أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

تكتيكات عسكرية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 تكتيكات عسكرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MALEK KHELIFI

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 23
المهنة : tunisia army
المزاج : For God and Country i will end your life
التسجيل : 22/07/2009
عدد المساهمات : 2751
معدل النشاط : 2776
التقييم : 88
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: تكتيكات عسكرية   الأحد 22 مايو 2011 - 13:14

الحصار أو التطويق؛ هو أحد أهم التكتيكات المستعملة في الحروب، وتفيد حصار العدو، وقطع كل خطوط الإمداد عنه.
يكن للحصار عدة أهداف:
منع الامدادات من الوصول.
التضييق على التجارة في دول ما بغية الضغط عليها.
الاستعداد لغزو بري شامل.


حرب الاستنزاف هو مفهوم استراتيجي يعني أنه لكي يتم الانتصار في حرب ما، يجب إضعاف العدو إلى الانهيار عن طريق إحداث الخسائر البشرية أو العسكرية. الجهة المنتصرة في الحرب تكون عادة الجهة التي تمتلك عدد أكبر من المصادر والاحتياطات. يمكن اعتبار حرب فيتنام مثالاً على حروب الاستنزاف، إذا أن الاستراتيجية الأمريكية كانت تهدف لإضعاف الخصم إلى أن يفقد قدرته على المواصلة في الحرب.
أغلب العلماء العسكريين في خلال التاريخ ينظرون لحروب الاستنزاف كشيء يجب تفاديه، إذ أن حرب الاستنزاف تمثل محاولة لطحن العدو من خلال الأعداد المتفوقة، وهذا الأمر يخالف المبادئ العادية للحروب، حيث تتحقق الانتصارات الحاسمة من خلال المناورات، وتركيز القوة، والمفاجأة، وغير ذلك. من ناحية أخرى، الجانب الذي يدرك بأنه المتضرر الأكبر في حروب المناورة قد يبحث عن حرب الاستنزاف لكي يهزم تفوق خصمه. إذا كان كلا الجانبين متقاربين في القوة، نتيجة حرب الاستنزاف تكون غالباً انتصاراً باهض الثمن. تحتوي الحروب دائماً على عنصر الاستنزاف. من الناحية التاريخية، طرق الاستنزاف تتم عادة بعد أن يتضح الأمر بأن الطرق الأخرى تؤدي للفشل أو أنها غير ممكنة عملياً.


حرب الخنادق يبنى النطاق الدفاعي الواحد من 4 خطوط متوازية من الخنادق عمق الخندق حتى 2.4 م ـ العرض 1.8 م يسمح بمرور فردين. الخط الأول خنادق نيران (Firing Trenches) الخط الثاني خنادق ساترة (Cover Trenches) الخط الثالث خنادق دعم (Support Trenches) الخط الرابع خنادق احتياط (Reserve Trenches) تربط الخطوط الأربعة بخنادق مواصلات (Communications) تحقق الاتصال الرأسي (من الخلف إلى الأمام) ومن خلالها يتم تحرك الجنود من خط إلى آخر ويتم وصول الإمدادات من الخلف ـ ويفصل بين الجانبين المتحاربين أرض حرام (No Man's Land) يراوح عرضها من 30 م إلى 1500 مً في بعض قطاعات الجبهة. أ. وكانت قوات النسق الأول للفرقة تحتل خنادق النيران والخنادق الساترة وتحتل قوات النسق الثاني خنادق الدعم والخنادق الاحتياطية. ب. مدة بقاء الجنود في الخنادق الأمامية تصل إلى أسبوع ثم يجري الغيار ويسحب الجنود إلى ملاجئ في الخلف حيث يقضون أسبوعاً في التدريب والراحة. ج. عاش الجنود في الخنادق حياة روتينية مملة عدا أيام الهجوم ـ وكانت المدفعية والرشاشات المعادية تجبر كل جانب على الاحتماء بالخندق. د. أما المشكلة المزمنة فكانت في تدني المستوى الصحي المتمثلة في انتشار الجرذان والحشرات الناقلة للأمراض ـ والرائحة المصاحبة للجثث. هـ. كانت المعارك تدور في حرب الخنادق طبقاً للتسلسل الآتي: و. تبدأ المعركة بتمهيد نيراني شديد لعدة ساعات ووصل في بعض المعارك إلى 7 أيام (السوم) وفي حالات نادرة كان الهجوم يبدأ من دون تمهيد نيراني سعياً لأحداث المفاجأة . ز. ثم تصدر الأوامر إلى المشاة من قائدهم بالهجوم بإطلاق نداء (On the top). ح. يقتحم الجنود الأرض الحرام الفاصلة بالبندقية والسونكي مع قذف القنابل اليدوية في اتجاه خنادق العدو، وعليهم عبور موانع الأسلاك الشائكة. ط. وبمجرد رفع نيران المدفعية أو نقلها إلى خنادق في الخلف تظهر رشاشات متوسطة تطلق من الدشم على ميدان متسع. ي. تحصد الرشاشات المشاة المهاجمين موجة بعد الأخرى. ك. وتنكسر حدة الهجوم أمام خطوط الخنادق المتتالية ـ لم ينجح أي من الطرفين عند الهجوم في كسر دفاعات الجانب الآخر. ل. كما لوحظ البطء الشديد في دفع الأنساق الثانية المهاجمة للاستفادة من الثغرات التي يحدثها مهاجمو الأنساق الأولى. م. وظلت محاولات الهجوم عقيمة غير مجدية لمدة ثلاث أعوام ونصف (من سبتمبر 1914 ـ حتى مارس 1918).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MALEK KHELIFI

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 23
المهنة : tunisia army
المزاج : For God and Country i will end your life
التسجيل : 22/07/2009
عدد المساهمات : 2751
معدل النشاط : 2776
التقييم : 88
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: تكتيكات عسكرية   الأحد 22 مايو 2011 - 13:22

حرب صحراء. في حرب الصحراء يمكن أن العناصر في بعض الأحيان يكون أكثر خطرا من العدو الفعلي. التضاريس الصحراوية هو الثاني الأكثر قسوة للقوات التالية بيئة الباردة. وانخفاض نسبة الرطوبة، الحرارة الشديدة / الباردة، وعدم وجود العقبات والحياة البرية يسمح زيادة استخدام الأجهزة الإلكترونية والطائرات بدون طيار للمراقبة والهجمات.

ويمكن للمرء من حرب الصحراء مرات قليلة يكون من المرغوب فيه هو ضد الجيوش الأجنبية التي لم تكن مألوفة مع المنطقة أو من ذوي الخبرة في حرب الصحراء. معرفة كيفية التنقل في الصحراء هو ميزة أفضل المقاتل الصحراوي.
يمكن خرائط وأفراد الاستخبارات لا يعد قوة للتضاريس مثل التلال الصغيرة ، والأنهار ، والآبار. هناك طريقتان للقتال في الصحراء ، مثل كل البيئات ، وحرب العصابات والحرب التقليدية. وسيكون المدافع أو المهاجم الناجح بحاجة الى معرفة كيفية المناورة حولها في هذه البيئة واستخدامها على النحو ميزة.
تمويه وتغطية
من قمة تل صغير أو حفرة في الأرض ، يمكن للمرء أن رجل مع بندقية راقب تسبب خسائر فادحة على الجيوش نظرا لعدم وجود تغطية في الصحراء ، والذي يسمح للرؤية واضحة للعدو. يمكن ان قناصا جيدة يشكل خطرا رئيسيا للجيش معارضة في التضاريس الصحراوية.
غير مدربة تدريبا جيدا وجيش محترف وسوف يبحث عن القناص ، ولكن طلقة واحدة من قناص هو كل ما هو مطلوب لقتل شخص ما ، وسيكون مفاجأة للقوات ، مما يجعلها غير قادرة على الاستجابة. ومع ذلك ، قد تسديدة الثاني التخلي عن موقف قناص.
ميزة القناص الغطاء قليلا في الصحراء هو أيضا غير مؤات له لان العدو سوف تبحث عن قناص حيث أن تخفيه ، وليس هناك العديد من الخيارات. وهناك سبب آخر للحفاظ على القناصة هو أنها يمكن أن تبقي على العدو من الحصول على المياه وكذلك تدمير وإمدادات المياه. ويمكن لقوة صغيرة هزيمة أكبر ، "أقوى" ، القوة عطشا.
التنقل
التنقل أمر ضروري لحرب الصحراء ناجحة. وهذا ما يفسر استخدام كثيف من المدرعات في معارك مثل العلمين في الحرب العالمية الثانية. وقد لوحظ أن التنقل وهذا مهم جدا في حرب الصحراء ، التي يمكن أن تبدأ المعارك في بعض الأحيان تشبه التعاقدات البحرية ، حيث الحيازة الفعلية للأرض أقل أهمية من المواقف من الدبابات واحد (أو السفن).
هناك العديد من الأعداء للمقاتل الصحراء. وتشمل هذه الطائرات ، والدبابات ، والتي يمكن تهديد للغاية بسبب وجود مقاتلي الصحراء هو الطريق قليلا على قدم المساواة مثل هذه القوة. بالإضافة إلى ذلك ، هناك أماكن قليلة للاختباء من هذه الأسلحة في البيئة الصحراوية حيث هناك عرقلة قليلا.
وثمة مشكلة أخرى هي الكثبان الرملية ، يتم تقليل التنقل بنسبة 60 ٪. مع عدم وجود ثابت ومستقر قدم الأرض فمن السهل أن تنزلق أو حتى الحصول على دفن.
ندرة المياه
يمكن أن نقص المياه والحرارة الشديدة أيضا أن يسبب مضاعفات عند الدخول في حرب الصحراء. آخر العدو الفتاكة هو الألغام الأرضية. وإن لم يكن يقتصر على استخدام الصحراء ، وهو جهاز القاتلة والاستخفاف في أهميتها ، كما أنه من الصعب كشف ويستطيع أن ينكر التنقل. وقد ندرة المياه يؤدي إلى تغيير في قواعد ، والانتقال من وظيفة أخرى لآخر يبحث عن مصدر للمياه.
معارك هامة في الصحراء
أول معركة العلمين (1942)
الثاني معركة العلمين (1942)
معركة Longewala (1971)

الحروب هام في الصحراء
حرب القرم (1853-1856)
حرب المحيط الهادئ في صحراء اتاكاما (1879-1883)
الحرب العالمية الثانية (1939-1945)
الرمال الحرب (1963)
الحرب الهندية الباكستانية عام 1965
حرب الأيام الستة (1967)
الحرب الهندية الباكستانية عام 1971
حرب يوم الغفران (1973)
الصحراء المغاربية الحرب (1973-1991)
الحرب الايرانية العراقية (1980-1988)
حرب الخليج (1990-1991)
حرب الخليج الثانية (2003-2010)

الصراعات الجارية في الصحراء
الحرب الأهلية في الصومال (1991 إلى الوقت الحاضر)
الحرب في أفغانستان (2001 إلى الوقت الحاضر)
الحرب الأهلية في تشاد (2005 إلى الوقت الحاضر)
2011 الليبية الحرب الأهلية (2011 إلى الوقت الحاضر)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجزائري الأصيل

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : طالب علم
المزاج : عقلية dz عقلية DANGER
التسجيل : 17/05/2011
عدد المساهمات : 2237
معدل النشاط : 1769
التقييم : 38
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: تكتيكات عسكرية   الأحد 22 مايو 2011 - 13:24

في حرب الصحراء الغلبة للمتمرسين على التضاريس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MALEK KHELIFI

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 23
المهنة : tunisia army
المزاج : For God and Country i will end your life
التسجيل : 22/07/2009
عدد المساهمات : 2751
معدل النشاط : 2776
التقييم : 88
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: تكتيكات عسكرية   الأحد 22 مايو 2011 - 13:36

حرب القطب الشمالي أو الحرب الشتاء هو مصطلح يستخدم لوصف النزاع المسلح التي تجري في الطقس البارد بشكل استثنائي، وعادة في ثلجي والتضاريس الجليدية ، يجب على المرء ملاحظة الفرق بين جبال الألب والحرب في القطب الشمالي -- حرب القطب الشمالي لا يأخذ دائما في المناطق الجبلية، وحرب الجبل لا تأخذ دائما في البرد.

حرب القطب الشمالي هي تعتمد اعتمادا كبيرا على المعدات. من أجل البقاء ، تحتاج القوات الملابس الدافئة والأحذية ، والطعام المغذي اضافية ، وتمويه بيضاء، والخيام مع أكياس النوم والمدافئ والوقود.
ويمكن للأسلحة تكون مزودة الزناد القطب الشمالي الذي يسمح باطلاق حين يرتدي قفازات الثقيلة.
ويمكن زيادة الفردية التي تنقل الزحافات، المرابط الجليد ، وأحذية الثلوج.
المركبات الآلية وغالبا ما تكون غير صالحة للوقوف انخفاض درجات الحرارة. ويمكن استخدام الإجراءات الخاصة للتأكد من أنها تؤدي في البرد، مثل تشغيلها بشكل مستمر أو بدءا لهم على فترات منتظمة. رصع اطارات أو الإطارات سلاسل ومعدات مفيدة للحفاظ على الجر من المركبات ذات العجلات. ومن الممكن أيضا لتصميم مركبات خاصة للتشغيل على وجه التحديد في ظروف القطب الشمالي، مثل Sisu Nasu


BvS 10


M29 Weasel


Aerosani
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجزائري الأصيل

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : طالب علم
المزاج : عقلية dz عقلية DANGER
التسجيل : 17/05/2011
عدد المساهمات : 2237
معدل النشاط : 1769
التقييم : 38
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: تكتيكات عسكرية   الأحد 22 مايو 2011 - 13:38

تقييم + على المجهود
وهل الجيوش العربية على هذه التكتيكات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MALEK KHELIFI

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 23
المهنة : tunisia army
المزاج : For God and Country i will end your life
التسجيل : 22/07/2009
عدد المساهمات : 2751
معدل النشاط : 2776
التقييم : 88
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: تكتيكات عسكرية   الأحد 22 مايو 2011 - 13:39

حرب الغابة هو مصطلح يستخدم لتغطية التقنيات الخاصة اللازمة للوحدات العسكرية من اجل البقاء والقتال في التضاريس الغاب.
لقد كان موضوع دراسة مستفيضة من قبل الاستراتيجيين العسكريين، وكان جزءا هاما من التخطيط لكلا الجانبين في العديد من الصراعات، بما في ذلك الحرب العالمية الثانية وحرب فيتنام.
بيئة الغابة ومجموعة متنوعة من الآثار على العمليات العسكرية. يمكن الحد من النباتات الكثيفة خطوط البصر وأقواس لاطلاق النار، ولكن يمكن أيضا أن توفر فرصة كبيرة للتمويه والكثير من المواد التي لبناء التحصينات.
غابة التضاريس، وغالبا دون طرق جيدة، ويمكن الوصول إليها على المركبات وذلك يجعل من الصعب العرض والنقل، والذي بدوره يعلق أهمية قصوى على النقل الجوي. مشاكل النقل جعل الموارد الهندسية الهامة عند الحاجة إليها لتحسين الطرق وبناء الجسور والمطارات، وتحسين إمدادات المياه.
يمكن أيضا أن تكون بيئات الغابة غير صحية في حد ذاتها ، مع الأمراض المدارية المختلفة التي يجب أن تكون الوقاية منها أو علاجها من قبل الخدمات الطبية. وبالمثل يمكن التضاريس تجعل من الصعب نشر قوات مدرعة، أو أي نوع آخر من القوات على أي نطاق واسع. غابة الناجحة تؤكد القتال تكتيكات فعالة وحدة صغيرة والقيادة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MALEK KHELIFI

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 23
المهنة : tunisia army
المزاج : For God and Country i will end your life
التسجيل : 22/07/2009
عدد المساهمات : 2751
معدل النشاط : 2776
التقييم : 88
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: تكتيكات عسكرية   الأحد 22 مايو 2011 - 13:41

@الجزائري الأصيل كتب:
تقييم + على المجهود
وهل الجيوش العربية على هذه التكتيكات
على ما أضن نعم لأن منذ أيام سمعت إن جيش التونسي في الحدود مع ليبيا بدئ يحفر في خنادق تحسبا لأي طارئ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

تكتيكات عسكرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين