أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

في النسخة الكاثوليكية القديسين هم من يجرده من سلطانه أي يستولون على عتاده

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 في النسخة الكاثوليكية القديسين هم من يجرده من سلطانه أي يستولون على عتاده

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تامرباشا

جــندي



الـبلد :
التسجيل : 22/02/2010
عدد المساهمات : 10
معدل النشاط : 19
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: في النسخة الكاثوليكية القديسين هم من يجرده من سلطانه أي يستولون على عتاده    الأحد 21 نوفمبر 2010 - 11:37

في النسخة الكاثوليكية القديسين هم من يجرده من سلطانه أي يستولون على عتاده و أسلحته }.

وَتُوهَبُ الْمَمْلَكَةُ وَالسُّلْطَانُ وَعَظَمَةُ الْمَمَالِكِ الْقَائِمَةِ تَحْتَ كُلِّ السَّمَاءِ إِلَى شَعْبِ قِدِّيسِي الْعَلِيِّ، فَيَكُونُ مَلَكُوتُ الْعَلِيِّ مَلَكُوتاً أَبَدِيّاً، وَتَعْبُدُهُ جَمِيعُ السَّلاَطِينِ وَيُطِيعُونَهُ. 28إِلَى هُنَا خِتَامُ الرُّؤْيَا.

أَمَّا أَنَا دَانِيآلَ فَقَدْ رَوَّعَتْنِي أَفْكَارِي كَثِيراً وَتَغَيَّرَتْ هَيْئَتِي، وَلَكِنِّي كَتَمْتُ الأَمْرَ فِي قَلْبِي».

{ أمريكا تحارب في منطقة الشرق الأوسط تساندها إسرائيل تنشر العديد من الفيالق و الأساطيل في المنطقة الرب يتوعدها في ساعة ما بنار تخرج من البحر أو تنزل من السماء فتحطم أرضها و تزيلها من الوجود طبعا المجال ليس مجال مناقشة هذه الفكرة الآن , لكن لو فرضنا و صحت هذه النبوءة إن شاء الله ,فماذا سيحل بجيوشها المنتشرة هنا في المنطقة ؟؟
من سيؤمن لها الدعم اللوجستي و من سيؤمن لها قطع الغيار و الدعم المستمر بالعتاد و الغذاء ؟؟

أيضا ليس المجال ممكن لمناقشة هذا الأمر و يمكن للأخ القارئ متابعته في بحث منفصل { البداية } ما أود قوله أن سلطان هذه الدول كما تشير النبوءة سيؤول للقدسيين و هذا النبوءة لا تتم إلا بوقوع النبوءات الأخرى و التي تشير إلى هلاك أمريكا و الكثير من دول أوربا بالرجف و النار }.

رؤيا الكبش والتيس:
**********

وَفِي السَّنَةِ الثَّالِثَةِ مِنْ مُدَّةِ حُكْمِ بَيلْشَاصَّرَ الْمَلِكِ، ظَهَرَتْ لِي أَنَا دَانِيآلَ رُؤْيَا أُخْرَى بَعْدَ الرُّؤْيَا الأُولَى، 2وَكُنْتُ آنَئِذٍ فِي شُوشَانَ عَاصِمَةِ وِلاَيَةِ عِيلاَمَ بِجِوَارِ نَهْرِ أُولاَيَ، 3فَرَفَعْتُ عَيْنَيَّ وَإِذَا بِي أَرَى كَبْشاً وَاقِفاً عِنْدَ النَّهْرِ، وَلَهُ قَرْنَانِ طَوِيلاَنِ.

إِنَّمَا أَحَدُهُمَا أَطْوَلُ مِنَ الآخَرِ، مَعَ أَنَّ الأَطْوَلَ نَبَتَ بَعْدَ الأَوَّلِ.

وَرَأَيْتُ الْكَبْشَ يَنْطَحُ غَرْباً وَشِمَالاً وَجَنُوباً، مِنْ غَيْرِ أَنْ يَجْرُؤَ أَيُّ حَيَوَانٍ عَلَى مُقَاوَمَتِهِ، وَلَمْ يَكُنْ مِنْ مُنْقِذٍ مِنْهُ، فَفَعَلَ كَمَا يَحْلُو لَهُ وَعَظُمَ شَأْنُهُ 5وَبَيْنَمَا كُنْتُ مُتَأَمِّلاً، أَقْبَلَ تَيْسٌ مِنَ الْمَغْرِبِ عَبَرَ كُلَّ الأَرْضِ مِنْ غَيْرِ أَنْ يَمَسَّهَا.

وَكَانَ لِلتَّيْسِ قَرْنٌ بَارِزٌ بَيْنَ عَيْنَيْهِ.

وَانْدَفَعَ بِكُلِّ شِدَّةِ قُوَّتِهِ نَحْوَ الْكَبْشِ ذِي الْقَرْنَيْنِ الَّذِي رَأَيْتُهُ وَاقِفاً عِنْدَ النَّهْرِ. 7وَمَا إِنْ وَصَلَ إِلَيْهِ حَتَّى هَجَمَ عَلَيْهِ وَضَرَبَهُ وَحَطَّمَ قَرْنَيْهِ، فَعَجَزَ الْكَبْشُ عَنْ صَدِّهِ.

وَطَرَحَهُ التَّيْسُ عَلَى الأَرْضِ وَدَاسَهُ وَلَمْ يَكُنْ لِلْكَبْشِ مَنْ يُنْقِذُهُ مِنْ يَدِهِ.

فَعَظُمَ شَأْنُ التَّيْسِ.

وَعِنْدَمَا اعْتَزَّ انْكَسَرَ الْقَرْنُ الْعَظِيمُ وَنَبَتَ عِوَضاً عَنْهُ أَرْبَعَةُ قُرُونٍ بَارِزَةٍ نَحْوَ جِهَاتِ الأَرْضِ الأَرْبَعِ.

9وَنَمَا مِنْ وَاحِدٍ مِنْهَا قَرْنٌ صَغِيرٌ عَظُمَ أَمْرُهُ، وَامْتَدَّ جَنُوباً وَشَرْقاً وَنَحْوَ أَرْضِ إِسْرَائِيلَ، 10وَبَلَغَ مِنْ عَظَمَتِهِ أَنَّهُ تَطَاوَلَ عَلَى مُلُوكِ الأَرْضِ وَقَضَى عَلَى بَعْضِهِمْ وَدَاسَ عَلَيْهِمْ، 11وَتَحَدَّى حَتَّى رَئِيسِ الْجُنْدِ (أَيِ اللهِ)، وَتَكَبَّرَ عَلَيْهِ، وَأَلْغَى الْمُحْرَقَةَ الدَّائِمَةَ وَهَدَمَ الْهَيْكَلَ.

{ النبوءة السابقة جاءت لتلقي الضوء على منشأ القرن الصغير الذي تحدثنا عنه في السابق و إذا كان تيس الماعز يمثل الأسكندر المقدوني الذي انقسمت دولته إلى أربع دول بعد وفاته و بعد أن أخضع إمبراطورية فارس ( الكبش ذو القرنين )فما يهمنا من النبوءة السابقة أنها تتحدث عن خروج القرن الصغير من رحم أحد القرون التي خرجت من جراء تحطم قرن ملك اليونان و للتوضيح أكثر لقد أنشأ لإسكندر المقدوني إمبراطوريا شاسعة جدا انقسمت بعد موته إلى أربع ممالك هي بطليموس الكبير مؤسس دولة البطالمة في مصر (مملكة الجنوب).


  • سلوقوس نيكانور مؤسس الدولة السلوقية وملك على سوريا وشمال العراق (مملكة الشمال).
  • ليسيماخورس (ديمتريوس) وتولى على تراقيا (أسيا الصغرى).
  • كاسندر (فيليب) تولى على مقدونيا اليونان

لقد نشأ القرن الصغير من رحم أحد الإمبراطوريات السابقة و التي آلت فيما بعد لتكون جزء من الإمبراطورية الرومانية كما سنرى في بقية النبوءة إن شاء الله لكن قبل الانتقال لا بد من التنويه لهذا الأمر في النبوءة نجد أن القرن الصغير قد قضى على بعض ملوك الأرض و أخضع البعض و تحدى الله و استهزأ بأقداسه و ألغى المحرقة الدائمة ثم هدم الهيكل كنت أعتقد في البداية أن أمريكا ستلاقي مصيرها قبل إسرائيل ببضع سنوات و كنت أظن أيضا أن المحرقة الدائمة هي الصلاة في المسجد الأقصى و كنت أظن أن إسرائيل ستمنع الصلاة في المسجد الأقصى ألف و مائتان و تسعون يوم ثم بعدها يقيم الهيكل حتى تمام الثلاث سنوات و نصف و لكن و بعد دراسات مطولة و في مراجع أخرى وجدت أن الذنب الذي ستخسف بسببه أمريكا يتعدى الظلم الذي تنشره اليوم بين الناس.

لقد وجدت أن ذنبها سيكون ذات الذنب الذي أهلك الله لأجله أبرهة صاحب الفيل لا أعلم تحديدا ما الذي ستحدثه في مكة حماها الله لكن اظنها و الله أعلم ستقدم على تدمير مكة و إيقاف الحج إليها سواء بيدها أو بأيدي كلابها الذين لا يتورعون عن عمل أي شيء و سيكون هدم المسجد الأقصى و بناء الهيكل في محله سابق لهذا الأمر بألف و مائتان و تسعون يوم حيث يكون قد أكتمل بناء الهيكل و يبقى الأمر حتى تمام ثلاث سنوات و نصف السنة }.

وَبِسَبَبِ الْمَعْصِيَةِ سُلِّطَ عَلَى جُنْدِ القِدِّيسِينَ وَعَلَى الْمُحْرَقَةِ الْيَوْمِيَّةِ. وَحَالَفَهُ التَّوْفِيقُ فِي كُلِّ مَا صَنَعَ فَطَرَحَ الْحَقَّ عَلىَ الأَرْضِ.

فَسَمِعْتُ قُدُّوساً يَتَكَلَّمُ، فَيَرُدُّ عَلَيْهِ قُدُّوسٌ آخَرُ: «كَمْ يَطُولُ زَمَنُ الرُّؤْيَا بِشَأْنِ الْمُحْرَقَةِ الدَّائِمَةِ الْيَوْمِيَّةِ، وَمَعْصِيَةِ الْخَرَابِ، وَتَسْلِيمِ الْهَيْكَلِ وَالْجُنْدِ لِيَكُونُوا مَدُوسِينَ؟» 14فَأَجَابَهُ: «إِلَى أَلْفَيْنِ وَثَلاَثِ مِئَةِ يَوْمٍ ثُمَّ يَتَطَهَّرُ الْهَيْكَلُ».

{ مما لا شك فيه أن الله لم يسلط الأمم على المسلمين إلا لأنهم انحرفوا عن الطريق المستقيم الذي خطه الله لهم و قد أكد رسول الله صلى الله عليه و سلم على أن هذا الأمر واقع في أمته لا محالة و قد صف الداء و الدواء فجزاه الله عن أمته كل خير}.

مسند أحمد ج: 5 ص: 278

22450 حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا أبو النضر ثنا بن المبارك ثنا مرزوق أبو عبد الله الحمصي أنا أبو أسماء الرحبي عن ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ثم يوشك ان تداعى عليكم الأمم من كل أفق كما تداعى الآكلة على قصعتها قال قلنا يا رسول الله أمن قلة بنا يومئذ قال أنتم يومئذ كثير ولكن تكونون غثاء كغثاء السيل ينتزع المهابة من قلوب عدوكم ويجعل في قلوبكم الوهن قال قلنا وما الوهن قال حب الحياة وكراهية الموت).

{ إذاً فالداء حب الدنيا و كراهية الموت و هذا كناية عن ترك الأمة لذروة سنام الإسلام ( الجهاد في سبيل الله ) أما الدواء فهو الجهاد في سبيل الله.

أما العقوبة المترتبة على ترك الجهاد و تفضيل الدنيا على الآخرة فهو الخذلان و الذل و الوقوع فريسة سهلة في يد أعداء الله الذين مازالوا يتربصون الفرصة المواتية للانقضاض على الإسلام و أهله منذ أربعة عشر قرن و نيف و قد جاءتهم اليوم فالمسلمين اليوم يرزحون تحت وطئت حبهم للدنيا و التي فرضت عليهم ذلا و صغارا تتأبى النساء عن قبوله
و لا يظن البعض أن ما حدث حتى الآن للمسلمين اليوم من قتل و ترويع هو قمة ما يعنيه الحديث السابق و غيره من الأحاديث التي تنذر هذه الأمة مغبة الركون إلي الدنيا و أتباع أهل الملل الفاسدة كما جاء في النص الصحيح

صحيح البخاري ج: 3 ص: 1274

3269 حدثنا سعيد بن أبي مريم حدثنا أبو غسان قال حدثني زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبي سعيد رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ثم لتتبعن سنن من قبلكم شبرا بشبر وذراعا بذراع حتى لو سلكوا جحر ضب لسلكتموه قلنا يا رسول الله اليهود والنصارى قال فمن }

إذاً و أقولها و أقسم على ما أقول أننا لم نبلغ حتى الآن معشار العقاب الذي توعدنا به الله على لسان رسوله و ليأتين على هذه الأمة أيام أحلك مما رأته أيام المغول و التتار مئات المرات.

و ليأتينا عليها أيام لا ينجوا إلا من فر بنفسه و أهله إلى سفوح الجبال حتى تنجلي الفتنة و هيهات , هيهات أن ينجو إلا من قدر الله له أن يكون من جند المهدي و هم قلة يعدوا بالآلاف لا الملايين و لكل من يريد الاستزادة في هذا النقطة أن يتابع ما كتبته في بحث البداية {كتاب في الموقع }
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

في النسخة الكاثوليكية القديسين هم من يجرده من سلطانه أي يستولون على عتاده

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين