أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

تهديد شديد اللهجه من تركيا و باكستان لايران

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

  تهديد شديد اللهجه من تركيا و باكستان لايران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قلب المجاهد

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
المزاج : صبر جميل والله المستعان
التسجيل : 02/09/2009
عدد المساهمات : 1908
معدل النشاط : 1918
التقييم : 125
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: تهديد شديد اللهجه من تركيا و باكستان لايران    الإثنين 21 مارس 2011 - 21:09

تهديد شديد اللهجه من تركيا وباكستان



وصلت طلائع قوات درع الجزيرة المشتركة إلى المنامة أمس، بناء على طلب البحرين. وناشدت القيادة العامة لقوة دفاع البحرين كافة المواطنين والمقيمين "بالتعاون التام والترحيب بإخوانهم من قوات درع الجزيرة المشتركة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية"، وهو ما لم تعتبره الولايات المتحدة غزوا، حسب الناطق باسم البيت الأبيض.
وكان مجلس الوزراء السعودي أمس برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز أعلن دعم الطلب البحريني بشأن ما تشهده مملكة البحرين حاليا من محاولات للتدخل الأجنبي في شؤونها.
وأعلن وزير الدولة للشؤون الخارجية الاماراتى أنور قرقاش أن بلاده قررت إرسال قوة أمنية للمساهمة في حفظ الأمن والنظام بالبحرين استجابة لطلبها المساعدة والمساهمة في إرساء الأمن والاستقرار الداخلي.


وأكد قرقاش فى بيان أوردته وكالة أنباء الأمارات أن بلاده اتخذت هذه الخطوة " تجسيدا لالتزاماتها تجاه أشقائها ضمن منظومة دول مجلس التعاون وتعبيرا بصورة ملموسة عن أن أمن واستقرار المنطقة في هذه المرحلة يتطلب منا جميعا الوقوف صفا واحدا حماية للمكتسبات ودرءا للفتن وتأسيسا للمستقبل".


وقالت وكالة الأنباء البحرينية إن الخطوة جاءت انطلاقا من مبدأ وحدة المصير وترابط أمن دول مجلس التعاون على ضوء المسؤولية المشتركة لدول مجلس التعاون في المحافظة على الأمن والاستقرار التي هي مسؤولية جماعية باعتبار أن أمن دول مجلس التعاون كل لا يتجزأ، كما تم تأكيد ذلك على ضوء اجتماع وزراء الخارجية بدول مجلس التعاون في اجتماعهم الأخير، بوقوف دول مجلس التعاون صفاً واحداً في مواجهة أي خطر تتعرض له أي من دوله، واعتبار أمن واستقرار دول المجلس كلا لا يتجزأ، بمقتضى اتفاقيات التعاون الدفاعية المشتركة بين دول المجلس، التي تثبت وتؤكد أهمية حفظ الأمن والاستقرار بدولها من أجل ازدهار المنطقة والمحافظة على مكتسباتها وأمنها واستقرارها وردع كل من تسول له نفسه الإخلال بأمنها وزعزعة استقرارها وبث الفرقة بين مواطنيها، والذي يعد انتهاكاً خطيراً لسلامة واستقرار دول مجلس التعاون، وإضرارا بأمنها الجماعي.
وكان التلفزيون الرسمي البحريني بث أمس مشاهد لدخول طلائع قوات درع الجزيرة وهي الخطوة التي يراها الخبير العسكري الاستراتيجي اللواء متقاعد علي الرويلي بلورة لاتفاقية الدفاع الخليجي المشترك تعيد إلى الأذهان اللحظات التاريخية التي نفذت خلالها قوات درع الجزيرة مهام مشابهة سواء في عملية عاصفة الصحراء 1990 وكذلك عمليات حماية دولة الكويت خلال الغزو الأميركي للعراق 2003 مضيفا أن هذه القوة العسكرية المقدرة بألف عسكري قادرة على إعادة وضبط الأمور بالتنسيق والتشاور مع القيادة البحرينية. ويجزم الرويلي الذي عمل قبل تقاعده أمينا عاما لمجلس الأمن العسكري في السعودية أن البحرين تتعرض لمؤامرة خارجية تتورط بها قوى من الداخل.
ممارسات موتورة• إغلاق الطرق والشوارع الرئيسة في قلب المنامة بنية مبيتة مسبقة بهدف تعطيل حركة المرور.
• شل حركة السير أمام المتجهين إلى أعمالهم ومدارسهم بالعاصمة.
• قامت قوات حفظ النظام بالتواجد في الموقع لفتح الطريق والتفاوض.
•المتجمهرون لم يستجيبوا لمطالب رجال الأمن بفتح الطرق وقاموا بالاعتداء على أفراد الأمن.
•أسفر اعتداء المتجمهرين على رجال الأمن العام عن إصابة عدد من عناصر الأمن وتعرض آخر للدهس من قبل أحد المتجمهرين.
•لم يكتف المتجمهرون بالدهس بل قاموا بمهاجمة الشرطي والاعتداء عليه بالضرب.
•صدم سيارة للشرطة والاعتداء على أفرادها.
•طالت أعمال التخريب الشوارع من خلال وضع العراقيل والحواجز لإغلاق الطرق ومنع الحركة العامة.
•اقتحام الباب الرئيسي لجامعة البحرين والانتشار في داخلها لإثارة الرعب والخوف والشغب، وإتلاف مرافقها.
•وقوع بعض الجرحى من الطلاب وقوات حفظ الأمن ممن تم الاعتداء عليهم بوحشية من قبل المخربين


إلى ذلك عاد إلى المملكة مساء أمس، حشد من الطلاب والطالبات السعوديين الدارسين في البحرين ضمن خطة إجلاء نفذتها وزارة الخارجية والسفارة السعودية بالبحرين وإمارة المنطقة الشرقية.
وعلى نحو مؤقت تمّ إيواء الطلاب بفندق الشيراتون بالدمام الذي شهد حضوراً من قبل ممثلي وزارة الخارجية والملحقية الثقافية في البحرين وإمارة المنطقة لتسهيل إجراءات سكن الطلاب بالفندق وتوزيع مبالغ نقدية لسفر الطلاب غير الراغبين في السكن فيه إلى مناطق المملكة.




قوات درع الجزيرة على جسر الملك فهد (صور من التلفزيون البحريني)

وقالت مصادر خليجية ان هذه القوات " ليست قوات أمن سعودية وإنما هي من دول الخليج الست مجتمعة"، وأضافت أنها أُرسلت "بناءً على طلب من مملكة البحرين خاصة بعد التظاهرات الخطيرة التي شهدتها المنامة أول من أمس والتي امتدت إلى الجامعات وشهدت عمليات ضرب بالسيوف والآلات الحادة".




وجَّهت إيران تهديداً جديداً لدول الخليج اليوم؛ حيث قالت إنها "لن تقف مكتوفة الأيدي" تجاه إرسال جنود من قوات "درع الخليج" إلى البحرين، وذلك بعد ساعات من وصول أكثر من ألف جندي إلى البحرين للمساعدة في تأمين المنشآت الحكومية بناء على طلب من البحرين.


وكانت دول الخليج قد أكدت في بيان صدر عقب اجتماع وزراء خارجيتها في الرياض الخميس الماضي أنها لن تسمح بأي تدخل خارجي في أي دولة خليجية. مشددة على أنها تقف صفاً واحداً في وجه أية محاولات تخريبية من أي جهة، وأنها تساند البحرين بشكل مطلق، وتقف معها في محنتها.


ونقلت وكالات أنباء عن وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي قوله اليوم إن بلاده لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه إرسال جنود إلى البحرين. زاعماً أن الهدف من إرسال تلك القوات هو "إبادة الشيعة في البحرين"، وداعياً الحكومة البحرينية إلى عدم التعامل بعنف مع المحتجين.


أضاف: "نحن نتوقع من الحكومة البحرينية أن تتعامل بحكمة ودراية مع مطالب الشعب، وأن تحترم الأساليب السلمية التي يلجأ إليها الشعب لتحقيق هذه المطالب"، حسبما ذكرت الإذاعة الإيرانية.


يُذكر أن إرسال القوات الخليجية إلى البحرين جاء بطلب من المنامة، التي حاولت - بحسب مسؤولين رسميين - فتح حوار مع المحتجين خلال الأيام الماضية، غير أنهم أصروا على العنف، وقاموا بإغلاق الطرق الرئيسية ومواقع اقتصادية حيوية.


يُذكر أن وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون أكدت قبل أيام أمام مجلس الشيوخ أن إيران ضالعة في التوترات بالبحرين واليمن، وتتواصل مع المعارضة من أجل إشعال المنطقة.

ايران تحرك زوارقها العسكرية تجاه سواحل البحرين وتركيا وباكستان تحذران طهران.
اعلنت جهات رسميه إيرانيه أنها أمرت بتحرك زوارق عسكريه بتجاه سواحل البحرين انذار منها في حال نزل الجيش السعودي وقد افاد بعض الصحفيين بأن ايران اعلنت جاهزيتها للدفاع عن اي تحرك يقصد منه إبادة الشيعه في البحرين وفي صدد ذلك شهد الاسطول الخامس بالبحرين تحركا عسكريا لصد الزوارق الايرانيه وعلى صعيد آخر تركيا أبلغت دول الخليج بأن اي تدخل من ايران سوف يواجه بحزم من تركيا وسيعود احفاد العثمانين ليزلزلوا الارض تحت اقدام ايران والصفويين وذكرت مصادر آخرى ان تركيا أعلنت في حال تخطت ايران خطا واحدا للامام بأتجاه البحرين سوف تتدخل وتساند دول مجلس التعاون وأضاف رئيس الوزراء التركي أردوغان أن تدخل قوات الخليج العربي قائمة على أتفاقيات ومعاهدات دوليه معترف بها دوليا ولذلك لايعد تدخل درع الجزيره في البحرين تدخل اجنبي
وارسلت باكستان تحذيرا شديد اللهجه لايران وتعلن وقوفها مع درع الجزيره الخليجي وتعلن وقوفها في وجه آي تدخل ايراني بالخليج

المصدر: منتدى البدوي - اكبر تجمع خليجي عربي - من قسم: اخبار البــــــدوي-

منقووووووووووووول

ارجوا التقييم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شيطان الليل

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
المهنة : اغتيال الصهاينة
المزاج : مترقب
التسجيل : 08/03/2011
عدد المساهمات : 1183
معدل النشاط : 870
التقييم : 0
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: تهديد شديد اللهجه من تركيا و باكستان لايران    الأربعاء 23 مارس 2011 - 16:47

وكانت
دول الخليج قد أكدت في بيان صدر عقب اجتماع وزراء خارجيتها في الرياض
الخميس الماضي أنها لن تسمح بأي تدخل خارجي في أي دولة خليجية. مشددة على
أنها تقف صفاً واحداً في وجه أية محاولات تخريبية من أي جهة، وأنها تساند
البحرين بشكل مطلق، وتقف معها في محنتها.
هذا ان شاء الله بداية لوحدة عربية
ومن المعروف ان ايران هى المتورطة بالاحداث ببث فكرها الشيعى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

تهديد شديد اللهجه من تركيا و باكستان لايران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين