة قرابة مليون دونم بالنقب والحد من ملكيتنا على الأرض، وتوظيفها للجيش والاستيطان.
وأضاف:” وفق هذه الخطة سيتم إقامة مدرسة وقاعدة استخبارات وأربعة مطارات والكلية التقنية ووحدة التنصت والاستخبارات العسكرية وبعض الصناعات العسكرية، وكذلك تخصيص أراض لبناء المساكن للجنود المسرحين والاحتياط”.
وأضاف :” لقد رصدت الحكومة لتنفيذ مخططتها نحو ستة مليارات دولار ستموّل من المساعدات الأميركية والأرباح من بيع العقارات والأراضي التي استعملها الجيش في تل أبيب. الشروع ببناء معسكرات للجيش الإسرائيلي في صحراء النقب، على أن يتم نقل معسكرات الجيش على مراحل تنتهي عام 2018، وسيرافقها استجلاب وتوطين 300 ألف يهودي، والتركيز على تشجيع الشباب والضباط والنخب الأمنية والعسكرية على القدوم للسكن في النقب.
المخطط بداية لاحتلال مليون دونم عربي
وحذر الوقيلي، من نوايا الحكومة الإسرائيلية الشروع بنقل معسكرات الجيش الإسرائيلي إلى النقب، معتبرا إن قرار الحكومة نقل هذه المعسكرات يشكل إعلان حرب على فلسطيني النقب، وبداية لاحتلال إسرائيل لمليون دونم تعود ملكيتها لبدو النقب.
وقال:” هذا القرار بتسريع نقل المعسكرات العسكرية إلى النقب، يندرج في إطار الخطة الإسرائيلية لتهويد النقب، وذلك من خلال استجلاب أكثر من 300 ألف يهودي خلال السنوات العشر القادمة إلى النقب، وان ذلك يعني إقامة مستوطنات وتجمعات سكنية لهم على حساب سكان القرى العربية غير المتعرف بها، وبالتالي تهجير وتشريد البدو من أرضهم”.
وأكد على “مواصلة نضال سكان القرى غير المعترف بها من اجل تحصيل حقوقهم في ملكية الأرض وعدم موافقتهم على التنازل أو المساومة على أراضيهم رغم كل محاولات الحكومة الإسرائيلية بطش وقمع السكان لتمرير مخططاتها”.
سويد: الصراع بين إسرائيل وفلسطيني النقب على القرى غير المعترف بها
النائب حنا سويد رئيس كتلة الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة البرلمانية، والخبير في التخطيط قال لـ”إيلاف”: ” الصراع القائم في النقب أساسا حول القرى غير المعترف بها في النقب، والأراضي القائمة عليها هذه القرى، والدولة لا تعترف بهذه القرى ولا بملكيته سكانها العرب على الأرض، وتحاول عدم الاعتراف بها.
وأضاف: كانت هناك محاولات لبحث الموضوع وإطلاع الأهالي على المخططات لتثبيت ملكية الأهالي على الأرض، إلا أن الحكومات المتعاقبة رفضت كل المخططات التي قدمت، ومؤخرا قامت الحكومة بتعين لجنة “غولدبرغ” واليوم يجري ترجمة توصيات اللجنة على الأرض، وللأسف الوضع غير مبشر بالخير، والنية لدى السلطات الإسرائيلية مصادرة المزيد من الأراضي.
وأوضح سويد أن الحديث يدور عن 750 ألف دونم، تقع إلى الشرق من مدينة بئر السبع، هي ما بقي لعرب النقب من مساحات كانوا يملكونها قبل قيام دولة إسرائيل عام 1948، وقد أقدمت على مصادرة الأرض وبقي ألان نحو 200 ألف دونم مختلف عليها.
وبحسب لجنة “غولدبرغ” قد تقوم الدولة بالاعتراف بملكية عرب النقب على 150 ألف دونم والباقي يتم الاستيلاء عليها ووضع اليد. والمهم هنا التركيز على ملكية الأرض لأنها جوهر الصراع. واليوم يتم تنفيذ مشروع بشكل عملي وهذا طبعا سيكون على حساب الأراضي الزراعية العربية أو أراضي المراعي، وطبعا يزيد من حالة التضيق على المواطنين العرب، حيث يتم مصادرة الأرض لإقامة مشاريع عسكرية وبناء مستوطنات لليهود فقط، ما يعني عدم بقاء أراضي بملكية المواطنين العرب.
المصدر (إيلاف)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

إسرائيل تخطط لنقل جميع معسكرات الجيش من تل أبيب إلى النقب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين