أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.
التسجيل
القوانين
قائمة الأعضاء
أفضل 20 عضو
الدخول

المشروع الفضائي الجزائري

حفظ البيانات؟
الرئيسية
لوحة التحكم
الرسائل الخاصة
القوانين
الدردشة
البحث فى المنتدى



 
الرئيسيةالتسجيلدخول
 
شاطر | .
 

 المشروع الفضائي الجزائري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
khaybar

رائـــد
رائـــد



الـبلد :
التسجيل: 05/12/2007
عدد المساهمات: 947
معدل النشاط: 38
التقييم: 8
الدبـــابة:
الطـــائرة:
المروحية:




مُساهمةموضوع: المشروع الفضائي الجزائري   الأربعاء 27 فبراير 2008 - 20:03

المشروع الفضائي الجزائري

إحياء الذكرى الخامسة للقمر الاصطناعي '' ألسات''1
''ألسات 2 ب '' سيكون جزائريا مائة بالمائة


اعتبر عز الدين أوصديق ، المدير العام للوكالة الفضائية الجزائرية، القمر الاصطناعي الذي أحيا مركز التقنيات الفضائية بأرزيو ذكراه الخامسة، يوم أمس، منطلقا لإنجاز مشاريع هامة، والتي من بينها ''ألسات 2 أ'' الذي سيتم إطلاقه مع نهاية سنة 2008، و''ألسات 2 ب'' الذي يكون جاهزا نهاية .2009
فحسب المعلومات التي قدمها المختصون خلال الملتقى المخصص لإحياء الذكرى العشرين لإنشاء مركز التقنيات الفضائية بأرزيو، والخامسة لإطلاق القمر الصناعي ''ألسات ''1، والذي حضره وزير البريد وتكنولوجيات الاتصال بوجمعة هيشور، رفقة شخصيات ولائية، فإن فريق الباحثين الجزائريين الذين يتواجدون بالمركز الفضائي لتولوز الفرنسية، متابعة إنجاز ''ألسات 2 أ'' إلى غاية إطلاقه من القاعدة الفضائية التي سيقع عليها الاختيار بعد عملية المناقصة التي أطلقتها الوكالة الفضائية. ومن المحتمل أن تكون القاعدة الروسية ''لاستسك'' التي أطلقت القمر الصناعي ''ألسات ''1 في 28 نوفمبر .2002 وخلال الثلاثي الثالث من سنة 2008 سيساهم الباحثون أنفسهم في إنجاز القمر الصناعي ''ألسات 2 ب'' الذي يتم ميلاده بالمركز الوطني للتقنيات الفضائية بأرزيو، بحيث سيكون جزائريا مائة بالمائة.
وبما أن الجزائر عرفت استقلالها في قطاع الفضاء، شهر نوفمبر 2002، فإن طموحاتها في إنجاز أقمار اصطناعية أخرى لم تتوقف عند ''ألسات 2 أ وب''، بل ستطلق عدة مشاريع في هذا الميدان التكنولوجي المتطور منها مشروع ''ألكوم سات''، وهو قمر اصطناعي موجه لقطاع المواصلات، والقمر الاصطناعي العربي لمراقبة الأرض الخاص بمجال البيئة، هذا المشروع الذي قدّرت تكلفته بحوالي 20 مليون أورو، ستساهم في توفيرها وزارات البيئة العربية التي ستتولى مهمة التحضير له، وستستفيد منه الجزائر في مشاريع مختلفة منها الخرائط، الطاقة والمناجم، مسح الأراضي بالمناطق السهبية، خرائط المواقع الاقتصادية، مراقبة المدن الكبرى، والتوسع العمراني. ويضاف إلى هذا المشروع العربي، مشروع إفريقي يخص المشاركة في مجال فضائي واحد مشترك، كما هو الحال بالنسبة لألسات، الذي يسبح في مجال يشمل خمس دول وهي الصين، المملكة المتحدة، تركيا، نيجيريا والجزائر.
وفيما يتعلق بألسات 1، فقد مرت على مدة صلاحيته 5 سنوات، ومع ذلك اجتهد المختصون بمركز التقنيات الفضائية بأرزيو في تطوير خلاياه التي أوشكت على الشيخوخة حتى يتمكن من التقاط الصور دون أي عوائق لمدة شهور أخرى، مع العلم أن عدد الصور الملتقطة من قبله بلغ إلى حد الآن 1226 صورة، استعملت في مجالات متعددة كمحاربة الجراد الذي اكتسح الجزائر العام الماضي، التنمية الريفية، الطاقة والمناجم، وغيرها من المجالات التي تدخل في إطار التنمية المستدامة.
ويترقب المراقبون أن تكون الجزائر من ضمن الدول المتقدمة في المجال الفضائي خلال سنة .2015 خاصة وأن مدارس الدكتوراه التي تم إنشاؤها في جامعات ولايات الجزائر، وهران، سطيف، تلمسان، وقسنطينة ستساهم في تكوين باحثين جدد سيفجرون ثورة تكنولوجية في المستقبل.

El Khabar

الجزائر تستنأنف برنامجها الفضائي


<BLOCKQUOTE>انضمت الجزائر إلى نادي الفضاء منذ 3 سنوات بانتاجها أول قمر صناعي دقيق للاستشعار عن بعد بتعاون بريطاني الذي دخل الدوران في الفضاء الخارجي عن طريق صاروخ روسي. واليوم، تثير البلاد الاهتمام الدولي بالتخطيط لقمر صناعي ثان ووحدة تجميع الأقمار الصناعية. </BLOCKQUOTE>

كتبه محند الوالي من الجزائر لموقع مغاربية--14/12/05

[أرشيف] ألسات-1 أطلق من روسيا في عام 2002

في يوم 28 من نونبر 2002، انطلق صاروخ كوسموس أم3 من منصة روسية يحمل على متنه قمر صغير زنته 100 كلغ أطلق عليه ألسات-1 بارتفاع 686 كلم. القمر الصناعي الذي بلغت كلفته 15 مليون دولار يدخل في إطار مجموعة سبعة أقمار صناعية صغيرة يرجى منها منع الكوارث الطبيعية وإدارتها. وتشارك في هذا البرنامج بلدان أخرى هي الصين ونيجيريا والتايلاند وتركيا وفيثنام وبريطانيا.
ألسات-1 الذي يتوخى منه نقل صور الفضاء الخارجي بأطياف متعددة جاء ثمرة لشراكة بين المركز الجزائري الوطني لتكنلوجيا الفضاء ومركز شوري الفضائي البريطاني. وقام فريق يتكون من 11 باحث بترقية كمالية التصميم وإنجاز عملية الانتاج فيما تولى فريق آخر مهمة الاتصال ومدوامته مع القمر الصناعي وهو اليوم يراقب عمله انطلاقا من قاعدة في المركز الوطني الجزائري المذكور.
ونقل ألسات-1 فعلا أزيد من 1000 صورة لتسخيرها للمستخدمين في مجالات التنمية الوطنية والإقليمية والاتصالات والزراعة وموارد المياه. كما اضطلع بدور في أعقاب الزلزال الذي عصف بالعاصمة الجزائرية والمناطق المحيطة في عام 2003 وكارثة سونامي التي دمرت جنوب شرق آسيا والحرائق الغابوية الأخيرة في فرنسا.
قامت وكالة الفضاء الجزائرية بصياغة برنامج أقمار صناعية من 15 عاما

ومع انطلاق النجاح الأولي قامت وكالة الفضاء الجزائرية بصياغة برنامج أقمار صناعية من 15 عاما . وينص على انتاج قمر صناعي أكثر قدرة يسمى السات-2 فضلا عن قمر ثالث يخصص للاتصالات عن بعد. وسيتم تجميع القمران الصناعيان وما شاببها مستقبلا في وحدة تجميع صغيرة يحدد موقعها في وهران.
ورغم عدم تحديد مواعيد نهائية للتخطيط الأصلي، أكدت وكالة الفضاء الجزائرية أنها ستستأنف تطبيق برنامجها الفضائي. فقد أعلن مديرها عز الدين أوسيديك أن انتاج ألسات-2 سيبدأ في مطلع السنة القادمة. وإثر إدلاءه بحديث بمناسبة الذكرى الثالثة لانطلاق ألسات-1 ذكر أن الفضل في تحقيق نقل التكنولوجيا الفضاء المادية ليد العلماء الجزائريين يعود لما تحلى به الجانبان البريطاني والجزائري من روح التعاون. وقال "سنواصل العمل سويا مع زملائنا البريطانيين في مشروع ألسات-2". لكن البريطانيين ليسوا وحدهم الشركاء الرئيسيون في وكالة الفضاء الجزائرية حيث أبرمت هذه الأخيرة بضعة اتفاقيات تعاون مع وكالات الفضاء في بلدان أخرى منها جنوب أفريقيا والأرجنتين وروسيا وفرنسا والولايات المتحدة.


Algérie - «Alsat2B, le second satellite à haute résolution d’observation de la terre Alsat- que comprend le programme Alsat 2 sera intégré complètement en Algérie». La bonne nouvelle a été annoncée lundi, par le président- directeur général d’Astrium-Sas.
En visite technique de deux jours en Algérie, Antoine Bouvier a été reçu par le minis-tre de la Poste et des Technologies de l’information et de la communication, Boudjemaâ Haïchour.
Ce dernier a exprimé sa satisfaction quant à l’avancement du projet Alsat 2, dont la réalisation viendra renforcer le développement des technologies spatiales auquel aspire l’Algérie.
«Déjà qu’avec le lancement d’Alsat 1, il a été possible à l’Algérie d’utiliser les données fournies dans la lutte anti-acridienne, les incendies des forêts, la lutte contre la désertification, dans l’aménagement du territoire et dans le développement rural», a souligné le ministre.
Revenant sur son audition par le président de la République et qui a duré plus de 5h30, le ministre de la Poste et des TIC a révélé que le chef de l’Etat a «vivement insisté sur le développement du programme spatial pour lequel a été allouée une enveloppe de 82 milliard de dollars».
Le programme Alsat 2, qui sera finalisé à l’horizon 2008, assure aussi le côté formation aux cadres algériens. C’est ainsi qu’une équipe de 29 chercheurs algériens a bénéficié d’un programme de transfert de savoir-faire à Toulouse sous les soins d’Astrium-Sas, l’opérateur majeur de l’industrie spatiale européenne.
Cette même équipe, a déclaré de son côté, le P-DG d’Astrium-Sas «va participer à la partie technique de la réalisation du programme Alsat2». Il est à signaler que le projet Alsat2 qui entre dans les applications du programme algérien de développement durable, représente une nouvelle étape dans la politique spatiale algérienne. Il traduit aussi l’aspect technique d’une coopération à long terme entre les gouvernements de la France et l’Algérie
Par Habiba Ghrib - Le Jour d'Algérie, 1er novembre 2006.

un scan sur une revue el djeiche ou elle consacre un dossier sur le Programme spatial Algérien et les spécificité de l'alsat-1






الجزائر تعتزم إطلاق قمرين صناعيين


(العرب اونلاين)- قال رئيس الوكالة الفضائية الجزائرية عز الدين أوصديق ان بلاده تعتزم إطلاق قمرين صناعيين آخرين بعد القمر الصناعى الأول الذى أطلقته عام 2002 خلال العامين 2008و2009.

وأوضح أوصديق فى تصريح على هامش انعقاد ندوة دولية حول التغيرات المناخية فى إفريقيا بالعاصمة الجزائرية أن القمر الصناعي"ألسات2أ" سيتم إطلاقه فى الفضاء الخارجى بنهاية العام 2008 والقمر الصناعى "ألسات2ب" سيتم إطلاقه بعد ذلك بنهاية العام 2009.

وقال أن البرنامج الفضائى لـ "ألسات2""يسير بصفة عادية ويتضمن إنشاء قمرين صناعيين ذى دقة عالية لملاحظة الأرض"، مشيرا إلى أن الجزائر بدأت فى إنجاز مشروع ألسات2 منذ يناير/كانون الأول من العام الماضي.

وأضاف أوصديق أن ألسات2أ سيتم إنجازه بمدينة ميلوز بفرنسا بمشاركة 30 خبيرا جزائريا، بينما سيتم إنجاز ألسات2ب بمركز الأبحاث الفضائية بمدينة أرزيو بولاية وهران "400كيلومتر غرب العاصمة الجزائرية" بخبرة جزائرية مائة بالمائة.

إلى ذلك قال وزير البريد وتكنولوجيات الإعلام والإتصال الجزائرى بوجمعة هيشور أن الحكومة خصصت 82 مليار دينار "حوالى 1.242 مليار دولار" لتنفيذ برنامجها الفضائى من عام 2006 إلى عام 2020.

وكان المركز الجزائرى للتقنيات الفضائية وقع بروسيا العام 2003 مع الوكالة الفضائية الروسية على مذكرة اتفاق فى ميدان استغلال التكنولوجيات الفضائية بعد النجاح الذى حققه " ألسات 1 ".

وتنص المذكرة على إطلاق عشرة أقمار صناعية خلال السنوات المقبلة مستعملة منشآت وتكنولوجيا فضائية روسية، وبناء منشآت أرضية خاصة بإطلاق الصواريخ، وتنفيذ نشاطات مشتركة خاصة بإنجاز أنظمة اتصالات وملاحة فضائية، وكذا فى مجال المراقبة الأرضية.

ويقضى الاتفاق أيضا ببعث تعاون ثنائى فى مجال البحث، يبدأ تجسيده من خلال وضع فرق بحوث، بالإضافة إلى تكوين مختصين فى العلوم الفضائية وتحويل التكنولوجيا الروسية إلى الجزائر.

وقد التحقت الجزائر بنادى مصنعى الأقمار الصناعية حين أطلقت عام 2002 القمر الصناعى "ألسات1" من المحطة الفضائية "بليستسك " بشمال شرق روسيا، حيث أنجز " ألسات1" من أجل المراقبة الأرضية، وأصبح يرسل صورا للمحطة الأرضية الواقعة بمدينة أرزيو بولاية وهران.

ويصل وزن القمر الصناعى الجزائرى 100 كغ وأرسل فى المدار على علو 700 كم، وتم تصميمه وإنجازه من طرف فريق من الباحثين من المركز الوطنى للتقنيات الفضائية بمساعدة مركز البحوث الفضائية البريطاني"سيري".

وينتمى "ألسات1" لمجموعة من الأقمار الصناعية الدولية المتخصصة فى مراقبة ومتابعة تطور الكوارث الطبيعية الكبرٌ والنكبات الصناعية.

وكانت أولٌ الصور التى التقطها القمر الصناعى الجزائرى قد وصلت إلى المركز الوطنى للتقنيات الفضائية، بعد ثلاثة أسابيع من وضعه على المدار، وهى صور عن أستراليا ومنطقة تكساس بالولايات المتحدة الأميركية وجنوب إفريقيا وشرق مدينة أرزيو وساحل مدينة الجزائر العاصمة التى يظهر فيها الخليج الذى أقيمت حوله المدينة بتفاصيله، كما تظهر الغابات المحيطة بها.


وقد قررت الجزائر استعمال قمرها الصناعي"ألسات1" لاستغلال 60 ألف مليار متر مكعب من مياه الصحراء الجزائرية
.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sopbillal

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
العمر: 30
التسجيل: 22/08/2007
عدد المساهمات: 556
معدل النشاط: 11
التقييم: 3
الدبـــابة:
الطـــائرة:
المروحية:




مُساهمةموضوع: رد: المشروع الفضائي الجزائري   الأربعاء 27 فبراير 2008 - 20:48

مشكور اخى على التعريف بالمشروع الفضائي الجزائري الذى هو جزء المشروع العربى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

المشروع الفضائي الجزائري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum ::  :: -
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2014

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين