أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

بعض شهداء الولاية الرابعة التاريخية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 بعض شهداء الولاية الرابعة التاريخية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشهاب

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 20/12/2010
عدد المساهمات : 2633
معدل النشاط : 2240
التقييم : 104
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: بعض شهداء الولاية الرابعة التاريخية   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 18:18

أولا يا إخوان الولاية الرابعة هي ضمن تنظيم إداري كان موجود في الثورة الجزائرية المجيدة"الصورة التي تشرح التنظيم في أخر الجزء الاول من الموضوع"





اسمه الحقيقي سويداني بوجمعة المدعو سي الجيلالي، ولد في 10 فيفري 1922 بقالمة وسط أسرة متواضعة مكنته من مزاولة تعليمه الى غاية المرحلة الثانية، بعدها اضطرته الظروف الاجتماعية وسوء معاملة الفرنسيين الى مغادرة مقاعد الدراسة و تعلم مهنة الطباعة ، بعد فترة وجيزة على أداء الخدمة العسكرية في صفوف الجيش الفرنسي .
بدأ سويداني نضاله مبكرا في صفوف الكشافة الاسلامية في حركة انتصار الحريات الديمقراطية بعد الحرب العالمية الثانية بعدها تم اختياره ليكون في المنطقة الخاصة ( LOS ) و على اثر مشاركته في عملية "بريد وهران" الشهيرة في أفريل 1949 و مطاردة القوات الأمنية الفرنسية له، تنقل بين عدة أماكن من الوطن ، ليستقر به الأمر مع رفيقه "أحمد بوشعيب" بالمتيجة حيث بقي بها الى غاية بداية التحضيرات للثورة التي أشرف عليها بالجهة ، و بعد الاندلاع ، واصل "سي الجيلالي" كما كان يلقب بالمتيجة نضاله في ترسيخ النظام الثوري و نشره الى أن استشهد في 16 أفريل 1956.







اسمه الحقيقي مصطفى خوجة المدعو علي خوجة ، ولد في 12 جانفي 1933 بالجزائر العاصمة ، نشأ في أحضان أسرة متوسطة الحال، و لما بلغ 6 سنوات دخل مدرسة ابتدائية تعلم فيها مبادئ اللغة الفرنسية و لاحظ الفروق المتواجدة بين أبناء الأروبيين و أبناء الجزائر الدارسين ، و في عام 1953 أستدعي الشهيد سي علي خوجة لأداء الخدمة العسكرية الاجبارية، بثكنة العتاد ببلكور بنواحي العاصمة ، ثم غادرها و التحق بصفوف الثورة و ذلك في ليلة 17 أكتوبر عام 1955 حيث كان الشهيد سي علي خوجة و زميله "سواق علي" على موعد بالفدائيين تيميزار علي و أحمد لغواطي.
و في نهاية جوان عام 1956 و بعد أن تدعمت صفوف الثورة بشباب مخلص قوي الايمان اقترح الشهيد على قيادة الولاية الرابعة تشكيل وحدة الكومندوس و فعلا حضي اقتراحه بالموافقة ،هذا وقد شارك الشهيد في عدة معارك واشتباكات منها الهجوم على مركز عين الدفلى و بلدية أولاد موسى يوم 23 ديسمبر 1956 وغيرها.
استشهد علي خوجة يوم 11 أكتوبر 1956 ببرج الكيفان.







اسمه الحقيقي رابح مقراني المدعو سي لخضر ، ولد في 06 نوفمبر 1934 بدشرة قرقور بلدية الأخضرية حاليا ، نال في طفولته نصيبا من التعليم ثم التحق بمركز التكوين المهني حيث تعلم مهنة البناء و مارسها قبل الثورة.
التحق بالثورة في بدايتها و ساهم في نشرها في تلك الجهة ، تقلد عدة مسؤوليات عسكرية منها:
ـ مسؤول فصيلة من 1956/1955 : مرحلة نشر الثورة.
ـ مسؤول وحدة عسكرية بعد مؤتمر الصومام.
ـ مسؤول عسكري في مجلس قيادة المنطقة الأولى 1957.
ـ قائد المنطقة الأولى بعد استشهاد سي عبد الرحمان لعلى.
ـ مسؤول عسكري في مجلس قيادة الولاية الرابعة سنة 1958 تحت قيادة سي أمحمد بوقرة.
شارك في عدة عمليات عسكرية منها كمين "أم الزوبيا"بين تبلاط و العزيزية ، معركة واد الآخرة، اشتباك جراح(بني مسعود)…الخ
كما تم تنظيم الجيش في فترته (كومندو في كل منطقة،كتيبة في كل ناحية بمجموع 10 كتائب)، استشهد سي لخضر في اشتباك مع العدو ببلقرون في 5مارس1958






اسمه الحقيقي الطيب سليمان المدعو سي الزوبير ، ولد يوم 29 جوان 1929 بقرية تلا حمدان بلدية الصومعة ولاية البليدة، نشأ في أسرة محافظة على تقاليدها العربية الاسلامية ،اتخذت الفلاحة مصدرا أساسيا لكسب قوتها ،تلقى مبادئ علوم اللغة و الدين الحنيف في كتاب القرية ،توقف عن الدراسة بسبب أوضاع أسرته ليعمل الى جانب اخوته ووالده، انظم الى صفوف الحركة الوطنية سنة 1946 تقلد عدة مسؤوليات في خلية كان لها دور بارز في تعميق المفاهيم النضالية وفي عام 1950 أنشأت مركزا خاصا يلتقي فيه أعضاء الحركة الوطنية أمثال أحمد بوشعيب و الشهيد البطل سويداني بوجمعة وغيرهم، كان من بين العناصر التي أعدت لعمليات الفاتح نوفمبر 1954،كما شرع في تكوين الخلايا و في ربيع 1955 توجه بأمر من قيادة جيش التحرير الى مركز للتدريب ببلدية البليدة أين تدرب على حرب العصابات واستعمال المتفجرات و حفر المخابئ و استعمال الأسلحة الحديثة الصنع ،وفي أكتوبر 1956 وبعد اجتماع هام بالسباغنية ببلدية بوقرة ولاية البليدة تم تعيينه على رأس قيادة المنطقة الثانية من الولاية الرابعة، سقط سي الزوبير شهيدا يوم 22 فيفري 1957 بدوار السباغنية ببلدية بوقرة دائرة بوفاريك ولاية




صورة التنظيم الإداري للجزائر في الثورة المجيدة



يتبع ................


عدل سابقا من قبل الشهاب في الخميس 17 فبراير 2011 - 18:45 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشهاب

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 20/12/2010
عدد المساهمات : 2633
معدل النشاط : 2240
التقييم : 104
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بعض شهداء الولاية الرابعة التاريخية   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 18:28



اسمه الحقيقي الطيب بوقاسمي المدعو الطيب الجغلالي ، ولد عام 1916 بقرية أولاد تركي ولاية المدية،نشأ في وسط عائلة فلاحية مكنته من حفظ القرآن الكريم و تعلم اللغة العربية و علوم الدين في زاوية أولاد تركي ، أثناء فترة شبابه زاول التعليم في أماكن مختلفة و في سنة 1937 بدأ نشاطه السياسي ضمن حزب الشعب و أسندت له مهمة التنظيم بالعمارية ، البرواقية و المدية وظل يناضل في صفوف الحركة الوطنية الى أن بدأ التحضير للثورة ، حيث طلب منه تنظيم الجهة الجنوبية من المنطقة الرابعة و بعد اندلاع الثورة بدأ نشاطه العسكري اعتمادا على العناصر المخلصة التي تم تنظيمها و تكوينها بالجهة.
تدرج في المسؤوليات في الولاية الرابعة التاريخية فكان أول قائد المنطقة الثانية منها بعد مؤتمر الصومام ، بعدها أسندت له مهمة جلب الأسلحة من تونس سنة 1958 وفي سنة 1959 عين عضوا في منطقة قيادة الولاية السادسة وبعد استشهاد سي الحواس خلفه كقائد للولاية السادسة في مارس 1959 ، غير أن مجموعة من ضباط المنطقة لم يعجبهم هذا القرار فتم اغتياله.







اسمه الحقيقي عبد القادر بالكبير المدعو سي بلحسن ، ولد في 12 ماي 1925 بمدينة خميس مليانة ، دخل المدرسة فقيرا محروما من كل وسائل العيش و الحياة الكريمة وهذا ما جعله يترك المدرسة مبكرا ليلتحق بالعمل ، انخرط في الكشافة الاسلامية ثم انظم الى الفريق الرياضي لمدينة خميس مليانة ، انخرط في صفوف الحركة الوطنية مع أقرانه كسي أمحمد بوقرة ونظرا لبنيته و مميزاته الخاصة أختير كعضوا نشطا في الجناح العسكري لحزب الشعب، و في عام 1950 اكتشف الاستعمار الجناح العسكري المسلح فألقي عليه القبض رفقة كل عناصر مجموعته حيث استنطق و عذب و حوكم بالبليدة بثلاث سنوات قضاها كاملة ، التحق بالجبل بمنطقة زكار مابين سنة 1955 و 1956 حيث راح يخوض المعارك ضد العدو، تقلد عدة مسؤوليات منها عضو في مجلس قيادة المنطقة الثالثة ثم الرابعة.
استشهد سي بلحسن في ناحية الهواورة حيث كان يتفقد مركزا صحيا في صيف سنة 1957 و يوجد قبره حاليا في مقبرة الشهداء ببلدية سيدي غيلاس ولاية تيبازة.







اسمه الحقيقي عليلي أحمد المدعو سي البغدادي ، ولد في 18 ماي 1925 بدوار بن غمريان بلدية المخاطرية (العامرة) ولاية عين الدفلى، زاول دراسته بالمدرسة الابتدائية ثم المدرسة التقنية ليصبح نجارا – نقاشا - ، انضم إلى فوج الكشافة مما أكسبه وعيا سياسيا عاليا ، انضم سنة 1952 الى المنظمة السرية فكون خلية لتدرس الأوضاع في بوفاريك، قضى مدة من الزمن بالقليعة .وفي سنة 1954 شارك في عمليات اندلاع الثورة بالمتيجة فألقي عليه القبض في 2نوفمبر 1954، سجنته فرنسا و بعد خروجه كانت له عدة اتصالات في عدة نواحي ثم ألقيت عليه فرنسا القبض مرة أخرى سنة 1955 و سيق به الى سجن بربروس، وفي سنة 1956 خرج من السجن و تنقل الى بني غمريان حيث انظم الى الأفواج المسلحة، وكان أول قائد للمنطقة الثالثة بعد تطبيق قرارات مؤتمر الصومام كلف سي البغدادي سنة 1957 بمهمة أخرى قادته الى تونس ثم عاد الى الجزائر و في سنة 1958 أرسل مرة أخرى إلى الخارج في مهمة ليسقط سي البغدادي شهيدا عام 1958 بمكان يسمى جبل عنتر قرب السبخة للولاية الخامسة.






اسمه الحقيقي لخضر بوشمع ، ولد في 23 أفريل 1931 بنوحي بلدية شرشال ولاية تيبازة ، كان عامل في البريد.
التحق بالثورة سنة 1956 ثم عين مسؤول قسم بالونشريس سنة 1957 ، بعدها رقي الى مسؤول للناحية الثانية بالمنطقة الثالثة ، ثم عين قائدا للمنطقة الرابعة سنة 1958 و في جانفي 1960 رقي الى رتبة رائد عضو مجلس قيادة الولاية الرابعة و ذلك بغد قضية الاليزي.
استشهد سي لخضر بوشمع مباشرة بعد قضية الاليزي.





يتبع......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشهاب

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 20/12/2010
عدد المساهمات : 2633
معدل النشاط : 2240
التقييم : 104
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بعض شهداء الولاية الرابعة التاريخية   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 18:34



اسمه الحقيقي جلول بن ميلود المدعو سي جلول، ولد في 16 أفريل 1923 بدوار بوهلال ، كان يعيش من الفلاحة بحكم انتمائه الى عائلة ريفية فلاحية ، كان متأثرا بممارسات المعمرين تجاه الجزائريين مما جعله ينخرط في صفوف جبهة التحرير الوطني في أواخر عام 1954.
بعد قيامه بعمليات تخريبية في دائرة شرشال في شهر فيفري 1955 ألقت سلطات الاحتلال عليه القبض و سجن حتى 16 أفريل 1956 حيث قام بقتل حارس السجن و فر مع جماعة من رفقائه الذين التحقوا بالثوار، عين الشهيد سي جلول بلميلود سنة 1957 قائد فصيلة قبل أن يصبح عضوا في الناحية الثالثة ثم عضو مجلس قيادة المنطقة الرابعة و ذلك سنة 1960.
وقع سي جلول بلميلود يوم 17 مارس 1962 في كمين بضواحي خميس مليانة أين أصيب بجروح بليغة نقل على إثرها إلى مستشفى بالعاصمة ليستشهد يوم 22 مارس 1962.







اسمه الحقيقي حمدي بن يحي المدعو عبد اللطيف أو سي حليم ، ولد في 29 جانفي 1934 بسيدي عيسى ، كان يقرأ و يكتب باللغة الفرنسية ، واصل تعليمه في القاهرة في كلية الآداب بجامعة الملك فؤاد التحق بالثورة بمصر عن طريق "أحمد بن بلة"في فيفري 1955 و أرسل إلى العراق رفقة مجموعة من الشباب للتدريب ثم التحقوا بالداخل في جانفي 1957 كمدربين عسكريين.
تقلد عده مسؤوليات منها:
ـ سياسي عسكري بالمنطقة الأولى للولاية السادسة..
ـ سياسي عسكري بالمنطقة الأولى للولاية الرابعة.
ـ عضو مجلس الولاية في جانفي 1960 برتبة رائد.
بعد أحداث قضية الاليزي توفي سي حليم.








اسمه الحقيقي عثمان بلحاج المدعو سي جعفر ، ولد في 6 فيفري 1935 بالسحاولة ولاية تيبازة ، هاجر الى فرنسا سنة 1950 ، لما اندلعت الثورة المسلحة انظم لصفوف اتحادية جبهة التحرير الوطني،وفي عام 1957 عاد الى أرض الوطن و انظم نهائيا لصفوف جيش التحرير الوطني بنواحي البليدة، عند اندلاع الثورة شارك في عدة معارك و هجومات ، تقلد عدة مسؤوليات كانت آخرها عضو قيادة المنطقة السادسة و التي تعد من أخطر المناطق كونها تتربع على مساحات يكثر فيها الأروبيون و الثكنات العسكرية.
و في سنة 1959 أصيب بجروح خطيرة في معركة سيدي أمحمد ببئر توتة و رفض الذهاب للمعالجة في الخارج ليواصل الجهاد رفقة أبطال جيش التحرير الوطني حيث كان يقصد بيوت المواطنين حيثما وجدوا فأعاد لهم ثقتهم بالثورة و بقدرتها على ملاحقة قوى الشر و الطغيان و بفضل جهوده و جهود رفاقه في الكفاح أعيد تنظيم مدن الساحل و العاصمة من جديد و تحمل الشعب مسؤولياته التاريخية فكان سندا قويا للثورة يمدها بالمال و البنين حتى تحقق النصر الكامل.
استشهد يوم 25 نوفمبر 1960 ببني مسوس.








اسمه محمد الأخضري السائحي المدعو سي المختار، ولد سنة 1927 في قرية (العلية) بلدية الحجيرة بدائرة تقرت ولاية ورقلة حفظ القرآن الكريم في الخامسة عشر من عمره، التحق بجامع الزيتونة بتونس سنة 1946 ، انخرط في صفوف الحركة الوطنية منذ شبابه و ذلك بانتسابه الى جمعية الطلبة الجزائريين بتونس سنة 1947، كان يشتغل بالفلاحة مع أبيه و قد اختار مهنة التعليم سنة 1957 ، فعلم في مدارس الحركة الوطنية بالعاصمة ثم مديرا بمدرسة (الصباح) بباب الجديد بالعاصمة و منها الى الجبل فصار هدفا لقوات الاستعمار اثر اضراب الثمانية أيام 1957، التحق بصفوف جيش التحرير بالولاية الرابعة و كان أهم مركز له هو قرية (شبلي)الى أن انتقل للمنطقة الخامسة بالولاية الرابعة، حيث ظهرت براعته كمسؤول استحق عن جدارة رتبة نقيب. استشهد سي المختار في 7 نوفمبر 1961 بأولاد معرف دائرة عين بوسيف ولاية المدية، دفن في مقبرة البيرين دائرة عين وسارة ولاية الجلفة.





يتبع.......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشهاب

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 20/12/2010
عدد المساهمات : 2633
معدل النشاط : 2240
التقييم : 104
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بعض شهداء الولاية الرابعة التاريخية   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 18:44



اسمه الحقيقي يخلف عمر المدعو سي عبد الرزاق ، ولد في 20 جوان 1930 بقرية الخلايفية بلدية الصومعة ولاية البليدة، نال نصيبه من علوم الدين الحنيف و اللغة العربية، تنقل بين عدة زوايا أين حفظ القرآن الكريم ، اضافة الى دروسه بالزوايا فقد التحق بمدرسة حرة تحت اشراف جمعية العلماء المسلمين الجزائريين بنواحي الحراش، التحق بصفوف جيش التحرير عام 1955 حيث تولى عدة مسؤوليات منها: قائد فوج كما تم استدعائه سنة 1957 الى المنطقة الثانية للاشراف على نمط التعليم و بعدها قائد فوج ليتولى سنة 1975 مهمة مسؤول قسم بنواحي المدية ليترقى في مارس 1958 الى رتبة مسؤول ناحية مكلف بالتموين، أما في جوان 1958 عين مسؤول للأخبار و الاتصال بالناحية الثانية من المنطقة الثانية ليشرف سنة 1960 على الجانب السياسي للمنطقة السادسة بالولاية الرابعة، شارك في عدة معارك منها معركة أولاد بوشملة جنوب مدينة الصومعة و كذا الهجوم على نادي تجمع الأروبيين في ديسمبر 1959 ، ليستشهد سي عبد الرزاق يوم 19 جوان 1961 بقلب مدينة بوفاريك ولاية البليدة رفقة سي اسماعيل.







اسمه الحقيقي علي عمار المدعو علي لابوانت ، ولد في عام 1930 بالعناصر بلدية مليانة ولاية عين الدفلى،تعلم مبادئ اللغة الفرنسية بمدرسة ابتدائية في مليانة ، اشتغل بمزرعة للمعمرين بعد طرده من المدرسة، غادر مليانة نحو العاصمة أين التحق بمركز للتكوين المهني حيث تخرج منه بناءا ليشتغل عند بعض المؤسسات.
وفي عام 1949 تدرب على الملاكمة ليستدعي في نهاية السنة لأداء الخدمة العسكرية الاجبارية بمدينة مليانة وللعلم كان علي لابوانت متمردا على ضباطه وهذا ما جعل السلطات الفرنسية تلقي عليه القبض بتهمة ملفقة حكمت عليه بالسجن ،نقل الى معتقل بمليانة لكنه تمكن من الفرار ليعود الى العاصمة وبالضبط الى زغارة.

التحق بالثورة في أفريل1956 ، قام بعدة عمليات حربية منها عملية الأبيار الشهيرة التي جرت أحداثها يوم 11 جويلية 1956.
استشهد علي لابوانت يوم 8 أكتوبر 1957 بحي القصبة رفقة الشهيدة البطلة حسيبة بن بوعلي و الشاب ياسف عمر و محمود في بيت أحد المواطنين بعد وشايته.






حالة خاصة



اسمه الحقيقي ديدوش مراد ، ولد عام 1922 ، نشأ في وسط عائلة ميسورة الحال، تلقى تعليما لابأس به ، التحق بحزب الشعب عام 1945 ليصبح بعد انشاء المنظمة الخاصة من أعضائها النشطين الذين طاردتهم القوات الأمنية اثر اكتشاف هذه الأخيرة، مما اضطره و بأوامر من الحزب الى مغادرة الجزائر باتجاه فرنسا رفقة محمد بوضياف.
ليشرفا على تأطير فيدرالية فرنسا، في ربيع 1954، ليعود رفقة محمد بوضياف الى أرض الوطن ليعمل على التحضير للثورة وذلك بجمع ما تبقى من رجال و سلاح المنظمة الخاصة.
يعتبر ديدوش مراد من أبرز عناصر مجموعة الاثنين والعشرين حيث لعب دورا هاما في التحضير للثورة بالمنطقة الرابعة (متيجة،العاصمة) و في التنسيق بين المناضلين فيها ، وعلى اثر مشكل في المنطقة الثانية(الشمال القسنطيني) يتبادل قيادة المنطقة مع رابح بيطاط ، و هكذا يذهب ديدوش الى الشمال القسنطيني ليشرف على اندلاع الثورة و نشرها ليكون من أوائل شهدائها في 18 جانفي 1955 قرب سمندو.








اسمه الحقيقي صابيح صالح المدعو سي الفوضيل ، ولد بتاريخ 21 جوان 1927 ببقعة المقطع برج بونعامة التحق بمقاعد الدراسة بتاريخ 12 أكتوبر 1933 إلى غاية 23 ماي 1941 و بعد ذلك اشتغل كعامل بمنجم بوقائد و هذا ما سمح له بممارسة السياسة حيث انخرط في صفوف حزب الشعب الجزائري P P A و حزب انتصار الحريات الديمقراطية (M T L D ) و كان عضوا نشطا بهما و هو احد منظمي إضراب عمال المنجم ، أثناء الثورة انظم إلي صفوف جيش التحرير الوطني و شارك في عدة عمليات فدائية بالعاصمة و الشلف و هذا ما أهله لتقلد رتبة ملازم أول في الولاية الرابعة.
استشهد سنة 1958 بضواحي أولاد بن عبد القادر مسينا ولاية الشلف.




النهاية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
anouar20074

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
العمر : 24
المهنة : Student
المزاج : 3a9lia DZ ;)
التسجيل : 30/10/2010
عدد المساهمات : 1117
معدل النشاط : 941
التقييم : 18
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: بعض شهداء الولاية الرابعة التاريخية   الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 18:59

ربي يرحم الشهداء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

بعض شهداء الولاية الرابعة التاريخية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: التاريخ العسكري - Military History-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين