أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

قتل بن لادن إهانة للشعب الباكستاني

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 قتل بن لادن إهانة للشعب الباكستاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبوربيعة الغامدي

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
المهنة : صيدلي
المزاج : راض بما قسم الله لي
التسجيل : 17/02/2010
عدد المساهمات : 1907
معدل النشاط : 1825
التقييم : 52
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: قتل بن لادن إهانة للشعب الباكستاني   الخميس 5 مايو 2011 - 19:04

وصفت صحف باكستانية عملية قتل أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة التي نفذها الكوماندوز الأمريكي على الأراضي الباكستانية بأنها إهانة للشعب الباكستاني، متسائلة كيف أمكن للقوات الأمريكية أن تخوض معركة تستغرق أربعين دقيقة في أبوت اباد قرب الأكاديمية العسكرية الباكستانية.

وهذا يعني واحدا من اثنين: إما أن نظام الدفاع الباكستاني ضعيف إلى درجة يمكن معها لأي كان أن يقتحم البلاد وإما أن الحكومة تخفي حقيقة العملية، وفقا لإحدى الصحف الباكستانية.

وقيل في إحدى الروايات التي تناقلتها الصحافة الباكستانية إن الأمريكيين اكتشفوا مخبأ بن لادن في الصيف الماضي حين ساعدوا باكستان في إزالة آثار الفيضان المدمر.

وقيل في رواية أخرى إن اسلاماباد أحيطت علماً بالعملية المرتقبة ووافقت عليها، لكن الأمريكيين لم يقولوا إنها ستستهدف بن لادن. لهذا ظنت السلطات الباكستانية أنها ستستهدف عضوا قياديا غير بارز في القاعدة.

(وكالة نوفوستي للأنباء 5/5/2011)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

قتل بن لادن إهانة للشعب الباكستاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين