أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

المنظمة الخاصة الجزائرية O.S

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 المنظمة الخاصة الجزائرية O.S

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
anouar20074

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
العمر : 24
المهنة : Student
المزاج : 3a9lia DZ ;)
التسجيل : 30/10/2010
عدد المساهمات : 1117
معدل النشاط : 941
التقييم : 18
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: المنظمة الخاصة الجزائرية O.S   الثلاثاء 25 يناير 2011 - 12:38

.تعريف المنظمة :
هي منظمة سرية شبه عسكرية (Organisation spécial, secrete paramilitaire )، هدفها التحضير لبدء الكفاح المسلح ضد الإستعمار الفرنسي اعتمدت على هيكل خاص دقيق و مظبوط توزع عبر تقسيم جغرافي و عسكري محدد، سرعان ما تم انتقاء أعضائها من الشباب المتعطش لخوض معركة التحرير، رغم مسألة إختلال ميزان القوى، فضمت ما بين 1000 و 1500 مناضل، وقد قال محمد بوضياف بخصوص تأسيسها أنه من شأن هذه المنظمة أن تعيد الثقة إلى نفوس المضطربين، و تضمن بالتالي عدم الإنحراف و عدم التشكيك في الحرب، أما كريم باقاسم قال:هاهم السادة المسؤولون يقرون أخيرا شيئا أخر غير إلقاء الخطب
ولقد تأسست المنظمة في 15 فيفري 1947م أثناء انعقاد ثاني مؤتمر لحزب الشعب الجزائري في بلكور في محل كان ملكا للمناضل سي مولود ملياني، وقد منحت طابعا شبه عسكري، ذا هيكل خاصة بالكفاح المسلح الذي يعتبر أساسًا محتومًا، كما أعار المؤتمر الأولوية للعمل المسلح الذي يعد السبيل الوحيد الذي لا يرتد، و الذي يؤدي إلى تحقيق الإستقلال الوطني.
و يذكر الرائد عمار ملاح أن المنظمة الخاصة تشكل تنظيما مغلقا، ذات عدد محدود يتراوح بين 1000 و 1500 مناضل مع الاستقرار حول الألف في نهاية فترة التأسيس.
و قد أسند المؤتمر إلى محمد بلوزداد مهمة إنشاء هذه النواة التي برزت على يده إذ يعتبر من أبرز مؤسسها، وعند تعينه على رأس المنظمة قام باختيار مساعديه في المهمة، و هم حسين آيت أحمد، الأمين دباغين، و نائبه مسعود بوقادوم، فشكلت بذلك لجنة الأربعة و باشرت أعمالها لمدة ستة أشهر إلى غاية إعادة تشكيل اللجنة القيادية للمنظمة التي تظم إلى جانب اللجنة الرباعية(5) ستة(6) أعضاء آخرين هم أحمد بن بلة مسؤول عمالة وهران، محمد ماروك مسؤول عن العاصمة و ما جاورها، محمد بوضياف مسؤول عمالة قسنطينة

محمد عبد القادر الجيلالي مدرب عسكري و مسؤول عن منطقتي الظهرة و الشلف حسين آيت أحمد نائب الرئيس و مسؤول عن منطقة القبائل، و جيلالي رقيمي مسؤول عمالة الجزائر العاصمة متيجة و التيطري.
و لقد أخذت المنظمة على عاتقها مسؤولية الأعداد لبداية العمل المسلح، و ذلك في البداية بوضع شروط للعنصر المجند الإلتحاق بها من أجل تكوين قوة ذات تكوين عسكري، فيخضع لواجبات هي: إن يخضع للإمتحان حتى يتم إختياره .
- أداء القسم
- عدم السماح له بمغادرة التنظيم في الوقت الذي يشاء
ويخضع المرشح لتدريب شبه عسكري مكثف ( نظري، تطبيقي ) بعد أن يلقن المبادئ السياسية تلقينًا معمقًا، كما يجب أن تتوفر فيه روح الإنظباط و استعمال الأسلحة و المتفجرات مما يستوجب صحة، شجاعة و اقتناع قوي، اتزان نفسي، و إدراك معنى السرادراكا تاما، و أن لا يتجاوز عمر كل منهم 30 سنة.
و بعد أن يتم اختيار المجندين، يخضعون إلى نظام و قواعد وتسيير دقيق، فقد قامت المنظمة الخاصة بإتخاذ أسلوب التجنيد يشبه التكوين العسكري في الجيوش النظامية في ذلك
الوقت إعتمادًا على المشرفين و المكونين على التدريب الذين كان معظمهم قد عملوا في الجيش النظامي الفرنسي، كما أن معظم المجندين في المنظمة الخاصة شاركوا في الحرب
الفيتنامية مما جعلهم يكتسبون فنون حربية، و خاصة حرب العصابات، و كان هذا التنظيم يخضع لنظام هرمي يتمثل في نصف المجموعة، المجموعة و الفصيلة، و كان يوجد فاصل بين التشكيلات، بحيث لا تعرف أي تشكيلية شيئًا عن التشكيليات الأخرى، و هذا حفاظًا على مبدأ السرية، و كان هذا التنظيم معتمد على عهد قيادة الأركان لمحمد بلوزداد، و بعد وفاته و تعين حسين أيت أحمد قام بوضع خطة جديدة للتنظيم العسكري و يتمثل في المجموعة، الفصيلة و المفرزة.
و إلى جانب التنظيم العسكري، كانت توجد شبكات تقوم كل منها بدور خاص، مثل شبكة التواطؤ Réseau de Complicité و مهمتها هي إختيار الملاجئ السرية التي يمكن إخفاء المناضلين بها، و إعداد مخابئ للأسلحة و الذخيرة، شبكة الإتصالات Réseau de transmissionو مهمتها هي شراء أجهزة الإتصالات و التدريب على إستعمالها، و يشرف عليها أخصائيون في حدود الأمكان، شبكة أو قسم المتفجرات d’explosionRéseau و تتولى عملية صنع القنابل المتفجرة بنوعيها المحرقة و الهجومية، دراسة تقنيات التخريب و غيرها، و أسند الإشراف عليها إلى بلحاج جيلالي، و كذلك شبكة الإستعمالات Réseau de Renseignement و دورها التعرف و الإطلاع
على نشاط و تحركات الأجهزة العسكرية و الإدارية و الأمنية الفرنسية، كما أنه يقوم بمعاقبة الخونة و بمراقبة كل تحرك، مشبوه في الأوساط المناضلين
ووضعت المنظمة برنامجًا للتدريب العسكري حيث وضعت كراسة للتدريب العسكري كانت تضم 12 درس تحوم حول استخدام أسلحة القتال الفردي، حرب العصابات، ووزع من تلك الكراسة 50 نسخة و من المباحث الفرنسية استنتج أن عدد افراد المنظمة كانوا حوالي 2000 مقاتل بما أن الكراسات كانت لأسلم الألقاد المفارز ( التي كانت تضم ثلاث فصائل + القائد ).
و قد استطاعت المنظمة الخاصة ( L’OS ) رغم المتابعات و المحاكمات و المضايقات المسلطة على اعضائها، أن تضع الأسس و المنطلقات و التصويرات لميلاد مؤسسة عسكرية، تكون بمثابة الإطار العسكري للثورة التحريرية، و هكذا كان ميلاد جيش التحرير الوطني، و الذي سوف تعتمد عليه جبهة التحرير الوطني لتخليص البلاد من السيطرة الإستعمارية و إعادة الإعتبار للدولة الجزائرية .

برنامج المنظمة ونظامها

لقد تمحور عمل المنظمة الخاصة حول التكوين العسكري والتدريب على مختلف الأسلحة والمتفجرات، وجمعها وتوزيعها. والتركيز على التكوين العقائدي الوطني المرتبط بالدين الإسلامي وقيمه الجهادية.وقد اعتمدت نظاما صارما يتميز بالانضباط والتجنيد للرجال والأكفاء وضبط كل ذلك في النظام الداخلي للمنظمة الخاصة، وكانت المنظمة عبارة عن تنظيم هرمي له هيئة أركان تتكون من رئيس المنظمة، ورئيس هيئة الأركان والمدرب العسكري.وكان لها مسؤولون على مستوى الولايات، عمالقة قسنطينة، وعمالقة الجزائر، وهران، الشلف الظهرة، منطقة القبائل، ومسؤول شبكات الاستعلامات والاتصالات، وكان الاتصال بين المنظمة والمكتب السياسي لحركة الانتصار يتم عن طريق وسيط يسمى المندوب الخاص.
عملت هيئة أركان المنظمة على إنشاء شبكات مختصة تساعدها في عملها وأداء مهامها العسكرية وتنفيذ عملياتها وهذه الشبكات هي:
-شبكة المتفجرات: التي تصنع القنابل ودراسة تخريب المنشآت القاعدية الاستعمارية.
-شبكة الإشارة: المختصة في الاتصالات بالراديو والكهرباء.
-شبكة التواطؤ: التي تهتم بإيجاد مخابئ للمتخفيين من المناضلين حتى لا تدركهم القوات الاستعمارية وإعداد مخابئ للأسلحة والذخيرة.
-شبكة الاتصالات: التي تتكفل بشراء أجهزة الاتصالات والتدرب عليها.
-شبكة الاستعلامات: وهي تهتم بالإطلاع على تصرفات وتحركات الأجهزة العسكرية والبوليسية والإدارية الفرنسية، وتعاقب الخونة.
وكان المجندون يخضعون إلى نظام دقيق وصارم وكانوا يوزعون على الشكل التالي:
- نصف المجموعة تتألف من رئيس وتسعة أعضاء.
- الفصيلة وهي تتكون من مجموعة أو عدة مجموعات.
وكانت هذه المجموعات تخضع إلى تكوين عسكري نظري وتطبيقي. وكانت الدراسة تتمحور على دراسة الدين الإسلامي، الذي على جميع المجندين إتباع قواعده وتجنب نواهيه ثم يرتكز التدريب على الدراسات التاريخية حيث يدرس المجند تاريخ الجزائر من بداية العصور إلى تاريخ المقاومة شعبية وإبراز بطولات الجزائري.


قيادة الأركان الوطنية للمنظمة الخاصة


أحمد بن بلة عبد القادر بلحاج جلالي رقيمي حسين أيت أحمد محمد بوضياف
قطاع الوهراني الجزائر 2 الجزائر 1 القبائل قطاع القسنطيني
[شلف و ظهرة الجزائر، متيجة، التيطري
ثاني قيادة أركان نهاية 1947، صيف 1949، بقيادة حسين أيت أحمد


عبد القادر بلحاج أحمد بن بلة محمد ماروك جيلالي رقمي محمد بوضياف
مكون عسكري قطاع الوهراني الجزائر 2 الجزائر 1 قطاع القسنطيني
مسؤول عام شلف، ظهرة الجزائر + متيجة
التيطري + القبائل.
]

محمد يوسفي عبد القادر بلحاج عبد الرحمان بن سعد أحمد محساس محمد بوضياف جيلالي رقمي
مكلف بالمصالح مكلف بالتدريب القطاع الوهراني الجزائر 2 مساعده محمد الجزائر 1
العامة العسكري شلف، ظهرة العربي بن مهيدي الجزائر متيجة
القطاع القسنطيني التيطري، القبائل

ملاحظة: الهيكل بنى بناءًا على معطيات و معلومات قدمت من طرف جيلالي رقمي عضو القيادة الأركان للمنظمة الخاصة 1947 – 1950.

2.مسألة الأسلحة قبل إندلاع الثورة:
كان مشكل السلاح، هو المشكل الكبير الذي واجه مناضلوا الحركة الوطنية، و أعاقهم على إعلان بداية العمل المسلح، و قد كانت هناك بعض العمليات لتقليل من حدة هذا المشكل فالعملية التي قام بها عدد من مناضلي بلكور، عند نزول جيوش الحلفاء على الشواطئ الجزائر مكنت المنظمة من الحصول في أول الأمر على كمية من الأسلحة الخفيفة الإنجليزية – الأمريكية، كما كانت منطقة القبائل، أكثر حظًا من غيرها، فقد سمحت الحوادث بالحصول السريع على كمية من الأسلحة، أما بشرائها و أما بجمعها محليًا، لكونها منطقة صيد وقليلة المراقبة فضلا عن ذلك فإن عدد لا يستهان به من أحفاد المقراني كان قد احتفظ في دشرته بالأسلحة .
كما أن المنظمة الخاصة أخذت على عاتقها مسؤولية التحضير للعمل المسلح، الذي يحرر البلاد من الإستعمار، فقد إهتمت بهذا الجانب ( التسليح)، فقد عملت على جمع و شراء الأسلحة بمختلف الطرق، فنجد أن محمد بلوزداد إستدعى المناضل ميلودي إلى الجزائر، من أجل شراء الأسلحة و الذي قدم له مبلغ بقيمة 2 مليون فرنك، و الذي كلف بدوره ماحي البشير الملقب بـ محمد بلحاج لذهاب إلى ليبيا لجلب السلاح، و كانت الكمية كما يلي : 103 بندقية حربية من علامة ستاتي، و 4 صناديق من الأخيرة و المجموعة أو الحصة الثانية من الأسلحة قد إشترت من الوادي و تحتوي على 33 بندقية ستاتي


و ذخيرة ، كما يذكر مصطفى الهشماوي، أن المنظمة قد تحصلت على 300 سلاح مختلفة من بقايا الحرب العالمية من ليبيا، كما أن أحد المناضلين و هو " بناني واعلي " قام بجمع التبرعات دون علم الحزب و اشترى مجموعة من الأسلحة كانت تضم 20 رشاشة، 300 مسدسا و 5 بنادق .
كما تحصلت المنظمة الخاصة على كمية من الأسلحة عن طريق شرائها من السوق الموجودة في مدينة غدامس، حيث تكلف أعضاء المنظمة منهم محمد بوضياف و العربي بن مهيدي بهذه العملية و اشتروا 100 بندقية ستاتي و كمية من الذخيرة .
كما قامت المنظمة الخاصة بالهجوم الشهيرة على بريد وهران في 7 أفريل 1949 من أجل الحصول على الأموال حيث أن الوضعية المالية للمنظمة كانت ضعيفة مما استوجب القيام بهذه العملية لإيجاد مفتاح إلى تمويلها الذاتي إذ تمكنت من خلاله المنظمة، وبعد الدراسة و التخطيط، من الحصول على مبلغ ثلاثة ملايين و مئة و سبعون ألف فرنك ( 3170000 فرنك) و كلفت المنظمة الخاصة محمد خيضر بتسيير الأموال على الفور إلى المكان المعني.
و بهذا فقد كانت مسألة التسليح المسألة الشاغلة للمناضلين و الفئة الثورية. فقد إستطاعوا تجميع كمية منها سواء التي كانت ملكا للمواطنين، أو التي تعود على الحرب العالمية أي البقايا، كما قاموا بشراء كميات معتبرة منها سواء في الداخل أو الخارج، و ذلك عن طريق التبرعات و المساهمات أو نشاط المنظمة الخاصة خصوصا الهجوم الذي قادته على البريد المركزي بوهران .

اكتشاف المنظمة

أعفي محمد بلوزداد من رئاسة المنظمة الخاصة بسبب مرضه، وخلفه حسين آيت أحمد على رأس المنظمة، وعمل على دعم المنظمة بالمال لشراء الأسلحة، ونظم الهجوم على بريد وهران في عهده.غير أن تورط آيت أحمد في الأزمة البربرية سنة 1949 أدى إلى عزله، وتعيين أحمد بن بلة مكانه ومرت قيادات المنظمة الخاصة بثلاث فترات بين 1947 و 1950، وعرفت المنظمة إعادة التنظيم والهيكلة في عهد ابن بلة إذ تم فضح المؤمرات الاستعمارية على الجزائر وقيمها من دين ولغة تاريخ ونظمت الإضرابات والمظاهرات ومقاطعة (الانتخابات، وصارت المنظمة أداة عسكرية لتحضير الثورة المسلحة ورغم سرية الحركة وصلتها المحدودة بحركة الانتصار، فإن اكتشافها في ماي 1950 كان صدمة للجميع، وتعرض عناصر المنظمة إلى المطاردة والاضطهاد والسجن وكان حل التنظيم في الأخير, واذ بقيت خلية واحدة لم تكتشف وهي خلية الاوراس بقيادة مصطفى بن بولعيد و هي التي استطاعت ان تجمع السلاح و تخطط لتفجير الثورة، وتبرأت حركة الانتصار من المنظمة الخاصة خوفا على نفسها، وكان لهذا الموقف أثارة سلبية، حيث أدى إلى سوء العلاقة بين أعضاء المنظمة وسياسيي حركة إنتصار الحريات الديمقراطية، خاصة بعد ظهور الأزمة بين اللجنة المركزية وأنصار مصالي الحاج إذا كانت النتيجة هي إنشاء اللجنة الثورية للوحدة والعمل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
algerien mig

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
المهنة : طالب
المزاج : معاك يا الخضرة ديري حالة
التسجيل : 31/03/2010
عدد المساهمات : 1584
معدل النشاط : 1511
التقييم : -9
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: المنظمة الخاصة الجزائرية O.S   الثلاثاء 25 يناير 2011 - 13:10

مشكور اخي على الموضوع ثورة التحريرالجزائرية المجيدة اعظم ثورة في تاريخ العالم العربي والاسلامي بفضل هؤلاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجينرال

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : جامعي
المزاج : DZ
التسجيل : 12/05/2010
عدد المساهمات : 2718
معدل النشاط : 2702
التقييم : 113
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: المنظمة الخاصة الجزائرية O.S   الثلاثاء 25 يناير 2011 - 14:42

مشكور اخي على الموضوع ثورة التحريرالجزائرية المجيدة اعظم ثورة في تاريخ العالم العربي والاسلامي بفضل هؤلاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

المنظمة الخاصة الجزائرية O.S

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: التاريخ العسكري - Military History-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين