أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

تساؤلات بشأن عدم اعتراض صواريخ كوريا الشمالية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | .
 

 تساؤلات بشأن عدم اعتراض صواريخ كوريا الشمالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sukhoi flanker

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
التسجيل : 23/02/2016
عدد المساهمات : 1808
معدل النشاط : 3702
التقييم : 53
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: تساؤلات بشأن عدم اعتراض صواريخ كوريا الشمالية   الأحد 17 سبتمبر 2017 - 22:37

أطلقت السلطات اليابانية صفارات الانذار ودعت السكان إلى البحث عن مأوى عندما أطلقت كوريا الشمالية مؤخرا صاروخا فوق هذا البلد، إلا أنها وواشنطن لم تحاولا إسقاطه.
تلت هذه التجربة عملية إطلاق سابقة لصاروخ حلق في آب/اغسطس فوق منطقة هوكايدو. وحتى في تلك المرة، لم تستخدم أي من اليابان أو الولايات المتحدة القدرات الاعتراضية التي يتباهى البلدان بامتلاكها.
ويتساءل البعض في الولايات المتحدة عن سبب عدم استخدام واشنطن ترسانة أسلحتها المتطورة، ولا سيما مع تسريع الزعيم الكوري الشمالي وتيرة العمل لتحقيق هدفه القاضي بامتلاك صاروخ قادر على بلوغ الأراضي الأميركية.
وقال عضو الكونغرس الجمهوري دانا روراباكر للنواب هذا الأسبوع “في المرة التالية التي تطلق فيها كوريا الشمالية صاروخا، خاصة واحدا يعبر فوق حليفتنا اليابان، أتمنى أن نسقطه كرسالة إلى الكوريين الشماليين من جهة، وإلى أطراف تعتمد علينا مثل اليابان”.
وأضاف “لا سبب لديهم للاعتقاد بأننا سنستخدم القوة إلا في حال أظهرنا استعدادنا لذلك”.
وأكدت قيادة العمليات العسكرية الأميركية في المحيط الهادئ (باكوم) أن صاروخ يوم الجمعة كان بالستيا متوسط المدى فيما رجحت وزارة الدفاع في سيول أن يكون قطع حوالي 3700 كلم، محلقا على ارتفاع أقصاه 770 كلم.
وحقق الصاروخ الذي سقط في المحيط الهادئ أطول تحليق لصاروخ كوري شمالي على الإطلاق.
ورأى كل من ايفانز ريفير وجوناثان بولاك من معهد “بروكينغز″ أن على واشنطن الإعلان بأن أي صواريخ كورية شمالية أخرى نحو أو فوق الولايات المتحدة أو حلفائها يجب أن تعتبر تهديدا مباشرا “يتم التعاطي معه بكل ما لدى الولايات المتحدة وحلفائها من قوات دفاعية”.
– لا داعي لاسقاطه –
وتؤكد الولايات المتحدة واليابان على قدرتيهما على إسقاط الصواريخ، إلا أن المسؤولين يؤكدون أن عملية يوم الجمعة التي أطلقت صفارات الإنذار لم تستدع ذلك.
وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية الكولونيل روب مانينغ إنه لو أن الولايات المتحدة وحلفاءها “حددوا أن هناك تهديدا مباشرا، لكنا أسقطناه،” منوها إلى “الترسانة القدرات الكبرى” لدى الجيش.
وبالنسبة لليابان، تضم الترسانة الدفاعية بطاريات متطورة من طراز “باتريوت” قادرة على اعتراض صواريخ تحلق على علو أكثر انخفاضا، إضافة إلى صواريخ “اس ام-3″ التي تطورها بالاشتراك مع الولايات المتحدة والقادرة على اعتراض صواريخ بالستية قصيرة ومتوسطة المدى تحلق على علو مرتفع.
وفيما لا تعد هذه التكنولوجيا مثالية، إلا أن وزارة الدفاع أظهرت أنها قادرة على ضرب صواريخ بالستية عابرة للقارات وأخرى متوسطة المدى.
ويشير الباحث من مؤسسة “هيريتاج” بروس كلينغر إلى أنه عندما تطلق كوريا الشمالية صاروخا فوق اليابان، فإنه يحلق على ارتفاع أعلى من قدرات أي منظومة دفاعية لمواجهة الصواريخ البالستية متمركزة في مكان قريب، بما فيها “اس ام-3″.
وإضافة إلى ذلك، تعد اليابان دولة مسالمة يحصر الدستور حقها في التحرك عسكريا على الدفاع عن النفس.
وقال هيديشي تاكيسادا، الخبير في شؤون كوريا الشمالية ومسائل الدفاع والذي يحاضر في جامعة “تاكوشوكو” في طوكيو، لوكالة فرانس برس إن اليابان تخطط لاعتراض صاروخ فقط لدى دخوله مجالها الجوي أو لدى سقوط شيء ما في الأراضي اليابانية.
ورغم تحليق الصواريخ على ارتفاع عال فوق اليابان مؤخرا، إلا أن شيئا لم يسقط على أراضيها.
وقال تاكيسادا “لهذا السبب لم تصدر الحكومة أمرا بتدمير” الصواريخ.
ويشير خبراء إلى أنه رغم التكنولوجيا الجيدة المضادة للصواريخ التي تمتلكها اليابان، إلا أنه يصعب عليها تغطية الأرخبيل الياباني بكامله.
ويوضح استاذ السياسات الدولية بجامعة “جي اف اوبرلين” في طوكيو أكيرا كاتو أنه “من الصعب تقنيا كذلك الحكم إن كان الصاروخ يشكل بالفعل تهديدا مباشرا للأراضي اليابانية اثناء مرحلة تحليقه الأولى”.
ولا ترغب الولايات المتحدة واليابان بالمجازفة في محاولة اعتراض صاروخ إلا في حال كان يشكل تهديدا محددا حيث قد تثير محاولة فاشلة مخاوف واسعة وتكشف للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-اون وجود أي ثغرات في القدرات الدفاعية.
وأكد كاتو لوكالة فرانس برس أن “أي فشل محتمل في اعتراض صاروخ قد يتسبب في تقديم انطباع لا ضرورة له بأن قدرة اليابان في الدفاع الصاروخي غير كافية”.
وتمتلك اليابان شبكة من مضادات الصواريخ الدفاعية من طراز “ايغيس″، فيما يسعى الرئيس دونالد ترامب إلى اقناع طوكيو وكوريا الجنوبية بشراء المزيد من هذه الدفاعات الأميركية.
وفي حالة اليابان، قد يعني ذلك شراء نموذج أرضي من “ايغيس″.
– “مرحلة الدفع″ –
من جهتها، ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز″ أن الولايات المتحدة رصدت قبل يوم من إطلاق بيونغ يانغ الصاروخ الجمعة، عملية تزويده بالوقود.
وتركز تقنيات الدفاع الصاروخي الأميركية الحالية على اعتراض صاروخ كوري شمالي اثناء تحليقه أو خلال المرحلة النهائية من هبوطه نحو هدفه.
ولكن البنتاغون يسعى كذلك إلى تطوير تقنيات لإسقاط الصواريخ فور انطلاقها، أي وهي في “مرحلة الدفع″.
وفي هذه المرحلة، تكون الصواريخ محملة بالوقود المتفجر وتحلق ببطء أكثر، ولذا فإنها تكون أكثر ضعفا ويمكن إسقاطها باستخدام صاروخ يتم إطلاقه من موقع قريب.
ويدرس الجيش الأميركي كذلك مسألة إطلاق هجمات الكترونية أو حتى إمكانية تثبيت أجهزة ليزر على طائرات بدون طيار، ما يجعلها قادرة على إسقاط الصواريخ البالستية بعد مدة وجيزة من انطلاقها.
1
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sukhoi flanker

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
التسجيل : 23/02/2016
عدد المساهمات : 1808
معدل النشاط : 3702
التقييم : 53
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: تساؤلات بشأن عدم اعتراض صواريخ كوريا الشمالية   الأحد 17 سبتمبر 2017 - 22:39

اليابانيون لا يعرفون اين يختبئون عند الانذار باطلاق صاروخ كوري شمالي
عند كل تجربة كورية شمالية لاطلاق صاروخ تدعو السلطات اليابانية السكان الى"الاحتماء داخل مبنى آمن او في طابق تحت الارض"، لكن دون ان يلقى ذلك صدى لعدم توفر مثل هذه الاماكن في البلاد.
فالقسم الاكبر من المنازل التي يقطنها افراد في اليابان مبنية من الخشب وغير قائم على أسس عميقة وبلا أقبية، وغالبا ما لا تضم المناطق الريفية اي مبنى اسمنتي، ولذلك يشعر كثيرون بالعجز التام.
ويعرب ايسامو اويا (67 عاما) الذي يمتلك مطعما للسوشي في ايريمو (جزيرة هوكايدو) عن احباطه بالقول "الحكومة تدعونا الى الاختباء في مبنى آمن او في طابق تحت الارض لكنها غير متوفرة هنا. فلا خيار امامنا سوى ألا نفعل شيئا. مخيف، نعم، لكننا عزل".
وعندم تدوي صفارات الانذار التي توجه مشاكل احيانا ويتلقى السكان ارشادات من الحكومة، الا ان اليابانيين يبقون عاجزين لان ليس لديهم في الدقائق القليلة المتوفرة لهم سوى خيار ملازمة منازلهم وانتظار مرور الصاروخ.
مع ان اليابانيين مدربون على الاحتماء من هزة ارضية والهرب لدى صدور تحذير بوقوع تسونامي.، الا نهم يتسمرون في اماكنهم عند الانذار باطلاق صاروخ.
-"أموت وانا نائمة"-
تجري السلطات بانتظام تدريبان في المدارس وعبر دورات للجميع لكن احدا لا يتساءل هل للامر معنى فعلا.
كما ان وسائل الاعلام تزيد من المخاوف والقلق لدى السكان.
تقول ماشيكو واتانابي (66 عاما)، الموظفة في مكتب، ردا على سؤال لوكالة فرانس برس في احد شوارع طوكيو، بعد ساعات على اطلاق الصاروخ صباح الجمعة، "كنت خائفة من التفكير من انني يمكن ان أموت وانا نائمة". فهي عملت باطلاق الصاروخ بعد استيقاظها، على غرار عدد كبير من مواطنيها.
واكدت واتانابي "اشعر بالخوف كل يوم"، معربة عن "الامل في التوصل الى حل سياسي".
وأظهر استطلاع للرأي اجرته شبكة "ان اتش كي" العامة بين 8 و10 ايلول/سبتمبر، ان 52% من المواطنين اليابانيين يقولون انهم "يشعرون بقلق شديد" من جراء التهديد الذي تمثله كوريا الشمالية، فيما اعرب 35% عن "القلق نوعا ما".
ولم يعرب 2% فقط عن اي قلق، على غرار كين تاناكا، المهندس المستقل لمواقع ويب. وقال "اعتقد ان كوريا الشمالية لن تجرؤ على اطلاق صاروخ على طوكيو. لكن في اي حال، لست إلا في الحادية والعشرين من العمر، ولا ادرك الامور جيدا على الارجح".
وترد الحكومة بأنها تضع نصب عينيها هدف حماية المواطنين. وتؤكد انها تزيد من وسائلها الدفاعية من خلال رفع الميزانية.
لكن الجميع لا يثقون في قدرات البلاد على تدمير صاروخ في الجو يمكن ان يشكل تهديدا مباشرا للمناطق المأهولة.
والدليل على ذلك، هو التزايد الكبير في الفترة الاخيرة للطلبات التي تتلقاها شركة "اوريب سيكي سيساكوشو" في مدينة كوبي (غرب) لبناء الملاجئ.
وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قالت المسؤولة في الشركة نوبوكو اوريب "عندما تنطلق صفارات الانذار، لا يعرف الناس الى اين يهربون".
- الحياة عادية في كوريا الجنوبية -
رغم السعر المرتفع (حوالى 190 الف يورو لملجأ يتسع ل 13 شخصا)، تنهال الطلبات خصوصا من "عائلات تبني منازل جديدة ومن مالكي مؤسسات صغيرة يرغبون في تأمين ملاجئ لموظفيهم على مقربة من مكاتبهم".
اما في سيول، فالناس معتادون على هذه الامور فهم يعيشون في اجواء التهديد بشن هجوم من الشمال منذ عقود ويحتفظون بضبط النفس ازاء استفزازات بيونغ يانغ.
وعندما تجري السلطات تمارين للدفاع المدني،فان تعليماتها بالذهاب الى الملاجئ لا تلق اذنا صاغية دائما
لذلك حافظت الحياة اليومية على وتيرتها المعتادة امس الجمعة في العاصمة.
وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال رجل الاعمال السابق نو سوك-ون (60 عاما) "الامر كالمعتاد في نظري. يظهر الشمال قوته لارغام الولايات المتحدة على التفاوض. لن يطلق صواريخ على رؤوسنا".
الا ان الوتيرة المتزايدة لاطلاق الصواريخ واجراء التجارب النووية لكوريا الشمالية، تشوش قليلا على الهدوء الظاهر.
فبعد تجرية القنبلة النووية في الثالث من ايلول/سبتمبر، ازدادت عشرة اضعاف مبيعات "غاليري تيكت مونستر" لحقائب لوازم الاغاثة على شبكة الانترنت.
http://www.france24.com/ar/20170916-اليابانيون-لا-يعرفون-اين-يختبئون-عند-الانذار-باطلاق-صاروخ-كوري-شمالي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

تساؤلات بشأن عدم اعتراض صواريخ كوريا الشمالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2017