أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الجزائر تعلن تدمير كل مخزونها من الألغام المضادة للأفراد

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | .
 

 الجزائر تعلن تدمير كل مخزونها من الألغام المضادة للأفراد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو علاء

مســـاعد أول
مســـاعد أول
avatar



الـبلد :
التسجيل : 29/04/2015
عدد المساهمات : 557
معدل النشاط : 1258
التقييم : 32
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: الجزائر تعلن تدمير كل مخزونها من الألغام المضادة للأفراد   الإثنين 18 سبتمبر 2017 - 21:43

الجزائر تعلن تدمير كل مخزونها من الألغام المضادة للأفراد




الجزائر (CNN)—  أعلنت الجزائر تدمير كلّ ما تبقى من الألغام المضادة للأفراد، تماشيا مع اتفاقية أوتاوا المتعلّقة بحظر استخدام مثل هذه الألغام أو تخزينها أو إنتاجها أو نقلها، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية عن رئيس أركان الجيش، الفريق أحمد قايد صالحي، اليوم الاثنين.
وأشرف صالحي اليوم الاثنين بالمركز الميداني للجو بمنطقة حاسي بحبح، ولاية الجلفة، جنوب الجزائر العاصمة، على آخر مرحلة من التدمير العلني لمخزون الألغام المضادة للأفراد، وأشارت مؤسسة الجيش إلى أن هذا المخزون، الذي يصل إلى ما يقارب 6 آلاف لغم، احتفظ به لأغراض تدريبية.
وصادقت الجزائر على اتفاقية أوتاوا في ديسبمبر 2000، بينما خرجت هذه الاتفاقية إلى الوجود عام 1997، وقد سبق للجزائر أن أعلنت في فترات سابقة تدمير كميات من هذه الألغام.
وقال الفريق قايد صالح إن اختيار الجزائر لهذا اليوم لأجل تدمير المخزون النهائي من الألغام يأتي رغبة منها بإحياء خاصٍ للذكرى العشرين لاتفاقية أوتاوا، لافتًا أن الجزائر، عانت كثيرا من هذه الألغام، قبل إبرام اتفاقية أوتاوا، في إشارة منه إلى ألغام بقيت منذ عهد الاستعمار الفرنسي، ولا تزال وحدات الجيش تقوم بتفكيكها.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Volcan

رقـــيب أول
رقـــيب أول
avatar



الـبلد :
المزاج : مستمتع بما اتعلمه من الاخوه الاعضاء
التسجيل : 12/05/2014
عدد المساهمات : 336
معدل النشاط : 380
التقييم : 11
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الجزائر تعلن تدمير كل مخزونها من الألغام المضادة للأفراد   الإثنين 18 سبتمبر 2017 - 21:49

كم عدد الدول الموقعه على تلك الاتفاقيه؟
وهل مصر و الكيان الصهيونى من الدول الموقعه؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
king tito

مـــلازم أول
مـــلازم أول



الـبلد :
المهنة : مواطن
المزاج : عنيف
التسجيل : 16/03/2014
عدد المساهمات : 771
معدل النشاط : 838
التقييم : 50
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



متصل

مُساهمةموضوع: رد: الجزائر تعلن تدمير كل مخزونها من الألغام المضادة للأفراد   الإثنين 18 سبتمبر 2017 - 23:14

ورفضت 38 دولة التوقيع على معاهدة أوتاوا وبعضها يملك ألغاما مضادة للأفراد، ومن الدول التي ليست طرفا في المعاهدة الولايات المتحدة الأميركية والصين والاتحاد الروسي والكوريتان وبولندا وكوبا وإسرائيل وباكستان وسنغافورة، ومن الدول العربية التي لم توقع لبنان وليبيا والبحرين وإيران والمغرب وعُمان ومصر والسعودية وسوريا والإمارات
http://www.aljazeera.net/encyclopedia/events/2015/5/28/%D9%85%D8%B9%D8%A7%D9%87%D8%AF%D8%A9-%D8%A3%D9%88%D8%AA%D8%A7%D9%88%D8%A7-%D9%84%D8%AD%D8%B8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%84%D8%BA%D8%A7%D9%85
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sido 22

مراقب
المحكمة العسكرية

مراقب  المحكمة العسكرية
avatar



الـبلد :
التسجيل : 16/04/2014
عدد المساهمات : 3823
معدل النشاط : 3834
التقييم : 58
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الجزائر تعلن تدمير كل مخزونها من الألغام المضادة للأفراد   الأربعاء 20 سبتمبر 2017 - 11:46

[th]2017.09.18[/th]
الفريق أحمد ڤايد صالح يشرف على مراسم عملية تدمير المخزون المتبقي من الألغام المضادة للأفراد 


   باسم فخامة السيد رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، أشرف الفريق أحمد ڤايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، اليوم 18 سبتمبر 2017، بالميدان المركزي للجو/حاسي بحبح بالناحية العسكرية الأولى، على المرحلة النهائية للتدمير العلني لمخزون الألغام المضادة للأفراد الذي تم الاحتفاظ به لأغراض تدريبية والمقدر بـ (5970 لغم)، وذلك تنفيذا لبنود اتفاقية أوتاوا المتعلقة بمنع استخدام وتخزين وإنتاج وتحويل الألغام المضادة للأفراد وتدميرها. وهي العملية التي توجت عمليات سابقة، أشرف فخامة السيد رئيس الجمهورية على مراسم انطلاقها يوم 24 نوفمبر 2004. 


  

   العملية جرت بحضور أعضاء من الحكومة وأعضاء من السلك الدبلوماسي المعتمد بالجزائر والملحقين العسكريين المعتمدين المقيمين بالجزائر والقيادات العسكرية وممثلين عن المجتمع المدني، إلى جانب ضيوف أجانب كملاحظين وممثلي وسائل الإعلام الوطنية. 


  

   في البداية ألقى اللواء حبيب شنتوف قائد الناحية العسكرية الأولى كلمة ترحيبية ليقوم بعدها السيد الفريق بإعطاء إشارة انطلاق عملية تدمير المخزون المتبقي من الألغام، عقب ذلك ألقى السيد الفريق كلمة أمام الحضور، أكد من خلالها على وفاء الجزائر بالتزاماتها الدولية: 

    " إنه لشرف عظيم أن أشرف رسميا بـاسـم فخامة السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، على مراسم عملية تدمير المخزون المتبقي من الألغام المضادة للأفراد التي كانت في حوزة الجيش الوطني الشعبي، وفقا لالتزاماتنا الدولية ذات الصلة بتنفيذ اتفاقية أوتاوا المتعلقة بحظر استعمال الألغام المضادة للأشخاص وتخزينها وإنتاجها ونقلها، والتي تنص على تدميرها، المبرمة بأوسلو يوم 18 سبتمبر 1997، والتي صــــدقــــت عليها الجزائر في 17 ديسمبر 2000. 
    كما يطيب لي أن أرحب بهذه المناسبة الكريمة بكافة ضيوفنا الأكارم شاكرا إياهم على تلبية دعوتنا لحضور هذا الحدث الهام، المتمثل في تدمير المخزون المتبقي لدى الجزائر من الألغام المضادة للأفراد والمقدر بـ (5970 لغما)، والذي يتزامن مع إحياء الذكرى العشرين لاتفاقية أوتاوا". 

   السيد الفريق ذكر الحضور بما جاء في كلمة فخامة السيد رئيس الجمهورية، خلال إشرافه على مراسم انطلاق عملية تدمير مخزون الجزائر من الألغام المضادة للأفراد بتاريخ 24 نوفمبر 2004: 


  

   " فمن هذا المكان بالذات، أكد فخامة السيد رئيس الجمهورية، بتاريخ 24 نوفمبر 2004 على "أن الجزائر تريد وهي تقيم هذه المراسم لإتلاف مخزونها من الألغام المضادة للأشخاص، أن تبرهن على انضمامها، حقا وصدقا، إلى مسعى المجتمع الدولي الرامي إلى تخليص العالم من هذا السلاح الخبيث". 

   مؤكدا بذات المناسبة على "أن الظروف الخاصة التي عانتها الجزائر في هذا الميدان، هي التي أدت بنا إلى مباشرة مسعى حازما للتخلص من الألغام وتطهير التراب الوطني وذلك قبل إبرام إتفاقية أوتاوا لسنة 1997 المتعلقة بإزالة الألغام المضادة للإنسان والمتضمنة حظر الألغام المضادة للأفراد وتخزينها وإنتاجها ونقلها، والتي تنص على إتلاف هذه الألغام، فانضمام الجزائر لهذه الاتفاقية يزكي صدق اعتناقنا لهذه الغاية النبيلة بحكم تاريخنا وتمسكنا الراسخ بمواثيق نزع التسلح والقانون الإنساني". 
   مشيرا أيضا إلى "أن توقيع الجزائر على هذه الاتفاقية وتصديقها عليها وكذا عملية إتلاف مخزونها من الألغام المضادة للأفراد تشكل خطوة جبارة على طريق القضاء نهائيا على هذا السلاح الفتاك والأعمى، وكذا التزاما دوليا أردنا الوفاء به وتنفيذه، فالجزائر التي عانت كثيرا من الآثار الوخيمة لهذه الآفة المضرة يحدوها الأمل في أن تلقى ذات يوم أحكام هذه الاتفاقية ما يليق بها من احترام لدى الجميع". 


  

   السيد الفريق أكد على أن النتائج المحققة اليوم هي ثمرة لعمل جاد وجهود كبيرة بذلت، لتخليص بلدنا من الألغام التي زرعها الاستعمار على طول حدودنا الشرقية والغربية والتي خلفت آلاف الضحايا: 

    "لن أطيل عليكم كثيرا بالكلام، لقد تركت للميدان، كما تعودت دائما، أن ينطق بما هو حقيقي، وبما هو فعلي، وبما هو مفيد وليس بما هو غير ذلك، أود فقط أن أشير بهذه المناسبة الكريمة، إلى أن هذه النتائج المحققة اليوم ما كان لها أن تتحقق دون عمل جاد وجهد مثابر ومتابعة ميدانية صارمة ومستمرة وهي محفزات أملاها، دون شك، ذلك الوعي المتقاسم بين كافة الفاعلين على أكثر من صعيد، بالرهانات التي يمثلها هذا الهاجس الوطني والدولي الدائم الشعور، وهو ما حتم عملا جادا مشفوعا بالإخلاص والمثابرة أضفى على هذا الإنجاز ما يستحقه من ارتياح ذاتي وجماعي بل والاعتزاز بإتمام المهمة في سبيل الله والوطن. 
   كما أنتهز كذلك هذه الفرصة لأتقدم بالشكر الجزيل للبلدان والمنظمات الدولية التي وقفت إلى جانبنا ليس فقط من أجل تطبيق اتفاقية أوتاوا، ولكن أيضا على مساعدتها وإسهامها المشكور في تطهير المناطق الملغمة من طرف الاستعمار، وتجنيب مواطنينا تكبد المزيد من المعاناة، علما أن ما خلفته هذه الآفة من ضحايا مدنيين بلغ 7300 ضحية منهم 4830 إبان الثورة التحريرية المباركة و2470 ضحية بعد الاستقلال". 


  

   عقب ذلك، تناول الكلمة السيد طوماس هاجنوزي رئيس مجلس الدول الأعضاء في الاتفاقية مهنئا الجزائر على التزامها بجميع تعهداتها من خلال تنفيذ بنود اتفاقية أوتاوا، ومثمنا اختيار هذا اليوم بالذات، الذي يتزامن مع الذكرى العشرين لإبرام اتفاقية أوتاوا. 

http://www.mdn.dz/site_principal/index.php?L=ar#CITSETIF19092017
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mig29s

مراقب
المحكمة العسكرية

مراقب  المحكمة العسكرية
avatar



الـبلد :
المهنة : طالب علوم وتكنولوجيا
المزاج : هادئ لكن غيور على وطني
التسجيل : 16/03/2015
عدد المساهمات : 2631
معدل النشاط : 2989
التقييم : 121
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: الجزائر تعلن تدمير كل مخزونها من الألغام المضادة للأفراد   الأربعاء 20 سبتمبر 2017 - 16:40

قايد صالح : تدمير 9 ملايين لغم خلّف 7300 ضحية


[size=30] قايد صالح يشرف على تدمير مخزون ألغام[/size]

[size=30]كشف، اليوم الإثنين، الفريق أحمد قايد صالح، عن تدمير حوالي 9 ملايين لغم، وتطهير أكثر من 421.62 هكتار من الأراضي، فيما أشار أنّ الألغام خلفت 7300 ضحية من المدنيين.[/size]

وأوضح  قائد الأركان في كلمة ألأقاها خلال حقل الرماية بمنطقة حاسي بحبح، أنّه من بين ضحايا الألغام هناك  4830 ضحية إبان الثورة التحريرية و2470 ضحية بعد الإستقلال، فيما ولم يتم تسجيل أي حادث خلال عملية نزع الألغام.
كما أشار، قايد صالح، أنّ عملية نزع وتدمير الألغان تتكفل بها وحدات هندسة القتال للجيش، ليبرز، أنّ الأراضي المطهرة من الألغام، تمّ تسليمها للسلطات المدنية المحلية، حيث سمح المُنجز بتجسيد عدة برامج تنموية، فضلا عن نشر الأمن والأمان في ربوع الوطن.
http://www.algeriescoop.com/%D9%82%D8%A7%D9%8A%D8%AF-%D8%B5%D8%A7%D9%84%D8%AD-%D8%AA%D8%AF%D9%85%D9%8A%D8%B1-9-%D9%85%D9%84%D8%A7%D9%8A%D9%8A%D9%86-%D9%84%D8%BA%D9%85-%D8%AE%D9%84%D9%91%D9%81-7300-%D8%B6%D8%AD%D9%8A%D8%A9/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الجزائر تعلن تدمير كل مخزونها من الألغام المضادة للأفراد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2017