أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

دورالمخابرات المصرية في كشف مخطط هجمات سبتمبر

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 دورالمخابرات المصرية في كشف مخطط هجمات سبتمبر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jwaillyy

لـــواء
لـــواء



الـبلد :
المهنة : ____
المزاج : متفائل ... بحساب...
التسجيل : 07/04/2010
عدد المساهمات : 2758
معدل النشاط : 2546
التقييم : 21
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: دورالمخابرات المصرية في كشف مخطط هجمات سبتمبر   الأحد 2 مايو 2010 - 11:47

المخابرات المصرية كانت سباقة في كشف مخطط
هجمات سبتمبر


نائب رئيس تحرير "المساجيرو"
الإيطالية :

المخابرات المصرية
كانت سباقة في كشف مخطط هجمات سبتمبر



أثنى
روبرتو كاسترا نائب رئيس تحرير صحيفة "المساجيرو" الإيطالية والمتخصص في
الشؤون الجاسوسية على أداء المخابرات المصرية، واعتبرها واحدة من أفضل
أجهزة الاستخبارات على مستوى العالم، نظرا لامتلاكها ملفات شائكة ذات طبيعة
إقليمية ودولية، فضلا عن أنها أظهرت تفوقا كبيرا في زرعها العملاء داخل
إسرائيل إبان فترة الصراع قبل حرب 1973.
وأشاد بقوة مصادر المخابرات المصرية، مدللا بأنها حصلت على معلومة قبل
أحداث 11 سبتمبر بأسبوع تفيد بأن هناك عملية إرهابية ستتم في الولايات
المتحدة، وقد وصلتها المعلومة قبل المخابرات الأمريكية ""CIA، إضافة إلى
عدد من الملفات الأخرى، أهمها الملف الفلسطيني ونهر النيل.



وأكد أن عملاء المخابرات المصرية يدينون لبلدهم بالولاء، وهذا في حد ذاته
إعجاز نجح رجال المخابرات المصرية فيه، مشيرا إلى أنه قابل رأفت الهجان في
بداية الثمانينات، ونفي خلال مقابلته معه أن يكون عميلا مزدوجا كما أشاعت
الصحف الإسرائيلية.
وقال إن الهجان كان عميلا مصريا يدين بالولاء لبلده، لكن الصحف الإسرائيلية
حاولت تحطيم أسطورته، استنادا إلى حوار جرى في المغرب بين حسن التهامي
نائب الرئيس الراحل أنور السادات ووزير الخارجية الإسرائيلي موشي ديان عام
1977.
ونسبت إلى التهامي قوله لديان، إنه كان يعرف أن لمصر عميلا بإسرائيل على
درجة كبيرة من الخطورة وظل هناك لأعوام طويلة، وأرسل إلى مصر تقارير مضلله
عن الهجوم الإسرائيلي المتوقع على الجيش المصري عام 1967، وقبل أن يجيب
ديان سأله التهامي: هل كان جمال عبد الناصر شريكا لكم في تلك الفترة، وإلا
كيف وقعت الهزيمة، وهو يعرف موعد الهجوم الإسرائيلي؟
ولكي تحبك الصحف الإسرائيلية الرواية الكاذبة، أشارت إلى أن ديان لم يرد
على التهامي لأنه كان يعلم الحقيقة وهي أن انتصار إسرائيل في حرب 1967 تحقق
بعملية مخابرات محكمة شارك فيها عميل مزدوج لعب دورا ضد المخابرات المصرية
خلال الفترة ما بين عامي 1957 و1967.


وأكد كاسترا أنه التقى في عام 2000 الكاتبين الإسرائيليين إيتان هابر ويوسي
ملمن، اللذين ألفا كتاب "الجواسيس" وأكدا فيه أن الهجان كان عميلا للموساد
الإسرائيلي، وزعما أنه قدم خدمات جليلة لإسرائيل، وأن إسرائيل قررت في حرب
1956 تعزيز مكانته عند المخابرات المصرية، فجعلته ينقل إليها معلومات مهمة
وصحيحة لكنها ليست خطيرة، وهي أن أجواء حربية تسود إسرائيل.


وقبل أيام من الحرب، أبلغ مصر بطلب من المخابرات الإسرائيلية أن إسرائيل
بدأت تجند جيش الاحتياط، وأن جنودا بريطانيين وفرنسيين كثيرين يشاهدون في
شوارع إسرائيل، وشبت الحرب بعد أربعة أيام من وصول معلومات الهجان إلى
القاهرة وقد حققت هذه الخدعة هدفها فرفع المصريون مرتب الهجان وزادت ثقتهم
به وأصبحوا يثقون بكل ما ينقله إليهم، على حد قولهما.
وأكد أن المؤلفين ذكرا في كتابهما أن حرب 1956 كانت تمهيدا لخداع أكبر تم
بعد ذلك لـ 11 عاما، وتحديدا في يونيو 1967، حيث كانت مصر تبحث عن أي
معلومات عن خطط الحرب الإسرائيلية، ونقلت إسرائيل ما تريد أن يعرفه
المصريون بواسطة الهجان، فقد توصل إلى أن إسرائيل لا تنوي شن الحرب قريبا،
وأنها لا تنوي توجيه ضربه إلى القوات المصرية التي دخلت سيناء بعد عبور
قناة السويس.
لكن كاسترا ينفي أن يكون الهجان "عميلا" لإسرائيل كما يزعم الكاتبان، وقال
إن المخابرات المصرية زرعت في نفس توقيت زراعة الهجان في تل أبيب عميلين
آخرين خلال الفترة ما بين عاميي 1965 و1967، ومعني أن العملاء الثلاث بما
فيهم الهجان يجمعون على صحة معلومة واحدة، فهذا يعني أنه ليس عميلا
لإسرائيل.
وقال إن إسرائيل نسجت هذه الرواية انتقاما من المخابرات المصرية التي
استطاعت تجنيد الهجان في إسرائيل لمدة عشرين عاما، كما أن المخابرات
الإسرائيلية ليست من عادتها الانتظار طويلا قبل كشف العملاء المزدوجين.
وأشار أن العميل المزدوج هو جاسوس يعمل لحساب دولتين في وقت واحد، وغالبا
ما تكون حياته رهنا لأي خطأ بسيط قد يقع فيه دون قصد، وهو أغنى أنواع
الجواسيس لأنه يتقاضى أجرا من الطرفين، وأيضا أكثرهم ذكاء.
وأكد أن أشهر مدارس الجاسوسية في العالم هي المدرسة السوفيتية والأمريكية
والألمانية والإنجليزية.
وأشهر من قام بهذا جورج بليك الدبلوماسي الإنجليزي، الذي كان عميلا
للمخابرات البريطانية في ألمانيا، أثناء الحرب العالمية الثانية، لكنه في
نفس الوقت كان شيوعيا وقام بالتجسس لحساب روسيا لمدة طويلة، وأيضا
الكولونيل كالدين أشهر جاسوس مزدوج أثناء الحرب العالمية الأولى، وقام
بمهمة الجاسوس المزدوج بعلم بلده روسيا في ألمانيا.
منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إستطلاع

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
المهنة : مقاتل
المزاج : الصمت
التسجيل : 11/07/2009
عدد المساهمات : 44
معدل النشاط : 49
التقييم : 2
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: دورالمخابرات المصرية في كشف مخطط هجمات سبتمبر   السبت 8 مايو 2010 - 3:53

المخابرات المصرية من اقوى الاجهزة
يا ريت الانضباط والدقة اللي فيها

تنتقل للزبالة الادارية في مصر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
gnrlzohir

عريـــف أول
عريـــف أول



الـبلد :
العمر : 28
المهنة : hitman
المزاج : GOSTO ALGERIEN
التسجيل : 02/05/2010
عدد المساهمات : 104
معدل النشاط : 111
التقييم : 0
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: دورالمخابرات المصرية في كشف مخطط هجمات سبتمبر   الخميس 17 يونيو 2010 - 23:38

و لكن يا للاسف فقد فات الاوان ولم تستمع السي اي اي للمخابرات المصرية و لكن حسب ظني فهي مؤامرة زر الرابط التالي

http://www.arabic-military.com/montada-f18/topic-t14330.htm#140931
فقد وضعت هذا الموضوع من اجلك و الله .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

دورالمخابرات المصرية في كشف مخطط هجمات سبتمبر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: المخابرات والجاسوسية - Intelligence-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين