أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

عالم بيولوجي عراقي يعترف: كذبنا على المفتشين بطلب من النظام

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 عالم بيولوجي عراقي يعترف: كذبنا على المفتشين بطلب من النظام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sameh salem 7angara

نقـــيب
نقـــيب



الـبلد :
التسجيل : 12/04/2011
عدد المساهمات : 895
معدل النشاط : 705
التقييم : 5
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: عالم بيولوجي عراقي يعترف: كذبنا على المفتشين بطلب من النظام   الخميس 12 مايو 2011 - 10:24

بغداد: جوديث ميلر *
قال الدكتور نصار هنداوي، وهو عالم عراقي بارز كان مشرفاً على برنامج الاسلحة البيولوجية العراقية خلال عقد الثمانينات، ان كل ما كشفه وزملاؤه للامم المتحدة من مزاعم حول جهود الحكومة العراقية في إنتاج اسلحة جرثومية وسامة كان «مجرد أكاذيب».






















هنداوي الذي كان وضع في السجن خلال الاسابيع القليلة التي سبقت انهيار نظام صدام حسين، اطلق سراحه الآن ليتحدث عن تجاربه حول البرنامج الذي يقول عنه انه أجبر قسراً على العمل فيه خلال الفترة من 1986 الى 1989، ومرة ثانية بشكل متقطع حتى منتصف التسعينات.






















وقال هنداوي في مقابلة اجريت معه يوم الجمعة الماضي ان العراق، وحسبما تم التأكيد على ذلك في الآونة الاخيرة «انتج كميات ضخمة» من غاز الانثراكس (الجمرة الخبيثة) وتوكسين البلوتونيوم، وقد تم تركيزها من خمس الى عشر مرات مع حامض الكبربت واضافات اخرى. واضاف: «صدرت في ما بعد اوامر بتدميرها، وبالفعل تم تدميرها، لكن لا أجزم ما اذا كانت قد دمرت بأكملها او جزئيا».






















وأوضح انه خلال فترة عمله في البرنامج، وبينما كان مطلوباً منه افادة المفتشين بشأن هذه الأسلحة، انتج العراق 9.8 متر مكعب من غاز الانثراكس المركز، وهو احد اكثر الاسلحة الجرثومية فتكاً بحياة الانسان، فضلاً عن انتاج كميات اكبر من توكسين البلوتونيوم وهو من اكثر الغازات السامة المعروفة.






















وأضاف العالم العراقي: «ليس هناك مبرر للمزيد من القلق من قبل الولايات المتحدة، فهذه الترسانة من الاسلحة قد اجهضت الى حد كبير، وحتى لو كانت باقية، فان العراق ليس بمقدوره أبداً ان يصنع انثراكس مجففا».






















ويعتقد هندواي انه اعد تركيبة بعينها لتحويل الانثراكس السائل الى مسحوق ربما اكثر فتكاً وقوة، ولكنه لم ينفذ تلك التجربة. وقال: «لقد ابقيت طريقة التنفيذ سراً مع نفسي حتى لا تصيبني لعنة التاريخ».






















وكان العديد من المفتشين عن الأسلحة يتساءلون حول تأكيداته بشأن تمكين العراق من تحويل الانثراكس الى مسحوق. وقالوا في عام 1989 ان العراق قد استورد فرنين للتجفيف من شأنهما ان يحوّلا الانثراكس الى مسحوق، خاصة ان هناك عالماً آخر يعمل في البرنامج وهو على علم بتقنية التحويل المطلوبة.






















ولكن هنداوي يؤكد انه اذا كان قد قدر للعراق تصنيع ذلك السلاح الجرثومي، فان ذلك يكون قد تم بعد تركه العمل في الجناح العلمي للبرنامج عام 1989. وعلى الرغم من انه لا يملك معلومات جيدة عن سير البرنامج بعد ذلك، فان تلاميذه الذين يعملون في البرنامج كانوا يوافونه بكل ما يطرأ، وبعضهم ظل فيه حتى نشوب الحرب الشهر الماضي. وعلى ضوء ذلك، فقد ظلت الولايات المتحدة تبحث عن العديد من المسؤولين العراقيين ومن بينهم رحاب طه عالمة «الاحياء الدقيقة» والتي يقال انها قادت برنامج الاسلحة الجرثومية، وكذلك هدى صالح مهدي عماش وهي عالمة كبيرة ومن قادة حزب البعث، وهي المرأة الوحيدة المدرجة في قائمة اكثر الشخصيات المطلوبة من قبل الولايات المتحدة.






















ومع ان الولايات المتحدة لا تملك اية معلومات عن المطلوبين لديها، فإن هنداوي يشير الى انه أبلغ بأن كلا المرأتين تتخفيان في سورية مثلما يفعل العديد من كبار قادة حزب البعث والعلماء العراقيون وكبار ضباط الجيش العراقي. غير ان هنداوي يشير الى عدم معرفته بحجم التعاون السوري ـ العراقي في مجال الاسلحة غير التقليدية، مؤكداً بان العلماء العراقيين هم الذين بنوا برنامج الاسلحة الجرثومية بأنفسهم وبمجهوداتهم الذاتية.






















وهنداوي، 61 سنة، يخضع الآن الى الحراسة من قبل عناصر زعيم المؤتمر الوطني العراقي احمد الجلبي. وهنداوي هو الرجل الذي قدم صورة واضحة لبرنامج الاسلحة الجرثومية الذي نتج عنه الكثير من العداء والخصومات على المستوى الفردي، وكان معياراً لمداهنة اجهزة الحكم والفساد.






















ويقول هنداوي انه فصل من العمل في البرنامج عام 1989 بسبب شكواه الى صدام شخصياً حول ما يحدث من تزوير في العقودات التي تجرى مع الاطراف الاخرى في البرنامج. ويقول ان صدام كان يتفق معه في الرأي، لكنه لم يكن قادراً على فعل شيء لأن صهره حسين كامل هو الذي كان مشرفاً على البرنامج. ويقول العالم العراقي: «ان صدام كان لطيفاً معي ومتفهماً وقد احترمني».






















واوضح ان صدام طلب منه ترك العمل في البرنامج والعودة الى التدريس في جامعة المستنصرية. لكنه شدد على ان صدام قال له ما يلي: «اذا صرت في حاجة اليك، فان عليك ان تكون مستعداً لتلبية النداء فوراً». واكد انه رد عليه بالايجاب.






















ويشعر هنداوي بالمرارة من تصرفات زملائه وتلاميذه السابقين في البرنامج. وقال انه كان يتقاضى راتباً اقل من بعض مساعديه نسبة لانه لم يكن مداوماً بشكل مستمر ولانه كان ملحقاً بالجامعة.وقال العالم العراقي: «اذا كنت مقرباً او صديقاً لاحد المديرين فانك تتقاضى اكثر، واذا كنت احد رموز حزب البعث فتنال الكثير، لكنني على عكس الآخرين، لا أملك سيارة او منزلاً او ارضا. لقد كان راتبي الاقل من بين أي مسؤول كبير في البرنامج».






















ويقول هنداوي ان ضميره كان يؤنبه بسبب عمله في برنامج الاسلحة البيولوجية، على الرغم من ان العراق كان في حالة حرب مع ايران وقت انضمامه للبرنامج، مشيراً الى انه لم يسبق له العمل بطاقته القصوى في البرنامج بل كان ذلك بنسبة 50 في المائة فقط من قدراته. ويدعي ايضاً انه حاول تزويد الولايات المتحدة بمعلومات عن الاسلحة المحظورة عام 1994، الا ان هذه المعلومات لم يتم التوثق منها بعد. كما ان بعض المفتشين عن الاسلحة كانوا يتشككون في علاقة هنداوي ببرنامج الاسلحة البيولوجية.






















عاد هنداوي الى العمل في البرنامج في مهمة اخرى عام 1992 حين اراد مفتشو لجنة «انسكوم» التابعة للامم المتحدة والمعنية بالتفتيش عن اسلحة الدمار الشامل معرفة مدى التزام الحكومة العراقية بتعهداتها بوقف انتاج اسلحة الدمار الشامل. وقال ان المسؤولين العسكريين طلبوا منه ان يقول للمفتشين انه كان رئيساً لقسم تسهيلات الخلية الاحادية في البروتين، لكنهم في الواقع كانوا يصنعون توكسين البلوتونيوم والانثراكس.






















وقال هنداوي انه لم يكن لديه خيار سوى الكذب، كما لم يكن لديه خيار آخر عندما طلب منه العمل في البرنامج، لأن «نتيجة الرفض معروفة» حسبما قال.






















وعلى الرغم من بقائه كمستشار غير رسمي، فان هنداوي، مثلما يقول، كان مصمماً على مغادرة العراق الى الولايات المتحدة التي امضى فيها 12 عاماً حينما كان يتابع دراساته العليا. ولكي يتمكن من الحصول على تأشيرة دخول الى ليبيا كخطوة اولى في هذا الصدد، ارسل، من دون جدوى، حوالي سبع اوراق عمل الى السفارة الليبية ليؤكد مصداقيته كعالم بيولوجي.






















ويدعي العراقيون ان هنداوي حاول تسريب اسرار عسكرية، مما ادى الى سجنه لفترة 17 شهراً ما بين 1997 و1999. وقد افرج عنه فقط حين طلب المفتشون استجوابه.






















وبعد اطلاق سراحه عام 1999، قال هنداوي انه كان يعمل في معمله الخاص به حتى تم استدعاؤه مجدداً أواخر عام 2002 من قبل طه ياسين رمضان نائب الرئيس العراقي لمقابلة المفتشين عن الاسلحة، الا انه لم يقابلهم بل زج به في السجن في مارس (آذار) الماضي بتهمة دعم المعارضة العراقية. ويقول انه كان على يقين بانهم سيقتلونه، خاصة وان الحكومة كانت تريد التخص من العلماء العراقيين قبل الحرب.لكن الحرب انقذت حياته حينما القي القبض عليه من قبل قوات التحالف هارباً من سجنه بسبب قطع الاتصالات بين بغداد والسجن الذي كان يقيم فيه. واقتيد الى منزله.






















* خدمة «نيويورك تايمز» ـ خاص بـ«الشرق الأوسط»

و قد قامت القوات الامريكية باعتقال علاماء بيولوجيين عراقيين
عتقال مسؤولة البرنامج البيولوجي العراقي



اكد مسؤولون
أمريكيون الاثنين أن رئيس أركان القوات العراقية السابق إبراهيم أحمد عبد
الستار التكريتي ، والعالمة العراقية الدكتورة رحاب طه هما الآن قيد
الاعتقال لدى القوات الأمريكية .

وأوضح المسؤولون الأمريكيون أن
ابراهيم التكريتي خدم في منصب رئيس أركان القوات المسلحة العراقية خلال
فترة حكم الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين ، ويحتل الرقم 11 ضمن قائمة
المطلوبين العراقيين لدى القوات الأمريكية ، والتي تشمل 53 مطلوبا .

كما
أكدت المصادر اعتقال الدكتورة رحاب طه العزاوي التكريتي ، والتي يشتبه في
أنها أدارت برنامج الأسلحة البيولوجية للعراق ، ويطلق عليها المسؤولون
الأمريكيون لقب الدكتورة جرثومة ، ولكنها لم تكن على قائمة المطلوبين .

ويأمل
المسؤولون الأمريكيون أن يسهم القبض على رحاب طه في التوصل إلى أسلحة
الدمار الشمال العراقية التي تزعم الولايات المتحدة وبريطانيا امتلاك
العراق لها.

ورحاب زوجة وزير النفط العراقي السابق عامر رشيد
العبيدي ، الذي كان أحد مستشاري صدام والذي استسلم للوات الأمريكية في 28
إبريل/ نيسان الماضي.

وبذا يصل عدد المعتقلين من القيادات العراقية السابقة إلى 20 قياديا ، ويعتقد أن أربعة آخرين ضمن المتوفين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sameh salem 7angara

نقـــيب
نقـــيب



الـبلد :
التسجيل : 12/04/2011
عدد المساهمات : 895
معدل النشاط : 705
التقييم : 5
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: عالم بيولوجي عراقي يعترف: كذبنا على المفتشين بطلب من النظام   الخميس 12 مايو 2011 - 10:42

نسيت اضع ده
اعلنت الولايات المتحدة ان هدى عماش، العضو في قيادة النظام العراقي السابق، واحدة ابرز العلماء في مجال الاسلحة الجرثومية، سلمت نفسها الى القوات الاميركية في بغداد. واعلنت وزارة الدفاع الاميركية انها تدرس خفض عديد قواتها في العراق، وذلك في وقت ابدت فيه دول خليجية استعدادها لتمويل قوة دولية لحفظ الاستقرار في هذا البلد. وقالت تقارير اميركية ان الدكتورة هدى عماش هي احدى ابرز العلماء البيولوجيين وهي السيدة الوحيدة على قائمة الـ55 المطلوبة للقوات الاميركية وقال مسؤول في وزارة الدفاع الاميركية ان عملية القبض تمت يوم امس الاحد بعد مفاوضات بينها وبين اميركيين. وتحتل عماش الملقبة بالسيدة انثراكس الرقم 53 على قائمة المطلوبين الاميركية بينما ورقم (5 قلب في لعبة الورق الاميركية) ويقول المسؤولون الاميركيون انها تدربت على يد ناصر الهنداوي الذي يعتبره مفتشو الامم المتحدة ابا لبرنامج التسلح البيولوجي العراقي وشغلت هدى عماش (49 سنة) منصب رئيسة للجمعية البيولوجية العراقية وعميدة في جامعة بغداد وتعد والهنداوي من ابرز علماء التسلح العراقيين وكان والدها يشغل منصبا رفيعا في حزب البعث الحاكم سابقا والذي يعتقد ان صدام حسين كان من امر بقتله وكانت القوات الاميركية اقتحمت منزل عماش في الايام الاولى لاحتلال بغداد وفتشته وصادرت بعض الاوراق والوثائق. واختفت السيدة الوحيدة في مجلس القيادة القومية لحزب البعث بعد عودة المفتشين الى العراق ويقال ان صدام طلب منها الاختفاء حتى لا تتعرض للاستجواب والمرة الاولى التي ظهرت بعد ذلك بعد بداية الحرب اثناء اجتماع للمسؤولين في النظام المندحر مع صدام حسين. ‏ وتلقت عماش التي تحمل رتبة فريق في الجيش تعليمها في إحدى الجامعات الأميركية حيث نالت شهادة الدكتوراه في ‏ ‏علم الأحياء المجهري من جامعة ميسوري عام 1983 خفض القوات الاميركية الى ذلك نقلت تقارير اميركية عن مسؤولين في البنتاغون القول ان وزار الدفاع تخطط لنقل ثلاث من اصل خمس فرق عسكرية من العراق واشارت الى ارتباط ذلك بالوضع الامني هناك. ونقلت شبكة سي ان ان عن مسؤول (أميركي بارز)، إن البنتاغون يدرس خفض القوات الأميركية في العراق بصورة كبيرة بحلول فصل الخريف، دون الإفصاح عن التفاصيل. ورهن مسؤولون بارزون في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) القرار وتهيئة الظروف المناسبة لتطبيقه، وربط المسؤولون ذلك بالاستقرار الاجتماعي في العراق، وتشكيل حكومية إنتقالية، فضلاً عن مدى رغبة أطراف ثالثة من الدول الراغبة في المشاركة في قوات متعددة الجنسيات، لفرض الاستقرار بالعراق. واشارت المصادر إلى لقاء وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد بعدد من القيادات العسكرية الأوروبية، وقيادات حلف شمال الأطلسي (الناتو) خلال الاسابيع القليلة القادمة لتقييم مدى مشاركتهم في قوات متعددة الجنسيات لتسيير دوريات بموجب خطة استقرار جديدة، خلال فترة ما بعد الحرب وإعادة الإعمار في العراق. وكانت الولايات المتحدة قد كشفت السبت عن خطة لتقسيم العراق إلى ثلاثة قطاعات عسكرية تشرف عليها قوات متعددة الجنسيات بقيادة الولايات المتحدة وبريطانيا وبولندا، ونقلت الشبكة االميركية عن مصادرها التاكيد بإن العديد من الدول أبدت رغبتها في المشاركة بعناصر في القوات المتعددة الجنسيات، غير أنه رفض تسمية هذه الدول. وأشار المصدر إلى إبداء بعض الدول الخليجية إلى رغبتها في تمويل القوة-- (البوابة)—(مصادر متعددة)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sameh salem 7angara

نقـــيب
نقـــيب



الـبلد :
التسجيل : 12/04/2011
عدد المساهمات : 895
معدل النشاط : 705
التقييم : 5
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: عالم بيولوجي عراقي يعترف: كذبنا على المفتشين بطلب من النظام   الخميس 12 مايو 2011 - 15:10

هيا الموضوع ليس بطويل اين الردود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

عالم بيولوجي عراقي يعترف: كذبنا على المفتشين بطلب من النظام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية - Missiles & WMDs-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين