أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

ماذا تعرف عن ( الموساد ) وعن ( منظمة ايــبـاك )

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 ماذا تعرف عن ( الموساد ) وعن ( منظمة ايــبـاك )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
GENeRAL

نقـــيب
نقـــيب



الـبلد :
التسجيل : 26/10/2008
عدد المساهمات : 858
معدل النشاط : 897
التقييم : 14
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: ماذا تعرف عن ( الموساد ) وعن ( منظمة ايــبـاك )   2010-04-25, 18:58

بسم الله الرحمن الرحيم

أخوانى وأخواتى بالمنتدى اقدم لكم كل مايتعلق بالموساد الأسرائيلى
الجهاز الذى يخطط وينفذ بأستهداف خارج حدود الدولة العبرية


نبداء بأسم الله تعالى

معهد الاستخبارات والمهمات الخاصة
( الموساد )
המוסד למודיעין ולתפקידים מיוחדים




اولأ قيم جهاز الموساد

نحن منتسبو الموساد نؤمن جميعآ بآن الخدمة فى الموساد هى رسالة وطنية نؤديها ملتزمين بقيم الأمة ومتطلبات العمل الرسمى واهداف الموساد ...
إننا نلتزم بقيم العدل والنزاهة والتواضع والمسؤولية الشخصية والمصداقية والانضباط والسرية. كما نقوم بتشجيع التفوق والتشبث بالهدف ونشجع روح المبادرة والإبداعية , والجرأة , ونقبل تعددية الأراء والأنتقادات ..
يشكل منتسبو الموساد مصدر قوتة ويواظب الموساد على رعايتهم وعلى تطوير قدارتهم وروح العمل المشترك لديهم ..
يجب على القادة فى الموساد ان يضطلعوا بدور الريادة , وان يتحملوا كامل المسؤولية القيادية بشكل بناء , وان يدعموا مرؤوسيهم ويمنحوهم صلاحيات وان يكونوا نموذجآ يقتدى بة..


ثانيآ التعريف بجهاز الموساد



الموساد "معهد الاستخبارات والمهمات الخاصة" (عبرية، המוסד למודיעין ולתפקידים מיוחדים)، وكالة استخبارات الإسرائيلية ، تأسس في 13 ديسمبر من عام 1949. يكلف جهاز الموساد للاستخبارات والمهام الخاصة من قبل دولة إسرائيل بجمع المعلومات، بالدراسة الاستخباراتية، وبتنفيذ العمليات السرية خارج حدود إسرائيل. يعمل الموساد بصفته مؤسسة رسمية بتوجيهات من قادة الدولة، وفقا للمقتضيات الاستخباراتية والعملية المتغيرة، مع مراعاة الكتمان والسرية في أداء عمله. وتندرج بين المجالات المتنوعة التي يعمل فيها الموساد إقامة علاقات سرية كعقد معاهدتي السلام مع مصر والأردن وفي قضايا الأسرى والمفقودين بالإضافة إلى مجال التقنيات والأبحاث.
تورطت الموساد في عمليات كثيرة ضد الدول العربية والأجنبية منها عمليات اغتيال لعناصر تعتبرها إسرائيل معادية لها ولا يزال يقوم حتى الآن بعمليات التجسس حتى ضد الدول الصديقة والتي لإسرائيل علاقات دبلوماسية معها...


ورئيس الموساد حاليآ

2000 الى ؟؟20
[size=21]كلمة رئيس الموساد


يكلّف جهاز الموساد من قبل دولة اسرائيل بجمع المعلومات الاستخباراتية وبتنفيذ عمليات سرّيّة وخاصّة خارج حدود اسرائيل. كما يعمل الموساد على تشخيص التهديدات التي تتعرّض لها الدولة ومواطنوها, ويسعى الى احباط هذه التهديدات والى تعزيز أمن الدولة وسلامتها.
تعتبر الخدمة في الموساد امتيازا كبيرا, بل يعتبر تولّي رئاسة هذا الجهاز امتيازا اكبر. وينضمّ من يدخل الموساد الى صفّ طويل من المقاتلين ورجال الاستخبارات, قاموا بخدمة شعبهم ودولتهم سرّا, الجيل تلو الجيل, وهم مدفوعون بروح البذل والاخلاص.
يستمدّ الموساد قوّته بصورة اساسية من منتسبيه, الذين يشكلّون جوهره, بصفتهم القوة المحرّكة للموساد. كما يقف منتسبو الموساد في الخط الاوّل من نشاطه العملي.
يُطلب ممّن يعمل في الموساد ان يمنح دولة اسرائيل من مواهبه وقدراته الشخصية, وعطاءه وشجاعته. ويؤدّي منتسبو الموساد عملهم من منطلق وعيهم لامانة رسالتهم. كما يؤدّون خدمتهم سرّا, بتواضع واخلاص.
إنّنا نعمل دون كلل أوملل على ضمّ افضل الناس واكثرهم ملاءمةً الى صفوفنا..

مئير داغان, رئيس جهاز الموساد

ثالثآ تاريخ الموساد



ادخل قرار التقسيم الذي اتّخذته الامم المتّحدة في 29 تشرين الثاني عام 1947, ادخل ارض اسرائيل في دوامة من المعارك. كان العرب من سكان ارض اسرائيل تنفيذ اعمال فدائية ضد التجمعات السكنية اليهودية. اما لاحقًا, مع انتهاء فترة الانتداب البريطاني والاعلان عن اقامة دولة اسرائيل في 15 ايار عام 1948, فقد انضمّت اليهم جيوش الدول العربية التي اجتاحت البلاد في جنوبها وشرقها وشمالها.
وقد نشطت حتى ذلك الحين عدة منظمات سرية وشبه سرية في المجتمع اليهودي في البلاد. واحتاجت هذه المنظمات بطبيعة الحال الى معلومات استخباراتية من اجل تنفيذ عملياتها, التي تضمنّت انقاذ اليهود اينما كانوا, وتنظيم انتقال اليهود من الخارج الى البلاد, واستهداف العرب, بالاضافة الى تنفيذ عمليات ضد قوات الانتداب البريطاني.
ولجأت منظمة "ههغانا" (اي الدفاع) التي كانت كبرى المنظمات اليهودية الى اقامة جهازلجمع المعلومات, وذلك بهدف دعم تنفيذ عملياتها, ومن اجل تزويد قيادة المجتمع اليهودي بالمعلومات المطلوبة في تعاملها سياسيا وعسكريا سواء مع سكان البلاد العرب, او مع الدول العربية, او مع سلطات الانتداب البريطاني. وقد رسّخ هذا الجهاز أسسه وزادها متانة في السنوات التي سبقت إقامة دولة إسرائيل. وكان بين رؤسائه إيسار هرئيل الذي اطلق عليه اللقب "إيسار الصغير", والذي تولى لاحقا رئاسة جهازي الامن العام والموساد. أما المنظمات اليهودية غير "ههغانا" فعملت على انفراد وبشكل مستقل, وركزت على جمع المعلومات التي ساعدتها في تنقيذ عملياتها فقط.
واقتضت إقامة دولة إسرائيل, التي رافقها اجتياح الجيوش العربية النظامية البلاد, اقتضت استعدادا مختلفا. وهنا برزت حاجة جليّة وعاجلة لاقامة بنية تحتية استخباراتية, بالاضافة الى اقامة المؤسسات الرسمية وتحديد مجالات المسؤولية والصلاحيات.


اجهزة الاستخبارات الاولى


بعد اعلان اقامة دولة اسرائيل بوقت قصير, بادر دافيد بن غوريون رئيس الوزراء الاول لدولة اسرائيل الى التفكير في اقامة الاطر الرسمية لهيئات الاستخبارات التي عملت في البلاد في ايام ما قبل اقامة الدولة. وفي 7 حزيران عام 1948 استدعى بن غوريون كلا من رؤوفين شيلواح عضو الشعبة السياسية للوكالة اليهودية, وإيسار بئيري (بيرنسوايغ, والذي اطلق عليه اللقب "إيسار الكبير") الذي كان حينئذ مدير جهاز جمع المعلومات بالوكالة بعد توليه لهذا المنصب بدلا من دافيد شآلتيئيل. وتمخّض هذا اللقاء عن اوّل مخطط لخريطة اجهزة الاستخبارات التي عملت في دولة اسرائيل خلال سنواتها الاولى.

فيما يلي صيغة القرار كما وردت في دفتر تدوين اليوميات الذي كتبه بن غوريون


"يجب اقامة جهاز عسكري لجمع المعلومات يعمل الى جانب الاركان العامة, يرأسه كل من إيسار بئيري وفيفيان (حاييم هرتسوغ). ويكون الجهاز العسكري لجمع المعلومات مسوؤلاً عن الامن, والرقابة وإحباط التجسّس. كما يجب اقامة جهاز داخلي لجمع المعلومات يخضع لرئاسة كل من ايسار "الصغير" (اي إيسار هالبرين هرئيل) ويوسف ي. (اي يزراعيلي, الذي كان قبل اقامة الدولة عضو القيادة القطرية لتنظيم هاهاغنا, وتولى منصب الامين العام لوزارة الدفاع في صيف عام 1948). كما يجب اقامة جهاز خارجي سياسي لجمع المعلومات يترأسه روؤفين شيلواح ويخضع لوزارة الدفاع حتى نهاية الحرب, و ربّما بعد ذلك يوضع تحت مسؤولية وزارة الخارجية."

فيما يلي نصّ كتاب دافيد بن غوريون الذي امر فيه بإقامة "الموساد":
ال-13 من كانون الاول عام 1949

المرسل اليه: وزارة الخارجية
المرسِل: رئيس الوزراء

بناء على تعليماتي سيصار الى تشكيل هيئة, تقوم على تركيز وتنسيق نشاطات اجهزة الاستخبارات للدولة, التي تشمل شعبة الاستخبارات العسكرية, والدائرة السياسية لوزارة الخارجية, وجهاز الامن العام وغيرها من الهيئات.وقد كلّفت روؤفين شيلواح المستشار للشؤون الخاصة في وزارة الخارجية بتنظيم هذه الهيئة وبتولّي رئاستها. وسيخضع روؤفين شيلوح إليّ ويعمل بتعليماتي, كما سيزوّدني بشكل دائم بتقارير حول عمله. لكنّ الهيئة التي يرأسها ستكون من الناحية الاداريّة جزاً من وزارة الخارجية.
وقد اوعزت الى ادارة وزارة الخارجية ان تخصص لروؤقين شيلواح ملاكا ومبلغاً يقارب 20,000 ليرة للعام المالي 1950-1951, على ان يخصص مبلغ قيمته 5000 ليرة لتمويل عمليات خاصة وبعد مصادقتي المسبقة على ذلك فقط.
يرجى اضافة المبلغ المذكور اعلاه الى ميزانية وزارة الخارجية للعام المالي 1950-1951.


دافيد بن غوريون

رابعآ ادارة الموساد



بجهاز الموساد مدرسة لتدريب المندوبين والعملاء مركزها الرئيسي حيفا ويتم فيها التدريب على قواعد العمل السري والأعمال التجسسية

قسم المعلومات: ويتولى جمع المعلومات واستقراءها وتحليلها ووضع الاستنتاجات بشأنها.
قسم العمليات: ويتولى وضع خطط العمليات الخاصة بأعمال التخريب والخطف والقتل ضمن إطار مخطط عام للدولة.
قسم الحرب النفسية: ويشرف على خطط العمليات الخاصة بالحرب النفسية وتنفيذها مستعينا بذلك بجهود القسمين السابقين عن طريق نشر الفكرة الصهيونية.


رؤساء الموساد من يوم إقامته






خامسآ واخيرآ مهام الموساد

يُكلّف جهاز الموساد للاستخبارات والمهمامّ الخاصّة من قبل دولة اسرائيل بجمع المعلومات, وبالدراسة الاستخباراتية, وبتنفيذ العمليات السرّية والخاصّة, خارج حدود اسرائيل.
مهامّ اساسية للموساد

يتولى الجهاز التنفيذي مهمة الجهاز الرئيسي لدوائر الاستخبارات وتنحصر مهماته الرئيسية في:
إدارة شبكات التجسس: في كافة الأقطار الخارجية وزرع عملاء وتجنيد المندوبين في كافة الأقطار.

إدارة فرع المعلومات: العلنية الذي يقوم برصد مختلف مصادر المعلومات التي ترد في النشرات والصحف والدراسات الأكاديمية والإستراتيجية في أنحاء العالم.

وضع تقييم للموقف السياسي: والاقتصادي للدول العربية، مرفقا بمقترحات وتوصيات حول الخطوات الواجب اتباعها في ضوء المعلومات السرية المتوافرة.


مهامّ للموساد اخرى
يُكلّف جهاز الموساد للاستخبارات والمهمامّ الخاصّة من قبل دولة اسرائيل بجمع المعلومات, وبالدراسة الاستخباراتية, وبتنفيذ العمليات السرّية والخاصّة, خارج حدود اسرائيل
وسّع الموساد رقعة نشاطاته على مدار السنوات لتشمل اليوم مجالات كثيرة, حيث يشمل الحزء الرئيسي لهذه المجالات ما يلي:

1- جمع المعلومات بصورة سرية خارج حدود البلاد.

2- إحباط تطوير الاسلحة غير التقليدية من قبل الدول المعادية, وإحباط تسلّحها بهذه الاسلحة.

3- إحباط النشاطات التخريبية التي تستهدف المصالح الاسرائيلية واليهودية في الخارج.

4- إقامة علاقات سرية خاصة, سياسية وغيرها, خارج البلاد, والحفاظ على هذه العلاقات.

5- إنقاذ اليهود من البلدان التي لا يمكن الهجرة منها الى اسرائيل من خلال المؤسسات الاسرائيلية المكلفة رسميا بالقيام بهذه المهمة.

6- الحصول على معلومات استخباراتية استراتيجية وسياسية, وعلى معلومات ضرورية تمهيدا لتنفيذ عمليات.

7- التخطيط والتنفيذ لعمليات خاصة خارج حدود دولة اسرائيل.

ويعمل الموساد بصفته مؤسسة رسمية بتوجيهات من قادة الدولة, وفقا للمقتضيات الاستخباراتية والعملية المتغيّرة, مع مراعاة الكتمان والسرية في اداء عمله. وتندرج بين المجالات المتنوّعة التي يعمل فيها الموساد اقامة علاقات سرية, كالتي ساهمت كثيرا, فيما ساهمت فيه, في عقد معاهدتي السلام مع مصر والاردن, وفي قضايا الاسرى والمفقودين, بالاضافة الى مجال التقنيات والابحاث.

وارجو أن أكون وفيت بالموضوع بجميع المعلومات بخصوص هذا الجهاز الآجرامى
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
GENeRAL

نقـــيب
نقـــيب



الـبلد :
التسجيل : 26/10/2008
عدد المساهمات : 858
معدل النشاط : 897
التقييم : 14
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: ماذا تعرف عن ( الموساد ) وعن ( منظمة ايــبـاك )   2010-04-25, 19:01


طرق تجنيد عملاء الموساد... لكن باختصار شديد

يتعلم المرشحون الجدد من المدربين في مدرسة الموساد كيفية تجنيد العملاء في المخابرات الإسرائيلية وعموما من ناحية سيكولوجية تراعى نقاط الضعف في الشخص الذي يراد تجنيده ، وتدرس جيدا السمات الشخصية والمزاجية لهذا الشخص قبل عملية الاقتراب منة . وهناك ثلاث أساليب رئيسية تستخدمها الموساد للتجنيد وهى : الجنس والمال والعاطفة ،( سواء أكانت الانتقام او الأيديولوجية). إن فكرة التجنيد لدى الموساد تشبة دحرجة صخرة عن تله وتستعمل كلمة (ليداردو) ، والتي تعنى الوقوف على رأس تله ودحرجة جلمود من هناك ، وهذه هي الطريقة التي يتم بها تجنيد العملاء ، يتم اخذ شخص وجعلة تدريجيا يقوم بشيء مخالف للقانون او للأخلاق ، ويتم دفعة منحدرا عن التله ، لكنة إن كان هذا الشخص على قاعدة راسخة فانة لن يقدم المساعدة ، ولا يمكن استخدامه ، والقصد كله هو أن يتم استخدام الناس ، ولكن لكي يتم استخدامهم يجب قولبتهم ، وإذا كان هناك شخص سعيد في حياته ولا يحب الشرب او الجنس وليس بحاجة للمال ، وليست لدية مشكلات سياسية فلا يمكن تجنيده ، وما يمكن عملة هو التعامل مع الخونة ، فالعميل خائن مهما كانت درجة عقلنتة للأمر ، لذلك تتعامل كوادر الموساد مع أردأ أنواع البشر ، وقد تستخدم مهارات عاليه وغامضة في كيفية استقطاب الجواسيس في دول الجوار . وتقوم الموساد بتدريب عملائها على كيفية التعامل مع السلاح وحماية الذات ، ولقد تم التساؤل ما الذي يحدث لمشاهد برئ ؟ ( يقول أحد المتدربين ) : تعلمنا أنة لا يوجد مشاهد برئ في موضع يحدث فيه إطلاق النار ، فالمشاهد سيرى موتك وموت شخص آخر ، فإذا كان موتك ، فهل تهتم إذا أصيب بالجراح ؟ بالطبع لا ، إن الفكرة هي البقاء – بقاؤك أنت ، يجب أن تنسى كل ما كنت قد سمعته عن العدل ، وبمجرد أن تفقد هذا تفقد عار الأنانية ،حتى أن الأنانية تبدو سلعة قيمة – شيئا يصعب عليك أن تنفضه عنك عندما تعود إلى بيتك في أخر النهار ، وقد طبق أثناء عملية التدريب استبيان عن الاتجاهات خاصة عن القتل . ويعتبر ذلك في الموساد نقطة أساسية في أعمال الجاسوس الإسرائيلي ، خاصة الذين يلتحقون بفرقة( الكيدون ) وهي وحدة داخلية من جهاز الموساد وتقسم إلى ثلاث فرق كل منها مكون من اثني عشر شخصا ، مهمة هؤلاء الاغتيال ويطلق عليهم "ذراع عدالة إسرائيل الطويلة " أو ( الحربة ) وهي وحدة الاغتيالات المسئولة عن الجواسيس ، وتلعب سيكولوجيا الجنس دورا مهما في أعمال الموساد الميدانية والتي هي على درجة عالية من الستر ، واستخدام النساء شائع كذلك في أعمال معظم المخابرات الأخرى ، ولكن يبدو انه ليس هناك من يجيدة اكثر من المخابرات الإسرائيلية . وعادة ما يتم تدريب المرشحين الجدد على كيفية توظيف الجنس في أعمال جمع المعلومات او التجنيد بعد الابتزاز ، وفي مبنى قيادة الموساد هناك ما يسمى بــ ( الحجرة الصامتة ) وهناك شبة اتفاق بين رجال الموساد أن يقيموا اتصالات جنسية . ( ويذكر أحد المرشحين ) : " ما خيب أملي أنني اعتقدت عند حضوري إلى هناك أني ادخل معبد إسرائيل المهيب فإذا بي في سدوم وعمورة " ، ( وهى أماكن اللواط والجنس ) . وكل شخص مرتبط بشخص آخر من خلال الجنس ، كان نظاما متبادلا من الخدمات المتبادلة ، أنا أدين لك ، وأنت تدين لي ، أنت تساعدني وأنا أساعدك ، كانت اغلب السكرتيرات في مبنى الموساد على درجة عالية من الجمال ، وهذا أحد شروط اختيارهن وقد يصل الأمر حد الطلب إليهن أن يكن مرنات بما يتمشى ذلك مع العمل ، وبعض العملاء لهم سطوة غير عادية على النساء فوصف أحدهم ( كان جذابا للنساء كالمغناطيس ) ويصف أحدهم مشكلات الخيانة الزوجية : ( هذا هو الشخص الذي تأمنة على حياتك ، لكن يجدر ألا تأمنة على زوجتك ) ، فقد تكون في بلد عربي ، في الوقت الذي يقوم فيه بإغواء زوجتك ، واصبح من المألوف جدا إذا ما تقدم شخص للعمل في الموساد أن يطرح علية هذا السؤال ، لماذا أنت من ذوى القرون ؟ . أي الذي تخدعهم زوجاتهم ، وكان لدى بعض رجال الموساد عدد من الخليلات وتستخدم شقق هؤلاء الخليلات كبيوت مأمونة ، يقوم عملاء الموساد بالمبيت في كل ليلة في شقة مختلفة ، وقد تختار الموساد نساء جذابات للرجال كالمغناطيس مما يسهل عملية ابتلاع السمكة للخطاف ، ولا يمكن تصور الأهمية التي يلعبها الجنس في حياه ضباط وعملاء الموساد فعامل عدم اليقين يعنى الحرية المطلقة ، مما يجعلهم عرضة للابتزاز ، ففي سيكولوجيا الاستخبارات الإسرائيلية تم تكريس انتباه خاص للافخاخ الجنسية ، حيث تلتقط صور لنساء شابات في أوضاع مثيرة ، وتستخدم لابتزاز الأشخاص المطلوب منهم التعامل مع المخابرات ، حيث يتم تهديدهم بنشر تلك الصور ، وهذا يعتبر سلاحا قويا في أجهزة المخابرات الإسرائيلية ( بالنسبة لمجتمع مسلم تقليدي) وكذلك يقوم جهاز ( الشين بيت ) باستغلال الزيارات التي يقوم بها المواطنون لمراكز عمل تصاريح المرور والعمل ، وكان ( الشين بيت ) يعتمد طريقة إظهار أن السجين او الموقوف قد اصبح مخبرا ، وذلك بتعريضه لانتقام زملائه السجناء ، وتلعب هذه العمليات الابتزازية وفق نشاط رجال الموساد وعملاؤهم وتبعا لسيكولوجيا الجنس دورا مركزيا في الحرب النفسية كما يمارسها جهاز الموساد.

* التجـنــيـــد * تتنوع أساليب (الموساد) في تجنيد العملاء وتدريبهم والسيطرة عليهم تنوعا كبيرا حسب اختلاف الهدف ومجال العمليات ، وحسب القسم المسؤول عن العميل في المركز الرئيس. ولا توجد قاعدة واضحة محددة تستلزم الحصول على موافقة المركز الرئيس.. قبل تجنيد عملاء - باستثناء حالة البلدان الشيوعية ، والإسرائيليون مستعدون لاستغلال أي نوع من الدوافع ( جميع أشكال الدوافع لدى العملاء لكسب عملاء جدد ) ويستغلون إلى حد بعيد في تجنيد العملاء نقطة الضعف التي يتصف بها أولئك العملاء ، ويمكن أن نلخص نقاط الضعف هذه أو الدوافع على سبيل المثال لا الحصر بالتالي:
* دوافــع التجنيـد *
1- الدافع المادي بغرض تحقيق رغبة ، أو "أمنية" يصبح الفرد أسيرا لها، وهنا يتم عرض او ( إغداق المال) على العميل إما لقضاء حاجته او للتمتع بالخمر والنساء والظهور بمظهر القادر واللائق أمام حبيبته أو أهلة أو زوجته أو القادر بعد فشلة لسنوات في جمع المال ، أو بعد تجارة خاسرة ، أو( للاستمرار ) في الظهور بنفس الحياة بعد فقدان ذلك او عرض مبالغ او رواتب على موظفي الفنادق ،أو سائقي تاكسيات الأجرة ذوى الدخل المحدود ورغبة بعض هؤلاء في عدم الاكتفاء ( بالدخل المشروع ) ، واتباع اقصر الطرق وأسهلها للثراء مع الاستهتار بجميع القيم .
2- الأفراد الموتورون ، واللذين لحق بهم ضرر نتيجة قيام الثورات في سوريا ، ومصر، او نتيجة للتأميمات ، أو اللذين اغتيل او اعدم مقربون لهم ، كأزواجهن أو أبنائهم لخيانتهم فتستغل ( الموساد) ذلك وتتصل ببعض هؤلاء بدافع الانتقام والشعور بالاضطهاد وما يتولد عند هؤلاء من حقد.
3- نقص الدافع الوطني، خاصة عند اللذين يكثرون من الاختلاط بالأجانب ، ويقلدونهم ويتقمصون شخصيتهم وطريقتهم في الحياة ، ( المغتربون وطنيا ) الذين يعنون ( الاغتراب الفكري ) وبعض هؤلاء يتولد عندهم عدم الولاء) خاصة من أفراد بعض الأقليات والمتجنسين.
4-الضعف الخلقي والشذوذ الجنسي ،أو خلق ( الشذوذ ) أو ممارسته مع البعض بهدف تجنيده ، مع تصويره وتهديده بذلك.
5- الابتزاز والضغط والتهديد والمساومة ، مثلا الإفراج عنة من الحبس مقابل مهمات معينة ، أو تخيف العقوبة مقابل تجنيده ، أو تهديده بأحد أفراد أسرته ، بقتل طفلة ، أو اغتصاب ابنته ،أو زوجته ، أو ما شابة ذلك ، خاصة بالنسبة لبعض المناطق التي تقدم هذه المسألة على مسألة "الخيانة" ،( العرض ولا الأرض) وعند الموافقة يضيع العرض ( نقطة الضعف ) وتطير الأقدام من فوق الأرض .
6- بعض تجار المخدرات والمهربين ، مقابل مساعداتهم في التهريب ، او تمرير بضائعهم ، يدفعون (المقابل).
7- استغلال عقدة الذنب بالنسبة لبعض الألمان خاصة الذين كانوا في القوات النازية أو تكوين او تنمية تلك العقدة لدى بعض الشباب واستغلالها او استغلال بعض ما تبقى من الضباط النازيين السابقين والذين تكشفهم " الموساد" وتساومهم على ذلك ، ويتم ابتزازهم بإفشاء سرهم أو العمل مع الموساد كما حدث مع متعهد السفن الألماني ( مانفريد جايجر ) في السنغال حيث اضطر للعمل مع الموساد بعد أن حدثوه بما فعلوا بـ( أيخمان).
8- التهديد بالقتل ، او العمل مع الموساد ، وهذه قد تنجح مع بعض المترددين والمهزوزين وطنيا
. 9- ولقد استخدم الإسرائيليون مرات عديدة أسلوب ( العمل لصالح دولة أخرى) كأن تقوم الموساد بتجنيد فرنسي يعمل مع (حلف الناتو) وان يقوم عربي ( عميل للموساد) بتجنيد عميل للعمل لصالح الاستخبارات المصرية او السورية او يدعى فلسطيني أنة في المقاومة ويقوم بتجنيد مجموعة على هذا الأساس ، وفي اللحظة التي تنوى هذه المجموعة العمل يتم ضبطها وتهديدها والمساومة معها وتجنيد بعضها.
10-استغلال دافع الغيرة والمنافسة والخلافات السياسية والخلافات العشائرية لتجنيد أفراد (من تقف معهم ضد الطرف الأخر). إن اكتشاف طرق وأساليب ودوافع التجنيد لأي منظمة استخبارية ، له أهمية للوقاية منها ومحاربتها وكشف من وقع في حبائلها ، ومراقبة شبكاتها وتختلف أساليب تجنيد وطرائق التجنيد في الموساد حسب "جنسية المجند" فلكل جنسية طرائق وأساليب ودوافع مختلفة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

ماذا تعرف عن ( الموساد ) وعن ( منظمة ايــبـاك )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: المخابرات والجاسوسية - Intelligence-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين