أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

دراسة شاملة عن المقاتله المتعددة المهام f111

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 دراسة شاملة عن المقاتله المتعددة المهام f111

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
marwazii

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
المهنة : disigner
المزاج : مسالم
التسجيل : 13/09/2010
عدد المساهمات : 1037
معدل النشاط : 1574
التقييم : 40
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: دراسة شاملة عن المقاتله المتعددة المهام f111   السبت 20 نوفمبر 2010 - 21:27

-الخلفية التاريخية:
أ ـ عـــام:
صدر قرار من وزارة الدفاع الأمريكية تطلب فيه تطوير مقاتلة دعيت (TFX) كافية لتلبية جميع المتطلبات التعبوية في المستقبل في جميع المؤسسات العسكرية الأمريكية.
وقد أثبتت هذه الطائرة (F-111A) أنها محطمة الأرقام القياسية العالمية، وتعرف عليها الجمهور أثر النزاعات الحادة بين المتنافسين الراغبين بالحصول على عقود الإنتاج، ودأبت الأخبار تتحدث عن ثقلها وتأخرها ومشاكلها الصعبة من حيث المحركات، والهيكل والأجهزة، وقد بذلت جهود جبارة لجعل النموذج (F-111A) مقبولاً في الخدمة. فحلت مشكلة المدى القصير بزيادة ملموسة في كمية الوقود الداخلي.
وقد اشترى سلاح الجو الأسترالي 24 طائرة (f-111C) بأجنحة طويلة وعجلات هبوط أمتن، ولم يستلمها إلا بعد أن خزنت تسع سنوات، كما أوصى سلاح الطيران البريطاني على 50 طائرة مشابهة، ومزودة بمعدات إلكترونية مستخدمة ولكن الصفقة ألغيت.
وقد بنيت 141 طائرة فقط من النموذج ذي القدرة الضعيفة (A)، وألغيت البحرية الأمريكية طلبها من النوع (F-111B)، وكانت الدفعة التالية عبارة عن 94 طائرة من النموذج (E) المزود بمحركات ومداخل هواء محسنة (سلم إلى الجناح (20) التابع للسلاح التعبوي المتمركز في (ابرهيفورد/ بإنجلترا)، ثم تبعتها 96 طائرة من النموذج (F-111D) المزود بمعدات إلكترونية محسنة (سلم إلى الجناح 27 التابع للسلاح التعبوي المتمركز في "نيو مكسيكو")، وأخيراً ظهر النموذج (F-111F) بالمحرك القوي الجديد (7155) القادر، وبمعدات إلكترونية أرخص (سلم إلى الجناح 366 التابع للسلاح التعبوي المتمركز في "إيداهو") ثم النموذج (FB-111A) القادر على حمل ستة صواريخ (سرام أج م ـ 69أ) خارجياً فقد اشتراه سلاح الجو الإستراتيجي لاستبدال طائرات (ب58) وطائرات (ب52) القديمة. وقد أدى التضخم الحاد في الأسعار إلى إنقاص العدد المطلوب من النموذج (ف ب) من 210 إلى 76 طائرة.
وقد بلغ مجموع الإنتاج 23 نموذج تطوير، 539 نموذج إنتاج بما فيها عدة نماذج معدلة للاستطلاع والتشويش الإلكتروني، وبهدف الإبقاء على استمرارية الإنتاج سمح عام 1974 بإنتاج 12 طائرة على أن تبنى ببطء حتى عام 1976.
ومنذ عام 1979 اقتصرت الأعمال على تحسين هيكل بعض الطائرات (F-111S) الموجودة قيد الخدمة، وعلى قيام شركة "جورمان" بتعديل طائرات (ف ـ111 إس) الزائدة إلى نوع (EF-111A) المزودة بجهاز التشويش (LQ) بأية أسلحة ولكنه سيخدم لتوجيه طائرات أخرى.
ولم يكن لأية طائرة سوء طالع أسوأ من الذي حظيت به الطائرة (F-111)، فقد تبين أثناء المعارك في جنوبي شرقي آسيا أن فقدت ثلاثة طائرات من الست طائرات الأولى. نتيجة عيب في تلحيم في وحدة تشغيل الموازن.
ويقضي الواقع بالاعتراف أن جميع نماذج (F-111) كانت قَيّمة وذات قوة تحمل، ومدى كبيرين، وأنها أهل للثقة وقادرة على إصابة الأهداف مهما صغرت بمجرد العبور فقوها مرة واحدة حتى ولو كانت في وضع الطيران الأعمى. وهذه الطائرات هي قاذفات قنابل، أقوى وأثقل كثيراً من أية قاذفة من ذوات المحركات الأربعة التي شهدتها الحرب العالمية الثانية. ولكن سوء طالعها شاء أن تطلق عليها بكل خفة تسمية مقاتلات.
والطائرات (F-111) طائرات ضاربة متخصصة في تنفيذ مهمات في عمق أراضي العدو ليلاً ونهاراً وفي جميع الأحوال الجوية.
وفي 15 أبريل 1986 قامت 18 طائرة F-111 مدعمة بطائرات القوات الجوية الأمريكية لإعادة تموينها بالوقود جواً بتوجيه ضربات ضد ليبيا وبمجرد استهلال عملية عاصفة الصحراء. استخدمت ثانية وبفاعلية كبيرة في مهام القصف الدقيق بالقنابل .
وتم نشر 60 طائرة (F-111) خلال حرب الخليج الثانية، وكانت إحدى طرازات الطائرات الثلاث ـ مع (F-15E)، (F-117) التي استخدمها سلاح الجو الأمريكي في المهمات الهجومية الليلية وتمركزت في قاعدة الطائف الجوية في السعودية.
ومع أن هذه الطائرة مصممة لتنفيذ مهماتها على ارتفاع منخفض، إلا أنها سرعان ما أصبحت تقصف من ارتفاع يتراوح بين 12000 و 20000 قدم، أي فوق مدى إصابة نيران المدفعية المضادة للطائرات، وفي العادة، كانت مقاتلات دفاع جوي وأخرى للتشويش الإلكتروني وأخرى تحمل صواريخ مضادة للرادار تواكبها في مهمتها القتالية. وقد شكلت الغيوم المنخفضة بعض المصاعب حيث أن أنظمة الرؤية التي زودت بها هذه الطائرة لا تستطيع العمل من خلال الضباب .
وقد اشتهرت طائرات (F-111F) عند مهاجمتها ليلة 27/ 28 في يناير 1991 محطات الوقود التي كانت تضخ الوقود من ميناء الأحمدي إلى مياه الخليج وقامت خمس طائرات بإطلاق قنابل انزلاقية من نوع (GPU- 15) على مسافة 37 كم. من أهدافها. بينما كانت طائرة أخرى من هذا النوع تبعد 90 كم عن الهدف توجه القنبلة تلو الأخرى نحو هدفها. وبنتيجة الهجوم تم تدمير محطتي الضخ وتوقف تدفق النفط.
والطائرة (F-111) متخصصة بقصف الأهداف الإستراتيجية والاقتصادية في العمق مثل المطارات، ومراكز الاتصال والمصافي النفطية، وكذلك من مهام الطائرة تدمير الأهداف البحرية وحماية ساحة المعركة (النفطية الجوية) والطائرة غير ملائمة للقتال الجوي حيث أن صواريخ جو/ جو التي تحملها متدنية الكفاءة.
وقد ركزت الطائرات (F-111) هجماتها على المطارات العسكرية والجسور، وعلى العربات المدرعة العراقية المنتشرة في الصحراء، وقد حققت نسبة إصابات عالية قدرت ب 920 دبابة وعربة مدرعة (أي سبع العدد الإجمالي الذي دمر) وذلك باستخدام قنابل (GPU-12) التي تزن 226 كجم، وتدمير 245 ملجأ طائرات حصينة (أي ثلث العدد الإجمالي الذي أصيب)، وتدمير 12 جسراً ثابتاً أو إعطاب 52 جسراً آخر، ولم تسقط أية طائرة (F-11F) خلال الحرب.
وقد ملأت وحدات القيادة الجوية التكتيكية (Tactical air command TAC) الطائرة (F-11) التي لقيت بـ (Ardvoch) (تعني خنزير الأرض)، لاستخدامها في الهجمات طويلة المدى للقصف في العمق ضد أهداف في إقليم العدو وقد استخدمت القيادة الجوية الإستراتيجية (F-111B) كقاذفة قنابل متوسطة.

ب ـ بلد المنشأ:
الولايات المتحدة الأمريكية.

ج ـ الاستخدام:
ـ طائرة مقاتلة قاذفة متعددة المهام. ذو مقعدين على صف واحد.
ـ أول طيران في1964 تحت اسم المقاتلة التكتيكية التجريبية TFX
ـ ودخلت الخدمة في عام 1967.



د ـ الدول المستخدمة:
القوات الجوية الأمريكية، علاوة على القوات الجوية الأسترالية.
هـ الطرازات:




F-111A

تستخدمها القوات الجوية الأمريكية

F-111B

تستخدمها البحرية الأمريكية ومسلحة بستة صواريخ Phoenix طراز AIM-54 وتستخدم كقاذفة قنابل متوسطة.

F-111C

طائرة مقاتلة

F-111D

أفيونات محسنة

F-111E

أداء محسن

F-111F

طائرة قاذفة

EF-111

لا تحمل أسلحة بل هي متخصصة في التشويش على أنظمة الدفاع الجوي المعادي

F-111G

طائرة قاذفة للقنابل ذات الرؤوس النووية والاعتيادية

EF-111A

طائرة اعتراض للإجراءات المضادة الإلكترونية

FB-111A

طائرة إستراتيجيـة قاذفة صممت لتحل محل الطائرة B-52 C/F

RF-111C

طائرة مقاتلة استطلاعية ( تستخدمها القوات الجوية الإسرائيلية)

2 ـ المواصفات العامة والفنية:
أ ـ الأبعــاد:

1.
امتداد الأجنحة للنماذج (F-111A, F-111D, F-111E, F-111F)

وهي ممتدة
وهي مطوية طي كامل

19.20متر
9.74 متر

امتداد الجناح للنماذج (F-111B, F-111C, FB-111A)
وهي ممتدة
وهي مطوية طي كامل
21.34 م
10.34 م

عرض الجناح عند الطرف

2.11 م
4.
الطول الكلي للطائرة للنماذج
(F-111A, F-111C, F-111D, F-111E, F-111F,FB-111A)

22.40 م

الارتفاع الكلي للنماذج
(F-111A, F-111C, F-111D, F-111E, F-111F, FB111A)

5.22 م
ب ـ الأوزان والأحمال:


الوزن فارغ

20943 كجم
2.
أقصى وزن عند الإقلاع

41500 كجم
ج ـ الأداء: للنموذج (F-111A)


أقصى سرعة في الارتفاعات العالية

2.20 ماخ

أقصى سرعة في الارتفاعات المنخفض

1.2 ماخ

سقف العمليات (ارتفاع العمليات)

أعلى من 15500 م

مسافة الإقلاع والهبوط

أقل من 915 م

المدى مع أقصى كمية للوقود الداخلي

أكبر من 5093 كم

المدى القتالي مع خزانات وقود إضافية على ارتفاع (عال ـ منخفضة ـ عال)

2000 كم

المدى التكتيكي مع حمولة حربية زنتها 7257 كجم لمهمات قتالية (عال ـ منخفض ـ عال)

2415 كم

الارتفاع الأقصى التقريبي

33566 م

معدل التسلق الأولي

203.2 م/ ث
د ـ التسليح:

مدفع رشاش من طراز (M61 A-1) عيار 30 مم مع 2000 طلقة.
تحمل 4 طن من الذخيرة من خلال ثماني مراكز لحمل الذخيرة الآتية:
قنابل موجهة بالليزر Pave Tack مصممة حديثاً للاختراق العميق لسطح الأرض ضد مراكز القيادة الإستراتيجية طراز GBU-28
قنابل زنة 2000 رطل ضد ملاجئ الطائرات المخصصة طراز GBU-24
قنابل زنة 2000 رطل ضد ملاجئ الطائرات ومراكز القيادة ومراكز الاتصالات طراز GBU-27
لا تحمل صواريخ مضادة للرادار
تستطيع حمل قنبلتين نوويتين في حاويتين داخليتين
أربع صواريخ هجومية صغيرة المدى طراز AGM-69 المحمولة على حوامل دوارة مضافة أسفل الجناحين المتزنين هندسياً.
تحمل من خلال مراكز التعليق 24 قنبلة زنة 750 رطل
تحمل حاوي تشويش ALQ-131
تحمل قنابل روك أي عنقودية CBU، وستيل آي Mk28
مجموع ما تحمله من القنابل أو الحمولات الهجومية المتنوعة 14290كجم.
الحمولة الحربية الخارجية 1814 كجم.

هـ المراقبة:
· مستودع بحث وتنشين بالأشعة تحت الحمراء FLIR طراز Pave Tack ذو رأس باحثة متحركة لالتقاط الحرارة السالبة المنبعثة من المعدات القتالية المعدنية.
· رادار تحديد بيانات ومدى الأهداف طراز GEAN/ APQ146
· رادار متعدد الأنظمة طراز AN/APQ161
· ونظام المراقبة لتحديد الأهداف يعمل بالأشعة تحت الحمراء والمثبت أسفل الطائرة F-111 مكن الطيار من تحديد أهدافه بنفسه.

و ـ نظام الحماية:
الطائرة (EF-111) Raven مزودة بنظام التشويش التكتيكي، ونظام استطلاع إرشادي AIQ-99E، ومعدات إلكترونية حديثة، وكذلك نظام التشويش والخداع ساندرس ALQ-137 للحماية الذاتية، ولعبت دوراً بالتشويش على الاتصالات العراقية.
ز ـ القوة المحركة:
مزودة بمحركان نفاثان من طراز BWRF-30-100 بقوة دفع قصوى تبلغ 11385 كجم ـ ضغط لكل محرك.






3 ـ المصنعون
Manufacturers

شركتا جنرال ديناميكس، ولوكهيد مارتن، الولايات المتحدة الأمريكية.

(( وهذه بعض الصور للطائرة ))






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
maiser

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 23/01/2010
عدد المساهمات : 2756
معدل النشاط : 2797
التقييم : 132
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: دراسة شاملة عن المقاتله المتعددة المهام f111   الأحد 21 نوفمبر 2010 - 0:18

واجهت مشكلات تقنية عديدة وبالتالى لا تستخدم حاليا.....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

دراسة شاملة عن المقاتله المتعددة المهام f111

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: القوات الجوية - Air Force & Aviation :: المقاتلات-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين