أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.
التسجيل
القوانين
قائمة الأعضاء
أفضل 20 عضو
الدخول

- موسوعة سلاح المدفعيه -

حفظ البيانات؟
الرئيسية
لوحة التحكم
الرسائل الخاصة
القوانين
الدردشة
البحث فى المنتدى



 
الرئيسيةالتسجيلدخول
 
- موسوعة سلاح المدفعيه - 5 5 8
شاطر | .
 

 - موسوعة سلاح المدفعيه -

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
Admiral.Bashir

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
العمر: 23
المهنة: STUDENT
المزاج: HIGH TILL I DIE
التسجيل: 22/01/2011
عدد المساهمات: 1889
معدل النشاط: 1565
التقييم: 38
الدبـــابة:
الطـــائرة:
المروحية:



مُساهمةموضوع: - موسوعة سلاح المدفعيه -   الأحد 20 فبراير 2011 - 15:16




___________________________________






________________________


- موسوعة سلاح المدفعيه -


________________________
__






محتويات الموضوع

- الفهرس :- لموسوعة سلاح المدفعيه

________________________




- تاريخ المدفعيه


- بطاقات تعريف لسلاح المدفعيه



- بطاقة - المدفع عيار 100 مم، M 53 -



- بطاقة :- مدفع الميدان الخفيف عيار 105 مم، L 118



- بطاقة :- المدفع عيار 122 مم، D-74



- بطاقة :- الهاوتزر عيار 122 مم، D- 30



- بطاقة :- المدفع عيار 130 مم، M – 46



- بطاقة :- المدفع الهاوتزر عيار 152 مم، ML - 20



- بطاقة :- المدفع الذاتي الحركة عيار 155 مم، MK F3



- بطاقة :- الهاوتزر المقطور عيار 155 مم FH - 70



- بطاقة :- المدفع المقطور عيار 155 مم، TR



- بطاقة :- الهاوتزر عيار 155 مم، M 198



- بطافة :- الهاوتزر الذاتي الحركة عيار 155 مم، M 109



- بطاقة :- المدفع الهاوتزر الذاتي الحركة عيار 155 مم، AU-F1 GCT



- بطاقة :- المدفع عيار 180 مم، S – 23



- بطاقة :- الهاوتزر عيار 155 مم XM777



- بطاقة :- مدفع الميدان عيار 155 مم M-389



- بطاقة :- الهاوتزر عيار 155مم FH2000



- بطاقة :- الهاوتزر ذاتي الحركة عيار 155مم M 109 A6 Paladin



- بطاقة :- الهاوتزر ذاتي الحركة عيار 155مم AS 90



- بطاقة :- الهاوتزر ذاتي الحركة عيار 152 مم 2S19 MSTA-S



- بطاقة :- نظام المدفعية ذاتي الحركة عيار 155مم CAESAR



- بطاقة:- الهاوتزر ذاتي الحركة عيار 155مم PZH 2000



- بطاقة :- المدفع G6-52 من Denel جنوب افريقيا :



- مقطع لأفضل 10 مدفعيه -



- سلاح المدفعيه العثمانيه



- بطاقة :- المدفع العملاق الذي فتح حصون القسطنطينية عهد العثماني



- بطاقة :- مدفعية من نوع 7.5cm Gebirgskanone L/16.7 Schneider M.P.d عهد العثماني



- بطاقة :- مدفعية من نوع 15cm Haubitze L/14 Krupp 1905 عهد العثماني



- بطاقة:- مدفعية من نوع : 10.5cm Belagerungskanone L/30 عهد العثماني



- بطاقة:- المدفع النمساوي 15cm Feldhaubitze M. 14 Skoda عهد العثماني



- بطاقة :- 150 ملم المدفع النمساوي من نوع سكودا عيار 120 ملم عهد العثماني



- مقاطع من الخلافة العثمانيه في الحرب العالميه الأولي



- مقطع لفلم وثائقي لقوه المدفعيه في الحروب الحديثه



- ســــــــــــــلاح المدفـــــــعية وحرب المـــــــــــدن الحرب الشيشانيه



- مقاطع لحرب الشيشان ودور المدفعيه في الحرب



- مقاطع لسلاح المدافعيه -



- قيادة وتوجيه الذخائر الموجهة ليزرياً و طرق مواجهتها :-



- بطاقات لسلاح المدفعيه




- بطاقة :- المدفع السويدي (BAE)



- بطاقة :- المدفع 2S1 Gvozdika



- بطاقة :- المدفع 2S4 Tyulpan



- بطاقة :- المدفع2S5 Giatsint-S



- بطاقة :- المدفع 2S9 Nona



- بطاقة :- المدفع219 MSTA

__________________________


أولا- تاريخ المدفعيه -

__________________________
__




________________________________
__








يرجع مفهوم المدفعية بشكلة الأساسي الي العصور الوسطي. وتأتي من كلمة attillement و هي كلمة من الفرنسية العتيقة و تعني التجهيزات أو المعدات. بحلول

القرن الثالث عشر كان لفظ artillier يطلق علي صانعي الآلات الحربية بشكل عام و لمدة 250 عام أطلق لفظ مدفعية artillery علي آلات جميع المعدات الحربية.

المعدات القديمة مثل المقلاع وبعض المعدات الحربية الاخري تعتبر من المدفعية و لكن المرة الأولي التي تم فيها تسجيل استعمال المدفعية التي تعمل بالبارود كانت في 28

يناير1132 عندما استعمل الجنرال هان شيزونج من عائلة سونج الحاكمة في الصين استعمل ما يعرف بالهوشونج وهو مدفع بدائي في اختراق دفاعات مدينة بأقليم

فيوجان شرقي الصين. انتقل استعمال أنواع متنوعة من الصين الي الشرق الأوسط حيث سماها العرب المدفع ثم وصلت الي أوروبا أخيراً في حدود ضيقة جدا في القرن

13.

كانت الأسلحة النارية ذات قلب أملس وتُصب من الحديد أو البرونز في قوالب. وتنوعت القذائف من كرات من الرصاص أو الحديد أو الصخر أو أسهم ضخمة أو أحيانا

قطعاً من حطام أرض المعركة عند الحاجة. تم تطوير الأسلحة النارية قليلا خلال حرب المائة عام و انتشر استعمالها و ظهرت عدة محاولات لعمل مدفع ذو تحميل خلفي

لكن بسبب محدودية الامكانات الهندسية كانت هذة المدافع أكثر خطورة حتي من المدافع ذات التحميل الامامي .


ظهرت بعد ذلك مدافع ضخمة للغاية لدرجة انة كان من الستحيل صبها في قوالب، فكانت تصنع من قطاعات معدنية مربوطة الي بعضها البعض. وكانت لهذة المدافع

مساوئ عديدة منها:

- صعوبة تحريكها ميدانيا .

- لا يمكن نقلها الا مفككة .

- كان لكل مدفع تصميمة الخاص .

- انعدام الدقة في اصابة الاهداف .

ولم تكن هذة المدافع مفيدة حقا الا في حصار المدن و من أهم الامثلة علي ذلك حصار الاتراك القسطنطينية سنة 1453 حيث استعمل خلالة مدفع يزن 19 طن و يحتاج

الي 200 رجل و 60 ثور لنقلة و تركيبة و كان يمكن اطلاقة 7 مرات في اليوم الواحد.


في القرن 15 و نتيجة للتطور في صناعتي البارود و الحديد اصبح من الممكن صناعة مدافع اقل حجما و ظهر أول مدفع متنقل علي عجلات يمكن استعمالة في ارض

المعركة . كان هذا المدفع يجر علي عجلتان كبار الحجم بواسطة حيوانات و لة ذيل يرتكز علي الارص لمنع الارتجاع . لم يستطيع هذا النوع من المدافع مجاراة السرعة

المتزايدة للأحداث في أرض المعركة بحلول القرن 16 و ازدياد الأعتمند علي البندقية و بذلك أختفت المدافع تقريبا من المعارك .

تم إبتكار فكرة الكبسولة في العشرينيات من القرن 17 و كانت عبارة عن كيس نت القماش يجمع المقزوف و البارود معا و قد انتشرت الفكرة بسرعة في جميع انحاء

العالم . ادت فكرة الكبسولة الي جعل التحميل اسرع و في نفس الوقت أكثر امانا . المشكلة الوحيدة التي واجهت الفكرة هي بقاء اجزاء من قماش الكيس المتهتكة داخل

المدفع و تم التغلب علي هذه المشكلة بأبتكار اداة جديدة علي شكل حلزون لة مقبض لتنظيف ماسورة المدفع .

أعاد الجنرال جوستافوس ادولفوس استعمال المدافع في ميدان القتال حيث دفع صناعة الي ابتكار مدافع اقل حجما و اخف وزنا ، و لكن حتي ذلك الحين كانت نتيجة التحام

المشاة هي التي تحدد نتيجة المعركة .

__________________________________________




__________________________________________


شهد القرن 17 أيضا العديد من الابتكارات و منهاالطلقات و المقذوفات المتفجرة و أنواع عديدة من المدافع المتخصصة مثل مدافع السفن و مدافع الهويزر و الهاون .

يعتبر كتاب "فن المدفعية العظيم (الجزء الاول)" و يعرف ايضا ب"فن المدفعية الكامل" "Artis Magnae Artilleriae pars prima" لكاتبة كازميرز

سيميونويز و الذي تمت كتابتة في القرن 17 يعد أهم الكتب عن المدفعية في العصر الحديث علي الاطلاق و قد أستعمل في أوروبا لمدة قرنين من الزمان كمدخل اساسي

لمعرفة المدافع .

توالي انتاج مدافع اصغر حجما و أخف وزنا واكن لم يتغير تصميم و طريقة عمل المدافع بشكل كبير حتي منتصف القرن 19 .

بدأت التجارب علي الششخنة لماسورة الأسلحة الخفيفة في القرن 15 و لكن الماكينات التي يمكن بواسطتها انجاز عملية الششخنة بدقة لم تتواجد الا في القرن 19 و لم

تستعمل بشكل موسع الا في المراحل المتأخرة من الحرب الأهلية الأمريكية حين ظهرت مدافع رودمون بعياراتها المختلفه.

كان مهندس المدفعية الفرنسي جان بابتيست دي جريبوفال هو أول من وضع تصميم موحد للمدفع حيث طور مدفع هويزر عيار 6 بوصه و تم تعميم التصميم الموحد

للمدفع و المقزوفات . أدي ذلك الي تسهيل و تسريع انتاج الدافع و إصلاحها . تم أيضا في تلك الفترة اختراع المشعل ذو الحجر و قد كانت المدافع تطلق قبل ذلك بأشعال

كمية قليله من البارود بواسطة عود ثقاب أو فتيل ثم تصل النار الي القذيفة داخل المدفع عن طريق ثقب صغير و كان ذلك يسبب خطورة لان مياة الامطار كانت تتسبب

في اطفاء الشعلة و استعمال بارود أكثر من اللازم كان يمكن أن يؤدي الي اشتعال كبير . بعكس طرق الاشعال الاخري فان المشعل ذو الحجر كان يصدر الشعلة عن

طريق احتكاك حجر صوان صغير بسطح معدني قريب من المقزوف و لم يتطلب الامر لاطلاق المدفع الا سحب المطرقة ثم الضغط علي زر الاطلاق الذي يمكن ايصالة

بحبل حيث يتم الإطلاق من مسافة امنة . كان لهذة الأبتكارات دور حاسم في فتوحات نابليون سنة 1789.


__________________________________________




__________________________________________


- مدفعية ألمانية عام 1900



أبتداء من الستينيات من القرن 18 طرأ علي تصميم المدافع سلسلة من التطويرات ثم أزدادت سرعة هذة التطويرات في العقد السابع و ما بعدة . ظهر أول مدفع ذو تحميل

خلفي في الثمانينيات و كام ذلك يعني ان طاقم المدفع كان يعمل طوال الوقت خلف حاجز امن . أول مدفع توجد به كل مواصفات المدفعية الحديثه كان المدفع الفرنسي 75

و كان أهم مميزاتة:


- إطلاق دانات ذات مظروف .

- تحميل خلفي فعال .

- توجية بصري حديث .

- مفجر داخلي .

- نظام مضاد للارتجاع باستعمال الهواء المضغوط .

تم أخيرا في القرن 19 الفصل بين قطع المدفعية الصغيره خفيفة الوزن و التي يتم استعمالها بمصاحبة المشاة والقطع الضخمة التي يمكنها أطلاق نيران غير مباشرة و

التي ادي تطويرها الي الوصول الي المدفعية الحالية.


__________________________________________



__________________________________________


- المدفعية الحديثة



تصدي المدفعية الأردنية للدبابات الإسرائيلية في معركة الكرامة في 21 مارس عام 1968


- يمكن تمييز المدفعية الحديثة بسهولة من الأتي:

- ذات عيار كبير .

- تطلق دانات متفجرة أو صواريخ .

- تحتاج الي وسائل خاصة للنقل و الإطلاق .

- توفيرها لما يعرف بالنيران غير المباشرة .

الرماية غير المباشرة تعني أن يطلق المدفع النار دون رؤية الهدف و قد ظهرت لأول مرة في بداية القرن 20 وتم تطويرها خلال الحرب العالمية الأولي عن طريق

تطوير نظام تحديد الأهداف مسبقا عبر دوريات الاستطلاع والتجسس وجمع المعلومات التي تُغذى إلى حظائر رماية المدفعية. ويستند هذا الأسلوب من الرماية على

معلومات أثناء سير المعركة عن مدى الخطأ في الرماية الأولي ليتم تصحيح التسديد في زوايا محددة مع الأخذ في الحسبان سرعة القذيفة ودرجة الحرارة وسرعة الرياح

والضغط الجوي للتأكد من إصابة الهدف.

- تدخل القطع التالية ضمن تعريف المدفعية الحديثة:

- المدافع بأنواعها مثل الهاوتزر و الهاون .

- المدافع الميدانية.

- المدافع الصاروخية (راجمات الصواريخ).

وتوجد بعض قطع السلاح من الهاون وخلافه تشبه المدافع ولكنها صغيرة الحجم والعيار وتعتبر ضمن الاسلحة الصغيرة.

- المدفعية الميدانية

تعتمد المدفعية الميدانية بشكل عام علي النيران غير المباشرة ولهذا توجب ان تكون جزء من نظام كامل. العوامل الأساسية في نظام المدفعية:

- الإتصالات:

هي حجر الزاوية بالنسبة لنظام المدفعية. ينبغي أن تتوفر باستمرار و ان تكون علي مستوي مناسب من الكفاءة . تم خلال القرن 20 استعمال انواع متعددة من وسائل

الأتصالات منها :

- أشارات موريس

- الأشارات الضوثية

- الأتصالات التليفونية

- اشارات الفاكس

- أستعملت كافة الوسائط تقريبا لنقل اشارات الراديو ومنها :

- الموجات عالية التردد (HF)

- الموجات عالية التردد جدا (VHF)

- الاقمار الصناعية و وحدات تقوية الارسال

- سنترالات اتصالات الراديو الحديثة

يتم تشفير الأتصالات للعديد من جيوش العالم اليوم رقميا لا سيما جيوش الدول المتقدمة. كان لأبتكار اجهزة اتصالات الراديو المحمولة بعد الحرب العالمية الاولي أثر كبير

علي المدفعية الميدانية لأنها سهلت نقل المعلومات من وحدات المشاة و المدرعات بدقة . قامت بعض الجيوش خلال الحرب العالمية الثانية بتزويد المدافع ذاتية الحركة

(المثبتة أعلي مركبة) بوحدات اتصال لاسلكي. خلال النصف الاول من القرن 20 تم احيانا توزيع خرائط و معلومات عن الاهداف مطبوعة.



للإتصالات اهمية خاصة بالنسبة للمدفعية حيث ترمز جميع الرسائل بشكل موحد ثم يتم ادخالها الي الحواسيب و تحليلها و حين تصل شبكات الاتصالات الي درجة عالية

من التغطية يمكن لاي جندي متصل بهذة الشبكة في ساحة المعركة ان يرسل تقاريرعن الاهداف الحيوية و أن يطلب توجية ضربات مدفعية لهذة الاهداف .


- القيادة


هي الجهة التي لها حق توجية المجهود و ذلك بتعيين تشكيلات أو وحدات و يوجد نوعان من التوجية التوجية الخاص و يكون لتعزيز وحدات معينة أثناء إشتباكها في

العمليات أو التوجية العام و يكون لتعزيز الوحدات المقاتلة و توجية ضربات ألي العمق. في بعض الأحيان توضع قطع المدفعية التي تقوم بالتعزيز الخاص تحت القيادة

المباشرة لقائد الوحدة التي تساندها. توزع قطع المدفعية التي توجة توجيها عاما الي وحدات و تشكيلات أكبر عددا و تكون تحت القيادة المباشرة لقيادات رفيعة بالجيش. و

يتم نقلها الي حيث تكون الحاجة في ساحة المعركة و يكون علي قائد المدفعية تحديد الأولويات و بالتالي وضع قيود علي إستعمال المدفعية في غير محلها.



- تحديد الأهداف


له صور كثيره و لكنه بصفة عامة إما عن طريق مراقبة الهدف مباشرة أو أحيانا يكون بناء علي تحليلات لمعلومات من مصادر متعدده. فرق مراقبة الأهداف هي أكثر

طرق الحصول علي الأهداف شيوعا إلا أن فرق المراقبة من الجو أستعملت منذ بداية إستعمال أنظمة الضرب غير المباشر ثم أضيفت إليها بعد ذلك تقنية تصوير الأهداف

جويا. يمكن لأي شخص يستطيع إدخال المعلومات الي نظام المدفعية أن يعمل كمصدر لتحديد الأهداف و مثال ذلك الجنود في المواقع المتقدمة علي خط النار, حيث يمكنهم

مشاهدة الأهداف عينا. يوجد تفاوت كبير في أنواع الأجهزه التي تستعمل في الحصول علي الأهداف و هي:

أول ما أستعمل من أدوات في هذا المجال كان البوصلة العادية و المنظار المقرب.

أجهزة الرادار و أدخلت بحلول الحرب العالمية الثانيه

مركبات المراقبة المتخصصة و التي ظهرت منذ الحرب العالمة الثانية و أدخلت عليها تطويرات عديدة بعد ذلك

الطائرات غير المسلحة و تعتبر أخر إضافة الي هذا المجال و تم إستعمالها أول مره في بداية الستينيات من القرن العشرين

أجهزة تحديد المسافات بواسطة الليزر و أجهزة الرؤيه الليليه و التي تم أبتكرت في منتصف السبعينيات من القرن العشرين

أجهزة تحديد المواقع العالمية (GPS) و التي وفرت حلول أقل حجما مؤخرا

وحدات متخصصة متحركه مدعمة برادارات مراقبة أرضية و مجسات أرضية علي الخطوط الأمامية

تحليل التقارير الإستخباراتيه المتعددة

تتطلب القذائف الموجهه بالليزر أن يكون جهاز التوجيه مسلطا علي الهدف عادة مع فرق التوجيه علي الأرض

السيطرة


هي الجانب التقني من قيادة المدفعية و تظهر أهميتة حينما يكون الهدف في مرمي العديد من قطع المدفعية و تعني السيطره بتحديد نوعية و كثافة النيران لتكون متناسبة مع

طبيعة الهدف و الظروف المحيطة و الغرض من ضربه, و ذلك للحصول علي النتائج المطلوبه إستراتيجيا. المشكلة الكونية للمدفعية هي أنه في أثناء العمليات تكون

الأهداف الهامة غالبا غير ملحة بينما تكون الأهداف الملحة غالبا غير هامه. بالطبع أهمية الهدف أمر نسبي فالذي يهم قائد كتيبه مشاة مثلا لا يمثل أي أهمية لقائد لواء

مدرع.

بشكل عام يوجد نوعان من التعامل مع الأهداف هما

ضرب الأهداف التي تمثل فرصا تظهر أثناء العمليات




_____________________________________________________


- وهذا رابط عباره عن مجلد من الصور للمدفعيه التي أستخدمت في الحرب العالميه الثانيه -

_____________________________________________________



- http://www.peachmountain.com/5star/US_Army_Ordnance_Museum_Late_Artillery.aspx -





________________

- مقطع لتاريخ المدفعيه -

________________







عدل سابقا من قبل Admiral.Bashir في الثلاثاء 22 فبراير 2011 - 8:33 عدل 22 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admiral.Bashir

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
العمر: 23
المهنة: STUDENT
المزاج: HIGH TILL I DIE
التسجيل: 22/01/2011
عدد المساهمات: 1889
معدل النشاط: 1565
التقييم: 38
الدبـــابة:
الطـــائرة:
المروحية:



مُساهمةموضوع: رد: - موسوعة سلاح المدفعيه -   الأحد 20 فبراير 2011 - 15:17












_________________________

- بطاقات التعريف للمدافع -
_________________________












_______________________________________________________________________________________


- بطاقة - المدفع عيار 100 مم، M 53 -





_______________________________________________________________________________________




ويعكس هذا المدفع، براعة التشيك في تقليد السلاح السوفيتي، حيث يعتبر المدفع عيار 100 مم، M 53 نسخة طبق الأصل، من المدفع السوفيتي عيار 100 مم، M

44

وكذلك M 55، من نفس العيار كمـا أنه يستخدم نفس القذائف التي تستعملها هذه المدافع.

ويعتبر من الأسلحة التقليدية ذات السبطانة المحلزنة. ويفوق في المدى المدفع السوفيتي M 53 بحوالي 5000 م، بسبب زاوية ارتفاعه التي تصل إلى 42 درجة.

وتستطيع القذيفة الخارقة للدروع الشديدة الانفجار اختراق 110 مم من الدروع إذا استخدمت من مسافة 1000 م، بينما تستطيع القذيفة الشديدة الانفجار المضادة للدبابات

اختراق 380 مم، من الدروع إذا استخدمت من أي مدى.

المدفع له مخفف صدمة بفتحتين، وله كتلة مغلاق نصف ذاتية الإغلاق، تنزلق أفقياً. والحاضن من النوع المشقوق ذي العجلتين، وله درع لحماية الأفراد، ويحمل المدفع

على مهد على شكل حوض، يوجد بداخله جهاز الرجوع والإعادة الهيدروليكي ـ الهوائي، وتُحْمَلّ قوائم الحاضن على غارزين ثابتين، وللقائم الأيسر عجلة صغيرة قابلة

للطي لأغراض التحكم اليدوي.

1. بلد المنشأ: الاتحاد السوفيتي (سابقاً) , وصنعه التشيك.

2. الاستخدام: يستخدم كمدفع ميدان، وكذلك مدفع مضاد للدبابات.

3. الدول المستخدِمة: الاتحاد السوفيتي (سابقاً), التشيك, مصر, العراق وكثير من الدول الأخرى.


__________________

- المواصفات العامة والفنية:

__________________



• التسليح:

- المدفع:

- العيار 100 مم

- الطاقم 6 أفراد

- أقصى مدى 21000 م

- طول السبطانة 6.735 م

- أقصى زاوية ارتفاع + 42 درجة

- أقصى زاوية انخفاض - 6 درجة

- أقصى زاوية دوران للمدفع، في الاتجاه الأفقي 30 درجة

- أقصى معدل لرماية المدفع 8-10 قذائف، في الدقيقة

- الوزن في وضع التحرك 4210 كجم

- الوزن في وضع الرماية 4280 كجم

- طول المدفع في وضع التحرك 9.1 م

- عرض المدفع في وضع التحرك 2.36 م

- الارتفاع أثناء التحرك 2.606 م

- العرض، عند محور العَجَل 1.98 م

- مسافة الارتداد للمدفع، عند زاوية صفر درجة 1.135 م










___________________________________



- بطاقة :- مدفع الميدان الخفيف عيار 105 مم، L 118






__________________________________




شُرع في هندسة المدفع الذاتي الحركة، عام 1966، عندما اعتمد الجيش البريطاني المدافع عيار 105 مم، وبعد دخوله الخدمة في الجيش البريطاني، بدأ العمل في هندسة

مدفع مقطور مناسب ليحل محل الهاوتزر الإيطالي المحمل من عيار 105 مم، M 56، بحيث يكون أطول مدى وأكثر متانة واستقراراً، ويكون خفيفاً بقدر يسمح بنقله

بواسطة الطائرات العمودية المعاصرة.

ويوجد نوعان من هذا العيار، المدفع L 118 ، ويختلف المدفع L 119 عن الأول في أن سبطانته صنعت لتناسب قذائف الهاوتزر الأمريكي عيار 105 مم. وهذا هو

سبب تطوير المدفع L 119 ، إضافة إلى أن سبطانته لم تستخدم فعلياً، وآلية الإشعال غير مناسبة لمدفع ميدان، ولكنها استخدمت لأن المدفع صُمم أساساً لأنواع القذائف

التي طورت للمدفع الذاتي الحركة عيار 105 مم، الذي يستخدم آلية إشعال كهربائية. ويصل طول سبطانته إلى 26 عياراً، وهي مزودة بمخفف صدمة بفتحة واحدة.

يستخدم آلية المغلاق ذاتها، وكذا آلية إشعال بالقدح؛ لاستخدامه بواسطة القوات التي ترسل، إلى أماكن تتوفر فيها قذائف الهاوتزر الأمريكي عيار 105 مم.

والحاضن من النوع ذي العَجلتَين له شكل صندوقي، وقوائم الحاضن الخلفية أنبوبية الشكل، وهي مقوسة نحو الخارج لإعطاء مجال للمغلاق ليتحرك في الاتجاه، وتستند

العجلات على مصطبة رمي دائرية، ويمكن إدارة المدفع دورة كاملة حولها في الاتجاه بسرعة.

والمدافع L 119 التي تم تجميعها، كانت لأغراض الاختبار، فقط.

أما بالنسبة لسبطانة المدفع L 118 فهي من كتلة واحدة، ولها مخفف صدمة بفتحتين، وكتلة المغلاق نصف ذاتية الحركة، ولها آلية إشعال كهربائية. ومنصة المدفع

الموجودة هي ذاتها التي كانت تستخدم مع المدفع عيار 25 رطل السابق.

ويُحمل المدفع في مهد، يحتوي على جهاز الرجوع والإعادة الهيدروليكي ـ الهوائي، المتغير الطول، ويوجد جهاز اتزان بمحازاه مؤخرة السبطانة، ويقومان بالضغط على

المهد لموازنة وزن السبطانة، ومعظم الحاضن، مصنوع من السبائك الخفيفة.

1. بلد المنشأ: المملكة المتحدة.

2. الاستخدام: مدفع ميدان خفيف مقطور.

3. الدول المستخدِمة: دخل الخدمة في الجيش البريطاني عام 1974، وأدخل في جيوش كل من البلدان الآتية: الإمارات العربية المتحدة، استراليا، البحرين، بوتسوانا،

أيرلندا، كينيا، مالي، المغرب، نيوزلندا، عُمان، الولايات المتحدة الأمريكية.


_______________


- المواصفات العامة والفنية

_______________


• التسليح:

- المدفع:

- العيار 105 مم

- الطاقم 6 أفراد

- أقصى مدى 17200 م

- طول السبطانة 3.169 م

- أقصى زواية ارتفاع للمدفع + 70 درجة

- أقصى زاوية انخفاض للمدفع - 5.5 درجات

- أقصى زاوية دوران للمدفع، في الاتجاه الأفقي 11 درجة

- أقصى زاوية دوران للمدفع في الاتجاه الأفقي، باستخدام المصطبة الدائرية 360 درجة

- أقصى معدل لرماية المدفع 8 قذائف، في الدقيقة

- الوزن في وضع التحرك 1860 كجم

- الوزن في وضع الرماية 1860 كجم

- وزن الكتلة المتحركة، فوق الغنداق 1066 كجم

- وزن العربة والمعدات المساعدة 794 كجم

- الحمولة على حلقة الشبك 168 كجم

- الطول، والمدفع إلى الأمام 6.629 م

- طول المدفع، في وضع التحرك 4.876 م

- طول المدفع، والغنداق مقفول والسبطانة إلى الأمام في وضع صفر درجة 7.01 م

- العرض، في وضع التحرك 1.778 م

- العرض، أثناء الرماية 1.778 م

- الارتفاع، والمدفع إلى الأمام 2.63 م

- الارتفاع، والمدفع إلى الخلف 1.371 م

- العرض، عند محور العَجَل 1.4 م

- مقاس الإطارات 9.00 × 16

- مسافة الارتداد للمدفع، عند زاوية صفر درجة 1.07 م

- مسافة الارتداد للمدفع، عند زاوية 70 درجة 0.33 م

• أجهزة التسديد:

يجرى التسديد بواسطة جهاز شامل الرؤية، يسمى الدايلسايت، وهو من النوع المنفصل، وكذا جهاز لقياس زوايا الارتفاع، والجهازان مثبتان على الجانب الأيسر على

المدفع.

• الذخيرة:

- القذائف: يمكن للمدفع أن يطلق عدة أنواع من القذائف هي:

- البيان وزن القذيفة

- كجم سرعتها الابتدائية

- م/ث المدى المؤثر

- الشديدة الانفجار 16.05 617 17000

- الشديدة الانفجار ذات الرأس الهش 10.49 غير معلوم 5000

- قذيفة دخان 15.89 617 17000

- قذيفة مضيئة 14.60 - 17000

والقذائف من النوع المفكك، للذخيرة الإنجليزي، ومن النوع المتصل للذخيرة الأمريكي. وتستخدم غلاف خرطوشة من النحاس، وعبوة الدفع مقسمة إلى سبعة أقسام، تعطي

سرعات تراوح بين 204م/ث و 617 م/ث، وتحتوي الخرطوشة على خمسة أقسام، وهناك قسم هامشي للرماية على المدى القصير، ونادراً ما يستخدم، وهناك أيضاً

عبوات ذات أداء متفوق تختلف تماماً عن العبوة العادية، وهي ليست مقسمة، وتستخدم للحصول على أقصى مدى.











______________________________________________________________________________________

- بطاقة :- المدفع عيار 122 مم، D-74




_______________________________________________________________________________________



طُور مدفع الفيلق عيار 122 مم، A-19، في أوائل الخمسينيات، كما تم تطوير المدفع عيار 130 مم، وبعد إجراء الاختبارات المقارنة، وقع الاختيار على العيار 130

مم بوصفه مدفعاً أكثر فعالية، ومع ذلك، فتم تصنيع أعداد من المدفع عيار 122 مم، D-74، ودخل الخدمة في الجيش السوفيتي، ولكن معظمها سحب فيما بعد وبيع إلى

الخارج، أو وزع على بلدان أخرى في حلف وارسو في ذلك الوقت.

وللمدفع سبطانة طويلة محلزنة، ومزودة بمخفف صدمة متعدد الفتحات، وكتلة المغلاق نصف ذاتية، وله درع للوقاية، وقاعدة للرمي في جزئه الأمامي بين العجلات، وعند

أعداد المدفع للرماية، يفتح القائمان وتخفض قاعدة الرمي، وبذلك ترتفع العجلات عن الأرض.

ويوجد غارز على كل قائم كما توجد عجلة صغيرة قابلة للطي لتسهيل الحركة للقوائم.

وينزلق المدفع في مهد على شكل حلقة، ويوجد جهاز الرجوع والإعادة الهيدروليكي ـ الهوائي فوق السبطانة ضمن تدريع من الصلب، وتتصل كتلة جهاز الرجوع والإعادة

بحلقة الترباس، ويشتمل الدرع على جزء سطحي منزلق، موجود فوق جهاز الارتداد، وهو يتحرك إلى أعلى وإلى أسفل تبعاً لزاوية ارتفاع المدفع.
1
. بلد المنشأ: الاتحاد السوفيتي (سابقاً).

2. الاستخدام: مدفع ميدان مقطور.

3. الدول المستخدِمة: الاتحاد السوفيتي.


______________


- المواصفات العامة والفنية

_______________



• التسليح:

- المدفع:

- العيار 121.92 مم

- الطاقم 10 أفراد

- أقصى مدى 24000 م

- طول السبطانة 6.450 م

- المدى المؤثر للرمي المباشر 1070 م

- أقصى معدل لرماية المدفع 6-7 قذائف في الدقيقة

- أقصى معدل رماية في الساعة الأولى حوالي 75 قذيفة

- أقصى زواية ارتفاع للمدفع + 45 درجة

- أقصى زاوية انخفاض للمدفع - 5 درجات

- قوس الاتجاه للمدفع 58 درجة

- وزن المدفع، في وضع التحرك 5550 كجم

- وزن المدفع، في وضع الرماية 5500 كجم

- طول المدفع، في وضع التحرك 9.875 م

- عرض المدفع، في وضع التحرك 2.350 م

- عرض المدفع، عند محور العَجَل 2.030 م

- ارتفاع المدفع، في وضع التحرك 2.745 م

- ارتفاع بطن المدفع، عن الأرض 0.4 م

- مقاس الإطارات 1200×16

• أجهزة التسديد:

- مجهز باسطوانة مسافات لربط زوايا الارتفاع حيث يتطابق مؤشر اسطوانة المسافات مع مؤشر السبطانة، وبذلك تكون السبطانة على زاوية الارتفاع المحددة.

- مزود بجهاز دايلسايت لربط زوايا الانحراف للمدفع.

- مزود بجهاز لضبط بيانات الرمي المباشر للمدفع.

- وتتواجد أجهزة التسديد على الجانب الأيسر للمدفع.

• الذخيرة:

- من النوع المنفصل أي الدانة تنفصل عن الخرطوشة.

- البيان شديدة الانفجار شديدة الانفجار خارق للدروع

- نوع الذخيرة شديدة الانفجار متشظية خارق للدروع بالغطاء العلامة المميزة للقذيفة OF - 472 BR – 472 موديل الطابة V - 429 DBR

- وزن الدانة 27.3 كجم 25 كجم

- وزن المادة المتفجرة 2.95 كجم 0.91 كجم

- نوع المادة المتفجرة TNT RDX – alum

- السرعة الابتدائية 885 م/ث 885 م/ث

- قدرة الاختراق في الدروع غير معلوم 185 مم على مسافة 1000م












_______________________________________________________________________________________

- بطاقة :- الهاوتزر عيار 122 مم، D- 30




______________________________________________________________________________________



صنع ليحل محل الهاوتزر القديم M-30، ليصبح المدفع القياسي على مستوى الفرقة، ومازال إنتاجه مستمراً، حيث تستخدمه قوات الدول التي تتعامل مع الاتحاد السوفيتي

"سابقاً"، وأيضاً في مصر وسورية، والعراق، ويوغوسلافيا "سابقاً"، ودول في أفريقيا والشرق الأقصى.

والهاوتزر 122 مم سلاح متميز في إمكانياته، ويعتبر من أفضل أسلحة مدفعية الميدان في العالم، ويتميز بخفة الحركة والقدرة على الضرب، في جميع الاتجاهات. وهو

ذو دقة عالية في إصابة الأهداف، ويمكنه إحداث الثغرات في حقول الألغام، وإنتاج ستائر الدخان، وإضاءة أرض المعركة ليلاً.

يرتكز الهاوتزر في وضع الضرب على ثلاثة قوائم ويُرفع العَجَل إلى أعلى ليسمح بحركة دائرية للمدفع في جميع الاتجاهات.

ويستغرق إعداد الهاوتزر للضرب من وضع التحرك أو للتحرك من وضع الضرب في 90 ثانية.

والهاوتزر مزود بمخفف للصدمة على فوهة السبطانة من النوع الفعال، الذي يمتص حوالي 50 % من طاقة الارتداد أثناء الضرب، مما يقلل من رد الفعل على كراسي

المحاور وأجهزة إيقاف الارتداد، ويحد من زاوية قفز السبطانة.

ويرتد المدفع في مهد على شكل حوض، ويوجد جهاز الرجوع والإعادة الهيدروليكي ـ الهوائي ضمن غلاف مضاد للشظايا مركب فوق السبطانة، كما يوجد أيضاً درع

صغير للوقاية، لكن جيوشاً كثيرة من التي تستخدم هذا الهاوتزر تقوم أحياناً بنزع هذا الدرع.

ويعمل الهاوتزر بكفاءة عالية من دون أعطال في جميع الأجواء والأراضي، وخاصة الصحراوية، ومستخدم في أكثر من 30 دولة، وكان له دور فعال في معارك أكتوبر

1973 في تدمير الأهداف، والاشتباك المباشر مع الدبابات.

وتسحب الخرطوشة خارج غرفة الاحتراق بعد الإطلاق آلياً، وتظل كتلة المغلاق مفتوحة لتعمير الطلقة التالية، وبذلك يمكن تحقيق معدل عالي للنيران.

1. بلد المنشأ: الاتحاد السوفيتي "سابقاً".

2. الاستخدام: الهاوتزر مدفع ميدان خفيف، يستخدم مع القوات خفيفة الحركة، مقطور.

3. الدول المستخدِمة: أفغانستان، الجزائر، أنجولا، بنين، بلغاريا، تشاد، الصين، كوبا، مصر وينتج محلي لديها، أثيوبيا، فنلندا، غينيا بيساو، العراق، إسرائيل، كوريا

الشمالية، ليبيا، مالي، منجولا، المغرب، موزمبيق، نيكاراجوا، بيرو، سلوفكيا، الصومال، سورية وتم تحميله على شاسيه دبابة T-34، فيتنام، يوغسلافيا "سابقاً" ينتج

محلياً، زائير، زامبيا.

وبالنسبة للهاوتزر D-30 الذاتي الحركة، تشترك مصر مع المملكة المتحدة في تجهيز هذا الهاوتزر، الذي دخل الخدمة في مصر، ويتميز هذا التطور الجديد بخفة الحركة

لتواكب القوات الآلية، وكذا القدرة على الرمي في جميع الاتجاهات.


______________


- المواصفات العامة والفنية:

______________


• التسليح:

ـ الهاوتزر D – 30 A:

- العيار 121.92 مم

- أقصى مدى 15300 م

- أقصى معدل لرماية المدفع 6 ـ 8 قذائف في الدقيقة

- أقصى زواية ارتفاع للمدفع + 70 درجة

- أقصى زاوية انخفاض للمدفع - 7 درجة

- أقصى زاوية دوران للمدفع، في الاتجاه الأفقي 360 درجة

- طول المدفع، في وضع التحرك 5.4 م

- عرض المدفع، في وضع التحرك 2.2 م

- ارتفاع المدفع، في وضع التحرك 1.8 م

- ارتفاع بطن المدفع، عن الأرض 0.325 م

- العرض، عند محور العجل 1.85 م

- أقصى سرعة، لجر للمدفع 80 كم / ساعة

- الهاوتزر D-30:

- العيار 121.92 مم

- الطاقم 7 أفراد

- أقصى مدى 15400 م

- طول السبطانة 4.875

- زاوية الارتفاع للمدفع + 70 درجة

- زاوية الانخفاض للمدفع _ 7 درجة

- المدى بذخيرة الدفع الصاروخي 21900 م

- الوزن، في وضع الرماية 3150 كجم

- الوزن، في وضع التحرك 3210 كجم

- الطول، في وضع التحرك 5.4 م

- العرض، في وضع التحرك 1.95 م

- ارتفاع المدفع، في وضع التحرك 1.66 م

- ارتفاع بطن المدفع عن الأرض 0.325 ـ 0.345 م

- العرض عند محور العجل 1.85 مم

- مقاس الإطارات 900 × 20

- زمن التحول، من التحرك إلى الرمي 1.5 ـ 2 دقيقة

- زمن التحول، من الرمي إلى التحرك 1.5 ـ 2 دقيقة

- أقصى زاوية دوران للمدفع في الاتجاه الأفقي 360 درجة

- أقصى معدل لرماية المدفع 7 ـ 8 قذائف في الدقيقة

- أقصى معدل ثابت، في الساعة الأولى حوالي 75 طلقة

- الوحدة النارية للمدفع 80 طلقة

• أجهزة التسديد:

- مزود بجهاز دايلسايت لربط زوايا الانحراف للمدفع.

- مزوَد باسطوانة مسافات لربط زوايا الارتفاع للمدفع.

- مزود بتلسكوب للرمي المباشر.











_______________________________________________________________________________________


- بطاقة :- المدفع عيار 130 مم، M – 46




_______________________________________________________________________________________



طُور هذا المدفع في أوائل الخمسينيات لينافس المدفع عيار 122 مم، D-74 ، وتم إحلاله محل المدفع A-19، وبعد اختبارات وتجارب عديدة، تم إجراء اختبارات

المقارنة. ووقع عليه الاختيار بسبب قذيفته ومداه الأطول.

ويرجح أن هندسته اعتمدت على تصميم مدفع بحري سوفيتي عيار 130 مم، كان موجوداً حينذاك.

وأصبح المدفع بعد ذلك، المدفع القياسي للمدفعية على مستوى الفرقة في الجيش السوفيتي، ووزع بمعدل 72 قطعة لكل فرقة مدفعية، كما وزع على نطاق واسع بين بلدان

حلف وارسو في ذلك الوقت، وبلدان عربية أخرى بسبب دقته.

والمدفع من النوع المحلزن التقليدي، وله مخفف صدمة متعدد الفتحات، وكتلة المغلاق تنزلق أفقياً، وغير مزود بدرع واقي.

والحاضن من النوع ذي الأخمص المشقوق، وله درع صغير "تقوم بعض من الجيوش أحياناً بنزعه"، وغوارز قابلة للنزع على أطراف القوائم، ويضم قائماً الأخمص معاً

عند النقل، وتحمل أطرافهما على عَجَلتين منفصَلتَين.

ويتواجد بالمدفع مهد على شكل حوض، يحتوي على اسطوانات جهازي الرجوع والإعادة، التي تتواجد فوق المدفع، وعند التحرك يفصل المدفع عن "جهاز الارتداد"،

ويسحب إلى الخلف في مهده بواسطة جهاز شد المدفع، والموجود على الجانب الأيمن لكتلة المغلاق. بحيث تثبت حلقة كتلة المغلاق بين قائمي الأخمص، وهذا الترتيب

يوازن الثقل المقطور، ويقلل من إرتجاجات السبطانة الطويلة. ويوجد زوج من أجهزة الموازنة تحت المهد.

1. بلد المنشأ: الاتحاد السوفيتي "سابقاً".

2. الاستخدام: يستخدم كمدفعية ميدان متوسطة على مستوى الفرق.

3. الدول المستخدِمة: الجزائر، أنجولا، بلغاريا، كمبوديا، الصين، الكونغو، كوبا، جمهورية التشيك، غينيا بيساو، الهند، إيران، العراق، إسرائيل، كوريا الشمالية، لبنان،

ليبيا، مالي، منغوليا، المغرب، موزمبيق، نيجيريا، عُمان، باكستان، بيرو، سلوفاكيا، الصومال، السودان، تنزانيا، فيتنام، اليمن، يوغوسلافيا، زائير.


_______________


- المواصفات العامة والفنية:

______________


• التسليح

- المدفع:

- العيار 130 مم

- الطاقم 9 أفراد

- أقصى مدى 27150 م

- طول السبطانة 7.6 م "طول عيار 55"

- أقصى زاوية ارتفاع للمدفع + 45 درجة

- أقصى زاوية انخفاض للمدفع - 2.5 درجة

- قوس الاتجاه 50 درجة

- أقصى معدل لرماية المدفع 5 - 6 قذائف في الدقيقة

- الوزن، في وضع التحرك 8450 كجم

- الوزن، في وضع الرماية 7700 كجم

- طول، المدفع في وضع التحرك 11.73 م

- عرض، المدفع في وضع التحرك 2.55 م

- ارتفاع بطن المدفع عن الأرض 0.4 م

- العرض بين العجل 2.06 م

- مسافة الارتداد للسبطانة 1.38 م عند زاوية صفر درجة

- مقاس الإطارات 13.50 × 38

• أجهزة التسديد:

يجرى التسديد بواسطة جهاز شامل الرؤية، واسطوانة مسافات لربط زوايا الارتفاع للرمي الغير مباشر، ومزود بتلسكوب للرمي المباشر ضد الدبابات.











______________________________________________________________________________________


- بطاقة :- المدفع الهاوتزر عيار 152 مم، ML - 20






_______________________________________________________________________________________


طُوْرَّ هذا المدفع، في أواخر الثلاثينيات، ليحل محل المدفع الهاوتزر السابق من العيار ذاته، ودخل نطاق الخدمة السوفيتية عام 1938، واستخدم بأعداد كبيرة أثناء الحرب،

رغم أن الإمدادات المالية لم تكن كافية لكي يحل محل المدفع القديم كلياً، وظل الاثنان في نطاق الخدمة حتى منتصف الخمسينيات.

بعد ذلك التاريخ، أصبح من الأسلحة الرئيسية في جميع جيوش حلف وارسو "سابقاً". كما وزع على نطاق واسع في البلدان الأخرى.

ومع أنه لم يعد في الخطوط الأمامية للاتحاد السوفيتي "سابقاً"، ويستخدم في إطار دول حلف وارسو "سابقاً"، ومختلف الجيوش الأفريقية، وجيوش الشرق الأوسط وذلك

بوصفه المدفع الرئيسي المتوسط العيار.

وهو من النوع المحلزن، وله مخفف صدمة متعدد الفتحات. والفوهة طويلة بشكل غير عادي وتعتبر من السمات المميزة لهذا المدفع، وكتلة المغلاق من النوع ذات اللولب

المتقطع ولها آلية إشعال طرقية.

وله زوجان من العجلات الثنائية ودرع صغير منحنى، ويوجد نابضان للموازنة، رُكبَّا رأسياً لحمل ثقل المهد، ولموازنة ثقل السبطانة. إذ ينزلق المدفـع فـي مهـد عـلى

شكـل حوض يحتوي على جهازي الرجوع والإعادة جهاز الارتداد الهيدروليكي ـ الهوائي.

1. بلد المنشأ: الاتحاد السوفيتي "سابقاً".

2. الاستخدام: مدفع هاوتزر مقطور.

3. الدول المستخدِمة: الاتحاد السوفيتي "سابقاً"، دول حلف وارسو "سابقاً"، دول كثيرة من الشرق الأوسط منها العراق.


_______________


- المواصفات العامة والفنية:

_______________


• التسليح:

- المدفع:

- العيار 152.4 مم

- الطاقم 9 فرد

- أقصى مدى 17280 م

- طول السبطانة 4.239 م

- أقصى زواية ارتفاع للمدفع + 65 درجة

- أقصى زاوية انخفاض للمدفع - درجتان

- أقصى زاوية دوران للمدفع، في الاتجاه الأفقي 58 درجة .

- أقصى معدل لرماية المدفع 4 قذائف في الدقيقة

- الوزن في وضع الرماية 7129 كجم

• أجهزة التسديد:

يجرى التسديد بوساطة جهاز شامل الرؤية يسمى الدايلسايت، وهو من النوع المنفصل، وجهاز لقياس زوايا الارتفاع يعرف باسم "اسطوانة المسافات"، مثبت في المدفع

على الجانب الأيسر له. كما يوجد تلسكوب للضرب المباشر.

• الذخيرة: يمكن أن يطلق المدفع أنواع كثيرة من الذخيرة كالآتي:

- الشديدة الانفجار

- الشديدة الانفجار الخارقة للدروع

- النصف خارقة للدروع

- القذيفة الحارقة

- القذيفة الخارقة للخرسانة











_______________________________________________________________________________________


- بطاقة :- المدفع الذاتي الحركة عيار 155 مم، MK F3




______________________________________________________________________________________



طُور المدفع الذاتي الحركة MK F3، من عيار 155 مم، في بداية الخمسينيات. وهو في الأصل عبارة عن هيكل دبابة AMX-13 ، بعد إزالة الحلقة الوسيطة في

المؤخرة، وتعديل الهيكل لقبول المدفع 155 مم. وتصنع أجزاؤه بواسطة عدة شركات.

ونظراً لأن شركة Atelier de Construction Roanne كانت تستعد لإنتاج دبابة القتال الرئيسية من نوع AMX-30، فقد تحول إنتاج عائلة الدبابة AMX-

13 بأكملها، بما فيها المدفع 155 مم ذاتي الحركة، إلى شركةMécanique Creusot Loire .

بلغ إجمالي الإنتاج، ستمائة مدفع، من نوع MK F3، وفي العام 1993، أصبحت شركةMécanique Creusot Loire جزء من شركة جيات للصناعات.

1. بلد المنشأ: فرنسا.

2. الاستخدام: مدفع ميدان ذاتي الحركة متوسط.

3. الدول المستخدمة: الأرجنتين، شيلي، قبرص، اكوادور، فرنسا، الكويت، المغرب، قطر، السودان، الإمارات العربية المتحدة، فنزويلا.


_________________


- المواصفات العامة والفنية:

________________


1. المواصفات العامة:

• التسليح:

- العيار 155 مم

- الطاقم 10 أفراد

- أقصى مدى 20000 م ويصل بالدفع الصاروخي إلى 25300 م

- طول السبطانة 5.735 م

- أقصى زوايا ارتفاع للمدفع + 67 درجة

- أقصى زوايا انحراف للمدفع - لليمين 20 درجة، ولليسار 30 درجة، في حالة زاوية الارتفاع، من صفر حتى 67 درجة.

- ولليمين 30 درجة، ولليسار 16 درجة، في حالة الارتفاع، من 51 حتى 67 درجة.

- وزن المدفع مع تجهيزات القتال "الوزن بالشدة القتالية" 17400 كجم

- القدرة النوعية 14 حصاناً/ طناً، باستخدام محرك البنزين 16 حصاناً/ طناً، باستخدام محرك ديزل

- ضغط المدفع على الأرض "الضغط النوعي" 0.84 كجم/ سم2

- الطول الكلي للمدفع 6.22 م

- الارتفاع في وضع التحرك 2.085 م

- ارتفاع بطن الدبابة عن الأرض 0.48 م

- العرض الكلي للمدفع 2.7 م

- عرض الجنزير 0.350 مم

- العرض بالجنزير 2.51 م

- العرض بين الجنزير 2.16 م

- طول الجزء من الجنزير الملامس للأرض 2.997 م

- أقصى سرعة 60 كم/ ساعة باستخدام البنزين

- 64 كم/ ساعة باستخدام الديزل

- أقصى مدى على الطرق 300 كم باستخدام البنزين 450 كم باستخدام الديزل

- السعة الكلية لخزانات الوقود 450 لتر

- معدل الاستهلاك 1.4 لتر لكل كيلومتر باستخدام محرك البنزين.

- لتر واحد لكل كيلومتر باستخدام محرك الديزل

- اجتياز مانع مائي لا يزيد عمقه عن 1 م

- صعود مرتفع زاوية ميله 40 %

- اجتياز حاجز رأسي بارتفاع 0.6 م عند تحرك المدفع للأمام 0.4 م عند تحرك المدفع للخلف عبور خندق حاد الحواف بعرض 1.5 م

• الذخيرة: يمكن للمدفع أن يطلق أنواع عديدة من الذخائر كالآتي:

- البيان وزن القذيفة

- كجم أقصى مدى

- م سرعتها الابتدائية

- م/ث

- الشديدة الانفجار (ML – 56) 43.75 20700 م باستخدام العبوة 9أ 725

- القذيفة المضيئة 44 17.775م لمدة 120 ثانية ويعطي 800.000 شمعة

- القذيفة الدخانية 44.25 17.750

- باستخدام القاعدة المساعدة والذخيرة OE 42.50 يزيد المدى من 23.5 كم إلى 25.3 كم

- شديد الانفجار M – 107 الأمريكية 43.1 14.700 باستخدام العبوة الأمريكية

- 18.000 باستخدام العبوات الفرنسية 570 690

2. خفة الحركة والقدرة على المناورة:

• المحرك: محرك SOFAM موديل 8GxB، ذو 8 سلندر، يبرد بالماء، ويعمل بالبنزين، قوّته 250 حصاناً، عند سرعة 3200 دورة، في الدقيقة، أو محرك ديزل

Detroit موديل 6 - 53، ذو 6 سلندر، يبرد بالماء، قوّته 280 حصاناً، عند سرعة 2800 دورة، في الدقيقة، أو محرك Baudouin موديل 6F-11SRO ،

ذو 6 سلندر، يبرد بالماء، يعمل بالديزل، قوّته 280 حصاناً، عند سرعة 3200 دورة، في الدقيقة.

• أجهزة نقل الحركة: يدوي ذو خمس سرعات أمامية، وسرعة واحدة خلفية.

• أجهزة التعليق: من نوع القضيب الالتوائي أعمدة عصر

• النظام الكهربي: 24 فولتا

• البطاريات: 4 بطاريات، جهد كل منها 12 فولتا، والسعة الكلية 190 أمبير/ ساعة

3. القدرة على البقاء:

• التدريع: يراوح ما بين 10 ـ 20 مم وطبقاً للمكان:

- التدريع الأمامي: 15 مم حتى زاوية 55 درجة.

- التدريع الجانبي: 20 مم.

- التدريع العلوي: 10 مم.

- التدريع الأمامي العلوي: 20 مم.

- التدريع الخلفي العلوي: 10 مم.

- التدريع الخلفي: 15 مم











_______________________________________________________________________________________


- بطاقة :- الهاوتزر المقطور عيار 155 مم FH - 70





_______________________________________________________________________________________



في بداية الستينيات، اتفقت ألمانيا والولايات المتحدة، على تطوير هاوتزر جديد، من عيار 155 مم، ثم تخلت أمريكا عن المشروع، وطورت مدفع خاص بها، هو نموذج

198، على أن تقوم بريطانيا، وألمانيا، وانضمت إليهما إيطاليا فيما بعد، واستمر المشروع فيما بينهم وطوروا المدفع، FH - 70،وصنعت النماذج الأولية منه، عام

1970.

وبعد تجارب طويلة، قُبلت هندسة المدفع، عام 1976 وصُنعت نماذج الإنتاج الأولى، عام 1978، وطلبت ألمانيا 214 مدفع، وطلبت إيطاليا 160 مدفع، وبريطانيا

71 مدفع، وقامت دول عديدة أخرى بتقييمه مثل استراليا، كندا، اليابان، ودول أخرى، وتشير المعلومات أن ثمن المدفع الواحد في هذا التوقيت يصل إلى ثلاثون ألفاً جنيه

إسترليني.

وهو مزود بسبطانة من قطعة واحدة لها مخفف صدمة ذو فتحتان لهما فعالية عالية. وكتلة المغلاق نصف آلية، وهي من النوع الذي ينزلق رأسياً ولها سدادة ضد التمدد

على شكل حلقة. يتم إحكام الإغلاق بوساطتها.

والحاضن من النوع المشقوق ذي العجلتين وله دافع إضافي، وتحمل السبطانة داخل مهد يوجد فيه جهاز ارتداد هيدروليكي ـ هوائي متغير الطول خلف المهد.

وتوجد صينية التعمير الذاتي المزودة أيضاً بمدك يدوي، وكتلة المغلاق تتحرك إلى أعلى عند الرمي بحيث يستطيع المدفع الارتداد للخلف فوق صينية التعمير الجاهزة

للتعمير. وتتصل صينية التعمير بالمدفع بطريقة تؤدي إلى فتح آلية المغلاق في نهاية حركة ارتداد المدفع كما يتم قذف الخرطوشة الفارغة وتتحرك إلى أعلى لمحاذاة القذيفة

مع غرفة الاشتعال بحيث تكون جاهزة للدك يدوياً بواسطة المدك الخشبي، وبعد أن تدك القذيفة، تطوى صينية التعمير إلى أسفل وتعبأ الخرطوشة في المدفع يدوياً، وتقفل

كتلة المغلاق، ومع تلك الحركة "القفل"، يتم وضع أنبوب جديد بواسطة جهاز التعمير الذاتي، كما يتم وضع قذيفة جديدة على صينية التعمير ويصبح المدفع جاهزاً للرمي.

وهناك وحدة القوى الإضافية مركبة ضمن إطار واسع أمام عجلات المدفع وتتكون من محرك "فولكس فاجن"، وله صندوق سرعات، وبطاريات، ومضخة هيدروليكية

وتنتقل الحركة إلى عجلات المدفع عبر جهاز، بينما تقوم المضخة الهيدروليكية الكهربية اللازمة لرفع عجلات القوائم الخلفية، ولتوجيهها ورفع عجلاتها يخفض الهاوتزر

ليصبح في وضع الاستعداد للرمي. وتتم إزاحة القوائم يدوياً، ومن الممكن إدارة العجلات الإضافية لتسهل تحريك القوائم.

1. بلد المنشأ: تعاون مشترك بين بريطانيا، ألمانيا، إيطاليا.

2. الاستخدام: هاوتزر مقطور.

3. الدول المستخدمة: ألمانيا، إيطاليا، اليابان، ماليزيا، المملكة العربية السعودية، بريطانيا.


______________


- المواصفات العامة والفنية:

______________


• التسليح

- العيار 155 مم

- الطاقم 8 أفراد

- المدى 24000 م، وبالقاعدة الباثقة يصل المدى إلى 31500 م

- طول السبطانة 6.022

- أقصى زاوية ارتفاع للمدفع + 70 درجة

- أقصى زاوية انخفاض للمدفع - 4.5 درجة

- أقصى زوايا دوران في الاتجاه الأفقي 56 درجة

- الوزن والمدفع في وضع التحرك 9300 كجم

- الوزن والمدفع في وضع الرماية 9300 كجم

- الطول في وضع التحرك 9.8 م

- الطول في وضع الرماية 12.43 م

- العرض في وضع التحرك 2.58 م

- العرض في وضع الرماية 7.5 م

- الارتفاع في وضع التحرك 2.45 م

- الارتفاع في وضع الاشتباك 2.192 م

- مسافة الارتداد للمدفع 1.525 م

- ارتفاع بطن المدفع عن الأرض 0.3 م

- العرض بين العَجَل 2.195 م

- نصف قطر الدوران 9.25 م

- مقاس الإطارات 14.00× 20

- أقصى معدل رماية للمدفع "العادي" ستة قذائف، في الدقيقة

- أقصى معدل رماية للمدفع "السريع" ثلاث قذائف، في 13 ثانية

- أقصى معدل رماية للمدفع "البطئ" قذيفتان في الدقيقة في الساعة الأولى












_______________________________________________________________________________________


- بطاقة :- المدفع المقطور عيار 155 مم، TR





_______________________________________________________________________________________



تعاقدت شركة كانون على إنتاج الهاوتزر عيار 155 مم، TR، بناء على طلب فرق المشاة الآلية الفرنسية. وظهر الهاوتزر لأول مرة في معرض السلاح للمعدات

العسكرية في عام 1979.

بدأ الإنتاج الأولي لعدد ست قطع، سلمت بوساطة شركة Giat، إلى القوات للتجارب في ديسمبر 1987، ونفذ الإنتاج الكمي من السلاح في عام 1989 بإجمالي 105

مدفع سلمت إلى الجيش الفرنسي .

وطور هذا المدفع عن المدفع FH - 70، ولم يشهد المدفع استخداما موسعا خارج فرنسا بسبب تماثله مع المدفعFH - 70، في كثير من المواصفات

1. بلد المنشأ: فرنسا.

2. الاستخدام: مدفع مقطور، يعمل مع فرقة المشاة الآلية الفرنسية.

3. الدول المستخدِمة: فرنسا، قبرص، المملكة العربية السعودية، واستخدم في حرب الخليج الثانية.


_______________


- المواصفات العامة والفنية

_______________


1. المواصفات العامة:

• التسليح:

- العيار 155 مم

- الطاقم 7أفراد

- أقصى مدى باستخدام القذيفة القياسية 24000 م

- أقصى مدى باستخدام القاعدة الباثقة 32000 م

- طول السبطانة 6.2 م

- أقصى زاوية ارتفاع للمدفع + 66 درجة

- أقصى زاوية انخفاض للمدفع - 6 درجة

- أقصى زاوية دوران للمدفع في الاتجاه الأفقي لليمين 38 درجة، ولليسار 27 درجة

- أقصى معدل رماية للمدفع 3 قذائف في 18 ثانية الأولى، 6 قذائف في الدقيقتين الأوليتين.

- عمر السبطانة 3000 قذيفة

- وزن المدفع في وضع التحرك 10750 كجم

- الطول في وضع التحرك 8.75 م

- الطول في وضع الرماية 10 م

- العرض في وضع التحرك 3.09 م

- العرض في وضع الرماية 8.4 م

- الارتفاع 1.65 م

- ارتفاع بطن العربة عن الأرض 0.4 م

- صعود مرتفع زاوية ميله 60 %

- اجتياز مانع مائي بدون تجهيزات لا يزيد عمقه عن 1 م

- اجتياز مانع مائي بالتجهيزات لا يزيد عمقه عن 1.50 م

- سرعة الجر على الطرق الممهدة 80 كم/ ساعة

- سرعة الجر على الطرق الغير ممهدة 30 كم/ ساعة

• الذخيرة:

يمكن للمدفع إطلاق جميع الذخائر الخاصة بحلف شمال الأطلسي، والذخائر النووية والتكتيكية، والكيماوية، والذخائر ذات المدى المُحسَّن.

2. معلومات إضافية:

- يمكن للمدفع تزويده بوحده طاقة تزيد من سهولة عمليات الإعداد للإطلاق.











______________________________________________________________________________________


- بطاقة :- الهاوتزر عيار 155 مم، M 198




______________________________________________________________________________________



طور الهاوتزر، ليحل محل المدفعان M 114 وM 114A1، ويعتبر سلاح خفيف الوزن، ويمكن نقله بمعظم أنواع طائرات النقل، ويمكن رفعه بوساطة الطائرة العمودية

CH-47C.


وهُندست مجموعة الذخيرة الجديدة، بغرض مضاعفة المدى، بالمقارنة مع مدى مدافع الهاوتزر 155 مم، السابقة له.

السلاح عبارة عن هاوتزر محلزن تقليدي، ويتكون من السبطانة وكتلة المغلاق ومخفف الصدمة، حيث تحمل كتلة المغلاق جهاز إنذار حراري يتغير لونه بفعل الحرارة،

ويبين للطاقم التدابير الواجب اتباعها في حالة تكذيب الرمي. أما مخفف الصدمة فهو من النوع ذو الفتحتين، ونتيجة لقوة الضغط والصوت يزود الأفراد بواقيات للآذان. ولا

سيما عند استخدام العبوة M 203.

والحاضن من نوع الأخمص المشقوق وله عجلتان، علقت العجلات على جهاز تعليق قابل للتحرك إلى أعلى بحيث تستقر المعدة على صينية الرمي.

وعند التحرك تدار السبطانة 180 درجة لتستقر على قوائم الأخمص، وتنزلق السبطانة على مهد على شكل حلقة، ويحمل اسطوانات جهازي الرجوع والإعادة على امتداد

جوانبه، ويوجد أجهزة توازن على كلا جانبي المهد، ويعتبر المدفع القياسي في الجيش الأمريكي.

1. بلد المنشأ: الولايات المتحدة الأمريكية.

2. الاستخدام: مدفع ميدان متوسط مقطور.

3. الدول المستخدِمة: استراليا، البحرين، الإكوادور، لبنان، باكستان، المملكة العربية السعودية، الصومال، تونس، الولايات المتحدة.


_______________


- المواصفات العامة والفنية:

_______________


• التسليح:

- العيار 155 مم

- الطاقم 10 أفراد

- أقصى مدى، بذخيرة الدفع الصاروخي 30000 م

- طول السبطانة 6.096

- أقصى زواية ارتفاع للمدفع + 72 درجة

- أقصى زاوية انخفاض للمدفع - 5 درجات

- أقصى زاوية دوران للمدفع، في الاتجاه الأفقي 45 درجة

- الوزن أثناء الرماية 6804 كجم

- الوزن أثناء التحرك 7163 كجم

- الطول في وضع التحرك 12.34 م

- الطول في وضع الرماية 11 م

- العرض في وضع التحرك 2.794 م

- العرض في وضع الرماية 8.534 م

- الارتفاع في وضع التحرك 2.9 م

- الارتفاع في وضع الاشتباك 1.803 م

- ارتفاع بطن المدفع عن الأرض 0.33 م

- العرض، بين العَجَل 2.362 م

- مقاس الإطارات 16.5×19.5

- أقصى معدل لرماية المدفع أربع قذائف في الدقيقة

- سرعة الجر، عبر الأراضي 8 كم/ ساعة

- سرعة الجر، على الطرق الممهدة 72 كم/ ساعة

- سرعة الجر، على الطرق الغير ممهدة 40-48 كم/ ساعة

• أجهزة التسديد:

يجرى التسديد بوساطة جهاز خط البصر المستقل، مع وجود مُسدد على الجانب الأيسر، حيث يستخدم جهاز الرؤية لربط الانحراف وتحريك السبطانة، بمنجلة الاتجاه حتى

يظهر خط البصر في جهاز الكيلومتر، وبذلك تصبح السبطانة موجهه في اتجاه الهدف المطلوب الاشتباك معه، ويقف مساعد المُسدد على زاوية الارتفاع على الجانب

الأيمن لربط زاوية الارتفاع.











_______________________________________________________________________________________


- بطافة :- الهاوتزر الذاتي الحركة عيار 155 مم، M 109




_______________________________________________________________________________________


عقد مؤتمر في واشنطن العاصمة، في يناير 1952، حول موضوع المدفعية الذاتية الحركة، وأشار المؤتمر إلى الحاجة الملحة لوجود مدفعية ذاتية الحركة متطورة. وبعد

المؤتمر بفترة وجيزة بدأت الدراسات النظرية المبدئية لإحلال مدافع وهاوتزرات ذاتية الحركة محل المدفع من عيار 155 مم، من نوع M44.

قدمت أول دراسة لهندسة المدفع في أغسطس 1952، الذي أطلق عليه اسم هاوتزر عيار 156 مم، ذاتي الحركة T196، ولكنها رفضت، وقدمت دراسات أخرى، في

سبتمبر 1953.

وفي مؤتمر عقد في مايو 1954، اُعتمدت الفكرة، وفي يونيه 1954، عقد مؤتمر Fort Monroe لمراجعة الخصائص العسكرية، لبرنامج المدافع الذاتية الحركة

بأكمله وتحديدها. عندئذ تقرر إعداد أفكار مستقبلية عن T196 ، مع التصميم المقترح لهاوتزر 110 مم، ذاتي الحركة، T195. واستمرت الدراسة على هذا النحو،

وأخيراً في يونيه 1956 تقرر استخدام الهيكل الأساسي، وبرج T195 ولكن بهاوتزر عيار 155 مم، بدلا من الهاوتزر الأصلي عيار 156 مم.

في أكتوبر 1956 روجع نموذج بالحجم الطبيعي للمدفع T196، وأعطي تفويض شفهي، للمضي قدما في تطوير النموذج الأول، كانت الفروق الرئيسية بينه وبين

T195، تنحصر في الطاقة وآليات حركة البرج، وأماكن الذخيرة المختلفة، ومجرافين في مؤخرة الهيكل الخارجي. وأنتج النموذج الأول للمدفع T195، في 1959، بعد

ستة أشهر من النموذج T195 عيار 105مم.

وفي أثناء التقييم الأولي للمستخدم، في Fort Conx، حدثت بعض الأعطال في أجهزة التعليق. واختلف النموذج الأول عن العربات اللاحقة، في هيكله، وبرجه،

واستخدمت عَجَلة الطريق السابعة، كترس وسيط، وتم تشغيلها بوساطة محول بنزين كونتنيتال.

وضعت سياسة لاستخدام محركات ديزل بدلاً من محركات البنزين، في عربات القتال المستقبلية في 1959، وتم تجهيز النموذج الأول للمدفع T196، بمحرك ديزل

وأطلق عليه اسم جديد، فأصبح T196E1 .

في فبراير 1961، قُدم طلب بمركبتين T196E1، قبل الإنتاج، وسلمتا خلال ستة اشهر. وبعد العديد من التجارب، صنف المدفع T196E1 كنوع إنتاج محدود في

ديسمبر 1961.

وقبل هذا القرار بشهرين، في أكتوبر، قدم طلب لقسم سيارات كاديلاك للإنتاج لمدة سنة واحدة، من T196E1، بمصنع دبابات الجيش، بكليفلاند.

تم الانتهاء من أول دفعة من إنتاج العربات، في أكتوبر 1962، وفي يناير 1963، أُعطي الترخيص بتمديد الإنتاج، وفي يوليه من نفس العام، صنف T196E1،

كمدفع قياسي وأطلق عليه اسم هاوتزر متوسط ذاتي الحركة عيار 155 مم، M109.

وفي بداية عام 1963، فازت شركة كاديلاك بعقد لسنة ثانية من الإنتاج. ورسى عقد السنة الثالثة، على شركة كرايسلر في ديسمبر 1963، على الرغم من أن الإنتاج

ظل في مصنع دبابات الجيش "بكليفلاند" وصدرت أول مدافع M109 ، للجيش الأمريكي في يونيه 1963.

أُجري مزيد من التطورات على المدفع M109 وأدت إلى ظهور النموذجان M109A1، و M109A2، ومع حلول بداية 1979، كان الإنتاج قد تخطى أربعة آلاف

وحدة. من إنتاج مصنع دبابات الجيش بكليفلاند من المدفع الهاوتزر M109، للقوات المسلحة الأمريكية.

واستخدمته القوات الأمريكية والبريطانية في حرب الخليج، ويعمل بمرافقته عربة الإمداد بالذخيرة، وعربة لتوجيه النيران، وعربة قيادة.


1. بلد المنشأ: الولايات المتحدة الأمريكية.

2. الاستخدام: هاوتزر محمل على جنزير ذاتي الحركة.

3. الدول المستخدِمة: أستراليا، بلغاريا، كندا، الدانمرك، مصر، إثيوبيا، ألمانيا، اليونان، إيران، إسرائيل، إيطاليا، الأردن، كوريا الجنوبية، الكويت، المغرب، هولندا،

النرويج، باكستان، بيرو، البرتغال، المملكة العربية السعودية، أسبانيا، سويسرا، تايوان، تايلاند، المملكة المتحدة.


_________________


- المواصفات العامة والفنية:

_________________



1. المواصفات العامة:

• التسليح:

- العيار 155 مم

- الطاقم 6 أفراد ويستطيع حمل 11 فرداً منهم 9 أفراد بكامل أسلحتهم

- أقصى مدى 18100 م

- أقصى زاوية ارتفاع للمدفع + 75 درجة

- أقصى زاوية انخفاض للمدفع - 3 درجات

- أقصى زاوية دوران للمدفع في الاتجاه الأفقي 360 درجة

- معدل رماية المدفع ثلاث قذائف، في الدقيقة

- وزن المدفع مع تجهيزات القتال (الوزن بالشدة الكاملة) 24948 كجم

- وزن المدفع من دون تجهيزات 21110 كجم

- الطول والمدفع إلى الأمام 9.12 م

- طول الجسم 6.19 م

- العرض 3.15 م

- الارتفاع شامل الرشاش المضاد للطائرات 3.280 م

- الارتفاع من دون الرشاش 2.8 م

- ارتفاع بطن المركبة عن الأرض 0.46 م

- العرض بين الجنزير 2.788 م

- عرض الجنزير 0.381 مم

- طول الجزء من الجنزير الملامس للأرض 3.960 م

- أقصى سرعة 56.3 كم/ ساعة

- أقصى مدى على الطرق 349 كم

- السعة الكلية لخزانات الوقود 511 لتراً

- اجتياز مانع، لا يزيد عمقه على 1.07 م

- صعود مرتفع، زاوية ميله 60 %

- السير على ميل جانبي، زاويته 40 %

- عبور خندق حاد الحافة، عرضه 1.83 م

- زُوْدَّت العربة برشاشات مضاد للطائرات من عيار 12.7 أو 7.62 مم.

• الذخيرة:

- 34 قذيفة، من عيار 155 مم.

- 500 طلقة، للرشاش المضاد للطائرات.

2. خفة الحركة والمناورة:

• المحرك: محرك ديزل ديترويت، موديل 8V-71T، يبرد بالسائل، قوّته 405 حصاناً، عند سرعة دوران 2300 دورة، في الدقيقة.

• أجهزة نقل الحركة: ذو أربع سرعات أمامية، وسرعتان خلفيتان.

• أجهزة التعليق: من نوع القضيب الالتواني على أعمدة عصر.

• النظام الكهربائي: 24 فولتاً.

• البطاريات: 4 بطاريات، جهد كُلٍ منهما 12 فولتاً، موديل 6TN.












_______________________________________________________________________________________


- بطاقة :- المدفع الهاوتزر الذاتي الحركة عيار 155 مم، AU-F1 GCT




_______________________________________________________________________________________


بدأ إنتاج العينة الأولى عام 1972، وشوهد لأول مرة في معرض للمعدات العسكرية.

وفي الفترة ما بين عامَي 1974 و1975، تم إنتاج عدد ستة قطع منه بغرض الاختبارات، وفي عام 1977، تم بيع أول إنتاج للمملكة العربية السعودية، واختير هذا

المدفع بواسطة الجيش الفرنسي، في يوليه 1979، وتم إمداد الجيش بعدد خمس بطاريات مدفعية، ثم عمم بعد ذلك في جميع بطاريات المدفعية، وفي عام 1992، تم

تحميل المدفع عيار 155 مم، GCT على شاسيه دبابة T-72.

المدفع مثبت على برج من الصلب الملحوم، ويمكنه الدوران بزاوية مقدارها 360 درجة، والمدفع يعمر آلياً. لذلك فإن معدل النيران عالي، إضافة إلى أنه يستطيع أن يطلق

القذائف شديدة الانفجار، وذخائر الدفع الصاروخي.

والمدفع مجهز بجهاز ضبط نيران مدمج مع أجهزة الرؤية الليلية، والمدرعة مجهزة لمقاومة أسلحة التدمير الشامل "الكيماوية والبيولوجية"، ويعلو البرج رشاش 7.62 مم

أو 12.7 إضافة إلى أربع قواذف دخان على البرج اثنين على كل جانب.

1. بلد المنشأ: فرنسا.

2. الاستخدام: ‏مدفع هاوتزر ميدان متوسط ذاتي الحركة.

3. الدول المستخدِمة: في منتصف 1994 تم بيع ما يزيد عن 400 قطعة سلاح إلى الدول التالية: فرنسا، العراق، الكويت، المملكة العربية السعودية.


________________


- المواصفات العامة والفنية:

_______________


1. المواصفات العامة:

• التسليح:

- العيار 155 مم

- الطاقم 4 أفراد

- أقصى مدى 29000م

- أقصى زواية ارتفاع للمدفع + 66 درجة

- أقصى زواية انخفاض للمدفع - 4 درجات

- معدل الدوران في الارتفاع 5 درجة في الثانية

- قوس الاتجاه 360 درجة

- معدل الدوران في الاتجاه 10 درجات في الثانية

- القدرة النوعية 17.4 حصاناً/ طناً

- معدل الرماية حوالي 6 طلقات في 45 ثانية

- وزن المدفع مع تجهيزات القتال (الوزن بالشدة الكاملة) 42 طناً

- وزن المدفع بدون تجهيز 38 طن

- الطول والمدفع في الأمام 10.25م

- الطول والمدفع في الخلف 9.51م

- طول المدفع 6.7 م

- الارتفاع حتى قمة البرج 3.25 م

- ارتفاع بطن العربة عن سطح الأرض 0.42م

- العرض بالجنزير 3.15 م

- العرض بين الجنزير 2.53 م

- عرض الجنزير 570 مم

- طول الجزء من الجنزير الملامس الأرض 3.9 م

- أقصى سرعة على الطرق 60 كم/ساعة

- أقصى مدى على الطرق 450 كم عند سرعة 40 كم/ساعة

- اجتياز مانع مائي لا يزيد عمقه على 2.1 م

- صعود مرتفع زاوية ميله 60%

- السير على ميل جانبي زاويته 30%

- اجتياز حاجز رأسي ارتفاعه 0.93 م والمدفع متحرك في الأمام

- اجتياز حاجز رأسي ارتفاعه 0.48 م والمدفع متحرك من الخلف

- عبور خندق حاد الحواف عرضه 1.9 م

- وزودت العربة، برشاش مضاد للطائرات عيار 7.62 أو 12.7 مم.

• إدارة البرج: آلياً ـ يدوياً.

• الذخيرة:

- 42 قذيفة للعيار الرئيسي ويتم تحميلها في البرج.

- 2050 طلقة للعيار 7.62 مم.

- 800 طلقة للعيار 12.7 مم.

- ويمكن للمدفع أن يطلق أنواع من الذخيرة كالآتي:

البيان أقصى مدى

م

- الشديدة الانفجار (56/59) 23000

- الشديدة الانفجار (هالوبيز) 23000

- الشديدة الانفجار (ذات القاعدة الباثقة) 29000

- الشديدة الانفجار M107 18000

2. خفة الحركة والمناورة:

• المحرك: هيسبانو/ سويزا، ذو 12 سلندر، يعمل بالديزل أو البنزين، قوّته 720 حصاناً، عند سرعة 2400 دورة، في الدقيقة.

• أجهزة نقل السرعة: ميكانيكي ذات خمس سرعات في الأمام، وخمس سرعات في الخلف.

• أجهزة التعليق: من نوع القضيب الالتوائي أعمدة عصر.

• وحدة توليد القوة: توربيني.

• النظام الكهربي: 28 فولتا.

• البطاريات: 8 بطاريات، جهد كل منها 12 فولتاً، والسعة الكلية 100 أمبير/ساعة.












_______________________________________________________________________________________


- بطاقة :- المدفع عيار 180 مم، S – 23




_______________________________________________________________________________________



في أوائل الخمسينيات تم تطوير هذا المدفع، ويعتبر هذا العيار غير عادي، ولذلك يعتبره الاتحاد السوفيتي (سابقاً) صالحاً لرمي القذائف النووية

ويستخدم في الاتحاد السوفيتي (سابقاً) على مستوى الألوية الثقيلة لفرق المدفعية، وقد حل محل الهاوتزر عيار 122 مم 1931. وظهر المدفع لأول مرة للشعب في

موسكو في عام 1955.

المدفع من النوع المحلزن التقليدي وله مخفف صدمة متعدد الفتحات من طراز "سيبريوت".

والحاضن من النوع ذي الأخمص المشقوق، وله زوجان من العجلات الثنائية. وعند التحرك، يقفل قائماً الأخمص، وتحمل أطرافها على عجلتين. وينزلق المدفع في مهد

يحيط بالسبطانة، وتوجد تحته اسطوانات جهازي الرجوع والإعادة "الهيدروليكي ـ الهوائي".

وتوجد بمحاذاة القسم الأمامي من المهد أجهزة الاتزان (الهيدروليكية ـ الهوائية)، وخلف هذه الأجهزة توجد اسطوانات احتياطي للغاز.

وأثناء التحرك، يفصل المدفع بواسطة جهاز الرجوع ويسحب للخلف داخل مهده، إلى أن يصبح من الممكن تثبيت حلقة المغلاق على أطراف القائمين، بواسطة إطار على

شكل الحرف اللاتيني(A). مما يعطي توزيعاً أفضل للوزن، ويخفض الارتجاجات التي تتعرض لها السبطانة أثناء الحركة.

ويوجد تحت الحاضن الرئيسي وبين عجلاته، مصطبة رمي تخفض إلى الأرض، لاستعداد المدفع للرماية لتتحمل ثقل المعدة وصدمة الرمي بدلاً من العجلات.

1. بلد المنشأ: الاتحاد السوفيتي (سابقاً).

2. الاستخدام: مدفع ثقيل يستخدم للمهام الخاصة. ويستخدم على مستوى الألوية الثقيلة لمدفعية الفرق السوفيتية (سابقاً).

3. الدول المستخدِمة: الاتحاد السوفيتي "سابقا" وبأعداد صغيرة في مصر ، وسورية، والهند، والعراق ، والصومال.


________________


- المواصفات العامة والفنية:

_______________


• المدفع:

- العيار 180 مم

- أقصى مدى 30400 م، 43800 م باستخدام ذخيرة الدفع الصاروخي RAP

- الطاقم 16 فرداً

- طول السبطانة 8.8 م "طول 48 عيار"

- أقصى زوايا ارتفاع للمدفع + 50 درجة

- أقصى زاوية انخفاض للمدفع - درجتان

- قوس الاتجاه 44 درجة

- الوزن أثناء الرماية 21450 كجم

- معدل الرماية قذيفة واحدة، في الدقيقة

- الطول، في وضع التحرك 10.485 م

- العرض، في وضع التحرك 2.996 م

- الارتفاع، في وضع التحرك 2.621 م

- طول محور التجويف 1.99 م

• الذخيرة:

يطلق القذائف شديدة الانفجار، ووزن هذه القذيفة 88 كجم، والسرعة الابتدائية 790 م/ث، والمدى المؤثر لها 20400 م. والقذائف من النوع المفكك، ولها عبوات

ضمن أكياس.

• أجهزة التسديد:

يجرى التسديد بواسطة جهاز شامل الرؤية "الداليسايت "، على الجانب الأيسر من المدفع ومزود باسطوانة مسافات لربط زوايا الارتفاع، وتوجد منجلة الارتفاع على

الجانب الأيمن للمدفع.











_______________________________________________________________________________________


- بطاقة :- الهاوتزر عيار 155 مم XM777





_______________________________________________________________________________________


الهاوتزر الميداني خفيف الوزن، XM777، مصمم بناء على طلب القوات البرية ومشاة الأسطول الأمريكية، ليحل محل الهاوتزر الحالي M198. استلمت وزارة الدفاع

الأمريكية العينات الأولى من هذا المدفع في عام 2000، وبدأت اختبارات التقييم الميدانية في مايو 2002، وانتهت بنجاح في يونية من العام نفسه. وكلفت شركة BAE

Systems البدء في إنتاج 94 نظاماً، ابتداء من نوفمبر 2002، على أن يبدأ التسليم في نهاية 2004. تقدمت الحكومة البريطانية بطلب 65 نظاماً والحكومة

الإيطالية بطلب 70 نظاماً. خطة التدبير الإجمالية للولايات المتحدة الأمريكية، تشمل 653 نظاماً.

يعمل على المدفع طاقم مكون من ثمانية أفراد. ويمكن أن يشغله طاقم مخفض، يتكون من خمسة أفراد فقط. الهاوتزر XM777 يوفر قدرة نيران تماثل قدرة المدافع

الهاوتزر المقطورة الحديثة عيار 155 مم؛ ولكن يقلّ وزنه عن نصف وزن تلك المدافع. طول السبطانة يبلغ 39 عياراً، وسرعة القذيفة عند مغادرة الفوهة تبلغ 827 م

/ ث، ويبلغ أقصى مدى 30 كم. وهو قادر على إطلاق 5 قذائف في الدقيقة. ويستخدم المدفع نظام تسديد ليلي ونهاري، ويصلح للاستخدام مع أجهزة قيادة النيران

الحديثة.

كلفت وزارة الدفاع الأمريكية شركة General Dynamics تطوير نظام رقمي للمدفع، أطلق عليه TAD؛ على أن يوفر هذا النظام بيانات الرماية، والملاحة، وتحديد

الموقع، بدقة عالية ورد فعل سريع. ومخطط انتهاء برنامج TAD في 2005. يبلغ وزن الهاوتزر المقطور XM777 3.745 أطنان، ويمكن نقله بواسطة الطائرات

العمودية أو طائرات النقل والسفن، كما يمكن قطره بأيّ عربة 4 × 4 من الفئة طنَّين ونصف الطن. أقصى سرعة للقطر على الطرق 88 كم/س.

1. بلد المنشأ: الولايات المتحدة الأمريكية.

2. الاستخدام: هاوتزر مقطور خفيف الوزن. يمكن نقله بالطائرات العمودية أو طائرات النقل الخفيفة.

3. الدول المستخدمة: الولايات المتحدة الأمريكية، المملكة المتحدة، إيطاليا.


_______________


- المواصفات العامة والفنية:

_______________


1. المواصفات العامة:

- الطاقم: 8 أفراد.

- الطول، في وضع القطر: 9.275 م.

- الطول، في وضع الرمي: 10.210 م.

- العرض، في وضع القطر: 2.770 م.

- العرض، في وضع الرمي: 3.720 م.

- الارتفاع، في وضع القطر: 2.260 م.

- الارتفاع، في وضع الرمي: 0.650 م.

- اتساع قاعدة الدواليب: 2.3 م.

- الوزن: 3.745 كجم.

- الحمل على حلقة القطر: 60 كجم.

- ارتفاع بطن المدفع عن سطح الأرض: 0.66 م.

2. قوة النيران:

- عيار المدفع: 155 م.

- طول السبطانة: 39 عياراً.

- العمر الافتراضي للسبطانة: 2650 قذيفة.

- سرعة القذيفة عند مغادرة الفوهة: 827 م / ث.

- أقصى مدى: 30 كم.

- معدل النيران المتقطع: 5 قذائف / د.

- معدل النيران المستمر: قذيفتان / د.










_______________________________________________________________________________________


- بطاقة :- مدفع الميدان عيار 155 مم M-389




______________________________________________________________________________________


مدفع الميدان الروسي عيار 155 مم M-389، ظهر لأول مرة في معرض معدات الدفاع البرية، في OMSK، عام 1997. وهو مدفع خفيف الوزن، معد للتصدير،

حيث إن العيار 155 مم شائع الاستخدام في الدول الغربية، ودول حلف شمال الأطلسي، بينما العيار المستخدم في دول الاتحاد السوفيتي السابق، كان 152 مم.

1. بلد المنشأ: روسيا.

2. الاستخدام: مدفع ميدان خفيف الوزن.

3. الدول المستخدمة: معد للتصدير.


_______________________


- المواصفات: العامة والفنية

______________________



- المواصفات العامة

- الوزن: 1300 كجم.

- أقصى مدى: 15.2 كم.

- أدني مدى: 3.9 كم.

- معدل النيران: 6-8 قذائف / د.

- وزن القذيفة: 45.5 كجم.

- زاوية الحركة الأفقية: 360 درجة.

- أقصى زاوية ارتفاع: + 70 درجة.

- أقصى زاوية انخفاض: - 5 درجات.










_______________________________________________________________________________________


- بطاقة :- الهاوتزر عيار 155مم FH2000




_______________________________________________________________________________________



الهاوتزر عيار 155 مم، FH2000، أول هاوتزر ينتج محلياً في سنغافورة. ويتميز بأن طول السبطانة يبلغ 52 عياراً. وهو يرتكز على ثلاث قوائم أثناء الرمي.

ويمكن تزويده بمجموعة متنوعة من وسائل الرؤية وتقدير المسافة، والتسديد. آلية حركة السبطانة تعمل بأسلوب نصف إلى، بحيث تنفتح كتلة المغلاق آلياً، أثناء عملية

الارتداد.

1. بلد المنشأ: سنغافورة.

2. الاستخدام: مدفع هاوتزر مقطور.

3. الدول المستخدمة: سنغافورة.


_________________


- المواصفات العامة والفنية:

_________________



1. المواصفات العامة :

- الطاقم: 6 أفراد.

- الطول، في وضع القطر: 10.905 م.

- العرض، في وضع القطر: 2.870 م.

- الارتفاع، في وضع القطر: 2.280 م.

- اتساع قاعدة الدواليب: 2.3 م.

- الوزن: 13.5 طناً.

- الحمل على حلقة القطر: 60 كجم.

- ارتفاع بطن المدفع عن سطح الأرض: 0.35 م.

- صعود مرتفع، ميله: 45 درجة.

- عبور مانع مائي، عمقه: 0.76 م.

2. قوة النيران:

- عيار المدفع: 155 م.

- طول السبطانة: 52 عياراً.

- أقصى مدى: 19 كم باستخدام ذخيرة M107.

- أقصى مدى: 40 كم باستخدام ذخيرة ER / BB.

- معدل النيران المتقطع: 5 قذائف / د.

- معدل النيران المستمر: قذيفتان / د.

- أقصى معدل نيران: 6 قذائف / د.

- دقة الرماية: 0.25 % من المدى باستخدام ذخيرة M107.

- دقة الرماية: 0.5 % من المدى باستخدام الذخيرة ER / BB.

- أقصى سرعة للقطر على طريق ممهد: 80 كم / س.

- أقصى سرعة للقطر على طريق غير ممهد: 50 كم / س.









_______________________________________________________________________________________


- بطاقة :- الهاوتزر ذاتي الحركة عيار 155مم M 109 A6 Paladin




______________________________________________________________________________________



الهاوتزر ذاتي الحركة M 109 A6 Paladin، هو أكثر المدافع ذاتية الحركة من عيار 155 مم تطوراً، ويفوق باقي أفراد عائلة الهاوتزر الذاتي الحركة عيار

155مم M - 109، بوجود معدات عضوية للملاحة والتحكم في النيران، وهيكل مبطن بمادة الكفلار Kevlar Lined، وغرفة للطاقم متحكم في ضغطها الجوي،

وتعمل على الحماية ضد التهديدات النووية والكيماوية والبيولوجيا. دخل الهاوتزر Paladin الخدمة لأول مرة، في القوات البرية الأمريكية، عام 1994، واختارته

للتعاقد وزارة الدفاع الكويتية. وتسلمت وزارة الدفاع الأمريكية 950 مدفع منها في عام 2000. وطلبت 25 نظاماً جديداً لمصلحة قوات الحرس الوطني، في يناير

2002.

المدفع M 109 A6 هو أكثر المدافع الأمريكية تطوراً، يتكون طاقمه من 4 أفراد، ويزن حوالي 32 طناً، ويصل مدى تحركه إلى 300 كم، بسرعة تحرك قصوى

85 كم/ ساعة، وسعة خزانات الوقود 605 لترات من الوقود. يتميز هذا المدفع بقدرته الكاملة على العمل منفرداً، حيث يمكنه أن يتلقى مهام النيران، وهو في وضع

الحركة، ويتولَّى ذاتياً حساب بيانات الرمي، وانتخاب مربض النيران، ويحرر المدافع آلياً، ويوجهها طبقاً لبيانات الرمي، ويطلق النيران تنفيذاً للمهمة، ثم يعود لوضع

الحركة، كل ذلك من دون أيّ معاونة خارجية. يستغرق الزمن اللازم لإطلاق أول طلقة، ابتداء من وضع التحرك، حوالي 60 ثانية. إمكانيات المدفع على العمل في

مختلف الأحوال الجوية، ليلاً ونهاراً؛ ودرجة الوقاية العالية من أسلحة التدمير الشامل، تسمح للطاقم بالبقاء طوال فترة تنفيذ المهمة داخل الآلية.

المدفع الهاوتزر Paladin مصمم بحيث يسمح بإدراج تطورات تكنولوجية، تؤدي إلى زيادة المدى، ومعدل النيران، والدقة.

1. بلد المنشأ: الولايات المتحدة الأمريكية.

2. الاستخدام: هاوتزر ذاتي الحركة متطور.

3. الدول المستخدِمة: الولايات المتحدة الأمريكية.


__________________


- المواصفات العامة والفنية:

__________________


1. المواصفات العامة:

- الطاقم: 4 أفراد.

- الوزن: 32 طناً.

- الطول: 9.75 م.

- العرض: 3.15 م.

- الارتفاع: 3.23 م.

- ارتفاع بطن العربة عن سطح الأرض: 0.46 م.

- السرعة: 64.5 كم / س.

- مدى العربة: 344 كم.

2. قوة النيران:

- المدفع: M284.

- مدى الرمي: من 24 إلى 30 كم.

- نوع التعمير: نصف آلي.

- الذخيرة: 39 قذيفة كاملة.

- زمن رد الفعل: أقلّ من 60 ثانية.

- معدل النيران: 3 طلقات كلّ 15 ثانية، و 8 طلقات كلّ دقيقة.

3. خفة الحركة والمرونة:

• المحرك: DDEC 8V71T.

• نوع الوقود: الديزل.

• قدرة المحرك: 440 حصاناً.

• عدد السرعات الأمامية: 4.

• عدد السرعات الخلفية: 2.

• النظام الكهربائي: 24 فولتاً، 650 أمبيراً.

• سعة خزان الوقود: 605 لترات.

4. الأجهزة الإضافية:

• أجهزة اتصال: VIC-1, VRC-89 or SINCGARS.

• أجهزة الرؤية الليلية: مزود بأجهزة للرؤية الليلية.

• الملاحة: ملاحة قصورية.

• الوقاية من أسلحة التدمير الشامل: مزود بأجهزة للحماية من أسلحة التدمير الشامل.












______________________________________________________________________________________


- بطاقة :- الهاوتزر ذاتي الحركة عيار 155مم AS 90





______________________________________________________________________________________



دخل الهاوتزر ذاتي الحركة عيار 155 مم AS 90، الخدمة في القوات البرية البريطانية، عام 1992. وهو مصنوع بواسطة شركة BAE Systems. صنعت

الشركة نموذجاً مطوراً منه، أطلق عليه Desert AS 90، ليلائم العمل في ظروف الصحراء القاسية. ونجح هذا النموذج عام 1994، في اجتياز الاختبارات التي

تمت في صحراء Arizona، ثم في دولة الكويت والمملكة العربية السعودية عام 1996. حصلت بولندا على ترخيص لصناعة 72 من هذا المدفع؛ على أن يجهز على

الهيكل OBRUM البولندي.

طاقم المدفع يتكون من 4 أفراد بمن فيهم السائق. ويستخدم الهاوتزر إما سبطانة طولها 39 عياراً، أو 52 عياراً. وفي بعض الاختبارات، نجح المدفع في إصابة الهدف

بقذائف، مجموع أوزانها 261 كجم، خلال 10 ثوان فقط. المدفع مزود بنظام إلى للتعمير، ليرفع من معدلات النيران المختلفة، ويبلغ أقصى مدى 40 كم، باستخدام

السبطانة الطويلة. الهاوتزر يستخدم آلية تسديد للرمي المباشر من النوع Avimo، تستخدم ليلاً ونهاراً، ونظاماً آلياً لتحريك البرج تبلغ دقته 0.15 درجة سواء في

الاتجاه الأفقي أو الرأسي؛ والسبطانة مزودة بنظام تبريد خاص، يسمح بمعدل رمي عال، من دون ارتفاع درجة حرارتها، وضمان دقة إصابة الأهداف.

1. بلد المنشأ: المملكة المتحدة.

2. الاستخدام: مدفع هاوتزر ذاتي الحركة.

3. الدول المستخدِمة: المملكة المتحدة، بولندا.


__________________


- المواصفات العامة والفنية:

_________________


1. المواصفات العامة:

- الطاقم: 4 أفراد.

- الوزن: 42 طناً.

- القدرة النوعية: 15.7 حصاناً / طناً.

- الطول: 9.7 م.

- العرض: 3.3 م.

- الارتفاع: 3 م.

- ارتفاع بطن العربة عن سطح الأرض: 0.4 م.

- السرعة: 55 كم / س.

- مدى العربة: 350 كم.

- صعود مرتفع، ميله: 60 درجة.

- اجتياز مانع رأسي، ارتفاعه: 0.75 م.

- عبور خندق، عرضه: 2.8 م.

- عبور مانع مائي، عمقه: 1.5 م.


2. قوة النيران

- العيار: 155 مم.

- مدى الرمي: من 27 إلى 40 كم.

- نوع التعمير: آلي. زمن رد الفعل: أقلّ من 60 ثانية.

- أقصى معدل نيران: 6 قذائف في الدقيقة، لمدة ثلاث دقائق.

- معدل النيران المستمر: قذيفتان في الدقيقة.

- أقصى زاوية دوران أفقي: 360 درجة.

- أقصى زاوية ارتفاع: + 1244 ملزاً.

- أقصى زاوية انخفاض: - 89 ملزاً.


3. خفة الحركة والمناورة

• المحرك: Cummins V8.

• نوع الوقود: ديزل.

• القدرة: 660 حصاناً.

• نقل الحركة: آلي.

• عدد السرعات الأمامية: 4.

• عدد السرعات الخلفية: 2.








_______________________________________________________________________________________


- بطاقة :- الهاوتزر ذاتي الحركة عيار 152 مم 2S19 MSTA-S



_______________________________________________________________________________________


الهاوتزر ذاتي الحركة عيار 152 مم 2S19 MSTA-S، مصمم للعمل مع فرق القوات البرية الروسية. ودخل الخدمة أول مرة عام 1989،حيث كان مخططاً أن يحل

بدلاً من الأنظمة عيار 122 مم و152 مم القديمة؛ ولكن لا ينتظر حدوث ذلك بالكامل، لأسباب تتعلق بالتمويل. واستخدم هذا المدفع مع الجيش الثامن الروسي في

الشيشان.

تنتج شركة Uraltransmash الروسية برج المدفع، الذي يركب على هيكل الدبابة T-72 أو T-80 . وينتج المصنع كذلك النموذج المقطور من المدفع MSTA-

B، إضافة إلى النموذج 2S19M الذي يستخدم حاسباً آلياً للتحكم في النيران؛ والنموذج 2S19M1، الذي يستخدم الذخيرة NATO ، عيار 155 مم. يستخدم الهاوتزر

المدفع 2A64 ، عيار 152 مم، و الرشاش المضاد للطائرات عيار 12.7 مم، الذي يتحكم فيه القائد على البعد، و ثلاثة قواذف لقنابل الدخان على كلّ جانب من أجناب

البرج.

يستطيع النظام MSTA-S إطلاق العديد من أنواع الذخيرة، منها الذخيرة شديدة الانفجار ذات الشظايا HE-FRAG، والذخيرة عيار 152 مم الموجهة بواسطة أشعة

الليزر Krasnopol؛ ويبلغ مداها من 3 إلى 20 كم؛ والذخيرة 3RB30، التي تحمل جهاز مبدد للإعاقة الإلكترونية، لإرباك اتصالات العدو، ويبلغ مدى النظام بهذا

النوع من الذخيرة 22 كم، وينتج إشارات للإعاقة في الحيز الترددي من 1.5 إلى 120 ميجاهرتزاً في دائرة نصف قطرها 700 م.

أعمال النظام من حساب بيانات الهدف، وتداول وتعمير الذخيرة، وإعادة التسديد نحو هدف جديد، تنجر بصورة آلية متطورة، بما يسمح بمعدل أقصى للرمي يبلغ 8 قذائف

في الدقيقة، باستخدام الذخيرة المحمولة، و6-7 قذائف في الدقيقة، بالنسبة للذخيرة الموجودة على سطح الأرض؛ و بهذا المعدل تستطيع بطارية تتكون من 8 نظم من هذا

المدفع، أن تمطر هدفاً ما، بثلاثة أطنان من الذخيرة خلال دقيقة واحدة. يستخدم النظام MSTA-S، ذا حقن مباشر بالوقود، ويبرد بالمياه،وينتج طاقة قصوى 840

حصاناً.

1. بلد المنشأ: روسيا.

2. الاستخدام: مدفع هاوتزر ذاتي الحركة. يعمل مع الفرق الروسية.

3. الدول المستخدمة: روسيا.


_________________


- المواصفات العامة والفنية:

________________



1. المواصفات العامة:

- الطاقم: 5 أفراد.

- الوزن: 42 طناً.

- القدرة النوعية: 20 حصاناً / طناً.

- الطول: 11.91 م.

- العرض: 3.58 م.

- الارتفاع: 2.98 م.

- أقصى سرعة على طريق ممهد: 60 كم / س.

- أقصى سرعة على طريق غير ممهد: 25 كم / س.

- المدى: 500 كم.

- صعود مرتفع، ميله: 47 درجة.

- السير على طريق، ميله الجانبي: 36 درجة.

- اجتياز مانع رأسي، ارتفاعه: 0.5 م.

- عبور خندق، عرضه: 2.8 م.

- عبور مانع مائي، عمقه: 1.5 م.

2. قوة النيران:

• التسليح

- المدفع الرئيسي: 2A64.

- العيار: 152 مم.

- طول السبطانة: 48 عياراً.

- مدى الرمي: من 27 إلى 40 كم.

- نوع التعمير: آلي.

- أقصى معدل نيران: 8 قذائف في الدقيقة.

- معدل النيران الطبيعي: 6 قذائف في الدقيقة.

- معدل النيران المستمر: قذيفتان في الدقيقة.

- أقصى زاوية دوران أفقي: 360 درجة.

- أقصى زاوية ارتفاع: + 68 درجة.

- أقصى زاوية انخفاض: - 4 درجات.

- المدفع الثانوي: NSVT عيار 12.7 مم.

- أقصى مدى: 2000 م.

- المدى المؤثر: 1500 م.

- معدل النيران النظري: 800 طلقة / د.

• الذخيرة:

- عيار 152 مم: 50 قذيفة.

- عيار 12.7 مم: 300 طلقة.

• أجهزة التسديد والرؤية

- جهاز التسديد للرمي غير المباشر: IP22 PANTEL.

- جهاز التسديد للرمي المباشر: IP23.

- جهاز الرؤية الليلية: K-1.

- حاسب إلى للتحكم في النيران: في النموذج MSTA-M1.

3. خفة الحركة والمناورة:

• المحرك: V84-A.

• نوع الوقود: ديزل.

• القدرة: 840 حصاناً.

• نقل الحركة: آلي.

• عدد السرعات الأمامية: 4.

• عدد السرعات الخلفية: 2.

• مولد طاقة كهربائية لتشغيل البرج عند توقف المحرك: AP-18D.

4. القدرة على البقاء:

• درع البرج: 15 مم.

• درع الهيكل: 15 مم.

• نظام حفر آلي: ينفذ حفرة للنظام في 40-60 دقيقة.

• الوقاية من أسلحة التدمير الشامل: مزود بأجهزة للحماية من أسلحة التدمير الشامل.

• نظام إطفاء آلي: مزود بأجهزة إطفاء آلية، لإخماد الحريق.

• نظام توليد الدخان من عادم العربة: VEESS.

5. التجهيزات الإضافية:

• جهاز اتصال لاسلكي: R-173.









______________________________________________________________________________________


- بطاقة :- نظام المدفعية ذاتي الحركة عيار 155مم CAESAR





______________________________________________________________________________________


النظام CAESAR الفرنسي هو مدفع عيار 155مم، مجهز على عربة ذات دواليب، صنع في مصنع GIAT، وانتهت تجارب التقييم الأساسية للنظام، وأنتجت العينة

العملية الأولى في مايو 2002. ويسلم إلى القوات البرية الفرنسية خمسة نظم خلال عام 2003. اختبر النظام كذلك في كل من الولايات المتحدة الأمريكية، وماليزيا.

تطور النظام CAESAR من النظام AM F3 ذاتي الحركة، الذي يستخدم هيكل الدبابة الخفيفة AMX-13 ، وهو مزود بكل ما يلزمه للعمل المستقل، حيث توفر العربة

الحماية للطاقم السداسي ضد شظايا المتفجرات، وطلقات الأسلحة الصغيرة. ويحمل معه 16 قذيفة كاملة معدة للإطلاق، إضافة إلى معدات الملاحة والتسديد، والقيادة،

وحساب بيانات الرماية. وهو مصمم لتلبية احتياجات قوات الانتشار السريع.

النظام مجهز بمدفع عيار 155 مم، ذي سبطانة طولها 52 عياراً. و يستخدم حاسباً آلياً للتحكم في النيران من إنتاج شركة GIAT ، و راداراً لتصحيح النيران، ونظاماً

ملاحياً يعتمد على الأقمار الصناعية، يعاونه نظام ملاحة قصوري. زمن إعداد المدفع للعمل يقلّ عن دقيقة واحدة، ويمكن بطارية تتكون من 8 نظم، من هذا المدفع، أن

تمطر هدفاً ما، يقع على مسافة 40 كم، بأكثر من طن من الذخيرة، خلال دقيقة واحدة.

يستطيع النظام CAESAR إطلاق العديد من أنواع الذخيرة، منها الذخيرة شديدة الانفجار ذات الشظايا

HE-FRAG، والذخيرة عيار 155 مم الذكية BONUS، فرنسية الصنع التي يبلغ مداها 34 كم؛ والذخيرة Ogre ، التي تحمل داخلها قنابل عنقودية لقصف مراكز

القيادة وبطاريات المدفعية المعادية، القذيفة الواحدة تحمل داخلها 378 قنبلة، وتكفي لتغطية منطقة مساحتها 3 هكتارات، على مسافة 35 كم.


1. بلد المنشأ: فرنسا.

2. الاستخدام: مدفع ذاتي الحركة. يعمل مع فرق المشاة.

3. الدول المستخدمة: فرنسا.


_________________


- المواصفات العامة والفنية:

________________


1. المواصفات العامة:

- الطاقم: 6 أفراد.

- الوزن، مع تجهيزات القتال: 18.5 طناً.

- الوزن للنقل الجوي: 16.2 طناً.

- القدرة النوعية: 13 حصاناً / طناً.

- الطول: 10 م.

- العرض: 2.5 م.

- الارتفاع أثناء الحركة: 3.86 م.

- أقصى سرعة على طريق ممهد: 100 كم / س.

- أقصى سرعة على طريق غير ممهد: 50 كم / س.

- المدى: 600 كم.

- صعود مرتفع، ميله: 50 درجة.

- عبور خندق، عرضه: 3 م.

2. قوة النيران

• التسليح:

- المدفع غير محدد.

- العيار: 155 مم.

- طول السبطانة: 52 عياراً.

- مدى الرمي: 42 كم.

- نوع التعمير: نصف آلي.

- أقصى معدل نيران: 6 قذائف في الدقيقة.

- معدل النيران المتقطع: 3 قذائف في 15 ثانية.

- معدل النيران المستمر: قذيفتان في الدقيقة.

- أقصى زاوية دوران أفقي: 30 درجة.

- أقصى زاوية ارتفاع: + 66 درجة.

• الذخيرة:

- عيار 155 مم 18 قذيفة.

• أجهزة التسديد والرؤية

- جهاز التسديد للرمي غير المباشر: مزود بأجهزة تسديد للرمي غير المباشر.

- جهاز التسديد للرمي المباشر: مزود بأجهزة تسديد للرمي المباشر.

- رادار تصحيح الرمي: ROB4.

- حاسب إلى للتحكم في النيران: FAST-Hit.


3. خفة الحركة والمناورة:

• نوع العربة: Unimog 6x6.

• المحرك: Daimler Benz.

• نوع الوقود: ديزل.

• القدرة: 240 حصاناً.

• نقل الحركة: آلي.

• مولد طاقة كهربائية لتشغيل البرج عند توقف المحرك: AP-18D.

4. التجهيزات الإضافية

• جهاز اتصال لاسلكي: مزود بأجهزة اتصال لاسلكية خارجية

• نظام ملاحة رئيسي: GPS.

• نظام ملاحة ثانوي: SAGEM Sigma 30.











_____________________________________________________________________________________


- بطاقة:- الهاوتزر ذاتي الحركة عيار 155مم PZH 2000




______________________________________________________________________________________


الهاوتزر ذاتي الحركة عيار 155 مم PZH 2000، هو الذي أنتجته شركة KMW، لمصلحة القوات البرية الألمانية، بناء على تعاقد، عام 1996، لإنتاج 185

وحدة من النظام الحديث. سلم أول نظام من المجموعة المتعاقد عليها في يولية 1998، وانتهي بالكامل في عام 2002. تبلغ المطالب الكلية للقوات الألمانية حوالي

450 وحدة. وتعاقدت إيطاليا على 70 وحدة، تنتج إنتاجاً مشتركاً في إيطاليا بواسطة شركة Oto Malara، كما تعاقدت هولندا على الحصول على 57 وحدة من

النظام، ينتهي تسليمها في عام 2009. وتعاقدت الحكومة اليونان على 24 وحدة، يبدأ تسليمها عام 2003. كما اختُبر النظام بواسطة الحكومة السويدية، وينتظر إبرام

التعاقد خلال عام 2003.

يستخدم الهاوتزر PZH 2000 نظاماً كهربائياً للتحكم في المدفع، من إنتاج شركة، أمّا المدفع عيار 155 مم، فمن إنتاج شركة Rheinmetall. ويبلغ طول

السبطانة 52 عياراً، وهي مبطنة بمادة الكروم، وتوجد معدات إلكترونية آلية لمراقبة حرارة ومواصفات السبطانة. نظام التعمير الآلي يستوعب 60 قذيفة من العيار 155

مم.

1. بلد المنشأ: ألمانيا.

2. الاستخدام: مدفع ذاتي الحركة. يعمل مع فرق المشاة.

3. الدول المستخدمة: ألمانيا، هولندا، إيطاليا، ويحتمل السويد.


_________________


- المواصفات: العامة والفنية

________________


1. المواصفات العامة

- الطاقم: 5 أفراد.

- الوزن، مع تجهيزات القتال: 55 طناً.

- القدرة النوعية: 13.4 حصاناً / طناً.

- الطول الكلي: 11.7 م.

- طول البدن: 7.9 م.

- العرض: 3.6 م.

- الارتفاع: 3.1 م.

- أقصى سرعة على طريق ممهد: 60 كم / س.

- أقصى سرعة على طريق غير ممهد: 45 كم / س.

- المدى: 420 كم.


2. قوة النيران:

• التسليح:

- المدفع: L52.

- العيار: 155 مم.

- طول السبطانة: 52 عياراً.

- مدى الرمي: من 30 إلى 40 كم.

- نوع التعمير: آلي.

- أقصى معدل نيران: 20 قذيفة في دقيقتَين و10 ثوان.

- معدل النيران المتقطع: 3 قذائف في 8.4 ثوانٍ.

• الذخيرة:

- عيار 152 مم 60 قذيفة.

• أجهزة التسديد والرؤية:

- جهاز التسديد للرمي غير المباشر: PERI-RTNL 80.

- جهاز الرؤية الليلية: PzF TN 80.

- حاسب إلى للتحكم في النيران: MICMOS.


3. خفة الحركة والمناورة:

• المحرك: MTU type 881.

• نوع الوقود: ديزل.

• القدرة: 987 حصاناً.

• نقل الحركة: Renk HSWL 284C.











_________________________________________________________________


- بطاقة :- المدفع G6-52 من Denel جنوب افريقيا :





_________________________________________________________________




بعد خبره طويله فى مجال صناعه نظم المدفعيه البعيد المدى و نظره جنوب أفريقيا الفريده لاستخدام الاليات المدلوبه فى القتل , توصلت شركه Denel الى تصميم

G6-52 الذى يمتاز بمدى 50 كلم من القذائق ذات التعقب المجوف المعزز بحشوه أنسيابيه و الى 67 كلم فى القذائف المعززه بدفع صاروخى . و تحمل المنظومه 40

طلقه جاهزه للرمى داخل البرج اضافه الى 8 طلقات موضبه داخل الشاحنه , ولا تتعدى اعاده التذخير للطلقات الى 40 طلقه فى عشر دقائق و سرعه الجهوز للرمى

45 ثانيه و مدى جهوز للرحيل 30 ثانيه .

و تستطيع منظومه G6-52 السير بسرعه قصوى تتراوح بين 70 كلم و 80 كلم فى الساعه على الطرقات و هذا أمر ليس بديهيا نظرا لوزن العربه الكامل الذى يصل

الى 49 طنا .
















_________________


- مقطع لأفضل 10 مدفعيه -

_________________















- المصادر -


http://alkhandaq.1talk.net



























- النهايه -



عدل سابقا من قبل Admiral.Bashir في الأربعاء 23 فبراير 2011 - 14:49 عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
jwaillyy

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة: ____
المزاج: متفائل ... بحساب...
التسجيل: 07/04/2010
عدد المساهمات: 2758
معدل النشاط: 2546
التقييم: 21
الدبـــابة:
الطـــائرة:
المروحية:



مُساهمةموضوع: رد: - موسوعة سلاح المدفعيه -   الأحد 20 فبراير 2011 - 18:00

موضوع ممتاز ياأدميرال
والمدفعيه أدوارها تاريخيه عبر الحروب وتعطل وتدمر أي شئ !!
هي مخربه بالدرجه الاولي....
تقييم
لكن أين الرائع الجنوب أفريقي 6G...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admiral.Bashir

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
العمر: 23
المهنة: STUDENT
المزاج: HIGH TILL I DIE
التسجيل: 22/01/2011
عدد المساهمات: 1889
معدل النشاط: 1565
التقييم: 38
الدبـــابة:
الطـــائرة:
المروحية:



مُساهمةموضوع: رد: - موسوعة سلاح المدفعيه -   الأحد 20 فبراير 2011 - 18:37



jwaillyy كتب:

لكن أين الرائع الجنوب أفريقي 6G...

_______________________________________________________________________________________

- لقد تم أضافة المدفع الجنوب أفريقي G6-52 وشكرا لأخي اللواء لتنبيهي ولتقديره ..

وشكرا




عدل سابقا من قبل Admiral.Bashir في الإثنين 21 فبراير 2011 - 6:44 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشهاب

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل: 20/12/2010
عدد المساهمات: 2628
معدل النشاط: 2229
التقييم: 102
الدبـــابة:
الطـــائرة:
المروحية:




مُساهمةموضوع: رد: - موسوعة سلاح المدفعيه -   الأحد 20 فبراير 2011 - 20:46

كالعادة ادميرال موضوع في القمة

وفي اطار الموضوع


نظم المدفعية الجديدة

تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admiral.Bashir

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
العمر: 23
المهنة: STUDENT
المزاج: HIGH TILL I DIE
التسجيل: 22/01/2011
عدد المساهمات: 1889
معدل النشاط: 1565
التقييم: 38
الدبـــابة:
الطـــائرة:
المروحية:



مُساهمةموضوع: رد: - موسوعة سلاح المدفعيه -   الإثنين 21 فبراير 2011 - 6:58



الشهاب كتب:

وفي اطار الموضوع

نظم المدفعية الجديدة

تحياتي

_______________________________________________________________________________________


شكرا لأخي الشهاب , لقد أخترت الأسم ( موسوعة سلاح المدفعيه ) لأننا ذكرنا أسلحة الماضي و الحاضر فكان الأنسب هذا الأسم

وشكرا لأقتراحك و لتقديرك أخي الكريم

وشكرا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
vip.hezbullah

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
المهنة: مسؤول المهام الخاصة ؟
التسجيل: 20/02/2011
عدد المساهمات: 533
معدل النشاط: 526
التقييم: -31
الدبـــابة:
الطـــائرة:
المروحية:




مُساهمةموضوع: رد: - موسوعة سلاح المدفعيه -   الإثنين 21 فبراير 2011 - 7:05

موضضوع رائع ونرجو التثبيت
ولاكن عندي سؤال هل يمكن اعتراض قظيفة المدفعية الثقيلة

سمعنا مؤاخرا عن قبة الحديد الصهيونية
هل يمكنها اعتراض قذائف الهاون وصوارخ الغراد؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admiral.Bashir

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
العمر: 23
المهنة: STUDENT
المزاج: HIGH TILL I DIE
التسجيل: 22/01/2011
عدد المساهمات: 1889
معدل النشاط: 1565
التقييم: 38
الدبـــابة:
الطـــائرة:
المروحية:



مُساهمةموضوع: رد: - موسوعة سلاح المدفعيه -   الإثنين 21 فبراير 2011 - 7:13



ولاكن عندي سؤال هل يمكن اعتراض قظيفة المدفعية الثقيلة

سمعنا مؤاخرا عن قبة الحديد الصهيونية
هل يمكنها اعتراض قذائف الهاون وصوارخ الغراد؟؟


___________________________________________________________________________________


شكرا لتقديرك أخي الكريم

نعم يمكن أعتراض القذيفه لكن القبه لها نقاط ضعفها أيضا

حتي الأن لا يوجد دلائل أن القبه نجحت في أعتراض الصواريخ كليا و تدميرها فا التجارب مازالت أوليه وتواجه القبه مشكلات تقنيه وتتلاقي الدعم الأمريكي التقني

وحتي أن نجحت القبه فلا تستطيع أسرائيل توفير العدد الازم من البطاريات لحمايتها لتكلفتها العاليه هذا أن نجحت القبه في تدمير جميع أهدافها وأيضا تكلفتها مرتفعه جدا

بلمقارنه مع الصواريخ المقاومه التي لا تتعدي تكلفتها 100 دولار وتكلفت الصاروخ الواحد في القبه وهو صاروخ تامير الأسرئيلي 50,000 دولار

وأيظا عدم فاعلية القبه في حالة أطلاق أعداد كبيره من الصواريخ بكثافه علي الأهداف الأسرائيليه

_________________
____

ترجمة عكا- أقر طاقم دراسة سير عملية التزويد بنظام القبة الحديدية الذي شكله الكنيست برئاسة "عمير بيرتس" أمام لجنة الخارجية والأمن اليوم، بوجوب وضع

البطاريات الأولى من منظومة القبة الحديدة في قرى غلاف غزة وجنوب إسرائيل بشكل فوري.

جاء هذا الطلب عبر دراسة أعدها الطاقم الذي تم بلورته من أجل دراسة سير عملية التزود بنظام القبة الحديدية وتمخض عنه عدة توصيات، منها أن الجيش الإسرائيلي ُ

ملزم بالتزود بـ 13 بطارية تبلغ تكلفتها 9 مليارد شيكل خلال الخمس سنوات القادمة.

يشار إلى الطاقم ضم كلا من عضو الكنيست "عوتنيال شنلر" والعضو "موشيه متلوف"، وقدم توصياته اليوم إلى مدير لجنة الخارجية والأمن "شاؤول موفاز" ومدير

لجنة تطبيق الأمن "أفي ديختر".

وكتب أعضاء الكنيست في تقريرهم بأن في حال تحقيق توصياتهم سيكون لكل (أراضي) إسرائيل خلال سنوات محدودة وبالتدريج حماية جيدة أمام صواريخ ذات مدى

قصير ومتوسط، وأضافوا أن التوصية لوضع بطاريتين في وقت واحد امام قطاع غزة لا لزوم له في الواقع، لأن سلاح الجو سيكون بمقدوره صد محاولة إطلاق

الصواريخ من غزة.

وينون في وزارة الجيش الإسرائيلي التزود بعدد بطاريات ولكن أقل مما يطلبه أعضاء الكنيست ويصل ثمن كل صاروخ اعتراضي تطلقه هذه المنظومة إلى نحو 70 ألف

دولار.

وحسب صحيفة يديعوت أن أعضاء الطاقم درسوا وبشكل معمق مختلف القضايا المتصلة بنظام القبة الحديدية، وقدم توصياته عبر تقريرين، أحدهما مفتوحة ونشر في

وسائل الإعلام، والأخر سري لأسباب تتعلق بمجال السلامة العامة، مضيفة أن تفاصيل التقرير السري يتضمن الخلافات القائمة بين الجيش والمؤسسة الأمنية، وتقريبا

جميع القضايا الحاسمة المتعلقة بامتلاك وتشغيل بطاريات المنظومة.

___________

__


وشكرا



عدل سابقا من قبل Admiral.Bashir في الإثنين 21 فبراير 2011 - 10:06 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
vip.hezbullah

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
المهنة: مسؤول المهام الخاصة ؟
التسجيل: 20/02/2011
عدد المساهمات: 533
معدل النشاط: 526
التقييم: -31
الدبـــابة:
الطـــائرة:
المروحية:




مُساهمةموضوع: رد: - موسوعة سلاح المدفعيه -   الإثنين 21 فبراير 2011 - 7:32

ايجابة واضحه ودقيقة شكرا لك وشيء جميل انك تعرف هكذا تفاصيل

مع التحية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admiral.Bashir

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
العمر: 23
المهنة: STUDENT
المزاج: HIGH TILL I DIE
التسجيل: 22/01/2011
عدد المساهمات: 1889
معدل النشاط: 1565
التقييم: 38
الدبـــابة:
الطـــائرة:
المروحية:



مُساهمةموضوع: رد: - موسوعة سلاح المدفعيه -   الثلاثاء 22 فبراير 2011 - 14:29



«القبة الحديدية»: تشكّك في الجدوى وامتعاض من التكلفة


مع إعلان نجاح تجربة «القبة الحديدية» في إسرائيل، بدأت ترتفع أصوات التشكيك في جدواها، إضافة

إلى تكلفتها الاقتصاديّة الباهظة




تواصل المؤسسة الأمنية الإسرائيلية ضخّ التقارير الإعلامية من فترة إلى أخرى، والتي تتحدث عن

خطوات أنجزتها في الطريق إلى بناء منظومة اعتراض صاروخي مضاد للصواريخ القصيرة

والمتوسطة المدى، يقدّر المسؤولون الإسرائيليون أنها تحتاج إلى سنوات من أجل استكمالها. وفيما تشكّك

مصادر إسرائيلية في الجدوى العملانية لهذه المنظومات، تركّز مصادر أخرى على التكلفة الاقتصادية

الكبيرة لهذه المشاريع. ويرى بعض الخبراء أن وراء هذه المشاريع مصالح اقتصادية لجهات مختلفة.

في هذا السياق، حذرت صحيفة «يديعوت أحرونوت» من الكلفة الاقتصادية الباهظة لهذا المشروع،

وأوضحت أن كلفة كل صاروخ من صواريخ «القبة الحديدية» تقدّر بنحو 50 ألف دولار، في مقابل

كلفة صاروخ القسام المقدّرة بنحو 100 دولار أو صاروخ غراد الذي لا يزيد ثمنه على 8 آلاف

دولار. وفي محاولة للتقليل من المخاوف الاقتصادية، تشير سلطة تطوير وسائل القتال الإسرائيلية

(رفائيل) إلى أن المنظومة الاعتراضية قادرة على تحديد الصواريخ التي تستهدف مناطق مأهولة،

وبالتالي اعتراضها، أما الصواريخ التي من المتوقع أن تسقط في أراض مفتوحة، فستُتجنّب للحؤول دون

«استنزاف» اقتصادي. وفيما يدرس سلاح الجو اعتماد منظومتين لاعتراض الصواريخ، إحداهما ثابتة

في المناطق التي تتعرض للتهديد على نحو دائم، وأخرى متحركة للانتشار السريع، يبدو أن المسؤولين

العسكريين يراهنون على التداعيات النفسية للحديث عن نشر هذه المنظومات في صفوف أعداء إسرائيل،

إذ نقلت يديعوت أحرونوت عن مؤيّدي نصب منظومة دائمة، أن مجرد نشرها ستكون له «آثار

ردعية»، فيما يؤكد المؤيّدون للمنظومات المتحركة أن اعتماد هذا الخيار سيسمح بالتزوّد بعدد صغير

نسبياً من المنظومات التي تتحرك من مكان إلى آخر حسب الحاجة.

وقد نقلت صحيفة «هآرتس» عن «رفائيل» ووزارة الدفاع الإسرائيلية رضاهما عن التجارب الأخيرة

لمنظومة القبة الحديدية، التي تمكّنت من اعتراض صواريخ أُطلقت من اتجاهات مختلفة، إضافة إلى

قدرتها على تحديد الصواريخ التي تتجه نحو مناطق مفتوحة. وتضيف «هآرتس» أن البطاريتين

الأوليين اللتين أُنتجتا ستدخلان حيّز العمل في المنظومة المضادة للطائرات في سلاح الجو الإسرائيلي في

تشرين الثاني المقبل. وبحسب مصادر أمنية، فإن بطارية واحدة قادرة على حماية مستوطنة

«سديروت» القريبة من قطاع غزة. إلا أنه بالرغم من ذلك، ليس هناك حتى الآن نيّات لنصب هذه

البطارية في غلاف غزة، في ظل الهدوء الذي يسود محيط القطاع. أما في حال نشوب مواجهة،

فستُنشر هذه المنظومة وفق الاعتبارات العملانية انطلاقاً من الخوف من أن يؤدي إطلاق صاروخ إلى

تحديد مكان البطارية، وبالتالي الكشف عن الأماكن المحمىة والأخرى غير المحمية. إلّا أن قرار عدم

نشر البطارية في محيط القطاع أدى إلى حالة استياء في صفوف سكان غلاف غزة، الذين يعتزمون

تقديم التماس إلى المحكمة العليا في الشهر المقبل بشأن هذه القضية. لكنّ الناطق باسم الجيش رأى أن

«موضع بطاريات القبة الحديدة يتقرّر وفقاً لتقويم الوضع الميداني الجاري في الجيش الإسرائيلي»،

مشيراً إلى أن «البطاريات متحركة، وهي ستُنصب في المكان الذي يسمح بتوفير حماية قصوى وفقاً

لشروط التهديد».




وشكرا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

- موسوعة سلاح المدفعيه -

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 4انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: القوات البرية - Land Force-

جميع ما يكتب في هذا المنتدى لا يعبر بالضرورة عن رأي الادارة و إنما يعبر عن رأي صاحبه
جميع الحقوق محفوظة منتديات الجيش العربي
Powered by Dr Nad ® www.arabic-military.com
حقوق الطبع والنشر © 2013 - 2014
شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين