أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

ويكيليكس: مصر وفتح رفضتا دعم الهجوم علي غزه,ودول الخليخ تطالب بالحزم مع ايران

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 ويكيليكس: مصر وفتح رفضتا دعم الهجوم علي غزه,ودول الخليخ تطالب بالحزم مع ايران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mahss

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
التسجيل : 25/07/2010
عدد المساهمات : 282
معدل النشاط : 230
التقييم : 4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: ويكيليكس: مصر وفتح رفضتا دعم الهجوم علي غزه,ودول الخليخ تطالب بالحزم مع ايران   الثلاثاء 30 نوفمبر - 10:58

ويكيليكس: مصر وحركة فتح رفضتا طلبا اسرائيليا لدعم الهجوم على قطاع غزة

كشفت وثائق ويكيليكس التي نشرتها الصحف الاسرائيلية الاثنين ان مصر وحركة فتح بزعامة الرئيس الفلسطيني محمود عباس رفضتا طلب اسرائيل دعمها في الهجوم العسكري الذي شنته على قطاع غزة الخاضع

لسيطرة حركة حماس في نهاية 2008.

وبحسب برقية دبلوماسية صادرة عن السفارة الاميركية في تل ابيب ونقلها الموقع، فان وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك ابلغ وفدا من الكونغرس عام 2009 ان اسرائيل اجرت اتصالات مع مصر والسلطة الفلسطينية قبل شن عملية "الرصاص المصبوب".

وتابعت البرقية ان "باراك اوضح (للوفد) ان الحكومة الاسرائيلية اجرت مشاورات مع مصر وفتح وسالتهما ان كانتا على استعداد للسيطرة على قطاع غزة بعد هزيمة حماس".

واوضحت الوثيقة ان "باراك تلقى ردا سلبيا، وهو امر غير مستغرب". واضافت ان باراك انتقد "ضعف" السلطة الفلسطينية "وعدم ثقتها بنفسها".

كما اشارت البرقية الى ان اسرائيل ابقت "الحوار" مع كل من مصر وفتح خلال العملية.من جهة اخرى عبر رئيس الموساد الاسرائيلي مئير داغان عن وجهة نظر اكثر سلبية حول القيادة الفلسطينية في برقية دبلوماسية تحمل تاريخ 26 تموز/يوليو 2007.

وكتبت السفارة "خلافا للسياسة الرسمية الاسرائيلية، عبر داغان عن رأيه الشخصي القائل بانه بعد اكثر من عقد على محاولة التوصل الى اتفاق نهائي مع الفلسطينيين لن يتم ابرام شيء ".

وبعد فوزها في الانتخابات التشريعية الفلسطينية في كانون الثاني/يناير 2006 سيطرت حركة حماس بالقوة على قطاع غزة في حزيران/يونيو 2007 وطردت منه القوات الموالية لحركة فتح بعد اسبوع من المواجهات الدامية.

وبعد سنة ونصف السنة شن الجيش الاسرائيلي هجوما مدمرا على قطاع غزة بين كانون الاول/ديسمبر 2008 وكانون الثاني/يناير 2009 اوقع 1400 قتيل فلسطيني بحسب مصادر طبية فلسطينية و13 قتيلا اسرائيليا.





دول الخليج كما اسرائيل طالبت واشنطن بالحزم حيال ايران وفق وثائق ويكيليكس

كشفت وثائق موقع ويكيليكس ان دول الخليج كما اسرائيل حضت الولايات المتحدة بشدة على تبني موقف حازم حيال ايران على خلفية برنامجها النووي، وان العاهل السعودي وصل الى حد دعم

الخيار العسكري.

وكشفت الوثائق الدبلوماسية الاميركية التي حصل عليها موقع ويكيليكس ونشرتها عدة صحف كبرى في العالم مساء الاحد، ان القلق حيال البرنامج النووي الايراني للاشتباه باخفائه شقا عسكريا لا يقتصر على اسرائيل وحدها بل يطاول ايضا عددا من الدول العربية.

وبحسب الوثائق، فان العاهل السعودي الملك عبدالله كان الاكثر صراحة بشان هذه المخاوف في الضغوط التي مارسها على الولايات المتحدة بهذا الصدد.

وكشفت احدى الوثائق الصادرة عن سفارات اميركية ان السفير السعودي لدى الولايات المتحدة عادل الجبير قال في 17 نيسان/ابريل 2008 ان العاهل السعودي "دعا الولايات المتحدة مرارا الى مهاجمة ايران لوضع حد لبرنامجها النووي".

ونقلت الوثيقة التي ذكرتها عدة صحف هي البريطانية ذي غارديان والاميركية نيويورك تايمز والفرنسية لوموند، ان العاهل السعودي نصح الاميركيين ب"قطع رأس الافعى" وشدد على ان العمل مع الولايات المتحدة للتصدي للنفوذ الايراني في العراق هو اولوية استراتيجية للملك ولحكومته.

وتشير المراسلات الدبلوماسية ال250 الفا والتي تعتبر "سرية" وتم تبادلها بين وزارة الخارجية الاميركية وسفاراتها في العالم، في شكل عام الى القلق الذي ينتاب الدول العربية حيال ايران وبرنامجها النووي على رغم نفي ايران مرارا سعيها لحيازة السلاح الذري، وفق صحيفة لوموند الفرنسية التي نشرت بدورها مضمون تلك المراسلات.

واوردت وثيقة نشرتها لوموند ان ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة اكد في الاول من تشرين الثاني/نوفمبر 2009 لدى استقباله الجنرال الاميركي ديفيد بترايوس انه "يجب وقف هذا البرنامج"، مضيفا ان "خطر تركه مستمرا يفوق خطر وقفه".

وتعليقا على هذه التسريبات قال مستشار في الحكومة السعودية طلب عدم كشف هويته لفرانس برس ان "كل هذا سلبي جدا، وهذا ليس جيدا لبناء الثقة".

واضافت الصحيفة الفرنسية ان وثائق عدة تعكس رغبة دول الخليج في الحصول على سلاح اميركي.

وكتب دبلوماسي في التاسع من شباط/فبراير 2010 ان ولي عهد ابو ظبي الشيخ محمد بن زايد "يعتبر ان منطق الحرب يسود المنطقة، وهذه القراءة تفسر هاجسه بتعزيز قوات الامارة".

وقال رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني خلال لقائه مساعد وزير الطاقة الاميركي دانيال بونينان في العاشر من كانون الاول/ديسمبر 2009 واصفا العلاقة بين بلاده وايران "انهم يكذبون علينا ونحن نكذب عليهم".


كذلك كتب دبلوماسي اخر من القاهرة في شباط/فبراير 2009 ان الرئيس المصري حسني مبارك "يكن كرها شديدا للجمهورية الاسلامية" بحسب الوثائق.

والاسرائيليون من جهتهم شككوا كثيرا في محادثاتهم مع مسؤولين اميركيين في جدوى سياسة اليد الممدودة حيال ايران التي اعلن عنها الرئيس الاميركي باراك اوباما في رسالة وجهها الى قادة هذا البلد وشعبه في اذار/مارس 2009.

ونقلت برقية اميركية حديثا دار في الاول من كانون الاول/ديسمبر 2009 بين عاموس جلعاد مدير الشؤون السياسية والعسكرية في وزارة الدفاع الاسرائيلية وايلين تاوشر مساعدة وزيرة الخارجية الاميركية.

وكتبت المسؤولة الدبلوماسية الاميركية "قال جلعاد انه غير واثق من ان ايران قررت صنع سلاح نووي، لكنها مصممة على امتلاك خيار صنع هذا السلاح".

واضاف جلعاد وفق هذه البرقية ان دبلوماسية الرئيس الاميركي التي تقوم على التفاوض "فكرة جيدة، ولكن من الواضح جدا انها لن تنجح".

وفي برقية اخرى بتاريخ 18 تشرين الثاني/نوفمبر 2009، كتب الدبلوماسيون الاميركيون "اكد ممثل للموساد (الاستخبارات الاسرائيلية) ان طهران تدرك انها بتجاوبها مع المبادرة (الاميركية) تستطيع الاستمرار في ممارسة لعبة الوقت".

واضافت البرقية "من وجهة نظر الموساد فان كل ما ستقوم به ايران هو استخدام اي مفاوضات لكسب الوقت. وبذلك، ستتمتلك ايران بحلول 2010 و2011 القدرة التكنولوجية على صنع سلاح نووي".

وذكرت برقية اميركية اخرى ان الموقف الروسي حول الملف الايراني يبقى "غامضا" بالنسبة للاسرائيليين، فيما تكشف الوثائق ان فرنسا تدعو بشكل واضح الى الحزم.

وقد وصف جان-دافيد ليفيت المستشار الدبلوماسي للرئيس نيكولا ساركوزي ايران ب"دولة فاشية"، في حديث مع مسؤول اميركي في 16 تشرين الثاني/نوفمبر 2009.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mahss

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
التسجيل : 25/07/2010
عدد المساهمات : 282
معدل النشاط : 230
التقييم : 4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ويكيليكس: مصر وفتح رفضتا دعم الهجوم علي غزه,ودول الخليخ تطالب بالحزم مع ايران   الثلاثاء 30 نوفمبر - 11:03

ويكيليكس: مبارك قال للأمريكيين انسوا الديمقراطية في العراق




مبارك قال إن بلاده عرضت تدريب القوات العراقية



كشفت الوثائق التي نشرها موقع ويكيليكس على الانترنت عن بعض المراسلات حول اتصالات وحوارات جرت بين القيادة المصرية وعلى رأسها الرئيس حسني مبارك ونجله جمال مبارك ومدير المخابرات اللواء عمر سليمان وبعض المسؤولين والدبلوماسيين الامريكيين خلال العامين الماضيين.
وتتناول هذه البرقيات آراء مصرية حول التعامل مع عدد من القضايا أبرزها ايران والعراق والقضية الفلسطينية.
و كشفت المراسلات عن فحوى تصريحات تعود إلى شهر مايو/آيار 2008 حين التقى الرئيس مبارك ونجله جمال واللواء سليمان عددا من نواب الكونجرس الأمريكيين على هامش اجتمعات المنتدى الاقتصادي العالمي في شرم الشيخ.
كما تكشف عن تصريحات أخرى لمبارك خلال اجتماع مع السيناتور الأمريكي جون كيري والسفير الأمريكي في القاهرة في يوليو/تموز 2008.
وفي الملف العراقي قال الرئيس المصري بحسب إحدى البرقيات إنه نصح ديك تشيني نائب الرئيس الأمريكي السابق بعدم غزو العراق.
لكن الرئيس المصري رد حين سئل عن وضع جدول زمني للانسحاب الأمريكي "لايمكنكم الانسحاب".
ونصح مبارك الأمريكيين بدعم القوات المسلحة العراقية "ما سيؤدي إلى حصول انقلاب عسكري يأتي بديكتاتور لكنه ديكتاتور عادل".
ومضى الرئيس المصري قائلا بحسب إحدى المراسلات" انسوا الديمقراطية.... العراقيون قساة بالفطرة".
وحين سئل عن رأيه في رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قال مبارك" لقد جاء إلى القاهرة وأعطيته رقم هاتفي لكنه لم يتصل بنا".
وأضاف أن مصر عرضت استضافة وتدريب القوات العراقية لكن العراقيين لم يردوا على هذا العرض.
إيران
وحذر مبارك واشنطن من ايران واتهمها بـ"الكذب الدائم من أجل خدمة هدف أكبر" مضيفا أن "مصر قد تضطر لبدء برنامج نووي تسلحي لو نجحت ايران في برنامجها النووي الذي اعتبر أنه يسبب له وللجميع حالة من الرعب".
و نسبت إحدى البرقيات إلى الرئيس المصري قوله في إحدى البرقيات إنه أبلغ الرئيس الإيراني السابق محمد خاتمي بأن ينصح خلفه محمود احمدي نجاد بألا يستفز الأمريكيين.
واعتبر مبارك أنه نتيجة الغزو الأمريكي للعراق وسعت إيران نفوذها في كل مكان.





وعلى هامش المنتدى الاقتصادي العالمي بشرم الشيخ عام 2008 التقى عدد من أعضاء الكونجرس الأمريكي بجمال مبارك نجل الرئيس المصري ورئيس لجنة السياسات بالحزب الوطني الحاكم.
وقد قال جمال مبارك خلال اللقاء " إن خطوط المعركة أصبحت أكثر وضوحا لمصر عما كانت عليه من قبل" وذلك فيما يتعلق بالقضايا الاقليمية. وأضاف إن المنطقة " لن تدرك امكانياتها كاملة طالما استمرت المشاكل السياسية الجغرافية".

وفي ما يتعلق بالقضية الاسرائيلية الفلسطينية على وجه التحديد قال جمال مبارك " نحن نسابق الزمن". ودعا جمال الى التعاون الوثيق بين الولايات المتحدة ومصر والمجتمع الدولي لتحسين الظروف المعيشية اليومية للفلسطينيين و التوصل الى اطار لاتفاقية نهائية تضع الحدود على رأس الاولويات.
ووصف جمال مبارك القضايا الاقليمية الاخرى مثل ايران ولبنان بأنها " أكثر تعقيدا" قائلا " الصورة ليست وردية".
وردا على سؤال طرحه النائب بيرد بشأن جهود منظمة يو اس ايد للحفاظ على الشعب المرجانية في البحر الاحمر، اتفق بأنها قضية هامة.
وردا على سؤال للنائب شايس عن رأيه حول الرئيس السوري بشار الاسد، أجاب بأنه " يتفهم العالم أفضل من والده". غير أنه أعرب عن مخاوفه من أن الانفتاح السياسي أو الاقتصادي قد يؤدي الى فقد السيطرة.
ومن جانبه طالب النائب هارمان مصر ببذل مزيد من الجهد لوقف عمليات التهريب الى غزة عبر الانفاق الحدودية مقترحا تشييد حواجز طرق على بعد عدة أميال قبل الحدود.
ورد جمال مبارك قائلا إن مشكلة الحدود تمثل " قلقا مشتركا" وإن مصر تبذل قصارى جهدها لمواجهة عمليات التهريب.
وحول سؤال للمبعوث فورتنبري حول كيفية وقف البرنامج النووي الايراني، أجاب جمال مبارك بأن مصر والمملكة العربية السعودية والاردن هم الدول ذات " الثقل" التي يمكنها ردع ايران غير انه دعا الى التحرك على الصعيد الاسرائيلي الفلسطيني للتخلص مما قد تتخذه ايران ذريعة.


تحدث سليمان مع الأمريكيين عن دور مصر في عملية السلام


أما مدير المخابرات المصرية عمر سليمان فنسبت إليه المراسلات قوله إن بلاده حذرت إيران من التدخل في الشؤون الداخلية لمصر وعواقب دعم حركات إسلامية في المنطقة مثل جماعة الإخوان المسلمين في مصر وحركة حماس الفلسطينية.
واوضح أن مصر تلقت ردا ايجابيا للغاية من رئيس المخابرات الايرانية الذي تعهد له بعد التدخل في شؤون مصر.
وقال سليمان إن بلاده ستستمر في تجنيد العملاء داخل ايران الذين سينفذون ما يطلب منهم اذا ما اصرت ايران على التدخل في شؤون مصر على حد وصفه.
وأوضح أيضا أنه لو كان الرئيس أحمدي نجاد قد حضر قمة دول عدم الانحياز التي عقدت في شرم الشيخ في يوليو/تموز 2009، كان الرئيس مبارك سيلتقي به ويؤكد له ضرورة توقف طهران عن التدخل في الشان الداخلي للدول العربية.
ورأى سليمان خلال لقاء مع الجنرال ديفيد بتريوس في يوليو/ تموز 2009 بعد الانتخابات الايرانية أن التحدي يتمثل في إعادة العراق إلى العالم العربي وحشد التأييد لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي
وأضاف عمر سليمان أن الرئيس مبارك طلب من العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز ألا يبحث عن بديل للمالكي وأن يقبل به ويدعمه كزعيم للعراق.
وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية والمصالحة الداخلية قال مدير المخابرات المصرية للجنرال بتريوس إن لمصر ثلاثة اهداف رئيسة في التعامل مع الفلسطينيين وهي الحفاظ على الهدوء في قطاع غزة، وتقويض حركة حماس، وبناء دعم شعبي للرئيس الفلسطيني محمود عباس.
وأوضح أن إضعاف حماس يتم من خلال وقف تهريب الاسلحة والاموال لها، ما سيؤدي إلى جعلها اكثر مرونة عن ذي قبل.
وفي الشأن اللبناني والسوري، وقبل اسبوع من توقيع اتفاق الدوحة بين الفرقاء اللبنانيين، قال عمر سليمان إن سورية تسعى للتوصل إلى اتفاق مع اسرائيل والولايات المتحدة بشأن إعادة مرتفعات الجولان وإلغاء المحكمة الخاصة باغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري مقابل الحد من تدخلها في الشأن اللبناني.
وفيما يتعلق بالانتقادات الأمريكية لملف حقوق الإنسان في مصر اكد مبارك على العلاقات الجيدة مع واشنطن لكنه قال إن الإدارة الأمريكية لا تتلقى المعلومات الصحيحة مضيفا " أنا صبور بطبعي".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MOAS

جــندي



الـبلد :
التسجيل : 21/11/2010
عدد المساهمات : 8
معدل النشاط : 9
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: البعد الأهم فى حكاية موقع " ويكليكس"   الثلاثاء 30 نوفمبر - 11:14



منذ أن بدأ موقع ويكليكس الالكترونى نشر الوثائق السرية المسربة من السجلات العسكرية الأمريكية فى افغانستان والاعلام الأمريكى لا يهدأ عن متابعة الوثائق وما ورد فيها وعن المتابعه اللحظية للعلاقات بين وزارة الدفاع الأمريكية وادارة الموقع والمفاوضات الجارية لوقف نشر ما تبقى من وثائق .. الخ.

كما تابع المراقبون توسع نشر الوثائق بالنقل من هذا الموقع، من قبل صحف غربية معروفة ومستقرة بما أعطى السبق للموقع ووسع من مساحة نشر الوثائق وزاد من الجمهور المنشغل بالجدل حولها، وحول الموقع.
وهكذا اصبح الموقع فى بؤرة الأحداث، ومصدراً للمعلومات الخاصة جدا،بما جعله يندفع مجددا ويعلن أنه سيبدأ فى نشر وثائق عن حرب العراق هى الاخرى، بما يتبعها من ضجيج،وهو يحول الموقع الى ظاهرة اعلامية تستحق البحث والتامل.
وسط تلك التطورات، تركز الحديث عن ما تضمنته الوثائق السرية المنشورة،من اشارات إلى تعاون المخابرات الباكستانية مع حركة طالبان، وهو ما دفع السلطات الباكستانية للدخول فى معركة لنفى ما ورد بهذا الصدد. كما جرى الحديث عن مخاطر نشر اسماء عملاء افغان متعاونين بشكل سرى مع قوات الاحتلال الأمريكية، إذ نظر بعض المراقبين لهذا النشر، باعتباره بلاغاً لحركة طالبان بأسماء هؤلاء العملاء بما يسهل عليها اصطيادهم او قتلهم.

والنتيجة، أن موقع ويكليكس صار محط اهتمام كل الساسة، وأصبح نقطة اهتمام من وسائل الإعلام الأخرى، بما دفع للاهتمام الدولى به ومتابعة ما ينشر عليه.
وإذا توقفنا فى هذا المشهد قليلاً، وبحثنا فى خلفياته وظروف ظهوره وكل هذا الذى يجرى بشأنه، نجد أنه جاء فى نهاية مرحلة طويلة من شكوى العسكريين الامريكيين من تفوق إعلام المتمردين (المقاومين )- الارهابيين او المعارضين او المعاديين للولايات المتحدة الأمريكية، اياً كانت التسمية – على الإعلام الامريكى. كان وزير الدفاع الأمريكى السابق رونالد رامسفيلد، دائم الشكوى لهذا السبب.

كما نجد أن هذا الاهتمام أو لفت الانظار إلى خطورة ما ينشره هذا الموقع قد جاء بعد ما تعرضت له وسائل الإعلام الأمريكية " العولمية ذات التأثير الدولى الواسع، من حالة ضعف أمام الإعلام الحديث بصفة عامة إذ تدهورت الأوضاع الإعلامية والمالية لكل الصحف والمجلات الامريكية الشهيرة) فى مقابل ظهور وتاثير وسائل تقليدية اخرى على المستوى الدولى لعل أهمها دير شبيجل الألمانية،يطرق العقل ويمثل مفتاحا لفهم ظاهرة ويكليكس وابعادها، والاهم فى التفسير هو أن مواقع امريكية اخرى على الشبكة العنكبوتية،شهدت ترويجاً واهتماما من قبل إدارة اوباما والرجل نفسه، إذ لعبت المواقع الالكترونية دوراً بارزاً فى انتخابات الرئاسة الامريكية السابقة. واذا تابعنا ذات الفكرة، سنجد أن مواقع اليكترونية أمريكية شهدت دعماً وتوسعاً على صعيد التأثير الدولى، يعد أهمها موقعى فيس بوك وتويتر، وأن تلك المواقع صارت تلعب دوراً خطيراً فى هذا التأثير الدولى بأبعاده السياسية والاجتماعية والقيمية. وإذا كان موقع فيس بوك الامريكى بات معلوماً تأثيراته -حتى فى القضايا السياسية المصرية الداخلية – فان موقع تويتر قد لعب الدور الأبرز فى الأحداث الداخلية فى إيران،اظهرت احداث ما بعد الانتخابات الرئاسية الاخيرة.

ومن كل ذلك، وفى الرؤية العامة لأوضاع التأثير الأمريكى فى الإعلام والسياسة الدولية، نجد تراجعاً فى تأثير وسائل الإعلام التقليدية،بل تراجعاً فى وسائل الإعلام الفضائية العولمية وأهمها سى ان ان الأمريكية التى انطلقت بالتزامن مع العدوان الامريكى الغربى الأول على العراق 1990، ونجد اهتماماً امريكياً بالمواقع الاليكترونية فى المرحلة الراهنة. وهنا يصبح ما يجرى بشأن موقع ويكليكس، ذا دلالات ابعد من تلك القضايا او الظواهر التى تسلط عليها الأضواء، ومما نشر عليه من وثائق حول افغانستان ومن دلالاتها وتأثيراتها بشأن الحرب فى افغانستان .. إلخ.

الوثائق .. واللعبة
واقع الحال أن حكاية نشر اكثر من 90 الف وثيقة من السجل العسكرى السرى للقوات الأمريكية فى افغانستان، امر يحتاج فى حد ذاته إلى تفكير وتدقيق. كما أن اتجاهات الوثائق ومؤشراتها هى فى حد ذاتها تحمل مؤشرات تظهر قراءتها، أن امر نشر كل تلك الوثائق هو جزء من خطة إعلامية " مساندة" للخطة الاستراتيجية الأمريكية وليست فعلاً مضاداً للخطة والقوات الأمريكية !.

فى مسألة تسريب كل هذا الكم من الوثائق السرية من السجل العسكرى الأمريكى، فالأمر إذا تعرض للتمحيص يبدو صعب التصديق أو يستحيل استيعاب حدوثه.
فمن ناحية لم نر رد فعل أمريكياً على صعيد المؤسسة العسكرية يتناسب مع هذا الحدث الجلل، ومن ناحية ثانية لا يمكن تصور أن الامور "سائبة" إلى هذا الحد فى الحفاظ على الوثائق الأمريكية فى ظل وجود قوانين سرية المعلومات وتحديد أزمان معينة للكشف عن الوثائق، كما أن الوثائق السرية جرى تسريبها من داخل جهة عسكرية معروف عنها الشدة والصرامة فى الحفاظ على اسرارها.
الامر لا يصدق، إذ نحن امام مؤسسة عسكرية ما يميزها هو التقدم التقنى والتكنولوجى وخاصة فى مجال" المعلوماتية"، وهى ليست فقط " الجهة" التى " اخترعت الانترنت" الذى احدث هذا الانقلاب فى الحياة االانسانية بكافة جوانبها، بل هى الجهة التى تملك أعلى القدرات فى مجال الحواسب الآلية وبرامجها، اذ هى تعتمد أساساً على تلك الحواسب والبرامج فى تفوقها الدولى.

لا يعقل ونحن نرى مؤسسة بهذه الدرجة من التطور أن نسمح لعقولنا بالاستغفال إلى درجة تصديق، خروج نحو91 ألف وثيقة من السجل العسكرى للجيش الأمريكى، تتعلق بمجريات حرب ما تزال وقائعها جارية!
لكن اللافت ايضاً، او لنقل الكاشف، ان تلك الوثائق التى نشرت قد تمركزت حول ذات القضية التى يجرى تداولها فى تصريحات المسئولين الأمريكيين ووسائل الإعلام الامريكية الأخرى وفى ذات الاتجاه والتأثير.
القضية الاساسية فى الوثائق التى نشرها الموقع، هى قضية مساندة المخابرات الباكستانية لحركة طالبان الأفغانية، التى هى ذات القضية وذات الاتجاه الذى ورد فى التصريحات الامريكية الرسمية كثيراً ومطولاً حتى وصلت العلاقات الأمريكية الباكستانية حد الأزمة الشديدة.

لقد نشر الكثير عن أن الخطة الاستراتيجية الأمريكية فى الحرب على افغانستان منذ وصول اوباما للسلطة تتمثل فى تطوير المعركة بأتجاه باكستان، كما اعلنت مؤخراً ان خطة الانسحاب الأمريكية من افغانستان تقوم بالأساس الآن – وفق دوائر امريكية عديدة- على جعل باكستان سبب فشل الحملة العسكرية العدوانية الأمريكية، حتى لا تكون قوة الولايات المتحدة وهيبتها قد ضربت فى الصميم أمام حركة طالبان، وكذلك تحدثت دوائر امريكية وغربية عديدة، تحدثت فى الفترة الأخيرة، حول توجه استراتيجى امريكى حالى، لتغيير التحالف القديم كان قائما خلال الحرب الباردة مع باكستان، إلى تحالف مع الهند، تحقيقاً للمصالح الغربية فى محاصرة الصين، وبسبب أن باكستان فى تحالف مع تلك الدولة.

إذا ادركنا كل ذلك ووضعناه فى الاعتبار نجد بالدقة، أن الاتجاه الرئيسى للوثائق السرية التى نشرها موقع ويكى ليكس تصب مباشرة فى داخل الاستراتيجية والسياسة والإعلام الأمريكى وليست خارجه عنها ولا يحزنون، وان ما لا تستطيع الإدارة الأمريكية قوله الآن بسبب مواءمات السياسات الرسمية هو بالدقة ما قالته الوثائق السرية المنشورة فى الموقع.وان الموقع هو بوابة ومساحة نشر امريكية،ذات صفات خاصة ولاهداف لا يمكن تحقيقها من خلال البوابات ومساحات النشر الاخرى،هو الاشد فعالية.
هى اذن عملية "عسكرية" مرتبة مدبرة ضمن فعاليات نشر ما تريد نشره القيادة الأمريكية، ومن خلال وسيلة اشد فعالية فى تحقيق أهداف النشر، إذ لو نشرت تلك الوثائق فى وسائل اعلامية امريكية مباشرة" لكان الأمر محل شكوك، أما نشرها فى موقع مؤسس وينشر من خارج الولايات المتحدة، وإثارة الضجيج والرفض حول ما نشره،فهو فى قلب الهدف تماماً.

أبعد من الحرب
غير أن أهمية أمر موقع ويكيليكس ودوره، تبدو حالة أبعد وأعقد من حكاية الحرب على افغانستان، ومن تحميل باكستان مسئولية فشل الحملة العسكرية، وحتى من التمهيد لتغيير التحالف التقليدي الأمريكي الباكستاني باتجاه التحالف مع الهند إذ كل ذلك يرتبط بدور الموقع.
الأمر يرتبط باستعادة السطوة الأمريكية على الإعلام الدولى، بعد حالة تراجع " رآها" الكثير من الساسة والخبراء الاستراتيجين، تصل إلى درجة الخطر على الدور والنفوذ الدولى للولايات المتحدة.

ما نشهده بشان هذا الموقع، هو جزء من خطة اعلامية أمريكية لإستعادة السطوة الإعلامية الأمريكية من خلال وسائل الاعلام الحديثة، واهمها الشبكة العنكبوتية التى نجحت مواقع دولية أخرى معادية للتوجه والدور والنفوذ الأمريكى فى احتلال مساحات تاثير قوية فيها.
نحن أمام خطة امريكية للسيطرة الإعلامية من خلال موقع ويكيليكس ( ومواقع أخرى)، لتعالج انهيار تأثير الوسائل التقليدية ( الصحف والمجلات وحتى سى إن إن)، إذ ضعف تأثير الاعلام الأمريكى، ولمعالجة ضعفه يجرى كل هذا الضجيج لتثبت موقع ويكليكس كأحد المواقع التى تحقق نفاذا للرؤى والسياسات الأمريكية، لكن دون مسئولية امريكية مباشرة لا اكثر ولا اقل،وهذا نمط العمل الاعلامى فى زمن العولمة،او فى زمن الاعلام الرمادى،القائم على قصص وحكايات وروايات الراى والراى الاخر،وهو النمط الاشد خطورة وفعالية فى التاثير على المشاهد .
أما الجانب الآخر المتعلق بالحرب الافغانية مباشرة، فقد أصبح واضحاً ان الولايات المتحدة الأمريكية تدير الان خطة للانسحاب من افغانستان، وهى تخشى من انعكاسات خطيرة لهذا الانسحاب والهزيمة، خاصة وان الانسحاب من هذا البلد، يترافق ويتزامن مع الانسحاب من بلد آخر هو العراق.

وفى ذلك يبدو المغزى –مما نشر على الموقع-واضحاً ومحدداً ومؤكدا، إذ صدر مؤخراً كتاب للأمريكى بوب وورد، تحت عنوان حروب اوباما، سار فيه فى نفس خط المنشور فى موقع ويكيليكس، ليس فقط فى شأن نشر الوثائق ولكنه كشف عن تحول خطير فى شأن دور المخابرات الامريكية، التى فى رأيه ورؤيته تحولت الى تشكيل تنظيمات شبه عسكرية، كاشفاً سيطرتها وادراتها لمعسكر على الحدود الأفغانية الباكستانية مهمة منع تسلل عناصر حركة طالبان عبر الحدود،وهو امر لم يكن معروفا من قبل على الاطلاق،كما اماط اللثام عن حجم هائل للخلافات داخل الادارة الامريكية بشان افغانستان .. إلخ.

نحن هنا أمام تمهيد أمريكى للانسحاب من افغانستان، لكن الاصل فى الحكاية هو أن الإعلام الأمريكى صار فى وضع خطر، وان الإدارة الامريكية والمخططين الاستراتيجيين يسعون لاستعادة الهيمنة والتأثير الإعلامى الذى تضرر كثيراً بعد العدوانين على العراق وافغانستان،وبفعل ظهور اجهزة اعلام ذات تاثير دولى اخذت نصيبا من نصيب تاثير اجهزة الاعلام الامريكية.
واذا عدنا لتاريخ التحركات الامريكية فى هذا الشان،نجد اننا امام سيناريو جرى امامنا من قبل وعايشناه فى العراق،حين جرى تقديم الإعلام الأمريكى وتقويته فى التاثير فى العالم،من خلال نشرة مآسى ومخازى سجن ابو غريب فى العراق؟! .
ام نسينا؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
maiser

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 23/01/2010
عدد المساهمات : 2756
معدل النشاط : 2797
التقييم : 132
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ويكيليكس: مصر وفتح رفضتا دعم الهجوم علي غزه,ودول الخليخ تطالب بالحزم مع ايران   الثلاثاء 30 نوفمبر - 14:50

بمرور الوقت يتضح دور الرئيس مبارك فى حرب العراق اكثر فأكثر.....شكرا على الخبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

ويكيليكس: مصر وفتح رفضتا دعم الهجوم علي غزه,ودول الخليخ تطالب بالحزم مع ايران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين