أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

القاذفة الامريكية ب2 سبيريت

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 القاذفة الامريكية ب2 سبيريت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hitler892003

رقـــيب
رقـــيب



الـبلد :
التسجيل : 22/05/2010
عدد المساهمات : 248
معدل النشاط : 323
التقييم : 2
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: القاذفة الامريكية ب2 سبيريت   الأحد 23 مايو 2010 - 12:18

لقاذفة ب 2 سبيريت طائرة حربية أمريكية توجد عند سلاح الجو الأمريكي فقط. صممت كقاذفة للصواريخ النووية خلال فترة الحرب الباردة. وتعد أغلى أنواع الطائرات على الإطلاق إذ بلغت تكلفة الطائرة الواحدة منها 2.2 مليار دولار ولهذا اكتفت الحكومة الأمريكية بواحد وعشرين طائرة
من أصل 135 طائرة كان مقررا لها أن تنتج. وتصل سرعتها القصوى إلى حوالي
(973 كم/ساعة). إن دمج كفاءة التصنيع مع التكنولوجيا العالية والحمولة
الكبيرة التي تستطيع حملها يعطي ب -2 مزايا هامة قائمة على القاذفات
الاستراتيجية. ومن أهم ميزات البي 2 سبيريت اعتمادها على تقنية التخفي.
يبلغ عرض الطائرة 52 مترا وطولها 21 مترا في حين يبلغ ارتفاعها 5 أمتار.
تعتمد البي 2 سبيريت في دفعها على 4 محركات من نوع G-E F118 تزن 13600
كيلوغراما ويعطي كل منها دفعا يقدر ب 78.47 كيلو نيوتن. ويبلغ علو التحليق
الأقصى لهذه الطائرة 15200 مترا. تحمل كل الطائرات من نوع البي 2 الملحق
سبيريت في اسمها ملحقة باسم إحدى الولايات الأمريكية. صممت هذه الطائرة لتبقى في الخدمة حتى سنة 2040 وقد تم إطلاق العديد من البرامج لتحديثها وتطويرها خاصة برنامج يهدف إلى تسريع إنتاج المواد الممتصة للرادار التي تحتاج لها الطائرة
لإصلاح الأعطاب في طلائها وقد تمكنت الجوية الأمريكية من خفض مدة الإنتظار
في المرفئ من 36 أسبوعا إلى 12 أسبوع. كما يعتقد بعض الخبراء أن المصنعين
يقبعون على دراسة إمكانية تغليف الطائرة بهالة من البلازما كحماية من الرادار ويستندون في ذلك إلى العديد من الأدلة كبعض الصور من مقطع فيديو لشركة نورثروب غرومان تظر تكثف أحمر
اللون على جناحي الطائرة بالإضافة إلى أن ثمن الطائرة غير مبرر إذا
إعتبرنا أنها تستعمل العديد من الأجزاء من موديلات طائرات أخرى كال B1 إلا
أن الكثير من الخبراء الآخرين يعتقدون في صعوبة تحقيق هذه التقنية.
بالإضافة إلى تقنية التخفي تحتوي الطائرة على رادار إيجابي (عكس رادار سلبي passiv) من نوع AN/APQ-181 صممته شركة Hughes وهو رادار
من نوع Synthetic Aperture Radar أو إختصارا SAR كما تحتوي على نظام يتعرف
على الرادار أو يكشف وجود الرادار يحمل اسم AN/APR-50 من إنتاج IBM
Federals Systems وتحما أيضا نظام حرب
إلكترونية أو تشويش يسمى ZSR-63. وتعتبر مواصفات هذه الآلات سرية إلا أنه
هناك معلومات مفادها أن ال APR-50 يعمل في مدى ترددات بين 500 ميجاهرتز و
40 جيغاهرتز. وقد إضطر المهندسون إلى جعل مدخل الهواء إلى المحركات في
صورة S للحفاظ على خاصية التخفي للطائرة بالإضافة إلى التخلي عن ال
afterburner مما جعل الطائرة تحتاج إلى نظام ميكانيكي خاص عند الإقلاع
والهبوط لتوفير كمية الهواء الأمثل للمحرك للإحتراق. كما أن جميع الأسلحة
موجودة في جسم الطائرة حيث أن حملها خارجه تكبر المقطع العرضي الراداري.//

الخصائص العامة



طائرة ب 2 سبيريت أثناء إسقاط القنابل






  • المهمة الأولى : مقاتلة من النوع الثقيل متعددة الأدوار
  • المقاول الرئيسي : شركة نورثروب جرومان
  • فريق المتعهدين :شركة بوينج للطائرات العسكرية ،مجموعة هيوز لأنظمة الرادار, مجموعة جنرال إلكتريك لمحركات الطائرات والصناعات الجوية

اشتركت الـ B 2 في مستهل العمليات الحربية التي قادتها الولايات المتحدة الأمريكية التي أدت إلى احتلال العراق والإطاحة بنظام صدام حسين
وكانت المرة الأولى التي تشترك فيها الـ B 2 مع القاصفات الثقيلة الرئيسية
لدى القوة الجوية الأمريكية وهي الـ B 52 والـ B 1 B حيث نفذت غارة على
مخبأ كانت الاستخبارت العسكرية الأمريكية تعتقد بإختباء الرئيس العراقي
فيه. الـ B 2 تكاد أن تكون الطائرة
الوحيدة لدى القوة الجوية للولايات المتحدة التي لا تتمركز في أي قاعدة
جوية خارج حدود أراضي الولايات المتحدة ويحيط بها هالة من التعتيم
الإعلامي بغية الحفاظ على أسرارها العسكرية الدقيقة. وقد كانت معظم
الطائرات في البداية تتمركز في قاعدة Whiteman الجوية في ميسوري. ويرجع
العديد من الخبراء ذلك إلى الدعم اللوجيستي الهائل الذي تحتاجه هذه
الطائرة للقيام بمهامها إلى درجة أن الولايات المتحدة الأمريكية
لا تستطيع إلا أن تستعمل نصف طاقمها من هذه الطائرات في المرة. كما أن أحد
أسباب هذا العمل اللوجيستي الضخم إلى جانب الحفاظ على السرية هو أن طلاء
أو المواد الممتصة للرادار التي تتكون منها هذه الطائرة حساسة جدا ضد الرطوبة والحرارة وأي ضرر في هذا الطلاء سيؤدي إلى تكبير المقطع العرضي الراداري
للطائرة مما يجردها من حمايتها الفعالة الوحيد. وقد قام سلاح الجو
الأمريكي بتصميم مرافئ محمولة خاصة للطائرة تسمى B-2 Shelter System أو
إختصارا B2SS تلغ تكلفة كل واحد منه 2.5 مليون دولار وتحتاج إلى 29 رحلة
لطائرات C-130 لنقلها من مكان لآخر مما فتح إمكانية تمركز الطائرة خارج
الولايات المتحدة الأمريكية بالإضافة إلى بناء قواعد غوام في المحيط الهادي وقاعدة سان دياغو في المحيط الهندي وفارفورد في إنجلترا.
تقليص المقطع العرضي الراداري وخصائصه



يعتبر المقطع العرضي الراداري للطائرة الحماية الحقيقية الفعالة الوحيدة للطائرة لذلك فإن الباحثين لم يدخروا جهدا في مراعات هذا الجانب في كثير من الأحيان على حساب خاصيات أخرى للطائرة كالسرعة وقدرة المناورة. وتعتمد الطائرة أساسا في تضليلها للرادار على 3 مبادئ فيزيائية سنحاول وصفها في ما يلي وهي تدمير الذبذبة الكهرومغناطيسية وإمتصاصها وإرجاعها.
تدمير الموجة الكهرومغناطيسية


نظريا يمكن تدمير موجة كهرومغناطيسية (أي موجات الرادار)
عن طريق إرسال موجة معاكسة بنفس التردد والقوة لكن بطور معكوس حيث يكون
مجموع الموجتين صفرا. وتصنف هذه الطريقة ضمن خانة الطرائق الإيجابية
active في مقالومة الرادار
واستعمالها يكون عادة في ميدان الترددات المنخفضة حيث يصعب استعمال المواد
الممتصة للرادار في هذا المدى. وتمتلك البي 2 العديد من الآلات لهذا الغرض
لكن مواصفاتها سرية مثل ال ZSR-63
امتصاص الموجات الكهرومغناطيسية


لبعض المواد قابلية إمتصاص أشعة الردار أو الموجات الكهرومغناطيسية وتدعى عامة RAM اختصارا لمادة ماصة للرادار Radar Absorbent Materials. و تقسم هذه المواد إلى نوعين نوع يطلق عليه اسم ممتص متردد وهو نوع مصمم عادة ضد تردد معين للرادار أما النوع الثاني فيسمى ممتص عالي المدى وهو مصمم ليمتص مدى كامل من ترددات الرادار. ولعل من أقدم وربما أشهر الآلات في مجال امتصاص الموجات هو ما يعرف بشاشة سالسبيري
Salisbury screen وهي آلة تجريبية تبين طريقة عمل المواد الممتصة للرادار
الترددية وتتكون من 3 طبقات مرصوصة خلف بعضها تنعكس على أولها جزء من
الأشعة الرإدارية في حين يمر جزء من الأشعة
عبر الطبقة الوسطى التي يبلغ سمكها ربع طول موجة الرادار فيتم إضعافه
وأخير يتم إرجاع الموجة عند الطبقة الأخيرة بطور معكوس تقريبا لتخرج من
شاشة سالسبيري وتتحد مع الموجة المنعكسة الأولى وتكون بذلك مجموع الموجتين
صفرا، مما يجعل الرادار الذي ينتظر إنعكاس الموجة الكهرومغناطيسية لتسجيل وجود الطائرة
غير قادر على رؤيتها أو أنه في أحسن الأحوال لا يرى سوى توقيعا رإداريا
صغير الحجم. عيب هذه الطريقة هي أنها لا تمتص إلا نوعا واحدا أو طول موجة
واحد مما يجعل رادارا يبث بموجات مختلفة الطول يكتشف الطائرة بالإضافة إلى سمك هذه المادة حيث أن شاشة
سالسبيري تعمل في مدى 100 ميغاهرتز يجب أن يكون سمكه 75 سنتمترا وإّا
أردنا أن نصمم مادة مضادة للرادار بهذه الطريقة فإنه يجب تجميع شاشات
مختلفة تعمل كل منها في طول موجة آخر وهو ما يسمى بشاشة جومان Jaumann
screen مما سيجعل المادة أكثر سمكا (و وزنا). البديل لهذه المادة الممتصة
هو المواد الممتصة المغناطيسية التي تعتمد على تحويل موجة الرادار وتبديدها في صورة حرارة عوض عكسها. ويدخل في تكوين هذه المواد الفيرريت النيكل الكوبالت والحديد الكربونيلي مما يجعل منه قابلا للتأكسد بالإضافة إلى أن وصوله إلى درجات حرارة
تعادل 500 درجة مئوية تزيد في هذا التآكل وهذا عيب من عيوب هذا النوع من
المواد إلا أن سمكه يكون 10 مرات أقل من سمك المواد الممتصة بالإنعكاس. في
الأخير يجدر بالذكر أن الممتصات من النوع الأول مثلى للترددات العالية في
حين أن المواد الممتصة المغناطيسية أمثل للترددات المنخفضة مما جعل مصممي
البي 2 يستعملون كلا النوعين لصنع طلاء أو قشرة تعمل في مدى واسع من
الترددات إلا أن ذلك لم يمكنهم من التغلب على حساسية الطلاء وقابليته
المرتفعة للعطب.
عكس الأشعة الرادارية


صمم شكل البي 2 بحيث أن شكلها وحتى بعض الآلات الداخلية لا تعطي إلا
مقطعا رإداريا صغيرا حيث حرص المصممون أن لا يرتطم الشعاع الرإداري على
زوايا قائمة حتى لا يتم إرجاع الإشارات إلى الرادار. حيث أن معظم
الرادارات اليوم تجمع بين آلية بث الموجة الرإدارية والمستقبل الرإداري.
لذلك فإن البي 2 ترجع الإشارة الرإدارية في كل الإتجاهات إلا في إتجاه
الرادار. وبما أن الطائرة مصممة لتحلق في علو شاهق وأن رصدها سيتم من
محطات أرضية فقد تم تركيب المحركات فوق الجناح وليس تحته كما تم إخفاء كل
الأسلحة والآلات في داخل الطائرة
وليس تحتها كما في الطائرات الأخرى. كما تم استعمال المواد الممتصة عند
مداخل الهواء للمحركات حيث أنها كانت ستعطي مقطعا رإداريا كبيرا. كما أن
تركيب المحركات فوق الجناح ولد مشكلة أن المحركات لا تتحصل على الكميات
اللازمة من الهواء خاصة عن الإقلاع والهبوط مما جعل تصميم نظام ميكانيكي
يزيد في تدفق الهواء يتم إخراجه من جسم الطائرة عند الإقلاع والهبوط. كما تم تصميم مدخل الهواء بطريقة لا تعكس أشعة الرادار في إتجاهه. كما تم التخلي عن استعمال البراغي في تركيب الطائرة
حيث يتم إلصاق أو لحم مكونات الطائرة. كما استعملت تقنية تسمى ال blending
في توصيل الأجنحة بالجسم وهي تقنية تعني عدم بناء زوايا قائمة بين جسم الطائرة وجناحها. كما تم جعل جناح الطائرة منحنيا ب 55 درجة إلى الخلف تقريبا مم يجعل موجات الرادار
تنعكس بزاوية 110 درجات تقريبا بالإضافة إلى أن هذا الشكل للأجنحة يحد أو
يحول دون تكون تكثف للماء مما قد يكشف الطائرة للعدو إلا أن تكثفا قد يحصل
عند طيران الطائرة بسرعة عالية في جو مشبع بالماء فوق البحر مثلا (ظاهرة براندتل غولرت سنغولاريتي
Prandtl-Glauert). كما تم تصميم مؤخرة الأجنحة في شكل مثلثات حيث أنه من
المعروف أن هذه المنطقة تساهم مساهمة كبيرة في توسيع المقطع الرإداري. وتم
أيضا على مستوى قمرة القيادة استعمال فلم من الإنديوم والذهب لتقليص التوقيع الرإداري.
أنظمة رادار مضادة لتقنية التخفي



  • نظام نوستراداموس الفرنسي
  • نظام رادار كولشوغا
  • نظام Vera-E لشركة Era التشيكية
  • نظام Silent Sentry لشركة لوكهيد مارتن الذي يعمل على مدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شميزر

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
المهنة : كابتن A320
المزاج : متقلب
التسجيل : 28/05/2010
عدد المساهمات : 56
معدل النشاط : 62
التقييم : 2
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: القاذفة الامريكية ب2 سبيريت   الأحد 30 مايو 2010 - 1:12

طائره جباره هتلر..كنت اعتقد أن SR-71هي اكثر الطائرات من ناحية الكلفه التشغيليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

القاذفة الامريكية ب2 سبيريت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: القوات الجوية - Air Force & Aviation :: المقاتلات-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين