ولم يرد حتى الآن رد من الحكومة الأفغانية.