أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

طهران تعلن عن نصب منظومة دفاع صاروخية جديدة على ساحل الخليج العربي

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 طهران تعلن عن نصب منظومة دفاع صاروخية جديدة على ساحل الخليج العربي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى محمد عبد الحليم

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
العمر : 25
المهنة : طالب فى معهد خدمة اجتماعية
المزاج : مية مية
التسجيل : 25/12/2010
عدد المساهمات : 291
معدل النشاط : 422
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: طهران تعلن عن نصب منظومة دفاع صاروخية جديدة على ساحل الخليج العربي   الجمعة 7 يناير 2011 - 14:06

1طهران تعلن عن نصب منظومة دفاع صاروخية جديدة على ساحل الخليج العربي


This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 768x600.


أعلنت طهران في 3 يناير/كانون الثاني عن اعتمادها منظومة دفاع صاروخية جديدة تتمركز في مواقع محددة على ساحل الخليج العربي.




This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 768x462.


This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 768x468.


وقد
أعلنت وسائل إعلام ايرانية عن هذا الإجراء مشيرة الى مشاركة وزير الدفاع
في الجمهورية الإسلامية أحمد وحيدي في احتفال خصص لهذه المناسبة.





This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 768x470.


الرادار
واضح أنه من عائلة رادارات روسية أو صينية (بي12/18) (P-12/18 Spoon Rest
subtype) ولكن هنالك اختلافات في تركيبات مصفوفة الياغي لنقول عنة أنه اكثر
من شحنة سوفيتية كلاسيكية أو نسخة صينية.





وحول
هذا الأمر قال الوزير الإيراني ان هذه المنظومة أنتجت بجهود خبراء
إيرانيين من العاملين في مجال التصنيع العسكري، مؤكداً انها مزودة بأحدث
تقنيات الرادار في


العالم،بحيث
يمكنها رصد ومرافقة وتدمير أكثر من هدف في آن واحد. كما أضاف وحيدي ان حدود
المياه الإقليمية الإيرانية الممتدة بحاجة الى نظام حماية، يوفر الأمن
للبلاد.


ولكنه لم يشر الى مدى صواريخ الدفاع الإيرانية الجديدة.



This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 768x429.



يُذكر
ان قرارالعقوبات الجديد ضد ايران الذي اعتمده مجلس الأمن الدولي في 9
يونيو/حزيران الماضي، دفع موسكو الى إلغاء صفقة كانت مبرمة مع طهران، تتعهد
روسيا


بموجبها بتزويد الجمهورية
الإسلامية بصواريخ من منظومة "إس 300" الدفاعية ، الأمر الذي جعل إيران
تعلن عن مخططها لتصنيع منظومة صواريخ دفاعية تضاهي


المنظومة الروسية بطاقتها الخاصة.


ومن الجدير بالذكر ان ايران ادعت انها قد صنعت نماذج اوليه


لنظام الاس 300

فيما ادعى بعضا من الخبراء بواقعية الخبر لنظرا
لعلاقاتها الجيده بسوريا التي تمتلك النظام


فبتالي هنالك تبادل للخبرات وادعى البعض الاخر
بأنها مجر حرب اعلاميه ارادة به ايران رد اعتبارها امام
صفقة الروسيه


وهذا بعضا من صوره اثناء الاستعراض الايراني


This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 768x380.



This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 768x415.



هنالك ايضا بعض التحليلات المنطقيه بخصوص تطوير وكيفية


الحصول على التطوير من البلدان الصديقه لأيران

[size=21]وكيفة الترتيب الدفاعي المتوقع لها ومدى فعاليته


يندرج بعدة نقاط وهي
[/size]



اولا


- التعاون الإيرانى الكورى الشمالى وفر لإيران إمكانيات متعدده

(صيانة ثم ترقيه نسخه مطوره من Sam-2 وكذلك الأمر للرادارات السوفيتيه من نفس الحقبه).


ثانيا

-
التعاون الأكثر أهميه هو التعاون مع الصين والذى بدأ فى مجال الدفاع الجوى
عبر النسخه الصينيه من Sam-2 والمسماه HQ-2 (والذى تذكر التحليلات الغربيه


أنه
يمكن الوثوق بقدرات الECM الغربيه على الشوشره على رادارته فى حين أنه
يتمتع بقدرات مناوره ومدى جيد يصل ل 40 كم وبنسبة قتل 70% فى حالة عدم


وجود تشويش قوى) وفى كل الأحوال تشير التقديرات لحوالى 10 بطاريات فى الخدمه من كل إصداراتSAM-2 تم توظيفها مع 15 بطاريةHawk لحماية المدن

الرئيسيه فى الساحل الغربى(المواجه للخليج العربى)



ثـــالـثــا

-
منظومات الهوك(يدور عدد بطارياتها حول الرقم 15) فى الخدمه بالدفاع الجوى
الإيرانى منذ منتصف الستينات وليس واضحاً الترقيات التى خضعت لها .....




رابعــــا


- وفر الصينيون أيضاً للإيرانيين النسخه الصينيه الأولى من الفرنسى Crotale تحت إسم FM-80 للدفاع عن النقطه (بمدى يتراوح من 12-15 كم) وإن كان


مجهولاً خضوع المنظومه للترقيات الصينيه اللاحقه

يبرز
التعاون مع الصين الحاجه الإيرانيه الماسه لترقية شبكة راداراتها وتحديثها
لإفتقادها لقدرات الإنذار المبكر فى ظل الظروف السياسيه فى الخليج مما
دفعهم لإنتشار رادارى


كثيف على الجانب الغربى المواجه للخليج العربى


This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 800x806.




فقد وفرت لها الصين بضع رادارات أبرزها الرادار ثلاثى الأبعاد JY-14



This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 768x811.





وفى
حين أن البعض يضخم من قدرات Sam-5 فإن الغريب أن كل الموجود فى الخدمه
العمليه فى إيران هو بطاريتان فقط وإمكانيات الصاروخ نفسه متواضعه فى
مواجهة


أهداف صغيره مناوره(صممت
المنظومه لمواجهة قاذفات القنابل فى الحرب البارده المقتربه على إرتفاعات
عاليه) وهى المنظومه الوحيده طويلة المدى فى الدفاع الجوى


الإيرانى.



خامســــــا


- ما ينقص الدفاع الجوى الإيرانى هو القدره التقنيه وعدم قدرتها على مواجهة التحديات المتوقعه :

1- هجوم مفاجئ عبر طرق إقتراب غير متوقعه.

2 - كثافة الحشد والمجهود الجوى لفتره قصيره قد تطول لبضع ساعات .

3 - قدراتECM&ECCMعاليه.

4 - حصار أزعم أنه نجح فى توسيع الفجوه التقنيه الموجوده بالفعل.






المصـــــدر

http://arabic.rt.com/news_all_news_def/60901
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

طهران تعلن عن نصب منظومة دفاع صاروخية جديدة على ساحل الخليج العربي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين