أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

نتنياهو يدرس انسحابا محدودا من الضفة لكبح اعتراف دولي بدولة فلسطينية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 نتنياهو يدرس انسحابا محدودا من الضفة لكبح اعتراف دولي بدولة فلسطينية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
[DM]

رائـــد
رائـــد



الـبلد :
التسجيل : 28/02/2011
عدد المساهمات : 979
معدل النشاط : 988
التقييم : 25
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: نتنياهو يدرس انسحابا محدودا من الضفة لكبح اعتراف دولي بدولة فلسطينية    الثلاثاء 12 أبريل 2011 - 20:06



ذكر
تقرير إسرائيلي أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يدرس ثلاثة احتمالات،
بينها انسحاب الجيش من مناطق في الضفة الغربية، بهدف كبح اعتراف دولي
بدولة فلسطينية في حدود العام 1967 في الأمم المتحدة، في أيلول/ سبتمبر
المقبل، والذي يصفه الإسرائيليون بـ"تسونامي سياسي".

وقالت صحيفة "هآرتس"، في عددها الصادر في
12 نيسان/ أبريل، إن حجم الانسحاب في الضفة الذي يدرس نتنياهو احتمال
تنفيذه ليس واضحا حتى الآن، لكنه لا يبحث في إخلاء أحادي الجانب لمستوطنات.

وأضافت الصحيفة أن نتنياهو يقدر أن احتمال
استئناف المفاوضات مع الفلسطينيين ضئيل جدا، لكنه يبحث أفكارا بالإمكان
تنفيذها في ظل غياب مفاوضات ومن أجل طرح مبادرة سياسية إسرائيلية، آملا
تجنيد الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ودولا غربية أخرى ضد الخطوة
السياسية الفلسطينية في الأمم المتحدة لكسب اعتراف دولي بدولة فلسطينية.

وقال مسؤولان سياسيان إسرائيليان مقربان من
مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي ل"هآرتس" إن نتنياهو يدرس ثلاثة احتمالات
أساسية لمواجهة "التسونامي السياسي"، ويقضي الأول بتنفيذ انسحاب من الضفة
الغربية يعيد الجيش الإسرائيلي من خلاله انتشار قواته ويتم تسليم السلطة
الفلسطينية مسؤوليات أمنية أخرى في الضفة.

ويقضي هذا الاقتراح بتسليم السلطة
الفلسطينية المسؤولية الأمنية والمدنية الكاملة على قسم من مناطق "بي"
التي تعرفها اتفاقيات أوسلو بأنها مناطق خاضعة للسيطرة المدنية الفلسطينية
والأمنية الإسرائيلية، وأن يتم تحويل قسم من مناطق "سي" الخاضعة للسيطرة
الأمنية والمدنية الإسرائيلية إلى مناطق "بي".

وقالت "هآرتس" إن المحامي يتسحاق مولخو
مستشار نتنياهو طرح تلك الفكرة خلال لقائه مع مبعوثي الرباعية الدولية في
القدس الأسبوع الماضي، علما أن نتنياهو لم يقرر حجم الانسحاب بعد.

والاحتمال الثاني يقضي بإنشاء "غلاف دولي"،
وأن نتنياهو ومستشاريه معنيون بانعقاد لقاء دولي بمشاركة إسرائيل والسلطة
الفلسطينية تتم من خلاله الدعوة لاستئناف المفاوضات.

وأضاف أنه على الرغم من أن مستشاري نتنياهو
طرحوا هذه الفكرة أمام جهات دولية مختلفة، إلا أن احتمال عقد لقاء كهذا
ضئيل، لأن إسرائيل والفلسطينيين لا يمكنهما الموافقة على مبادئ عقده.

ويقضي الاحتمال الثالث بأن تمارس إسرائيل
ضغوطا دبلوماسية على الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وكندا وأستراليا
ودول أخرى ضد الاعتراف بدولة فلسطينية في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وفي هذا السياق، قال نتنياهو إنه يوجد الآن
أكثر من 100 دولة غالبيتها من العالم الثالث التي اعترفت بدولة فلسطينية،
وأنه يريد تجنيد "الدول الديمقراطية التي لديها قيم مشتركة مع إسرائيل" ضد
تلك الخطوة.

وأضاف نتنياهو "ربما ستكون هناك أغلبية في
الأمم المتحدة إلى جانب الفلسطينيين، لكن ما سيغير هذا ليس الكمية فقط
وإنما النوعية أيضا".

ونقلت "هآرتس" عن نتنياهو قوله مؤخرا في
اجتماعات مغلقة إنه "لا أستخف" بالخطوة الفلسطينية في الجمعية العامة
للأمم المتحدةن "لكن لا ينبغي المبالغة في أهميتها"، وأن الأمم المتحدة
اتخذت قرارات معادية لإسرائيل، لكن بالأساس فإن "لا أحد بإمكانه فرض تسوية
على إسرائيل".

وقالت مصادر مقربة من مكتب رئيس الوزراء
الإسرائيلي إن نتنياهو يدرك جيدا المخاطر الماثلة أمام إسرائيل مع اقتراب
أيلول/ سبتمبر، خصوصا في ما يتعلق بالعزلة الدولية التي ستفرض على إسرائيل.

وشددت المصادر على أن نتنياهو "يختار حلولا
تكتيكية لمشكلة استراتيجية، ولا يوجد أي احتمال لوقف 'التسونامي السياسي'
الآخذ بالاقتراب من إسرائيل".

ورأى المقربان من مكتب نتنياهو أن السبيل
الوحيد لوقف الخطوة الفلسطينية في أيلول/ سبتمبر المقبل، هي بإحداث تغيير
استراتيجي لدى نتنياهو، وأن يشمل هذا التغيير الاستعداد لإجراء مفاوضات مع
الفلسطينيين على أساس حدود العام 1967، مع تبادل أراض وتجميد معين للبناء
الاستيطاني، لكن نتنياهو يعارض هذا الأمر بشدة.

وأضاف أحد المقربين أن "نتنياهو ليس مستعدا
لمفاوضات على أساس حدود العام 1967، وفي نهاية المطاف سيحصل على قرار من
الأمم المتحدة بشأن دولة فلسطينية بحدود 1967 ومن دون تبادل أراض".

ورفض مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي التعقيب على تقرير "هآرتس".
http://www.sdarabia.com/preview_news.php?id=22120&cat=1
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شيطان الليل

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
المهنة : اغتيال الصهاينة
المزاج : مترقب
التسجيل : 08/03/2011
عدد المساهمات : 1183
معدل النشاط : 870
التقييم : 0
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: نتنياهو يدرس انسحابا محدودا من الضفة لكبح اعتراف دولي بدولة فلسطينية    الأربعاء 13 أبريل 2011 - 15:29

الاعتراف بالدولة الفلسطينية على الابواب لان الحجج خلصت خلاص امام الضغط الدولى حتى ان الفيتو الامريكى المعتاد لن يفيد هذه المرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

نتنياهو يدرس انسحابا محدودا من الضفة لكبح اعتراف دولي بدولة فلسطينية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين