أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

صحيفة بريطانية : حرب جديدة محتملة بين اسرائيل وحزب الله ومحيطات من الدماء والارباح لتجار الحروب

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 صحيفة بريطانية : حرب جديدة محتملة بين اسرائيل وحزب الله ومحيطات من الدماء والارباح لتجار الحروب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لواء طبيب

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 49
المهنة : طبيب عسكرى
المزاج : متفائل بزوال الاستعمار من الوجود
التسجيل : 28/03/2010
عدد المساهمات : 1262
معدل النشاط : 2377
التقييم : 67
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: صحيفة بريطانية : حرب جديدة محتملة بين اسرائيل وحزب الله ومحيطات من الدماء والارباح لتجار الحروب    الأحد 28 نوفمبر 2010 - 12:20


صحيفة بريطانية : حرب جديدة محتملة بين اسرائيل وحزب الله ومحيطات من الدماء والارباح لتجار الحروب
لندن / وكالات / نشرت صحيفة "ذي اندبندنت" البريطانية السبت مقالاً للكاتب السياسي والصحافي روبرت فيسك تناول فيه الكلفة المادية للحروب الاخيرة والدائرة حالياً في المنطقة مقدماً ارقاماً مذهلة للخسائر المالية.
وهنا نص المقال:
"بما ان في الشرق الاوسط الكبير ثلاثة صراعات حالياً، في افغانستان والعراق واسرائيل/"فلسطين" وربما حربا لبنانية اخرى في طور الصيرورة، فقد يكون القاء نظرة على كلفة الحرب فكرة جيدة.
لست اعني الكلفة البشرية – 80 شخصاً في العراق، واعداد غير معروفة في افغانستان وشخص واحد في اسرائيل/"فلسطين" (حالياً) – وانما الكلفة الملية. انني ما زلت مهووساً بمطالبة المملكة العربية السعودية باموالها بعدما غزا صدام حسين الكويت في 1990. فقد ذكَر الملك فهد صدام حسين متسائلاً: الم تمول المملكة العربية السعودية حرب السنوات الثماني ضد ايران بما يصل الى 25734885,80 دولار؟
انه لسخاء كبير ان يقدم خادم الحرمين الشريفين، في مكة والمدينة، 25 مليار دولار لصدام كي يذبح اخوة مسلمين – بالرغم من ان المطالبة بالـ80 سنتاً الاضافية تنم عن قدر قليل من الطمع.
لكن ما دمنا نتحدث عن الجشع، فلنذكر ان العرب انفقوا 84 مليار دولار على دعم العملية الانغلو-اميركية ضد صدام حسين في 1990-91 – أي ثلاثة اضعاف ما قدمه فهد لصدام في الحرب مع ايران – وبلغ نصيب السعودية وحدها 5،27 مليار دولار. واجمالاً تكبد العرب خسارة مقدارها 620 مليار دولار بسبب الغزو العراقي للكويت في 1990 – وتم دفعها كلها تقريباً للولايات المتحدة وحلفائها. وكانت واشنطن تشكو في آب (اغسطس) 1991 من ان المملكة العربية السعودية والكويت ما زالتا مدينتين بـ5،7 مليار دولار. ويبدو ان الحروب الغربية في الشرق الاوسط يمكن خوضها للربح كما للنصر. وكان من الممكن ان تجلب لنا حرب العراق ربحاً لو لم تنته الحرب بكارثة. كان ذلك سيساعد على الاقل في في تمويل الحقن الاميركي المستمر لاسرائيل بالاموال النقدية في حروبها الكارثية.
وفقاً للمؤرخ الاسرائيلي ايلان بابيه، قدمت الولايات المتحدة لاسرائيل منذ 1949 اكثر من 100 مليار دولار كمنح و10 مليارات دولار كقروض خاصة
– أي اكثر مما تعطيه واشنطن الى شمال افريقيا، واميركا الجنوبية وبلدان الكاريبي. وعلى مدى السنوات الـ20 الماضية اعطي ما مجموعه 5،5 مليار دولار الى اسرائيل لتمويل مشتريات عسكرية. ولكن، لمجرد ايذاء النفس، من الضروري ان نقرأ رقم الخسائر في الشرق الاوسط برمته منذ 1991 – انها تقدر بنحو 000،000، 000، 000،12 دولار. نعم، المجموع هو 12 تريليون دولار، واذا لم تصدقوني، فالقوا نظرةً على كتيب صغير اصدرته "المجموعة الاستراتيجية نصف الشهرية" قبل مدة ليست طويلة. وقد برزت احصاءيتها هذه في عناوين عدة ولكنها نسيت الى حد بعيد، ربما لأنها نشرت في مومباي البعيدة وليس من خلال احدى "دبابات التفكير" الاميركية المنافية للعقل، كما اسميها. ولكن الاحصائية مولت، بين جهات اخرى، من وزارتي الخارجية النرويجية والسويسرية. والهنود بارعون في الامور المالية، كما نعلم بينما ننتظر خوفاً من نهضتهم الاقتصادية المتفوقة.
وعليه فان حربا جديدة بين اسرائيل وحزب الله قد تندلع قريبا، فدعونا نلقي نظرة على التكاليف الخيالية لكل هذه الطائرات من نوع "إف-16"، والصواريخ وقنابل اختراق التحصينات تحت الارض، والصواريخ الايرانية الصنع، والمصانع اللبنانية وقرى لبنان وبلداته وجسوره ومحطات توليد الطاقة ومحطات النفط
سباق التسلح على أشده
المهدمة فيه – من دون ان نشغل انفسنا بالاشارة الى الـ 1300 قتيل لبناني او الـ130 قتيل اسرائيلي في حرب العام 2006 فهؤلا ليسوا الا بشرا – ومن دون ان ندخل في حسابنا خسارة السياحة والتجارة في الجانبين. وقد قُدر اجمالي الخسائر اللبنانية في العام 2006 بـ3.6 مليار دولار والخسائر الاسرائيلية بـ1.6 مليار دولار – وهكذا تكون اسرائيل قد فازت في حساب الاموال، رغم ان جيشها من الرعاع افسد كل شيء على ارض المعركة.

الا ان دافعي الضرائب الاميركيين كانوا من بين الذين سددوا تلك التكاليف (بتمويلهم للاسرائيليين) وكذلك الحال بالنسبة لدافعي الضرائب الاوروبيين وللحكام العرب ولغريبي الاطوار في ايران (بتمويلهم للبنان). وهكذا يعمل دافع الضرائب الاميركي على تهديم ما اعاد دافع الضرائب الاوروبي بناءه.
وينطبق هذا الوضع على غزة: فواشنطن تمول الاسلحة لنسف المشاريع التي يمولها الاتحاد الاوروبي، ويعيد الاتحاد الاوروبي بناءها قبل ان يعاد تدميرها من جديد. الا ان صانعي الاسلحة الاميركيين يحصلون على ارباح- يا للهول - نتيجة الحرب اللبنانية، وكذلك الامر بالنسبة الى تجار الصواريخ الايرانية والصينية، ولكن في حدود اقل.
واذا نحن حللنا ارقام الخسائر في حرب 2006 في لبنان، فسنجد ان الجسور والطرقات تكلفت 450 مليون دولار، والمنشآت 419 مليونا، والمساكن مليون دولار. اما المؤسسات العسكرية فتكلفت مبلغا زهيدا يصل الى 16 مليون دولار. ويبدو ان حزب الله صرف 300 مليون دولار. وبصورة اجمالية فان اعادة البناء تكلف 319 مليونا وتصليح البنية التحتية 454 مليونا، وتسرب النفط يكلف 175 مليونا. والمضحك المبكي، ان بالامكان اضافة حرائق الغابات (4.6 مليون دولار)، والمدنيين المشردين (52 مليون دولار) ومطار بيروت (170 مليونا). غير ان أفدح الخسائر كانت في مجال السياحة حيث بلغت ما بين 3 – 4 مليارات دولار.
ولنتحول الى اسرائيل: فقد خسرت في ميدان السياحة 1.4 مليار دولار، وفي "خدمات الحكومة والطوارئ" 460 مليونا، والاعمال التجارية 1.4 مليار دولار، وتعويضات جرى دفعها 335.4 مليون دولار، وحرائق الغابات 18 مليونا. ويحق لنا ان نتساءل ماذا يعتمل في صدور الاسرائيليين وحزب الله ضد الغابات؟ وبصورة اجمالية، فان خسائر اسرائيل بلغت 1.5 في المائة من اجمالي الناتج المحلي، ولبنان 8 في المائة من اجمالي الناتج المحلي.
ولنلق نظرة على "سباق التسلح" في الشرق الاوسط – الرابحون هم صانعو الاسلحة، والمغامرون هي دول المنطقة، وبطبيعة الحال "جماهيرها المتراصة". ووفق ما جاء في تقرير مومباي فان المملكة العربية السعودية قفزت خلال عقد بين 1996 و2006 من 18 مليار الى 30 مليار دولار في السنة، وهي تتفاوض مع الولايات المتحدة على صفقة بقيمة 60 مليار دولار. اما ايران فقفزت من 3 مليارات الى 10 مليارات دولار، واسرائيل من 8 مليارات الى 12 مليار دولار. والواقع ان هناك مقارنة مثيرة للاهتمام بين عدد الصواريخ ذات التوجه الديمقراطي التي اطلقتها اسرائيل في الاعوام 2000 و 2007 – وهو 34050 صاروخا، وبين الصواريخ الشريرة الارهابية التي اطلقتها "حماس" وقد بلغت رقما عبثيا هو 2333.
وهناك "مشهيات" اخرى من الرعب المالي والاجتماعي بالاضافة الى هذه القائمة. ففي 11 ايلول (سبتمبر) 2001، كان هناك 16 شخصا فحسب على قائمة اميركا "ممنوعون من السفر جوا"، وفي كانون الاول (ديسمبر) بلغ الرقم 594 وبحلول آب (اغسطس) 2008 ارتفع بشكل مذهل الى 100 ألف. وحاليا سيصل عدد الذين يسجلون على "قائمة مراقبة الارهابيين" الاميركية الى مليوني شخص خلال سنتين.
ومنذ العام 1974 تكلفت عمليات قوات حفظ السلام في مرتفعات الجولان 47.86 مليون دولار، ودفعت الامم المتحدة بتردد مبلغ 680.93 مليون دولار لتغطية تكاليف قواتها في الجنوب اللبناني منذ العام 1978.
وهكذا فان ما ستأتي به حرب على مقربة منك: محيطات من الدم، واشلاء مبعثرة بالطبع. ويحسن بك ان تكون مستعدا ببطاقة الائتمان او دفتر الشيكات. انها عملية كبيرة، قد تحمل أرباحا في طياتها".
[size=9]http://www.samanews.com/index.php?act=Show&id=82318
[/size]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لواء طبيب

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 49
المهنة : طبيب عسكرى
المزاج : متفائل بزوال الاستعمار من الوجود
التسجيل : 28/03/2010
عدد المساهمات : 1262
معدل النشاط : 2377
التقييم : 67
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: صحيفة بريطانية : حرب جديدة محتملة بين اسرائيل وحزب الله ومحيطات من الدماء والارباح لتجار الحروب    الأحد 28 نوفمبر 2010 - 12:34

Robert Fisk: Oceans of blood and profits for the mongers of war
Saturday, 27 November 2010







  • http://www.independent.co.uk/opinion/commentators/fisk/robert-fisk-oceans-of-blood-and-profits-for-the-mongers-of-war-2145037.html



Since there are now three conflicts in the greater Middle East; Afghanistan, Iraq, Israel/"Palestine" and maybe another Lebanese war in the offing, it might be a good idea to take a look at the cost of war.

Not the human cost – 80 lives a day in Iraq, unknown numbers in Afghanistan, one a day in Israel/"Palestine" (for now) – but the financial one. I'm still obsessed by the Saudi claim for its money back after Saddam Hussein invaded Kuwait in 1990. Hadn't Saudi Arabia, King Fahd reminded Saddam, financed his eight-year war against Iran to the tune of $25,734,469,885.80? For the custodian of the two holy places, Mecca and Medina, to have shelled out $25bn for Saddam to slaughter his fellow Muslims was pretty generous – although asking for that extra 80 cents was surely a bit greedy.
But then again, talking of rapacity, the Arabs spent $84bn underwriting the Anglo-American operation against Saddam in 1990-91 – three times what Fahd gave to Saddam for the Iran war – and the Saudi share alone came to $27.5bn. In all, the Arabs sustained a loss of $620bn because of the 1990 Iraqi invasion of Kuwait – almost all of which was paid over to the United States and its allies. Washington was complaining in August 1991 that Saudi Arabia and Kuwait still owed $7.5bn. Western wars in the Middle East, it seemed, could be fought for profit as well as victory. Maybe Iraq could have brought us more treasure if it hadn't ended in disaster. At least it would help to have paid for America's constant infusion of cash to Israel's disastrous wars.
According to Israeli historian Illan Pappé, since 1949, the US has passed to Israel more than $100bn in grants and $10bn in special loans – more than Washington hands out to North Africa, South America and the Caribbean. Over the past 20 years, $5.5bn has been given to Israel for military purchases. But for sheer self-abuse, it's necessary to read of the Midas-like losses in the entire Middle East since just 1991 – an estimated $12,000,000,000,000. Yup, that's a cool $12trn and, if you don't believe me, take a look at an unassuming little booklet that the "Strategic Fortnight Group" published not long ago. Its statistic caught a few headlines, but was then largely forgotten, perhaps because it was published in faraway Mumbai rather than by some preposterous American "tink-thank" (as I call them). But it was funded by, among others, the Norwegian and Swiss foreign ministries. And the Indians are pretty smart about money, as we know as we wait in fear of its new super-economy.
So since there may soon be a new Israel-Hizbollah war, let's get an idea of the astronomical costs of all those F-16s, missiles, "bunker-busters", Iranian-made rockets, smashed Lebanese factories, villages, towns, bridges, power stations, oil terminals – we will not soil ourselves with Lebanon's 1,300 pathetic dead or Israel's 130 pathetic dead in the 2006 war for these are mere mortals – not to mention the losses in tourism and trade to both sides. Total losses for Lebanon in 2006 came to an estimated $3.6bn, for Israel $1.6bn – so Israel won hands down in terms of money, even if its rabble of an army screwed everything up on the ground. But among those who paid for this were American taxpayers (funding the Israelis) and European taxpayers, Arab potentates and the crackpot of Iran (funding Lebanon). So the American taxpayer destroys what the European taxpayer rebuilds. It's the same in Gaza; Washington funds the weapons to blow up EU-funded projects and the EU rebuilds them in time for them to be destroyed again. But boy oh boy, in the Lebanese war, US arms manufacturers make a packet – and so, to a lesser extent do the Iranian and Chinese missile dealers.
Let's break down the 2006 Lebanon war figures. Bridges and roads: $450m. Utilities: $419m. Housing: $2bn. But military "institutions": a paltry $16m. Hizbollah apparently spent $300m. Overall, rebuilding came to $319m, infrastructure repairs to $454m, oil spill costs to $175m. Just for sadistic fun, you can add forest fires ($4.6m), displaced civilians ($52m) and Beirut airport ($170m). But the biggest cost of all? Tourism, at $3-4bn. Now Israel. Tourism lost $1.4 bn, "government and emergency services" $460n, businesses $1.4bn, compensation paid out $335.4m, forest fires $18m. What have the Israeli army and Hizbollah got against forests? In all, the Israeli losses amounted to 1.5 per cent of GDP, the Lebanese 8 per cent of GDP.
And just look at the Middle East "arms race" – the jockeys being the arms manufacturers, the punters being the countries of the region and, of course, their "huddled masses". Saudi Arabia, as the Mumbai report said, leaps in a decade between 1996 and 2006 from $18bn to $30bn a year – it's just negotiating a $60bn deal with the US – and Iran from $3bn to $10bn. Israel has gone from $8bn to $12bn. In fact, there's an interesting correlation between Israel's state-of-the-art democratically minded missile-firings between 2000 and 2007 – 34,050 – and Hamas's evil, terrorist-inspired missile firings: a rather piffling 2,333.
There's a host of other goodies in this appalling list of financial and social horrors. On 11 September 2001, just 16 people were on America's "no-fly" list; by December, it was 594. By August 2008, it had reached an astonishing 100,000. At present rate, the US "terrorist watch list" will reach two million souls in two years' time. Since 1974, UN peacekeepers on the Golan Heights have cost $47.86m while the UN has forked out $680.93m for its forces in southern Lebanon since 1978.
So coming soon to a war near you; oceans of blood, bodies torn to shreds, of course. But bring your credit card. Or a
cheque book. It's big business. And there may be profits
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لواء طبيب

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 49
المهنة : طبيب عسكرى
المزاج : متفائل بزوال الاستعمار من الوجود
التسجيل : 28/03/2010
عدد المساهمات : 1262
معدل النشاط : 2377
التقييم : 67
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: صحيفة بريطانية : حرب جديدة محتملة بين اسرائيل وحزب الله ومحيطات من الدماء والارباح لتجار الحروب    الأحد 28 نوفمبر 2010 - 13:25

كلنا يذكر رامسفيلد و ماجاء عنه خلال حرب العراق -ايران التى استمرت 8 سنوات ماذا كان هذا الرجل الذى صعد الى سلم وزاره الحرب الامريكيه ,بكل بساطه وسيط و مستشار لشركات سلاح عده و عندما زار العراق و قابل صدام حسين الصحف همست بصفقات ما فوق وتحت الطاوله وبالطبع كونترا جييت و ما كان لباول نفسه من علاقه فى تهريب السلاح لايران او كما شيع صفقه صهيو امريكيه لايران والان تجار السلاح و وسطائهم يعانوا من كساد و لا نعجب من الدائره التى تقول الرصاصه من مصنعها ب10سنت الى ان تصل للوسيط تكون50سنت والى البلد او الجماعه المعنيه 3 دولارات و هنا تكمن الخطوره فى ان هناك جشع ورعبه بصب وقود لجعل الحرب مستمره ولعل فى بريطانيا تنبهوا للامر حينما قالت تاتشر لا مكان لنار اكثر فى فوكلاند و هى كانت تعنى بعض من اعضاء مجلس العموم الذين يرغبون ببقاء النار مشتعله و لفائده لهم ..انهم ينظرون لمصالحهم فقط و الحرب وقودها بشر وهدر مال و تفنن الصهاينه فى هذا النوع من التجاره السوداء بل ان هناك من يساعدهم لتبيض اموالهم والعمل من خلف ستار شركات حمايه ..الموضوع خطير واردت ان ارفق الاصل والترجمه رغبه من ان اضفى مصداقيه لامر خطير وكانت بالامس رصاصه واليوم طائرات وربما اسلحه محرمه وكل هذا مباح فى سوق لا ضمير ولا انسانيه بل مصالح وللاسف وقود الحروب اموال الامه وكأنه محرم علينا ان نصرفها لتقدمنا بل من اموالنا و بأموالنا نضيع انفسنا ونبقى بصمه الفقر والعوز لا لشئ الا لاهداف دنيئه و مصالح لا وطنيه...نسأل الله العفو والعافيه..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قائد القوات المسلحه

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
العمر : 34
المهنة : عريف اول
المزاج : راقي
التسجيل : 23/11/2010
عدد المساهمات : 271
معدل النشاط : 303
التقييم : 4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: صحيفة بريطانية : حرب جديدة محتملة بين اسرائيل وحزب الله ومحيطات من الدماء والارباح لتجار الحروب    الأحد 28 نوفمبر 2010 - 13:30

والله حزب الله دهيويه معروفين شو بيسوي فيهم حسن نصر الله


الله يوفق من كان معهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
maiser

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 23/01/2010
عدد المساهمات : 2756
معدل النشاط : 2797
التقييم : 132
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: صحيفة بريطانية : حرب جديدة محتملة بين اسرائيل وحزب الله ومحيطات من الدماء والارباح لتجار الحروب    الأحد 28 نوفمبر 2010 - 20:58

@لواء طبيب كتب:
كلنا يذكر رامسفيلد و ماجاء عنه خلال حرب العراق -ايران التى استمرت 8 سنوات ماذا كان هذا الرجل الذى صعد الى سلم وزاره الحرب الامريكيه ,بكل بساطه وسيط و مستشار لشركات سلاح عده و عندما زار العراق و قابل صدام حسين الصحف همست بصفقات ما فوق وتحت الطاوله وبالطبع كونترا جييت و ما كان لباول نفسه من علاقه فى تهريب السلاح لايران او كما شيع صفقه صهيو امريكيه لايران والان تجار السلاح و وسطائهم يعانوا من كساد و لا نعجب من الدائره التى تقول الرصاصه من مصنعها ب10سنت الى ان تصل للوسيط تكون50سنت والى البلد او الجماعه المعنيه 3 دولارات و هنا تكمن الخطوره فى ان هناك جشع ورعبه بصب وقود لجعل الحرب مستمره ولعل فى بريطانيا تنبهوا للامر حينما قالت تاتشر لا مكان لنار اكثر فى فوكلاند و هى كانت تعنى بعض من اعضاء مجلس العموم الذين يرغبون ببقاء النار مشتعله و لفائده لهم ..انهم ينظرون لمصالحهم فقط و الحرب وقودها بشر وهدر مال و تفنن الصهاينه فى هذا النوع من التجاره السوداء بل ان هناك من يساعدهم لتبيض اموالهم والعمل من خلف ستار شركات حمايه ..الموضوع خطير واردت ان ارفق الاصل والترجمه رغبه من ان اضفى مصداقيه لامر خطير وكانت بالامس رصاصه واليوم طائرات وربما اسلحه محرمه وكل هذا مباح فى سوق لا ضمير ولا انسانيه بل مصالح وللاسف وقود الحروب اموال الامه وكأنه محرم علينا ان نصرفها لتقدمنا بل من اموالنا و بأموالنا نضيع انفسنا ونبقى بصمه الفقر والعوز لا لشئ الا لاهداف دنيئه و مصالح لا وطنيه...نسأل الله العفو والعافيه..

رامسفيلد كان فعلا من شركاء تجارة الاسلحة........الحرب تفيد امريكا كثيرا وتسبب الدمار الكبير لنا...ربنا يستر على الايام القادمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قائد القوات المسلحه

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
العمر : 34
المهنة : عريف اول
المزاج : راقي
التسجيل : 23/11/2010
عدد المساهمات : 271
معدل النشاط : 303
التقييم : 4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: صحيفة بريطانية : حرب جديدة محتملة بين اسرائيل وحزب الله ومحيطات من الدماء والارباح لتجار الحروب    الإثنين 29 نوفمبر 2010 - 14:19

الله مع كل مسلم حتى لو كان شيعي او سني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

صحيفة بريطانية : حرب جديدة محتملة بين اسرائيل وحزب الله ومحيطات من الدماء والارباح لتجار الحروب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين