أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الانتهاء من عملية تطهير الحدود من الغام خطي شال و موريس

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | .
 

 الانتهاء من عملية تطهير الحدود من الغام خطي شال و موريس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
DPIFTS

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
التسجيل : 17/09/2015
عدد المساهمات : 3111
معدل النشاط : 3496
التقييم : 257
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: الانتهاء من عملية تطهير الحدود من الغام خطي شال و موريس   الإثنين 18 سبتمبر 2017 - 22:19

طمأنت وزارة الدفاع الوطني المواطنين القاطنين بالمناطق الحدودية الشرقية والغربية، أن مفارز الجيش الوطني الشعبي تمكنت من تطهير المساحات التي يمر عليها خطا شال وموريس من الألغام بنسبة 100 بالمائة.
 
وقال المقدم بن عثمان عبد الوهاب من قسم هندسة القتال بقيادة القوات البرية في ندوة صحفية أعقبت عملية تدمير المخزون المتبقي من الألغام المضادة للأفراد بالميدان المركزي للجو بحاسي بحبح بالجلفة في الناحية العسكرية الأولى أن "وزارة الدفاع الوطني تطمئن المواطنين القاطنين بالمناطق الحدودية الشرقية والغربية أن المسار المعروف للألغام على مستوى خطي شال وموريس قد تم تطهيره من  طرف مفارز الجيش الوطني  الشعبي يدويا وشبرا بشبر بنسبة 100 بالمائة".
 
وأضاف المسؤول العسكري أن وزارة الدفاع الوطني ورغم النتائج المحققة، توجه نداءً للمواطنين "بضرورة التعامل بجدية أكثر مع خطر الألغام والتفاعل مع حملات التحسيس التي تنظمها الجمعيات الناشطة في هذا المجال".
 
وأشار في ذات السياق إلى أن قوات الجيش تكتشف في بعض الأحيان ألغاما معزولة وبعيدة بمسافات قد تصل إلى 20 كلمي عن خطَي شال وموريس اللذين زرعهما الاستعمار الفرنسي سنة 1957.
 
وتطرق المقدم بن عثمان إلى تاريخ عملية تطهير التراب الوطني من الألغام التي تمت مباشرتها بعد الاستقلال لتتوقف مؤقتا سنة 1988 لأسباب تتعلق بمحدودية التجهيزات المستخدمة آنذاك، ليتم استئنافها سنة 2004 بمناسبة تنفيذ مسار اتفاقية أوتاوا التي وقّعت عليها الجزائر في ديسمبر 1997 وصادقت عليها في ديسمبر 2001.
 
وعلى هذا الأساسي تمكنت قوات الجيش الوطني الشعبي من إحصاء 165050 لغما تقرر تدميرها نهائيا في نوفمبر 2005 مع الاحتفاظ بـ15 ألف لغم لأغراض تدريبية، وفي سنة 2008 انخفضت نسبة الألغام المحتفظ بها إلى نحو 6000 لغم تم تدميرها اليوم الاثنين.
 
وقال ذات المسؤولي أنه بفضل استعمال وسائل جديدة ومتطورة تمكنت مفارز الجيش المتخصصة يوم 1 ديسمبر 2016 من إتمام عملية تطهير التراب الوطني بنجاح بعد نزع أكثر من 800 ألف لغم.
 
ولمواجهة الألغام والتجهيزات التفجيرية التي زرعها الإرهابيون، قامت الوزارة بتكوين عناصر للتعامل مع الألغام المعروفة.
 
وحول تقييم المجهودات الجزائرية في إطار تدمير الألغام المضادة للأفراد من قبل مجلس الدول الأعضاء في اتفاقية أوتاواي قال المقدم بن عثمان أن الجزائر من الدول القلائل التي تحصت على تقييم "جيّد" بمتوسط معدل يقدر ب 10/7,9".
 
وفيما نفى تلقي قوات الجيش أي مساعدة لإتمام عملية التطهيري أبدى المسؤول في وزارة الدفاع الوطني "استعداد الجزائر لنقل تجربتها في هذا الميدان إلى دول أخرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sido 22

مراقب
المحكمة العسكرية

مراقب  المحكمة العسكرية
avatar



الـبلد :
التسجيل : 16/04/2014
عدد المساهمات : 3823
معدل النشاط : 3834
التقييم : 58
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: الجيش الجزائري ينهي أسطورة خطي شال وموريس ويعلن الحدود مع تونس والمغرب مناطق آمنة   الأربعاء 20 سبتمبر 2017 - 11:40

الجيش الجزائري ينهي أسطورة خطي شال وموريس ويعلن الحدود مع تونس والمغرب مناطق آمنة



الجلفة- طمأنت وزارة الدفاع الوطني المواطنين القاطنين بالمناطق الحدودية الشرقية والغربية، أن مفارز الجيش الوطني الشعبي تمكنت من تطهير المساحات التي يمر عليها خطا شال وموريس من الألغام بنسبة 100 بالمائة.

وقال المقدم بن عثمان عبد الوهاب من قسم هندسة القتال بقيادة القوات البرية في ندوة صحفية أعقبت عملية تدمير المخزون المتبقي من الألغام المضادة للأفراد بالميدان المركزي للجو بحاسي بحبح بالجلفة في الناحية العسكرية الأولى، أن "وزارة الدفاع الوطني تطمئن المواطنين القاطنين بالمناطق الحدودية الشرقية والغربية، أن المسار المعروف للألغام على مستوى خطي شال وموريس قد تم تطهيره من طرف مفارز الجيش الوطني الشعبي يدويا وشبرا بشبر بنسبة 100 بالمائة".

وأضاف المسؤول العسكري أن وزارة الدفاع الوطني ورغم النتائج المحققة، توجه نداءً للمواطنين "بضرورة التعامل بجدية أكثر مع خطر الألغام والتفاعل مع حملات التحسيس التي تنظمها الجمعيات الناشطة في هذا المجال".

وأشار في ذات السياق، إلى أن قوات الجيش تكتشف في بعض الأحيان ألغاما معزولة وبعيدة بمسافات قد تصل إلى 20 كلمي عن خطَي شال وموريس اللذين زرعهما الاستعمار الفرنسي سنة 1957.

وتطرق المقدم بن عثمان إلى تاريخ عملية تطهير التراب الوطني من الألغام التي تمت مباشرتها بعد الاستقلال لتتوقف مؤقتا سنة 1988 لأسباب تتعلق بمحدودية التجهيزات المستخدمة آنذاك، ليتم استئنافها سنة 2004 بمناسبة تنفيذ مسار اتفاقية أوتاوا التي وقّعت عليها الجزائر في ديسمبر 1997 وصادقت عليها في ديسمبر 2001.

وعلى هذا الأساسي تمكنت قوات الجيش الوطني الشعبي من إحصاء 165050 لغما تقرر تدميرها نهائيا في نوفمبر 2005 مع الاحتفاظ بـ15 ألف لغم لأغراض تدريبية، وفي سنة 2008 انخفضت نسبة الألغام المحتفظ بها إلى نحو 6000 لغم تم تدميرها اليوم الاثنين.

وقال ذات المسؤول، أنه بفضل استعمال وسائل جديدة ومتطورة تمكنت مفارز الجيش المتخصصة يوم 1 ديسمبر 2016 من إتمام عملية تطهير التراب الوطني بنجاح بعد نزع أكثر من 800 ألف لغم.

ولمواجهة الألغام والتجهيزات التفجيرية التي زرعها الإرهابيون، قامت الوزارة بتكوين عناصر للتعامل مع الألغام المعروفة.

وحول تقييم المجهودات الجزائرية في إطار تدمير الألغام المضادة للأفراد من قبل مجلس الدول الأعضاء في اتفاقية أوتاوا، قال المقدم بن عثمان أن الجزائر من الدول القلائل التي تحصت على تقييم "جيّد" بمتوسط معدل يقدر ب 10/7,9".

وفيما نفى تلقي قوات الجيش أي مساعدة لإتمام عملية التطهير، أبدى المسؤول في وزارة الدفاع الوطني "استعداد الجزائر لنقل تجربتها في هذا الميدان إلى دول أخرى".

ومن جهته، أكد اللواء مادي بوعلام مدير الإعلامي الإيصال والتوجيه بقيادة أركان الجيش الوطني الشعبي، أن "الجيش تمكّن عبر مختلف مراحل عملية التطهير من تدمير كل أدوات الموت التي زرعها الاستعمار والإرهابيون".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الانتهاء من عملية تطهير الحدود من الغام خطي شال و موريس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2017