أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

فوربس: الأسلحة الروسية أكثر جاذبية لمصر من الأمريكية لهذا السبب

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | .
 

  فوربس: الأسلحة الروسية أكثر جاذبية لمصر من الأمريكية لهذا السبب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
avatar



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 26793
معدل النشاط : 33295
التقييم : 1323
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :





مُساهمةموضوع: فوربس: الأسلحة الروسية أكثر جاذبية لمصر من الأمريكية لهذا السبب   الأحد 27 أغسطس 2017 - 14:18

"منطقة تجارية حرة في سياق نمو العلاقات المصرية الروسية".. تحت هذا العنوان نشرت مجلة "فوربس" الأمريكية مقالا يسلط الضوء على العلاقات الاقتصادية والعسكرية بين البلدين، والدور الذي يمكن أن تقوم به روسيا لمساعدة مصر في تحسين وضعها الاقتصادي والعقبات التي تحول دون تحقيق هذا الدور.  
للتعرف على حقيقة الدور الذي يمكن أن تلعبه روسيا في تحسين الاقتصاد المصري والعقبات التي تقف أمامه، والأسباب التي تجعل صفقات الأسلحة الروسية أكثر جاذبية لمصر من الأمريكية طالع نص مقال الكاتبة "آنا بورششيفسكايا" مترجما:


في سبتمبر المقبل سوف تعقد مصر وروسيا اجتماعا للجنة حكومية دولية بشأن التعاون التجاري والاقتصادي.
وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف يأمل أن يساهم الاجتماع في تقدم المناقشات الثنائية بشأن منطقة تجارية صناعية في شرق ميناء بورسعيد بمنطقة قناة السويس ويتوقع أن تجرى مفاوضات بين مصر والاتحاد الاقتصادي الأوراسي الذي تقوده روسيا في المشاورات التي ستبدأ في غضون شهر إلى ثلاثة أشهر.
تعليقات لافروف جاءت بعد اجتماع في 21 أغسطس بموسكو مع نظيره المصري سامح شكري والذي ركز على عدد من القضايا المشتركة. هذه المناقشات تعد أحدث إشارة للغرب أن روسيا تتوسع في نفوذها بالشرق الأوسط.
النمو الحديث في العلاقات المصرية الروسية لا يمكن أن ينكر، فحجم التجارة المتبادلة وصل 5.5 مليار دولار في 2014 تقريبا، وهو ما يعد ضعف التبادل التجاري الذي تم في العام الذي يسبقه، بحسب إحصائيات روسية.
وأجرت الدولتان أول تدريبات بحرية مشتركة في يونيو 2015 وتدريبات عسكرية مشتركة في أكتوبر 2016.
وأفادت تقارير أن موسكو نشرت قوات خاصة لمصر على الحدود الليبية في مارس ما يشير إلى نمو الدور الروسي في ليبيا بمباركة مصر.
القاهرة أيضا تقبل بموقف روسيا في سوريا الداعم لبشار الأسد. كما أن الرئيس فلاديمير بوتين لن ينتقد الرئيس عبد الفتاح السيسي بشأن حقوق الإنسان.
التعاون العسكري مع موسكو مسألة هامة بالنسبة للقاهرة، فالصفقات العسكرية الأمريكية لا تسمح بالمبيعات الثانوية، فما تشتريه مصر يجب أن يبقى فيها.
ولكن في صفقات الكرملين لا توجد مثل هذه القيود، وفي رأسمالية مصر فإن صفقات السلاح مع روسيا يمكن أن تبدو أكثر جاذبية.
بعض الأسلحة الروسية مناسبة أكثر لاحتياجات مصر مقارنة بالأمريكية. ومن منظور مصري فإن الحفاظ على المقاتلات الروسية ميج 29 أكثر سهولة من الطائرات الأمريكية.
ويحاول الكرملين تعزيز العلاقات الاقتصادية مع مصر من خلال التجارة ومشروعات الطاقة.
الصحافة الروسية تحاول الترويج لمصالحها، ففي وقت مبكر هذا الشهر قال أحد المنشورات: هذا أول تجمع صناعي ضخم في الخارج منذ الاتحاد السوفيتي.. منشورات أخرى أكدت أن المنطقة ستكون قاعدة هامة للاستثمار الروسي في أسواق إفريقيا والشرق الأوسط.
نائب وزير الصناعة والتجارة الروسي جيورجي كالامانوف قال في يوليو الماضي:" إفريقيا حاليا في دائرة الضوء إنه سوق جاد يستحق القتال لأجله". وحث الوزير الشركات الروسية على العودة للمعاملات السوفيتية للاستفادة من الأسواق الأفريقية"بحسب وكالة تاس. 
قليل من التفاصيل متاحة الآن حول الأسواق التي تشارك فيها لكن الاقتصاد الروسي يتركز في الطاقة والأسلحة، والزراعة والمواد الخام لذلك من المحتمل أن ترتكز المنطقة التجارية على هذه القطاعات.
وفي حال تحققت المنطقة التجارية في نهاية المطاف، فإنها ستكون مخيبة للآمال على الأقل من منظور اقتصادي. محادثات المنطقة التجارية تعود على الأقل لنحو 6 سنوات، تم تعليقها في 2011 ولكن تم استئنافها مرة أخرى في مارس 2014 بعد أيام من ضم روسيا لمنطقة القرم من أوكرانيا، وهو ما رد عليه الغرب سريعا بفرض عقوبات ضد عدوان بوتين، وانتقاما من هذا حظر بوتين المنتجات الغربية وتجه نحو الشرق    
وتم تجميد المفاوضات مرة أخرى في 2015 بعد تفجير طائرة ركاب روسية فوق سيناء وتبني تنظيم داعش للحادث. وفي 2016 وقعت الدولتان مذكرة تفاهم حول المنطقة الصناعية التجارية وعادت المحادثات مجددا لتبلغ ذروتها في المناقشات الأخيرة.
ويظهر الاقتصاد الروسي إشارات ضعيفة للتحسن لأول مرة خلال سنوات . البنك الدولي توقع نمو أقل من 1.5% للاقتصاد الروسي في الفترة بين 2017 و 2019 لسببين هما ارتفاع أسعار النفط واستقرار الاقتصاد الكلي.
وتواجه مصر مشكلات اقتصادية , ديون مصر الضخمة وضغوط صندوق النقد الدولي على القاهرة لحل قضايا ميزان المدفوعات، يعني أن الاقتصاديات المتدهورة لن تحقق نموا.
ويقول روبرت روك الخبير في الشأن المصري والأستاذ بجامعة طوسون "المنطقة التجارية على ما يبدو لن تحقق النتائج المعلن عنها في النهاية، ولن تقدم شيئا لتبرير رأس المال الحكومي الذي أنفق في هذا الجهد".
ومن المؤكد أنه سيكون هناك القليل الذي تستطيع موسكو أن تقوم به لأجل مصر.
يقول بريان كاتوليز الخبير في شؤون الشرق الأوسط: الكثير من التحديات تواجه مصر داخليا وهذا يتطلب من الدولة عمل تطورات كبيرة في سياستها الاقتصادية والداخلية".
وعلاوة على ذلك فإن روسيا لا تستطيع أن تحل محل الولايات المتحدة والقاهرة سوف تظل تنظر إلى أمريكا على أنها الحليف الاستراتيجي الرئيس، كما أن بوتين لا يحتاج لأن يحل محل الولايات المتحدة لتدمير مصالح واشنطن.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

فوربس: الأسلحة الروسية أكثر جاذبية لمصر من الأمريكية لهذا السبب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2017