أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

تطور التسليح المصرى من 1952 وحتى الان(1)

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 تطور التسليح المصرى من 1952 وحتى الان(1)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hussein ali

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
المهنة : مواطن مصرى حر
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 10/12/2010
عدد المساهمات : 82
معدل النشاط : 82
التقييم : 0
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: تطور التسليح المصرى من 1952 وحتى الان(1)   السبت 14 مايو 2011 - 22:39

-






تطور التسليح المصرى من 1952 وحتى الأن


بسم الله الرحمن الرحيم

أولا فى بداية الموضوع يخطىء البعض عندما يتصور أن مصر دولة ضعيفة عسكريا
نتيجة عدم تواجد بعض الأسلحة فى الجيش المصرى والبعض يندفع فى ثورة من الجهل
وعدم المعرفة مطالبا المقارنة بين مصر وأسرائيل أو مصر وأيران
ولكن لكى تتضح الصورة يجب رؤية الموضوع من الناحية العسكرية فقط وليس من جهة
الأنتماء الى جماعة أو حزب
وهنا أقول أن نوعية ومتطلبات السلاح الذى يستخدمة الجيش يتوقف على عدة ضوابط
أهمها

1- مناسبة السلاح لبيئة ومنطقة المعركة المتوقع: أى أن السلاح سيلائم الظروف
المفترض حدوث المعركة فيها
وهنا أذكر مثال على ذلك بما يتكرر للقوات الأمريكية ومعظم القوات الأوروبية
المشاركة فى المناورات المصرية ( النجم الساطع ) والتى تجرى كل عامين حيث
يتعرض جنود تلك القوات لمشكلتين دائمتين :
** الأولى تعطل سلاح الجنود : حيث يقوم الجندى الأمريكى بتنظيف سلاحه بما
يعادل من مرتين الى ثلاث مرات يوميا نتيجة دخول الرمال فى ماسورة وأجزاء
السلاح لأنهم يستعملون ال m-16
وهو غير مخصص للقتال فى المناطق الصحراوية الحارة
فى حين لا يحتاج الجندى المصرى لذلك لأن الرشاش المصنع فى مصر (الكلاشنكوف )
أو البندقية الألية المصرية المعادى لا يتأثران بالعوامل الناخية مهما كانت
الظروف المحيطة وهذه أحدى مميزات السلاح المصرى

** الثانية عدم ملائمة ملابس الجنود للقتال فى المناطق الحارة مما يرفع من
نسبة أستهلاك الجندى الأمريكى للمياه على عكس الجندى المصرى الذى تتوائم
ملابسة مع المناخ الصحراوى

2- قدرة الجيش على أستخدام السلاح فى حالة الحرب : ومثال على ذلك حاملات
الطائرات حيث لاتتواجد أى حاملات طائرات لدى الجيش المصرى لعدم حاجته لها
وكذلك لا يستعملها الجيش الأسرائيلى أو الأيرانى

3- قدرة الجيش على توفير قطع الغيار والذخيرة للسلاح المستخدم : وهذا واحد من
أهم وأخطر العوامل الموثرة فى تصنيع أو شراء السلاح لأن قادة الجيش يدركوا أن
صديق الأمس قد يصبح عدو الغد لذلك رفض الجيش القيام بشراء العديد من الأسلحة
الأمريكية التى تملك نفس القدرات التى عند الجيش الأسرائيلى لأن أمريكا رفضت
منح مصر رخصة لتصنيع الذخيرة وقطع الغيار الخاصة بها فى مصر

4- يعتبر أيضا العمل الحاسم فى تصنيع أو شراء السلاح مدى مواكبته لنظم
التسليح الحديثة فلا يمكن أن يتم شراء أو تصنيع سلاح يوجد فى الوقت الحالى
سلاح أخر قادر على تدميره بنسبة
100%

ثانيا يظن البعض أن الحصول على السلاح الحديث أمر سهل وممكن وهذا تصور ساذج
للغاية لأن الدول العربية والأسلامية يتم وضع سقف محدد للتكنولوجيا المصدرة
اليها وتتعرض مصر بالذات لضغط رهيب فى هذة الناحية لأنها هى الدولة العربية
والأسلامية الأولى القادرة على محاربة أسرائيل وسوف أوضح صور الضغط فى هذا
الموضوع كل حسب توقيته

تاريخ القوات المسلحة الحديثة لجمهورية مصر العربية

البناء الحديث للقدرة العسكرية المصرية بدء منذ ثورة 1952
حيث يمكن متابعة تطور القدرات العسكرية المصرية منذ الثورة حتى ألان


أولا: منذ عام 1952 إلى 1981
كان من احد أهداف الثورة المصرية بناء جيش قوى

وهذا الهدف حاول أن يحققه الرئيس عبد الناصر من خلال التعاون مع بريطانيا
والولايات المتحدة الأميركية والغرب عموما وفشل ثم جاءت التهديدات
الإسرائيلية على الحدود المصرية وغارات على غزة 1955 وما إلى ذلك

و بدء في إعادة بناء الجيش المصري بعد الثورة مباشرة وكانت مصر تعانى وقتها
من محدودية مصادر التسلح نتيجة الحظر البريطاني غير المعلن على توريد اى دولة
لتسليح مصر في أوربا أو الولايات المتحدة خاصة لما كانت ترغبه بريطانيا من
إعادة احتلال مصر ووجود مصر دولة ضعيفة محدودة التأثير إقليميا وعالميا

إلا أن مصر استطاعت الحصول على بعض الانظمه في بداية الثورة من السويد
وايطاليا وفرنسا مع التسليح المحدود الذي حصلت عليه مصر بعد الثورة

وقامت مصر عبد الناصر وقتها بإبرام صفقة الأسلحة التشيكية في 27 سبتمبر 1955
وهى الصفقة التي غيرت ملامح الشرق الأوسط ودول العالم الثالث (حيث اتجهت كافة
الدول وحركات التحرر بعدها للتسلح من الكتلة الشرقية )
وقدرت قيمتها في ذلك الوقت ب 200 مليون دولار وفى حقيقة الأمر كانت أسلحه
سوفيتية صرفة ولكن وقتها تمت بدعم من تشيكوسلوفاكيا وتحت اسمها لعدم إثارة
ردود فعل دوليه عنيفة في ذلك الوقت حيث كانت مصر تنتظر تمويلا دوليا لبناء
السد العالي من الأمم المتحدة والغرب وسدد ثمنها بمنتجات مصرية زراعيه
ونسيجيه وأقطان
الجدير بالذكر إن جزء من تلك الأسلحة اشترك في صد وضرب قوات التحالف
الاسرائيلى البريطاني الفرنسي في حرب عام 1956

وكانت تلك الصفقة علامة فارقه في بناء الجيش المصري في ذلك الوقت ووردت روسيا
لمصر وقتها:

1- طائرات الميج 15 حصلت مصر على 138 من تلك الطائرة خلال طوال الخمسينات
2- طائرات قاذفة اليوشن 28 حصلت مصر على حوالي 80 طائرة واستخدمت في حروب
1956 -1967 - 1973
3- طائرات النقل اليوشن 14 حصلت مصر على ما يقرب من 70 طائرة
طائرات النقل انتينوف 2 وحصلت مصر على 10 طائرات من تلك الطائرة
4- طائرات ياك 18 حصلت مصر على 30 طائرة
5- الهيل مي 1
6- الهيل مي 2

وعام 1956 حصلت مصر على

1- طائرات الميج 17 حصلت مصر على ما يزيد عن 215 طائرة من ذلك الطراز
2- طائرات انتينوف 12 حصلت مصر على ما يزيد عن 30 طائرة من ذلك الطراز
3- طائرات ياك 11 حصلت مصر على 40 طائرة من ذلك الطراز
4- والتشيكية زيلن 226 تى ما يزيد عن 6 طائرات

وعام 1958 حصلت مصر على طائرات الهيل مي 4

وفى القوات البرية
بدأت مصر في استلام

1- 150 دبابة تى 34 فيما بعد صنعت مصر محرك تلك الدبابة في مصر


2- 60 دبابة جوزيف ستالين S2


3- والمدفعية متعددة الأعيرة من :
*مدفعية ميدان
*مدفعية هاو تزر
*مدفعية مضادة للدبابات
*هاونات متعددة الأعيرة


وفى المجال البحري

بدأت مصر لأول مرة في استلام غواصات ويسكي والمدمرات سكورى

وتوالى دخول العديد من انظمه التسلح من لنشات صواريخ ولنشات طوربيد ولنشات
مدفعية
وفرقاطات مسلحة بالصواريخ وقراويط وكاسحات الغام وسفن انزل وغواصات روميو

وهنا بدأت مرحلة الاعتماد على التسلح الشرقي بصورة كبيرة

و قدرت واردات مصر من الانظمه السوفيتية من عام 1955 حتى عام 1975 بأكثر من
20 مليار دولار واستمر تسديد تلك الصفقات إلى عام 2000 تقريبا وهذا الرقم ذكر
في كتابات الصحفي المصري محمد حسنين هيكل في كتاب السياسة والسلاح وهذا الرقم
كبير نتيجة الحروب التي خاضتها مصر وبناء الجيش في تلك الفترة

واستطاعت مصر الحصول على منظومات متكاملة من نظم التسلح بالكميات التي ترغبها
من العديد من المصادر الشرقية فاستيراد السلاح دائما كان يواجه بما تتيحه
الدول المنتجة من بيعه للدول
لكن مصر حتى وهى تتسلح بالأنظمه الروسية
كانت لها علاقات عسكرية مع دول أوربا الشرقية والصين وكوريا الشمالية
لاستيراد كافة النظم وما زالت تلك السياسية حتى ألان لكن بتوسع يشمل علاقات
عسكريه مع 60 دولة من دول العالم وانظمه محدودة من السويد وفنلندا

ففي الخمسينات وحتى بداية السبعينات استطاعت مصر

بناء قوات جوية تشمل المقاتلات والقاذفات فوق الصوتية وطائرات النقل وطائرات
الهليكوبتر
من عائلات السوخوى و الميج و اليوشن والياك
MIG 15 – MIG 17 – MIG 19 – MIG 21 – MIG 23
SU – 7 – SU 17/20
TU – 16 , IL -28
طائرات النقل
IL – 14
AN-2
AN-12
طائرات التدريب
Yak 18
L 29 – L39
H-100
H-200

والهيل
Mi – 1 / Mi-2 / Mi – 4 / Mi – 6 / Mi - 8

أما الدبابات

فحصلت مصر على أسطول كامل
الدبابات T 34 – T54 – T 55 – T 62 – PT 76 – Josef stalin



العربات المدرعة
BTR – 40 – BTR 152 – BTR 50 – BTR 60 - BRDM – 1 BRDM 2 – OT62 – OT 64



وكان سلاح المدفعية يشمل
المدفعية الميدانية الهاوتزر و الهاونات الثقيلة 160 و 2140 مللي
المدفعية المضادة للطائرات
الانظمه الصاروخية سام 2



كذلك الانظمه الهندسية والعربات البرمائية والكباري والجسور العسكرية
والمستشفيات الميدانية

استطاعت مصر في الستينات البدء في إدخال الانظمه الصاروخية الساحلية

من صواريخ كروز كينكل AS-1 سامليت التي تطلق من البر بمدى 90 – 100 كيلو متر
وفى منتصف الستينات بدء في إدخال الصواريخ سطح / سطح ستا يكس
والصاروخ سام 2
وامتلكت مصر قبل حرب أكتوبر مباشرة 18 قاذف BM-21

البناء على المستوى التنظيمي

بدء في مصر إرسال البعثات العسكرية لكافة الدول المتقدمة
فكان العسكريين المصريين يتلقون تدريباتهم في الاتحاد السوفيتي وأوربا
الشرقية وكان يتم بعض البعثات التدريبية إلى بريطانيا لكليات القيادة
والأركان وان كان بدرجه اقل بكثير

وانهمك المصريين في التدريب على المتاح من انظمه التسلح ( إلا انه تكتيكيا
كان التدريب المقدم لمصر محدودا وظهر ذلك في أداء القوات المصرية في حرب 1967
)
وحتى كان أسلوب استهلاك المعدات لا يعتمد على ى الأسلوب العلمي المتطور فكان
بعض الطائرات تدخل العمرة ووقت المحدد لاستهلاك ساعات الطيران لم يحن بعد

وكانت مصر تحاول إنشاء صناعه عسكريه متقدمة في ذلك الوقت مع إحداث تنميه
واسعة النطاق في المجال المدني

حيث تم إنشاء مجمعات صناعية كبيرة 400 شركة صناعية وهندسيه وزراعيه مصرية في
تلك الفترة
من للحديد والصلب ومجمع للالومنيوم ومصانع تعدينية و هندسية
وإكمال مشروع السد العالي

التوسع في الإنتاج الحربي

استخدام العلماء العسكريين الألمان والأوربيين في دعم وتطوير الإنتاج الحربي
(بالطبع بصفات شخصية وليس بالتعاقدات بين الدول )

وقامت مصر بالبدء في تنظيم الجيش المصري وبناء الكليات والمعاهد العسكرية
وكليات
القيادة والأركان ومراكز الدراسات ألاستراتيجيه من بناء كليات حربية جديدة
مثل الكلية الفنية العسكرية وكلية الدفاع الجوى فيما بعد

وكان الاتحاد السوفيتي يرفض إنشاء اى صناعه حربيه في مصر وحتى صيانة المعدات
العسكرية وتعميرها محليا التي تم إبرام صفقاتها (بل أن الاتحاد السوفيتي رفض
توريد انظمه توجيه للصواريخ المصرية الظافر والقاهر لإكمال التصنيع بل إصر
على إغلاق باقي مشاريع الإنتاج المحلى لأنظمه التسلح إذا أرادت مصر استيراد
متطلبات التسلح من الاتحاد السوفيتي لتعويض خسائر حرب عام 1967 )

لذا كان هناك عدم تماثل بين الإنتاج الحربي المبنى على طرق وأساليب غربية في
الإنتاج والتسليح الشرقي الكامل للجيش وكان تسليح الجيش المصري في الستينات
معظمه شرقي بالكامل بل إن المشروعات العسكرية المصرية كان جلها غربي التصميم
والتصنيع

فالطائرات المصرية أصولها اسبانية وألمانية
والأسلحة الصغيرة كانت سويديه وفنلندية

فضلا عن قيام الاتحاد السوفيتي بتوريد الأسلحة لمصر بتخفيض كبير في الأسعار
ودفع المقابل منتجات زراعيه وصناعية مصرية وكان الهدف من ذلك ظاهريا مساعدة
منه لكنه كان في حقيقة الأمر تحجيم لنمو الصناعة الحربية المصرية حتى يقلل
استقلاليه القرار وهو ما استغله الاتحاد السوفيتي فيما بعد عند تباطؤه في
توريد السلاح بدء من عام 1970 حتى يؤثر على القرار المصري لشن حرب لتحرير
سيناء ( لعبة الأمم )

وكانت مصر تتغلب على تلك الأساليب بالاتي

1 - استيراد جزء كبير من منظومات التسلح من دول أوربا الشرقية حيث استوردت
مصر من التشيك وبولندا ورمانيا دبابات تى 55 وعربات مدرعة OTC – 62 /64
و 29 طائرة مقاتله ميج 21 عام 1972
( استطاعت مصر بفضل علاقاتها القوية مع الدول الشرقية ( اوربا الشرقية والصين
وكوريا الشمالية ) الحصول على الدعم الكامل لصيانة الأسلحة السوفيتية بمصر
بعد قطع العلاقات العسكرية بين مصر والاتحاد السوفيتي عام 1976 )

الاستيراد من كوريا الشمالية والصين

و محاولة الاستيراد من الهند بعض الأنظمة (رفضت الهند توريد انظمة تسلحإلى
مصرفي ذلك الوقت خوفا من توتر العلاقات مع الاتحاد السوفيتي ) وحتى قبل
وإثناء حرب أكتوبر إلا انه بعد قطع العلاقات العسكرية والسياسية استطاعت مصر
الحصول على قطع غيار للأسلحة السوفيتية من الهند بصورة سرية

2 – الاستيراد لمنظومات التسلح بعقد صفقات بين الدول العربية والاتحاد
السوفيتي كأنها خاصة لحساب تلك الدول ويتم عمل الصفقة لحساب مصر وتورد بعلم
أو بدون علم الاتحاد السوفيتي إلى مصر

3 – بدأت مصر في فتح قنوات استيراد الانظمه الغربية بدء من عام 1968 حيث
تشاور عبد الناصر وديجول في توريد طائرات الميراج إلى مصر عن طريق ليبيا وكان
ذلك نوعا من التعويض الفرنسي للتواطىء الغربي ضد مصر في حرب 1967 حيث تم
توريد 10 طائرات ميراج فيما بعد وكانت تسلم إلى مصر والسماح بإرسال طيارين
مصريين تحت جوازات سفر ليبيه حيث كان ديجول قام بإصدار قرار بحظر إرسال أسلحة
إلى طرفي النزاع ( لا يوجد مصدر لتلك المعلومة حيث تم الحصول عليها شفهيا من
بعض الإفراد المعاصرين لتلك الإحداث )

4 - بدأت مصر في استيراد كميات محدودة من الأسلحة البريطانية مثل انظمه
الرؤية الليلية وبعض انظمه الحرب الالكترونية وتعاقد مصر على طائرات الهيل
كوما ندو وسى كينج فيما بعد وانظمه تسلح من فنلندا والنمسا والسويد

واستطاع الثعلب المصري الرئيس السادات بالحصول من السوفيت على دعم إنتاج
وترخيص مجموعه من المنتجات الشرقية قدر احد العسكريين الروس في نهاية
التسعينات أن الاتحاد السوفيتي سلم لمصر في نهاية عام 1973 40 منشاة عسكرية
صناعية إنتاجيه لمصر نتيجة الضغوط التي مارستها مصر على الاتحاد السوفيتي

يتبع

__________________





__________________







حرب 73 والقدرات العسكرية التي حشدت لتحرير سيناء


القوات البرية

دبابات 1900 إلى 2200 دبابة من الطرازان ألأتيه
T-34 , T-54,T-55,T62 , IS-2/3 , PT-76

مدرعات 4000 عربه مدرعة مختلفة الأنواع
BTR-40, BTR-52 , BTR-152, BTR-50, BTR-60 ,OTC -62 , OTC-64

المدفعية الميدانية من طرازات قدرت ب 2000 مدفع ميداني وهاون استخدمت في اقوي
تمهيد نيراني بالشرق الأوسط ومنها الطرازات التالية
200 M1944 100mm towed FG
36 M1931/37
48 Type 60 122mm towed FG,
150 M59-1M 130mm
420 M-46130mm towed FG
359 M1938 122mm towed How
72 M1943 152mm towed How
36 M1937 152mm towed How
146 D-20 152mm towed How
24 S-23 180mm towed How. SP guns
166 SU-100
38 SU-152

مدفعيه ذاتية الحركة 800 مدفع ( معظمها على شاسيه الدبابة تى 34) T-34/122
والمدفعية SU-100 , SU-152

1900 مدفع مضاد للدبابات
700 قاذف صاروخي موجه
5000 قاذف ار بى جى
عدة الالاف من القنابل اليدوية المضادة للدبابات

676 طائرات مقاتله من طرازات
MIG-17,MIG-19,MIG-21
SU-7,SU-17,SU20
140 هيل Mi 2/ 4/ 6/8



طائرات نقل من طرازات AN-2, AN-12 , IL 14

والمقاتلة المصرية الرئيسية في تلك الحرب كانت الميج 21 والتي حصلت منها مصر
على إعداد ضخمه في الفترة من 1962 إلى 1974 والتي قدرت ب 653 طائرة في تلك
الفترة
( خسرت منها أعداد في حرب 67 و حرب الاستنزاف وحرب 73 )
أضيف إليها أعداد كبير من الطائرة المقاتلة الصينية أف 7

طرازات الميج 21 المصرية التي حصلت عليها مصر

MIG 21-F-13 Fishbed C,E
MIG 21 FL
MIG 21 M
MIG 21 MF
MIG 21 PF
MIG 21 PFM
MIG 21 PFA
MIG 21 PFS
MIG 21 PFV
MIG 21 RF
MiG-21US, Mongol B,A
والطرازات الصينية استورد منها في عقد السبعينات ما يقرب من 100 طائرة وأنتجت
محليا في الثمانينات ما يقرب من 120 طائرة بالإضافة إلى طائرات التصدير منها
والتي صدرت للعراق والسودان وألبانيا
F-7B,M, Fishbed E Air guard

الجدير بالذكر أن تلك الطائرة ادخل عليها عديد من التعديلات خلال فترة خدمتها
من إطالة المدى عدة مرات وتعديل المحركات وتطويرها وتزويدها برادارات وانظمه
إعاقة وتغيير تسليحها إلى سايدوندر وماجيك 2 وذخائر محليه
والطائرة مازلت عامل مهم في مكونات القوات الجوية المصرية نظرا لإعدادها
الكبيرة ونجاحها للعمل كطائرة دفاع عن النقطة والدفاع الجوى المحلى التكتيكي
واستخدمتها القوات الجوية المصرية كطائرة دفاع جوى ثم إسناد ارضي خفيف
وتتم عمرتها بالكامل في مصر منذ السبعينات وعمرة محركها في الهيئة العربية
للتصنيع
وقاربت على الخروج من الخدمة نهائيا وتستبدل حاليا طرازات حديثه من المقاتلات

البحرية المصرية في حرب أكتوبر

13 لنش صواريخ من طرازي كومار واوسا
12 غوصة من طرازي روميو وويسكي
5 فرقاصات
3 مدمرات
12 قانصة غواصات
30 لنشات طوربيد
17 لنش صواريخ
14 كاسحه الغام
14 قارب انزال

الدفاع الجوى

منصات اطلاق الصواريخ

لواءي صواريخ
سكود 9 منصات
فروج 12 منصة
عده منصات من طرازي التين والزيتون ( الصواريخ السابقة من طرازي القاهر
والظافر التي عدلت للاستخدام التكتيكي وأطلق معظم المخزون من تلك الطرازين من
الصواريخ خلال حرب أكتوبر)
عدد الصواريخ لاتى اطلقت في حرب 1973 قدر بـ 220 صاروخا من الانواع السابق
ذكرها ومنها عدد 2 صاروخ سكود اطلقت كرسالة لاسرائيل للابتعاد عن استهجاف
العمق المصرى وتطبيقا لسياسة مصر العمق بالعمق وحصر نطاق العمليات بين الجيوش
المصرية والاسرائيليه دون استهداف العمق

4 كتائب حرب الكترونية ( كان لها دور فيما بعد في السيطرة الالكترونية على
مسرح العمليات )

أما الدفاع الجوى فكان

150 كتيبة صواريخ ( سام 2/3/6)
2500 مدفع مضاد للطائرات 20 مللي فما فوق
2000 قاذف صواريخ محمولة على الكتف سام 7

ومن الملاحظ أن مصر كانت تريد الحصول على انظمه تسلح مكافئة لما يتواجد
بإسرائيل ذلك الوقت لكن القيود السوفيتية كانت لا تتيح لمصر ذلك ( رغم توافر
طائرات سوفيتية مكافئة لما يمتلكه العدو من ميج 25 و ميج 23 والتي يو 22
وسوخوي 15/20)

حيث لم يكن ند لطائرات الاسرائيليه من فانتوم ذات حمولة 7 أطنان ما يماثله في
الترسانة الشرقية المتاحة لمصر سوى السوخوى 7 حمولة 2.5 طن
والميراج التي لم يكافئها الميج 21


واستطاعت مصر توفير قدرة محدودة من المقاتلات القاذفة التي لها القدرة على
الوصول إلى تل أبيب قبل الحرب مباشرة واستخدامها كأسلوب ردع ضد اى محاولات
لضرب العمق المصري

من طائرات الميراج وسوخوي 17/22
وسرب من القاذفات تى يو 16 وسرب قاذفات خفيفة إل – 28
وكان المخططون العسكريون المصريون في ذلك الوقت يحددونها ب 120 مقاتله قاذفة
لردع إسرائيل عن ضرب العمق المصري
هذا بالإضافة إلى لواء صواريخ سكود سلم منه قبل الحرب عدد 9 قاذفات تمكن مصر
من ضرب العمق الاسرائيلى




خرجت مصر من حرب 1973
وقد استعوضت خسائر تلك الحرب من أوربا الشرقية بصفة أساسيه وبصورة اقل من
الاتحاد السوفيتي

وهى تملك المقدرات الدفاعية الاتيه

طائرات ميج 23 – 45 طائرة
طائرات ميج 21 250 طائرة على الأقل للميج 21
طائرات سوخوي 17/20 62 طائرة
طائرات تى يو 16 10- 12 طائرات
طائرات اليوشن 28 – 25 طائرة
عدة مئات من مختلف طرازات الميج 19/17/15

وحصلت من الانظمه الغربية على

طائرات الميراج -5 60 طائرة خلال السبعينات وتسلمت مصر إعداد إضافية في بداية
الثمانينات


طائرات الهيل كوماندو ( كوماندو1 – كوماندو1 -2 – سى كينج )

أما الدفاع الجوى المصري العملاق فكان يتكون من

65 كتيبه سام 2 بعدد 395 منصة إطلاق
60 كتيبه سام 3 ب 240 منصة إطلاق
20 كتيه سام 6 بعدد 80 منصة إطلاق
20 منصة إطلاق سام 9 مصاحبه ل 120 عربه مدفعيه ذاتية الحركة شليكا
2000 منصة إطلاق سام 7 محمولة على الكتف
206 رادار روسي من الطرازان المختلفة P12/14/15/18
2500 مدفع مضاد للطائرات

وأعلن الرئيس محمد أنور السادات تنويع مصادر السلاح عامي 1975/1976 كأسلوب
استراتيجي مطبق حتى ألان


فاتجه إلى الصين وكوريا الشمالية لتزويده باحتياجاته من الانظمه الشرقية من
مدفعية صاروخيه BM-11 ومدافع ميدان D-1938 والأسلحة الصغيرة

ففي عام 1976

قد استطاعت الحصول على 52 طائرة أف 7 و 60 محرك للطائرات ميج 21 إعادة إحياء
جزء من الأسطول الضخم من تلك الطائرات حيث قامت مصر في تلك الفترة بتفكيك ما
يقارب من 100 طائرة ميج 21 لإحياء وإصلاح 100 طائرة محليا
وبقطع الغيار الصينية تمكنت مصر من إعادة تعمير وإصلاح أسطولها من الميج 21

وحصلت مصر على عدة بطاريات من الكر وتال من فرنسا
وكذلك مصر بداءت في الحصول على انظمه غير قتالية من الولايات المتحدة مثل
طائرات سى 130 و الفانتوم فيما بعد
وبداءت في الحصول على الهليكوبتر الجازيل بتعاقد اولى 54 طائرة لتصبح الطائرة
الهجومية المضادة للدبابات
ثم تبعتها مصر بتعاقد اخر ب 30 طائرة أخرى وأنتجت في الثمانينات ( أعلنت
الهيئة العربية للتصنيع أن اجمالى ما تم تجميعه من تلك الطائرة في الثمانينات
75 طائرة في يونيو 2006 )

وكان أهم انجازات التصنيعية تلك الفترة

اكتمال تصنيع المدفع الثنائي 23 مللي
وإنشاء مصنع 100 الحربي لتصنيع مدفعيه الميدان 122 مللى والمدفع 130 مللى
بمساعده صينيه ومصانع السلاح الملكي البريطاني
وتصنيع صواريخ الكتف أر بى جى 7

ومن الأوراق المتاحة من تقارير السى اى إيه في تلك الفترة عن التحولات
التسليحيه لمصر في ذلك الوقت

فقد ورد في التقرير الصادر عن إل (C.I.A) عام 1976؛ كان عام 1976 تتمة
للأعوام الثلاثة السابقة حيث تراجعت المبيعات الروسية لمصر ولكن مصر اشترت
أسلحة من دول شيوعية أخرى مثل الصين محركات دبابات وطائرات وقطع غيار أخرى
وكوريا الشمالية أسلحة رشاشة وقاذفات صواريخ وقطع غيار والنمسا أسلحة للقوات
الأرضية وكجزء من تراجع التواجد السوفيتي في مصر تقلص عدد العسكريين السوفييت
من مائتي عسكري عام 1975 إلى مائة وأربعة وخمسين عام 1976.


وفى عام 1979 ولتلبيه مطالب عاجله لمصر

حصلت مصر على الفانتوم أف -4 الامريكى بعدد 40 طائرة مزودة ب 150 صاروخ سبارو
وعدة مئات من صواريخ سايدوندر مجانا تعويضا عن صفقة ألاف 5 التي حولت للأردن
نتيجة اتفاقيه كامب ديفيد من موجودات البحرية الأمريكية

وبعد عقد اتفاقيه السلام بين مصر وإسرائيل بدء في مصر إعادة بناء القوات
المسلحة المصرية


إعادة البناء والتسلح

فقامت مصر بإعادة البناء بمؤتمرات عسكرية للتشاور والاستفادة من الحروب
السابقة وبحث الأسلوب الأمثل لإعادة بناء القوات المسلحة بالاستفادة من خبرات
حرب أكتوبر واستبدال انظمه التسلح طبقا لأعمارها الفنية المقررة
وتم إعادة البناء بخطط خمسيه Defense five year plans

يتبع

__________________



الخطط الخمسية Defense five year plans لاعادة بناء القوات المسلحة المصرية


الخطة الخمسيه الأولى 1982 إلى 1987

وفيها حصل الجيش المصري على تنوع كبير من مصادر التسلح فمصر قامت بإقامة
علاقات عسكرية مع ما يقرب من 60 دولة من دول العالم

*القوات البرية :

من الولايات المتحدة

835 دبابة أم 60 كدفعه أولى
2000 مدرعة M113 من مختلف الأنواع ( ......M113 A2 – M106-M577 )
164 مدفع M109 و 64 عربه مدرعة M109 قيادة وإدارة نيران
112 عربة كوما ندو استطلاع مسلح
من اسبانيا 260 عربة بى أم أر 600 وشاحنات عسكرية
واستمرت مصر في التعاون الجيد مع دول أوربا الشرقية ( تشيكوسلوفاكيا وبولندا
ورومانيا و يوغسلافيا ) والحصول منهم على قطع غيار للانظمه الشرقية المتواجدة
بالقوات المسلحة وبعض الانظمه التكميلية
ومن بريطانيا انظمه رؤية ليليه وانظمه حرب الكترونية وانظمه صواريخ سوينج
فاير
وفرنسا صواريخ ميلان ومكونات مدفعيه لتطوير المدفعية والهوواين الشرقية

كذلك يعتقد أن مصر حصلت على معدات بريه صينيه من الدبابات تى 59 و تى 69
المماثلة لطرازي T54/T55 وإعداد تكميلية للطراز الصيني المقابل للعربات بى أم
بى 1


*القوات الجوية

والدفعة الأولى من الطائرات أف 16 فالكون 42 طائرة والتعاقد على الدفعة
الثانية 41 طائرة


طائرات هووك اى إيه تو سى إنذار مبكر وطائرتي حرب الكترونية ELINT EC130

طائرات سى 130 ( امتلكت مصر من ذلك الطراز 26 طائرة دفعه أولى ثم 3 و 3
كدفاعات أخرى فيما بعد )
ومن كندا طائرات بافلو
فمن فرنسا حصلت مصر على صفقة المليار دولار للميراج 2000 وبرامج تدريبيه مع
القوات الجوية الفرنسية للتكتيكات القتالية الغربية في القتال الجوى


وحصلت عام 1982 على سربي ميراج 5 SDE2,SDD,SDR
وعلى 45 طائرة الفاجيت تجميع محلى كدفعه أولى


بناء قواعد ومطارات عسكرية طبقا للمفهوم الغربي الحديث لطائرات أف 16 المصرية

وما تشتمله تلك القواعد من انظمه دفاع جوى شوارد ( شابريل + مدفعيه مضادة
للطائرات وصواريخ سام 7 ) وانظمه الدفاع السلبية وتعدد الممرات
الدشم المطورة لحماية الطائرات ومخازن الذخائر وانظمه الاتصالات وأبراج إدارة
الحركة الجوية للمطار والرادارات وغيرها من شبكات مياه وصرف وكهرباء والانظمه
الاحتياطية
وكافة الانظمه الدفاعية الايجابية و السلبية

*الدفاع الجوى :

26 قاذف شابريل

كذلك 12 بطارية هووك مزودة ب 72 قاذف ثلاثي و 12 مركز قيادة وسيطرة تكتيكيه

مشروع القيادة والسيطرة للدفاع الجوى المصري وتم الانتهاء من المرحلة الأولى
في تلك الفترة تحت اسم المشروع 777 بقيمه 250 مليون دولار عام 1987 واشتمل
على
دمج الانظمه الغربية والشرقية للدفاع الجوى في منظومة واحدة من ( رادارات +
صورايخ + مدفعيه +الإنذار المبكر ) وهى المنظومة الوحيدة في العالم التي تدمج
بين المنظومات الشرقية والغربية

كذلك التعاون مع الولايات المتحدة في تطوير الانظمه الغربية بالخدمة طبقا
للدروس المستفادة من حرب 1973 FAAD Systems
نجاح مصر الملفت في توفير منظومة Shoradو VShorad من الانظمه الغربية
والشرقية في تلك الفترة من كروتال وأمون وشابريل والمحلى من سام 7 المطور
باسم عين صقر
ورادارات تايجر الفرنسية
ومن بريطانيه حصلت مصر على رادارات البريطانية
أما من ايطاليا حصلت مصر على صفقة من انظمه سكاى جارد امون للدفاع الجوى ل 18
بطارية بقيمه 400 مليون دولار بعد قيام مصر بالاشتراك في إعادة تصميم
المنظومة وتطويرها وليس فقط الدمج بين مدفع سويسري وصاروخ سبارو امريكى /
اسبيد

البحرية المصرية :

6 لنشات صواريخ رمضان من بريطانيا
إتمام تجهيز 6 لنشات المصنعة محليا بالتسليح من طراز أكتوبر في بريطانيا
4 غواصات صينيه من طراز روميو يشير مركز الأهرام للدراسات ألاستراتيجيه إلى
أن مصر اشترت ما يقرب من 6 غواصات صينيه الصنع
2 فرقاطه جيانجهو صينيه الصنع
6 لنشات صواريخ من طراز هوكو مشابهه لكومار الروسي
وصواريخ ساحليه وبحرية مضادة للسفن HY-2 و FL-1


اتومات ساحلية (نظام مضاد للسفن )

وصواريخ اتومات البحرية على لنشات الصواريخ أكتوبر ورمضان ومنصات إطلاق بريه
على شاحنات ( يقدر عددها ب 30 منصة إطلاق )

و من اسبانيا 2 فرقاطه ديسكوبرتا
ومن فرنسا اكسوسيت جو / بحر
16 صاروخ هاربون امريكيه لفرقاطات ديسكوبيرتا كدفعه أولى
لنشات مدفعيه صينيه من طراز Shanghai II class, 155 tons ومن طراز Hainan
class, 392 tons



فرقاطة ديسكوبرتا

البرامج التدريبية : -

اشتراك ألاف العسكريين المصريين في التدريب والتعلم في مراكز الناتو
التدريبية ودورات تدريبيه في الولايات المتحدة وبريطانيا وأوربا الغربية

وبدء مناورات النجم الساطع منذ عام 1979 بصورة دورية كل عامين

النجم الساطع

واشتركت مصر في العديد من المناورات لكافة الأفرع للقوات المسلحة مع العديد
من الدول وبرامج تدريبيه مع الدول العظمى (أمريكا بريطانيا فرنسا ) والدول
الأوربية
استخدام برامج تدريبيه غربية إضافة إلى التكتيكات العسكرية الشرقية المتشبع
بها العسكرية المصرية
مما أدى إلى تواجد أساليب تدريب وقتال مصرية بحته فيما بعد فيما بعد تمزج بين
عقائد القتال الغربية والشرقية ( خاصة أساليب القتال الجوى المتميزة للتفوق
القتالي )


بافلو مع تدريب مشترك للبحرية

البدء في إقامة المدن العسكرية المصرية وصل عددها إلى ألان إلى ما يزيد عن 10
مدن عسكرية
زيادة إعداد القواعد الجوية الجديدة لاستقبال الطائرات الغربية من الميراج
وآلاف 16

أما عن الإنتاج الحربي

الإنتاج للطائرة الهليكوبتر جازيل ( دخلت الهيل جازيل الخدمة بمصر بدء من عام
1976 وتمتلك مصر كافه طرازات التصدير وطورت بعد عام 2000 بالتوازي مع رفع
مستوى الاباتشى إلى المستوى دى وتمتلك مصر إعداد ضخمه من تلك الطائرة التي تم
الحصول عليها بالاستيراد المباشر والإنتاج المحلى والأرقام الحقيقية لتلك
الطائرة سرية )

ومن البرازيل طائرات التوكانو 110 طائرة ( 80 للعراق و 30 لمصر بالإضافة إلى
10 طائرات منتجه في البرازيل تسلم مباشرة للقوات الجوية المصرية وبعض المصادر
تشير إلى امتلاك مصر 14 طائرة اضافيه في المرحلة الثانية للتعاقد التي شملت
60 طائرة )

أما من الصين فتم التجميع المحلى ل 240 طائرة صينيه من طرازي أف 6 / أف 7
بالإضافة إلى ما تم استيراده بشكل مباشر منها في منتصف ونهاية السبعينات

قطع غيار السامات 2 والرادارات الصينية للدفاع الجوى ثنائية الإبعاد

وانظمه حرب الكترونية وانظمه إدارة نيران للدبابات وانظمه رؤية ليليه واشتركت


أشتركت بريطانيا مع مصر في إنشاء الشركة العربية العالمية للبصريات التي وصل
حجم إنتاجها إلى 80 % من احتياجات الجيش من تلك المعدات

حصلت مصر من ألمانيا الغربية والولايات المتحدة على عدة مئات من صواريخ
مافريك وسايدوندر مقابل 4 طائرات سوخوي 17 وكذلك 4 طائرات سوخوي 17 لأمريكا
وإعداد من الميج 21 قامت مصر بإعادة تصديرها

التصنيع المحلى وإعادة بناء القدرة الصناعية المصرية في فترة الثمانينات

وكانت تلك الانتعاشة التصنيعية لسببين الاحتياجات المصرية لمعدات عسكرية
جديدة
والطلب العراقي المتزايد لمنظومات السلاح المصرية يشير مركز دارسات وأبحاث
السلام SPIRI
إلى أن العراق استورد من مصر في الفترة من عام 1980 إلى عام 1989

80 طائرة أف 7 – الصينية معادلة لميج 21
40 طائرة أف 6 – الصينية معادلة لميج 19
80 طائرة توكانو
إعداد من الجازيل المنتجة محليا
250 دبابة تى 55 ( تى 77 الروماني )
300 راجمه صواريخ من طراز صقر
210 مدفع 122 مللي دى 30
96 مدفع من طراز أم 46 130 مللي
100 مدرعة وليد

وقامت مصر باستكمال القاعدة التصنيعية وطهور منتجات جديدة حيث امتلكت مصر في
تلك الفترة

15 مصنع للهيئة القومية للإنتاج الحربي
9 مصانع وشركات للهيئة العربية للتصنيع
و7 مصانع تابعه لوزارة الدفاع وجهاز الخدمات العامة للقوات المسلحة المصرية
ومنها مصنع البصريات الذي وصل إنتاجه إلى 25 مليون دولار في عام 1985
المنتجات في تلك الفترة

المنظومة الدفاعية قصيرة المدى سيناء 23
المدفعين 122 مللي / 130 مللي
التطوير المشترك للدبابة تى 54/تى 54 إلى مستوى الدبابة أم 60 أيه 3 تحت اسم
رمسيس 2 من حيث الحركية محرك بقدرة 750 حصان وانظمه إدارة النيران والحماية
والدروع من المواد المركبة
التصنيع المحلى لراجمه الصواريخ R-122 والصاروخ الميداني صقر بالعديد من
والطرازات 10-18-30 ثبت نجاح تلك الصواريخ ضد الاتحاد السوفيتي في أفغانستان
وكذلك العراق ضد الحشود الإيرانية
تجميع الصاروخ عين صقر بعد رفع مستواه بالتعاون مع فرنسا
التجميع المحلى لصواريخ ماجيك
الإنتاج المصري للآلاف العربات الجيب الامريكى CJ6, CJ7, CJ8, J20, Wagoner,
AM720, Wrangler
التعاون مع بريطانيا في إنتاج وتطوير ذخيرة الدبابة تى 62 115 مللي في بداية
الثمانينات
ومع الولايات المتحدة في برامج تطوير إنتاج ذخيرة الدبابات 105 مللي وتطوير
إنتاج الذخائر الشرقية

حيث وجدت مصر انه من الأسهل تطوير الذخائر لرفع القدرات التدميرية لمدافع
الدبابات المصرية بصورة سريعة قبل البدء في برامج تطوير الدبابات المصرية

الإنتاج المحلى والتجميع للدبابة الروماني تى – 77 ( دبابة تى 55 )
العربة المدرعة المصرية فهد

بدء برامج تطوير الصاروخ فروج ورفع المدى والدقة له بالاشتراك مع دول أوربية
أعلن ذلك عام 1988 بالتوازي مع إطلاق إسرائيل قمر اوفق 1 في مجله الدفاع
المصرية حيث تم تمديد المدى إلى 150 كيلومترا مع تحسين الدقة

الاشتراك مع العراق و الارجنتين في انتاج وتطوير الصاروخ كندور / بدر 2000
الاشتراك مع كوريا الشماليه في انتاج الصاروخ سكود بى و سى تحت اسم المشروع
تى

الانتاج للصواريخ الساحليه HY-2 الصينيه بعد تطوير انظمه التوجيه لها والمدى

بدء برنامج انتاج المدفع 122 مللى المحمل على شاسيه المدرعه M109 وصل حجم
الانتاج إلى 124 وكان من المخطط الوصول إلى 244 قطعه لكن يبدو انه تم التخلى
عن ذلك بعد استخدام شاسيهات الدبابات تى 55 كعربة حامله له ثم الحصول على
كميات كبيرة من المدفعيه ذاتية الحركه M109 A2/3/5

الانتاج المحلى للرشاش البلجيكى المتوسط FN

التطوير المحلى لمقذوفات RPG وانتاج نسخ حارس حارق وكوبرا بقدرات اختراق 50
سم في الصلب

الانتاج المحلى الكامل للصاروخ سوينج فاير ورفع قدرته إلى مستوى الجيل الثانى
من تاو من حيث الجاهزية والوقت المحدد للاطلاق من 60 إلى 20 ثانية وقدرة
الاختراق من 60 إلى 90 سم ( اجمالى المصنع من ذلك الصاروخ 10000 صاروخ )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hussein ali

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
المهنة : مواطن مصرى حر
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 10/12/2010
عدد المساهمات : 82
معدل النشاط : 82
التقييم : 0
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: تطور التسليح المصرى من 1952وحتى الان(2)   السبت 14 مايو 2011 - 22:46

م 2/3/6 بالتعاون مع شركة بيرتش ايرو سبيس

وبدء في إعداد خطط محليه لإنتاج الصواريخ

مافريك وتاو و كروتال محليا والطائرة الهيل بوما الفرنسية لكن ألازمه
ألاقتصاديه عام 1987 أدت إلى تراجع تلك الخطط

التخطيط للإنتاج المشترك بين مصر والعراق للدبابة تى 72 والتي جمع العراق
منها 35 دبابة في نهاية الثمانينات تحت اسم أسد بابل

كما بدأت مصر في استعادة العلاقات العسكرية مع الاتحاد السوفيتي وحصلت مصر
بدء من عام 1983 على قطع غيار للاسلحه السوفيتية السابقة

وعدد 14 طائرة هيل مي 8
وإعداد من الهيل مي 6 عام 1987

نتائج الخطة الخمسية الأولى 82/87

1- إعادة التوازن العسكري بين مصر وإسرائيل جويا وتضييق الفجوة تقنيا

2- زيادة إعداد أسراب المقاتلات حيث حصلت مصر في فترتي السبعينات والثمانينات
على ( 83 مقاتله أف 16 و 20 ميراج 2000 و 104 ميراج 5 و 40 فانتوم و 45
الفاجيت )
بالإضافة إلى الأسطول الشرقي الذي تجاوز أعداده 600 طائرة من ( 250ميج 21 على
الأقل استلمت مصر إعداد ضخمه من تلك المقاتلة من روسيا وتشيكوسلوفاكيا منذ
عام 1962 إلى عام قدرت الإعداد الإجمالية من تلك الطائرة ب 653 طائرة وخسرت
منها مصر أعداد كبيرة في حروب 1967- 1973 )
30ميج 17 – 19 ميج 19 – 48 سوخوي 17/ 2240 ميج 23 – 40 سوخوي 7 – 10 تى يو 16
– 25 ال يو 28 - 120 أف 7 – 50 أف 6 )
3- استبدال طائرات لخمسينات العتيقة من ميج 15 / 17 بطائرات أف 16 واف 4
وميراج 5 والفاجيت
ارتفاع مستوى التكنولوجيا للانظمة المقدمة إلى مصر نتيجة تنوع مصادر السلاح
فطائرات أف 16 متفوقة على الميج 23/27 والسوخوى 22 راداريا والكترونيا
ومناورة وحمولة أسلحه
والميراج 2000 طائرة دفاعيه ممتازة للدفاع الجوى قادرة على التعامل مع أهداف
جوية على ارتفاعات 8000 قدم

4- تنوع موجودات القوات الجوية من

مقاتلات غربية من أمريكا وفرنسا
وطائرات نقل كنديه وامريكيه وروسيه
وطائرات تدريب فرنسيه وتشيكية
طائرات هليكوبتر روسية وامريكيه وفرنسيه وبريطانية
انظمه حرب الكترونية واستطلاع بريطانية وشرقيه

طائرات هيل مي 2 / 4 / 6 /8 كوما ندو / سى كينج / ايه اس 61 جازيل

5- دخول انظمه الإنذار المبكر عام 1987 نتيجة الدروس المستفادة من حرب لبنان
أعداد ضخمه من انظمه صواريخ جو / ارض من طرازات مافريك اكسوسيت اباتشى و بيف
واى واية اس 30 ال
وصواريخ جو / جو سايدوندر و سبارو و سوبر 530 دى ماجيك 2
تزويد الطائرات ميج 21 بصواريخ سايدوندر وماجيك وتطوير أنظمتها الالكترونية
6-دمج المنظومتين الشرقية والغربية في انظمه الدفاع الجوى لتلافى القصور في
كلا المنظومتين بالتعاون مع شركة هيوز
7-نظم القيادة والسيطرة في مشروعات الدفاع الجوى من مشروع 777 وتزويد قوات
الدفاع الجوى بانظمه كمبيوتر Main Frame في تلك الفترة
8-التعاون المصري الامريكى في تطوير الانظمه المحلية واستفادة الولايات
المتحدة من الخبرات المصرية في إنتاج منظومات دفاع جوى FAAD و من فوائد تلك
المشروعات ظهرو انظمه مثل همرام وافينجر بالاستفادة من تلك الخبرات الدفاع
الجوى المصري والتعاون المشترك في أبحاث التطوير
9-حصول مصر على تكنولوجيا لتطوير موجوداتها من الانظمه الغربية والشرقية
وتطوير مصر لكافة المنظومات الغربية التي دخلت الخدمة نتيجة خبرات حرب 1973
من كاميرات حرارية لضمان الاشتباك بدون تشغيل انظمه الرادار
10- بدأت مصر في إنشاء مدن عسكرية خارج المدن المصرية
11- استكمال القواعد العسكرية وبناء مطارات بالأساليب الغربية الحديثة (
الانظمه الغربية أكثر تكاملا من الانظمه الشرقية في القوات الجوية والقيادة
والسيطرة والحرب الالكترونية )
12-انتهاج مصر أسلوب High Low MIX في منظومات التسلح خاصة للقوات الجوية
فطائرات عاليه الأداء تتكامل مع طائرات شرقيه رخيصة الثمن قادرة على إسناد
لها عدد من المهام بإعداد كبيرة للحصول على منظومة متكاملة بتكلفه اقل
حيث يتم تخصيص المهام لكل طائرة حسب قدراتها القتالية حتى يتم الاستفادة من
كافة الموجودات من تلك الانظمه وتكامل القدرات بين تلك الطائرات

13-كذلك توحيد ذخائر الطائرات الغربية والشرقية المصرية فعلى سبيل المثال تم
تحميل الميراج المصرية والالفاجيت بذخائر أمريكية
14-تطعيم المنظومات الشرقية بالتكنولوجيا الغربية والعكس من انظمه الكترونية
غربية بالمعدات الشرقية والعكس
15-حصول الآلاف من العسكريين المصريين على برامج تدريب على الانظمه الغربية
ولاستيعاب الفكر العسكري الغربي في القتال والتطوير وابتكار منظومات التسلح
فالتدريب أصبح يشمل تكنولوجيا الحرب الالكترونية والحواسب والكهروبصريات
والتدريب على إدخال المواد المركبة في الدروع والصواريخ الموجهة ب Fiber
OPTIC التي يتفوق فيها الغرب على المجموعة الشرقية
والتعاون مع الدول الشرقية حيث الاستفادة من الأساليب القتالية التي تتبعها
الصين وكوريا الشمالية باستخدام الانظمه الشرقية ذات القدرات التكنولوجية
الأقل ضد انظمه أكثر تفوقا تكنولوجيا ومن أوروبا الشرقية في التطورات التي
تحدث من تطوير الأساليب القتالية في حلف وارسو في ذلك الوقت
ويمكن تلخيص نتائج تطوير القوات المسلحة المصرية في الثمانينات

1 – تم إضافة نظم قيادة وسيطرة واتصالات واستخبارات تستوعب الانظمه الغربية
والشرقية والمحلية التصنيع
2 – تم سد الفجوة في مجال التفوق الجوى الاسرائيلى خاصة في نواحي قدرات
الاشتباك
خارج مدى الرؤية بإضافة صواريخ ( سبارو – سوبر 530 دى / أف )
3 - إحداث تكامل عمل للأسلحة البرية بعلاج مشكلات الاستقلالية الزائدة في
التدريب
والتكتيك وتطوير تقنية التهديف ( مراكز رماية متطورة واستخدام كافة وسائل
التهديف الالكتروني وانظمه الرؤية المتطورة ) والاتصالات البينية والقدرات
التدميرية للأسلحة ومعالجه بيانات الاستخبارات والتوازن بين هذه الأسلحة في
إطار تشكيلات ووحدات القتال الميدانية
4 – علاج القصور الشديد في معركة الأسلحة المشتركة لزيادة فاعلية الاستخدام
المتناسق
لكل من العمليات البرية والبحرية والجوية في المكان والتوقيت المناسبين وضد
الأهداف الملائمة ضمانا لتوحيد الجهد القتالي المشترك
5 – ميكنة القوات البرية على مستوى التشكيلات ووحدات القتال الميدانية لتوفير
الحركية
اللازمة للمناورة السريعة بالقوات خلال المعركة
6 –بناء قاعدة لوجيستيه متطورة قادرة على مواجهة متطلبات الاستهلاك العالي في

المواد وإعمال الإخلاء والإصلاح والتي كشفت عنها معدلات الخسائر في حرب
أكتوبر
7 - لم تعد مصر تشترى أسلحه منفصلة بل انظمه متكاملة ويظهر ذلك واضحا في
مشتريات الدفاع الجوى والمقاتلات

__________________



الخطة الخمسية الثانية 1987 – 1992

في تلك الفترة حدث الكثير من المتغيرات الدولية أدى إلى تغيرات في سوق التسلح
العالمي وكذلك التوتر في الشرق الأوسط
فاتفاقيات خفض التسلح أدت إلى متطلبات التخلص من الآلاف المدرعات والدبابات
بين حلفي الناتو وحلف وارسو قبل حله مما أدى ذلك إلى نقل تلك الأسلحة إلى
الدول الصديقة لكلا الحلفين

انهيار حلف وارسو فيما بعد أدى إلى عدم السيطرة على تلك الأسلحة
انهيار الاتحاد السوفيتي وتفككه إلى 15 دولة وتواجد كميات هائلة من الانظمه
السوفيتية السابقة بأسعار شبه مجانية

حرب الخليج الثانية والتي تمت بين 29 دولة ودوله من دول العالم الثالث مما
أدى إلى الاستفادة من تلك الإحداث في تقويه القدرات العسكرية المصرية

حصلت مصر في تلك الفترة على

*القوات الجوية :

دفعتين من الطائرات المقاتلة أف 16 كل دفعه 46 طائرة احدها من إنتاج شركه
لوكهيد والأخرى من مصانع توساس التركية



استكمال الإعداد المطلوبة من الإنتاج المحلى لمقاتلات أف 6 / أف 7
استلام الطائرات توكانو المنتجة محليا
استلام إعداد من الجازيل المنتجة محليا
تزويد الطائرات أف 16 المصرية ب 4 صواريخ سبارو تحت بطن الطائرة وتحرير باقي
نقاط التسلح ال 9 لمزيد من الذخائر وخزانات الوقود
استلام طائرتى بلاك هووك كنقل VIP

*القوات البرية :

أعداد كبيرة من فوائض الانظمه الغربيةومنها
700 دبابة أم 60 إيه 1 تم تطوير 400 دبابة منها إلى مستوى M60 A3
130 مدرعة أم 113ايه 2 ثم إعداد أخرى خلال تلك الفترة

إنتاج المدرعة فهد 240/30 المزودة بصورايخ كونكورس AT5 الروسية ومدفع 30 مللي
أو بالأدق برج المدرعة بى أم بى 2 على المدرعة المصرية فهد

مدرعات M901 بقواذف ثنائية للصواريخ تاو

دخول أول 100 عربة جيب هامر بالخدمة عام 1990


*الدفاع الجوى :

إنتاج الصاروخ عين صقر والمنظومات سيناء 23 مللي ونظام أمون
الانتهاء من المرحلة الأولى والبدء في تنفيذ المرحلة الثانية لنظام القيادة
والسيطرة للدفاع الجوى المصري


إنتاج الرادار الامريكى TPS-63 ثنائي الإبعاد في مصر ويصل حجم الإنتاج الى 90
% وتوفير مليون دولار لكل رادار يتم إنتاجه في مصر من المكونات المصرية
وزيادة مدى الرادار من 150 كيلو إلى 280 كيلو مترا ووصل عدد الرادارات إلى 42
رادارا بالخدمة


*البحرية :

البدء في تطوير الغواصات الصينية بتسليحها بصواريخ هاربون وطوربيدان MK37
امريكيه ونظم قتال وإدارة نيران امريكيه
دخول غواصتين بريطانيتين من طراز اوبيرون الخدمة
دخول صورايخ ستنجر 100 قاذف عامي 1990 / 1991 تم إضافتهم لتسليح الفرقتين
المدرعتين المشاركتين في حرب الخليج
في تلك الفترة اتسمت بقيام مصر ببرامج تطوير منظومات الدفاع الجوى الغربية
من شابريل وكر وتال وهووك والتأمين الفني بصناعه قطع الغيار محليا لتلك
المنظومات
وفى تلك الفترة تم الاستفادة من دروس حرب الخليج الثانية
ووضوح تلك الاستفادة في المناورات الليلية التي تمت في خريف عام 1991

ففي أكتوبر عام 1991 قامت القوات الجوية بمناورات جوية تقوم على أساس هجوم
جوى للقتال الليلي مماثل لما قامت به قوات التحالف ضد العراق في حرب الخليج
الثانية والهجوم على احد المطارات المعادية واستعادته وتشغيله لحساب القوات
المصرية باستخدام قوات رمزيه من القوات الجوية المصرية وقوات المظلات وقدرت
أعداد الطائرات المشاركة في القتال الليلي 180 طائرة من كافة الأنواع
المتواجدة بالخدمة

ونتج عن تلك المناورات إبراز أن للقوات الجوية المصرية تنفيذ هجوم جوى ليلى
مماثل لما قامت به قوات التحالف وان القوات الجوية المصرية تمتلك كافة
الانظمه ومعدات التسلح التي تتيح لها القتال الجوى الليلي بفاعليه

والدرس الأخر الذي تم استفادته من تلك الحرب هو متطلبات القوات الجوية
المصرية من انظمه التعارف الجوى IFF واستكمال انظمه القتال والسيطرة الجوية
والقتال الليلي والتي قدرت شركة BEA بيرتش ايروسبيس قيمه في ذلك الوقت للقوات
الجوية المصرية 500 مليون دولار لكافة طائراتها وقواعدها الجوية

ونتج عن تلك الحرب صحة مفهوم تحويل القوات المصرية من فرق مشاة إلى فرق مشاة
ميكانيكي ومدرعة وتحميل كافه الأسلحة المصرية على مركبات ومدى قدرة القوات
المصرية على الهجوم البرى في التوقيتات المحددة وسرع تنفيذ المهام

حلف وارسو والتسلح المصري:

نتيجة اتفاقات خفض التسلح

قامت ألمانيا الغربية بعد التوحيد مع ألمانيا الشرقية وتشيكوسلوفاكيا بالتخلص
من بالتخلص من إعداد من الدبابات تى 55 وتى 62 وذكرت بعض الإنباء أن مصر
أضافت 350 دبابة تى 55 و 60 إلى 80 دبابة تى 62 إلى مخزونها من تلك الدبابات
وقامت ألمانيا بالمساعدة لمصر في تطوير الدبابات تى 55 التي لم تطور إلى
مستوى رمسيس 2 بإضافة انظمه إدارة نيران حديثه وتحديد المدى بالليزر وانظمه
رؤية حرارية
كذلك تم إضافة إعداد من المدرعات BMP-1 إلى مخزون مصر من تلك المدرعات وبدأت
مصر في استلام فوائض من مخزونان الجيش الامريكى تحت مبيعات انظمه EDA (
Excess Defense Acquisitions ) بالإضافة إلى مبيعات FMS
والمعونة العسكرية التي ثبتت برقم 1300 مليون دولار

انهيار الاتحاد السوفيتي أدى إلى تواجد انظمه تسلح روسية بأسعار رمزيه
واستطاعت مصر تلبيه بعض مطالبها من روسيا في ذلك الوقت وكانت روسيا تبيع تلك
المنظومات لرغبتها في الحصول على التمويل لإعادة بناء اقتصادها فعلى سبيل
المثال كانت الدبابة تى 72 تباع شبه جديدة بما لا يتجاوز 500 إلف دولار
وقد تم في تلك الفترة تطوير حوالي 254 دبابة من طراز تى 55 إلى مستوى رمسيس 2

وهو عبارة عن تزويد تلك الدبابة بمحرك 750 حصان عوضا عن محركها الاساسى 520
حصان ومدفع 105 L7 مماثل لمحرك الدبابة ام 60 وانظمه إدارة نيران متطورة
وانظمه وقاية من أسلحة التدمير الشامل
أما عن المستوى التصنيعي فاكتمال مصنع 200 الحربي الذي تكلفت إنشاءاته 150
مليون دولار بدون الآلات مبنى على مساحته قدرها 500 فدان والمباني له 200
فدان وتلك اكبر مساحه مبنية في الشرق الأوسط وأوروبا
وتم استكمال استيراد معداته من أمريكا واورويا ( ألمانيا وأمريكا بريطانيه
تشيكوسلوفاكيا)
والبدء في تصنيع 525 دبابة ام 1 واستلام 19 دبابة أم 1 تدريبيه مباشرة من
الولايات المتحدة بقيمه مليار دولار مقدمة من المنحة الأمريكية
وكان المشير عبد الحليم أبو غزاله هو الذي يدفع مصر باتجاه إنتاج تلك الدبابة
حيث كانت مصر خططها الأولية في إنتاج دبابة وزن 40 إلى 45 طن وتراوحت
الخيارات وقتها إلى :

الدبابة تى 72 الروسية بالتعاون مع العراق
الدبابة AMX 40 الفرنسية طراز تطويري إضافي للدبابة AMX 32B
الدبابة ازيرو البرازيلية
و تم الاستقرار على إنتاج الدبابة أم 1 الأمريكية بأموال المعونة الأمريكية
وبعد إنتاج الدفعة الأولى من تلك الدبابات 555 دبابة قامت مصر ببحث إنتاج
الدبابة الفرنسية ليكرك عام 1998 أو الدبابة الكورية الجنوبية K1A1 لكن
الولايات المتحدة قدمت عرض بتمديد خط الإنتاج إلى 1500 دبابة والذى كان يهدف
إليه المشير أبو غزاله في ذلك الوقت كما وزيادة المدخل المحلى والذي كان في
الدبابة الأولى 19 % ثم وصل إلى 40 % في الدبابة 540 وزيادته مع زيادة
الإعداد المنتجة من تلك الدبابة إلى 85 – 90 % في الإعداد الأخيرة من تلك
الدبابة
وفيما بعد تم زيادة الإنتاج ونسب التصنيع وحقيقة الأمر أن زيادة المدخل
المحلى يرتبط بتواجد وتطور الصناعة المدنية المصرية من صناعه المحركات
والالكترونيات والصلب المخصوص والمواد المركبة فيما بعد و حجم الإنتاج
المقترح إلى 1500 دبابة محليه ويتزايد المدخل المحلى من مكونات الدبابة
وخطوط إنتاج المصنع كما أعلن في وسائل الإعلام

1 – خط إنتاج الدبابة ام 1
2 – خط إنتاج المدرعة أم 88 ايه 2


3– خط إنتاج المدرعة EIFV
4 – خط إنتاج عربه نقل الدبابات اوشكاش الخاصة بنقل الدبابات


5- – خط إنتاج عربات الإنقاذ والإطفاء الامريكيه سايبر
6 – خط إنتاج العربة هامر
7 – خط صيانة وإصلاح المدرعات وإنتاج قطع الغيار بالورشة 101


اكتمال حصول مصر على احتياجاتها من الصواريخ صقر 80 وزيادة مداه إلى 90
كيلومتر لاستبدال واستكمال تطوير الصاروخ فروج

الصاروخ صقر 80 مداه 80 كيلومترا ووزنه 600 كيلوجرام ورأسه الحربي 200 كيلو
جرام يمكن إطلاقه من ثلاثة منصات

1 – منصة إطلاق الصاروخ فروج
2 – منصة ثلاثيه على عربة نقل
3 – منصة رباعيه على شاسيه الدبابة تى 55

ويتمتع ذلك الصاروخ بدقته وقدرته النيرانيه الجيدة بالمقارنة بوزنه وتمتلك
مصر منه 26 منصة إطلاق على الأقل

بدء إنتاج النظام الصاروخي تى وهو نسخه مطورة من الصاروخ سكود من حيث المدى
بنفس الرأس المدمرة لمدى من 450 كيلومترا إلى 480 كيلو مترا

أعلن عن انسحاب مصر من برنامج الصاروخ بدر 2000 / كوندور/فيكتور

لعدة أسباب :

ضغوط امريكيه و العقوبات الاقتصادية التي قررت على الشركات الأوربية التي
ساهمت في المشروع من شركه ايفيكو والشركات الالمانيه والفرنسية

التورط في تهريب مواد تستخدم في جعل الصاروخ خفي على انظمه الرادار من مواد
الكربون / كربون لصنع ذيل الصاروخ

حصول مصر على تكنولوجيا تفجير الوقود الغازي لإنتاج رؤوس صورايخ لها قدرة
سلاح نووي صغير ( 10 إضعاف قدرة الرأس التقليدي المزودة بى تى أن تى )

عدم الاتفاق مع العراق على نسب التصنيع لكل دولة
التعويضات الأمريكية بزيادة شحنات الطائرات وتطوير المتواجد بالخدمة من
طائرات و تقديم عدة ألاف من صواريخ سايدوندر لتسليح الطائرات الشرقية

إلا انه تم في عام 1992 تحويل نتائج الأبحاث الأرجنتينية و 14 محرك لتلك
الصواريخ
وذكرت بعض المصادر أن مصر تمتلك 48 صاروخ من طراز فيكتور في عام 2002
تم تهريب او اختطاف السفير الكوري الشمالي جانغ سونغ ـ كيل، في نهاية
التسعينات لمعرفة التطور الحقيقي للبرامج الصاروخية المصرية

__________________


الخطة الخمسية 1992 إلى 1997
القوات البرية

وفيها بدأ تطوير الدبابات أم 60 إيه 1 إلى أم 60 إيه 3



حصول مصر على 611 عربة مدرعة هولندية YPR -765
ومع ألمانيا تطوير الدبابات تى 55 و تى 62

وهذا ما ذكرته بعض المواقع العسكرية
EGYPTIAN GERMAN MODIFIED T-55
Notes: The Egyptians, not having enough money for a radical upgrade of the
T-55 such as the Ramses II, contracted with the Germans for a less
expensive upgrade package. Jung Jungenthal came up with a package that
upgrades the armor, fire control, transmission, and fuel storage. Appliqué
armor has been added to the glacis, turret front, and turret sides. Side
skirts have been added to the hull. An automatic fire suppression system
has been installed. Four smoke dischargers are mounted on either side of
the turret; in addition, the vehicle can lay a smoke screen by injecting
diesel fuel into its exhaust. The road wheels and torsion bars are
replaced with new ones similar to those of the T-62 series. The fuel
storage has been increased to 1200 liters; this eliminates the need for
long-range fuel tanks. The manual transmission is replaced with an
automatic transmission. Finally, a laser rangefinder has been added. Most
of these vehicles retain the 100mm rifled gun, but some have been replaced
with a 105mm L-7-type gun
T-62 (Egyptian-Modified)
Notes: These are simply standard T-62s fitted with a laser rangefinder,
better stabilization, and in some cases, an alternate gun. They are
evaluation pieces and no actual restocking has yet been done.
Notes: Most 115mm-armed Egyptian T-62s have had the laser rangefinder and
increased stabilization added. About a fourth have different guns, mostly
105mm

مزيد من اعداد المدرعات ام 113 الاعداد تقدر من تلك المدرعة إلى 3000 عربة
حاليا
من كافة الطرازات المشتقه منها ( M113A2 , M578 , M577, M109A1, )
استكمال الدفعة الاولى من دبابات ابرماز


اكتمال الاعداد المطلوبة من المدرعات فهد ( الاعداد المبدئية بحسب التعاقد مع
المانيا 680 ثم ازدادت الاعداد ويشير موقع الهيئة العربية للتصنيع انه تم
انتاج 1000 مدرعه منها )

تطوير رادارات التوجيه الخاصة بالمدفعية


رادارت توجية المدفعية TPQ-36, 37

*القوات البحرية :

دخول الفرقاطات نوكس وببرى
دخول اعداد من صائدات الالغام هنتر إلى الخدمة
اقرار اتفاقيه مع المانيا لدخول 20 لنش وسفينه مختلفه الطرازات من البحريه
الالمانيه ( استلمت مصر منها 5 لنشات من طراز تايجر ودخلت الخدمة 2002 )
اكتمال تطوير الغواصات المصرية
وتطوير كاسحات الألغام المصرية القديمة بتكلفه توازى قيمه صائدة ألغام حديثه
وتزويدها بأنظمه روبوت تحت مائية فرنسية متطورة ECA
دخول انظمه صواريخ ستاندرد و أسروك بالخدمة


تزايد إعداد انظمه صواريخ هاربون وطوربيدات MK-46 حيث تم إضافة عدة عشرات من
تلك الصواريخ على عدة دفعات
والطائرات الهيل SH2G Sea Sprite للبحرية المصرية مع إعادة تأهيلها وتحديثها
للخدمة بالبحرية المصرية


*القوات الجوية :

التعاقد على 21 طائرة أف 16 مع محركات وانظمه احتياطيه وتحديث 40 مقاتله أف
16 إلى بلوك 40
شراء الهليكوبتر اباتشى ( صفقتين 24 و 12 طائرة )
شراء 48 طائرة تشيكية ألـ 59
27 هليكوبتر مي 17 تضاف لما تمتلكه مصر من الهيل مى 8
طائرتي جولف ستريم وطائرتي هليكوبتر UH-60
دخول انظمه صواريخ هيل فاير بالخدمة على طائرات الاباتشى ( تم شراء دفعيتن من
تلك الصواريخ )
شراء انظمه لنترين للملاحه الجوية و توجيه الصواريخ
وبدء دخول الصاروخ هارم AGM88-A عام 1995
مزيد من صواريخ سبارو 271 صاروخ و 341 صاروخ سايدوندر أم-9 ام
بدء حصول مصر على فوائض الاسلحه الأوربية من مدرعات وسفن بحريه من كافة
الانواع
التعاون مع اليونان في انتاج لنشات مدفعيه

*الدفاع الجوى :

30 منصه اطلاق صواريخ هوك و 180 صاروخ تضاف للمخزون المصرى من تللك الصواريخ
و 3 صواريخ تدريب
عدة رادارت لتوجيه لصورايخ هوك
البدء في تطور صواريخ هوك إلى مستوى المرحلة الثالثه بقيمه 303 مليون دولار
بدء برنامج تطوير الصاروخ سام 2 وبطارياته
وللبرنامج التطويري للصاروخ سام 2 مراحل عديدة تمت
الا انه من المعلومات المتناثرة هنا وهناك
نجد أن مكونات التطوير لتلك الصاروخ هى أجزاء من مكونات المنظومة سام 10/12
وكذلك اشتمل التطوير على زيادة المدى لذلك الصاروخ ربما تتعدى مستوى التطوير
الروسي 60 كيلومترا
وكذلك قدرة بطارية النظام لإطلاق صاروخين في وقت واحد وتتبع الأهداف لكلا
الصاروخين
كذلك زيادة قدرة الصاروخ على مهاجمه الأهداف الارضيه
ويعتقد انه تم تطوير 40 بطارية من ذلك الصاروخ خلال 10 سنوات من عام 1994 إلى
2004 وباقي الانظمه من ذلك الصاروخ خرجت من الخدمة واستبدلت بأنظمة حديثة


الرادار TPS-59 يتواجد منه فى خدمة الدفاع الجوى المصرى 23 قطعة

انشاء اكبر مركز رماية صواريخ في الشرق الاوسط لزيادة مهارات الافراد
والقيادات في الدفاع الجوى


رادار بعيد المدى يصل الى 1100 كيلو مترا

الإنتاج الحربي في تلك الفترة

إقامة مصر مركز صيانة لطائرات ألاف 16 للقيام بكافه إعمال العمرة والصيانة
لطائرات ألاف 16 محليا بقيمه قدرت ب 200 مليون دولار
إنشاء مصر حوض جاف لصيانة وتحديث السفن البحرية والغواصات المصرية حتى ازاحة
5000 طن
الإنتاج المحلى لقواذف إطلاق الصواريخ أمون محليا
مزيد من التعديلات المحلية على انظمه الدفاع الجوى


وتميزت تلك الفترة بإنشاء مركز إدارة الأزمات في القوات المسلحة للتعامل مع
الكوارث والأزمات المحلية والدولية

__________________




الخطة الخمسية الرابعة 1997 – 2002

استلام مصر للدفعة الرابعة والخامسة من مقاتلات أف 16 باجمالى 45 طائرة و 220
طائرة أجماليه منذ عام 1982

شراء مصر حقوق تصنيع الطائرة K8E وحق التسويق في إفريقيا والدول العربية
الطائرة للتدريب الاساسى وتحل محل أو تكمل الطائرة التوكانو قبل طائرات
التدريب المتقدم

كابينه القيادة الرقمية للطائرة كية 8 اي

الطائرة K8E حصلت السودان على تلك الطائرة ويقدر أعدادها بالخدمة إلى 12
طائرة

وكذلك ظهرت الطائرة بعروض جوية بليبيا عام 2005 ويعتقد أن ليبيا حصلت عليها
والطائرة ليس كما يعتقد البعض للتدريب المتقدم بل للتدريب المتوسط ولكنها
متقدمة عن الطراز الصيني للتطويرات التي أجريت عليها

تم إعادة تطوير الطائرة لتلبى احتياجات القوات الجوية المصرية من :

1 – رفع قدرة تحمل الهيكل للطائرة للتشغيل 14000 بدلا من 7000 ساعة طيران
2 – تزويد الطائرة بكابينة رقميه
3 – تزويد الطائرة بمدفع 23 مللي تحت بطن الطائرة
4 – تزويد الطائرة بصواريخ جو / جو صينيه
5 – زيادة تحمل الطائرة من الحمولة من 780 إلى ما يزيد عن 950 بالإضافة إلى
مدفع الرشاش 23 مللي تحت بطن الطائرة


الطائرة الاولى بالمواصفات المصرية

إعادة إحياء الهيئة العربية للتصنيع وبرامجها الانتاجيه لأنظمه تسلح جديدة
لتغطية متطلبات القوات المسلحة

كانت الهيئة العربية للتصنيع تصرف ما يقدر على 12 مليون دولار سنويا على
أبحاث إنتاج انظمه التسلح والتي تنتج تلك الانظمه وقت الحرب أو الحاجة إليها
كما تم التعاقد مع فرنسا بصفقة ضخمه عام 1998 مع مصر لإنتاج كافة احتياجات
مصر من انظمه الاتصالات التي يحتاجها الجيش المصري محليا ( قدرت الصفقة وقتها
من 300 إلى 400 مليون دولار ويعتقد أن مصنع بنها للالكترونيات هو الجهة
المصنعة لتلك الانظمه )

تمديد خط إنتاج الدبابة أم 1 بـ 200 دبابة إضافية
التعاقد على 3 بطاريات صواريخ باتريوت بعدد 386 صاروخ و 24 منصة إطلاق رباعية

( مركز الأهرام للدراسات ألاستراتيجيه عام 2000 ) وتسعى الولايات المتحدة
لشراء مصر انظمه أضافية من طراز PAC – 3 وأجلت مصر شراء ذلك الطراز إلى 2009
الجدير بالذكر ان الصاروخ باتريوت انتج في نهاية السبعينات بالاستفادة من
خبرات الاشتبكات بين قوات الدفاع الجوى المصرية والقوات الجوية الاسرائيلية
زيادة إعداد الصواريخ هوك في مصر ومنصات الإطلاق إلى 120 منصة تحت 16 بطارية
ومركز سيطرة وشراء مصر 500 صاروخ هوك من فوائض الولايات المتحدة و 30 قاعدة
إطلاق ليصل مخزون مصر إلى 1300 صاروخ من ذلك النوع مما يضمن استقلاليه كبيرة
إثناء للقتال كذلك رفع مستواه إلى المرحلة الثالثة PIPE – III
التعاقد على 50 منصة إطلاق من طراز افينجر و 1000 صاروخ ستنجر
التعاقد على النظام الصاروخي همرام واعداد غير محددة من تللك المنصات ( 36
منصة)
زيادة منصات الصواريخ شابريل إلى 86 منصة وتزويدها ب 12 رادار من طراز تراك
ستار ثم رادرات MPQ64 فيما بعد
شراء مصر 1000 صاروخ شابريل ليضاعف مخزونات مصر من تلك الصواريخ
الحصول على الدبابات الامريكيه من طراز ام 60 المتواجدة بالجيش الايطالي و
الاسباني يقدر إعدادها ب 300 دبابة منها حوالي النصف دبابات صيانة وإصلاح
حصول مصر على دبابات ام 60 تى تى أس وهى طراز مطور من الدبابة أم 60

كذلك التعاون مع أوكرانيا عام 1999 في تطوير نظام المدفعية الذاتية الحركة
شيلكا (117 مدفع على الأقل بتغيير الرادار وتطوير العربة الحاملة وتزويدها
بكمبيوتر باليستى وجعل رد الفعل لذلك النظام اقل وتزويد العربة ب 4 صواريخ
سطح جو سام 18 )



القوات الجوية

وفى تلك الفترة تم تعمير كافة الانظمه الرئيسية للقوات الجوية

من حصول مصر على 4 طائرات هيل شينوك تضاف لاسطول مصر من تلك الطائرات الذى تم
البدء في تطويرة تم تطوير 15 طائرة على عدة دفعات 6 و 6 و 3 إلى مستوى الطراز
دى
تطوير طائرات الإنذار المبكر المصرية مع أضافه طائرة لمخزون مصر من تلك
الطائرات ليصل إلى 6 طائرات
البدء في تطوير الطائرات الاباتشى ( انتهى تطوير 35 طائرة في نهاية 2006 )
البدء في تطوير طائرات الشينوك تم الانتهاء من تطوير تلك الطائرات
البدء في تطوير الجازيل و تنفيذ برامج تدريبيه لتلك الطائرة
إعادة تأهيل وتعمير طائرات جلف ستريم 9 طائرات و 8 طائرات بيتش كرفت
تحويل 4 طائرات فالكون 20 إلى طائرات حرب الكترونية بمساعده بريطانيه
تأهيل وتحديث أسطول طائرات السى 130 بدء من عام 2004
تأهيل وتحديث طائرات الحرب الالكترونية EC130
شراء مصر طائرات بدون طيار الناجحة من طراز كامكوبتر النمساوية لحماية
القواعد البحرية والفرقاطات المصرية

طائرة مصرية بدون طيار ( تجسس وحرب الكترونية)

تطوير منظومة الرادارات المصرية لمواجهة تهديدات الصواريخ الباليسيتة
حيث تم تطوير الرادارات TPS-59V3 يتواجد 23 رادار منها بالخدمة طور معظمها
وإدخال الرادارات SPS-48E
ولدعم انظمه الصورايخ هووك وباتريوت المتواجدة بالخدمة
ودخول انظمه رادارات سلبيه لكشف الطائرات المزودة بخصائص Stealth منذ عملية
غزو بنما واستخدام الطائرات الخفية عام 1989 ومصر تضع تحت أعينها كيفيه
مواجهه الطائرات المزودة بخصائص التخفي
فكافة أنظمة الرادار السلبي من الأنواع التشيكية بدء من تمار إلى فيرا
والأوكرانية مثل كولشجا اهتمت مصر بالحصول على انظمه منها لتوفير القدرة على
اكتشاف الطائرات الخفية من مسافات جيدة خاصة أن مصر تهتم اهتمام فائق بالدفاع
الجوى وله الأولوية في التحديث كحائط صواريخ للدفاع عن مصر

التطوير للصواريخ سام 3
من زيادة المدى وقدرته على مقاومه الاعاقه وسرعه رد الفعل وتخفيض متطلبات
الصيانة والكشف وجعله ذاتي الحركة
زيادة قدرته على مقاومه الطائرات والصواريخ الجوالة والصاروخ هازم
زيادة قدرته على التعامل مع الأهداف البرية
زيادة قدرته على القتال ضد عدة أهداف في وقت واحد الاشتباك من عدة منصات في
نفس الوقت

وتم مع باكستان التعاون في تعمير وإعادة تأهيل ما يقرب من
422 ميج 21 بجميع طرازاتها
45 اف 7
40 اف 6
70 ميراج 5
وهو ما يعتقد تاهيل تلك الطائرات لتعمل في الفترة من 2000 إلى 2010 حتى يدخل
الأجيال الجديدة من المقاتلات

*القوات البرية :

تحديث المدرعة المصرية BTR 50 بمساعدة بلوروسيا ونجاح عينات التطوير ويقدر
الإعداد التي سوف يتم تطويرها إلى 250 عربه مجنزرة
حصول مصر على 20 دبابة تى 80 تضاف إلى ما اشترته عام 1997 من تلك الدبابة
عرض روسى لتطوير الدبابة تى 72 لمصر وكذلك فرنسي لتقديم المحرك الفلندى8X1000
بقدرة 1000 حصان كمحرك بديل للمحرك الاصلى 750 حصان مما يؤكد تواجد اعداد من
تلك الدبابة بالخدمة في مصر غير معلن عنها
شراء مصر رخصه انتاج المدفع الفلندى 155 مللى ومخطط انتاج 400 مدفع لاحلاله
محل المدفع الروسى D-20 و 400 مدفع ذاتى الحركه منه على شاسيه دبابات تى 55 (
تم تخفيض حجم انتاج الطراز المحمل على دبابة تى 55 نتيجه الحصول على 411 دفع
ذاتى الحركه من طراز ام 109 ايه 2/3/5 حتى عام 2007)



قدمت باترايا برامج تحسين المدفعية والهوواين المصرية وانتاج الذخائر 155
مللى مع برنامج الانتاج للمدفع الفنلندى
شراء مصر 201 مدفع من طراز M109 A2/A3 تضاف لما تمتلكه مصر من 164 مدفع سابق
و 72 عربه قيادة
شراء 26 منصة إطلاق من طراز ملرز مع صواريخ ممددة المدى 28 ميلا مزوده ب 2800
صاروخ وانظمه ادارة نيران واتصالات خاصة بها
انتاج مصر للصاروخ صقر 45 بمدى 46 كيلومترا
انتاج مصر لصواريخ ارض ارض 122 مللى موجهه تم الاعلان عن ذلك في معرض ايدكس
2003

انتشار انباء على شراء مصر 24 صاروخ نودونج ورخصه تصنيع محلى و 50 محرك بقيمه
350 مليون دولار

اقرار اللواء اركان حرب احمد عبد الحليم النائب السابق لمدير المركز القومى
لدراسات الشرق الاوسط بالعدد 37 بمجلة الدفاعية
على تواجد صواريخ مصرية يتعدى مدها 650 كيلومترا في محاضرة ألقاها بسلطنة
عمان عام 2001 ( وهو ما يؤكد تواجد انظمه مثل SCUD D و تواجد الصاروخ ام 9
حيث تشير بعض المصادر أن الصاروخ ام 9 يتواجد في مصر منذ عام 1993 )

*البحرية :

شراء مصر 53 صاروخ من طراز هاربون 2 تضاف لمخزون مصر من ذلك الصاروخ

صورة الاحتفال بتسلم اول صاروخ هاربون بلوك II

تتميز تللك الفترة بتعمير وتطوير كافة الطائرات الامريكيه من امول المعونه
وهو ما يشير إلى مرحله جديدة سوف تبداء من دخول انظمه حديثه من الطائرات
بالقوات الجويه وتعمير تلك الطائرات يتيح لمصر التأمين الفنى لها لمدة 10 إلى
15 عاما طبقا لعدد ساعات الاستخدام

*الانتاج الحربى :

إنشاء مدينه للبحوث العسكرية لتطوير المعدات العسكرية المتواجدة بالخدمة
ويظهر لها نتائج سنويه جيدة كل عام
انشاء مركز للبحوث بالمصانع الحربية لتطوير المنتجات الحربية ( 1998)
قيام الهيئة العربية للتصنيع بعمل مكافآت وجوائز لأفضل البحوث والتصميمات في
الانظمه العسكرية (تصل إلى 40 جائزة سنويا ) ومنها قد تبنت تحميل المدفع 122
مللي على مدرعة أم 113 كبحث قدمه احد طلبه كليات الهندسة


إنشاء حوض جاف لصيانة السفن والغواصات المصرية حتى أزاحه 5000 طن

__________________




الخطة الخمسيه 2002 – 2007

*القوات الجوية :

وفيها تم استكمال تحديث طائرات القوات الجوية وأضافه المستلزمات لطائرات الاف
16 من
إعداد من انظمه الاستطلاع بعيدة المدى
إضافة اعداد من انظمه توجيه بالليزر من طراز لينترين
إضافة الصواريخ هارم سى لذخائر تلك المقاتلة اضافة لذخائر هارم ايه المتواجدة
منذ منتصف التسعينات
شراء مكونات ذخائر من الجيل الرابع ب 304 مليون دولار تتيح لمصر إنتاج عدة
ألاف من ذخائر الجيل الرابع
أعداد إضافية من الطائرة كيه 8 ( 40 طائرة )
التفاوض على صفقة طائرات بقيمه 4.5 مليار دور مع الولايات المتحدة ومدى حصول
مصر على تعويضات صناعية
( فشلت تلك المفاوضات واتجهت مصر لمصادر تسلح أخرى )
ظهور إنباء فيما بعد عن التفاوض مع روسيا على إعداد من طائرات القتال ميج 29
لاضفاتها لأسطول الطائرات التكتيكية ( أف 16 – ميراج 2000- أف 4 )

EGYPT MULLS BUY OF 100 F-16s

WASHINGTON [MENL] -- Egypt has entered the advanced stage of negotiations
for the procurement of up to 100 advanced F-16s from the United States.

Industry sources and officials said the regime of President Hosni Mubarak
plans to conclude negotiations for the purchase of between 60 and 100 F-16
multi-role fighters in a sale estimated at up to $4.5 billion. They said
Egypt wants to obtain U.S. approval for the F-16 purchase during 2005.
"The Egyptians are planning a major modernization of its air force and
seeks to replace its older F-16s and bolster their overall fleet," an
industry source said. "They've been talking at all levels -- government
and industry."
The officials and sources said Egypt has sought to purchase the F-16 Block
50 aircraft manufactured by Lockheed Martin. They said the proposed deal
would include advanced weapons, avionics, electronic warfare and a
helmet-mounted cueing system.
http://www.israel-commentary.org/archives/2005_03.html

تطوير الطائرات بدون طيار المصرية سكاى أي بعدد سرب منها


هناك طلبات مصرية لشراء 70 طائرة تدريب متقدم تحل محل وتكمل الطائرة الفاجيت
ويتنافس على تلك المتطلبات الطائرتين L-159 والطائرة MIG-AT
تشير عدد من المصادر الصينية إلى أن مصر تريد شراء الطائرة أف سى 1 بكميات
كبيرة وتصنيعها محليا كما تم بالنسبة للطائرة كيه 6
يعتقد أن مصر اتجهت تماما في الوقت الحالي لشراء الطرازات ميج 29 كطائرة
تتوافر سريعا لسد الاحتياجات المرحلية السريعة في المقاتلات التكنيكية حيث أن
المقاتلات الصينية تدخل الإنتاج المبدئي عام 2007 وبالتالى فحتى اليوم الحالى
لم يتم تصنيع عدد كافى منها ونحن فى 2009 مما يستوجب أستخدام الميج

FC-1/JF-17 بعد اكتمال اختبارات الأداء وبدء التصنيع في الصين والطائرتين هما
الحل السريع لتغطيه الفجوة في إعداد المقاتلات الحديثة
حيث يتم البدء ب سربي مقاتلات ميج 29 كحل سريع

مصر الدولة الوحيدة فى العالم التى تمتلك 3 مقاتلات تكتيكيه الميراج 2000
والاف 16 والميج 29


ثم إنتاج إعداد كبيرة من مقاتلات FC-1 محليا لتحل محل الطائرة ميج 21


وحصلت مصر بدء من عام 2005 على عدة دفاعات إضافية من الهيلكوبتر MI 8/17

The sale of arms is one of the areas to which Moscow gives special
attention. However Egypt leans essentially toward the US and Eastern
Europe in this type of imports. The only relevant results have been the
modernization and repair of Soviet armament in the Egyptian armed forces
during the 90s. In isolated cases anti-aircraft missiles have been sold to
Egypt for infantry divisions (ZRK ‘Volga-3’), anti-aircraft missiles for
Soviet ‘Kvadrat’ (SA-6) anti-aircraft complexes, as well as RLS
‘Oborona-14’ and P-18 aircraft detection radars. During the period
2000-03, 50 ‘Pechora’ anti-aircraft systems (S-125) were modernised and in
2006 the second phase of modernisation commenced to update them to the
advanced ‘Pechora-2M’ model, with maintenance services continuing for 15
years. Furthermore several batches of Mi-8/17 helicopters were recently
sold to Egypt. And, in addition, there is an agreement for the training of
Egyptian military in Russian institutions

POLITICAL-ECONOMIC RELATIONS BETWEEN RUSSIA AND NORTH AFRICA (WP)
WP 22/2006 (Translated from Spanish) – Documentos
Antonio Sلnchez Andrés ( 7/11/2006 )

التفاوض الروسي مع مصر لإنشاء مصنع للمحركات التوربينية بقيمه مليار دولار
وخصص للروس منطقه صناعية ببرج العرب لذلك الغرض ومنطقه صناعية روسية لإقامة
مجموعه من المصانع الروسية في مجال السيارات والجرارت والآليات يعتقد انه
صفقة تعويضيه OFFSET لصفقة أسلحه كبيرة من المقاتلات وانظمه الدفاع الجوى
وانظمه صورايخ فماذا يجبر الروس على استثمار ذلك المبلغ في مشاريع تخدم صناعة
الطائرات ومجال النقل عموما

حصول مصر على بطاريات صواريخ
SAM-12
SA-11 BUK-M2
SAM-15 Tor-M
600 منصة إطلاق فردى محمولة على الكتف SAM-18 IGLA
اكتمل تطوير أول 10 بطاريات من سام 3 والبدء في استكمال تطوير 20 بطارية أخرى

اكتمل تطوير مدفعيه الشيلكا وتزويدها ب 4 صواريخ سام 18 لكل منصة إطلاق
واستبدال الرادار وأنظمتها الالكترونية
اكتمال تطوير منظومة سام 2 المصرية بعدد 40 بطارية
حصول مصر على 25 منصة إطلاق افينجر إضافية بقية 125 مليون دولار


الرادار MPQ 64


الرادار SPS-48E

تطوير السام 6 عام 2002 /2004 بقيمة 250 مليون دولار

عرضت البرازيل على مصر الطائرة EAB_145 برادار ايركسون السويدي كطائرة إنذار
مبكر لتلبية المتطلبات المصرية لتكملة طائرات الهوك اى المصرية لضمان تغطيه
رادارية أفضل واكبر


Defendory 2006: Trio offer solutions to ASW need

While noting the Greek navy is yet to define its ASW requirements, Luiz
Carlos Aguiar, Embraer’s vice-president for the defence and government
market, says: “We believe the -145 will support the payload.” Embraer has
already supplied Greece with four EMB-145 airborne early warning and
control aircraft, plus an EMB-135 and Legacy 600 for VIP duties. Embraer
is also offering EMB-145 solutions to Egypt and the United Arab Emirates,
Aguiar says
http://www.flightglobal.com/articles...-asw-need.html

*الانظمه البرية :

عرض الصين الصاروخ A-100 المشتق من صاروخ سيمرش الروسي بسعر اقل على مصر
لاستبدال 311 منصة إطلاق من طرازي BM-21 , BM-11 تعمل بالفرق المدرعة والمشاة
ميكانيكي إل 12 المصرية
و مدى الصاروخ 40 – 100 كيلومترا وهو بذلك المدى يقلل من الحاجة لنيران
الطيران التكتيكي لمداه البعيد
125 دبابة من طراز M1A1 بقيمة 920 مليون دولار
حصول مصر على إعداد من الدبابة ام 60 تقدر بت 300 دبابة من فوائض ايطاليا
واسبانيا ويرفع ذلك اجمالى المخزون المصري من تلك الدبابة إلى 2160 دبابة

The Spanish Army currently has 50 M60A1Es, 154 M60A3Es and 106 M60A3 ETTS
MBTs.

تم تطوير انظمه المدفعية الهاونات بمساعدة فلندية كما ذكر ذلك لتصريح رئيسة
شركة باتريا

*البحرية :

لنشات الصواريخ
5 لنشات من طراز تايجر الالمانية مزودة بصواريخ اكسوسيت
5 لنشات اوسا صربية معاد تاهيلها مزودة بصواريخ ستايكس
4 لنشات فلنديه مزودة بصواريخ RBS15 MK III
3 لنشات صواريخ امباسدور مزودة بصواريخ Ram للدفاع الجوى وصواريخ هاربون
امريكيه ستقوم مصر بالتعاقد على دفعة اضافية من تللك النشات بعد تسلم الدفعة
الاولى
منصات صواريخ ساحلية روبوزة
6 لنشات كينج كوبرا كلنشات مدفعيه ساحلية
2 صائدات ألغام امريكيه من طراز اوسبرى
انتاج سفينة النقل سفينه الحرية 2 تستخم كنقل وامداد مصنعه محليا ذات ازاحه
اجمالية 8500 طن صنعت بمساعدة المانية
لنشات اطفاء محلية
ضم خوض انتاج سفن للقوات المسلحة المصرية لخدمة البحرية لانتاج احتياجاتها من
السفن المحلية
يعتقد انه تم الحصول على غواصة من طراز موري مصنعه بالأحواض الهولندية
وأخرى تحت الإنتاج والتسليم للبحرية المصرية

تم تطوير
1 - صواريخ الهاربون والاتومات ورفع مستوها إلى جيل اعلي بلوك 2
2 - تم تطوير لنشات الصواريخ رمضان

تم الحصول على انظمه صواريخ جديدة ساحليه ومنها ما يطلق من السفن من الانظمه
الشرقية والغربية لم يتم الإعلان عنها حاليا

وقد ذكر أن مصر قد تتعاقد على أسطول الصرب البحري

3 غواصات ميدجيت يوغسلافيه
3 غواصات متوسطه P831,P832,P833
4 غواصة يونانية من طراز 209
2 فرقاطة مكن طراز كونى الصربية ( اكثر تسليحا من كونى الروسى ) تضاف
لفرقاطتى
جيانجهو

فرقاطه بلجيكيه طراز 911 تضاف لفرقاطتى ديسكوبرتا

كما يوجد اهتمام مصرى باضافة 2 غواصة جديدة حديثة الطراز تضاف ل 2 غواصة من
طراز مورى السابق التعاقد عليها ويتنافس عليها العديد من الاحواض الاوربية

واهتمام مصرى بالفرقاطات الالمانية مثل ميكو 200 والانتاج الالمانى عموما من
السفن الحربية
حيث تم اضافة احدى الترسانات البحرية للقوات المسلحة المصرية لانتاج احتياجات
البحرية من السفن العسكرية محليا عامى 2004/2005 وباكورة الانتاج هو سفينة
الحرية 2 المصرية

تم إضافة كافة الانظمه الحديثة بالسفن المصرية من تطويرها الكترونيا وتحديث
قواعد بيانات العدائيات وانظمه التسلح
يلاحظ انه في الخطة الخمسية 2002 إلى 2007 تم التركيز على إنهاء تعمير كافة
الانظمه الأمريكية الرئيسية بالاستفادة من أمول المعونة
إن الدور الاوربى في تسليح مصر أصبح أكثر وضوحا في التسلح والإنتاج الحربي
زيادة نسبة الانظمه الروسية بالجيش المصري لإحلال الانظمه الروسية المتواجدة
في الستينات والسبعينات
أن الصين تورد لمصر مستوى قريب من مستوى التكنولوجيا الامريكيه مع نقل
التقنية بدون شروط حيث يوجد علاقات استراتيجة بين مصر والصين
أن رفض الولايات المتحدة المتكرر لحصول مصر على انظمه التسلح أدى إلى توجه
مصر أكثر إلى دول أخرى وزيادة الاعتماد على الذات وتلبية احتياجاتها من
المقاتلات بجميع أنواعها بل واشتملت معظم تلك الأنظمة على نقل التكنولوجيا
لمصر بل حدث عندما حصلت مصر على انظمه حديثة شرقيه خففت الولايات المتحدة
قيودها على انظمه التسلح وهناك عروض وصفقات لطائرات اباتشى لونج بو وغيرها من
انظمه التسلح التى كانت محظورة ن قبل
وعموما اصبح معروفا أن روسيا ستقيم مصنع لإنتاج المحركات التوربينية
للمقاتلات والطائرات والسفن وجرارات القطارات بقيمة مليار دولار
وستقيم مصانع وخطوط تجميع لإنتاج العربات واز وزيل وماز والجرارات الزراعية


تنتج عربات النقل مرسيدس فى المصانع المصرية

وإقامة خط إنتاج لعربات لآدا بقدرة إنتاجيه حتى 10000 سيارة سنويا
والصين ستقوم بإنشاء مدينة صناعية باستثمارات850 مليون دولار تستوعب 150 إلف
عامل
تم التوسع في قدرات الهيئة العربية للتصنيع فأصبحت قادرة على تعمير محركات
الاباتشى والبلاك هوك والشينوك والكية 8 والبافلو والمى 17 والجازيل وكافة
الطائرات الرئيسية بالقوات المسلحة التي تسمح إعدادها الموجودة بالخدمة
بالإنتاج الاقتصادي لعمليات الصيانة والتعمير
كذلك يتم بالنسبة للمحركات التوربينية والمحركات المتوسطة مثل محركي الدبابة
ام 1 ومحرك العربة المدرعة Topaz OTC-62

ويمكن معرفة محددات التسلح المصري فيما تم عند مناقشة التعاون العسكرى المصري
الامريكى عامي 2002/2003
رغم أن واشنطن طرحت كالعادة مسائل تقلقها مثل التعاون العسكري المصري مع
كوريا الشمالية في مجال الصواريخ؛ فقد حرص الوفد المصري بدوره على الإشارة
إلى أن التحرك المصري في مجال السلاح يرتبط بالأمن القومي المصري الذي لا
يمكن التفريط فيه، بل إن مصر طرحت قضية السلاح باعتبارها أمرا لا يقبل النقاش
إذا تطرق للأمن القومي؛ وهو ما يعني أنه سوف تستكمل احتياجاتها من السلاح من
أي مصادر.وهذا ما تم فعلا فيما بعد
http://www.islamonline.net/Arabic/po...rticle07.shtml

__________________



التسلح المصري 2007 - 2012

أن الانظمه المتواجدة بالخدمة عموما يتم استبدالها في نهاية أعمارها الفنية
طبقا للخطط الموضوعة لتطوير القوات المسلحة

**الانظمه البرية :

-دبابات القتال الرئيسية:


MOSCOW [MENL] -- Egypt has completed negotiations for a weapons deal with
the Ukraine.
Russian industry sources said that under the deal Ukraine will upgrade
Egypt's T-62 tank fleet. Egypt has 600 T-62 tanks, about 550 of which are
in storage. The tanks were shipped from the Soviet Union in 1972.
The sources did not say how many tanks would be upgraded by the Ukraine or
the value of the project. But they said the Ukraine offer was cheaper than
a competing bid from Russia.
Egypt has also ordered armored personnel carriers from the Ukraine. The
APCs will be produced in the Ukraine factory in Kharkov.
In addition, the project includes the Ukrainian supply of anti-tank
weapons to Egypt's army. The sources identified the weapon as the Kornet
anti-tank missile. Syria has also received such missiles for its military.

Egypt is also mulling an offer by Kiev to sell the T-84 main battle tank.

Date 18/08/2001

** according to a senior US military official.
"Our biggest co-production project in the Middle East is in Egypt, where
we jointly produced 1025 M1A1 tanks. In Saudi Arabia we are still in the
planning phase, though the project initially will not be as big as what we
have in Egypt, but there is good potential for growth there," Brigadier
General Clinton Anderson, head of the US Army's Security Assistance
Command, told Gulf News yesterday.
http://www.gulfnews.com/business/Spe.../10105568.html


-المدرعات :



ويلاحظ أن مصر تمتلك منظومات متكاملة من الانظمه الشرقية والغربية ولا يتم
إلغاء احدها لحساب الأخرى حيث تدمج مصر بينهما للحصول على أفضل النتائج في
القتال البرى والدبابات وأنظمتها تحت التطوير المستمر خاصة أن الخصم يمتلك
انظمه دروع متقدمة




-النقل اللوجيستى ( الإمداد والتموين ) :

تمتلك مصر عشرات الآلاف من عربات النقل من عدة طرازت مرسيدس وماز وكماز
واوشكاش منها :
الثقيلة لنقل المعدات والدبابات ابرازها اوشكاش و طرازات اخرى
المتوسطة لنقل الذخائر والجنود مرسيدس اوشكاش وزيل وماز وكماز
العربات الخفيفة والجيب
عربات رانجلر بكافة طرازاتها ( انتج من طرازات رانجلر وام 720 اكثر من 30000
سيارة منذ عام 1979 حتى عام 2004 معظمها للجيش المصري )
عربات M720
عربات مرسيدس G320
عربات هامر
حاليا أصبح معظم الأنواع تنتج محليا
حيث يوجد مصانع لعربات النقل مرسيدس ومصنع الدبابات ينتج العربات اوشكاش
ومصنع صقر ينتج العربات بعض طرازات كماز
ويوجد مفاوضات لإنتاج عربات ماز الروسية في مصر

-المدفعية المصرية :
وهى سلاح متفوق تهتم به مصر كثيرا

المدفعية الميدانية :

استبدلت أو تحت الاستبدال مصر كافة الانظمه المتقادمة من المدفعية بثلاث
طرازات منتجه محليا

600 122 مللي الهاوتزر D-30
600 130 مللي M-59/46
400 155 مللي GH52 يتم دخولها الخدمة بالتدريج لتحل محل المدفعية D-20
وغيرها من الانظمه المتقادمة

عدة مئات من الطرازات المتقادمة تستخدم للدعم والتدريب من انوع روسيه وكرويه
شمالية
وصينيه

المدفعية ذاتية الحركة :

164 M109 A1/A2 مزودة ب 72 عربة M109 لتزويد المدفعية بالذخائر وإدارة نيران
المدفعية
201 M109 A2/A3
210 M109 A5
124 D-30 محمل على عربات M109
1 GH52 محمل على شاسية T-55
؟؟؟؟ إعداد غير محدودة من المدفع 122 مللي محمل على شاسيه دبابة تى 55
ربما طبق تحميل المدفع 122 مللى على العربة ام 113
الطرازت المتقادمة سحبت من الخدمة بصورة رئيسية وتستخدم للدعم والتدريب
المدفعية المصرية مزودة بالذخائر دقيقه التوجيه والموجهة بالليزر مثل كوبرهيد
من فترة
طويلة وتراجعت مصر على إنتاجها محليا نظرا لتكلفتها العالية
تنتج مصر معظم ذخائر المدفعية وأنتجت الذخائر 155 مللي مؤخرا بمساعدة فلندية

الهاونات :

1800 هاون 120 مللي
450 هاون 82 مللي
150 هاون محمل على عربات مدرعة مزودة بناظمه إدارة نيران متقدمة
؟؟؟ إعداد غير محددة من الهاونات 160الثقيلة و 240 مللي
و إعداد هائلة من أعيرة 81 و 82 و 60 و 120 مللي الشرقية غير مصنفه ومخزنه

انظمه الهاون المصرية مزودة بانظمه إدارة نيران من الجيل الأول والثاني
وتعاونت فنلندا مع مصر في تطور انظمه الهاونات ( فنلندا من أفضل منتجي
الهاونات في العالم حيث تنتج الهاون المتميز أموس )

المدفعية الصاروخية :

311 من طرازي BM21, BM – 11 تحت الاستبدال بالا نظمه A-100
400 من كافة طرازات صقر 30/ 36/40/45
500 على الأقل من الانظمه الخفيفة صقر4/ 8/10 و فاب و PRL 113, PRL 111 و PRL
81

الانظمه الثقيلة :

26 صقر 80 تشير بعض المصادر أن مصر تمتلك ما يقرب من 70 منصة إطلاق
26 ملرز مزودة بانظمه إدارة نيران
25 سامليت وكنيكل
12 فروج

انظمه إدارة نيران المدفعية المصرية :

12 رادار سيمبلين لتحديد مواقع الهاون ( طورت بمساعدة الهند في نهاية
التسعينات )
6 رادار TPQ – 36
2 رادار TPQ – 37

نظام إدارة المدفعية المصرية باسل
الانظمه الشرقية لإدارة المدفعية
42 نظام الاستطلاع التكتيكي CBSS
30 طائرة جازيل للاستطلاع وتوجيه نيران المدفعية

الأسلحة المضادة للدبابات الغير موجهه :

6000 RPG
2000 RPG 26
5000 M72

الانظمه الموجهة المضادة للدبابات :

كانت مصر في حرب أكتوبر تمتلك 700 قاذف صواريخ موجهه في تلك الفترة أما
الكميات الحالية فهي إضعاف كثيرة من تلك الأرقام ومنها الأنواع الآتية : -

1500 تاو ( أضيف مؤخر 304 قاذف مع أكثر من 500 صاروخ من المخزون الهولندي
محمله على عربات هامر كما حملت منصات تاو على عربات همر محليا وبعض المصادر
إلى أن القواذف أجماليها 3250) وأعداد الصواريخ لا تقل عن 10000 صاروخ
1400 ساجر مزودة بما يتراوح من 5000 إلى 10000 صاروخ
250 ميلان مزودة بما يقرب من 4000 صاروخ ميلان
72 AT 5 كونكورز على العربات فهد مزودة بما يقرب من 580 صاروخ
200 – 500 سوينج فاير مزودة بما يتراوح من 5000 إلى 10000 صاروخ
تشير بعض المصادر إلى تواجد أنواع أخرى من الجيل الثالث بالخدمة لاستبدال
الانظمه المتقادمة من أنواع AT 1/2 والتي يبلغ إعدادها إلى 1100 منصة إطلاق
الصواريخ المضادة للدبابات تخضع باستمرار للتطوير المستمر


ذخائر صينية حديثه LS6

-الانظمه المساعدة :

تمتلك مصر العديد من النظم التي تدعم القوات البرية مثل

كباري محمله على شاسيهات T 55
عربات نقل الدبابات هيت ( اوشكاش ) 256
انظمه فتح الثغرات فاتح وجهاد 1 / 2 /3
عربات الكشف عن أسلحة الدمار الشامل الغربية والشرقية
العربات المدرعة M88A2 أنتج منها في مصنع الدبابات 88 قطعه حتى ألان
الأسلحة الصغيرة إعداد هائلة من مختلف المصادر المحلية والمستوردة من روسيا
وأمريكا وأوروبا


__________________



القوات الجوية 2007 إلى 2012

-طائرات سيطرة جوية :

يوجد اهتمام مصري منذ عام 2001 بالطائرة الروسية SU-30 ومشتقاتها ومن المتوقع
حصول مصر على طائرات من تلك النوعيات لاستمرار في التوازن العسكرى


-الطائرات التكتيكية :

206 من المقاتلة أف 16 المصرية
17 من المقاتلة ميراج 2000
40 طائرة ميج 29 SMT II تحت التوريد كدفعة أولى لاستعواض خسائر القوات الجوية
في التدريب من المقاتلات الغربية

رادار الاف 16 من مكونات اى برنامج تحديث

-مقاتلات خط ثاني :

30 من المقاتلة أف 4 تم تطوير تلك الطائرة عام 1999 بمساعدة ألمانية برادار
APC-65 والكترونيات متقدمة
70 ميراج 5 ( تم تطوير 20 طائرة مع فرنسا بتعاقد نهاية عام 2005 والتعاقد
التالي لـ 50 طائرة أخرى )
125 ميج 21 الإعداد الأصلية كبيرة جدا ( من 422 تبقيت من الحروب )
100 اف 7 الإعداد التى تم استلامها 150 طائرة خلال السبعينات والثمانينات
45 اف 6 الإعداد التى تم استلامها 90 طائرة
تستبدل الطائرات ( ميج 21/اف 7 اف 6) بالطائرة المقاتلة JF-17 ( متوقع
الإنتاج المحلى لتلك الطائرة كمشروع تقوم به للهيئة العربية للتصنيع منذ عام
2000استكمال لمشروع الكية 8) كما حدث في الثمانينات


-طائرات الاستطلاع :

14 ميج 21
6 ميراج 5
قامت مصر باستيراد مستودعات استطلاع متقدمة عام 2004 لتركيبها على مقاتلات اف
16 كبديل لبعض من الطائرات الاستطلاعية المتقادمة

-طائرات تدريب متقدم :

70 الفاجيت هناك طلب مصرى لـ 70 طائرة بديله يتنافس عليها الطائرتين ( ميج
ايه تى والطائرة ال 159 بى )
45 الـ 59 من اصل 48 تم الحصول عليها
10 الـ 39 ( هناك بعض المصادر تشير إلى أن الارقام الحقيقية لها 48 بالاضافى
إلى 10 تم
اهداءها من ليبيا عام 1990)



الطائرة ال 159 والطائرة ميج ايه تى تتنافسان على عقد طائرات التدريب
المتقدمة

-طائرات تدريب متوسط :

80 كية 8 تصل الإعداد لتلك الطائرة إلى 120 طائرة حيث تم التعاقد على دفعة
ثانية عام 2005 بعدد 40 طائرة
30 ألـ 29 تخرج من الخدمة بالتوازى مع دخول الطائرة كيه 8
54 توكانو


الطائرة كيه 8 بعرض جوى بليبي

-طائرات تدريب أولى :

74 جروب 115 أي
36 جمهورية أم كيه 8

-طائرات الإنذار المبكر والحرب الالكترونية :


6 طائرات E2C-HAWKEYE – 2000
4 طائرات فالكون – 20
2 طائرة EC-130
4 بيتش كرافت
4 كوماندو هيل
تحت الطلب والتعاقد طائرات إنذار مبكرة جديدة يتنافس عليها AEW-145
البرازيليه برادار سويدى ايركسون

Britain has sent four Falcon-20 aircraft to Cairo that officials said
would be used by Egypt's air force. The aircraft would be equipped with
electronic warfare systems and used to jam enemy communications, the
officials said.
www.Menewsline.com 22/09/2001

-طائرات التموين بالوقود جوا :

هناك طلب ل 3 طائرات منذ عام 2004 وسيزداد الإعداد من تلك الطائرات مع الجيل
الجديد من المقاتلات التى تتعاقد عليها حاليا مصر و شركة بوينج تسعى لتلبية
المطلب المصري بطائرات KC-135


أف 16 مصرية أثناء تزودها بالوقود جوا

-طائرات النقل :

26 CH-130 طور الأسطول عام 2004 لتمديد الخدمة و هناك اهتمام مصري بطائرات
AN-70 الأوكرانية تحت التطوير او الطائرتين تحت التطوير A400/Y9 لاستبدال
الأسطول من تلك الطائرات
3 بوينج 707
1 بوينج 737
1 ايرباص 340
5 AN-74 تحت الطلب إعداد إضافية تصل إلى 18
9 DCH-5 بافلو
9 جلف ستريم 3/4
3 فالكون 20
2 بيتش كرافت 1900



النظام الصاروخى بتشورا وزيادة المدى بعد التحديث

-طائرات الهليكوبتر :

-طائرات الهجومية

35 اباتشى ( تحت التفاوض و التعاقد 24 طائرة مزودة برادار لونج بو اضافيه بعض
المصادر تشير انه وصل الدفعة الأولى منها 6 طائرات بالفعل)
5 كوبرا ( يتراوح الإعداد المطلوبة من 18 إلى 40 طائرة لدعم الطائرات
الهجومية )
44 جازيل مزودة بهوت ( عموما يتواجد بمصر إعداد كبيرة من تلك الطائرة تخدم في

العديد من المهام )
25 جازيل مزودة بمدفعيه من 20- 30 مللي

-طائرات النقل الاقتحامية

27 مي 17
66 مى 8 استبدلت تلك الطائرة في عام 2005 بالطائرة مى 17 بعدة دفعات
19 هيل شينوك ( تحت التعاقد 6 إلى 8 شينوك اضافيه لاستبدال المى 6 )
6 طائرات بلاك هوك ( بعض المصادر تشير أن مصر تمتلك منذ عام 1988 15 بلاك
هوك اضافية وتحت التعاقد والطلب اعداد اضافية من مخزونات الجيش الامريكى )
24 هيل كوماندو (الإعداد الاصليه كانت 48 خرج من الخدمة نصفها تقريبا من
طرازات سى كينج وكماندو وكماندو 2 وايه اس 61 )

-الهيلكوبتر الخفيف

4 جازيل ( بعض المصادر تشير إلى 40 طائرة للتدريب ونقل الشخصيات )
17 هيللر

-طيران البحرية

13 سوبر سى سبرايت SH2G
9-24 جازيل
5 سى كينج ( يعتقد أنها خرجت من الخدمة واستبدلت بطراز أخر )
3 طائرات AN-24 كطائرات دورية بحرية

-طائرات أخرى تخدم بالجيش المصري :

100 طائرة زيلين 242
1 طائرة بيتش كينج ابر
طائرات إيه أس 61

-الطائرات بدون طيار :

48 سكاى أي طور سرب منها عام 2006
53 سكارب 324
نسر منذ عام 1990
2 كام كوبتر تخدم في البحرية على الفرقاطات المصرية
؟؟؟ طائرات غربية و صينيه الصنع

القوات الجوية المصرية تحت التطوير الكثيف بادخل طائرات الجيل الرابع و
الرابع بلس بلس لاستبدال مئات من المقاتلات المتقادمة

ومن المتوقع استبدال الطائرات المتقادمة ميج 21 و اف 7 واف 9 وبعض انواع
الميراج بمقاتلات شرقية

-انظمه الذخائر بالقوات الجوية :

1100 مافريك تتزايد الأعداد باستمرار مقابل الإعداد التى تستهلك في التدريب
وإضافة
إعداد للمخزون المصر منها
؟؟؟؟ AS-30 والطراز الروسي المماثل كيجلر
30 إلى 50 هاربون
40 - ??? اكسوسيت
؟؟؟ اباتشى مستخدم على الالفاجيت والميراج 5 والميراج 2000
100 بينجوين النرويجي محمل على ألاف 16 ( تشير إليه المصادر التشيكية )
قنابل BLU 10 , BLU 16
حصلت مصر على صفقة كبيرة عام 2006 من مكونات قنابل جى دى ايه ام بقيمة 304
مليون دولار لتحويل الالاف من القنابل إلى قنابل الجيل الرابع لتسليح اسطول
الاف 16

التعاقد مع الدول الشرقية وروسيا سيؤدى إلى دخول كميات ضخمه من الذخائر
الشرقية وانظمه صورايخ متطورة جو سطح لا يتواجد لها بديل في الدول الغربية
مثل الصاروخ
KH-31
KLUB
P-10

ويتواجد لدى الصينيين الصواريخ المماثلة لاكسوسيت C801/802
وصاروخها الجديد YJ-62
وصواريخ قصيرة المدى متعددة

-الصواريخ جو / جو :

1100 سبارو
عدة الآلاف سايدوندر
120 سوبر 530 دى و أف

-انظمه الصواريخ الايجابية :
ميكا
R-77
SD-10

-المطارات والقواعد الجوية :

تمتلك مصر أكثر من 28 مطارا وقاعدة جوية يتوافر لها انظمه دفاع جوى من مدفعيه
مضادة للطائرات وصواريخ شوارد وصواريخ تطلق من الكتف والانظمه السلبية للدفاع
الجوى وانظمه الرادار وانظمه إدارة الحركة الجوية


تتزايد القدرة على إنتاج احتياجات القوات الجوية من الذخائر خاصة الذخائر
الموججه واننشار تكنولجيا انتاجها في العديد من دول العالم
وطائرات التدريب وطائرات القتال الخفيف ومن المتوقع إنتاج طائرة خفيف لتغطية
احتياجات القوات الجوية لاستبدال الطائرة ميج 21 نظرا لضخامة اعداداها

_______________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
karem

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : اركان حرب
المزاج : عصبي
التسجيل : 02/11/2007
عدد المساهمات : 2463
معدل النشاط : 1339
التقييم : 33
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: تطور التسليح المصرى من 1952 وحتى الان(1)   الأحد 15 مايو 2011 - 9:01




تم دمج الجزئين في موضوع واحد

لما يكون الموضوع طويل يكون الجزء الثاني على شكل مساهمة

ليكون موضوع واحد حتى لا تتشتت الاعضاء

و مشكور على الموضوع
_____________________­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­____
اذا رأيت الاسود تركت الصحراء رعبا و خوفا
من المجهول فاعلم ان رجال الصاعقة
يصيحون




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ibrahim_programming

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
العمر : 29
المهنة : مبرمج
التسجيل : 03/04/2011
عدد المساهمات : 573
معدل النشاط : 428
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: تطور التسليح المصرى من 1952 وحتى الان(1)   الأحد 15 مايو 2011 - 11:27

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
popsfathy

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
العمر : 26
المهنة : رحالة
المزاج : حزين الى ان تتم الوحدة
التسجيل : 12/03/2011
عدد المساهمات : 187
معدل النشاط : 145
التقييم : 2
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: تطور التسليح المصرى من 1952 وحتى الان(1)   الأحد 15 مايو 2011 - 11:39

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nanotavano

مـــلازم
مـــلازم



الـبلد :
المزاج : راااااااااااايق
التسجيل : 30/06/2010
عدد المساهمات : 668
معدل النشاط : 486
التقييم : 9
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: تطور التسليح المصرى من 1952 وحتى الان(1)   الأحد 15 مايو 2011 - 13:16

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amirrvd

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
العمر : 24
المهنة : student
المزاج : good
التسجيل : 31/08/2010
عدد المساهمات : 30
معدل النشاط : 21
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: تطور التسليح المصرى من 1952 وحتى الان(1)   الأحد 15 مايو 2011 - 17:27

11 11 11 35
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
scorpion rouge

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : لا ادري
المزاج : عقلية dz واعرة بزاف
التسجيل : 02/04/2011
عدد المساهمات : 2537
معدل النشاط : 2359
التقييم : -8
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: تطور التسليح المصرى من 1952 وحتى الان(1)   الأحد 15 مايو 2011 - 18:03

شكرا لك تقييمي لك ++++على مجهودك
128 128 128 128 128
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
25 january

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 23/02/2011
عدد المساهمات : 3343
معدل النشاط : 3707
التقييم : 252
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: تطور التسليح المصرى من 1952 وحتى الان(1)   الأحد 15 مايو 2011 - 19:50

ذي ما بنقول في مصر(و دا العادي من جيش مصر)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

تطور التسليح المصرى من 1952 وحتى الان(1)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين