أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

محمد بسيوني: إسرائيل لن تمنح العرب حقوقهم.. إلا تحت تهديد أسلحة الدمار الشامل

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 محمد بسيوني: إسرائيل لن تمنح العرب حقوقهم.. إلا تحت تهديد أسلحة الدمار الشامل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
karem

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : اركان حرب
المزاج : عصبي
التسجيل : 02/11/2007
عدد المساهمات : 2463
معدل النشاط : 1339
التقييم : 33
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: محمد بسيوني: إسرائيل لن تمنح العرب حقوقهم.. إلا تحت تهديد أسلحة الدمار الشامل   الخميس 17 أبريل 2008 - 22:41

قال السفير محمد بسيوني، رئيس لجنة الشؤون الخارجية والعلاقات العربية
والأمن القومي بمجلس الشوري، إن خبرته في العمل كسفير طوال عقدين في
إسرائيل تؤكد أن أي رئيس وزراء إسرائيلي لن يعطي أي حق عربي طواعية، وإنما
يتم ذلك بـ«الإجبار» سواء بعمل عسكري أو اقتصادي أو سياسي، أو تحت تهديد
سلاح دمار شامل.
وأضاف، في كلمة له بمنتدي القانون الدولي أمس الأول «للأسف إسرائيل تعلم عنا كل شيء، بينما نحن لا نعرف عنها شيئا».وأكد
بسيوني أننا يجب ألا نقع في الشرك الإسرائيلي في المفاوضات، الذي تتبعه
دائما، وهو العمل في كل مرة علي الوصول إلي إعلان مبادئ، لافتا إلي أن
المبادئ معروفة فعلا، والمطلوب إعلان إطار تنفيذي في خطة زمنية محددة،
وألا نقع «فريسة الإحباط» من المطالبة بالحق العربي والفلسطيني، موضحا أن
هذا ما تريده إسرائيل لخفض سقف التوقعات العربي للحل.
ولفت إلي أن
العرب لا يستطيعون اللجوء إلا للخيار السياسي الممثل في استراتيجية
المبادرة العربية، والتي وافقت عليها الـ٢٢ دولة عربية بالإجماع.
ورأي
بسيوني أن المشكلة التي دائما ما تؤرق إسرائيل من الداخل، هي أنها مجتمع
«فسيفساني» لا يتكون من نسيج واحد، موضحا أنها عالم مصغر يتكون من مهاجرين
من الشرق والغرب و«الفلاشا» من إثيوبيا فضلا عن الاتحاد السوفيتي الذي أتي
منه حوالي مليون مهاجر بعد تفككه في عام ١٩٩٠، بينهم ٤٠ عالم ذرة أثروا
القدرة النووية الإسرائيلية، وإن كانت إسرائيل ـ حسب قوله ـ لم تستطع
استيعاب الجميع، فبدأت حاليا هجرات مضادة.
وأشار إلي أن الشارع الذي كان يسكن فيه بإسرائيل، كان الكناس الذي ينظفه «بروفيسير» في جيولوجيا الفضاء.وتابع
أن الرأي العام الإسرائيلي يختلف في تصنيفه السياسي من حيث اليمين أو
اليسار، عن التصنيف العالمي، فهو ليس علي أساس أيديولوجي أو اقتصادي، ولكن
علي أساس النظرة إلي المسيرة السلمية خاصة علي المسار الفلسطيني، مشيرا
إلي أن المتشدد تجاه هذا المسار السلمي يطلق عليه يميني، فيما يوصف الجانب
المعتدل في آرائه بـ«اليساري».
_________________________اذا رايت الاسود تركت الصحراء رعبا و خوفا
من المجهول فاعلم ان رجال الصاعقة يصيحون


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
boboo_fighter

مســـاعد
مســـاعد



الـبلد :
العمر : 28
التسجيل : 05/04/2008
عدد المساهمات : 430
معدل النشاط : 12
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: محمد بسيوني: إسرائيل لن تمنح العرب حقوقهم.. إلا تحت تهديد أسلحة الدمار الشامل   الجمعة 18 أبريل 2008 - 2:04

اكيد كلامة صح بس هنقول اية فلا حياة في من تنادي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
karem

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : اركان حرب
المزاج : عصبي
التسجيل : 02/11/2007
عدد المساهمات : 2463
معدل النشاط : 1339
التقييم : 33
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: محمد بسيوني: إسرائيل لن تمنح العرب حقوقهم.. إلا تحت تهديد أسلحة الدمار الشامل   الأربعاء 23 أبريل 2008 - 10:01

شكرا يا boboo على مرورك
بس حلي عندك امل اعتقد ان الاوضاع بدات تتغير
_________________________
اذا رايت الاسود تركت الصحراء رعبا و خوفا
من المجهول فاعلم ان رجال الصاعقة يصيحون




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

محمد بسيوني: إسرائيل لن تمنح العرب حقوقهم.. إلا تحت تهديد أسلحة الدمار الشامل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين