أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

إسرائيل تتذكر حرب "الاستنزاف"

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | .
 

 إسرائيل تتذكر حرب "الاستنزاف"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدرع المصرى

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
التسجيل : 14/06/2010
عدد المساهمات : 5975
معدل النشاط : 6717
التقييم : 438
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: إسرائيل تتذكر حرب "الاستنزاف"   الإثنين 13 سبتمبر 2010 - 8:01

(المصريون):
قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، إن 721 إسرائيليا، هم إجمالي عدد القتلى منالجانب الإسرائيلي، الذين سقطوا في الهجمات والعمليات العسكرية التي شنتهامصر على أهداف إسرائيلية في أعقاب هزيمتها في حرب السادس من يونيو 1967م،وذلك على فترات متفاوتة استمرت لمدة 17 شهرا.
وأضافت الصحيفة الإسرائيلية، "في الثامن من مارس 1969م بدأت مصر قصفهاالثقيل على طول 120 كم في قناة السويس، وعلى مدى 17 شهرا استمر المصريونفي عملياتهم العسكرية على طول القناة، وحينها عانى المواطنون الإسرائيليةمن بلدة قريات شمونيه شرقا إلى إيلات غربا بعد تساقط الكاتيوشا عليهاوالعمليات الفدائية المستمرة، وأسفر ذلك عن مقتل 721 إسرائيليا، هم 594جنديا و 127 مدنيا إسرائيليا.
وكانت الحكومة الإسرائيلية كرمت جنودها الذين شاركوا في حرب "الاستنزاف"،بعد مضي أكثر من 30 عاما، ما أثار سخرية الصحيفة سخرية، قائلة إن الحكومةالإسرائيلية قامت بمحو هذه الحرب من ذاكرتها، وإنها في عام 2002م فقط"تذكرت هذه الحرب وخسائرنا فيها وقررت منح الجنود الذين حاربوا فيهاوعائلاتهم أوسام الشرف".
وكشفت تفاصيل عن تلك الحرب بعد 40 عاما من نشوبها، ".. في الثامن من مارسعام 1969 وفي ساعات ما بعد الظهر بدأ المصريون في قصفهم لخط بارليف الذيتم إنشاؤه على قناة السويس، وهو الأمر الذي كان مفاجئا حيث قامت مصر بفتحمدفعيتها على طول 120 كم ورد الجيش الإسرائيلي بنيران ثقيلة مصيبا عددا منمواقع تكرير البترول المصرية في منطقة السويس".
وبعد أيام من نشوب الحرب تم اغتيال الفريق عبد المنعم رياض رئيس هيئةالأركان المصرية، لكن العمليات الفدائية استمرت في جنوب إسرائيل وفي جنوبلبنان وسوريا والأردن، وهو ما قالت الصحيفة إن تسبب في معاناةللإسرائيليين من سكان قريت جان شرقا وحتى إيلات غربا جراء صواريخالكاتيوشا، كما تم اختطاف الطائرات في إسرائيل خلال تلك العمليات.
وأشارت الصحيفة إلى ملابسات الإعلان عن تلك الحرب، قائلة "بعد وقف إطلاقالنار يوم 10 يونيو 1967م، وجدت مصر نفسها أمام أزمة عميقة، فالجيش المصريتم تدميره وكرامة المواطنين المصريين انهارت وبعد الهزيمة استقال الرئيسجمال عبد الناصر وعاد بعد ضغط إلى مقاليد الحكم، وفي مؤتمر الخرطوم الذيعقد بعد الحرب وقعت الدول العربية بزعامة مصر على بيان به ثلاثة لاءات، لاللاعتراف بإسرائيل ولا للمفاوضات معها ولا الدخول معها في سلام".
وأكدت أن "عبد الناصر تبنى استراتيجية جديدة وهي محو أثار العدوان وتحريرالأراضي التي احتلت عام 1967م لكن تحرير الأرض كان هو المرحلة الأخيرة فيسلسلة إجراءات؛ أولها تطوير الجيش المصري والذي تلقى ضربة شديدة، بالإضافةإلى عدم إعطاء إسرائيل وقتا للهدنة والاستمتاع بثمار النصر"، لافتة إلىالعبارة الشهيرة للرئيس عبد الناصر "ما أخذ بالقوة لابد أن يسترد بالقوة".
ونقلت الصحيفة عن اللواء احتياط شلولو لاهاط قائد لواء 252، الذي كانمسئولا عن قطاع القناة خلال حرب الاستنزاف قوله، إنه لن ينس طوال حياتهقوة النار التي تم توجيهها تجاه الجانب الإسرائيلي للقناة في يوم اندلاعالحرب، مضيفا أن مصر أطلقت 40 ألف قذيفة صاروخية على المواقع المحصنةعسكريا هناك، وهو الأمر الذي لم يكن عاديا بالمرة"، لافتا إلى أن"المصريين بدوا جادين في قصفهم".
وأضافت أن الجنود الإسرائيليين في سيناء حاولوا الرد على هذه القصف عنطريق الدبابات والمدفعية، "لكنهم فشلوا بسبب قوة النار المصرية فالسوفيتقاموا بتحصين المصريين وتدعيمهم وتسليحهم، وكان للجيش المصري الأفضلية منناحية نيران المدفعية الخاصة به كما دخلت قوات من الكوماندوز المصريين إلىالأراضي الإسرائيلية بهدف الهجوم على المواقع العسكرية مسببين خسائر فيصفوفنا".
ووصفت "يديعوت" المرحلة الأخيرة من حرب الاستنزاف بأنها "كانت مهمة جداوأدى ذلك إلى تقدم ويليام روجرز وزير الخارجية الأمريكي بمبادرة لوقفإطلاق النار بين مصر وإسرائيل"، وقد انتهت الحرب بموافقة عبد الناصر علىالمبادرة في مايو 1970.
وذكرت أن "مصالح إسرائيل الأساسية كانت تتمثل في منع تقدم الصواريخالمصرية السوفيتية إلى مدى لا يمكن لتل أبيب منعها فيه، لذلك قامت بخوضمواجهات عسكرية مع سلاح الدفاع الجوي المصري السوفيتي، وأسقطت عددا منأفضل طياريها، لكن المصريين في المقابل أرادوا التقدم بالصواريخ إلى خطالقناة وذلك لحماية القوات البرية التي نجحت في عبور القناة".
وكانت العمليات الجوية التي شنها الطيران الإسرائيلي في الأراضي المصريةدفعت مصر لإنشاء سلاح للدفاع الجوي كقوة مستقلة في عام 1969م، تبعه إنشاءحائط الصواريخ الشهير بالاعتماد الكلي على الصواريخ السوفيتية سام، وقدحمى كل السماء المصرية و أضعف التفوق الجوي الإسرائيلي.
وحسب البروفيسور ديما أدمسكي الباحث في جامعة هارفارد، وصاحب كتاب "حربالقوقاز المتعلق بدور روسيا في الحرب المصرية، فإن "تطوير المجال الجويالمصري الذي جاء بالتعاون مع روسيا، أتى بنجاحه عام 1973 عندما نجحالمصريون في عبور قناة السويس".
وقالت "يديعوت" "إن السبب في أن سلاح الجو الإسرائيلي لم ينجح في تحقيقأهدافه بالجبهة خلال حرب الغفران (حرب السادس من أكتوبر) هو خسائرنا خلالحرب الاستنزاف"، ونقلت عن كاباها قوله "المصريون تلقوا ضربة شديدة لكن منالناحية العسكرية أصبحوا جيدون بعد حرب 1967 وذلك عن طريق استخدام ترسانةمن الصواريخ في اللحظة الأخيرة".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سامر888

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
المهنة : عقيد متقاعد
المزاج : عصبي
التسجيل : 04/09/2010
عدد المساهمات : 233
معدل النشاط : 281
التقييم : 4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: إسرائيل تتذكر حرب "الاستنزاف"   الإثنين 13 سبتمبر 2010 - 13:53

موضوع جيد جدا شكرا !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

إسرائيل تتذكر حرب "الاستنزاف"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: التاريخ العسكري - Military History :: الشرق الأوسط-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2017