أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

امتعاض بالجزائر لمنع مصر قافلة مساعدات لغزة

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | .
 

 امتعاض بالجزائر لمنع مصر قافلة مساعدات لغزة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
DPIFTS

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
التسجيل : 17/09/2015
عدد المساهمات : 3030
معدل النشاط : 3452
التقييم : 257
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: امتعاض بالجزائر لمنع مصر قافلة مساعدات لغزة   الأربعاء 23 أغسطس 2017 - 23:46

ردت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين على بيان منسوب للسفارة المصرية حول قافلة الإغاثة التي كانت متوجهة إلى قطاع غزة ورفضت السلطات المصرية دخولها في آخر لحظة..
ونشرت الجمعية عبر صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك، توضيحا نفت فيه المعلومات التي أوردتها السفارة من كون أصحاب القافة ارادوا غدخلرمواد تهدد الأمن القومي المصري..
ووقع هذا التوضيح الشيخ تهامي بن ساعد عضو المكتب الوطني بالجمعية رئيس شعبة برج بوعريريج ومرافق قافلة الجزائر غزة الرابعة.
وال الشيخ تهامي "من منطلق مشاركتي في هذه القافلة المباركة فأقول: لقد قمنا بكل الإجراءات الإدارية المعلومة والتي كنا نقوم بها خلال القوافل السابقة بل كنا حريصين أكثر مما سبق على أن نستوفي الشروط القانونية الإدارية لتسيير القافلة وبالفعل حصلنا على موافقة السلطات المصرية ممثلة في سفارتها بالجزائر بتسيبر القافلة وقدمنا لهم قائمة مفصلة بمحتوى هذه القافلة تمثلت في أدوية وأجهزة طبية و4 سيارات إسعاف وتمر معجون (غرس) وألبسة و مولدات كهربائية".
وعكس بيان السفارة، قال الشيخ تهامي أن التفاوض مع المسؤوين المصريين كان فقط حول سيارات الإسعاف، التي يبدو أن السلطات المصرية كانت ترفض دخولها للقطاع المحاصر، وهنا يطرح السؤال هل سيارات الإسعاف تعتبر تهديدا للأمن القومي المصري، أم أن الأمر يتعلق بمجرد حجة لوحت بها السلطات المصرية بلسان سفارتها في الجزائر حتى تجهض القافلة؟!
ويضيف أنه تم فيما بعد الحصول على تطمينات وإذن وموافقة بتسيير القافلة، قبل أن ينقلبوا عليها بعد وصولها إلى معبر رفح حيث فوجئوا بقرار جديد يقول " أنه لا يسمح إلا بمرور الأدوية"، وطرح ممثلوا الجمعية القبول المبدئي بدخول الأدوية ثم العمل فيما بعد على استصدار موافقة أخرى لباقي المواد، لكن السلطات بعد تررد رفضت هذه المقترح بحجة ان الاقافلة لا يمكن تجزئتها جمركيا..
ويقول الشيخ تهامي، أنه بعد مد وجزر ووضع الكثير من العراقيل "ما كان لنا من حل إلا العودة بالحاويات الأربعة عشر إلى ميناء بور سعيد وهي لاتزال إلى يومنا هناك"..
تجدر الإشارة أن حملة كبيرة قادها نشطاء جزائريون طتالبوا بتدخل الرئيس بوتفليقة للإفراج عن القافلة والسماح لها بدخول قطاع غزة، بعد التعنت الكبير الذي واجهت به السلطات المصرية قالفة الإغاثة الجزائرية..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
DPIFTS

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
التسجيل : 17/09/2015
عدد المساهمات : 3030
معدل النشاط : 3452
التقييم : 257
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: امتعاض بالجزائر لمنع مصر قافلة مساعدات لغزة   الأربعاء 23 أغسطس 2017 - 23:47

لم تتوقف المساعدات الشعبية الجزائرية نحو قطاع غزة طيلة السنوات الأخيرة، حيث أرسلت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين ثلاث قوافل وبنَت مستشفى في قطاع غزة.
وتواجه هذه القوافل صعوبات ومماطلة من الجانب المصري حيث تستغرق الإجراءات والاتصالات أسابيع عديدة قبل أن يُسمح لها بالدخول.
لكن ما حصل مع قافلة الرابعة كان مفاجئا، حيث رفضت مصر دخولها بحجة أنها ضمت مواد لم يتم الاتفاق بشأنها، في حين تنفي جمعية العلماء ذلك، وتؤكد أن كل محتويات القافلة مدرجة بلائحة سلمت للجانب المصري قبل خروج الشحنة من الجزائر.
وأوضح رئيس لجنة الإغاثة بالجمعية الجزائرية عبد القادر طالبي أن القافلة تحمل 14حاوية بقيمة خمسة ملايين دولار، وتضم أدوية وتجهيزات متطورة جدا موجهة لمرضى السرطان في مستشفى الجزائر بقطاع غزة والذي تم افتتاحه رسميا عام 2010.
شحنة المساعدات تضم أدوية وأجهزة طبية لمستشفى الجزائر بقطاع غزة (الجزيرة)
تنسيق مسبق
وقال طالبي للجزيرة نت إنه قبل تجهيز القافلة وانطلاقها، نسقت الجمعية مع سفارة مصر بالجزائر حيث سلمتها قائمة مفصلة، ولاحقا جاءت الموافقة من الخارجية المصرية ثم من السلطات الجزائرية لتسيير القافلة نحو بورسعيد بمصر.

وأضاف أن القافلة حظيت في بورسعيد باهتمام رسمي مصري من خلال وجود مندوب عن الجمارك المصرية وآخر عن الهلال الأحمر الفلسطيني، وانتقلت نحو معبر رفح تحت حماية الأمن المصري، حيث وصلت ليلا.
وتابع طالبي أن مسيري القافلة فوجئوا في الصباح التالي بأن مصر سمحت بدخول الأدوية دون التجهيزات الطبية الأخرى، وقال إنهم رفضوا هذا الموقف، وطلبوا عودة القافلة إلى بورسعيد على أساس أن رفح منطقة غير آمنة. وتوجد الشاحنات حاليا خارج ميناء بورسعيد ما يجعلها تواجه الخطر، ويعرض المساعدات للتلف بفعل الحرارة العالية.
ويأمل أن تراجع الحكومة المصرية موقفها "لأن الأمر يتعلق بعمل إنساني بحت لا علاقة له بالسياسة" كما أن جمعية العلماء الجزائرية سبق وأرسلت ثلاث قوافل منذ عهد الرئيس السابق حسني مبارك، كما يأمل تدخل السلطات الجزائرية، مشيرا إلى أن الجمعية خاطبتها بهذا الشأن.
فلاحي وصف منع القافلة من العبور لغزة بأنه استفزاز للحكومة الجزائرية (الجزيرة)
استفزاز للجزائر
من جهتها، نفت سفارة مصر بالجزائر في بيان لها منع القافلة، وقالت إنها صادقت على بيان بمحتويات الشحنة "إلا أنه عند وصولها إلى رفح تبين احتواؤها على بنود غير مصرح بها".

وقال البيان إنه جارٍ حاليا السماح بدخول بنود محددة ضمن حمولة القافلة دون الإخلال بما تم الاتفاق عليه مسبقا بالنسبة للشحنة، وبما لا يمس بمقتضيات الأمن القومي المصري.
ويشير عدة فلاحي المستشار السابق بوزارة الشؤون الدينية والأوقاف الجزائرية إلى إنها ليست المرة الأولى التي تقدم فيها الجزائر المساعدة للأشقاء بغزة.
وقال للجزيرة نت إن الحصار الذي تعاني منه غزة من قبل السلطة الفلسطينية ومصر في عهد عبد الفتاح السيسي هو ما حرك جمعية العلماء بإشراف وتسهيل من الدولة الجزائرية لتنظيم القافلة.
ويصف عرقلة القافلة بأنه استفزاز للحكومة الجزائرية، وتساءل إن كانت الدبلوماسية الجزائرية سترمي بثقلها حتى لا تفشل هذه المبادرة الأخوية، وحتى لا تبقى مقولة "الجزائر مع فلسطين ظالمة ومظلومة" مجرد شعار.
دخوش اعتبر أن القرار مرتبط بالتنسيق الأمني بين مصر وإسرائيل (الجزيرة)
"محزن.. مؤسف"
من جانبه، يعتقد محمد دخوش رئيس تحرير بقناة الشروق الجزائرية أن موقف القاهرة يتسق مع الأسس التي قام عليها النظام الحالي، وفي مقدمتها القضاء على جماعة الإخوان المسلمين وتأثيرها في المنطقة.

وقال للجزيرة نت إن قرار المنع يرتبط بالتنسيق الأمني عالي المستوى بين القاهرة وتل أبيب وعديد العواصم العربية والغربية في تشديد الخناق على غزة بغية القضاء على حركة حماس. وتوقع أن تضغط حكومته على القاهرة للسماح بعبور القافلة إلى غزة.
أما عبد السلام عليلي رئيس المكتب الإقليمي للمنظمة الدولية للدفاع عن حقوق الإنسان فاستنكر المنع واصفا إياه بالمحزن، وقال للجزيرة نت إنه لا يعكس الروح الإيجابية بين الجزائر ومصر.


http://www.aljazeera.net/news/reportsandinterviews/2017/8/23/%D8%A7%D9%85%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D8%B6-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A6%D8%B1-%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B9-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D9%82%D8%A7%D9%81%D9%84%D8%A9-%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%AF%D8%A7%D8%AA-%D9%84%D8%BA%D8%B2%D8%A9
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

امتعاض بالجزائر لمنع مصر قافلة مساعدات لغزة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: قسم فلسطين الحبيبة - Palestine Dedication-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2017