أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الحرب النفسية تعريفها وتاريخها واسبابها

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 الحرب النفسية تعريفها وتاريخها واسبابها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
vip.hezbullah

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
المهنة : مسؤول المهام الخاصة ؟
التسجيل : 19/02/2011
عدد المساهمات : 533
معدل النشاط : 526
التقييم : -31
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: الحرب النفسية تعريفها وتاريخها واسبابها   الإثنين 21 فبراير 2011 - 2:35

1/2 (الجزء الاول)

تعريفات عامة


يمكن تعريف الحرب النفسية بأنها الاستعمال المخطط للدعاية ومختلف الأساليب النفسية للتأثير على أراء ومشاعر وسلوكيات العدو بطريقة تسهل الوصول للأهداف ويرى الباحثون أنَّ الحرب النَّفْسِيَّة هي "جهود سلبية أو إيجابية ذات طبيعة سياسية أو عسكرية أو اقتصادية تصدر من فرد أو جماعة أو دولة أو عدة دول متحالفة، وتوجَّه ضد الفرد والجماعة أو الدَّولة المعادية، بهدف التأثير على المعنويات، والاتجاهات، والآراء، والأفكار، والمبادئ، والمعتقدات"
وتشمل الحرب النَّفْسِيَّة بمعناها الواسع استخدام علم النَّفس لخدمة الحرب بأساليب: الدِّعاية، والإشاعة، والمقاطعة الاقتصادية، والمناورة السياسية، وغسل الادّمغة.


تهدف الحرب النَّفْسِيَّة من خلال ضخ أو توجيه معلومات جديدة أو مغايرة للحقيقة إلى تغيير معلومات صحيحة راسخة أو التشكيك فيها أو إضعافها أو محوها بغية جعل فراغ معرفي أو إدخال معارف جديدة أو مشوهة لفكر الإنسان بقصد التأثير في سلوكه بصورة مباشرة أو غير مباشرة,وهي بلا شك تُعَدُّ أقل الأسلحة كلفة إذا ما أحسن استخدامها، كما أنَّها تؤثر تأثيراً فعَّالاً في تقليل أمد الحرب العسكرية وهي أحد أفتك أسلحة العصر حيث تمارس على نطاق واسع بهدف النَّيل من الخصم والتقليل من شأنه.


امثلة من التاريخ


بداية تحدّث القرآن الكريم عن عمل الشيطان في الغواية والتضليل من اجل ان يحرف الأنسان عن استقامته محاولاً بشتى الطرق والوسائل اغواء الانسان ودفعه الى المعصية والوقوع في الخطئية وإنَّ ممارسات الشيطان التضليلية ضدّ البشر هي بحد ذاتها من اساليب الحرب النفسية بين الانسان وبين الشيطان ولذا كان جهاد النفس هو الجهاد الاكبر.


توصَّل علماء الاجتماع إلى كون الإنسان كائن حي يتفاعل مع بيئته، فيؤثّر ويتأثّر بها، إيجاباً أو سلباً، فمنذ القدم اعتمد الإنسان على فطنته وقدرته الذاتية لتطوير حدسه، وتمكَّن من تحليل ما يدور حوله من صراعات.


من أشهر الأمثلة التاريخية هي فتوحات جنكيز خان فالسائد أن جنكيز خان قد أستخدم أعدادا هائلة من المقاتلين واجتاح بهم أغلب مناطق العالم وكان قد سبق هذا الاجتياح استخدامه للعملاء والجواسيس في بث الدعاية وأشاعة ان المغول أعدادهم خرافية وطباعهم شرسة وقاسية وذلك بغرض إخافة أعدائهم وخفض معنوياتهم.


اما "نابليون بونابرت" فيقول ( انني أرهب صرير القلم أكثر من دوي المدافع ) وذلك في معرض تعبيره عن قوة الكلمة وخشيته منها وإيمانه القوي في ما للكلمة من مفعول.


ويقول "مناحيم بيغن" في أحد مؤلفاته ( يجب أن نعمل بسرعة فائقة قبل أن يستفيق العرب من سباتهم فيطلعوا على وسائلنا الدعائية فاذا أستفاقوا ووقعت بأيديهم تلك الوسائل وعرفوا دعامتها وأسسها فعندئذ سوف لا تفيدنا مساعدات أمريكا وتأييد بريطانيا وصداقة ألمانيا عندها سنقف أمام العرب وجهاً لوجه مجردين من أفضل أسلحتنا ) .


الاهداف والادوات :


يمكن إجمال أهداف الحرب النفسية بالتالي :


1- تحطيم قيم وأخلاقيات الشعب.
2- إرباك نظرته السياسية وقتل كافة معتقداته ومثله التي يؤمن بها .
3- إعطاؤه الدروس الجديدة ليؤمن بعد ذلك بكل مانؤمن به( أجراء عملية غسل دماغ) .
4- زيادة شقة الخلاف بين الحكومات وشعبها .
5- غرس بذور الفرقة بين أبناء الشعب .


الدعاية


أحد أسلحة الحرب النفسية الفتاكة مما حفز الدول على التفنن في كيفية إستخدامها,ويتفاوت غرض اللجوء اليها في السلم عنه في الحرب ، ففي السلم يستهدف من الدعاية الدعوة لمناصرة قضيةمعينة وتثبيط عزيمة ما من اجل عرقلة تنفيذ برامج سياسية, أما في الحرب فانها تستهدف إدامة معنويات السكان وتهيأتهم نفسياً لقبول فكرة الحرب وما يترتب عليها وما ينجم عنها من ويلات.


الاشاعة


الاشاعات ثلاثة انواع: إشاعة الخوف ،وإشاعة الأمل،وإشاعة الحقد مع التأكيد من إن الاشاعة تسري في جسد الشعب الغير مثقف كسريان النار في الهشيم.


الضغوط الاقتصادية


منها الحصار الاقتصادي والمقاطعة الاقتصادية بهدف منع وصول الاطعمة والمواد الضرورية وتجميد إمكانيات البلد الانتاجية وبما يؤدي الى الجوع والحرمان الذي من شأنه أن يخلق أزمات نفسية ونقمة متزايدة .


المناورة السياسية


ترتبط بالعوامل السابقة التي تم ذكرها كالدعاية والاشاعة،تبرز المناورة السياسية بشكل خاص وقت السلم وبمظاهر متعددة منها التهديد المستمر بالحرب .


الاعمال العسكرية الرادعة


وتأتي استكمالاً لأقسام الحرب النفسية الاخرى وتأخذ أشكالا متعددة منها شن الغارات الجوية والحركات الاستنزافية وإستخدام الاسلحة بكل انواعها .

تابع الجزء الثاني


عدل سابقا من قبل vip.hezbullah في الإثنين 21 فبراير 2011 - 2:45 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
vip.hezbullah

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
المهنة : مسؤول المهام الخاصة ؟
التسجيل : 19/02/2011
عدد المساهمات : 533
معدل النشاط : 526
التقييم : -31
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الحرب النفسية تعريفها وتاريخها واسبابها   الإثنين 21 فبراير 2011 - 2:36

2/2( الجزء الثاني)

كيف نواجه الحرب النفسية ؟
أولا :
مكافحة نشاط الجماعات المعادية في الداخل أو ما أصطلح على تسميته بالطابور الخامس التي تعمل على اثارة الفزع بين صفوف المواطنين وأثارة النعرات القومية والطائفية والعرقية بينهم والقيام بأعمال الشغب والتخريب التي تخلق الفوضى وذلك عبر:


1- تنمية الشعور بالمسؤولية لدى الناس.
2- تحقيق الوحدة الوطنية المتماسكة وقطع الطريق على محاولات زرع بذور الفتنة.
3- إطلاع الشعب بشكل صادق على ما يجري بعيداً عن أساليب الخداع والمراوغة .
4- التحذير من محاولات إشاعة عوامل الفرقة والتناحر بين أبناء الوطن الواحد والتصدي لمثل تلك المخططات التي تسهل للاعداء تحقيق مآربهم .
5- التواصل الحقيقي مع المواطنين والاستماع الى شكاواهم وآرائهم ومناقشتها معهم .


ثانياً :
إتخاذ تدابير عملية ووقائية وعلمية وتثقيفية من اجل تنوير الفرد داخل المجتمع تجعله قادراً على تمييز العدو واغراضه واهدافه وذلك لا يتحقق الاّ من خلال ايجاد مجتمع واعٍ لكل ما يدور حوله.
وسائل الحرب النفسية:


- النظام العادي:
منشورات وشعارات وكتب المختلفة...


- النظام الفني:
الإذاعة و التلفزيون والسينما والفيديو والفاكس...


- النظام الإلكتروني:
وسائل الاتصال الغير عادية، الكمبيوتر، الروبوت، الألعاب الالكتروني...
ان ما يحصل في العراق ولا زال من حرب استنزافية مدمرة مبني كله على اشاعة كاذبة حول وجود اسلحة دمار شاملة تبين عدم وجودها.


النموذج الاسرئيلي


اسرائيل تكثف من حربها النفسية على العرب وأول حرب بدأتها اسرائيل عندما قررت فى أول مؤتمر صهيونى ركزت فيه على شن حرب نفسية لا تهدأ لجمع الشتات اليهودى واقامة وطن يهودى على ارض فلسطين العربية مستغلة وعد بلفور.

فى الوقت ذاته تدير اسرائيل حربها النفسية ايضاً على يهود العالم بضرورة التوجه الى فلسطين أرض الاجداد هروبا من اضطهاد هتلر واضطهاد العالم لليهود ومقولة "عداء الممممة " من اجل تعزيز فرضية اقامة دولة اسرائيل القوية حتى لا يظل الشعور السائد لدى اليهود أنهم شعب غير مرغوب فيه وتزامناً مع هذه الدعاية كلنا يعلم الدعايات التي روجتها اسرائيل على العرب من اجل التأثير النفسى عليهم بأن اسرائيل قوية لا تقهر وان الجندى الاسرائيلى لا يقهر حتى تم اليأس العربي في تحقيق اى نصر وبذا تكون اسرائيل قد ربحت الجولة الاولى من الحرب على العرب بأقل الاضرار وكما شهدنا خلال بضعة ايام قد لا تتجاوز الاسبوع الواحد تم حسم المعركة العربية الاسرائيلية لصالح اسرائيل.

كما تسعى الدعاية الاسرائيلية إلى وصف اليهود بأنه شعب الله المختار ومقولة ان اليهود الآن يمثلون جيل جديد من اليهود هم "الصابرا" استنادا إلى الجيل الجديد الذى ولد على أرض فلسطين بأن له كل الحق فى أن يبقى على الأرض التي ولد عليهاكما وتحاول اقناع العالم بأن اسرائيل دولة ذات نظام ديمقراطى يجب أن يحتذى به.

وإذا كانت اسرائيل تشن حربها النفسية لاقناع العالم بأن اسرائيل دولة متقدمة فانها تصف العرب بأنهم شعوب متخلفة وان الاسلام هو الخطر القادم .

تعتمد الحرب النفسية الاسرائيلية على زعمها بضرورة انشاء اسرائيل الكبرى مع حث الفلسطينيين على الهجرة خارج أرض فلسطين وتحاول اسرائيل أن تشق الصف العربى وتصور ان تنامى القوة العربية يمثل تهديدا لامن اسرائيل وامن العالم ولهذا فهى تسعى الى تفرقة الصف العربى وبث روح اليأس والشك والاستسلام كما انها تمارس حربها النفسية لاقناع الفلسطينيين بعدم استخدام العنف الذى يمثل عقيدة.

ولا زالت اسرائيل تذكر العرب بأنها تمتلك أسلحة الدمار الشامل ومنها النووى لاشاعة روح اليأس والخوف فى نفوسهم من قوة اسرائيل العسكرية , وان الجيوش العربية ستظل متخلفة عن الجيش الاسرائيلى لأن لديه قاعدة صناعات حربية متقدمة وتكنولوجيا عالية تعتبر الافضل في المنطقة بل ربما تركز على انها من الاوائل في العالم دائما في مقابل التركيز على التخلف العربي وتصوير العرب على انهم شعب يصب اهتمامه فقط على الانغماس في ملذاته وشهواته في حين تركز على الحرية المباحة الغير ملزمة في المجتمع الأسرائيلي.

*تم جمع واعداد هذه المادة من مصادر ومواقع الكترونية مختلفة وتم تنقيحها واختصارها قدر الامكان لتعم الفائدة المرجوة.. انتهى


عدل سابقا من قبل vip.hezbullah في الإثنين 21 فبراير 2011 - 2:45 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
vip.hezbullah

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
المهنة : مسؤول المهام الخاصة ؟
التسجيل : 19/02/2011
عدد المساهمات : 533
معدل النشاط : 526
التقييم : -31
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الحرب النفسية تعريفها وتاريخها واسبابها   الإثنين 21 فبراير 2011 - 2:41

منقول من موقع

http://www.qawem.org/

منتدى دعم المقاومة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fire storm

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : مخرج
المزاج : متعصب عنيد قوى
التسجيل : 24/11/2010
عدد المساهمات : 2488
معدل النشاط : 2423
التقييم : 75
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الحرب النفسية تعريفها وتاريخها واسبابها   الجمعة 25 فبراير 2011 - 22:56

الحرب النفسية من اقوى واهم الحروب ومن اكثرها تأثيرا على العدو

شكرا لك تحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الحرب النفسية تعريفها وتاريخها واسبابها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين