أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

البطل صائد الدبابات عبدالعاطي

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 البطل صائد الدبابات عبدالعاطي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
adel abdelrhman

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 04/04/2011
عدد المساهمات : 572
معدل النشاط : 591
التقييم : 13
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: البطل صائد الدبابات عبدالعاطي   الأحد 12 يونيو 2011 - 15:25

الرقيب أول ، مجند محمد عبدالعاطي عطية شرف ، مصري وهو أشهر الذين حصلوا علي نجمة سيناء من الطبقة الثانية والذي اطلق عليه صائد الدبابات لانه دمر خلال ايام حرب أكتوبر 23 دبابة بمفرده.. وقد التحق عام 1981 بكلية الزراعة وعمل مهندسا زراعيا في منيا القمح

له 4 أبناء 3 اولاد وبنت وسمي ابنه الاول وسام اعتزازا بوسام نجمة سيناء الذي حصل عليه قبل مولده بعامين. صائد الدبابات، وسجلوا اسمه في الموسوعات الحربية كأشهر صائد دبابات في العالم.. كان نموذجًا للمقاتل العنيد الشجاع الذي أذاق العدو مرارة الهزيمة.

وبمناسبة ذكرى الأربعين لرحيل عبد العاطي صائد الدبابات، كتبت صحيفة "الأسبوع " المصرية في عددها الصادر الإثنين 24-12-2001، تقول: "إن عبد العاطي الشاب الأسمر، مفتول العضلات الذي خرج من قرية فيشة قش بمركز منيا القمح بمحافظة الشرقية، والمولود عام 1950، التحق بالقوات المسلحة في 15 نوفمبر 1969 بعد أن أنهى دراسته، وكان قدره أن يتم تجنيده في وقت كانت فيه البلاد تقوم بالتعبئة الشاملة استعدادًا لمعركة التحرير لتمحو بها عار الهزيمة التي لحقت بها عام 1967".

في البداية انضم لسلاح الصاعقة، ثم انتقل إلى سلاح المدفعية، ليبدأ مرحلة جديدة من أسعد مراحل عمره بالتخصص في الصواريخ المضادة للدبابات، وبالتحديد في الصاروخ "فهد" الذي كان وقتها من أحدث الصواريخ المضادة للدبابات التي وصلت للجيش المصري، وكان يصل مداه إلى 3 كيلومترات، وكان له قوة تدميرية هائلة.

هذا الصاروخ كان يحتاج إلى نوعية خاصة من الجنود، قلما تجدها من حيث المؤهلات ومدى الاستعداد والحساسية وقوة التحمل والأعصاب؛ نظرًا لما تتطلبه عملية توجيه الصاروخ من سرعة بديهة وحساسية تعطي الضارب قدرة على التحكم منذ لحظة إطلاقه وحتى وصوله إلى الهدف بعد زمن محدود للغاية؛ لذلك كانت الاختبارات تتم بصورة شاقة ومكثفة.

وقبل الانتهاء من مرحلة التدريب النهائية انتقل الجندي عبد العاطي إلى الكيلو 26 بطريق السويس، لعمل أول تجربة رماية من هذا النوع من الصواريخ في الميدان ضمن مجموعة من خمس كتائب، وكان ترتيبه الأول على جميع الرماة، واستطاع تدمير أول هدف حقيقي بهذا النوع من الصواريخ على الأرض.

وتم اختياره لأول بيان عملي على هذا الصاروخ أمام قائد سلاح المدفعية اللواء سعيد الماحي، وتفوق والتحق بعدها بمدفعية الفرقة 16 مشاة بمنطقة بلبيس، التي كانت تدعم الفرقة بأكملها أثناء العمليات، وبعد عملية ناجحة لإطلاق الصاروخ تم تكليفه بالإشراف على أول طاقم صواريخ ضمن الأسلحة المضادة للدبابات في مشروع الرماية الذي حضره قيادات الجيش المصري بعدها تمت ترقيته إلى رتبة رقيب مجند.

موعد مع القدر

وفي 28 سبتمبر 1973 .. التقى عبد العاطي بالمقدم "عبد الجابر أحمد علي" قائد كتيبته - في ذلك الوقت – حيث طلب منه أن يعود بعد إجازة 38 ساعة فقط، وبالفعل عاد في أول أكتوبر إلى منطقة فايد، وكانت الأمور حينئذ قد تغيرت بالكامل وبدأت الأرض والجنود يستعدون لصدور الأوامر بالتحرك.

وجاء يوم 6 أكتوبر المرتقب، وبدأ الجيش يتقدم على مقربة من القناة بحوالي 100 متر، وبعد الضربة الجوية الساحقة بدأت أرض المعركة تشتعل بصورة لم يصدق معها أحد أن الجنود المصريين قد عبروا الضفة الشرقية للقناة، وكان عبد العاطي هو أول فرد من مجموعته يتسلق الساتر الترابي (خط بارليف).

وبعد لحظات .. قام الطيران الإسرائيلي بغارات منخفضة لإرهاب الجنود، ظنًا منهم أن مشهد 1967 سيتكرر، ولكن هذه المرة كانت الظروف مختلفة، فقد قام الجنود المصريون بإسقاط أربع طائرات إسرائيلية بالأسلحة الخفيفة، واستطاع اللواء 112 مشاة أن يحتل أكبر مساحة من الأرض داخل سيناء، واستطاع الوصول إلى الطريق الأسفلتي العرضي من القنطرة إلى عيون موسى بمحاذاة القناة بعمق 70 كيلومترًا في اليوم الأول من المعركة.

وفي اليوم الثاني للمعركة.. بدأ الطيران الإسرائيلي الهجوم منذ الخامسة صباحًا بصورة وحشية، ومع ذلك استطاع الأبطال منعهم من فتح أي ثغرة، وتقدموا داخل سيناء ودمروا المواقع الخفيفة للعدو وذيول المناطق القوية مثل الطالية وتبة الشجرة وأم طبق.

13 في نصف ساعة

وفي يوم 8 أكتوبر.. وهو اليوم الذي كان يعتبره البطل عبد العاطي يومًا مجيدًا للواء 112 مشاة وللكتيبة 35 مقذوفات وله هو على المستوى الشخصي، بدأ هذا الصباح بانطلاقة قوية للأمام؛ في محاولة لمباغتة القوات الإسرائيلية التي بدأت في التحرك على بعد 80 كيلومترًا باللواء 190 المصحوب بقوات ضاربة مدعومًا بغطاء من الطائرات.

ورغم هذه الظروف الصعبة، فقد قام عبد العاطي بإطلاق أول صاروخ والتحكم فيه بدقة شديدة حتى لا يصطدم بالجبل، ونجح في إصابة الدبابة الأولى، ثم أطلق زميله بيومي قائد الطاقم المجاور صاروخا فأصاب الدبابة المجاورة لها، وتابع هو وزميله بيومي الإصابة حتى وصل رصيده إلى 13 دبابة ورصيد بيومي إلى 7 دبابات في نصف ساعة، ومع تلك الخسائر الضخمة قررت القوات الإسرائيلية الانسحاب واحتلت القوات المصرية قمة الجبل وأعلى التبة، وبعدها اختاره العميد عادل يسري ضمن أفراد مركز قيادته في الميدان، التي تكشف أكثر من 30 كيلومترًا أمامها.

وفي يوم 9 أكتوبر -الذي يعتبر يومًا آخر من أيام البطولة في حياة عبد العاطي- فقد فوجئ بقوة إسرائيلية مدرعة جاءت لمهاجمتهم على الطريق الأسفلتي الأوسط، مكونة من مجنزرة وعربة جيب وأربع دبابات، وعندها قال مدحت قائد المدفعية: بماذا ستبدأ يا عبد العاطي؟ قال عبد العاطي: خسارة يافندم .. الصاروخ في السيارة الجيب، سأبدأ بالمجنزرة، وأطلق الصاروخ الأول عليها فدمرها بمن فيها، فحاولت الدبابة التالية لها أن تبتعد عن طريقها لأنهم كان يسيرون في شكل مستقيم، فصوب إليها عبد العاطي صاروخًا سريعًا فدمرها هي الأخرى، وفي تلك اللحظة تقدمت السيارة الجيب إلى الأمام، وبدأت الدبابات في الانتشار، فقام عبد العاطي باصطيادها واحدة تلو الأخرى حتى بلغ رصيده في هذا اليوم 17 دبابة.

وجاء يوم 10 أكتوبر، حيث فوجئ مركز القيادة باستغاثة من القائد أحمد أبو علم قائد الكتيبة 34، فقد هاجمتها ثلاث دبابات إسرائيلية، وتمكنت من اختراقها، وكان عبد العاطي قد تعوّد على وضع مجموعة من الصواريخ الجاهزة للضرب بجواره، وقام بتوجيه ثلاثة صواريخ إليها فدمرها جميعًا، كما استطاع اصطياد إحدى الدبابات التي حاولت التسلل إليهم يوم 15 أكتوبر، وفي يوم 18 أكتوبر، دمر دبابتين وعربة مجنزرة ليصبح رصيده 23 دبابة و3 مجنزرات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
adel abdelrhman

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 04/04/2011
عدد المساهمات : 572
معدل النشاط : 591
التقييم : 13
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: البطل صائد الدبابات عبدالعاطي   الأحد 12 يونيو 2011 - 15:26

قصيدة عبدالرحمن الابنودى
للبطل عبدالعاطى

اكشف غطا وجهك ومزع القناع
بلا حكومة . بلا حكومة
بلا بطولة بلا بتاع
ياأسمر يأبو القلب الحديد
ياللي واجهت الموت ... في كل اتساع
ياأسمر يأبو الوجه العنيد
يا مصري ... ولحد النخاع
كله طلع كلام يا خال !!
والحال ..رجع تاني حال
أتاري الحرام..... هوه الحلال
وأتاري الهدى هوه الضلال
شموا نفسهم من جديد .
والمرة دي ..
بدمك أنت يا بطل .... مع الأسف
وبعجنة اللحم اللي تتسمى الشهيد
ويعملوها عيد بليد
تعرفشيه غير م الصحف .
واعترف ....
العيد بييجي ...
لاجل ما تموت من جديد
ولو ان موتك ريح بتغلب الرياح
لكنه ما حركش ليه أسن الحياه؟
ويا صاحبي ....
ما حركش ليه ألم الجراح؟
راح اللي راح
فلا انتظار ولا أمل
الحرب خلصت يابطل
والفرحة هبت في الوطن ياصاحبي
من كل اتجاه
وزي ما قالوا: طلع نور الصباح
ورفرف العلم العظيم العالي
على كل الجباه
لكنه...
ليه من غير حياه؟
والنصر ليه على رقاب كل اللي عملوه
اتكى؟
وليه في أرض المعركه
نسينا كل اللي بلغناه
بالمعاناه
والعرق وبالفخار ..وبالبكا
لما يا صاحبي ع الحلم اللي ضاع
ونصرك اللي راح وما عادلوش شهود
وما عادش داخل الحدود
غير اللي سمسر
واللي قرقر
واللي وفر ... واللي باع
****

اللي هوى الوطن .....هوى

بالعشق ولع وانكوى


من قبل ما يفتح ..... ذوى

يا أحلا أبناء الوطن

نرحل عليل......... بلا دوا
ترحل وحيد مجهول ...حزين
نرحل سوا

****
نرحل سوا. أنا وانت والوطن الحبيب

ونسيبها للوطن الغريب

نسيبها للوطن المريب
لديب .. بيحرس الجياع
والوهم اذا كشكش

..
بيزداد اتساع

وانت العريس اللي بنيت المجد

بايديك الجمال
وبقيت دريس طاو في الخيال
وكئن حربك النبيله
لعبه لعبوها العيال



لعبوها ع الساكت

اتمرمغت الصفحة اللي فيها اسمك

حدوته
...!

وسط الحواديت تاهت

الاسم مشطوب

والتاريخ ....باهت
مافضلشي منه شيء يا عبد العاطي
لم العو دباباته بعيد عن سينا
نسونا.............. فنسينا
والاسم
كان لازم في سكة الخيانه
يتردم
واللي كتب عنك ندم
واللي وقف جنبك ندم
اضطر يفضح لعبة التبديد
وحاصروه بالوصم والتهديد
صبح الشريف موصوم
هوه الشريف اللي تمللي يتوصم
وبقى السليم مجزوم
يستعملوا وياه ياخال



لغة الجزم

وبقى الجبان صنديد

فارحل حزين مظلوم
ارحل سفيه موصوم
ارحل مريض ساكت
ارحل الى أبعد بعيد

*********



مصر المهيبه بتنحدر للواطي

هل كنت تتخيل في يوم
السرعة دي في الموت يا عبد العاطي
حتى وانت . قصاد صفوف الدبابات ؟
سامحني أنا ماعرفش كام عندك
من الأولاد وم البنات

.
هل كنت تتخيل خيانة الوطن؟

!
هل كنت تتخيل عبير هذا الزمن؟

!

وهو صاعد للعلا نتن..؟

!

وقول بحق
.

ان كان قلبك خاف

والأر بي جي


مسنود على الأكتاف

ساعة اغتيال عساف؟
وهل خطر ع البال ياعبد العاطي
ان الخيانه حتسكن الآتي؟


!
وان ملعوب لاتفاق ملعوب ؟

وان اكتوبر حيتباع ويا مصر؟
ــ الاتنين ــ في سوق العصر..؟
والمؤمنين

حيطردوا من صيغة المستقبل

ويصعد الخاطي ؟

!!

دلوقت ايه اللي مضيق

صدرك الوسيع؟
وبتفهم ازاي الفروق
بين اشترا الوطن الأسير
والبيع؟
النصر تمنه اشتروا بيه قصر
تمن الوطن
اذن لدخول السمسره
ما كنتش حرب
ماكنش نصر
واللي رفضناه لاجل نتقدم
حدفنا بعيد ورا


*******
ما تقولش زيي كان وكان

كان حيلة لاجل يموت فقيرها
في طوابير الهوان
وطنك يا صاحبي كان زمان
واللي احنا فيه

زمن العفاريت السمان

*****
اصمد يا صاحبي لموتك العبثي

باعوا الوطن ياصاحبي بالمجان
مجان لكن ما نقدروش أتمان
ما راح زمان ( الشاذلي والجمسي)

وشمس سينا يوم ماعششت

صدرك العريان
غابت فانسى الحرب ياغلبان
أعداء وطننا صاروا أحبابه

ـــ مستمتعين بالوطن والوقت خان الوقت ــ

بيسلكوا وكأنهم أصحابه
أنت العدو دلوقت
أنت نشاز اللحن
أما احنا يا بطلي الحزين
فمدينا لهم للحياه
شريان ورا شريان
زعيقي وسط الخلق زي سكاتي
وتفاؤلي بقى جزء من احباطي
اتغيرت كل العقول



واتبدلت كل الفصول

واتعفرت كل الشموس
واتغبرت كل النفوس
وزي ما تقول قول

!!
اسمك بهت
وكأن عمره ماكان

اتباع كأنه بضاعه ف الدكان
في الانفتاح على عورة الأوطان
آدي الجناة أبرار

...

وانت الخاطي
.

وانت غلطة الوطن
في صفقة الشيطان

يا عبد العاطي
أنت نويت

وأتاري فيه غيرك نوى

ناس عليو فوق
وسابوك بتبحث في الفتات
عن الدوا
لكبدك اللي ما احتملش فانشوى
يا صاحبي موت أرجوك
وموت الغضب

الاسم كان هوه الهدف

رفرف على مرمى النيران



وكأنه قاصد ينضرب

الاسم ضلم وانشطب
ومصر مصرين

مصر احنا وهمه

لهم الغنايم والبهايم احنا
صوتهم وجع مسموم


بيسكن العصب

ويلهب اللهب
ياصاحبي موت أرجوك وموت الغضب
لعينيك ياصاحبي بانتمي
كان صدرك هوه صدر بلادي
من الهجير باجري عليه
واترمي
وأنا قصدي أغسل همي.. بازداد هم
عفوك ياعبد العاطي
الوطن عمي ( بكسر العين والميم)


وامشي وهملنا يابن العم

واسمك المشطوب
مازال هناك مكتوب
في قلب سينا في سرها الدفين
في صدور جميع المخلصين
المرضى زيك ياوطن
واللي حيغلبوا المحن
واللي حيجلو عنه عار الغبار
عشان يشع اسمك كأنه نهار
الاسم ـــ رمز العزة ـــ
بيصيبهم بداء
ينسوك ما ينسوك . الضمير متذكرك
هنا مش هنا ــ صدقني ــ
بكره حافكرك
مين اللي قال يامصر ابنك ضاع؟
دحنا حنعلن ع المشاع


اسم اللي باع حلمك ياعبدالعاطي

للشرق أو للغرب
للأهل أوللغرب ( بضم الغين)

ولحد داك اليوم

سيب الحياه تمشي لورا بالورب
مين ده ياعبدالعاطي
أبو جته جامده وكرش؟
اللي بيحدف بالمتين مليار
ويعز ع الناس قرش؟

!!
هل شفته يوم الضرب؟

هل كان معاك في الحرب؟
أتاري دم الشهدا له أتمان
تمن الشهيد مابيقبضوش والدب
انهب وصيع بينهبو المقاطيع
ويالله بيع كل اللي شلناه للزمان
ويكون شعار بلدك
وبدال ماتبني بيع

.

هنا تكتشف ان الخراب

هوه الربيع
بيع المصانع والصحاري واشتري
آخر حدود الأرض والشواطيء
وهكذا
مصر اللي كانت ملكنا
واللي حميتاها بصدرك عننا

انسحبت واحنا في عز النوم

انسحبت في السر وف كام يوم
هربت كده علنا يا عبدالعاطي

****
مش دي البلاد اللي حاربت عشانها

ولا هم دول ياصاحبي حكامها
ولا مصر دي اللي رفعت أعلامها
ورميت بروحك في خضم الحرب
ونيرانها

.
فين احنا دلوقت ياعبد العاطي

مين اللي وطى العالي ياصاحبي ؟


!!


وعلى الواطي ( بتشديد اللام في على)

مين اشترى بتمنك الصحرا والشاطي

وطاطي
فاكرنا وراه حنطاطي
وصالح القاتل وعادانا
وادانا ضهره وسابنا ببلاهه
نعد قتلانا
وهرب بمصر وخبى عنوانها؟

ارحل ياعبد العاطي
يابن الطيبين ارحل


ارحل وحيد مظلوم حزين أسهل
كل القصص ماتت
كل المثل ماعت
كل الحقوق ضاعت
البياعين باعت
أهل القيم صاعت
وأهل الحقوق جاعت
حتى اللي صابت
من جديد خابت
كله اتمسح والزور
هوه اللي شادد خطوته
وثابت
والنصر كان ياعم عبد العاطي
أهم أغلاطك وأغلاطي
ارحل بتتفرج على عشوش اللصوص
المحروسين ببدله ظباطي



ياللي كسرت القانون
وحاولت وطنك يكون
مات الوطن
ورجعت الميه تاني تمشي في الواطي
يابطل زمانه فات
ياصياد الدبابات
يامجسد الحسرة
فى أسوأ معانيها
ماعدش غير الموت حرية
ارحل ياعبد العاطي
لا أكلو لا ميه
لاحلم بالألوفات ولا الميه
الحسرة وطنية
الحسرة وطنية
دواها لامن صبر ولا من نوم
انت الشهيد اللي ضل وعاش
لحد اليوم
ماعدش شيء ينباع
يا مزعج اللي تاجروا في النسيان
في وطن بيشم بالصمت
وما عادش لازمه سماع


****

عارفك ما متش علة

مت تعب
ماهو كام سنة يا صحابي
يحتمل الحطب... نارالغضب؟
وكل ما تبرق صور في الذاكرة
للدبابات اللي حرقت ( بفتح الحاءوالراء)

أو الجنود اللي قتلت
ولما م الضحك اتمزعت
بفرحة النصر اللي كان ابداع
كل اللي ضاع منك
مع اللي ضاع
تخمدها بكفوفك بصمت رهيب
من غيرما تعتب ع الوطن
وتودي وياه في الألم
وتجيب
كلمنا وانت في السريرعيان

عن اللي ولى ...وخان
وعن اللي باع النصر ف الدكان
مش ده الوطن
اللي اتفقت معاه ياصاحبي زمان
تئن والأنين مرير

وانت بتتقلب على السرير
سرير فقير
تطلق زفير الحزن في النفس الأخير
ولا الشاشات بكيت

ولا المذياع أذاع
فاكشف غطا وجهك
ومزع القناع
بلاحكومة

بلا رئاسة

بلا معارضة
بلا بتاع
عبد الرحمن الأبنودي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
pop2011

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
العمر : 21
المهنة : EGyPTIAN ARMY
المزاج : A7med sa3d
التسجيل : 19/05/2011
عدد المساهمات : 1108
معدل النشاط : 1186
التقييم : 21
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: البطل صائد الدبابات عبدالعاطي   الأحد 12 يونيو 2011 - 15:54

بطل صحيح مصر مصنع الابطال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

البطل صائد الدبابات عبدالعاطي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين