أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

و يستمر مسلسل الذل:الجنود يأمرون شابا فلسطينيا بلكم نفسه وبالبكاء تحت تهديد السلاح...

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 و يستمر مسلسل الذل:الجنود يأمرون شابا فلسطينيا بلكم نفسه وبالبكاء تحت تهديد السلاح...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لواء طبيب

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
العمر : 49
المهنة : طبيب عسكرى
المزاج : متفائل بزوال الاستعمار من الوجود
التسجيل : 28/03/2010
عدد المساهمات : 1262
معدل النشاط : 2377
التقييم : 67
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: و يستمر مسلسل الذل:الجنود يأمرون شابا فلسطينيا بلكم نفسه وبالبكاء تحت تهديد السلاح...   السبت 16 أكتوبر 2010 - 6:28

الجنود يأمرون شابا فلسطينيا بلكم نفسه وبالبكاء تحت تهديد السلاح وهم يقهقهون ومجموعة اخرى تجبر الفتى على ترديد 'انا احب اسيادي مشمار غفول'
القدس المحتلة / بثت القناة العاشرة في التلفزيون الاسرائيلي تقريرا عن ممارسات جنود الاحتلال في الضفة الغربية المحتلة، يظهر مدى سادية ووحشية هؤلاء الجنود وسوائب المستوطنين بحق المدنيين الفلسطينيين العزل.
المشاهد التي تمّ تصويرها من قبل اعضاء منظمة (يكسرون الصمت) الاسرائيلية، كانت مقززة للغاية، التوثيق كان في زمن وقوع حوادث الاعتداء، فعلى سبيل الذكر لا الحصر، تمكن اعضاء الجمعية من تصوير عدد من جنود الاحتلال في منطقة نابلس وهم ينكلون بأحد الشبان الفلسطينيين بهدف التسلية لا اكثر، لقد اوقفوه واشهروا السلاح في وجهه واجبروه على ترديد عبارة: حمص، حمص، فول، اسيادي مشمار (بالعربية حرس الحدود)، وانا احب اسيادي (مشمار غفول).
الشاب الاعزل انصاع لاوامر الجنود وبدأ بترديد الجملة، وفي الخلفية سُمعت قهقهة الجنود، الذين اجبروه على تكرار الترديد مرة، ومرّة اخرى.
واشار التقرير الى انّه في الاونة الاخيرة كثّف اعضاء الجمعية الاسرائيلية من زياراتهم الى الضفة الغربية المحتلة، بهدف توثيق الجرائم التي يرتكبها الجنود ضدّ الفلسطينيين. في المشهد الثاني الذي تمّ عرضه، وتمّ تصويره في زمن حقيقي بكاميرات ذات جودة عالية، يظهر احد الفتية الفلسطينيين في حقل بالقرب من مدينة الخليل. الفتى الاعزل يُجبر من قبل مجموعة مدججة بالاسلحة من جنود الجيش الاسرائيلي، الذي يصفه اركان الدولة العبرية بانّه الجيش الاكثر اخلاقية في العالم، يُجبر على الوقوف لوحده، ويبدأ تحت تهديد الجنود بلطم نفسه، على وجهه، وتستمر الاعمال السادية، ويطلبون من الفتى ان تكون اللكمات لوجهه اكثر قوة، وبعد انْ يُذعن لاوامرهم، يجبرونه على البكاء، وفي نفس الوقت يضحكون بصوت عال، ويستمر المشهد المقزز عدّة دقائق، وهو الامر الذي تنطبق عليه المقولة: الصورة تساوي الف كلمة. وبعد الانتهاء من بث التقرير سأل المذيع ضيفه، وهو من كبار الصحافيين اليهود في اسرائيل عن رأيه بالفيلم فردّ قائلا: لا يهمني بالمرة، ما يهمني نتيجة مباراة كرة القدم بين تل ابيب وحيفا.
وكانت المنظمة عينها قد كشفت عن جرائم جديدة للاحتلال الاسرائيلي في مدينة الخليل في الضفة الغربية تصف جزءا من معاناة الفلسطينيين جراء التنكيل والتعذيب ونهب المنازل والارهاب استنادا لشهادات الجنود الاسرائيليين انفسهم. ونشرت منظمة (يكسرون الصمت) على موقعها الالكتروني، كراسا يشمل ثلاثين شهادة عن انتهاكات يومية ارتكبها الاحتلال في الخليل بين عامي 2007 و2008 يمتد على 108 صفحات. ويضم الكراس، الذي شارك في تمويله الاتحاد الاوروبي وسفارة بريطانيا في تل ابيب وصناديق محلية، وصفا مفصلا لواقع حياة الفلسطينيين في الخليل، استهلت الشهادة الاولى فيه الاقرار بأن كافة الجنود هناك يشعرون بأنهم يرتكبون امورا سيئة.
وتقول المنظمة الاسرائيلية، التي تُعنى بالكشف عن الجرائم، انّها تهدف عبر التقرير الموسع الى اثارة نقاش داخل الرأي العام الاسرائيلي ازاء الثمن الاخلاقي الذي يسدده المجتمع في اسرائيل بشأن استمرار سيطرة جنود شباب على المدينة والتحكم بحياة سكانها العرب البالغ عددهم 166 الف نسمة مقابل ثمانمئة مستوطن.
ويقول احد الجنود الشهود في شهادته ان واحدا من زملائه في الوحدة التي خدمت بالخليل كان يستمتع بتعذيب الفلسطينيين ويشرح كيف انهال بالضرب والتعذيب على مواطن خليلي حتى تسبب بقطع يده. ويروي ان الجندي قام بسرقة صندوق سجائر من مواطن فلسطيني اثناء تفتيشه وسرعان ما تعرض الاخير للضرب المبرح لاتهامه الجندي بالسرقة ومطالبته باستعادة السجائر، وانهال الجنود على الفلسطيني بالضرب، وقام احدهم بلف يده بسلك معدني عدة مرات وشده بقوة حتى تغير لون اليد وفقد احساسه بها فحاولنا فكه ولكن دون جدوى فأطلقناه، وفي المستشفى اضطروا لبترها بحسب تأكيد الجندي.
ويؤكد جندي اخر اتساع ظاهرة سلب اموال واملاك الفلسطينيين في المدينة، ويضيف: دخلنا منزل احد الاثرياء فوجدنا كمية من الدولارات في الدرج وعندها استدعى ضابط القوة العسكرية جنديين وامرهما بسرقة المبلغ الكبير شرط تقاسمها لاحقا وهذا ما جرى بعدما هددوا صاحبها بالذبح اذا كشف عن السرقة. وينوه الجندي الى ان رفاقه اعتادوا على اصطحاب حقائب اثناء مداهمة البيوت والمحال التجارية ليملأوها بما يجدونه من سجائر وادوات كهربائية وهدايا لصديقاتنا وغيرها.
ويشير جندي ثالث الى كيف انهال عدد من جنود الدورية على شاب فلسطيني في السابعة عشرة من عمره باللكمات بعدما عثروا على سكين صغير داخل سيارة اجرة عمومية اتهموه بحيازتها. واضاف انه ما ان بدأنا بمعالجته حتى انضم الكثيرون من الجنود وشاركوا بضربه حتى خر ارضا فصرنا نركله وننهال على ظهره ورأسه بالهراوات تماما كما بالافلام. وينوه الجندي الشاهد الى ان احد رفاقه باشر بخنقه بيديه وهو يستغيث وقد ازرق لونه وبدأ يفقد وعيه وكاد يموت لولا تدخل جنود اخرين عنوة، ويضيف 'في ذاك اليوم ادركت ان الجنود هناك فقدوا صوابهم'. ويروي شاهد اخر عن قيام الجنود باجبار المارة الفلسطينيين على المشاركة في 'مسابقة' من نوع خاص فيها يفوز من يصمد اثناء خنقه بأيادي الجنود وبالضغط على القصبة الهوائية وعلى الحنجرة. ويتابع: كان الفائز من يستغرق الوقت الاطول حتى يغمى عليه وعندها نمنحه هدية على شكل ضربات عصا. وتتحدث شهادات اخرى عن تعليمات عسكرية بقنص رجال الشرطة الفلسطينية في مدد متباعدة.
وروت مجندّة سابقة في الجيش الاسرائيلي، والتي كانت تخدم في منطقة الخليل كيف يقوم المستوطنون بالتنكيل بالفلسطينيين، ودن ان يحرك الجنود ساكنا، بسبب الاوامر الصادرة من السلطات العليا في الجيش وبسبب العلاقات الوطيدة التي تربط المستوطنين برجال الشرطة والجيش، وقالت المجندة في التقرير المتلفز انّها كانت تشاهد اصدقاءها في الكتيبة يسرقون الاغراض من حوانيت الفلسطينيين، فأبلغت القائد عن ذلك، فكان رده، كما قالت: اتركي، انّ هذا الامر هو امر طبيعي، على حد تعبيرها.

http://www.samanews.com/index.php?act=Show&id=78885
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حصن الاسلام

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
العمر : 31
المزاج : هادىء نسبيا
التسجيل : 16/09/2010
عدد المساهمات : 560
معدل النشاط : 522
التقييم : 5
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: و يستمر مسلسل الذل:الجنود يأمرون شابا فلسطينيا بلكم نفسه وبالبكاء تحت تهديد السلاح...   السبت 16 أكتوبر 2010 - 11:41

اخى لواء طبيب هو ده اسلوب الصهاينة ذل
الاعزل الواقف امامهم وهو لو معاه حجارة
قليلة النفع هتلاقيهم بيجروا من امامه وده لانهم
ضعاف ولايسعنا غير قول ربنا يتولاهم برحمته الواسعة
ويتولانا ايضا جميعا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

و يستمر مسلسل الذل:الجنود يأمرون شابا فلسطينيا بلكم نفسه وبالبكاء تحت تهديد السلاح...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: قسم فلسطين الحبيبة - Palestine Dedication-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين