أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

رؤية للصراعات في افريقيا وحروب مصر المستقبلية فيها والمؤامرة المشؤومة

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 رؤية للصراعات في افريقيا وحروب مصر المستقبلية فيها والمؤامرة المشؤومة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الجندي الناري

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
العمر : 22
المزاج : أكتر من رائع
التسجيل : 20/04/2011
عدد المساهمات : 73
معدل النشاط : 76
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رؤية للصراعات في افريقيا وحروب مصر المستقبلية فيها والمؤامرة المشؤومة   الخميس 28 أبريل 2011 - 9:06

1
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذا اول موضوع لي في المنتدى ارجو ان تتقبلوه بصدر رحب بما فيه من أخطاء لأني لست خبيرا

هذه مجرد وجهة نظر وتحليل مني ولا اجتاج لمصادر


لاشك أنكم قد سمعتم عن المؤامرة الشيطانية لتدمير مصر و أعضاؤها هم 1- اسرائيل 2-اثيوبيا 3-جنوب السودان

ان ماحدث في الأونة الأخيرة يدعونا جميعا للنظر في ما وراء الأخبار المنقولة لنا

فهذه هي دولة جنوب السودان المشؤومة وكما قالت الجزيرة تريد أن تضم مدينة ابيي الشمالية اليها ورد عليها البشير بقوله للمرة العاشرة والألف والمليون ابيي شماليه وقال انه مستعد لخوض حرب فيها ومعه كل الحق في ذلك

لأن أبيي مدينة غنية بالنفط وكثرة المراعي الجيدة فيها لكن لو لاحظتم مايحدث أولا اثيوبيا لم تتوقف عن بناء السدود ولا تسمح للمصرين ان يروها من قرب ولا السودنايين أيضا وجنوب السودان تريد أن تنتزع مدينة غنية من الشمال

طبعا لو حدثت حرب بين الجنوب والشمال ستسمر الحرب كثيرا وستدعم اثيوبيا الجنوب وربما اسرائيل ايضا وهي الداعم الرسمي الأكبر لأثيوبيا وستدعم مصر الشمال بصورة غير مباشرة وربما يلجأ الجنوب لقطع النيل عن الشمال وسيضر هذا مصر بصورة كبيرة

قد يتطور الأمر بأن تمد اثيوبيا الجنوب بالسلاح فتضطر مصر لذلك أيضا وربما تدخلت اثيوبيا لصالح الجنوب وعندها تتدخل مصر وتحصل المواجهة

عندها ستكون جبهة مصرية قد فتحت بسبب سحب الجيش منها وهذه الجبهة ربما تكون اسرائيلية وهم أغدر من خلق الله

أخيرا لا ننسى ايران التي قد تستغل انشغال مصر وتهاجم الخليج عندها ستحارب مصر عند ثلاث جبهات وهذا أخطر ما في الموضوع وقد يحدث الأسوأ ولكن على مصر أن تكون واعية وجاهزة لمواجهة كل التحديات.....

نتمنى ألا يحدث هذا كله حفظ الله مصر وأهل مصر وجند مصر

أريد رأي حضراتكم في الموضوع
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قلب المجاهد

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
المزاج : صبر جميل والله المستعان
التسجيل : 02/09/2009
عدد المساهمات : 1908
معدل النشاط : 1918
التقييم : 125
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: رؤية للصراعات في افريقيا وحروب مصر المستقبلية فيها والمؤامرة المشؤومة   الخميس 28 أبريل 2011 - 10:10

لاخوف انشاء الله على مصر
مصر طول عمرها واعية وعيونها 10 على 10
واكيد مليون % الخليج العربي سيتدخل عسكريا لجانب مصر
اما استغلال ايران لازمه مصر والهجوم على الخليج
فهذا مستبعد كل البعد لاسباب كثيره منها :
1- ايران قول بدون فعل ولم اسمع بحياتي ان ايران قامت بالهجوم على دول اقليميه كبرى
2- اذا اعتدت ايران على السعوديه .. فالسعوديه سيتدخل لجانبها باكستان وتركيا وهذا سيخفف الضغط على مصر والسعوديه وحينها يمكن للسعوديه مساعدة مصر عسكريا
3- مستحيل اسرائيل تهجم على مصر في حال نشوب حرب مع اثيوبيا لان اسرائيل تعلم ان تعبها سيضيع سدى وان مستوطناتها ومبانيها التي تعبت عليها لسنين ستتبخر في حال اعتدت على مصر

ليست فقط هذه الاسباب فهنااك اسباب كثيره جدا
مصر دوله اقليميه كبرى وليس من السهل خوض حرب معها وكذلك السعوديه لن تتجرأ ايران على الاعتداء عليها
بسبب وجود المقدسات الاسلاميه + ثلث النفط العالمي وهذا لوحده سيجلب العالم اجمع على ايران

تحياااتي + تستحق التقييم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدرع المصرى

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 14/06/2010
عدد المساهمات : 5977
معدل النشاط : 6723
التقييم : 438
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: خبير جيولوجى: سدود إثيوبيا معرضة للخطر بسبب الإخدود الأفريقى.. وعمرها الافتراضى ينتهى بعد عشرات قليل   الخميس 28 أبريل 2011 - 10:23

قال د.عباس محمود شراقى الباحث بمعهد الدراسات الأفريقية وأستاذ
الجيولوجيا بكلية الآداب قسم الجغرافيا بجامعة القاهرة، إن الأراضى
الإثيوبية تهدد أى مشروعات للسدود بسبب تعرضها الدورى للزلازل، بالإضافة
إلى صخورها البازلتية.

وأكد د.عباس خلال الدورة التثقيفية الإعلامية التى تنظمها الجمعية
الأفريقية، أن العمر الافتراضى للسدود الإثيوبية ينتهى بعد عشرات قليلة من
السنين بسبب جرف الأمطار الشديدة للأراضى الزراعية والمحملة بالطمى الذى
يتركز عند السدود.

وأوضح، أن الأخدود الأفريقى، الذى يمر بإثيوبيا يمثل تصدعاً ضخماً للأراضى
الإثيوبية ويعد سبباً رئيسياً فى تعرضها للزلازل المستمرة، وبالتالى يصبح
العمر الزمنى لسدودها محدود، ولذا فإن معظم الشركات التى تنشأ هذه السدود
تعلن عدم مسئوليتها عنه بعد الانتهاء منه خوفاً من أزماته التى تحدث
مستقبلاً.

وأشار إلى أن المصدر الرئيسى للطاقة فى إثيوبيا هى الأخشاب، التى تصنع
منها المنتجات الزراعية والصناعية والحيوانية ولكنها بحاجة أيضاً إلى
الطاقة الكهربائية التى تبلغ 2000 ميجاوات فى دولة إثيوبيا أى ما يعادل
الطاقة الكهربائية لمنطقة شبرا وحدها فى مصر.

وحول سد (تيكيزى) والذى تم إنشاؤه على نهر تيكيزى أحد فروع نهر النيل فى
15 نوفمبر 2009، قال شراقى إن هذا السد تم إنشاؤه فى الثلث الأول من نهر
النيل وقادر على تخزين 9 مليار متر مكعب من المياه، موضحاً أنه يهطل على
هذه المنطقة نحو 3 مليار متر مكعب فقط من المياه فيما يحتاج السد إلى نحو
4 مليارات متر مكعب لإدارة التوربينات، ولذا حجز السد هذه الكميات سنوياً
لإدارة التوربينات فيما يعرف بـ"التخزين الميت" وضرره كان مؤقتاً فقط فى
السنة الأولى من إنشائه.

وقال إن مشكلة إثيوبيا تكمن فى أن الأمطار تسقط بكثافة فى شهر أغسطس فقط،
مشيراً إلى مشروع (تانا بلس) الذى افتتحته أديس أبابا فى 14 مايو 2010،
لتحويل (70%) من مياه النيل الأزرق عبر نفق لبحيرة تانا ومنها إلى نهر بلس
لتزويد إيراد النهر، ولسحب فقدانها من مياه النيل والمقدر بـ6 مليارات متر
مكعب، بالإضافة إلى لرى (120) ألف فدان شرعوا فى العمل بـ(25) ألف هكتار
منها.

وقال إن دراسة أمريكية اقترحت تدشين 34 سداً فى حوض النيل الأزرق، ومنها
سد بوردر أو أكس أو الألفية العظيم، مضيفاً "من أهم صفات هذا المشروع أنه
يقع فى نهاية نهر النيل الأزرق، أى يكون متحكم فى النهر بجميع روافده، حيث
تتجمع الروافد فى النيل الأزرق لتتجه إلى السودان، كما يمكن لهذا السد حجز
أو مرور المياه على حسب مقدرة البحيرة المقامة أمامه".

وأوضح، أن رئيس الوزراء الإثيوبى ملس زيناوى، قال إن هذا المشروع سيولد
5250 ميجاوات من الكهرباء، فيما يولد السد العالى 2100 ميجاوات، وبالتالى
سيصبح سد الألفية عاشر سد من حيث طاقته، بينما قالت الدراسات العلمية أنه
سينتج 1400 ميجاوات فقط.

وتابع "قالت الدراسة الأمريكية سنة 1964، أن ارتفاعه سد الألفية يبلغ 90
متراً وسعته 13,3 وسيخزن 62 مليار متر مكعب من حصة النيل وتكلفته 5
مليارات دولار وسيحتاج 4 سنين فى الإنشاء".

فيما قال د. شراقى، إن هذا السد سيحتاج 9 سنوات للإنشاء، وأن الشركة
الإيطالية ستنفذه وأن ارتفاعه 150 متراً، مشككاً فى معلومات زيناوى حول
السد، ولكنه عاد ليقول "على أسوأ الظروف لابد أن نعتبر أن هذا الحديث
صحيحاً".

وأكد أنه فى حالة إنشاء هذا السد، فإن بحيرته ستغطى الأرض الإثيوبية
القابلة للزراعة، التى تسمى "منطقة جوبا" وتقع على الحدود السودانية
وبالتالى ستخسرها إثيوبيا، فيما قال إن البحيرة لن تغطى هذه المنطقة، التى
يتساقط فيها المطر بشدة.

وأوضح، أنه فى حالة إذا ما خزن سد الألفية 62 مليار متر مكعب، كما قيل،
فإنه فى الواقع "لن يستخدم كل هذه الكمية والكمية التى سيحتجزها سيمررها
لتوليد الطاقة الكهربائية".

وأن فوائد هذا السد أنه يحجز 90% من الطمى الآتى لمصر والسودان، الأمر الذى ينتج عنه زيادة عمر السد العالى.

وكان رئيس الوزراء الأثيوبى، ملس زيناوى، قد شدد على أن أثيوبيا لا تبنى
سد النهضة الأثيوبية (الألفية العظيم)، لمنع تدفق المياه لمصر والسودان
ولكن لإنتاج الكهرباء.

وقال رئيس الوزراء الإثيوبى: "السودانيون سعداء جدا بالمشروع، لأن لديهم
استيعاب بأن السد سيحافظ على تدفق مستمر للمياه التى يستخدمونها فى الرى،
كما أنه سينظم الفيضانات المدمرة".

وأكد أن سد النهضة الإثيوبية ليس الأول الذى سيتم تمويله من قبل الحكومة
الأثيوبية، ويعد استمراراً للسدود الأخرى التى بنيت سابقاً بأموال بلاده.
http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=400224&SecID=12
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجندي الناري

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
العمر : 22
المزاج : أكتر من رائع
التسجيل : 20/04/2011
عدد المساهمات : 73
معدل النشاط : 76
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: رؤية للصراعات في افريقيا وحروب مصر المستقبلية فيها والمؤامرة المشؤومة   الخميس 28 أبريل 2011 - 10:50

@قلب المجاهد كتب:
لاخوف انشاء الله على مصر
مصر طول عمرها واعية وعيونها 10 على 10
واكيد مليون % الخليج العربي سيتدخل عسكريا لجانب مصر
اما استغلال ايران لازمه مصر والهجوم على الخليج
فهذا مستبعد كل البعد لاسباب كثيره منها :
1- ايران قول بدون فعل ولم اسمع بحياتي ان ايران قامت بالهجوم على دول اقليميه كبرى
2- اذا اعتدت ايران على السعوديه .. فالسعوديه سيتدخل لجانبها باكستان وتركيا وهذا سيخفف الضغط على مصر والسعوديه وحينها يمكن للسعوديه مساعدة مصر عسكريا
3- مستحيل اسرائيل تهجم على مصر في حال نشوب حرب مع اثيوبيا لان اسرائيل تعلم ان تعبها سيضيع سدى وان مستوطناتها ومبانيها التي تعبت عليها لسنين ستتبخر في حال اعتدت على مصر

ليست فقط هذه الاسباب فهنااك اسباب كثيره جدا
مصر دوله اقليميه كبرى وليس من السهل خوض حرب معها وكذلك السعوديه لن تتجرأ ايران على الاعتداء عليها
بسبب وجود المقدسات الاسلاميه + ثلث النفط العالمي وهذا لوحده سيجلب العالم اجمع على ايران

تحياااتي + تستحق التقييم


مشكور أخي جدا على مرورك طمنتني 35 35 35


عدل سابقا من قبل الجندي الناري في الخميس 28 أبريل 2011 - 10:53 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجندي الناري

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
العمر : 22
المزاج : أكتر من رائع
التسجيل : 20/04/2011
عدد المساهمات : 73
معدل النشاط : 76
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: رؤية للصراعات في افريقيا وحروب مصر المستقبلية فيها والمؤامرة المشؤومة   الخميس 28 أبريل 2011 - 10:53

@الدرع المصرى كتب:
قال د.عباس محمود شراقى الباحث بمعهد الدراسات الأفريقية وأستاذ
الجيولوجيا بكلية الآداب قسم الجغرافيا بجامعة القاهرة، إن الأراضى
الإثيوبية تهدد أى مشروعات للسدود بسبب تعرضها الدورى للزلازل، بالإضافة
إلى صخورها البازلتية.

وأكد د.عباس خلال الدورة التثقيفية الإعلامية التى تنظمها الجمعية
الأفريقية، أن العمر الافتراضى للسدود الإثيوبية ينتهى بعد عشرات قليلة من
السنين بسبب جرف الأمطار الشديدة للأراضى الزراعية والمحملة بالطمى الذى
يتركز عند السدود.

وأوضح، أن الأخدود الأفريقى، الذى يمر بإثيوبيا يمثل تصدعاً ضخماً للأراضى
الإثيوبية ويعد سبباً رئيسياً فى تعرضها للزلازل المستمرة، وبالتالى يصبح
العمر الزمنى لسدودها محدود، ولذا فإن معظم الشركات التى تنشأ هذه السدود
تعلن عدم مسئوليتها عنه بعد الانتهاء منه خوفاً من أزماته التى تحدث
مستقبلاً.

وأشار إلى أن المصدر الرئيسى للطاقة فى إثيوبيا هى الأخشاب، التى تصنع
منها المنتجات الزراعية والصناعية والحيوانية ولكنها بحاجة أيضاً إلى
الطاقة الكهربائية التى تبلغ 2000 ميجاوات فى دولة إثيوبيا أى ما يعادل
الطاقة الكهربائية لمنطقة شبرا وحدها فى مصر.

وحول سد (تيكيزى) والذى تم إنشاؤه على نهر تيكيزى أحد فروع نهر النيل فى
15 نوفمبر 2009، قال شراقى إن هذا السد تم إنشاؤه فى الثلث الأول من نهر
النيل وقادر على تخزين 9 مليار متر مكعب من المياه، موضحاً أنه يهطل على
هذه المنطقة نحو 3 مليار متر مكعب فقط من المياه فيما يحتاج السد إلى نحو
4 مليارات متر مكعب لإدارة التوربينات، ولذا حجز السد هذه الكميات سنوياً
لإدارة التوربينات فيما يعرف بـ"التخزين الميت" وضرره كان مؤقتاً فقط فى
السنة الأولى من إنشائه.

وقال إن مشكلة إثيوبيا تكمن فى أن الأمطار تسقط بكثافة فى شهر أغسطس فقط،
مشيراً إلى مشروع (تانا بلس) الذى افتتحته أديس أبابا فى 14 مايو 2010،
لتحويل (70%) من مياه النيل الأزرق عبر نفق لبحيرة تانا ومنها إلى نهر بلس
لتزويد إيراد النهر، ولسحب فقدانها من مياه النيل والمقدر بـ6 مليارات متر
مكعب، بالإضافة إلى لرى (120) ألف فدان شرعوا فى العمل بـ(25) ألف هكتار
منها.

وقال إن دراسة أمريكية اقترحت تدشين 34 سداً فى حوض النيل الأزرق، ومنها
سد بوردر أو أكس أو الألفية العظيم، مضيفاً "من أهم صفات هذا المشروع أنه
يقع فى نهاية نهر النيل الأزرق، أى يكون متحكم فى النهر بجميع روافده، حيث
تتجمع الروافد فى النيل الأزرق لتتجه إلى السودان، كما يمكن لهذا السد حجز
أو مرور المياه على حسب مقدرة البحيرة المقامة أمامه".

وأوضح، أن رئيس الوزراء الإثيوبى ملس زيناوى، قال إن هذا المشروع سيولد
5250 ميجاوات من الكهرباء، فيما يولد السد العالى 2100 ميجاوات، وبالتالى
سيصبح سد الألفية عاشر سد من حيث طاقته، بينما قالت الدراسات العلمية أنه
سينتج 1400 ميجاوات فقط.

وتابع "قالت الدراسة الأمريكية سنة 1964، أن ارتفاعه سد الألفية يبلغ 90
متراً وسعته 13,3 وسيخزن 62 مليار متر مكعب من حصة النيل وتكلفته 5
مليارات دولار وسيحتاج 4 سنين فى الإنشاء".

فيما قال د. شراقى، إن هذا السد سيحتاج 9 سنوات للإنشاء، وأن الشركة
الإيطالية ستنفذه وأن ارتفاعه 150 متراً، مشككاً فى معلومات زيناوى حول
السد، ولكنه عاد ليقول "على أسوأ الظروف لابد أن نعتبر أن هذا الحديث
صحيحاً".

وأكد أنه فى حالة إنشاء هذا السد، فإن بحيرته ستغطى الأرض الإثيوبية
القابلة للزراعة، التى تسمى "منطقة جوبا" وتقع على الحدود السودانية
وبالتالى ستخسرها إثيوبيا، فيما قال إن البحيرة لن تغطى هذه المنطقة، التى
يتساقط فيها المطر بشدة.

وأوضح، أنه فى حالة إذا ما خزن سد الألفية 62 مليار متر مكعب، كما قيل،
فإنه فى الواقع "لن يستخدم كل هذه الكمية والكمية التى سيحتجزها سيمررها
لتوليد الطاقة الكهربائية".

وأن فوائد هذا السد أنه يحجز 90% من الطمى الآتى لمصر والسودان، الأمر الذى ينتج عنه زيادة عمر السد العالى.

وكان رئيس الوزراء الأثيوبى، ملس زيناوى، قد شدد على أن أثيوبيا لا تبنى
سد النهضة الأثيوبية (الألفية العظيم)، لمنع تدفق المياه لمصر والسودان
ولكن لإنتاج الكهرباء.

وقال رئيس الوزراء الإثيوبى: "السودانيون سعداء جدا بالمشروع، لأن لديهم
استيعاب بأن السد سيحافظ على تدفق مستمر للمياه التى يستخدمونها فى الرى،
كما أنه سينظم الفيضانات المدمرة".

وأكد أن سد النهضة الإثيوبية ليس الأول الذى سيتم تمويله من قبل الحكومة
الأثيوبية، ويعد استمراراً للسدود الأخرى التى بنيت سابقاً بأموال بلاده.
http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=400224&SecID=12

مشكور عالمعلومات الكتيرة والوافية يا أخي شكرا لك 35
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رؤية للصراعات في افريقيا وحروب مصر المستقبلية فيها والمؤامرة المشؤومة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين