أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الجزائر أجهضت مخططات ”داعش” لاختراقها

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | .
 

 الجزائر أجهضت مخططات ”داعش” لاختراقها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mig29s

مراقب
المحكمة العسكرية

مراقب  المحكمة العسكرية
avatar



الـبلد :
المهنة : طالب علوم وتكنولوجيا
المزاج : هادئ لكن غيور على وطني
التسجيل : 16/03/2015
عدد المساهمات : 2548
معدل النشاط : 2929
التقييم : 118
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: الجزائر أجهضت مخططات ”داعش” لاختراقها   الأحد 20 أغسطس 2017 - 22:53

[rtl]الجيش وضع نظام إنذار مبكر لرصد تحركات الإرهابيين عبر الحدود
عديدة لتنظيم "داعش" على الجبهة الحدودية خاصة مع تونس وليبيا".
وأفاد تقرير "مجموعة الأزمات" أن "الحكومة الجزائرية سارعت إلى وضع نظام إنذار مبكر لرصد حركة المقاتلين الجزائريين في صفوف التنظيم على قلة عددهم، لكنّ اهتمامها منصب بتركيز كبير على عودة المقاتلين إلى تونس التي تقع ضمن العمق الأمني والاستراتيجي للجزائر". أصدرت "مجموعة الأزمات الدولية" تقريرا مفصلا عن وضعية تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش"، في المنطقة المغاربية، رصدت فيه مظاهر تراجع التنظيم، خاصة في ليبيا، التي كان يسيطر فيها على عدد من المدن، فيما لم يستبعد إمكانية صعود هذا التنظيم الإرهابي من جديد في الدول المغاربية. ومن أبرز العوامل التي ساهمت في توفير بيئة ملائمة لـ"داعش"، حسب التقرير، هي "وجود طلب على خطاب وسلوك ثوري زائف ومعادٍ للمؤسسات، خصوصاً في أوساط الشباب الذين يحمّلون مسؤولية حرمانهم النسبي لحالة من الظلم البنيوي (بشكل رئيسي في تونس)؛ والفوضى التي تعاني منها الأجهزة الأمنية (في ليبيا وتونس)؛ وصعود شكل أكثر براغماتية وتسيّساً من النزعة الإسلامية (تونس)؛ ووجود شبكات موجودة مسبقاً من النوع الجهادي أو المتشدد (ليبيا، وتونس والمغرب)، وإما غياب التنسيق الإقليمي أو الدولي". وإلى جانب هذه العوامل، يحضر أيضا عامل، دعم لاعبين إقليميين لمجموعات متنافسة في ليبيا.
وقدم التقرير عددا من التوصيات من أجل التصدي لتنظيم الدولة، أولها تسوية الصراع في ليبيا، من أجل منع بقايا تنظيم الدولة الإسلامية من إعادة التجمع داخل البلاد أو استخدامها كمنصة انطلاق لمهاجمة دول ضعيفة في المنطقة. وأفادت "مجموعة الأزمات" أن "السلطات العسكرية والأمنية تفطنت مبكرا لخطر اختراق عناصر من التنظيم الأراضي الجزائرية عبر الحدود الليبية". ويتزامن ذلك مع تداول أخبار عن عودة مقاتلين في صفوف "داعش" ينحدرون من منطقة المغرب العربي، إلى بلدانهم الأصلية، في إطار إستراتيجية توسيع دولة "الخلافة" التي أعلن عنها التنظيم بزرع خلايا تابعة له في المنطقة. وتشير تقارير أمنية إلى أن "عدد الجزائريين الذين نجح تنظيم داعش في استقطابهم من داخل الجزائر هو 43 عنصراً، عبروا إلى سوريا انطلاقا من الجزائر ثم إلى تركيا أو من الجزائر إلى ليبيا"، وقد تكون هذه الأرقام غير دقيقة باعتبار أن مؤسسات دولية تشير إلى أن عدد الجزائريين في صفوف داعش بلغ 350 عنصراً، لكنه يظل رقما ضئيلا مقارنة مع أعداد جنسيات أخرى، بما فيها الجنسيات القريبة جغرافياً للجزائر كتونس والمغرب وليبيا، ومقارنة مع خبرة الجزائريين وسوابقهم في التواجد في ساحات القتال خارج الجزائر، سواء في أفغانستان أو في العراق بعد الغزو الأمريكي. وكان هنالك عاملان لعبا دوراً حاسماً لصالح تقليص عدد الجزائريين في صفوف تنظيم داعش، العامل الأول هو تجربة الجزائر في مكافحة الإرهاب على صعيد تفكيك الخلايا النائمة ورصد أي تحرك لهذه الخلايا باتجاه استقطاب أو تجنيد الشباب، ومراقبة شبكات التواصل الاجتماعي التي انتبهت الأجهزة الأمنية والسلطات في الجزائر إلى دورها الفاعل في عمليات التجنيد، والعامل الثاني يرتبط بالتحفيز المبكر للجزائر في مجال مراقبة المساجد والمؤسسات الدينية التي كانت تمثل في دول أخرى منطلقاً لاستقــطاب مجندين جدد لصالح التنظيمات المتطرفة، إذ عملت الجزائر، في فترة التسعينيات مع تنامي نشاط الجماعات المتطرفة في البلاد، على تأميم كافة المساجد والمؤسسات الدينية ومنع أي نشاط للأئمة المتشددين، وتحصين المساجد الجزائرية من أي اختراق للأفكار المتطرفة.

[/rtl]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الجزائر أجهضت مخططات ”داعش” لاختراقها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2017