أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

بعد فشل ايغوز .. وحدة خاصة لمحاربة «حزب الله».سرية الريادة: نحن ننتظر خطأ واحداً من الحزب

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 بعد فشل ايغوز .. وحدة خاصة لمحاربة «حزب الله».سرية الريادة: نحن ننتظر خطأ واحداً من الحزب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
recnes

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
التسجيل : 30/12/2010
عدد المساهمات : 63
معدل النشاط : 120
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: بعد فشل ايغوز .. وحدة خاصة لمحاربة «حزب الله».سرية الريادة: نحن ننتظر خطأ واحداً من الحزب   الأربعاء 16 مارس 2011 - 14:59

كشف المراسل العسكري لصحيفة «معاريف»، أمير بوحبوط، النقاب عن وجود وحدة خاصة لمحاربة «حزب الله» في قيادة الجبهة الشمالية تسمى «سرية الريادة» (هموفيل).
ورغم أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم الإعلان فيها عن وجود مثل هذه الوحدة، إذ سبقتها إلى ذلك وحدة «إيغوز» قبل انسحاب العام 2000, إلا أن الحديث هذه المرة لا يخلو من مقاصد. ف«سرية هموفيل» ليست وحدة خاصة، كما كانت «إيغوز»، وإنما هي سرية مشاة في الكتيبة 869 التي تسمّى أيضاً كتيبة «شاحف» وهي كتيبة جمع المعلومات في قيادة الجبهة الشمالية. وقد وصف موقع الجيش الإسرائيلي «سرية هموفيل» بأنها تقوم بما يسمّى بـ«المهام النوعية». وذهبت صحيفة «معاريف» إلى اعتبارها «عين الدولة».

وأشار بوحبوط إلى أن سرية «هموفيل» التابعة لسلاح تجميع المعلومات الحربي في الفرقة 91 أنهت الاسبوع الماضي تدريبات في الشمال على الصدام مع مقاتلي «حزب الله». ونقل عن قائد السرية النقيب تمير قوله: «نحن ننتظر خطأ واحداً من «حزب الله». ولحظة واحدة صغيرة تساعدنا على فهم ما يفعلون. ونافذة واحدة تُفتح في بيت أو غطاء واحد ينزل من جهاز ما. تصبح هذه المعلومة بنك أهداف الجيش الإسرائيلي. في وقت الحرب معه سنرى عدداً غير قليل من المباني تتطاير في الهواء لأننا عرفنا كيف نجمع عنها معلومات دقيقة من الحياة اليومية».

وحسب «معاريف» فإنه في كل أسبوع يجوب النقيب تمير ومحاربوه منطقة السياج على حدود لبنان وينظرون الى القرى، ويستلقون في كمائن ويجمعون سراً معلومات استخبارية عن نشطاء «حزب الله» في المنطقة. هذه الكمائن تجري في كل حالة طقس تحت خطر واضح لأنه إذا تمّ الكشف عنهم فإن طريقتهم الوحيدة للبقاء ستكون الاشتباك عن قرب.

وأوضحت «معاريف» أن تحقيقات حرب لبنان الثانية كشفت عن إخفاقات استخبارية عظيمة، انحصر بعضها في النظام الذي أنشأه «حزب الله» في القرى قرب الجدار والملاجئ تحت الأرض التي أُطلقت منها القذائف الصاروخية زمن الحرب. لم يرفع القادة بحسب الاستنتاجات المناظير ولم يروا العدد الكبير من الملاجئ الحصينة التي بُنيت في البيوت والمخازن تحت أنف الجيش الاسرائيلي حقاً.

لكن الوضع اليوم يختلف. تكشف الصحيفة للمرة الأولى عن نشاط سرية «هموفيل»، التي تُمكّن الجيش الاسرائيلي من ان يفهم الواقع في لبنان على نحو أفضل، وتُركب بنك الأهداف استعداداً لحرب ممكنة في المستقبل.

يجتاز جنود السرية اربعة اشهر تهيئة وبعد ذلك عشرة اشهر مسار في أثنائها يُعدون للياقة بدنية عالية، ترمي الى حمل أثقال كبيرة والمشي الطويل في الميدان تحت تغطية تامة والذوبان في المحيط القريب من الهدف في ظروف مناخية صعبة. يقول النقيب تمير، «لا أذكر حالة أُلغي فيها نشاطنا بسبب المطر أو البرد. عندنا المعدات الأفضل للمهام الميدانية». ويُبين تمير أنه «لا يُطلب الينا فقط جمع معلومات استخبارية نوعية، يُطلب الينا ايضاً ان نستعمل كل عوامل النار وقت الحاجة. سنكون نحن الذين نوجّه المدافع والمروحيات المقاتلة والدبابات ومحاربي المشاة والوحدات الخاصة ذات السلاح الدقيق لإصابة الهدف الذي لاحظناه».

«الأخ الكبير» للجيش الاسرائيلي
إن الكمائن في الميدان والنشاط الطويل جعلا محاربي السرية خبراء بـ«حزب الله»، أو كما يُسمون ذلك «الأخ الكبير من إنتاج الجيش الاسرائيلي». «معرفة المحاربين بخط التماس حميمة جداً الى درجة انهم يعرفون اليوم سكان القرى، وما شكل حياتهم وكيف يتصرفون كل يوم. كل محارب هنا يعلم أين تقع كل قرية، ومتى يُصلون وفي أي مسجد، وماذا يفعلون في بيوتها، وأي أمّ تضرب أبناءها وأيّ زوج يضرب زوجته. نراهم في جميع الأوضاع. نحن نرى أوضاع خيانة للأزواج...».

السرِّيّة في رأس سلم أولويات القوة، ولهذا تتدرّب السَرِية على التخفي في تضاريس مختلفة. «عندنا لباس خاص ووجبات خاصة للكمائن الطويلة. نحن نُسكت كل شيء والأهم أننا نتعلم الفرق بين الزجاجات ذات العنق الرفيع والعنق الثخين»، يضحك النقيب تمير ويُبين أنهم يشربون الماء من الزجاجات ذات العنق الضيق ويتبولون في ذات الأعناق الثخينة كي لا يتركوا آثاراً.
بسبب أهمية الأهداف يتلقى قادة السرية أوامر النشاط مباشرة من قائد الفرقة 91 العميد يوئيل ستريك. «أحياناً لا يعلم حتى قائد اللواء في المنطقة ماذا نفعل»، يقول النقيب تمير.
منذ كانت حرب لبنان الثانية جرى الحفاظ على هدوء نسبي على طول الحدود، لكنهم في الجيش الاسرائيلي مستعدون لإمكانية مناورة في عمق المنطقة بهدف القضاء على جيوب ارهابية. بفضل نشاط سرية «هموفيل»، يعلمون بالقرى التي فيها بناء ذو شأن لأجهزة قتالية. تُقسم القرى في جنوب لبنان الى قرى مسيحية وسنيّة وشيعية، في حين تُعرف هذه الأخيرة بأنها مؤيدة لـ«حزب الله» وتبذل المنظمة هناك أكثر جهودها.

يُبين النقيب تمير كيف يرى المنطقة وراء الحدود: «كل قرية وحياتها المعتادة. يجب علينا طوال الوقت أن نتابع وأن نرى كيف يلبس العدو وكيف يُغير صورته للتهرّب منا. في القرية الشيعية يلبسون سراويل بنية وقمصاناً باللون الكاكي. تبدو الملابس قديمة جداً. وفي القرى المسيحية يلبسون ملابس عصرية وكذلك النساء ويحتفلون. وفي القرى السنية توجد أكثر السيارات تقدّماً. أما القرى البدوية فهي الأكثر زعزعة. الناس يسكنون بيوتاً من الصفيح. ثمة قطعة مضحكة حيث ترى فجأة فلاحاً مسكيناً يستلّ في منتصف عمله في الحقل هاتف «ستارتيك» قديماً ويبدأ الحديث».
كل محارب يعود من كمين يملأ تقريراً يُبين فيه رأيه في المعلومات التي تمّ جمعها. «يُطلب هنا تفسير وبحث»، يقول النقيب تمير، «هذه معركة أدمغة. نحن نبحث طوال الوقت عن خطئهم الصغير، عن عملية صغيرة تكشف عن معلومة ثمينة. وللتوصل الى هذا المستوى، نعلم أيضاً من يدخل البيت ومن يخرج منه، ومن ينظفه وكم من الأولاد لكل عائلة وما أشبه».

إذا لقيت فاهجُم
تنتقل المعلومات التي يجمعها المحاربون في الميدان الى ضباط استخبارات الفرقة، ويركبون معاً «بنك الأهداف». يقول النقيب تمير: «لا نُسلم المعلومات فقط بل نحللها أيضاً».
لجنود «هموفيل» فخر متميز يبدو من وراء ألوان التخفي أيضاً. «نحن أفضل من «غولاني» و«قوات المظليين»، يُبين الرقيب العاد الذي يجلس على هيئة عجيبة داخل مجموعة أشجار «بعد أن تأتي بمعلومة تصبح هدفاً، تفهم ان هذا أصبح عملاً للأذكياء. يجب علينا طوال الوقت التفكير وأخذ الاستنتاجات».

برغم المهنية والتخفي يوجد أيضاً خوف من البقاء في المنطقة. «ليس مخيفاً. لكنه صعب ومتوتر»، يقول الرقيب العاد. «عندما يقترب شخص منك تخشى أن تكون قد كُشفت. ثمّة حالات كهذه آنئذ يصبح الجميع مستعدّين. سنصحب في الحرب القوات التي ستناور في عمق المنطقة ونجمع من أجلها أهدافاً لإطلاق النار عليها. الحديث عن نشاط حساس جداً. اذا لم نحافظ على السرية فسنتلقى صاروخاً».

في الوحدة التي يُعرف نشاطها في مستوى «سري جداً»، يعلم الجنود نتائج البقاء الطويل في الميدان لكنهم يتذكرون أيضاً انهم محاربون قبل كل شيء. «لا تستطيع أن تُحدّث أحداً فيما تصنع. وأنت لا تُشرك العائلة والأصدقاء. وأحياناً لا يعلم فريق ما يفعله فريق آخر»، يقول النقيب تمير. «الأهم أن يتذكروا شيئاً واحداً وهو انه اذا كُشفوا في الطريق الى الهدف وتلاقوا مع «حزب الله»، فالمطلوب منهم ترك كل المعدات والانقضاض للقضاء على العدو».


السفير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mody elfares

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
العمر : 23
المهنة : طالب
التسجيل : 28/10/2009
عدد المساهمات : 309
معدل النشاط : 329
التقييم : 10
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بعد فشل ايغوز .. وحدة خاصة لمحاربة «حزب الله».سرية الريادة: نحن ننتظر خطأ واحداً من الحزب   الأربعاء 16 مارس 2011 - 23:45


شكرا علي الخبر
بس اعتقد ان نصف اكلام هو شو اعلامي غرضه تخويف حزب الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Priest armed

نقـــيب
نقـــيب



الـبلد :
المهنة : طالب حقوق
المزاج : هادئ
التسجيل : 26/02/2011
عدد المساهمات : 821
معدل النشاط : 905
التقييم : 19
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بعد فشل ايغوز .. وحدة خاصة لمحاربة «حزب الله».سرية الريادة: نحن ننتظر خطأ واحداً من الحزب   الخميس 17 مارس 2011 - 11:22

سرية ازاي ضد حزب الله وهو بيصرح انها هتهاجم حزب الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

بعد فشل ايغوز .. وحدة خاصة لمحاربة «حزب الله».سرية الريادة: نحن ننتظر خطأ واحداً من الحزب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين