أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

التلغراف: هكذا اغتال الموساد العالم الايراني

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 التلغراف: هكذا اغتال الموساد العالم الايراني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لواء طبيب

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 49
المهنة : طبيب عسكرى
المزاج : متفائل بزوال الاستعمار من الوجود
التسجيل : 28/03/2010
عدد المساهمات : 1262
معدل النشاط : 2377
التقييم : 67
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: التلغراف: هكذا اغتال الموساد العالم الايراني   الإثنين 6 ديسمبر 2010 - 11:45

كشفت صحيفة «الديلي تلغراف» عن أن جهاز "الموساد" الاسرائيلي نفذ عمليتي التفجير اللتين استهدفتا العالمين النوويين الايرانيين مجيد شهرياري (45 عاما) وفريدون عباسي دافاني في طهران، لافتة إلى أنهما كانتا الضربة الأخيرة لرئيس الجهاز مئير دغان قبل تسليم منصبه لنائبه تمير باردو.
وأوضحت الصحيفة أن دغان سمح باستخدام غاز الأعصاب ورصاصات سامة ووسائل قتل تتجنبها حتى الاستخبارات الروسية والصينية.
وأشارت الصحيفة أن دغان عقد اجتماعا أول الشهر الجاري مع فريق خبراء أسلحة وعلماء نفس ومحللين وقائد وحدة «كيدون» (الحربة) التي تضم 38 فردا بينهم 5 نساء يتقنون فنون القتال ولغات عديدة بينها الفارسية وتختص بعمليات الاغتيال فقط. ويبدو، بحسب الصحيفة، أن الموساد بعث العناصر الفارسية في «كيدون» إلى طهران لتنفيذ هذه العملية واغتيال عالم نووي وإصابة آخر بجروح خطرة.
وأفادت بأن شهرياري خبير في تصميم المفاتيح النووية وكان قبل أسبوع من اغتياله في كوريا الشمالية، لافتة الى أن مصادر استخباراتية في سيئول قالت إنه كان يفاوض صفقة مع بيونغ يانغ تتعلق بأجهزة الطرد المركزية.
وتابعت أن عميل الموساد رصد شهرياري في مطار دمشق الذي حط فيه في طريقه الى طهران. أما عباسي، فهو أحد الخبراء العالميين المتخصصين في فصل النظائر، واستهدفه الموساد بالطريقة ذاتها. وبحسب المصادر الاسرائيلية في التقرير، فإن الموساد يعمل منذ سنوات على زرع عملاء له يتقنون الفارسية بامتياز داخل ايران، وتولوا بأنفسهم استقبال عناصر «كيدون» وتسهيل مهمتها.


http://www.pls48.net/default.asp?CatID=1&ID=65716
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
khaled5alil

رائـــد
رائـــد



الـبلد :
التسجيل : 22/11/2010
عدد المساهمات : 978
معدل النشاط : 750
التقييم : -8
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: التلغراف: هكذا اغتال الموساد العالم الايراني   الإثنين 6 ديسمبر 2010 - 11:55

اكيد طبعا وهيعدو يموتو كول واحد ليه قدر كبير فى العالم الاسلامى ومحدش هيعملهم حاجة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لواء طبيب

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 49
المهنة : طبيب عسكرى
المزاج : متفائل بزوال الاستعمار من الوجود
التسجيل : 28/03/2010
عدد المساهمات : 1262
معدل النشاط : 2377
التقييم : 67
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: التلغراف: هكذا اغتال الموساد العالم الايراني   الإثنين 6 ديسمبر 2010 - 16:48

ضربه عسكريه لايران فى الوضع الحالى صعب على العدو وبالتالى السياسيه البديله هى الاغتيالات والتى لها الاثر الكبير من عملياتى ونفسى و لعل هذه الطريقه هى النهج المتبع فى سنوات مضت من القرن الماضى حينما تم اغتيال رواد مشاريع نوويه عرب مثل يحيى المشد يرحمه الله و الأن ما يقوم به العدو هو ايقاظ للخلايا النائمه والعمل على اثارتها وتجهيزها لكى يتم قنص وقتل كل من له علاقه بالمشروع النووى الايرانى ولعل الجاسوسيه والمخابرات وغرفهم المغلقه تقوم وتؤدى مهمه طائرات وصواريخ ..اعتقد ان على طهران العمل على البحث عن الخلايا الصهيونيه والغربيه والعمل على مراقبه امنها بصوره مشدده و بالذات الداخل الايرانى يعانى من مشاكل عده قد تكون تربه خصبه لنمو وحريه حركه العملاء الذين اما للكيان الغاصب يعملون او لدول اوروبيه و امريكا بالتنسيق مع العدو يؤدون مهام قذره..الحيطه والحذر وتفهم اللعبه اساس افشال المشروع الصهيونى والسياسيه التى تبدو انها ستكون منهج العدو و بتكلفه اقل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لواء طبيب

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 49
المهنة : طبيب عسكرى
المزاج : متفائل بزوال الاستعمار من الوجود
التسجيل : 28/03/2010
عدد المساهمات : 1262
معدل النشاط : 2377
التقييم : 67
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: التلغراف: هكذا اغتال الموساد العالم الايراني   الإثنين 6 ديسمبر 2010 - 16:52

الخبر مفصل من مصدر عسكرى:
صانداي تلغراف: الموساد هو المسؤول عن تصفية العالم النووي الإيراني

أفادت صحيفة "صانداي تلغراف" اللندنية، في عددها الصادر في 5 كانون الأول/ ديسمبر، أن إسرائيل تقف وراء عملية الاغتيال الأخيرة في طهران، وأن جهاز الموساد هو المسؤول عن تصفية العالم النووي الإيراني الدكتور مجيد شهرياري في 29 تشرين الثاني/ نوفمبر.
وذكرت الإذاعة الإسرائيلية، في 6 كانون الأول/ ديسمبر، أن الصحيفة اللندنية نشرت تحت عنوان – "الموساد: هل كانت هذه آخر ضربة من قبل رئيس الجهاز؟" –تحقيقا صحافيا بقلم غوردون توماس استهلّه بوصف "الاحتفالات" في الساعات التي أعقبت عملية اغتيال العالم النووي الإيراني في مقر قيادة الموساد الكائن في مكان ما بإحدى ضواحي تل أبيب، في مبنى مقاوم للقنابل لا يظهر في الصور الجوية التي يلتقطها موقع "غوغل أورث".
وبحسب هذا التحقيق الصحافي، تبادَلَ الحضور في إحدى غرف المبنى تصافُح الأيدي والربت على الأكتاف تعبيرا عن الرضى والارتياح بعد عملية الاغتيال الناجحة، وتبادل بعضهم الرسالة نفسها ومفادها: "كانت هذه آخر ضربة من قبل الرئيس" - ألا وهو رئيس جهاز الموساد المنتهية ولايته مائير داغان الذي كان قد وقف في يومه الأول من بدء ولايته في الجهاز قبل 8 سنوات – بحسب "الصاندي تلغراف" – على طاولة في مقصف المبنى، متعهدا بدعم أية عملية ضد أي من أعداء اسرائيل بكل ما أوتي من وسيلة – سواء كانت قانونية او غير قانونية.
وتسرد "الصاندي تلغراف" تفاصيل عن التخطيط لعملية الاغتيال الذي تم - على ذمة الصحيفة - في غرفة الجلسات في مبنى الموساد اللصيقة بمكتب داغان، حيث ترأس الأخير جلسة باشتراك طاقم صغير من الخبراء: بعض المحللين وخبراء الأسلحة والعلماء النفسانيين.
وحضر الجلسة ايضا – بحسب هذه الرواية – قائد شعبة (كيدون) – رأس حربة الجهاز - برتبة بريغادير جنرال. وتضيف الصحيفة أن وحدة (كيدون) تتألف من 38 قاتلا محترفا نخبويا بينهم 5 نسوة.
وبحسب الصحيفة تعمل وحدة الاغتيالات (كيدون) من قاعدة في صحراء النقب، وجميع أفرادها في العشرينات من أعمارهم، ويتقنون لغات عدة، علما بأن بعضهم ينطق اللغة الفارسية بفصاحة.
وتقول الصحيفة أنه - وعلى بعد 1000 ميل شرقا – في العاصمة الإيرانية طهران – يبدو أن وحدة (كيدون) وضعت مهارتها وأداءها الاحترافي موضع التنفيذ، حيث قامت باغتيال كبير العلماء النوويين الإيرانيين وإصابة عالم نووي آخر بجروح بليغة، وذلك عندما كان هذان العالمان يقودان سيارتيهما في ساعة الازدحام المروري.
وقبل عملية الاغتيال بأسبوع، عاد الدكتور مجيد شهرياري من بيونغ يانغ عاصمة كوريا الشمالية.
ونسبت الصحيفة إالى مصادر استخباراتية في سيول قولها إن شهرياري كان توجه إلى بيونيانغ للتباحث حول صفقة إنتاج مشتركة لأجهزة الطرد المركزية النووية.
وفي طريق عودته إلى طهران عن طريق الجو، تمكن عميل سري للموساد يعمل تحت غطاء هوية مستعارة من رصد العالم النووي الإيراني في مطار دمشق الدولي، حيث كان في انتظار رحلة جوية تنقله إلى طهران.
ويقول غوردون توماس في روايته إن راكبي دراجتين ناريتين نفذا عملية اغتيال الدكتور مجيد شهرياري ومحاولة اغتيال العالم النووي الايراني الآخر الأستاذ المساعد فريدون عباسي، وذلك بواسطة إلصاق عبوتين ناسفتين بسيارتيهما.
وبحسب هذه الرواية فإن عملاء سريين للموساد يتقنون اللغة الفارسية ويعملون في الخفاء تحت غطاء هوية مستعارة يتسللون منذ سنوات عدة إلى داخل إيران بشكل مطّرد؛ أما كيفية مساعدتهم القاتلين المحترفين ما زالت طي الكتمان.
ولفتت "الصاندي تلغراف" الانتباه إلى أن عملية الاغتيال المذكورة تمت في اليوم نفسه الذي أعلن فيه رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو عن تعيين تامير باردو رئيسا لجهاز الموساد خلفا لمائير داغان.
http://www.sdarabia.com/preview_news.php?id=20841&cat=1
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

التلغراف: هكذا اغتال الموساد العالم الايراني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: المخابرات والجاسوسية - Intelligence-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين