أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

تشكيل لجنتي تحقيق استخبارية لفحص الصور الجوية التي عرضها حزب الله المصدر:

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 تشكيل لجنتي تحقيق استخبارية لفحص الصور الجوية التي عرضها حزب الله المصدر:

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تامر ياشا

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
التسجيل : 02/08/2010
عدد المساهمات : 121
معدل النشاط : 305
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: تشكيل لجنتي تحقيق استخبارية لفحص الصور الجوية التي عرضها حزب الله المصدر:   الأربعاء 15 سبتمبر 2010 - 12:45

تشكيل لجنتي تحقيق استخبارية لفحص الصور الجوية التي عرضها حزب الله
المصدر: "معاريف"

" شكل الجيش الاسرائيلي شكل لجنتي تحقيق من الاستخبارات العسكرية (أمان)وسلاح البحرية للتحقيق في الصور التي نشرها الامين العام لحزب حسن نصرالله في مؤتمره الصحفي في شهر آب والذي تحدث فيه عن التقاط بث صور لطائراتاستطلاع اسرائيلية فوق بلدة إنصارية كانت اللغز في عملية انصارية، وبحسبالتحقيقات الاولية التي جرت بخصوص هذه الصور تبين أنها موثقة وصحيحة ومماجاء في التقرير ...قبل حوالي شهر تباهى نصرالله بأن حزب الله أحبط عمليةالكوماندوس البحري في لبنان عام 1997، بعد أن اعترض بث طائرة صغيرة من دونطيار إسرائيلية. ورداً على ذلك، عيّن الجيش الإسرائيلي طواقم لفحص الصورالتي نُشرت، من أجل التحقّق من كيفية وصولها إلى أيدي المنظمة اللبنانية.
تفحص طواقم خاصة من شعبة الإستخبارات ومن سلاح البحر في هذه الأيام أفلاممنظمة حزب الله التي نُشرت قبل حوالي الشهر، تبدو فيها صوراً لطائرة صغيرةمن دون طيّار لسلاح الجو الإسرائيلي من منطقة العمل لعملية الكوماندوالبحري في جنوب لبنان عام 1997، والتي سُمّيت "كارثة الشييطت". نُظّمتالتحقيقات العسكرية في أعقاب إدعاء زعيم حزب الله (السيد) حسن نصرالله بأنمنظمته نجحت بإحباط العملية بعد أن اعترضت بث الطائرة الصغيرة، التي صورّتطريق العملية الخاص لمقاتلي الشييطت ونصبت مسبقاً كميناً خطيراً للقوة.
تعتبر كارثة شييطت 13 بالقرب من بلدة أنصارية على الساحل اللبناني فيأيلول 1997 من إحدى العمليات الأصعب منذ نشأة الكوماندو البحري. 11مقاتلاً، من بينهم القائد الممتاز المقدّم يوسي كوركين، قُتلوا في كمينقبل أن يصلوا إلى الهدف. بعد الكارثة عُيّنت عدة لجان وقاموا بتحقيقاتشاملة لتوضيح أسباب الكارثة، لكن لم تصل أي منها إلى نتيجة واضحة.
بعد خطاب نصرالله في بداية شهر آب الأخير طالب ضباط رفيعي المستوى في أمانوعدد من العائلات الثكلى بفحص معمّق للأفلام التي نشرها حزب الله عبرقناته التلفزيونية، المنار، في محاولة لإثارة، وأخيراً، أسباب فشلها. قالحينها أحد الضباط في أمان "هناك إمكانية لتحليل زاوية التصوير، مستوىالبيكسل والبرنامج الذي بواسطته وُثقت الصور، من أجل التوصّل إلى معرفةالحقيقة".
بعد أن توصّلوا في الجيش الإسرائيلي إلى نتيجة بأن الأخبار التي بُثت علىالقناة التلفزيونية المنار لمنظمة حزب الله يبدو أنها حقاً صحيحة، عيّنوا،كما ذكر، طاقمي فحص خاصين من شعبة الإستخبارات ومن سلاح البحر. وذلك، منبين جملة أمور، من أجل التحقّق من سلامة منظومة وقاية بث الصور الحاليةللطائرات التي تحلّق فوق سماء لبنان، والتي تُنقل إلى غرف حرب الجيشالإسرائيلي في الداخل.
قال أمس ضابط في سلاح البحرية لـ معاريف إن "الأمر يتعلق بموضوع حسّاسجداً، سواء على المستوى التنفيذي وسواء من ناحية العائلات الثكلى، ولذلكمن المهم التحقّق والنظر في الأفلام، من أجل التوصل إلى معرفة الحقيقة.نحن نستطيع أن نعد بأن أي معلومات سنجدها في أفلام حزب الله سنفحصها بعمق،لكن علينا أن ندرك بأن ذلك قد يتطلب وقتاً غير قليل".
ـــــــــــــــــــــــ
الاستعداد لمواجهة "أم القوافل".. توجه 30 سفينة إلى غزة
تستعد منظمات حقوق الإنسان في أنحاء أوروبا والولايات المتحدة، من بينهمأيضا منظمات يهودية مثل "يهود أوروبا للسلام العادل"، حسب وصفهم لـ "أم كلالقوافل". يتعلق الأمر بإبحار أكثر من ثلاثين سفينة في الشهر القادم،تشرين الأول، إلى شواطئ غزة بهدف الاحتجاج على الحصار البحري الذي تفرضهإسرائيل على قطاع غزة.
حسب كلام احد منظمي القافلة، سينضم إلى أعمال الاحتجاج نشطاء ومنظمات مناسبانيا، اليونان، نيوزيلندا، انجلترا، تركيا، الولايات المتحدة، فرنسا،السويد، دول عربية وأيضا من إسرائيل. التقدير هو أن ألف ناشط من أرجاءالعالم سيشاركون في القافلة، من بينهم عشرات الصحفيين من وسائل الإعلامالمختلفة في أنحاء العالم.
يحافظ منظمو القافلة قدر الإمكان على السرية أمام وسائل الإعلام، وقالاحدهم يوم أمس، "لا نووي نشر الموعد الدقيق لإبحار السفن لعدم تسهيل الأمرعلى الجيش الإسرائيلي في المواجهة مع عشرات السفن".
مصدر في وزارة الدفاع صرح يوم أمس "نحن يقظين لما يحصل ونتابع التطورات.في المرحلة الحالية يتعلق الأمر ضمن معالجة وزارة الخارجية، لكن إذا تطلبالأمر، لن نتردد بوقف القافلة التي لا فائدة منها إلا الاستفزاز. منالمؤسف سماع أن مواطنين إسرائيليين لهم دور في التنظيم".
ـــــــــــــــــــــــ
مصادر المياه في خطر والخشية من جفاف
المصدر: "هآرتس- تسفرير رينت"

" إذا تحققت التنبؤات المناخية التي تتوقع سنة جفاف أخرى في إسرائيل، فإنسلطات المياه من الممكن ان تعود الى فرض ضريبة الاستهلاك الزائدة التيتسمى ضريبة الجفاف . هذا ما قاله أمس رئيس سلطة المياه البروفسور أوريشني في مؤتمر لاتحادات المياه في كريات الطيران القريبة من مطار بنغوريون.
وقال شني أن إسرائيل ضبطت غير جاهزة لوضع جفاف طويل وهي على حافة الهاوية في تأمين المياه لمواطنيها بشكل منتظم.
وبحسب كلام شني إن غلاء التعرفة وضريبة الجفاف أثبتا جدواهما في الماضيوأديا الى تراجع في استهلاك المياه السنوي بحوالي 150 مليون متر مكعب. وفيأعقاب التنبؤات القاتمة فإنه لن يكون هناك مفر من اضطرار سلطة المياه إلىإعادة ضريبة الجفاف بصورة أو بأخرى".
إن ضريبة الاستهلاك الزائدة تقفز بشكل مهم ثمن المياه المستهلكة إلى مافوق المستوى الذي حددته سلطة المياه للإستهلاك الشهري. في البداية استخدمتهذه الضريبة في صيف ال2009 لأن الإنطباع السائد يومها أنه عام جاف جدا.لكن هذه الضريبة أثارت معارضة جماهيرية كبيرة، وفي كانون الأول من العام2009 قررت اللجنة المالية في الكنيست تجميدها.
ومع ذلك حددت اللجنة أنه بناءا على طلاب سلطة المياه، إذا شهدت إسرائيلسنة جفاف أخرى ولم تقل بشكل كبير نسبة الإستهلاك للمياه، فإن اللجنة ستسمحبإعادة فرض الضريبة.
وفي السنة ونصف الأخيرة رفعت أيضا تعرفة المياه الأساسية، وذلك في اطارالسياسات الثابتة التي تحدد أن تمويل إقامة منشآت جديدة لإنتاج وتوفيرالمياه(تحديدا منشآت التحلية) لن يأتي من موازنة الدولة، بل من خلال تغييرسعر المياه.
إن شني ووزير البنى التحتية عوزي لاندو الذي شارك هو الآخر في المؤتمر لميستبعدا أن تعرض الضريبة هذه المرة في إطار جديد وبشكل تدريجي، لكنالاثنين تحدثا بوضوح عن احتمالية استخدام هذه الوسيلة.
في نهاية الأسبوع عاد وأبغ مسئولي سلطة المياه بالوضع الخطر والمتواصللمصادر المياه في إسرائيل، وذلك في أعقاب فحص المستويات الشهرية لمصادرالمياه والذي تقوم به خدمات الهيدرولوجية العاملة في إطار سلطة المياه.
وبحسب النتائج الأخيرة فإن مستوى المياه في بحيرة طبريا تراجع في شهر آب25 سم ، وتراجع مستوى المياه في البحر الميت ب14 سم ، أما الخوف والقلق هومن تراجع مستوى المياه الجوفية للجبل الغربي، حيث يعد المصدر الأكبروالنوعي للمياه الجوفية. وفي جنوب ووسط البلاد فإن مستوى المياه الجوفيةقد تراجع الى ما دون الخط الأحمر وهذا يعني الدخول إلى مستوى فيه خطر علىشفط إضافي للمياه.
كذلك أيضا هناك تراجع في مستوى المياه الجوفية لخزان جنوب الشاطئ والذييعتبر المصدر الثاني من حيث الحجم للمياه الجوفية في اسرائيل. وفي الجليلالغربي تراجع مستوى الينابيع في المنطقة بنسبة 2 متر تحت الخط الأحمر".
ـــــــــــــــــــــــ
7.645.500 إسرائيلي
المصدر: "إسرائيل اليوم"

" قبل لحظة من بدء السنة الجديدة (العبرية)، يمكن أن نتنفس الصعداء – فنحننواصل النمو. عشية رأس السنة العبرية بلغ عدد سكان اسرائيل 7.645.500 نسمة– ارتفاع بمعدل 1.8 في المائة بالقياس الى العام الماضي. ومن ضمن عمومالسكان فان 5.770.900 يهودي، 1.559.100 عربي و 313 الف وصلوا الى اسرائيلبفضل قانون العودة ولكنهم لا يعتبرون يهودا. اضافة الى ذلك يعيش فياسرائيل نحو 220 الف عامل اجنبي، معظمهم غير قانونيين.
في العام 2009 ولد في اسرائيل 161.042 طفلا – رقم قياسي منذ قيام الدولة.وساهم في النمو السكاني وصول 14.672 مهاجرا الى اسرائيل يشكلون هجرة نحو 6في المائة بالقياس الى عدد المهاجرين في العام 2008.
وحسب معطيات نشرها أمس مكتب الاحصاء المركزي، فان السكان في اسرائيل ليسفقط أكثر بل وتعيش قدرا اكبر من السنين ايضا. بفضل جودة الحياة والطبالمتقدم كان مدى العمر في السنة الماضية 79.7 سنة للرجال و 83.5 سنةللنساء. ويتبين من المعطيات بانه في كل سنة يرتفع مدى العمر في اسرائيلبالمتوسط 7 اشهر للرجال و 6 اشهر للنساء. هكذا، بشكل نظري، في العام 2050سيحظى سكان اسرائيل بالاحتفال باعياد ميلادهم الـ 103. حتى 120. الى جانبمدى العمر الذي يطول، يعتبر سكان اسرائيل شبابا بالنسبة للدول الغربية:معدل الاولاد في اعمار صفر حتى 14 بلغ هذه السنة 28 في المائة بالقياس الى17 في المائة فقط في المتوسط في الدول الغربية. معدل الشيوخ ابناء 65 فمافوق هو 10 في المائة فقط في اسرائيل، مقابل 15 في المائة في الغرب. نصيبابناء 75 فما فوق بين السكان ارتفع بمعدل معتدل وبلغ 4.7 في المائة مناجمالي السكان، مقابل 3.8 في المائة في الثمانينيات. في الصراع بينالجنسين في اسرائيل لا يزال الجنس اللطيف رائدا، وان كانت الفجوة آخذة فيالتقلص. اليوم على كل 1.000 امرأة يوجد 979 رجلا. في السن الذهبي (75 فمافوق) الفارق أكبر قليلا حيث أنه على كل 1.000 الف يوجد 680 رجلا".
ـــــــــــــــــــــــ
تجميد الاستيطان شرط للسلام
المصدر: "هآرتس – شاؤول ارئيلي"

" في ضوء قبول الفلسطينيين فكرة تبادل الاراضي، فان الصراع على تجميدالبناء في المستوطنات ليس صراعا على مجرد وجودها، لان أكثر سكانها سيضمونالى اسرائيل في كل اتفاق. الصراع على تجميد البناء هو صراع على الوعي الذييريد كل طرف أن يهبه للجمهور الاسرائيلي والدولي – بين أرض اسرائيلالكاملة ودولتين للشعبين – ولهذا فانه مهم لوجود المسيرة السياسية.
عَلِم أنصار أرض اسرائيل الكاملة علما يقينا أن تقدير اسحاق رابين أنهيكفي اسكان نصف مليون اسرائيلي في المناطق لاقرار واقع لا ينعكس، لا يتحققوأن الوعي الدولي لا يرى الضفة الغربية جزءا من اسرائيل. وبينت اسرائيلالى ذلك أنها تستطيع اخلاء المستوطنات عوض سلام مع مصر. وهم يدركون أنبؤرة استيطانية أخرى وحيا آخر لن يغير الميزان السكاني في الضفة. لكنهمعلى ثقة بأنه ما استمرت مسيرة البناء فان الواقع في الميدان يضائل احتمالتقاسم البلاد.
رفض وزير الدفاع استيعاب هذا الى الان. فقد اعتاد تسويغ اعطاء رخص البناءفي المناطق بأنه لا يهم ولا يغير من الأمر شيئا أين وكم نبني، لأنه فياللحظة التي يتفق فيها على خط الحدود – سيكون الحكم معلوما للجميع. لكناذا جمد مناحيم بيغن البناء قبل اتفاق السلام مع مصر، فمن المناسب فعل ذلكبعد أن استمر التفاوض 17 سنة، وزاد عدد الاسرائيليين الذين يعيشون خارجالكتل الاستيطانية من 20 ألفا الى 120 ألفا.
سيكون اعلان آخر من نتنياهو بالتجميد، اذا حدث أشد أهمية من اعلان رابينفي 1992 "تجفيف" المستوطنات. فقد كان الحديث آنئذ عن تغيير ترتيب الاولياتالوطني بغير ذكر لدولة لـ "دولة فلسطينية". في العام الماضي عندما اقترحالامريكيون البناء في الكتل الاستيطانية وحدها رفض نتنياهو ذلك. طبقالتجميد على المصوتين ليهدوت هتوراة وشاس الذين يسكنون بيتار ومودعينالعليا،كي يضمن هذان الحزبان لمعاودة البناء في الضفة، ضغطا يعادل الضغطالامريكي.
لكن معنى مصالحة "الكتل" اليوم انه سيضطر الى جعل مشروع الاستيطان الذيهدفه انشاء واقع ووعي دولة واحدة، الى واقع يخدم خاصة فكرة الدولتين – منطريق اقرار فعلي لحدود لاسرائيل بين البحر والاردن.
هل نتنياهو أعمى عن "النور" الذي نجح الوزراء ايهود باراك ودان مريدوروميخائيل ايتان وآخرون في رؤيته: وهو أن مشروع الاستيطان الذي انضاف اليه200 ألف شخص منذ اتفاقات أوسلو، يؤدي الى أن يفضل عدد أكبر منالاسرائيليين الامتناع عن التفاوض خشية "حرب أهلية"؟ وأنه زاد عدد منيفضلون الديمقراطية لليهود فحسب حتى لو سموا ذلك في العالم "تمييزاعنصريا"؟ وأنه زاد عدد من يقدسون استيطان البلاد كلها حتى لو كانت النتيجةدولة ذات أكثرية عربية؟ وأن عددا أكبر من الفلسطينييين يعتقدون أناستعدادهم للاكتفاء بدولة في جزء من فلسطين فقط غير ذي صلة، لانهم يحاولونتهويد هذا الجزء أيضا؟ وأن عددا أكبر من الفلسطينيين على ثقة بأن الطريقالسياسي قد أخفق وأن فكرة المقاومة ستوحد الصف الفلسطيني من جديد؟ وأنعددا أكبر من الناس في العالم يعتقدون أن اسرائيل عنصر يضر بالاستقرارالاقليمي والعالمي، ويعترضون على شرعيتها؟".
ـــــــــــــــــــــــ
ليس لدى إسرائيل من تعتمد عليه سوى اياديها
المصدر: "معاريف – عاموس غلبوع"

" المحادثات المباشرة بدأت، والجميع يصدرون اقوالا على نمط: "هذه هيالفرصة الاخيرة للسلام، ولا يجوز تفويتها". بل ان الفلسطينيين شرعوا بحملةعلاقات عامة. هذا منعش بالفعل، ولكن مع ذلك يسترق الى القلب سؤال صغير:اذا كان هذا على هذا النحو، فلماذا تعود كل قيادة السلطة وتهدد بأنه اذاما بنت اسرائيل حتى ولو بيت واحد بعد نهاية التجميد في 26 ايلول، فانالفلسطينيين سينسحبون من المحادثات؟. بسبب بيت واحد سيفقدون "الفرصةالاخيرة للسلام" والدولة الفلسطينية ذات السيادة تتحرر من "الاحتلال"؟أيوجد في هذا ذرة منطق سليم؟.
يوجد لهذا عدة تفسيرات محتملة. مثلا هم لا يريدون اتفاقا، هم يريدون أننغرق في مرق "الاحتلال"، وفي نهاية المطاف يعطيهم العالم دولة دون اتفاقسلام مع اسرائيل، أو ان يكون هذا مجرد تهديد يستهدف اغراض الابتزاز للحصولعلى المزيد فالمزيد من البادرات الطيبة (مثلا، انسحاب اسرائيلي "صغير")،أو انهم يفهمون جيدا بأنه كل الوقت الذي تكون فيه سلطة حماسية في غزة،تسيطر على نحو 40 في المائة من الفلسطينيين في المناطق، لن يكون ممكنا عقدأي اتفاق مع اسرائيل.
وليكن السبب ما يكون، فان نتنياهو في المقابل لا ينطلق في اعلان بأنه اذاكانت هناك عملية واحدة – فان اسرائيل ستنصرف من المحادثات. يميننا المتطرفكان يريد ذلك، بالطبع، وليس صدفة انه يشبه بذلك الفلسطينيين.
هيا لندع للحظة الفلسطينيين ونذكر أن أبا فكرة التجميد كان الرئيس اوباما،منذ تلك الايام التي كان معبودا فيها كالآلهة الذي يبث حكمة عظيمة. ولماذاأعطي التجميد لسنة؟ لان الفكرة كانت انه في هذه السنة ستتوصل اسرائيلوالسلطة الى تسوية دائمة وهكذا تساعد اسرائيل الولايات المتحدة في حلمشاكلها في المنطقة ويأتي الخلاص الى الشرق الاوسط. اذا مرت سنة ولم يحصلشيء، وثرثروا حول نموذج يسمونه "محادثات غير مباشرة"، والان يهجمون علىنموذج يسمونه "محادثات مباشرة"، وفي غضون سنة، هكذا يريد اوباما، سيصلالطرفان الى "اتفاق اطار" على التسوية الدائمة.
ماذا سيكون في هذه السنة – أحد لا يعرف. أما نحن فنعرف بالفعل ما حصلللمشاكل الامريكية في المنطقة في السنة الماضية: ايران تواصل التقدم نحوالقدرة النووية وتستهتر باوباما، العراق يوجد على شفا الفوضى، تركيا اصبحتاكثر تطرفا وعضوا (حاليا) في المحور الايراني – السوري، حزب الله تعززسياسيا وعسكريا، وفي افغانستان البعيدة يغرق الامريكيون اكثر فأكثر فيالوحل مع قدر اكبر من الجنود. من الجهة الاخرى، لم تنجح الولايات المتحدة،أو لم تحاول حتى، في اقامة منظومة سياسية – استراتيجية ناجعة من الدولالعربية "المعتدلة".
في الايام الاخيرة لا تخرج عن ذاكرتي صورة رأيتها مؤخرا في احدى الصحف:عنوان رئيس ضخم عن اوباما الذي سيأتي الى المنطقة لصنع السلام، والى جانبهصورته في ملابس رياضية، وفي يده عصا الغولف وابتسامة رقيقة على شفتيه.بالنسبة لي، الرمزية التي في الصورة كانت كالتالي: سواء كان السلام، أم لميكن السلام، سواء اتفق الطرفان على "تنازلات أليمة" أم لم يتفقا – أنا منجهتي يمكنني دوما أن اذهب الى لعبة الغولف بمتعة، المهم هو أنا وليس أنتم،مصيري وليس مصيركم.
عشية رأس السنة، التي هي في التقاليد اليهودية الزمن لحساب النفس الشخصي،هيا نعترف بأن الولايات المتحدة، الدولة ومؤسساتها، هي الحليف الحقيقيالاكبر والوحيد لنا، ولكن مصيرنا هو في نهاية المطاف في أيدينا، في أيديالفرد والعموم. وبالذات بسبب ذلك يطيب لي أن أبكي حيال الضغينة والكراهيةالتي في قيادة جهاز الأمن الوطني عندنا".
ـــــــــــــــــــــــ
المستوطنون يخشون من باراك: يريد تجميد الاستيطان
المصدر: "معاريف"
" عقد قادة المستوطنين اجتماعا امس، عبروا فيه عن تخوفهم مناستخدام وزير الدفاع، ايهود باراك، لأساليب بيروقراطية لمنع البدء في بناءمئات الوحدات السكنية في المستوطنات، لدى انتهاء مدى تعليق البناء في 26أيلول الحالي.
ووفقا للمستوطنين، فإن مسؤولين في وزارة الدفاع الإسرائيلية يطرحون أسئلةوينفذون عمليات تدقيق في المستوطنات، في الفترة الأخيرة، تتعلق بخللإجرائي في تصاريح بناء نهائية تم إصدارها خلال وقبل بدء تعليق البناء فيالمستوطنات في نهاية تشرين الثاني الماضي. واعتبر المستوطنون أن باراكيحاول بهذه الطريقة منع استئناف أعمال البناء ومن دون أن تكون هناك حاجةلاتخاذ الحكومة الإسرائيلية قرارا بشأن تمديد تجميد الاستيطان. ويمكنإيجاد خلل ما في أي تصريح بناء وأن موظفي وزارة الدفاع سيدققون فيالتصاريح التي تم إصدارها لتنفيذ أعمال بناء في المستوطنات وسيجدون خللاما مثل توقيع غير واضح أو نقص معلومات أو نماذج أو تصريح انتهت صلاحيتهوما إلى ذلك.
ويتخوف المستوطنون من أن وزارة الدفاع ستتمكن من إلغاء عدد كبير من تصاريحالبناء أو على الأقل تعليق تنفيذها مؤقتا حتى الانتهاء من التدقيق فيهاوالتأكد من قانونيتها.
سيتمكن باراك بهذه الطريقة من مواصلة تجميد معظم مخططات البناء من جهة ومنالجهة الأخرى عدم تمديد الحكومة الإسرائيلية لأمر تجميد البناء وهو قرارقد يؤدي في حال اتخاذه إلى سقوطها".
ـــــــــــــــــــــــ
شارون واولمرت وليبرمان ودرعي وغيرهم، تلقوا رشى بمئات الملايين من الدولارات
المصدر: "هآرتس"
" مسؤولون إسرائيليون رفيعو المستوى، ومن بينهم رئيسا الحكومةالسابقين أرييل شارون وايهود أولمرت، ووزير الخارجية أفيغدور ليبرمان،تلقوا أموالا طائلة تقدر بملايين الدولارات كرشى، من رجل الأعمالوالملياردير النمساوي مارتين شلاف.
ويشير خلاصة تقرير ستنشره هآرتس كاملا يوم غد الاربعاء، الى ان شلاف مسؤولعن تحويل مبلغ 4.5 مليون دولار إلى الحسابات المصرفية المسجلة باسم غلعادوعومري شارون، نجلي رئيس الحكومة الاسبق، والمسألة تتعلق بواحدة من أخطرقضايا الفساد التي حققت فيها وحدة التحقيقات في قضايا الاحتيال في الشرطةالاسرائيلية، بعد ان جرى التشويش على مصدر الأموال من خلال تحويلها بيندول عديدة في العالم، ومن المقرر أن ينتقل ملف التحقيق إلى النيابة العامةفي محاولة لترجمة الأدلة في القضية إلى لائحة اتهام.
السلطات النمساوية رفضت السماح للمحققين الإسرائيليين بالتحقيق مع شلافبسبب العلاقات المتينة التي تربط الملياردير بالقيادة السياسية في النمسا،وعندما وافقت السلطات النمساوية على أن يحقق الإسرائيليون مع شلاف رفضالأخير المثول أمام المحققين الإسرائيليين.
وكشف التحقيق الصحافي أيضا عن أن شلاف تبرع بمئات آلاف الدولار لتمويلمحاكمة رئيس حزب شاس السابق والوزير السابق أرييه درعي الذي أدين بالفسادوتلقى رشى عندما شغل منصب وزير الداخلية وسجن عدة سنين.
وتبين أن عائلة شلاف أقامت في تسعينيات القرن الماضي جمعية باسم "جسلو"وتم إدارتها من مكتب المحامين "براون أند غولدبرغ" في نيويورك وحولت مبالغإلى مؤسسات وهيئات في إسرائيل، لكن المبالغ الكبيرة تم تحويلها إلى "صندوقالدفاع القضائي" الذي مول محامي درعي.
كذلك حول هذا الصندوق مبلغ 50 ألف دولار لتمويل محاكمة أولمرت في إحدىقضايا الفساد التي اتهم بارتكابها، بينما كتب المسؤولون عن الصندوق فيتقرير قدموه إلى مسجل الجمعيات الأميركي إنه تم تحويل المال لدعم أهدافيهودية.
ويكشف التحقيق عن شهادة أدلى بها أمام المحكمة المحامي نوربرت شتايغر الذيأشغل منصب نائب المستشار النمساوي، وتطرقت إلى الفترة التي شغل فيها منصبرئيس مجلس إدارة شركة يقع مقرها في ليختنشتاين وكانت تملك أسهما للكازينوالذي كان يعمل في مدينة أريحا بالضفة الغربية.
وقال شتايغر في شهادته التي أدلى بها في العام 2008 أنه تم سحب ملايينالدولارات من حساب الشركة من أجل "خلق أجواء جيدة تجاه الكازينو".
وتبين أن بين الذين حصلوا على مبالغ من هذه الشركة كان مندوبها في إسرائيلالمحامي دوف فايسغلاس، الذي أصبح لاحقا مدير مكتب شارون، وشمعون شيبس الذيشغل منصب مدير مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إسحاق رابين".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

تشكيل لجنتي تحقيق استخبارية لفحص الصور الجوية التي عرضها حزب الله المصدر:

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين