أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

حالوتس: قادة ميدانيين تهربوا من مواجهة "حزب الله" بريا خلال حرب تموز

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 حالوتس: قادة ميدانيين تهربوا من مواجهة "حزب الله" بريا خلال حرب تموز

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
GENeRAL

نقـــيب
نقـــيب



الـبلد :
التسجيل : 26/10/2008
عدد المساهمات : 858
معدل النشاط : 897
التقييم : 14
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: حالوتس: قادة ميدانيين تهربوا من مواجهة "حزب الله" بريا خلال حرب تموز   الأحد 7 فبراير 2010 - 22:59



بسم الله الرحمن الرحيم

حالوتس: قادة ميدانيين تهربوا من مواجهة "حزب الله" بريا خلال حرب تموز

رأت صحيفة "الخليج" الاماراتية أنه "ورغم مرور أربع سنوات، ما زال العدوان "الإسرائيلي" الفاشل على لبنان في تموز ،2006 يشعل النار بين قيادات المؤسستين السياسية والعسكرية في "إسرائيل" ضمن حرب الاتهامات المتبادلة غير المنتهية" .

وفي كتاب جديد، وصف قائد أركان الجيش الاسرائيلي دان حالوتس قائد الأركان السابق وزير الشؤون الاستراتيجية الحالي موشيه يعلون بالأفعى وقادة الجبهة الشمالية بالعجول السمينة الكسولة بدلا من أن يكونوا خيولا سريعة .
وإتهم حالوتس "قادة ميدانيين بالتهرب من المواجهة البرية مع "حزب الله" خوفا من خسارة الجنود"، مشدداً على أن "الاهمال بلغ حد بقاء بعض التعليمات كلمات فارغة، وعلى غرار تحديدات تقرير "فينوغراد" للتحقيق بالحرب الفاشلة يتابع في تقريع الجيوش البرية مقابل الإشادة بسلاح الجو الذي كان ترأسه قبل الحرب "بذلوا كل جهد لتفادي القتال على الأرض وسرحوا وحدات خلال الحرب واستنكفوا عن شق محاور وطرق".

وإستعرض حالوتس في كتابه "بمستوى العينين" سيرته الذاتية وتوقف مطولا عند عدوان تموز وفيه يمل القوات البرية قسطا كبيرا من مسؤولية فشلها لكنه لا يعفي نفسه منها ويقول إنه ارتكب عدة "أخطاء موجعة" أبرزها اختياره رجالا غير مناسبين في قيادة الجيش.
بالمقابل، يشدد حالوتس على أن فشل الحرب يعكس خللاً عاماً في الجهاز برمته لا بأشخاص محددين.
ويرى أربعة أسباب للفشل:1 عدم تذويت قيادات الجيش بأن "إسرائيل" انتقلت من النشاط الأمني لحالة حرب حقيقية، 2الخوف من الخسائر البشرية وإفراط الجيش والمجتمع في إبداء الحساسية حيال سلامة الجنود، ويتابع "المعادلة انقلبت فبينما كان الجنود يذودون عن "المواطنين" نشأ لدينا وضع معاكس". ويشير لسبب ثالث يتعلق بتسامحه المفرط مع قيادات عسكرية ارتكبت أخطاء عملياتية ومخالفات طاعة وانضباط خلال الحرب. كما يشير لاعتماد الجيش بشكل مفرط على التكنولوجيا في إدارة المعركة من خلال غرف القيادة بدلا من قيادة الجنود للمواجهة.
حالوتس الذي اتهمه تقرير فينوغراد بارتكاب خطأ فادح لعدم قيامه باستدعاء جيش الاحتياط مبكرا وتردده باجتياح بري للجنوب اللبناني، رد التهمة إلى المستوى السياسي، مؤكداً أنهم "هم رفضوا مرات عدة خيار الحملة البرية الواسعة ودحرجوا المسؤولية نحو الجيش".
واعترف أن الطائرات والمروحيات استهدفت الأراضي اللبنانية عن ارتفاع شاهق ما أدى لعدم إصابة الأهداف وتحول قصفها لعشوائي من دون أن يشير بالطبع إلى أن ذلك تسبب بقتل وإصابة آلاف اللبنانيين .


كذلك يرى حالوتس أن الجيش أخطأ بالتعامل مع الإعلام خلال الحرب، وقال إن سلوكه كان معتلا وفيه عيب، لكنه بالمجمل يعتبر أن الحرب حققت ردعا وتسببت باستمرار اختباء
الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Legionnaire

جــندي



الـبلد :
التسجيل : 03/02/2010
عدد المساهمات : 28
معدل النشاط : 30
التقييم : 1
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: حالوتس: قادة ميدانيين تهربوا من مواجهة "حزب الله" بريا خلال حرب تموز   الإثنين 8 فبراير 2010 - 5:13

منذ فجر التاريخ و اليهود معروف عنهم الخوف و الجبن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

حالوتس: قادة ميدانيين تهربوا من مواجهة "حزب الله" بريا خلال حرب تموز

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: مواضيع عسكرية عامة - General Topics-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2015

شركاؤنا: روسيا ما وراء العناوين