أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

عندما علمت إسرائيل بموعد الحرب وضلّلتها مباراة كرة

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 عندما علمت إسرائيل بموعد الحرب وضلّلتها مباراة كرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
raed1992

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 24
المهنة : Junior Android Developer
المزاج : جميل ولذيذ طول ما انت بعيد عن مصر...هااك
التسجيل : 17/09/2010
عدد المساهمات : 7248
معدل النشاط : 6826
التقييم : 303
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: عندما علمت إسرائيل بموعد الحرب وضلّلتها مباراة كرة   الثلاثاء 2 نوفمبر 2010 - 17:30

Oct 20 2010
وصل الرئيس السادات بملابسه العسكرية إلى المركز رقم 10




هل تعلم أنه كان من المتوقّع ألا يكون هناك ما يسمى بنصر أكتوبر أو احتفالات أكتوبر من الأساس؟! وستسأل لماذا، وسأجيب عليك بأنه بالرغم من خطة الخداع التي اتّبعها الجيش المصري، استطاعت إسرائيل أن تعلم بنيّة مصر وسوريا شنّ الحرب، وعرفت أن الحرب ستكون يوم عيد الغفران (6 أكتوبر) ألا أنها لم تدرك أبدا متى ستكون ساعة الصفر.
وفُضِح الأمر عندما تقدّم السفير السوفيتي بالقاهرة بطلب عاجل إلى الرئيس السادات من الرئيس السوفيتي "برجنييف" يطلب فيه بالسماح بإجلاء المستشارين السوفييت وعائلاتهم من مصر، وكان ذلك موضع استياء الرئيس السادات إلا أنه لم يكن ليملك الخيار، وفي اليوم التالي وصلت بالفعل ستّ طائرات سوفيتية لنقل المستشارين وأسرهم إلى بلادهم، وتكرّر الأمر نفسه في سوريا.

ووصلت هذه المعلومة إلى إسرائيل، وبدأ العدو يفهم ما يجري، وبدأت آثار الخداع تزول شيئا فشيئا، ألا إنه لم يتوقّع ساعة الصفر التي بقيت لغزا بالنسبة إليه.

اجتماع في إسرائيل لاكتشاف ميعاد الحرب
واتّصلت رئيسة الوزراء الإسرائيلية جولدا مائير بكل من وزير الدفاع ومدير المخابرات ورئيس الأركان؛ لتسألهم عن مدلول رحيل السوفييت من مصر، لكن لم يجزم أحدهم بأن حربا مصرية سورية يمكن أن تشنّ في غضون ساعات، وأن ترحيل السوفييت يمكن أن يسبق أي عمليات عسكرية بأيام أو ربما أسابيع، ألا أنهم رغم ذلك اتّفقوا على عقد اجتماع مساء اليوم نفسه (5 أكتوبر) وعقد الاجتماع بالفعل مساء، وحضره كل الوزراء الموجودين بتل أبيب.

واقترح وزير الصناعة "حاييم بارليف" (صاحب فكرة إقامة الخط الذي يحمل اسمه) إلغاء الإجازات، ورفع حالة الاستعداد، خاصة في أجهزة الدفاع الجوي تحسّبا لأي خطر، وانتهى الاجتماع على ذلك دون التطرّق إلى استدعاء الاحتياط.

ولم يكن هناك وقت حقيقة ليفعلوا، فقد بدأ العيد، وتوقّفت أجهزة الإعلام تماما، ومعها كل وسائل الاستدعاء العلنية.

وصباح يوم السادس عُلِم أن مصر وسوريا ستدخلان الحرب ضد إسرائيل قبل الغروب، فعندها تمّ استدعاء الاحتياط، وفتح قنوات الاتصال مع أمريكا، وإجلاء النساء والأطفال من الجولان، وتأجيل الضربة الوقائية مع الإعداد لها، بحيث تتم فقط على الجبهة السورية، وإلى قواعدها الجوية الداخلية، ونظام دفاعها الصاروخي بالتحديد.

توقّع الضربة المصرية السورية مساء السادس من أكتوبر
وأمرت جولدا مائير السفير الإسرائيلي بالولايات المتحدة والموجود وقتها بتل أبيب بالسفر إلى واشنطن فورا، كما استدعت السفير الأمريكي بإسرائيل، وقالت له إن هجوما مصريّا سوريّا سيشنّ على إسرائيل مساء اليوم، وأكدت له أن إسرائيل لن تبدأ بالهجوم، وطلبت منه إبلاغ ذلك إلى وزير الخارجية الأمريكي هنري كيسنجر، وإلى الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون.

ولكنه كان متأخرا للغاية، فالسفير الأمريكي حينما توجّه إلى مكتبه لتنفيذ تعليمات جولدا مائير كانت الساعة تشير إلى الثانية عشرة ظهرا أي قبل ساعتين فقط من ساعة الصفر.

الخداع حتى آخر لحظة.. والجنود المصريون يلعبون الكرة على شاطئ القناة
أما في مصر فكان الموقف مختلفا، فكان الرجال بغرفة العمليات يتساءلون هل أدرك الإسرائيليون الأمر، وزادت الأسئلة اشتعالا بعد رصد طائرتي استطلاع إسرائيليتين بالقرب من قناة السويس، إلا أن الموقف زاد ارتباكا لدى الإسرائيليين عندما رصدت الطائرات الجنود المصريين يلعبون الكرة على حافة القناة، بينما يسبح بعضهم في مياه القناة نفسها!!
ولم ترصد طائرتا الاستطلاع هذا العدد الضخم من مكبّرات الصوت التي بدأ توزيعها على الوحدات دون أن يعرف أحد أنها مخصصة لترديد صيحة "الله أكبر".

وفي تمام الساعة الواحدة بعد الظهر وصل الرئيس السادات بملابسه العسكرية إلى المركز رقم 10 (غرفة العمليات)، وصدرت التعليمات للدكتور "محمد عبد القادر حاتم" ببدء تنفيذ الشقّ الإعلامي من الخطة، وقبل ساعة الصفر بـ35 دقيقة بالضبط قطعت الإذاعة المصرية برامجها فجأة لتذيع الخبر التالي.. "جاءنا الآن أن عناصر من القوات الإسرائيلية المسلّحة هاجمت مواقعنا في الزعفرانة، وهذا الهجوم يمثّل خرقا خطيرا لوقف إطلاق النار، وقد تمّ إبلاغ مجلس الأمن الدولي بهذا العدوان".

واستأنفت الإذاعة برامجها بعد هذا النبأ لتقطعها مرة أخرى في تمام الساعة الثانية لتذيع المارشات العسكرية، في الوقت الذي صدرت فيه أوامر التنفيذ من المركز 10 إلى جميع القواعد الجوية، وعبرت 210 طائرة مصرية لتطلق قذائفها على أهداف إسرائيلية محدّدة مسبقا، في الوقت الذي انطلقت قذائف 2050 مدفع مصري نحو أهدافها في سيناء، وتحت هذا الغطاء النيراني المكثّف عبر الجنود المصريون القناة في زوارقهم المطّاطية، ليقودوا الجيش إلى النصر.
وجاء النصر على عكس ما توقّع الجميع، واستطاع الجنود المصريون البواسل كسر أنف العدو الإسرائيلي المغرور، ليكتبوا بأيديهم صفحات تاريخ جديدة مليئة بالعزة والنصر.
ولمعرفة ملخص بسيط عن عمليات الحرب وكيف فعلها المصريون.. انتظرونا في الحلقة القادمة..

وتابعونا،،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
raed1992

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 24
المهنة : Junior Android Developer
المزاج : جميل ولذيذ طول ما انت بعيد عن مصر...هااك
التسجيل : 17/09/2010
عدد المساهمات : 7248
معدل النشاط : 6826
التقييم : 303
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: عندما علمت إسرائيل بموعد الحرب وضلّلتها مباراة كرة   الثلاثاء 2 نوفمبر 2010 - 17:34

وبسرعه ومن غير توقف ننزل بالحلقه الجديدهانا عارف ان كلكم عارفين التفاصيل لكن وجب ان ذكرعشان كده انا حطيت الحلقه ديه فى رد مش فى مشاركه

6 أكتوبر: هزيمة 6 سنوات ونصر في 6 ساعات

تحدّثنا في الحلقة الماضية عن خطة خداع العدو الاستراتيجية التي مارستها القوات المسلّحة المصرية، حتى إن جنود الجيش كانوا يلعبون الكرة على شاطئ القناة قبل ساعات قليلة من ساعة الصفر، وبالرغم من أن العدو علم بيوم الحرب فإنه لم يتوقّع قط ساعة الصفر..
كانت البداية في الساعة التاسعة والنصف من صباح يوم 6 أكتوبر عندما تمّ استدعاء قادة القوات الجوية إلى اجتماع عاجل في مقر القيادة، وألقى عليهم اللواء حسني مبارك التلقين النهائي لمهمة الطيران المصري، وطلب منهم التوجّه مباشرة إلى مركز العمليات الرئيسي، ليأخذ كل منهم مكانه استعدادا لتنفيذ الضربة الجوية.

وحينما بلغ مؤشر الساعة الثانية وخمس دقائق تماما؛ قامت أكثر من 200 طائرة مصرية من المقاتلات والمقاتلات القاذفة بعبور قناة السويس على ارتفاع منخفض في اتجاه الشرق، بعد أن أقلعت من 20 قاعدة جوية دون أي نداءات أو اتصالات لاسلكية؛ حرصا على السرية المطلقة.

وبدأت طائراتنا تحلّق متّجهة إلى سيناء، وتمّ قصف وتدمير كل من:

1- مركز قيادة العدو في "أم مرجم".

2- مركز قيادة العدو في "مطاريْ المليز".

3- مركز قيادة العدو في "بير تمادا"، ومناطق تمركز الاحتياط.

4- مواقع بطاريات صواريخ "هوك" المضادة للطائرات.

5- محطات الرادار ومدفعيات العدوّ بعيدة المدى، وبعض مناطق الشئون الإدارية، وحصن "بودابست" (أحد حصون خط بارليف).

ونفّذت الضربة الجوية في ثلث ساعة، وعادت الطائرات المصرية سالمة بفاقد خمس طائرات، وبذلك حققت الضربة الجوية نجاحا بنسبة 90% من المهام المكلفة بها، بينما بلغت نسبة الخسائر 2%، وكان من المقرر القيام بضربة جوية ثانية يوم 6 أكتوبر قبل الغروب، لكن لنجاح الضربة الأولى في تحقيق كل المهامّ التي أسندت إلى القوات الجوية فقد قرّرت القيادة العامة إلغاء الضربة الثانية.

ومن نتائج الضربة الجوية أن فقدت إسرائيل توازنها بالكامل لأربعة أيام كاملة، فقدت فيها السيطرة على قواتها في سيناء، وانقطع الاتصال تماما بهذه القوات.

وهدرت نيران أكثر من ألفي مدفع مصري على طول الجبهة في عملية التمهيد النيراني، وبعدها بربع الساعة تمّ القصف الأول من التمهيد النيراني، والتي تركّزت على جميع الأهداف المعادية على الشاطئ الشرقي للقناة.

تحت ساتر التمهيد النيراني كان موعد الرجال، مع اللحظة التي انتظروها 6 سنوات، وهي لحظة الهجوم، وكان من المقرر أن تسير الخطة بالترتيب التالي:

الضربة الجوية، ثم التمهيد النيراني، وتحت قصف المدفعية يتمّ العبور. لكن الذي حدث هو أن العبور تمّ أثناء الضربة الجوية، وقبل أن تبدأ المدفعية في القصف.

وكان الأمر يحتاج إلى 2500 قارب، وقد تمكّن سلاح المهندسين من إعداد كمية من هذه القوارب بتصنيع نصفها.

وكانت الموجة الأولى للعبور تتكون من قوّات المشاة ومعها مجموعة اقتناص الدبابات، وقد زوّدت القوات العابرة بسلالم من الحبال ليتمكّن الجنود من تسلّق الساتر الترابي، إضافة إلى حبال غليظة لجرّ المدافع عديمة الارتداد والمضادة للدبابات، والتى لا يمكن حملها؛ لثقل وزنها.

وفي الوقت نفسه بدأت قوات الصاعقة في عبور القناة، وفي الساعة الثانية وخمس وثلاثين دقيقة؛ قام اللواء السابع برفع أعلام جمهورية مصر العربية على الشاطئ الشرقي للقناة، معلنة بدء تحرير الأرض المحتلة وعبور القناة، وفي هذه اللحظات أذاعت الإذاعة المصرية البيان رقم 7 الصادر عن القيادة العامة للقوات المسلحة..

"بسم الله الرحمن الرحيم، نجحت قواتنا المسلحة في عبور قناة السويس على طول المواجهة، وتمّ الاستيلاء على منطقة الشاطئ الشرقي للقناة، وتواصل قواتنا حاليا قتالها مع العدو بنجاح، كما قامت قوّاتنا البحرية بحماية الجانب الأيسر لقواتنا على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وقد قامت بضرب الأهداف المهمة للعدو على الساحل الشمالي لسيناء وأصابتها إصابات مباشرة".
وفي الوقت نفسه أعلنت صافرات الإنذار في كل أنحاء اسرائيل نجاح المصريين فى العبور، وتمّ استدعاء القادة العسكريين إلى نقطة القيادة الإسرائيلية "كدم" المعروفة باسم "الحفرة".

ومن الجدير بالذكر أن خط بارليف يتكوّن من 16 حصنا ممتدة من بورفؤاد شمالا إلى بورتوفيق جنوبا، وكانت الحصون موزّعة على ثلاثة قطاعات رئيسية، هي القطاع الشمالي ويضم 7 حصون، والقطاع الأوسط ويضم 4 حصون، والقطاع الجنوبي ويضم 5 حصون.

ولقد اتّضح فيما بعد أنه لم تكن هناك أي خطة إسرائيلية لإخلاء هذه الحصون، وأرجع الخبراء ذلك إلى الغرور الإسرائيلي؛ إذ كان الإسرائيليون مؤمنين باستحالة تقدّم المصريين وعبورهم للقناة. وجدير بالذكر أن حصن "بودابست" الواقع فى القطاع الشمالي كان هو الحصن الوحيد من حصون خط بارليف الذي لم يسقط قطّ طوال الحرب، بالرغم من أنه كان هدفا محددا في الضربة الجوية وفي التمهيد النيراني، كما أنه حُوصر لمدة ثمانية أيام متواصلة، وبعد معارك دامية قامت القوات المصرية برفع الحصار عن الحصن.

وفي الحلقة القادمة سوف نتحدث عن بطولة الشهيد الطيار عاطف السادات شقيق الرئيس الراحل أنور السادات الذي اخترق إحدى مناطق العدو الحصينة، وقام بتدمير بطاريات صواريخهم "الهوك"، وذلك كما يرويها جندي إسرائيلي ما زال يجلّه ويحترمه رغم كل ما حدث له بسببه.


فتابعونا،،،
شكر واجب لموقع المؤرخ الذي استقينا منه هذه المادة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
raed1992

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 24
المهنة : Junior Android Developer
المزاج : جميل ولذيذ طول ما انت بعيد عن مصر...هااك
التسجيل : 17/09/2010
عدد المساهمات : 7248
معدل النشاط : 6826
التقييم : 303
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: عندما علمت إسرائيل بموعد الحرب وضلّلتها مباراة كرة   الثلاثاء 2 نوفمبر 2010 - 17:37

وطبعا الحلقات القادمه ذكرنا كلها
واعذرونى لانى ملغبط لكم الدنيا
اعذرونى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

عندما علمت إسرائيل بموعد الحرب وضلّلتها مباراة كرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: التاريخ العسكري - Military History-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين