أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

وقوف اسرائيل مكتوفة الايدي ازاء ما يجري في سوريا يؤدي الى أن تواجه مستقبلا فشل أكبر من فشل يوم الغفران

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | .
 

 وقوف اسرائيل مكتوفة الايدي ازاء ما يجري في سوريا يؤدي الى أن تواجه مستقبلا فشل أكبر من فشل يوم الغفران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ادونيس

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 14/05/2016
عدد المساهمات : 336
معدل النشاط : 691
التقييم : 22
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: وقوف اسرائيل مكتوفة الايدي ازاء ما يجري في سوريا يؤدي الى أن تواجه مستقبلا فشل أكبر من فشل يوم الغفران    الجمعة 29 سبتمبر 2017 - 6:42

بقلم: اساف اغمون
يوم الغفران 1973 نقش في تاريخ الدولة كحادث مؤسس – فشل عظيم أدى الى ضحايا كثيرة، اضرار كبيرة واهتزاز صورة اسرائيل ومناعتها القومية.
الحرب لم تأت من فشل منفرد، لقد جاءت نتيجة سلسلة من الفشل، من انغلاق الزعماء – سواء السياسيين أو العسكريين – ومن جو اللامبالاة والعجرفة التي منعت رؤية الحقائق وقراءة علامات التحذير. لجان تحقيق، تحقيقات واستخلاص عبر عامة وشخصية، جرت في اعقاب تلك الحرب البائسة، التي أدت في نهاية الامر الى انقلاب تاريخي في السلطة.
في هذه الايام نحن نوجد في ذروة عملية مركبة من سلسلة من حالات الفشل، ممارسة سياسية خاطئة، ومرة اخرى – انغلاق وعجرفة من قبل القادة. وهذه تؤدي الى فشل بحجم حرب يوم الغفران، وهذه المرة في المجال الاستراتيجي، الذي هو كارثي أكثر.
منذ أكثر من ست سنوات تجري حرب اهلية في سوريا. الدولة التي تعتبر حلقة مركزية فيما سمي “محور الشر” (ايران، سوريا، حزب الله وحماس) مزقت بين المتمردين على نظام الاسد والمنظمات الجهادية والقوات الكردية وغيرها، الذين يواجهون الجيش السوري المخلص للنظام والمدعوم بمساعدة روسية (في الاساس جوية)، وقوات من حرس الثورة الايراني، ومقاتلي حزب الله من لبنان.
منذ اندلاع اعمال العنف، اتبعت اسرائيل سياسة عدم اتخاذ موقف وعدم التدخل فيما يجري في سوريا، باستثناء انحراف نيران الى داخل حدودها. في هذه الحالات رد جيش الدفاع بصورة موضعية على المنطقة التي اطلقت منها النار، حتى لو كان الامر بالخطأ. حكومة اسرائيل اعلنت أنه في كل الاحوال هي لن تسمح بنقل وسائل قتالية نوعية من سوريا الى لبنان، لأن هذه الوسائل ستصعب على جيش الدفاع مواجهة حزب الله في جبهة لبنان. طوال الوقت تم تنفيذ عمليات موضعية امام التهديدات التي اعتبرت ذات امكانية كامنة عالية، مثل مصانع لانتاج الصواريخ، انظمة مضادة للطائرات متطورة وما أشبه. حكومة اسرائيل تتفاخر (احيانا دون الاعتراف علنا بذلك) بهذه العمليات، وفي الاساس العمليات التي نفذت من قبل سلاح الجو. ولكن واضح للجميع أن سلاح البحرية وقوات خاصة اخرى نفذت وتنفذ عمليات وقائية في سوريا وحدودها. ان نجاح هذه العمليات يخلق شعور بالسيطرة على الوضع، تفوق عسكري وثقة بوضعنا الاستراتيجي، الامر الذي يذكر بالشعور (المضلل) عشية حرب يوم الغفران.
قرار اسرائيل عدم التدخل، واكثر من ذلك عدم النشاط السياسي في العالم، خاصة في الدول العربية، ازاء نظام الاسد، خلق فراغ دخلت اليه روسيا بحكمة كبيرة. روسيا التي رأت دائما في الشرق الاوسط، ولا سيما في سوريا، موقعا استراتيجيا من الدرجة الاولى، قرأت الخارطة جيدا وأقامت قاعدة بحرية استراتيجية في اللاذقية، وقاعدة جوية استراتيجية في حميميم. وفي هذه القواعد نشرت طائرات متطورة، انظمة دفاع جوية من الاكثر تطورا في العالم، وانظمة اتصالات واستخبارات. من هناك تنطلق القوات الروسية لتنفيذ عمليات مساعدة لجيش الاسد، وفعليا غيروا ميزان القوى لصالح الاسد الذي كان نظامه على وشك السقوط.
قوات ايرانية سارعت الى الدخول الى الاراضي السورية. وهي تقوم بزيادة حجم القوات هناك، ويزيدون مساحة المناطق التي توجد تحت نفوذهم. روسيا قررت أن دعم ايران يخدم مصالحها، لهذا من الواضح أن نشاطها في المنطقة يتناقض مع مصالحنا. على هذه الخلفية فان تصريح رئيس الحكومة نتنياهو في لقائه مع وزير الخارجية الروسي في 1996 بأنه سيكون مسرورا برؤية روسيا تعود للعب دور مركزي في الشرق الاوسط، يبدو اليوم تصريحا غريبا. روسيا تحقق الآن نتائج استراتيجية، ولها علاقة بصورتها في العالم في منطقتنا بصورة اكثر مما توقعت حتى في احلامها الاكثر وردية. لقد تحقق ذلك على ضوء سياسة الولايات المتحدة التي انسحبت من التدخل في سوريا، وفي اعقاب عدد من حالات الفشل الاسرائيلية، سواء في المجال السياسي أو العسكري أو الاعلامي.
روسيا دخلت الى المنطقة من اجل أن تبقى هنا لسنوات كثيرة. إن رصيدها الاستخباري والاستراتيجي اوصلاها الى هذا الوضع، الذي فيه اي اتفاق يخص سوريا ومحيطها لا يمكن أن يتم بدون موافقة كاملة وتدخل منها. هذا أدى الى أن ايران حصلت على “يد حرة” وتحولت الى راعي سوريا الاول. فعليا، طهران هي التي تقرر السياسة في سوريا. حزب الله سيعمل دائما تحت إمرة الاسد، لكن التعليمات والتوجيهات يتلقاها من ايران.
وما الذي تفعله حكومة اسرائيل؟ خلال فترة طويلة هي تسعى بدون نجاح الى الغاء الاتفاق النووي مع ايران. اسرائيل تدين الاتفاق النووي في كل مكان، وفي الاساس في الولايات المتحدة – هناك حتى خطب نتنياهو في الكونغرس ضد الرئيس الامريكي السابق براك اوباما. مشاركة ايران في تقديم مساعدة مباشرة وغير مباشرة للارهاب في منطقتنا، وتوسعها الى داخل سوريا وتهديد الدول المعتدلة في المنطقة، ليست موجودة في سلم أولويات الحكومة، لا في العمليات العسكرية ولا في النشاطات السياسية، لا في الولايات المتحدة، وبالتأكيد ليس امام روسيا.
وما هو المغزى الاستراتيجي لهذه التطورات؟ قوات ايرانية أو قوات خاضعة لايران، تتموضع على حدود اسرائيل في هضبة الجولان. وهكذا يتم تحقيق اتصال عملي كامل بين القوات العاملة ضدنا من الحدود اللبنانية وبين القوات التي تقف امامنا في هضبة الجولان. وبسرعة ستضع ايران في سوريا قاذفات صواريخ وقذائف  ستوجه الى المناطق الاسرائيلية. هذا يتناسب مع سياستها التي تقول إن تدمير اسرائيل يأتي بعد أن يتم احاطتها بمواقع اطلاق صواريخ وقذائف. وكل هذا يتم تحت مظلة جوية واستراتيجية روسية، التي يمكنها تقييد نشاطات جيش الدفاع الاسرائيلي (لا سيما من الجو). وقوفنا مكتوفي الايدي في زيارات المجاملة عديمة أي تأثير عملي لرئيس حكومتنا لدى بوتين، بنقص التنسيق مع السياسة الامريكية في المنطقة – اسرائيل تبث لروسيا بأنها تستطيع مواصلة هذا التوجه، وايران ستحسن استغلال ذلك. وضعنا الاستراتيجي سيستمر في التدهور، الى درجة أن نكون مرتبطين باستعداد الولايات المتحدة للمحاربة من اجلنا أو أن تمنحنا غطاء مهددا امام التدخل الروسي أو الايراني – هذا امر لا يمكنني أن أبني عليه أمننا القومي.
يجب أن نعترف أننا نوجد في حالة طواريء استراتيجية، يجب أن نفهم أن الحلقة الضعيفة في هذه السلسلة المهددة ما زالت نظام الاسد. يمكن ضعضعة مكانته، وسيطرته على مقدرات استراتيجية معينة، المس بالبنى التحتية الحيوية لديه واثارة الرأي العام العالمي ضد أحد كبار مجرمي الحرب في هذا القرن. من اجل ذلك يجب التوقف عن الجولات العبثية وعن الخطابات عديمة الجدوى ضد الاتفاق مع ايران امام جهات ليست لها اي قدرة على التاثير. بعد ذلك يجب البدء في اجراء اتصالات سرية مع شركائنا الاستراتيجيين – الدول العربية المعتدلة والعالم الحر وعلى رأسه الولايات المتحدة. نعم، هذا يجبرنا على الاصغاء لهم ايضا، لكن يحظر علينا تجاهل التهديد المتزايد امامنا.
عميد احتياط في سلاح الجو
هآرتس 28/9/2017
http://www.raialyoum.com/?p=751013
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hassan Hamed

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
العمر : 21
المهنة : مهندس مدني
المزاج : الحمدلله
التسجيل : 02/09/2017
عدد المساهمات : 36
معدل النشاط : 32
التقييم : 4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وقوف اسرائيل مكتوفة الايدي ازاء ما يجري في سوريا يؤدي الى أن تواجه مستقبلا فشل أكبر من فشل يوم الغفران    الجمعة 29 سبتمبر 2017 - 7:14

الايرانيين لن يضربو صاروخ واخد علي اسرائيل ودا اللي اثبته التاريخ من زمان نسمع هذا الكلام ولن يحدث شئ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
alileb

جــندي



الـبلد :
التسجيل : 23/03/2017
عدد المساهمات : 12
معدل النشاط : 12
التقييم : 1
الدبـــابة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وقوف اسرائيل مكتوفة الايدي ازاء ما يجري في سوريا يؤدي الى أن تواجه مستقبلا فشل أكبر من فشل يوم الغفران    الجمعة 29 سبتمبر 2017 - 8:59

@Hassan Hamed كتب:
الايرانيين لن يضربو صاروخ واخد علي اسرائيل ودا اللي اثبته التاريخ من زمان نسمع هذا الكلام ولن يحدث شئ
بشكل مباشر لا أما بشكل غير مباشر أعد التفكير.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hassan Hamed

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
العمر : 21
المهنة : مهندس مدني
المزاج : الحمدلله
التسجيل : 02/09/2017
عدد المساهمات : 36
معدل النشاط : 32
التقييم : 4
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وقوف اسرائيل مكتوفة الايدي ازاء ما يجري في سوريا يؤدي الى أن تواجه مستقبلا فشل أكبر من فشل يوم الغفران    الجمعة 29 سبتمبر 2017 - 11:58

انا بقولك مباشر اوغير مباشر لن يحدث شئ ف ايران ليس ليها اي سبب لكي تعادي الاسرائليين بالعكس في الحرب العراقيه الايرانيه كانت ايران تشتري السلاح من اسرائيل ... ف ممكن في الخفاء ان يكون بينهم علاقات وثيقه وليس العكس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
idiot negger

عمـــيد
عمـــيد



الـبلد :
التسجيل : 14/09/2016
عدد المساهمات : 1516
معدل النشاط : 1414
التقييم : 41
الدبـــابة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وقوف اسرائيل مكتوفة الايدي ازاء ما يجري في سوريا يؤدي الى أن تواجه مستقبلا فشل أكبر من فشل يوم الغفران    الجمعة 29 سبتمبر 2017 - 12:38

يقولون ان اسرائيل ستزول مع عام 2022 وهم لم يفعلو اي شيء ليحصل ذلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
king tito

مـــلازم أول
مـــلازم أول



الـبلد :
المهنة : مواطن
المزاج : عنيف
التسجيل : 16/03/2014
عدد المساهمات : 769
معدل النشاط : 836
التقييم : 50
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وقوف اسرائيل مكتوفة الايدي ازاء ما يجري في سوريا يؤدي الى أن تواجه مستقبلا فشل أكبر من فشل يوم الغفران    الجمعة 29 سبتمبر 2017 - 15:23

ايران و اسرائيل وجهان لعمله واحده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
momov

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
المزاج : التنين النائم
التسجيل : 19/07/2013
عدد المساهمات : 342
معدل النشاط : 351
التقييم : 29
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وقوف اسرائيل مكتوفة الايدي ازاء ما يجري في سوريا يؤدي الى أن تواجه مستقبلا فشل أكبر من فشل يوم الغفران    الجمعة 29 سبتمبر 2017 - 21:55

أعتقد أنك لم تسمع ما قاله الإيرانيون جيدا و لكني سأعيد ذالك لقد قالوا " إذا إعتدت إسرائيل علينا " و إلي الأن لم تهاجم إسرائيل  عسكريا
فلماذا علي إيران أن تبدأ الحرب ?

@Hassan Hamed كتب:
الايرانيين لن يضربو صاروخ واخد علي اسرائيل ودا اللي اثبته التاريخ من زمان نسمع هذا الكلام ولن يحدث شئ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
momov

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
المزاج : التنين النائم
التسجيل : 19/07/2013
عدد المساهمات : 342
معدل النشاط : 351
التقييم : 29
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وقوف اسرائيل مكتوفة الايدي ازاء ما يجري في سوريا يؤدي الى أن تواجه مستقبلا فشل أكبر من فشل يوم الغفران    الجمعة 29 سبتمبر 2017 - 22:00

حبذا لو تستطيع أن تشرح الفكرة  فما هو واضح لي إيران تقف إلي جانب وحدة العراق و سوريا أما العرب فهم منقسمون بين  يدعمون  الإرهاب و تقسيم الدول و ما بين كسالي ينتظرون المذبحة و لو كانت إيران تتأبط الشر بالمنطقة فليس هناك أفظل من هذا الوقت لإظهار ذالك
@king tito كتب:
ايران و اسرائيل وجهان لعمله واحده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سكنان

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
المهنة : ايضاح الحقيقه فقط لاغير
المزاج : رايق جدا جدا
التسجيل : 13/06/2011
عدد المساهمات : 3817
معدل النشاط : 3431
التقييم : 317
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: وقوف اسرائيل مكتوفة الايدي ازاء ما يجري في سوريا يؤدي الى أن تواجه مستقبلا فشل أكبر من فشل يوم الغفران    الجمعة 29 سبتمبر 2017 - 23:21

@king tito كتب:
ايران و اسرائيل وجهان لعمله واحده

فعلاً اخي كلاهما يعملون على تدمير الدول العربية

وبين الحين والأخر نسمع التهديدات وكأنهما اعداء

وعندما يحدق الخطر على احداهما تهرع الأخرى لمد يد العون

كما حدث عندما كاد العراق أن يمسح ايران ويدعسها بالأقدام هبت اسرائيل ورفدت جبهات ايران بالأسلحه وتحديداً بالصوراريخ الحرارية

ومستحيل ان ننسى فضيحة (ايران كونترا)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

وقوف اسرائيل مكتوفة الايدي ازاء ما يجري في سوريا يؤدي الى أن تواجه مستقبلا فشل أكبر من فشل يوم الغفران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: قسم الجيوش الإقليمية :: الجيش الصهيوني-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2017