أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

وثائق سرية تكشف عن دعم باكستاني لحركة طالبان

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 وثائق سرية تكشف عن دعم باكستاني لحركة طالبان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رئيـس

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
التسجيل : 03/02/2010
عدد المساهمات : 263
معدل النشاط : 251
التقييم : 6
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: وثائق سرية تكشف عن دعم باكستاني لحركة طالبان   الإثنين 26 يوليو 2010 - 5:33

<TABLE style="WIDTH: 100%">

<TR>
<td align=right> </TD></TR></TABLE>
<TABLE style="WIDTH: 100%">

<TR>
<td style="WIDTH: 100%">

</TD></TR></TABLE>
الإسلام اليوم / رويترز








كشف مصادر أمريكية عن وثائق سرية تتعلق بالدبلوماسية والعمليات العسكرية الجارية في أفغانستان منذ 2004 وحتى العام الحالي، من بينها وثائق تشير إلى أن باكستان تخدع الولايات المتحدة حيث تدعم حركة طالبان سرا بينما تتلقى مساعدات أمريكية ضخمة.

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن 91 ألف وثيقة جمعت من مختلف وحدات الجيش الأمريكي في أفغانستان تظهر أن باكستان تتعاون بشكل نشط مع حركة طالبان الأفغانية.

وأضافت "تشير الوثائق إلى أن باكستان ـ وهي حليف في الظاهر للولايات المتحدة ـ تسمح لممثلين لجهاز مخابراتها بالاجتماع بشكل غير مباشر مع طالبان في جلسات تخطيط سرية لتنظيم شبكات الجماعات المتشددة التي تقاتل الجنود الأمريكيين في أفغانستان بل وتضع مخططات لاغتيال زعماء أفغان".

ورد البيت الأبيض بإدانة قوية لهذا التسريب قائلا: إنه قد يهدد الأمن القومي ويعرض أرواح أمريكيين وأرواح حلفائهم للخطر" في أفغانستان.

وقال جيم جونز مستشار الرئيس الأمريكي باراك أوباما للأمن القومي في بيان: "هذه التسريبات غير المسئولة لن تؤثر على التزامنا المستمر بتعميق شراكتنا مع أفغانستان وباكستان".

وأضاف "الوثائق تغطي الفترة من يناير كانون الثاني 2004 إلي ديسمبر 2009 عندما بدأ أوباما إستراتيجيته الجديدة للحرب في أفغانستان"، مشيرا إلا أن "أوباما أعلن إستراتيجية جديدة مع زيادة كبيرة في الموارد لأفغانستان وزيادة التركيز على الملاذات الآمنة للقاعدة وطالبان في باكستان لسبب محدد هو الوضع الخطير الذي تطور على مدى بضعة أعوام".

وفي المقابل قال حسين حقاني سفير باكستان لدى الولايات المتحدة: أن تسريب مثل هذه التقارير من ساحة المعارك تصرف غير مسئول، مضيفا "هذه التقارير لا تعكس سوى تعليقات وشائعات من مصدر واحد تنتشر في جانبي الحدود الباكستانية-الأفغانية وغالبا ما يثبت أنها خاطئة".

وترددت مزاعم أخرى عن تدخل باكستاني في أفغانستان. ففي وقت سابق من هذا الشهر نشرت كلية لندن لعلم الاقتصاد تقرير اشار بقوة الي أن تأييد طالبان كان "سياسة رسمية" للمخابرات العسكرية الباكستانية. ونفت باكستان بقوة ذلك الزعم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالرحمن القرشي

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
العمر : 31
المهنة : مساعد مهندس بشركة الكهرباء
المزاج : وسيع الصدر
التسجيل : 12/12/2009
عدد المساهمات : 129
معدل النشاط : 129
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وثائق سرية تكشف عن دعم باكستاني لحركة طالبان   الثلاثاء 27 يوليو 2010 - 6:24

الحكومه الباكستانيه اسماعيليه وليس من مصلحتها دعم طالبان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدرع المصرى

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
التسجيل : 14/06/2010
عدد المساهمات : 5977
معدل النشاط : 6723
التقييم : 438
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وثائق سرية تكشف عن دعم باكستاني لحركة طالبان   الثلاثاء 27 يوليو 2010 - 15:24

تقال ان الاسلحه التى تستعملها طالبان فى الدفاع الجوى من صواريخ سام 7 و افينجر موجوده لديهم منذ حربهم مع الاتحاد السوفيتى سبحان الله ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

وثائق سرية تكشف عن دعم باكستاني لحركة طالبان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين