أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

المقاتلة الأوروبية تايفون في دور هجومي لأول مرة في قصف ليبيا

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 المقاتلة الأوروبية تايفون في دور هجومي لأول مرة في قصف ليبيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسر قرطاج

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 06/09/2010
عدد المساهمات : 3458
معدل النشاط : 4456
التقييم : 349
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: المقاتلة الأوروبية تايفون في دور هجومي لأول مرة في قصف ليبيا   الخميس 14 أبريل 2011 - 13:09



أبريل، 2011

المقاتلة الأوروبية تايفون في دور هجومي لأول مرة في قصف ليبيا




قال مسئول عسكري رفيع، أمس الأربعاء: إنّ بريطانيا استخدمت المقاتلة الأوروبية تايفون في دور هجومي لأول مرة.


وقال مارشال الجو البريطاني فيل أوزبورن: إنّ الطائرة استُخدمت يوم الثلاثاء
لقصف أهداف في ليبيا، حيث تُهاجم قوات حلف شمال الأطلسي مواقع وعتادًا
عسكريًا لقوات العقيد الليبي معمر القذافي، وتتولى تطبيق حظر جوي
وحظرًا للتسليح على ليبيا.


وقال أوزبورن عن عملية القصف التي استخدمت فيها الطائرة أمس الثلاثاء "إنها
المرة الأولى التي استخدمت فيها تايفون أسلحة في عملية قصف جو-أرض. في
حدود علمي هذه هي المرة الأولى التي استخدمت فيها أسلحة في عمليات".

وأكّد مسئول بوزارة الدفاع في وقت لاحق أنّ عملية أمس كانت المرة الأولى التي
أطلقت فيها الطائرة تايفون ذخيرة حية خلال عمليات قتالية. وتُشارك في
تصنيع الطائرة شركة بي.أيه.آي سيستمز البريطانية، وشركة
فينميكانيكا الإيطالية، ومجموعة آي.أيه.دي.إس الأوروبية.


وتكون الحروب في العادة فرصة لعرض قدرات الأسلحة في أسواق العالم. وتزامنت مهمة
حلف الأطلسي في ليبيا مع زيادة في الطلب العالمي على الطائرات المقاتلة
وظهور جيل جديد من العتاد الحربي.


وفي ليبيا تنافس الطائرة تايفون الطائرة الفرنسية رافال، التي تنتجها مجموعة
داسو للطيران للفوز باهتمام المشترين. ونفذت رافال عدة هجمات على القوات
الموالية للقذافي في الأسابيع القليلة الماضية.


وفي أول أيام الغارات الجوية الغربية على ليبيا في مارس ساعدت طائرات رافال في
تدمير طابور دبابات وناقلات جنود مصفحة ومدفعية تابعة للقذافي وتركتها
حطامًا محترقًا خارج مدينة بنغازي، الّتي يسيطر عليها المعارضون. ولم تترك
الصواريخ أي حفر في الأرض على ما يبدو، مما يُشير إلى أن أيًا منها لم
يخطيء هدفه
وكانت نسبة الاصابة 100% !.

وذكر أوزبورن أنّ القدرات الهجومية للصواريخ جو-أرض التي تحملها الطائرة تايفون
استخدمت قبل عدة سنوات من الموعد المخطط لذلك، لكنه نفى تقارير إعلامية
ذكرت أن الطيارين لم يتلقوا تدريبًا كافيًا بعد على تنفيذ
عمليات قصف.

وقال "القوات الجوية الملكية لديها ما يكفي من أطقم الطائرة تايفون
لتنفيذ المهمة الحالية مع التدريب

المناسب على كل الأنظمة والأسلحة التي تحملها الطائرة سواء الذخيرة جو-جو أو جو- أرض."

ولم تستخدم الطائرة من قبل إلا في تطبيق حظر الطيران فوق ليبيا ولم تشارك في قصف أهداف من الجو.


وواجه تصميم وتصنيع الطائرة تايفون زيادة في النفقات وتأجل أكثر من مرة
وذكر المكتب الوطني البريطاني لمراقبة الحسابات الشهر الماضي أن تكاليف المشروع ارتفعت 20 في المائة رغم

أن وزارة الدفاع اشترت طائرات أقل بنسبة
30 في المائة عما كان مقررًا.


رابط المصدر

وشكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قلب المجاهد

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
المزاج : صبر جميل والله المستعان
التسجيل : 02/09/2009
عدد المساهمات : 1908
معدل النشاط : 1918
التقييم : 125
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: المقاتلة الأوروبية تايفون في دور هجومي لأول مرة في قصف ليبيا   الخميس 14 أبريل 2011 - 14:32

شكرا على الموضوع اخي
وبالعفل التايفون طائره عظيمه وقويه وسيبقى اثرها لسنين طويله انشاء الله

تحياتي لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

المقاتلة الأوروبية تايفون في دور هجومي لأول مرة في قصف ليبيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين