أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

اللواء طيار احمد عباس متولى-احد ابطال السوخوى

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 اللواء طيار احمد عباس متولى-احد ابطال السوخوى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
maiser

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 23/01/2010
عدد المساهمات : 2756
معدل النشاط : 2797
التقييم : 132
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: اللواء طيار احمد عباس متولى-احد ابطال السوخوى   الثلاثاء 21 سبتمبر 2010 - 21:03

اللواء طيار/ احمد عباس متولى فرج


كان كمثل جيله فى فترة ما بعد النكسه يتمنى الالتحاق بالكليات العسكريه , وكانت رغبته الاولى هى الكليه الجوية ثم الكليه الجوية وبعدها البحريه.

وتحققت امنيته و التحق بالكليه الجوية عام 1968 ضمن الدفعه 25 طيران , كان الحاجه الى عدد الطيارين فى ذلك الوقت ملحه نظرا لشدة الضغط على القوات الجوية من جراء حرب الاستنزاف المستمره , والاحتياج المتزايد لاكبر عدد من الطيارين لحشدهم في القتال لتعويض الخسائر .

فى عام 1969 تخرج من الكليه الجويه و كان الثانى على دفعته بالطيران والسابع فى العلوم العسكريه ,وعلي الفور تم اختيار اول12 طالب وضمهم الى لواء السوخوى بقياده العقيد محمد عبد الرحمن , وتمت دراسة السوخوى-7 فى حلوان على ايدى المهندسين لفترة , ثم تم نقلهم الي وحدة تدريب السوخوى بقاعده جناكليس الجويه , وكان لدينا خبراء روس يقوموا بتدريبنا , كانت هناك تنافس بيننا تنافس على من سيطير منفردا قبل غيره من الدفعه .

وكان التدريب القاسي يستمر من الخامسه صباحا حتى الخامسه ليلا , وبعد الانتهاء من التدريب اليومي كنا نتمنى ان نخرج من المطار ونرى الناس وذلك لأن الاوامر تمنع الخروج من المطار ، فقد كانت اعمارنا صغيره وفي حاجه للانطلاق بعيدا عن قيود التدريبات العنيفه والمستمره .

كنا12 طيار مجموعه واحده نطلق على انفسنا دستة الاشرار منهم- ابراهيم المخزنجى وسيف الله واحمد عباس و سمير عبد المعبود وعبد المنعم صالح شرف الدين وشريف الجزيرى وفتحى سليم وعلاء عمار .

السوخوي 7 –) (SU 7


كانت السوخوى-7 طائره ثقيله قليلا وكانت جديده بعض الشئ فقد وصلت مصر قبل النكسه بقليل , وعدد الطيارين المدرب علي الطيران بها كان قليلا مقارنه بالمهام المطلوب من هذا النوع من الطائرات , ومطلوب تغذيه التشكيلات بطيارين شباب لذلك تم اختيار اول 13 طيار من الدفعه .



وكان سبب اختيارنا وحبنا للسوخوى هو الطيار سعد زغلول والطيار صلاح دانش , وكانوا من مدرسى الكليه الجوية الاكفاء جدا , وبثوا بنا تلك الروح , وكيفية استخدام ومعرفة تلك الطائرة وحسن استخدامها ، فقد كان الاثنان من طياري المقاتلات القاذفه الميج 19 وتم اسقاطهم في يونيو 1967 واسر صلاح دانش في السجون الاسرائيليه لمده ثمانيه اشهر لكنهم ظلوا مقاتلين حتي النخاع وظهر ذلك اثناء تعليمنا الطيران في الكليه ، واخذنا منهم روح القتال والطيران السريع القوي .

واثناء التدريب تعرضت لحادث خلال الطيران, فمن المعروف أنه بعد هبوط الطائرة وملامستها الممر يجب مع استخدام فرامل الطائره فتح براشوت خلفى بالطائره لكى تقلل من سرعتها وتتوقف علي مسافه قليله من الممر ، و بعدها يتم فك البراشوت ويأتى جندى ويبعده من على الممر لكى لا يعيق الطائره التاليه في الهبوط .

ما حدث لي بعد ثلاث ايام من الطيران المنفرد , واثناء تنفيذ احدى الطلعات كانت مع مدرب روسى , كان من المفترض ان نقلع فى اتجاه لا يعيقنا الرياح به ، لكن المدرب الروسى توقف على الممر فى اتجاه خاطئ , وحاولت تنبيهه ولكنه لم يفهمنى , فرأيت براشوت على الممر على حوالى 2 كيلو , فبدأ المدروس الروسى الاقلاع بطائرته وانا خلفه بفارق ثانيتين كما تدربنا , وعند وصوله الى مكان البراشوت بدأ الارتفاع بالطائرة فملأ هواء محركه البراشوت وانا خلفه بمسافه قليله فأمسك بمقدمة طائرتى وغطي الكابينه نفسها واعاق الرؤيه تماما ...

كان ما يقلقنى هو ان لا اصطدم بالطائره التي امامى , فعدلت اتجاهى لليمين حتى اتجنبه , وكل ما اسمعه في اللاسلكى من برج المراقبه هو صوت ضابط المراقبه يقول لى " نط ..نط" وبالفعل قفزت من الطائره , وكان المعروف هو ان الكرسى القاذف للسوخوى-7 يمكن ان يستخدم من على ارتفاعات منخفضه جدا , وبالفعل وصلت الارض سالما ، رغم انني قبلها بأيام قليله كنت قد رفضت التدريب علي الكرسي القاذف مدعيا عدم حاجتي للتدريب عليه ، لكن القدر كتب لي أن كنت اول من اضطررت الي استخدامه ضمن مجموعتي

بعد الانتهاء من فرقة السوخوى , انتقلنا الى مطار بلبيس بالسرب 52 بقيادة زكريا كمال ، وهذا الرجل تعلمنا منه كل شئ سواء من اسلوب الحياه في المطار او اسلوب القتال في الجو ، وضرب العدو .

وكان بالسرب ايضا عادل الجريدلى ومحيى العسوى واحمد مختار السعدنى واحمد كامل , وجزء بالسرب 53 بقيادة حازم الغربى وتحت قيادة المقدم عبد الرحمن الطلياوى , وكان هناك سرب اخر باللواء مخصص للاستطلاع بقيادة عادل عيد .

كانت السوخوى7 تستخدم كمقاتله قاذفه , وكانت حمولتها بالنسبه الى الميج-17 كبيره , بها 6 حمالات لحمل الذخيره اربعه منها فى الاجنحه واثنين بباطن الطائره ..

كان لدينا مهندس طيران باللواء يسمى قيبع , قام بدراسه الطائره جيدا واستطاع ان يعدل بالطائره وجعل بها 8 حمالات للذخائر بدلا من سته ، وحصل على مكافئة من قائد اللواء لانه قام بزياده حموله الطائرة بمقدار الثلث تقريبا , ثم فوجئنا بأنه قد تم نقل المهندس من اللواء بناء على طلب الروس وذلك لعدم استشارتهم فى ذلك التعديل وكأنه عقاب للمهندس وللطيارين ولمصر , لكن رغما عنهم تم تعميم التعديل على باقى طائرات اللواء .

كان قائد اللواء الطلياوى يصر على عدم تواجد خبراء روس باللواء لكى لا يتتبعوا مستوانا ، فقد كانوا يشيعون روحا من الاحباط داخلنا اذا حاولنا التغلب علي اي من المشكلات التي تقابلنا ،و ادي ذلك الي تولد كره شديد من الطيارين للخبراء الروس ،في نهايه الامر تحقق له ما اراد وخرج الخبراء الروس من كافه تشكيلات اللواء ، ما عدا خبير واحد ظل بالخدمه داخل الورش الفنيه لقياده اللواء وهو موقع بعيد عن فعاليات العمل القتالي .

فعاد وحاول الروس تقييد عدد طلعات اللواء من خلال حجب بعض قطع الغيار للسوخوى , منها على سبيل المثال كاوتشات الطائره وهي قطعه غيار لا غني او بديل عنها لطيران الطائرة .

كان من المفترض ان عمر عجل الطائره يستخدم للهبوط من 20 :30 مره , ولكن بعد منع الروس لقطع الغيار فكان قائد اللواء وزكريا كمال يجعل العجل يقوم بعمل عدد اكبر من مرات الهبوط وصل الى 40 هبوط ، وذلك عن طريق تحسين مهارة الطيار اثناء الهبوط بحيث يقلل من احتكاك الكاوتش مع ارض الممر مما يساعد علي اطاله عمرة الافتراضي ، وعلي هذا الاساس تم تعميم افكار وابتكارات أخري لتحسين موقف قطع الغيار داخل اللواء وكلها من عقول مصريه .

· طلعات الفراخ :

خلال حرب الاستنزاف كان قائد اللواء يدخل علينا استراحة الطيارين ويختار عشوائيا عدد من الطيارين لكى ننفذ طلعات قذف لمواقع العدو ، وكنا نطلق عليها طلعات الفرخ ، وكأن الطيارين هم الفراخ في العشه ويدخل قائدهم يمد يده ليختار من يختار للذبح ، مع الفارق الطبيعي هنا ، لاننا كنا نسعي لتلك الطلعات ونتنمني ان ننال شرف القتال وضرب العدو .

كان نصيبي من اختيارات القائد طلعتين طيران لضرب تبه بها تجمعات لدبابات العدو , وطلعه لضرب موقع مدفعيه , وطلعه لضرب ابار بترول بأبو رديس وحققنا نتائج جيده في تلك الطلعات .

بعدها جاء وقف اطلاق النار , ثم وفاة جمال عبد الناصر , وتولى انور السادات رئاسة الجمهوريه .

بعدها بفترة كان هناك اجتماع بقاعدة طنطا لمجموعه من طيارى السرب 52 و53 , وكان الرئيس السادات قد تعاقد مع روسيا على طائرة سوخوى-17 , وقامت قبل الاجتماع بعمل عرض جوى واقلاع وهبوط , كان بها الجناح يمكن تحريكه بزوايا للخلف والامام .

وباليوم الثانى طلب قائد اللواء قادة السربين باللواء, وقال لهم اننا لا نشترى طائرات , ويجب علينا ان نرضى بما يأتى الينا من الروس ،

وعلي هذا الاساس تم اختيار مجموعه من السربين للانضمام الى سرب السوخوى-17 الجديد , وكان به حوالى 16 طائره .

كانت كمثيلتها من السوخوي 7 حيث الحموله ,ولكن يعيبها زمن طيرانها , كانت لا تستطيع الطيران لاكثر من 17 دقيقه .

فقط , ولكن مناورتها افضل قليلا من السوخوى-7 ، وتم نقل السرب الى بلبيس , وبدأنا التدريب عليها

مع تواصل التدريب زادت الشكوى منها وكثرة اعطالها , وبعد 8 شهور من دخولها الخدمه , خرجت مره اخرى , وتم اعادتها الى المخازن .

SU-20 :

بعد ذلك فى 1972 تم دخول سرب جديد من السوخوى20 الى الخدمه ، وتكون السرب من 14 طائره فقط ، وقد خطط لكي تكون السوخوي 20 بديلا من السوخوى-17 التي اثبتت فشلها ,فكانت السوخوي 20 ذات حموله ومدى ومناوره افضل , وكان قائد السرب حازم الغربى , ومعنا ممن اتذكر محيى العسوى واحمد عباس , محمد ابراهيم حسن .

وتم التدريب علي تلك الطائرة الجديده فى مطار جناكليس موطن السوخوي في ذلك الوقت , وكانت طائره ذو رادار , ومدى كبير جدا , ومحرك قوي مماثل للفانتوم .

ثم تم اعادة التمركز فى مطار غرب القاهره , وحدث ان طائره استطلاع امريكيه أخترقت المجال الجوي المصري على ارتفاع كبير جدا , وطلب من السرب اقلاع طائرتين لأعتراضها , فاقلعت انا ومحمد حسن , لكن التبليغ كان متأخرا , فبعد وصولنا الى ارتفاع 14 كيلو كانت الطائره قد غادرت المجال الجوى .

كان التدريب يشمل التدريب على ضرب الممرات وتجمعات القوات البريه حيث ان مهمه الطائره الرئيسيه هي طائرة مقاتله قاذفه متوسطه ، وخططت لها القياده مهام رئيسيه في القذف الارضي

, أما التدريب على الاشتباكات الجوية مع طائرات معاديه فكان يتم مع عده اسراب من المتمركزة في مطار بلبيس أو انشاص وذلك للحفاظ علي لياقه الطيارين العاليه في الاشتباكات ولكي يكونوا علي مهارة عاليه في اي وقت تطلب فيه ان تقوم تلك الطائرات بمهام حمايه او اشتباكات جوي .


السوخوي 20- SU 20


· اكتوبر 1973

بعد انتهاء فترة التدريب تم اعادة تمركزنا فى مطار جناكليس وكان به سرب ميج-21 مقاتلات وتدربنا هناك لفترة ليست طويله .. وكنا سرب تابع للقياده العامه بصورة مباشرة ، اي اننا من احتياطي القياده الذي لا يتحرك الا بأمر القائد فقط

يوم 5 اكتوبر صباحا تم استدعاء قائد السرب حازم الغربى الى رئاسه القوات الجوية بالقاهره , فابلغنا وأناب بدلا منه قائد ثان السرب لكي يكون مسئولا عن السرب ..

في نفس الوقت كانت هناك طائره هليكوبتر بالمطار , وكان قائدها دفعة احد زملائنا بالسرب , فطلبنا منه ان نصعدا على تلك الطائره لمشاهدتها من الداخل حيث لم نكن نعلم عنها شئ من قبل .

بالفعل صعد كل طياروا سرب السوخوي الى الطائره لمشاهدتها , ثم طلبنا منه ان يقلع بها ونرى امكانياتها ..

عند الاقلاع حدث خلل بالطائره فهوت على جانبها وبها كل طيارى السرب , فأصابت الجميع بأصابات مختلفه

ولم يسلم احد.

في المساء عاد حازم الغربى ووجد كل الطيارين بهم اصابات مختلفه , فعلت الدهشه عينيه وسأل ماذا حدث؟؟؟،

وكانت الاجابه المتفق عليها بيننا ، ان ذلك سببه الحماس الزائد اثناء لعب مباراه لكره .

ومن بين الدهشه وعدم التصديق التي ملئت عينيه اجتمع قائد السرب بالطيارين وابلغنا مساء يوم 5 اكتوبر ان الحرب غدا , وان السرب يجب ان يستعد لتنفيذ مهمة ضرب مطار رأس النقب بأسرائيل فى حال صدرت الاوامر بذلك .

ولكن كان علين اولا اعادة التمركز بمطار بنى سويف لتنفيذ المهام منها ..

وبالفعل فى صباح يوم 6 اكتوبر تم نقل الطائرات من جناكليس الى بنى سويف , وكان يوجد هناك سرب ميج-21 مصرى ,هو السرب 49 مقاتلات

اجتمع بنا قائد السرب , وقال ان تسليح الطائره محمل على قطار وفى ظرف ساعه ستصل الى المطار , ونصبح مستعدين بالحاله القصوى , واننا سنستخدم من قبل القياده العامه , كان التشكيل عباره عن 3 تشكيلات كل منها مكون منها من 4 طائرات , وتم تخصيص المهام لكل تشكيل , منا من سيضرب الممرات واخر لوسائل الدفاع الجوى .

حتى تلك اللحظه لم نكن نعلم ساعة الحرب بالضبط , وكنا ننتظر وصو لالذخائر للأستعداد لتنفيذ المهمه .

فى الساعه الثانيه لم يصل التسليح , وفوجئنا بتشكيلات من الميج-21 المصريه تقلع لتنفيذ دورها في الضربه الجويه , وعلمنا وقتها فقط ان الحرب بدأت , وكنا فى غاية الغضب من عدم وصول التسليح , وبالتالى عدم تنفيذ المهمه .

مر يوم 6 اكتوبر , وكان يوم سئ بالنسبه الينا لعدم اشتراكنا فى بداية الحرب ..

فى صباح يوم7 اكتوبر حدث هجوم على المطار فأسرعنا جميعا الى الطائرات وقمنا بأدارة المحركات استعدادا للاقلاع والاشتباك مع العدو ...

اصدر قائد السرب الطيار حازم الغربى اوامر بأيقاف المحركات وعدم الاقلاع لأن الهجوم انتهى والطائرات المعاديه غادرت المنطقه ، فقد استطاعت المقالات الميج 21 من السرب 49 ان تتصدي لهجوم الطائرات المعاديه وتجبرها علي القاء قنابلها بعيدا عن المطار وترغمها علي الفرار.

طلبنا من قائد السرب اما العوده الى مطار انشاص والانضمام الى لواء السوخوى-7 هناك والاشتراك في العمليات , واما مساعدة سرب الميج-21 ببنى سويف فى المظلات الجوية لتقليل العبئ على طياريه ..

ذهب قائد السرب الى رئاسة القوات الجوية وشرح الامر وبالفعل تمت الموافقه على الاشتراك مع الميج-21 فى الدفاع عن نطاق مطار بنى سويف .

استمر الوضع كما هو بداية من يوم 7 : 11 اكتوبر بدون اى اشتباكات ..



طلب من السرب يوم15 اكتوبر طلعه استطلاع مسلح بطائرتين فى منطقة فايد , وكان ذلك بالنسبة الينا صدمه ..فقد كانت فايد في الخطوط الخلفيه لقواتنا ، وعمل استطلاع لها يدل علي وجود قوات معاديه

نفذ هذه المهمه قائد السرب حازم الغربى واحد الطيارين معه , واستمرت الطلعه حوالى 40دقيقه , وعاد وابلغ انه لم يرى شئ فى غرب القناه فتنفسنا جميعا الصعداء ، وتوقعنا انه مجرد خطأ فني في تحديد منطقه الاستطلاع .

فى يوم16 اكتوبر طلب من السرب تشكيلين من 8 طائرات فى منطقة الدفرسوار وضرب اى قوافل الدبابات او قوافل معاديه يتم التعامل معها ...

ومعني ذلك ان هناك بالفعل قوات معاديه خلف قوات الجيش الثاني والثالث شرق القناه .

اقلع حازم الغربى قائد التشكيل الاول , وانا كقائد التشكيل الثانى بفاصل دقيقه بين التشكيلين , والارتفاع لا يزيد عن 10 متر على سطح الارض تجنبا للكشف الرادارى .

وصلنا الى المنطقه , فقال حازم الغربى " فيه طيرات معاديه فالمنطقه , كل واحد ياخد باله " وبدأ يشاهد دبابات معاديه ومهاجمتها بتشكيله , وعند خروجه من الهجمه رايت طائره ميراج خلفه وتضربه فابلغته " مقدم حازم جناحك الشمال بيضرب " ولكن الميراج كانت اسرع منه وضربته , واستشهد فى تلك اللحظه .

وبعدها اصيب رقم 2 فى تشكيله بصاروخ شق طائرته من خلف الكابينه , واستشهد ايضا .

بدأت أرى دبابات معاديه وركزت كل حواسي عليها كي لا افقدها , وبالفعل بدات الهجوم عليها ودمرنا 4 دبابات ..

ثم ابلغنا الموجه الارضى بالعوده الى المطار سريعا , ولم يصدر اى تبليغ من الطائرتين 3 و 4 من تشكيلى او من تشكيل حازم الغربى فتوقعت ان تكون الطائرات قد سقطت ايضا

بعد خروجنا من المنطقه بدأت ارتفع , فرأيت رقم 3 و4 فى تشكيلى عائدين بأتجاه المطار , اتضح انهم انحرفوا 4 درجات لليمين فأدى ذلك الى ابتعادهم عنا وعدم اشتراكهم في الهجوم معي , لكن لحسن الحظ وجدو معبر اسرائيلى صغير فهاجموه وعادو دون اشتباكات مع طائرات العدو .

وعدنا بعد ان خسرنا التشكيل الاول كله والذي ضم قائد السرب ومعه ثلاث طيارين اخرين .



طلب منا اعادة الطلعه بعدها مباشرة ب 8 طائرات , ولكن حدث عطل فى احدى الطائرات وهى فى طريقها الى الممر , واخرى غرزت عجله منها بالرمال قبل الاقلاع ..

فنفذت المهمه ب 6 طائرات فقط ولم يتم اى اعتراض لنا سواء من المقاتلات المعاديه او من الدفاع الجوى المعادى .

فى يوم17 اكتوبر طلبت طلعه من طائرتين لضرب مجموعة خزانات الوقود بابو رديس , وكان يشتبه انها تقوم بتموين قوات الثغره لأسرائيل , وكنت قد نفذت مثل هذه الطلعه فى حرب الاستنزاف ، فنفذتها مرة اخري ودمرت الخزانات



ثم صدر شبه قرار بعودتنا الى المظلات , وكان قد تبقى 10 طيارين في السرب بعد استشهاد اربع من زملاءنا .

واجتمع بنا قائد اللواء 111 الجوى ( ميج-21 ) ببنى سويف وابلغنى ان عمليات الاسناد الارضى لنا قد توقفت , فطلبنا منه التوجه الى بلبيس للأشتراك مع لواء السوخوى-7 هناك فى عملياته , وكانت قد بدأت تصل الينا ان حجم الخسائر هناك بدأ يزيد , والعمليات على اشدها ..

واستمرينا في اعمال المظلات الجويه فوق بني سويف والبحر الاحمر حتي حدثت التدخلات السياسيه ووقف اطلاق النار , وبعدها بيوم واحد كانت اول نزول لطيارين ليزوروا اهلهم ...



· عمليات ليبيا :

بعد الحرب تم اعادة تمركز فى مطار غرب القاهره الى عام 1977 حيث استمررنا في التدريبات القتاليه

وفجأه صدرت اوامر بالانتقال الى مطار جناكليس للمشاركه فى مناورات هناك, وكان قائد السرب وقتها هو محيى العيسوى .

وبعد 4 ايام طلب منا ضرب مطار جمال عبد الناصر بليبيا , حدث نوع من الاعتراض على ان ليبيا دوله صديقه ومسلمه ولا يجوز ضربها , فجاء افراد من الشئون المعنويه وشرح الموقف من الانتهاك اليبى للحدود المصريه وقتل افراد حرس الحدود .

كانت مخطط ان تنفذ المهمه ب8 طائرات سوخوى-20 و8 طائرات ميراج -5 , و4 طائرات ميج-21 للحمايه .

كان التشكيل الاول للسوخوى يتكون من محيي العيسوي و عبد الحميد عفت ونور وناجى سليم

والتشكيل الثانى انا وكمال عبد الجواد واثنان اخران لا اتذكر اسمهم .

واقلعنا وكان جزء من الميراج مسلح بصواريخ جو جو ، كحمايه مباشره لنا , وجزءاخر من الميراج لتعزيز هجومنا على المطار .

انتقلنا الى مطار مرسى مطروح لتنفيذ المهمه ثم اقلعنا وتوجهنا الى الهدف , وبدا الهجوم على المطار بقنابل الممرات و وعزز الميراج هجومنا , فكانت نتائج جيده جدا .

حدث خسارتين فى تلك الطلعه , عبد الحميد عفت تم اصابه طائرته اسره ونور استشهد .

كنا مستعدين لتكرار الطلعه فى حال سوء نتائج الطلعه الاولى , لكن الاستطلاع أكد النتائج .

وقامت السلطات اليبيه بأظهار عبد الحميدعفت فى التلفزيون بملابسه الداخليه , وقاموا بوضع السونكى فى جانيه وهو يوجه حديثه الى الطيارين المصريين لأحباطهم , وقامو بتعذيبه واطفاء السجائر فى جسده على شاشه التلفزيون , وكان شئ مؤسف .





· الانتقال الى الفانتوم :

فى عام 1979 تم اختيار 12 من الطيارين منهم تميم فهمى واحمد عاطف عبد الحى و تيمور احسان ورضا صقر وبهاء فريد وناجى سليم وغيرهم للسفر الى امريكا للطيران على الفانتوم .

وبالفعل عدنا بعد شهرين بالفانتوم ونحن نقودها من امريكا الى مصر , وجاء الرئيس السادات للترحيب ومشاهدة الطائره الجديده فى غرب القاهره .

كان الاختلاف بين الطائرات الروسيه والامريكيه هو ان الفكر الروسى هو الدفاع وتصميم اسلحته وطائراته على ذلك .

اما الفكر الغربى يعتمد على التوسع والانتشار , والعمل على مسافات كبيره , هذا الى جانب الاهتمام الغربى بالطيار ومساعدته من اجهزه ومعدات تساعده , على عكس ذلك تماما التسليح الروسى .

سافرنا 4 من الطيارين عام 1980 مره اخرى الى امريكا للحصول على فرقه تدريب على التزود بالوقود جوا , واشتركنا فى العرض العسكرى الذى اغتيل فيه الرئيس السادات .

وحتى عام 1985 تواجدت بالفانتوم وكنا نسافر كل عام للمشاركه فى مناوره جويه امريكيه .

ونتيجه لبعض الظروف فى تلك الفتره خرجت من القوات الجويه وكنت لازلت قائد سرب فانتوم بغرب القاهره بدون مشاكل صحيه .

منقول عن المجموعة73مؤرخين
تم بحمد الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

اللواء طيار احمد عباس متولى-احد ابطال السوخوى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: التاريخ العسكري - Military History-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين