أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

البحرية الأميركية تطلب 20 سفينة قتال ساحلي

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 البحرية الأميركية تطلب 20 سفينة قتال ساحلي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
waledkooo

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 22/07/2010
عدد المساهمات : 3159
معدل النشاط : 3032
التقييم : 141
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: البحرية الأميركية تطلب 20 سفينة قتال ساحلي   الخميس 30 ديسمبر 2010 - 22:23


منحت البحرية الأميركية كلاً من لوكهيد مارتن Lockheed Martin وأوستال الولايات المتحدة Austal USA عقداً تحفيزياً بسعر محدد مسبقاً لتصميم وبناء مجموع 20 سفينة قتال ساحلي LCS على قسمين لكل منهما، ما بين السنة المالية 2010 و 2015.

يمثل المبلغ رصد لبرنامج سفن القتال الساحلي من شركة لوكهيد مارتن للسنة المالية 2010 بحوالي 437 مليون دولار أميركي تقريبا للسفينة الأولى، أما نصيب أوستال الأميركية من السفن الحربية للسنة نفسها فهو 432 مليون دولارأميركي تقريباً.

يتضمن كلا العقدين فقرات لحيازة تسع سفن إضافية، وفقاً لما يرصده الكونغرس من مبالغ في كل عام، من أجل متطلبات برامج سفن القتال الساحلي LCS. وعندما يتم تطبيق العقود للسفن العشرة العائدة لكل من لوكهيد وأوستال، سوف تصل حصة لوكهيد مارتن من هذين العقدين حوالي 3.62 مليار دولار ، كما تكون حصة أوستال حوالي 3.52 مليار دولار أميركي.

وسيكون معدل الكلفة للنموذجين من السفن الذي يشمل المعدات التي توفرها الحكومة الأميركية والهامش المحتمل لارتفاع الكلفة عبر السنوات الخمس 440 مليون دولار للسفينة الواحدة. ويعتبر سعر هذه السفن أقل بكثير من مستوى الكلفة التي وضعها الكونغرس والذي يبلغ 538 مليون دولار للسفينة الواحدة.

ويشير وزير البحرية الأميركية راي مابوس إلى أن هذه العقود" تشكل فرصة ثمينة وفريدة في آن للحد من أرباح التنافس، وتوفر في الوقت نفسه السفن المطلوبة للأسطول في الوقت المحدد وبطريقة اقتصادية مجزية."

تم توقيع العقدين اعتماداً على التنافس المحدود بين الفريقين برئاسة كل من لوكهيد مارتن وأوستال الأميركية. وبموجب هذه العقود سوف يقوم كل من الحوضين بتوفير حزمة من البيانات التقنية كجزء من العطاء الثنائي مما يسمح للحكومة بإدخال مجموعة عريضة من الخيارات تحضيراً لمنافسات مستقبلية أخرى.

ويتم التنفيذ بموجب مقاربة التمويل التلقائي، ضمن برنامج بناء السفن، عبر إضافة سنة لعملية المشتريات واستعمال جزء من مبلغ الملياري دولار المرصودة لهذه الغاية، مما يسمح للبحرية الأميركية بأن تقوم بإنتاج هذه السفن بنمط مضاعف بحيث تصل إلى هدف الإنجاز خلال وقت أسرع.

وقد نوه المدير العام للعمليات البحرية الأميرال غاري رافهيد بخطة البحرية هذه، التي تنوي إضافة تصميمي السفينتين إلى الأسطول فيقول:" سفن LCS مصممة خصيصاً لكي تتفوق على تهديدات القرن الحادي والعشرين في المياه الساحلية التي تمثلها القدرات المتزايدة للغواصات الحديثة والألغام البحرية وأسراب الزوارق الصغيرة. فكلا التصميمين يوفر القدرات التي تحتاج إليها قواتنا البحرية وكل منهما يقدم ميزات فريدة تزوّد قادة الأسطول بمستويات عالية من المرونة في مجالات استعمال تلك السفن."

"إن القدرات المبتكرة والرغبة في استغلال الفرص التي شكلها التنافس على بناء سفن LCS تعكس بشكل دقيق التحسينات التي نقوم بها في أعمالنا وذلك لكي نحقق قيمة أفضل بالنسبة للمستهلك وقدرات أكبر للمقاتل. بالإضافة إلى ذلك فإن استراتيجية حصول البحرية الأميركية على سفن LCS تتناغم مع روح القانون الإصلاحي لشراء أنظمة الأسلحة الأميركي الذي تم وضعه في العام 2009، كما يعكس أيضاً التزام البحرية في توفير تلك الأسلحة. ففوائد التنافس وعمليات الإنتاج المتسلسل، واعتماد التقنيات الناضجة والثبات في التصميم والتعاقد بالسعر المحدود وغيرها من الميزات سوف توفر عمليات البناء لهذه السفن بكلفة مجزية."

ويعتبر مساعد وزير البحرية لشؤون الأبحاث والتطوير والمشتريات شون ستاكلي " أن إستراتيجية التعاقد المزدوج تمثل تماشي القوات البحرية مع توجيهات الوزير غايتس ونائب الوزير كارتر لتحسين القدرة الشرائية لوزارة الدفاع. فقد قام كلا الفريقين بالبرهان عن القدرة على التحكم بالكلفة بدءًا من عملية بناء سفينتهم الثانية ونحن نتطلع قدماً إلى استلام وحدات هذا الأسطول الفاعل في المستقبل."

تجدر الإشارة أن البحرية الأميركية ملتزمة برنامج توفير 55 سفينة قتال ساحلي، وذلك لسد ثغرة في المتطلبات القتالية الضرورية العاجلة المتواجدة حالياً. وبرنامج LCS مطلوب للمحافظة على هيمنة البحرية الأميركية على السواحل وأماكن اختناق خطوط النقل حول العالم. ومتطلبات برنامج LCS العملياتية لم تتغير منذ إدخال هذا البرنامج حيز الوجود في العام 2002، مع العلم أن شكل بدن السفينتين يتلاءم مع المتطلبات القتالية والعملياتية للبحرية الأميركية.

المصدر: http://sdarabia.com/preview_news.php?id=21126&cat=3
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

البحرية الأميركية تطلب 20 سفينة قتال ساحلي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين