أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

رمال العلمين لا تزال ملغمة بعد 75 عاما على معركة الحرب العالمية الثانية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | .
 

 رمال العلمين لا تزال ملغمة بعد 75 عاما على معركة الحرب العالمية الثانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sukhoi flanker

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
التسجيل : 23/02/2016
عدد المساهمات : 1808
معدل النشاط : 3702
التقييم : 53
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رمال العلمين لا تزال ملغمة بعد 75 عاما على معركة الحرب العالمية الثانية   السبت 28 أكتوبر 2017 - 11:20

بعد 75 عاما على معركة الحرب العالمية الثانية، لا تزال رمال الصحراء في العلمين ملغمة ما يشكل خطرا على السكان وعقبة أمام التنمية في آن معا.

وفي منطقة في صحراء العلمين تم اختيارها بعناية بمناسبة زيارة وفدي الاتحاد الاوروبي والامم المتحدة، قام نازعو الالغام المصريون المزودون باجهزة كشف بعملية بحث واقعية امام الزوار.
وقامت كاسحة الغام مصفحة بتمرير اسطوانتها المزودة بسلاسل في رمال الصحراء مثيرة سحابة كثيفة من الاتربة. وانفجر لغم اسفل العربة التي واصلت بعد ذلك طريقها.

وبدأت معركة العلمين الثانية في 23 تشرين الاول/اكتوبر 1942 بين قوات الحلفاء بقيادة الماريشال البريطاني برنارد مونتغومري وبين قوات المحور بقيادة ايرفين روميل.

وشكلت هزيمة هذا الاخير احد المنعطفات الحاسمة في الحرب العالمية الثانية وحالت دون تحقيق طموحات هتلر وحليفه موسوليني باحتلال الاسكندرية وقناة السويس.

وتتمركز وحدة متخصصة من سلاح المهندسين التابع للجيش المصري بالقرب من العلمين حيث تقوم يوميا بعمليات مسح لكشف الالغام رغم الجهود الكبيرة التي بذلت من قبل والمساعدات الدولية التي قدمت لنزع الالغام في المنطقة.

يقول ايفان سركوس رئيس بعثة الاتحاد الاوروبي في لقاهرة والذي يزور العلمين هذا الاسبوع على هامش مراسم الذكرى ال75 للمعركة ان في العام 1942 "خلّفت المعركة كمية كبيرة من الالغام التي لم تنفجر وهي لازالت تشكل خطرا كبيرا على السكان".

ويضيف سركوس ان "قرابة 2680 كيلومتر مربع من اراضي الساحل الشمالي الغربي (لمصر) لا يزال بها الغام".

- حملات وقائية -

في مدرسة زارتها بعثة الاتحاد الاوروبي، كان تلميذان يقرآن لوحة معلقة على الجدار مكتب عليها "القاتل الخفي".

وجاء مسؤولو الاتحاد الاوروبي وبرنامج الامم المتحدة للتنمية، الذي يساهم كذلك في جهود نزع الالغام، الى المدرسة لمتابعة اثار التوعية ضد هذا الخطر.

وداخل احد فصول المدرسة، يسأل مسؤول في برنامج الامم المتحدة للتنمية التلاميذ "هل سأحمله بيدي؟" مشيرا الى شيء يشبه اللغم فأجابوا جمعيا في صوت واحد "لا"، بينما قال احد التلاميذ "سأتركه في مكانه".

وبدأ البرنامج الذي اطلقته وزارة التعاون الدولي المصرية في العام 2006 يؤتي ثماره. ففي العام 2017 ، وقع حادث وحيد بسبب الالغام في حين كانت الحوادث بالعشرات من قبل.

وانضم الاتحاد الاوروبي في العام 2014 الى الجهود المصرية بدعم مالي قدره 4،7 مليون يورو.

ويشمل برنامج الوزارة حملات توعية ل 75 الف شخص بما في ذلك الحملات في المدارس. لكن المهمة لم تنته بعد وتم تمديد البرنامج الى نيسان/ابريل 2018.

ويشرح اللواء فتحي منصور احد مسؤولي سلاح المهندسين انه "اذا اكتشفت الكاسحة شيئا اثناء عملية المسلح التي تقوم بها فانها تميز الموقع بعلم احمر"، موضحا ان اللغم يتم نزعه او تدميره في موقعه في ما بعد.

وتقول وزارة التعاون الدولي ان المناطق التي لا تزال فيها الغام "تتركز بدرجة كبيرة في مدينة العلمين والى الجنوب منها" ما يجعل بعض المناطق غير صالحة لاي مشاريع تنموية.

-مدينة العلمين الجديدة-

في احدى المناطق التي تم نزع الالغام منها، تشيد السلطات المصرية مدينة العلمين الجديدة وهو مشروع بدأ للتو يهدف الى انعاش السياحة والمشاريع في المنطقة.

ويفترض ان توفر المدينة الجديدة "279،375 فرصة عمل وان تجتذب سكانا من المناطق المكتظة بالسكان في الدلتا".

وبالتوازي مع هذا المشروع، افتتحت وزارة التعاون الدولي في العام 2016 مركزا لمعالجة ضحايا الالغام في مدينة مرسى مطروح )غرب العلمين).

فرحات عبد العاطي، الذي بتر جزء من ساقه بسبب لغم ارضي، بات يعمل في هذا المركز الذي ساعد حتى الان اكثر من 500 شخص، بحسب الوزارة.

ويروى عبد العاطي لفرانس برس انه كان يملك "خروفا يقوم باستمرار بالتنزه معه في الصحراء الى ان انفجر ذات يوم لغم ارضي".

1
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MrHBK

عريـــف أول
عريـــف أول
avatar



الـبلد :
التسجيل : 13/11/2013
عدد المساهمات : 115
معدل النشاط : 145
التقييم : 14
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: رمال العلمين لا تزال ملغمة بعد 75 عاما على معركة الحرب العالمية الثانية   الثلاثاء 31 أكتوبر 2017 - 5:41

الاتحاد الاوروبي هذا هو المتسبب في كل البلاء في المنطقة هناك. من زرع الالغام هناك؟ اوليست بريطانيا و المانيا و غيرهم من حمقي الحروب؟ اين خرايط هذه الالغام؟ الا يعلم مندوبو الاتحاد الاوربي ان الاتحاد الاوروبي و تلك الدول لم تسلم مصر خرائط الالغام؟ يقدمون مساعدة 4.7 مليون يورو لا تكفي وقود كاسحة الغام و يتحدثون عن المساعدة؟!!
فعلا وقاحة و تعالي منقطع النظير.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fulcrum77

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
التسجيل : 23/08/2013
عدد المساهمات : 2229
معدل النشاط : 2270
التقييم : 248
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: رمال العلمين لا تزال ملغمة بعد 75 عاما على معركة الحرب العالمية الثانية   الثلاثاء 31 أكتوبر 2017 - 10:10

[rtl]
[/rtl]
[rtl]أسلوب غير مسبوق لتفجير الألغام[/rtl]
[rtl]ابتكار سيمكن مصر من تعمير الصحراء الغربية[/rtl]
[rtl]حقق المبتكر المهندس إسماعيل حماد عبد العال سعد، طفرة فيالتكنولوجيا العسكرية بتوصله إلى ابتكار يمكنه من تفجير الألغام في الهواء باستخدام موجات ضغط تنطلق مندفعة من الطائرة إلى الأرض بسرعة الصوت وعلى هيئة طيف موجي.[/rtl]
[rtl]ويشرح المهندس إسماعيل فكرته قائلا: ” يصدر عن حركة الطائرات في الهواء انبعاث عدد لا نهائي من موجات الضغط تتحرك مع الطائرة في دوائر مركزها الطائرة نفسها وتتقدم هذه الموجات بسرعة ثابتة دائماً تقدر بسرعة الصوت ومقدارها 331.4 م/ث والتي تسمى 1 ماخ. وكلما تقترب سرعة الطائرة من سرعة الصوت, تقترب هذه الموجات من بعضها البعض مكونة موجة ضغط مركزة وقوية تسمى بالموجة الصدمية أو موجة الماخ The Mach Wave. .”[/rtl]
[rtl]فعند سرعة الصوت تتلامس جميع جبهات موجات الضغط في مستوى تلامسي واحد  Tangent Plane عمودي على سطح الأرض (fig. 1) مكونة قوة ضغط مركزة عبر هذا المستوى التلامسي.[/rtl]

[rtl]أعلى من سرعة الصوت وحتى 1.2 ماخ تبدأ الموجة الصدمية في التكوين خلف الطائرة (fig. 2) على شكل مخروط توجد الطائرة في رأسه Mach Cone Wave.[/rtl]

[rtl]خلف المستوى التلامسي مباشرة ستتعرض منطقة ذيل الموجة The Boom Carpet إلى قوة رج واهتزاز شديدين شبيهه بعملية (تنفيض السجادة) أو ما يسمى بظاهرة The Unrolling Celebrity Carpet وذلك نتيجة لتأثير موجات الضغط ذات التردد العالي على هذه المساحة من حقل الألغام.[/rtl]
[rtl]فإذا استمر الطيار في تكوين الموجة وسحبها خلف طائرته ماراً بها فوق حقل الألغام فسيتأثر الحقل بالآتي:[/rtl]

[rtl]1)   قوة ضغط واصطدام موجودة عبر المستوى المماس لموجات الضغط T.P..[/rtl]

[rtl]2)   قوة رج واهتزاز شديدتين في منطقة ذيل الموجة B.C..[/rtl]

[rtl]وستسهل زيادة حساسية ألغام الصحراء الغربية للتفجير نتيجة لتآكل أجزائها الداخلية لقدمها مهمة هاتان القوتان في تفجيرها مع إمكانية وصول الموجة الصدمية إلى الألغام العميقة نظراًً لطبيعتها الصوتية. وسترسم الحفر الناتجة عن انفجار الألغام خريطة على الأرض حقيقية ودقيقة لحقل الألغام المنفجر للتأكد من إزالته بالكامل.[/rtl]

[rtl]فإذا حلقت الطائرة بهذه السرعات فوق الحقول المزروعة بالألغام سيتوفر على الحقل قوى ضغط واصطدام, ورج واهتزاز كبيرة تكفى لتفجير ما به من ألغام وخاصة الألغام القريبة من سطح الأرض والمتوسطة العمق والألغام التي ذادت حساسيتها للتفجير, وهذه الألغام تمثل الخطر الأكبر على الثروات البشرية والمادية  والحيوانية وتهدد كل من يقترب منها سواء لأغراض التطهير أو بطريق الخطأ, وسيؤدى انفجار كل هذه الألغام في أوقات متقاربة للغاية نتيجة لسرعة الطائرة العالية إلى حدوث تنامي وتراكم للضغوط على سطح حقل الألغام وأيضاً في باطنه تحت سطح الأرض نتيجة لوجود غالبية الألغام المنفجرة مدفونة تحت طبقة كبيرة من الرمال وسيكون هذا التراكم الضغطي مفيداً في مساعدة قوة ضغط الموجة الصدمية على تفجير الألغام العميقة التي تراكمت عليها الرمال مع مرور السنين.[/rtl]
[rtl]وسترسم الحفر الناتجة عن انفجار الألغام خريطة على الأرض حقيقية ودقيقة لحقل الألغام المنفجر وستعطى تصوراً للأسلوب الذي زرعت ووزعت به ألغامه في الأرض فيمكن بهذا التنبؤ وبدقة بمكان أي لغم لم ينفجر كأن يكون تالفاً أو موجوداً في أغوار الأرض. وبذلك نستطيع الدفع بالأفراد والمعدات للعمل بأمان وبسرعة لاستكمال والتأكيد على دقة التطهير ورفع مخلفات العمليات الحربية الأخرى مثل قنابل الطائرات التي لم تنفجر.[/rtl]

[rtl]أما الرماد المتخلف عن احتراق مادة TNT فسيخرجه الانفجار إلى سطح الأرض مع الشظايا التي سيصبح من السهل التقاطها مغناطيسياً أو كشطها ميكانيكياً ، وأما الرماد فيتم التخلص منه بعمليات غسيل التربة التي تسبق زراعة أي أرض مستصلحة ولنعومة سطح حبيبات الرمل فلن يلتصق بها رماد نواتج التفجير والذي سيجد طريقه مع مياه غسيل التربة إلى شبكة الصرف الزراعي.[/rtl]

[rtl]وبذلك يحدث في النهاية التكامل بين عامل السرعة والقدرة على كسح مساحات شاسعة في وقت وجيز وبأقل التكاليف المتمثل في استخدام الموجات الصدمية وبين عامل الدقة المتمثل في استخدام الطرق الأخرى القائمة على البحث والاكتشاف والإزالة والتنظيف لتتشكل في النهاية منظومة متكاملة للتطهير.[/rtl]


[rtl]ولن تتأثر الطائرة المنفذة بالتفجيرات الناتجة عن عمليات التطهير وذلك لسرعة الطائرة العالية ووجود الطائرة على ارتفاع أعلى من المدى المؤثر لانفجار اللغم ولحدوث جميع الإنفجارات خلف الطائرة نتيجة لتكون الموجة الصدمية المنبعثة من الطائرة والمفجرة للألغام خلف الطائرة بالإضافة إلى المدى المحدود للموجات الانفجارية والذي يقدر بالأمتار وتلاشيها بعد ذلك فيحد ذلك كثيراً من تقدم جبهات الموجات الانفجارية خلف الطائرة.  وكذلك لن تتأثر المدن القريبة بالتفجيرات الناتجة عن عمليات التطهير وذلك لأن هذه الإنفجارات متعددة المصادر بعدد الألغام المنفجرة في الحقل وليست صادرة من مصدر واحد. لذا فالموجات الانفجارية الصادرة عن إانفجار هذه الألغام ستتقاطع وتتداخل فتلاشى وتضعف وتشتت بعضها البعض مما سيؤدى إلي إضعاف هذه الموجات وعدم وصولها بنفس قوتها إلي هذه المدن والتجمعات خاصةً عندما يكون إتجاه التطهير (خط تحليق الطائرة) عموديا على هذه المدن وفى عكس اتجاهها أي في عكس إتجاه البحر وهو أيضاً نفس إتجاه الرياح السائدة وهى رياح شمالية جنوبية فيتم تحييد الهواء والرياح أثناء التنفيذ، بالإضافة إلي أن هذه الانفجارات ناتجة عن ألغام مدفونة تحت كميات كبيرة من الرمال تفقدها كثيراً من تأثيرها وتلحق بها خمد كبير.[/rtl]
[rtl]مصدر
[/rtl]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fulcrum77

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
التسجيل : 23/08/2013
عدد المساهمات : 2229
معدل النشاط : 2270
التقييم : 248
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: رمال العلمين لا تزال ملغمة بعد 75 عاما على معركة الحرب العالمية الثانية   الثلاثاء 31 أكتوبر 2017 - 10:15

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمال العلمين لا تزال ملغمة بعد 75 عاما على معركة الحرب العالمية الثانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2017