أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

لواء طيار مدحت زكى-واول كمين مصرى لطائرات اسرائيلية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 لواء طيار مدحت زكى-واول كمين مصرى لطائرات اسرائيلية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
maiser

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 23/01/2010
عدد المساهمات : 2756
معدل النشاط : 2797
التقييم : 132
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: لواء طيار مدحت زكى-واول كمين مصرى لطائرات اسرائيلية   الأحد 19 سبتمبر 2010 - 21:19

المبادأه
( اول كمين مصرى بعد 67)


كانت قيادة القوات الجويه التى أصبح على رأسها الفريق شلبى الحناوى قد عزمت على فعل شئ يجعل الطيران الاسرئيلى يتوقف عن انتهاك اجوائنا مره اخرى فكلف اللواء الجوى بأنشاص بتنفيد كمين جوى يتم اسقاط طائرات للعدو به لكى يجعله يفكر الف مره قبل ان يقترب من اجوائنا ، وبالفعل كلف السرب 26 قتال من اللواء 102 وقائده العقيد ممدوح طليبه بأنشاص بذلك الكمين الذى كانت خطته كالاتى :

طائرتين تدخلات لمشاغله طائرات العدو ، وفى نفس الوقت تكون اربع طائرات على ارتفاع منخفض تقلع خلف طائرات العدو التى ستنشغل بطائرات الطعم لكى تسقطها ، كنت قد اختيرت لتلك المهمه مع خمسه من افضل ما لدينا من طيارين في السرب .

وبالفعل فى يوم 23/10/1968 حدث اختراق اسرائيلى بأتجاه القناه ، وجاء وقت تنفيذ ما خطط له .....

كنت مع قائدي الرائد طيار على ماسخ طائرتى الطعم ، فدخلنا على الطائرات الميراج الاربع المعاديه وخلفنا كل من النقيب طيار احمد انور والرائد طيار فوزى سلامه والملازم طيار رضا العراقي والملازم أول طيار عبد الحميد طلعت ، فأشتبكت مع الطائرات التى انفصلت الى قسمين كل منهم من طائرتين واستطعت ان أسقط طائره منهم ، كذلك على ماسخ قد لحق بالاخرى ونال منها قبل ان يستوعب طيارى الميراج المعادى الموقف ، فحاولت طائرتى الميراج المتبقيه انقاذ زملائهم ، فدخل خلفهم احمد انور وفوزى سلامه ودمروهم .
وانارت نيرانهم السماء منذرةً بمجد وحقيقة طيارينا ، وان يونيو لم يكن الاساس ....


وبعد الاشتباك التحم التشكيل في الجو تحت قياده فوزي سلامه واتخذ طريقه الي قاعدته ، ولاول مره يدخل تشكيل اشتباك وينتهي منه ويلتحم في الجو مرة اخري ويتخذ طريق العوده ، حيث جرت العاده علي ان تعود الطائرات فرادي الي اقرب مطار ، فكان لهذا الامر وقع هائل علي رجالنا علي الارض .

عادت طائراتنا الست سليمه الى مطار انشاص من الاشتباك الذى لم يدم اكثر من 80 ثانيه وسقطت فيه هيبة العدو الاسرائيلى مع سقوط تلك الطائرات الميراج الاربع .

وكان مقرر ان يمنح طيارينا وسام نجمة الشرف العسكريه ولكن الرئيس جمال عبدالناصر قد قرر عدم اعطاء ذلك الوسام سوى للشهداء فقط ، فتم التخفيض الى وسام النجمة العسكريه .
وشعر الطيارين المصريين ولاول مرة منذ النكسه بالثقه بالنفس ، فقد خططوا ونفذوا كمينا للعدو ، وكانت النتيجه هي اربع طائرات محطمه غرب الاسماعيليه وارتفعت المعنويات في شتي ارجاء القوات الجويه معلنه للشعب المصري ان الطيران المصري اسد جريح ينتظر الفرصه فقط للعق جراحه والوقوف مرة اخري منتصبا كعادته دائما .


ورغم ان الصحف المصريه والاسرائيليه قذ اذاعت خبر هذا الاشتباك الا ان هذا الاشتباك مثله مئات الانتصارات المصريه الاخري ، قد وضع في ادراج التاريخ الملئ بالبطولات المهمله ، واستغلت اله الدعايه الصهيونيه هذا التجاهل المصري ، وحذفت هذا الاشتباك من تاريخها وكأنه لم يكن ، وكأن هؤلاء الطيارين الاربعه الاسرائيلين لم يتواجدوا علي ظهر الارض من الاساس.

بعد ذلك بدأت دشم الطائرات ترى النور ، فتم تعميمها فى كل المطارات وبدء تشكيل اسراب جديده وتم تغيير قيادات كثيره بالقوات الجويه مما كان له الاثر فى تطوير القوات ، وتمت زيادة مناطق المظلات وتغطيه اكبر للمطار من خلال الاسلحه الجديده التى وصلت مثل صواريخ سام-2 والمدفعيه م\ط .

كانت الحياه على وعلي زملائي فى تلك الفتره قاسيه ، اذ كانت الاجازات شبه منعدمه ، واذا تم التصديق بزياره فكانت بعد اخر ضوء والعوده قبل منتصف الليل اي لمده ساعات قليله ولاسباب قهريه

كانت كل تلك الظروف التى تبدو تعجيزيه ، تعتبر بالنسبه لي تحفيز لكى لا يحدث له ما حدث فى 67 ، وكنت رقم 3 في السرب و مسئوليته فى كيفية تنشيط ضباطه وعدم احباطهم وسط كل تلك الصعوبات

فكان علي رغم حداثه سني ان أعمل جاهدا لرفع معنويات زملاءي وتحفيزهم الدائم للقتال والانتصار وتلك مسئوليه كبيرة حقا ، وأعتقد أنني قد نجحت فيها .

وقد نشط دور الاستطلاع الاستخباراتى لتزويد طيارينا بكافة المعلومات عن نشاطات العدو من استعداداته الى اماكن تمركزه وحجمه مما كان له اثر ايجابى لطيارينا .

كانت الحياه فى قاعدة انشاص الجويه عمل مستمر من اول ضوء الى اخر ضوء

فكان العمل اليومى للطيارما بين الوجود فى الحاله الاولى وهى حالة الاستعداد القصوى والتى تستطيع فى خلال اقل من ثلاث دقائق الاقلاع من المطار لأعتراض اى هدف جوى

واما فى الحاله الثانيه فهى التاليه للحاله الاولى ، والتى يستطيع من خلالها الطيار الاقلاع فى خلال خمس دقائق على الاكثر

والحاله الاخيره هى الحاله الثالثه ، والتى يلزمها 10:15 دقيقه للاقلاع او يتم تبديل وضعها عندما تقلع الحاله الاولى ، فتصبح الحاله الثانيه هى الحاله الاولى ، والحاله الثالثه هى الحاله الثانيه وهكذا ، وكل حاله منهم تستمر لمدة ساعتين .

هذا بخلاف عمل المظلات الجويه ، او عمل طلعات تدريب قتال ...

فكان هذا هو حال طيارى انشاص ، وهو العمل المستمر ، فلم يكن هناك مكان للراحه ، فآثارضربة يونيو مازالت في الازهان ، والتى اقسم طيارينا على عدم تكرارها مره اخرى .



وفى عام 1968 خفت حالة الشد بعض الشئ ، فكانت العمليات القتاليه متركزه بالاساس بين القوات البريه من عبور قوات الى سيناء ، او اشتباكات مدفعيه ، وكان الطيران فى ذلك الوقت لم يدخل ساحة الاستنزاف .

فبدأ تقليل الحمل بعض الشئ من على اكتاف الطيارين ، ولكن لم يترك هذا الهدوء النسبى للراحه و لكن تم الاستفاده منه فى زيادة معدل التدريب اليومى ، والتخصصى الذى يشمل عمل اشتباكات بين طيارينا لرفع كفائتهم ، ولأكتساب خبره اكثر ، فزادت التدريبات الى مستويات غير مسبوقه ، ومعها معدل ساعات الطيران بشكل كبير جداً



وتدريبات بالذخيره الحيه تكاد تكون اسبوعيه ، كل هذا الاستعداد والتدريب والتحفز للقتال جعل بطيارينا ثقه غير عاديه فى كفائتهم ، وفى قدرتهم وشوقهم لملاقاة العدو مره اخرى .



الاشتباك الثالث :11-9-1969



القاعدة : انشاص الجوية

التشكيل : ملازم أول طيار / حسين عصمت ، ملازم أول طيار / مدحت زكي



تم اقلاعنا بأوامر من غرفة العمليات حيث تم رصد أقتراب طائرات أسرائيلية من قوات الجيش الثالث في منطقة فايد.

تم توجية الطائرات الى المنطقة وتم مشاهدة الطائرات المعادية و كانت مكونة من طائراتان ميراج ، تم الدخول في الأشتباك و كان التعاون بين طائرتي التشكيل ممتاز و خاصة في تحذير كل منا للأخر في حالة دخول طائرات معادية خلف أحد طائرات التشكيل بالأضافة الى تبليغ العمليات لاسلكيا عند أقتراب أي طائرات معادية أخرى ، نزلت أحدى الطائرات المعادية خلف قائد التشكيل فقمت بتبليغة بذلك و أعطائة مناورات ينفذها ليتمكن من الدخول خلف هذة الطائرة

و كان قائد التشكيل ينفذ بكفائة حتى تمكنت من الدخول خلف الطائرة و أطلق صاروخ عليها فأنفجرت الطائرة المعادية و لكن في نفس اللحظة أصيبت طائرتي من مساعد التشكيل المعادي و يبدو أن الأصابة حدثت في خزان الوقود حيث قام قائد التشكيل الطيار/عصمت بالأبلاغ عن خروج دخان كثيف من خلف طائرتي و عند مراقبة عداد الوقود و لمبات الحريق تأكدت من ذلك فقت بالقفز بالمظلة بعد التأكد أنني في منطقة غرب القناة و هبطت بالمظلة على الأرض في منطقة الجيش الثالث مع وجود أصابات مختلفة بالعمود الفقري ..



و كان في أنتظاري على الأرض قوة من الجيش الثالث بقيادة ملازم أول /ماجد الشال . حيث أعتقدوا أنني الطيار الأسرائيلي بعد مشاهدتهم أنفجار الطائرة الميراج و لكن عند الأقتراب للقبض علي تعرف الملازم أول / ماجد الشال علية حيث أنة كان نفس دفعتي أثناء وجودة في الكلية الحربية فسارع بمساعدتي و تم نقلي الى قيادة الجيش ثم الى مستشفى القوات الجوية .

بعد تأكد القيادة من أسقاط الطائرة المعادية قامت بمنحي نوط الجمهورية من الطبقة الأولى



الاشتباك الرابع



فى نهار يوم 3/6/1970 كانت هناك اختراقات متعدده ، وطائرات من مطارى المنصوره وانشاص فى اتجاه القناه وبحيرة المنزله ..



فاقلع تشكيلنا وكان مكون من الرائد طيار فوزى سلامه كقائد ومعه الملازم صبري كرقم 2، والملازم اول مدحت زكى ومعى الملازم اول نبيل عزت كرقم 4 ، وبدأ توجيه التشكيل الى طائرات معاديه بأتجاه الشمال

ثم انفصلنا فوزى سلامه ومعه صبرى وأنا ومعي نبيل عزت



وبدات المطارده بين تشكيلنا وتشكيل ميراج ، وبعد ان علم طيارى الميراج بتلك التعزيزات حاولت التخلص من الاشتباك ، ولم أترك تلك الطائرات ، فكان الهدف ليس ابعادها ولكن عدم مغادرتها سماءنا بسلام ، فقد دخلنا لقتلهم وليس لطردهم



وعندما خفضت الميراج أرتفاعها فى اتجاه الشمال فى محاوله للهروب ، بدأت مطاردة احداها بمدفعي وسقطت ، وتم تأكيدها بالمراقبه الارضيه ...( الصورة مرفقه )

اردت الاكمال خلف باقى فلول الميراج ، لكن كمية الوقود المتبقيه لا تسمح بذلك ، وحتى لا تسمح بالعوده مره اخرى لقاعدة انشاص ..

فتم تبليغ مطار المنصوره وحصلت علي أذن نزول ، وعاد جميع التشكيل بسلام دون اصابه .



وبعد زيارة الرئيس جمال عبدالناصر للأتحاد السوفيتى ، وبدء دخول الخبراء السوفيت الى مصر ، وتواجدهم فى افرع القوات المسلحه فكان هناك خبير فى كل سرب .

وهؤلاء الخبراء ليسوا ذوي كفاءه عاليه ، وكانوا فى تعجب مما يحدث من معرفتهم بتدريبات متقدمه ، واستخدام مختلف لما هو معروف عن الميج-21 ، وتعدى المعدلات الموضوعه فى كتيبات تلك الطائره .



وبعد عام 1970 تم اختيار خمس طيارين من القوت الجويه للسفر الى سوريا ، فقد كان هناك طيارين باكستانيين ، وكانت لديهم خبره وكفاءه عاليه نتيجة لحروبها مع الهند وايضا نتيجه الدورات التي حصلوا عليها في الولايات المتحده الامريكيه ..



وبعد فتره عاد هؤلاء الخمس ليفاجئونا بمناوره جديده تمسى بمناورة سرعة الصفر .

فمن تعليمات الروس ان الحد الادنى لسرعة الميج-21 هى 320كم\ساعه ، واذا تم تقليل السرعه عن ذلك ستقع الطائره فى انهيار ..

لكن التكتيك الجديد هو الوصول بالطائره الى انها تكاد تقف بالجو بدون سرعه ، والتحكم بها جيداً دون ان تنهار .

فكان لهذه المناوره اثر بالغ على طيارى الميج-21 ، فقد زادت الثقه الى اقصى الحدود فى طائرته ، ولم يعد للقيود الروسيه مكان ، فكل ما كان خطراً وعيباً بالطائره ، اصبح الان ميزه وعنصر اضافى لكفاءة الطائره .



اصبحت الميج-21 اف13 بالنسبه لطيارى السرب 26 كالكتاب المفتوح ، تعلموا بها كل شئ ، للحد الذى جعلهم يرفضون الانتقال الى الطرازات الاحدث منها مثل الميج-21 ام اف التى تتميز عنها بطول المدى وبأجهزه حديثه بعض الشئ .



فى تلك الفتره تم انشاء عدد من القواعد الجويه الجديده ومنها مطار وادى قنا بالجنوب ، فكان يجب تواجد تشكيل قتالى يدافع عن تلك المنطقه ، فتم انتقال السرب 26 الى وادى قنا فى عام1971 .



الفئران سلاح معادى !!!



كانت الحياه بالمطار صعبه ، نتيجة طبيعته الصحراويه وسط الجبال بعيداً عن المدن العمرانيه ، وانقطاع شبه كامل عن الحياه الخارجيه ، فلا يوجد راديو او ارسال تلفزيون نتيجه الجبال المحيطه .

وكانت هناك طائرات بدأت فى العطب ، واكتشفنا ان العيب كان في دوائر الكهرباء ، وظهر بعد الكشف على الطائرات المعطوبه ان الفئران الجبليه تتسلل الى جسم الطائره وتآكل ضفائر الكهرباء مما ادى الى ازدياد مستمر فى عدد الطائرات الغير صالحه للعمليات

حتى جاءت فتره وطائرات السرب 26 تقريبا بالكامل غير صالحه بسبب الفئران ، وبما اني اقدم طيار فى ذلك الوقت فقد قمت بأخبار قيادة المنطقه بأن سربي لا يستطيع عمل اى طلعات جويه ....

وكأن الاسرائيليين يستمعون لهذا البلاغ ...!

فبعد حوالى عشر دقائق من ابلاغه قيادة المنطقه، فوجئنا بأختراق جوى اسرائيلى للمطار ، فطلبت القياده اعتراض العدو ، ولكن الفئران كانت كالطابور الخامس ، فقد جعلت السرب غير صالح عملياتياً



وادت تلك الحادثه الى ازعاج بالغ للقياده الى ان وجد حل لتلك الفئران اللعينه، بعد عده مقترحات وتجارب عديده .



وبدا تبديل بين اسراب اللواء 102 بأنشاص بين مطارات انشاص ووادى قنا وجناكليس

فأنتقل خلالها سربي الى موقعه الطبيعى بأنشاص ..



وفى عام 1972 سافر بعض طيارينا الى ليبيا للتدريب مع طيارين باكستانيين للاستفاده من خبراتهم

وتمت الاستفاده على اقصى حد ممكن ، وتم اطلاعهم على الميراج 5 التي اشترتها ليبيا لصالح مصر



وظهر لهم الفرق الشاسع بين الطائرتين ، وان لدى الميراج مميزات وقدرات افضل بكثير من الميج-21 وان بها كمية وقود اكبر بكثير من الميج-21 ....

ومع كل هذا استطاع طيارينا ان يتفوقوا على طيارى باكستان في التدريب بعد ان استوعبوا جيداً كل ما يتاح لهم من خلال تلك التدريبات ..

وتم تعميم تلك التدريبات على مستوى القوات الجويه ، وبدأت التدريبات تاخذ شكل جديد وبنوعيات مركزه

وتم اعادة تمركز بعض الاسراب مره اخرى ، فأنتقل السرب 26 من مطار انشاص الى مطار جناكليس ، وانتقل السرب 27 الى مطار شبراخيت ، وكانت كل تلك العمليات تبدوا على غير المعتاد ، ولكنها كانت مستمره ...

حتى جاء اليوم الموعود ... يوم السادس من اكتوبر 1973



كانت مهام السرب 26 عباره عن الدفاع عن شمال الجمهوريه فقط ، ولم يخصص له اى عمليات قصف داخل سيناء

لذلك لم يشارك فى الضربه الجويه الاولى فى الساعه الثانيه ظهراً



لكن مهامهم الثقيله كانت فيما سيحدث بعد تلك الضربه القاسمه ، التى هزت اسرائيل من شدة تاثيرها على القياده والسيطره فى مسرح العمليات



وكان الرد المنتظر فى اليوم التالى ....

فى 7 اكتوبر 1973 قامت اسرائيل بضربه شامله لكل المطارات المصريه ، فكان تخطيطهم على غرار 67 ، لكنهم لم يعلموا حتى الان ان من يقاتلهم الان ليسوا كمن قاتلهم فى حرب67 ...!

كانت المظلات الجويه المصريه بشكل مكثف فى كل مجالنا الجوى ، وكانت المظله المنطلقه من مطار جناكليس قد اوشك وقودها على النفاذ وفى طريق عودتها الى قاعدتها ، وبدأ التشكيل البديل بقيادة رائد طيار مدحت زكى ومعه الملازم اول انس والملازم فهد والملازم محى يقلعون لأستلام مهمة الدفاع عن المطار ...

فى ذلك التوقيت كانت هناك هجمه معاديه على مطار جناكليس لأسكاته ، كانت تشكيلات من الفانتوم والسكاى هوك تحاول الاغاره على المطار ..

لكن تشكيلي الذى اقلع منذ لحظات قد فاجأهم على غير اعتقادهم ، ففرت طائرات الاسكاى هوك فى محاولة التخلص من ذلك الموقف الغير محسوب ،وفى حماية الفانتوم التى لم تستطع ان تصيب المطار بخسائر تعيقه عن العمل ، وبدأ الاشتباك بين المقاتلات المصريه والاسرائيليه التى تخلصت من تلك المصيده ، ومن خلفهم تشكيلي يحاول النيل منهم ، لكنه لم يستطع اللحاق بالطائرات المعاديه ،



(( ويصبح هذا اول اشتباك لمدحت زكى لا يستطيع معه اسقاط اى هدف معادى ، لكنه استطاع وبكل كفاءه ان يذود عن مطاره ، دون ان يمس بشئ .))



توالت الايام والحرب مستمره على القناه ، ونتيجة لبعد مطار جناكليس عن القناه ، وقصر مدى الميج-21 اف13 ، لم يتسنى لي ان أشتبك مع اى هدف معاد حتى يوم 14 ، ولكن بحلول يومى 15/16 اكتوبر تم اصدار اوامر لعدد من طيارى السرب26 بقيادتي للتوجه الى مطار ابوحماد لسد عجز خسائر الطياريين المتتاليه ..

ولم نمضي كثيرا هناك ، فقد اشتد القتال على القناه و بلغ القتال مداه ، فأنتقل السرب 26 الى مطار انشاص مره اخرى ليعود الى موقعه وعمله الطبيعى يوم 19 اكتوبر ، وبدا السرب فى القتال بمنتهى العنف فى منطقة الدفرسوار نتيجة لأنسحاب اجزاء من حائط الصواريخ فى تلك المنطقه ، مما زاد العبء على المقاتلات فى سد تلك الثغره بالسماء ...



وجاء يوم 20اكتوبر 1973 عندما اقلع نفس تشكيلي متوجهاً الى مطار القطاميه الذى يتم مهاجمته بشراسه من طائرات العدو الفانتوم فى حماية الميراج ، وعندما وصلنا الى المنطقه ، شاهدت السماء كانها تحولت الى شجره مليئه بطيور كثيفه جدااً ، ولم يكن هناك تشكيل مساند لي ، وطيارى تشكيلي من دفعه قد تخرجت حدثاً ، وانضمت الى السرب قبل الحرب بقليل ، فكان قراري الرافض بزج هؤلاء الشباب فى ذلك الموقف الصعب الغير متكافئ من كافة الجوانب ، فهناك اعداد مهوله من الطائرات المعاديه ، وأنا بأربع طائرات فقط ، معي ثلاث من الطيارين صغار السن ، فكان قراري باصدار اوامر الى هؤلاء الثلاثه بالعوده الى المطار ، وعزمت على الدخول وسط هذه الغابه الكثيفه من الطائرات محاولا بخبرتي الدفاع او حتى ابعاد تلك الطائرات عن مطار القطاميه .

وبالفعل دخلت وسط طائرات العدو ، وامسكت سريعاً بذيل احدى طائرات الفانتوم التى استمرت فى فرارهاا وهى تحاول الاتجاه شرقاً ، فاطلقت عليها صاروخاً اصاب الطائره وسقطت شرق القناه بسيناء ..

لكنني لم الاحظ ان هناك طائرات خلفي ، وان الفانتوم التى امام ما هى الا طعم ، فنالت مني واصابتني ، وقفزت بالمظله ثم عدت الى مطاري مره اخرى ...



وانتهت الحرب يوم 24 اكتوبر 1973 بعد قرار وقف اطلاق النار، وظللنا نقوم بمظلات جويه لحمايه السماء المصريه من اي تدخل معادي .
وقد اصبح رصيد الرائد طيار مدحت زكى من عدد الطائرات التى اسقطها هو خمس طائرات
هم اربع طائرات ميراج بحرب الاستنزاف
وطائره فانتوم فى حرب اكتوبر
وحصل على اسقاطه الطائره الفانتوم على وسام النجمه العسكريه
فكان عدد الاوسمه التى حصل عليها بأسقاطه خمس طائرات هو
الميراج الاولى تصدق له بنجمة الشرف العسكريه لكن تم تعديلها الى ترقيه استثنائيه لأنه كان مازال طياراً تحت الاختبار
والميراج الثانيه حصل على نوط الجمهوريه من الطبقه الاولى
الميراج الثالثه تصدق بنجمة الشرف العسكريه وعدلت لتكون النجمه العسكريه
والميراج الرابعه حصل على مكافئة 500جنيه قد وضعها الرئيس جمال عبد الناصر لمن يسقط طائره
اما الطائره الخامسه فكانت الفانتوم مسك الختام وحصل على وسام النجمه العسكريه
وقد تدرج فى المناصب من قائد سرب الى قائد لواء
الى ان انهى خدمته العسكريه بكل فخر
انه حقاً اللواء طيار مدحت زكى
احد الطيارين المصريين البارعين الذين ظلوا في صمت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hossam

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
العمر : 22
المهنة : طالب IG سابقا..طالب هندسة و العيشة مرة ح
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 06/08/2010
عدد المساهمات : 3264
معدل النشاط : 2850
التقييم : 64
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: لواء طيار مدحت زكى-واول كمين مصرى لطائرات اسرائيلية   الأحد 19 سبتمبر 2010 - 23:13

رااااااااااااااااااااااااااااااااااااائع يا راجل دانا جبت ستدوتشات و سوداني و قعدت أقرا كانها فيلم

يا ريت تزود من المواضيع دي

تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النقيب محمد

مقـــدم
مقـــدم



الـبلد :
العمر : 23
المهنة : طالب جـــــامعي
المزاج : عالــــــــى
التسجيل : 05/09/2010
عدد المساهمات : 1010
معدل النشاط : 831
التقييم : 19
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: لواء طيار مدحت زكى-واول كمين مصرى لطائرات اسرائيلية   الإثنين 20 سبتمبر 2010 - 13:08

رائع يا maiser
الواحد كأنه بيشوف فيلم
لكن للاسف اسرائيل تزيف التاريخ بلا شك و لا تزكر بطولات الوحوش المصريه
لكنك فى القلب يا سيادة اللواء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
maiser

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 23/01/2010
عدد المساهمات : 2756
معدل النشاط : 2797
التقييم : 132
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: لواء طيار مدحت زكى-واول كمين مصرى لطائرات اسرائيلية   الثلاثاء 21 سبتمبر 2010 - 17:17

شكرا للجميع على المرور الكريم...وانا بين الحين والاخر انشر مثل هذه المواضيع واتمنى الاستفادة ومعرفة مثل هؤلاء الابطال ..لان عيب علينا الا نعرف ابطالنا وبطولاتهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

لواء طيار مدحت زكى-واول كمين مصرى لطائرات اسرائيلية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: التاريخ العسكري - Military History-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين