أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

من كتب التاريخ والجغرافيا والرحالة العرب القدماء ..الاهواز ليست عربية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | .
 

 من كتب التاريخ والجغرافيا والرحالة العرب القدماء ..الاهواز ليست عربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
عمر الغزي

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 01/04/2017
عدد المساهمات : 355
معدل النشاط : 325
التقييم : 5
الدبـــابة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: من كتب التاريخ والجغرافيا والرحالة العرب القدماء ..الاهواز ليست عربية    الأربعاء 26 يوليو 2017 - 9:16

1





لوحظ في الفترة الاخيرة كثرة تداول موضوع الاهواز او الاحواز على كلام البعض
و بالعودة الى الكتب و المصادر العربية القديمة للرحالة العرب و كتب التاريخ و الجغرافيا العربية القديمة نضع كل ما كتب تاريخيا عن الاهواز و كانت توجد تحت اسم 
خوزستان:

..........

خوزستان

قال قدامه بن جعفر:

من شليل الى خوزستان تسعة فراسخ و من خوزستان الى اربهشت آباذ أربعة فراسخ و من اربهشت آباذ الى كريركان سبعة فراسخ و من كريركان الى بابكان سبعة فراسخ و من بابكان الى الخان سبعة فراسخ و من الخان الى مدينة أصبهان سبعة فراسخ.


قال الاصطخري:
و أما حدود خوزستان فإن شرقيّها حد فارس و أصبهان و بينها و بين حدّ فارس من حدّ أصبهان نهر طاب و هو الحدّ إلى قرب مهروبان، ثم يصير الحد بين الدّورق و مهروبان على الظهر إلى البحر، و غربيّها حدّ رستاق واسط و دور الراسبىّ و شماليها حدّ الصّيمره و كرخا و اللّور، حتى يتصل على حدود الجبال إلى أصبهان، على أنه يقال إن اللّور كانت من خوزستان فحوّلت إلى الجبال و حدّ خوزستان مما يلى فارس و أصبهان و حدود الجبال و واسط على خط مستقيم فى التربيع، إلا أن الحدّ الجنوبى من عبّادان إلى رستاق واسط يصير مخروطا، فيضيق فى التربيع عما قابله و فى حدّ الجنوب أيضا- من حدّ عبادان على البحر إلى حدّ فارس - تقويس يسير فى الزاويه، فينتهى هذا الحدّ الجنوبى إلى شىء من البحر، ثم إلى دجله حتى يجاوز بيان، ثم ينعطف وراء المفتح و المذار إلى أن يتصل برستاق واسط من حيث ابتدأنا. وأما ما يقع فيها من المدن فانها كور، منها الأهواز و اسمها هرمز شهر و هى الكوره العظيمه التى ينسب إليها سائر الكور و عسكر مكرم و تستر و جنديسابور و السّوس و رامهرمز و سرّق و كل ما ذكرنا من كوره فهى اسم المدينه، غير سرّق فإن مدينتها الدّورق و هى المعروفه بدورق الفرس و إيذج و نهر تيرى و حومه الزّط و الخابران و هما واحد و حومه البنيان و سوق سنبيل و مناذر الكبرى و مناذر الصغرى و جبّى و الطّيب و كليوان فهذه مدن لكل مدينه كوره و من مدنها المعروفه المشهوره بصنّى و أزم و سوق الأربعاء و حصن مهدى و باسيان و بيان و سليمانان و قرقوب و متّوث و برذون و كرخا. و خوزستان فى مستوى و أرض سهله و مياه جاريه، فمن أكبر أنهارها نهر تستر. و هو النهر الذي بنى عليه سابور الملك شاذروان بباب تستر، حتى ارتفع ماؤه إلى أرض المدينه، لأن تستر على مكان مرتفع من الأرض، فيجرى هذا النهر من وراء عسكر مكرم على الأهواز، حتى ينتهى على نهر السّدره إلى حصن مهدى و يقع فى البحر، و يجرى من ناحيه تستر نهر المسرقان حتى ينتهى إلى عسكر مكرم سفلىّ الأهواز و آخره بالأهواز لايتجاوزها، فإذا انتهى إلى عسكر مكرم فعليه جسر كبير نحو عشرين سفينه، تجرى فيه السفن العظام و قد ركبته أنا من عسكر مكرم إلى الأهواز و المسافه ثمانيه فراسخ، فسرنا فى الماء سته فراسخ، ثم خرجنا و سرنا فى وسط النهر، و كان الباقى من هذا النهر إلى الأهواز طريقا يابسا، و لايضيع من هذا الماء شىء و إنما تسقى به أراضى قصب السكر و ما فى أضعافه من النخيل و الزروع و ما بخوزستان كلها على كمال عمارتها بقعه هى أعمر و أزكى من المسرقان و مياه خوزستان من الأهواز و الدورق و تستر و غير ذلك مما يصاقب هذه المواضع كلها تجتمع عند حصن مهدى، فتصير هناك نهرا كبيرا، و يغزر و يصير له عرض ثم ينتهى إلى البحر و ليس بها بحر إلا ما تنتهى إليه زاويه من مهروبان إلى قرب سليمانان بحذاء عبادان فانه شىء يسير و هو من بحر فارس و ليس بجميع خوزستان جبال و لا رمال إلا شىء يسير، يتاخم نواحى تستر و جنديسابور و بناحيه إيذج و أصبهان و الباقى من خوزستان كأنه أرض العراق؛ وأما هواؤها و ماؤها و تربتها و صحه أهلها فإن مياهها طيّبه عذبه جاريه و لاأعرف بجميع خوزستان بلدا- ماؤهم من البئر، لكثره المياه الجاريه بها و أما ترابها فإن ما بعد عن دجله إلى ناحيه الشمال أيبس و أصح و ما كان إلى دجله أقرب فهو من جنس أرض البصره فى التسبّخ، و كذلك فى الصحه و نقاء البشره فى الناس فيما بعد عن دجله و أما المسرقان خاصه فإن بها رطبا يسمى الطنّ، يقال إن ذلك الرطب إذا أكله الإنسان و شرب عليه ماء المسرقان لم تخطئ منه الخمر و ليس بخوزستان موضع يجمد فيه الماء و لايقع فيه الثلج ولايخلو من النخيل و العلل بها كثيره و خاصه لمن انتابها. و أمّا ثمارهم و زرعهم فإن الغالب على بلاد خوزستان من الأشجار النخل و لهم عامه الحبوب من الحنطه و الشعير و الباقلاء و أكثر حبوبها بعد الحنطه و الشعير الأرز، فيخبزونه و هو لهم قوت و كذلك فى رستاق العراق و ليس من بلد ليس به قصب سكر من هذه الكور الكبار ولكن أكثر ما بها من السكر بالمسرقان و يقع جميعه إلى عسكر مكرم و ليس بعسكر مكرم فى القصبه كثير سكر و كذلك بتستر و السوس فإنه يتخذ منه السكر و القصب فى سائر المواضع إنما هو للأكل دون أن يتخذ منه السكر و عندهم عامه الثمار لايكاد يخطئهم إلا الجوز و ما لايكون إلا ببلاد الصرود. و أما لسانهم فإن عامتهم يتكلمون بالفارسيه و العربيه، غير أن لهم لسانا آخر خوزيا، ليس بعبرانى ولاسريانى و لا فارسى؛ و زيهم زى أهل العراق فى الملابس من القمص و الطيالسه و العمائم و فى أضعافهم من يلبس الأزر و الميازر و الغالب على أخلاقهم سوء الخلق و المنافسه فيما بينهم فى اليسير من الأمور و شده الامساك و الغالب على خلقهم صفره اللون و النحافه و خفه اللحى و الضخامه و وفور الشعر فيهم أقل مما فى غيرهم من المدن و هذه صفه عامه الجروم. و أما ما ينتحلونه من الديانات فإن الغالب بخوزستان الاعتزال و الغلبه عليهم دون سائر النحل و فى سائر كورهم من أهل الملل نحو ما فى سائر الأمصار. و أما الخاصيات بها فإن عندهم بتستر الشّاذروان الذي بناه سابور و هو من أعجب البناء و أحكمه، بلغنى أن امتداده يقرب من ميل، قد بنى بالحجاره كله حتى تراجع الماء فيه و ارتفع إلى باب تستر و لهم بالسوس- بلغنى والله أعلم- أن تابوتا وجد فى أيام أبى موسى الأشعرى، فذكروا أنّ فيه عظام دانيال النبي عليه السلام ودكان أهل الكتاب يديرونه فى مجامعهم و يتبركون به و يستسقون المطر به إذا أجدبوا، فأخذه أبو موسى و عمد إلى نهر على باب السوس فشق منه خليجا و جعل فيه ثلاثه قبور مطويه بالآجر و دفن ذلك التابوت فى أحد القبور، ثم استوثق منها كلها و عمّاها، ثم فتح الماء حتى غلب زيد النهر الكبير على ظهر تلك القبور و النهر يجرى عليها إلى يومنا هذا و من نزل إلى قعر الماء وجد تلك القبور. و لهم بناحيه آسك متاخما لأرض فارس جبل، تتقد منه نار أبدا لا تنطفىء و يرى منه الضوء بالليل و الدخان بالنهار و هو فى حدّ خوزستان، و يشبه فيما أظن أنه عين نفط أو زفت أو غيره مما تعمل فيه النار، فوقع فيه على قديم الأيام نار، فعلى قدر ما تخرج يحترق أبدا فيما أحسبه، من غير أن رأيت فيه علامه لذلك و لا سمعت به و أنا أقوله ظنا؛ و لهم بعسكر مكرم صنف من العقارب صغار على قدر ورق الانجذان تسمى الجرّاره، قلّ من يسلم من لسعها و هى أبلغ فى القتل من بعض الحيّات و أما تستر فإن بها يتخذ الديباج الذي يحمل إلى الدنيا و كسوه مكه من الديباج يتخذ بها و بها للسلطان طراز؛ و أما السوس فإنه تعمل بها الخزور و منها تحمل إلى الآفاق و بالسوس صنف من الأترجّ شمّامات ذكيه كالأ كف بأصابعها، لم أر مثلها فى بلدان الأترجّ ؛ و بقرقوب السّوسنجرد الذي يحمل إلى الآفاق و بها و بالسوس طراز للسلطان و ببصنّى تعمل الستور التى تحمل إلى الآفاق، المكتوب عليها عمل بصنّى و قد تعمل ببرذون و كليوان و غيرهما من تلك المدن ستور يكتب عليها بصنّى و تدلّس فى ستور بصنى إلا أن المعدن بصنّى و برامهرمز من ثياب الإبريسم ما يحمل منها إلى كثير من المواضع و يقال إن مانى بها قتل و صلب و يقال إنه مات فى محبس بهرام حتف أنفه، فقطع رأسه و أظهر قتله.





قال ابن حوقل:

و أمّا حدود خوزستان و محلّها ممّا يجاورها من البقاع المضافه اليها و المصاقبه لنواحيها فإنّ شرقيّها حدّ فارس و اصبهان و بينها و بين حدّ فارس من حدّ اصبهان نهر طاب و هو الحدّ الى قرب مهروبان و لهذا النهر رستاق كبير و ناحيه واسعه و هو نهر عميق عليه جسر من خشب معلّق بين السماء و الماء و بينه و بين الماء نحو عشر أذرع يعبر عليه سيّاره تلك الناحيه و المجتازون بها، ثمّ يصير الحدّ بين الدورق و مهروبان على الظهر الى البحر و غربيّها حدّ رستاق واسط و أعمالها و دور الراسبى و شماليّها حدّ الصيمره و الكرج و اللور حتّى يتّصل على حدود الجبال الى اصبهان على أنّه يقال أنّ اللور و أعمالها كانت من خوزستان فحوّلت الى الجبال و حدّ خوزستان ممّا يلى فارس و اصبهان و حدود الجبال من واسط على خطّ مستقيم فى التربيع إلّا أنّ الحدّ الجنوبىّ من حدّ عبّادان الى رستاق واسط يصير مخروطا فيضيق فى التربيع عمّا قابله و فيه من حدّ الجنوب أيضا من حدّ عبّادان على البحر الى حدّ فارس تقويس يسير فى الزاويه و ينتهى هذا الحدّ آخذا الى المغرب ذاهبا الى الدجله حتّى يجاوز بيان ثمّ ينعطف من وراء المفتح و المذار الى أن يتّصل برستاق واسط من حيث ابتدائه، و الصوره التى فى بطن هذه الصفحه صوره خوزستان:
إيضاح ما يوجد فى صوره خوزستان من الأسماء و النصوص، قد رسم البحر فى الزاويه اليسرى من أعلى الصوره على شكل نصف دائره و يصبّ فى البحر نهر دجله آتيا من اليمين و على هذا النهر ابتداء من اليمين مدينه واسط و فى الجانب الآخر واسط مرّه ثانيه، ثمّ تتشعّب من أعلى النهر شعبه كتب عندها نهر معقل و يمرّ على خطّ مدوّر بمدينه البصره الى أن تصبّ فى البحر عند عبادان فى موضع مصبّ دجله و يأخذ من حذاء البصره نهر الابله الذي ينتهى الى عمود دجله عند مدينه الابله المشكّله من جانبيه و تجاه الابلّه على دجله مدينه بيان ثمّ عند مصّها سليمانان و كتب ابتداء من عند بيان حدّ خوزستان على خطّ مستطيل يأخذ أوّلا الى وسط الطرف الأيمن ثمّ يوازى هذا الطرف الى أسفل الصوره ثمّ يوازى الطرف الأسفل ثمّ يعطف الى الأعلى راجعا الى البحر و يوازى كلمه حدّ عن أعلى يمينه كتابه صوره خوزستان و تبتدئ من عند واسط الى الأسفل كتابه سواد واسط و الراسبى، ثمّ يوازى القسم الأسفل من الحدّ حدود الجبال و بعد ذلك موازيا لآخر الحدّ الى الفوق نواحى فارس و يأخذ من وسط أسفل الصوره نهر تستر واردا الى البحر و كتب عند مصبّه الدجله الهوزا و عن يمين هذا النهر فى أسفل الصوره مدينه كرجه ثمّ على النهر تستر ثمّ جندى سابور ثمّ هرموز ثمّ جبى و بحذاء تستر يتشعّب من هذا النهر نهر المسرقان مارّا بمدينه عسكر مكرم ثمّ يعطف الى اليمين راجعا الى عمود نهر تستر عند النصف الأيسر من هرموز و كتب مقابلا لهرموز الى الأسفل الشاذروان، ثمّ من أعلى هرموز على عمود النهر سوق الأربعاء و يوازى نهر تستر فى القسم الأيمن من الصوره نهر السوس عليه مدينه السوس و عن يسار نهايته نهر تيرى و يقع عن يمين نهر السوس من المدن قرقوب، الطيب، متوث، برذون، بصنى و يصبّ فى نهر تستر بقرب فوّهته نهر آخر يأتى من اليسار عليه الباسيان من الجانبين ثمّ الدورق و على الطريق الآخذ من الدورق الى اليسار ديرا و اسك و يمتدّ الطريق الآخذ من الطيب عند الحدّ الأيمن على قرقوب و السوس و جندى سابور و عسكر مكرم الى رام هرمز ثمّ الى سنبيل على الحدّ الأيسر و فى الساحه من تحت هذا الطريق مدينتا اربق و ايذج. و هذه مواقع خوزستانوما ارتفع فى كورها من مدنها: و الاهواز مدينه تعرف بهرموز شهر و هى الكوره العظيمه و الناحيه الجسيمه التى ينسب اليها سائر المدن و الكور [ و الآن فقد خرب أكثرها و انجلى أهلها و صارت مدينه عسكر مكرم أكثر عماره منها ] و عسكر مكرم و تستر و جندى سابور و السوس و رام هرمز و السّرق و كلّما ذكرته من كوره فهو اسم المدينه غير السرق فإنّ مدينته الدورق و هى المعروفه بدورق الفرس و ايذج و نهر تيرى و حومه الزطّ و الجائزان و هما واحد و حومه الثيّنان و سوق سنبيل و مناذر الكبرى و مناذر الصغرى و جبّى و الطيب و كليوان؛ فهذه مدن و لكلّ مدينه كوره و من مدنها المشهوره المعروفه فى جميع الأرض بصنّى المذكوره على ستورها المجلوبه الى جميع أقاليم الدنيا، وازم و سوق الأربعاء و حصن مهدىّ و الباسيان و بيان و سليمانان و قرقوب و متوث و برذون و كرجه و هى جميع ما لها من المنابر و خوزستان أجمعها فى مستواه من الأرض سهله ذات مياه جاريه و أكبر أنهارها نهر تستر و هو النهر الذي بنى عليه سابور الملك الشاذروان بباب تستر حتّى ارتفع ماؤه الى المدينه لأنّ تستر على نشز مرتفع عمّا داناها من الأرض فيجرى هذا النهر من وراء عسكر مكرم على الاهواز حتّى ينتهى الى نهر السدره الى حصن مهدىّ و يقع فى البحر و يجرى من ناحيه تستر نهر المسرقان حتّى ينتهى الى عسكر مكرم [ و يشقّها بنصفين] و يتّصل بالاهواز و آخره الأهواز لايجاوزها و إذا انتهى الى عسكر مكرم فعليه جسر كبير نحو عشرين سفينه [ و على نهر المسرقان فى وسط عسكر مكرم قنطره حسنه محكمه البناء بالجصّ و الآجرّ عريضه جدّا و فى هذه القنطره سوق و دكاكين و مسجد حسن نزه] و تجرى فيه السفن العظام و ركبته من عسكر مكرم الى الاهواز و المسافه عشره فراسخ فسرنا فى الماء ستّه فراسخ ثمّ خرجنا و سرنا فى وسط النهر و كان الباقى من هذا النهر الى الاهواز طريقا يابسا لأنّ ذلك كان فى آخر الشهر و القمر فى نقصانه فنقص الماء عن ملء النهر من قبل المدّ و الجزر اللذين ينقصان و يزيدان بزياده القمر و لن يضيع من هذا الماء شىء بوجه من الوجوه بل يسقى به أراضى قصب السكّر و ما فى أضعافه من النخيل و الزروع و غير ذلك و ليس بخوزستان كلّها على كمال عمارتها بقعه هى أعمر من المسرقان و مياه خوزستان من الاهواز و الدورق و تستر و غير ذلك ممّا يصاقب هذه المواضع كلّها تجتمع عند حصن مهدىّ فيفيض هناك بعد أن يغزر و يكثر و يصير له عرض ما يقارب الفرسخ و ينتهى الى البحر و ليس بخوزستان بحر إلّا ما ينتهى اليها من زاويه من حدّ مهروبان الى قرب سليمانان بحذاء عبّادان و هو شىء يسير من بحر فارس و ليس بجميع خوزستان جبال و لارمال إلّا شىء يسير يتاخم نواحى تستر و جندى سابور و ناحيه ايذج و اصبهان و باقى خوزستان كأرض العراق، فأمّا هواؤها و تربتها و صحّه أهلها فإنّ مياهها طيّبه عذبه جاريه و لاأعرف بجميع خوزستان بلدا ماؤه من البئر لكثره المياه الجاريه بها و أمّا تربتها فما بعد من الدجله الى ناحيه الشمال فهو أيبس و أصحّ و ما كان الى الدجله أقرب فهو من جنس أرض البصره فى التسبّخ و كذلك الصحّه و نقاء البشره فى أهلها فيما بعد عن الدجله و أمّا المسرقان خاصّه ففيه رطب يعرف برطب الطن و يقال أنّ ذلك الرطب إذا أكله الإنسان و شرب عليه ماء المسرقان لم يخطئه رائحه فيه من رائحه الخمر العتيق و ليس بخوزستان موضع يجمد فيه الماء و لايقع فيه الثلج و لايخلو من النخيل و العلل بها كثيره و خاصّه لمن انتابها و طرأ عليها و ثمارهم و زروعهم فالغالب منها فى غلّاتهم النخل و لهم عامّه الحبوب كالحنطه و الشعير و الفول و يكثر عندهم الأرزّ حتّى أنّهم ليطحنونه و يخبزونه و يأكلونه و هو لهم قوت [و فيهم من تعوّد أكل خبز الأرزّ طول السنه حتّى إذا أكل خبز الحنطه أخذه المغس و وجع البطن و ربّما يموت منه] و كذلك رساتيق العراق و ليس من بلد ليس به قصب سكّر فى جميع هذه الكور الكبار التى تقدّم ذكرها و أكثر ذلك بالمسرقان و يقع أكثره الى عسكر مكرم و ليس بالعسكر فى القصبه كثير سكّر و لا بتستر و يتّخذ الكثير منه بالسوس و فى سائر المواضع للأكل من القصب ما يسدّ الحاجه و يزيد و عندهم عامّه الثمار و لا يكاد يخطئهم من الثمار غير الجوز و ما لا يكون إلّا ببلاد الصرود. و أمّا لسانهم فإنّ عامّتهم يتكلّمون بالفارسيّه و العربيّه غير أنّ لهم لسانا آخر خوزيّا ليس بعبرانىّ و لا سريانىّ و لا فارسىّ و زيّهم زىّ أهل العراق فى الملابس من القمص و الطيالسه و العمائم و فى أضعافهم من يلبس الأزر و الميازر و الغالب على أخلاقهم الشراسه و المنافسه فيما بينهم فى اليسير من الأمور و الشدّه و الإمساك و الغالب على خلقهم صفره الألوان و النحافه و خفّه اللحى و وفور الشعر فيهم أقلّ ممّا فى غيرهم من المدن و هذه صفه عامّه الجروم، و أمّا ما ينتحلونه من الديانات و المذاهب
فالغالب عليهم الاعتزال والغلبه لأهله دون سائر النحل والقول بالوعد والوعيد فيهم أكثر منه فى جميع الخلق أظهر على الحقيقه وصدق النيّه، وليس فى جميع موازين الأرض الحبّه مجزّأه على أربعه أجزاء إلّا بالعسكر و يقال لكلّ جزء منها تومنه و فى عوامّهم و أهل مهنهم من الرياضه بالكلام و العلم به و بوجهه ما يضاهون به الخواصّ من أرباب البلدان [ و علمائهم و لقد رأيت حمّالا عبر و على رأسه و قر ثقيل أو على ظهره و هو يساير حمّالا آخر على حاله و هما يتنازعان فى التأويل و حقائق الكلام غير مكترثين بما عليهما فى جنب ما خطر لهما] و من الخاصّيّات عندهم ما تقدّم ذكره من الشاذروان الذي بناه سابور و هو من أعجب البناء و أحكمه و طوله نحو الميل قد رصّ بالحجاره و رصف كلّه حتّى تراجع الماء فيه و ارتفع الى باب تستر و بنهر السوس تابوت دانيال النّبيّ عليه السلم و بلغنى أنّ أبا موسى الأشعرىّ وجده و كان أهل الكتاب يديرونه فى مجامعهم و يتبرّكون به و يستسقون المطر إذا أجدبوا فأخذه أبو موسى و شقّ من النهر الذي على باب السوس خليجا و جعل فيه ثلثه قبور مطويّه بالآجرّ و دفن ذلك التابوت فى أحد القبور ثمّ استوثق منها كلّها و عمّاها ثمّ فتح الماء حتّى قلب ذلك الثرى الكثير على ظهور تلك القبور و النهر يجرى عليهم الى يومنا هذا و يقال أنّ من نزل الى قعر الماء وجد تلك القبور و لهم بناحيه آسك متاخما لأرض فارس جبل تتّقد فيه النار ليلا و بالنهار يرمى بالدخان لايطفأ أبدا كالبركان الذي بنواحى صقلّيه فى وسط البحر صورته هذه الصوره و جبل النار المحاذى لطبرمين من أرض صقلّيه أيضا و سرنجلوا و هى جزيره تجاه أرض قلوريه ذات جبل لاتنقطع نارها ليلا و لادخانها نهارا و أكثرها نارا و أغزرها بعد جبل النار المحاذى لطبرمين البركان جزيره ذات جبل بهذه الصوره و يذكر أنّه عين كبريت أو نفط ممّا تعمل فيه النار و قد وقعت فيه على قدم الأيّام فعلى قدر ما تخرج تحترق أبدا و قدرأيت جميع النيران التى بصقلّيه و ما شاهدتها من قرب و إنّما ذكرته و عليه حسبانا و توهّما لا بالحقيقه.




و بعسكر مكرم من العقارب صغار على قدر ورقه الانجذان و صفرتها فسمّى الجرّاره و قلّ من يسلم من لسعها إذا لذعته و هى أبلغ فى القتل من بعض الأفاعى القاتله و أمضى سمّا و يتّخذ بتستر الديباج الذي يحمل الى جميع الآفاق و كان تعمل بها كسوه الكعبه للبيت الحرام الى أن افتقر السلطان و حلّت به الرحمه فسقطت عنه عند ذلك فريضته و يكون بتستر لجميع من ملك العراق طراز و صاحب يستعمل له ما يشتهيه و يعمل بالسوس الخزوز الثقيله و منها تحمل الى الآفاق و بالسوس صنف من الأترجّ شمّامات ذكيّه كالأكفّ بأصابعها و ليست إلّا بمصر منها الشيء القليل و بقرقوب السوسن جرد الذي يحمل الى الآفاق و بالسوس و بها طرز للسلطان و ببصنّى تعمل الستور المشهوره فى جميع الأرض المرقوم عليها عمل بصنّى و قد تعمل ببرذون و كليوان و غيرهما من المدن ستور يكتب عليها بصنّى و تدلّس [ فى ستور بصنّى ] و برامهرمز من ثياب الابريسم ما يحمل الى كثير من المواضع و يقال أنّ مانى بها قتل و صلب و يقال أنّه مات فى محبس بهرام حتف أنفه فقطع رأسه و أظهر قتله و جندى سابور مدينه خصبه واسعه الخير و بها نخل و زرع كثير و مياه و قطنها يعقوب بن الليث الصفّار لخصبها و اتّصالها بالمير الكثيره فمات بها و قبره بها و بنهر تيرى ثياب تشبه ثياب بغداذ و تحمل اليها فتدلّس بها و تقصر هناك و تحمل جهازا الى جميع الآفاق فلاشكّ فيها و هى حسنه و جبّى مدينه و لها رستاق عريض مشتبك العماره بالنخيل و قصب السكّر و غيرهما و منها أبو علىّ الجبّائىّ [ الشيخ الجليل إمام المعتزله و رئيس المتكلّمين فى عصره]، ثمّ تتّصل زاويه من خوزستان بالبحر فيكون لها خور [يخاف] على سفن البحر إذا انتهت اليه و ربّما غرق فيه الكثير منها و ذلك لما يستجمع من مياه خوزستان بحصن مهدىّ فيتّصل بالبحر و يعرض هناك حتّى ينتهى فى طرفه المدّ و الجزر و يتّسع حتّى كأنّه البحر و إذا عصفت فيه الرياح محن و اضطرب و يزيد على الفرسخ و يتّخذ بالطيب تكك تشبه الأرمنىّ و قلّ ما تتّخذ بمكان من الإسلام بعد ارمينيه أحسن أو أفخر منها و إن كان ما يعمل بسجلماسه من جنسها لكنّه لايبلغ القيمه و لايدانيها و لايقاربها فى الحسن و هى مدينه طيّبه مقتصده يعمل بها الأكسيه و البرّكانات و اللور بلد بذاته خصب و الغالب عليه هواء الجبل و كان من خوزستان فضمّ الى أعمال الجبال و له باديه و إقليم و رساتيق الغالب عليه الأكراد و هو بجوارهم خصب و بمصاقبتهم رطب و سنبيل كوره متاخمه لفارس و كانت مضمومه اليها من أيّام محمّد بن واصل الى آخر أيّام السجزيّه فحوّلت الى خوزستان و الزطّ و الجائزان كورتان متجاورتان كثيرتا الدخل و الثيّنان متاخمه للسردن من أرض فارس و حدّ اصبهان و هواؤها هواء الصرود و ليس بخوزستان رستاق يقارب الصرود غير الثيّنان و آسك قريه ليس بها منبر و حولها نخيل كثيره و بها كانت للأزارقه الوقعه التى يقال أنّ أربعين من الشراه قتلوا فيها نحو ألفى رجل من الجند اتّبعوهم من البصره فأتوا عليهم و الدوشاب الآسكى الذي يحمل الى العراق مشهور بالجوده و يفضل على كلّ دبس من الرجانىّ و غيره وأمّا مناذر الكبرى و الصغرى فكورتان عامرتان أيضا بالنخيل و الزروع و لهما ارتفاع كثير و لأربابهما فى الديوان محلّ ليس يدانى رفعه و جلاله.

قال ابن حوقل :
المسافات خوزستان: وأمّا المسافات بها فإنّ من خوزستان الى العراق طريقين شارعين أحدهما الى البصره ثمّ الى بغداد و الآخر الى واسط ثمّ الى بغداد، فأمّا طريق البصره فإنّك تأخذ من الرجان الى آسك قريه مرحلتين خفيفتين ثمّ الى ديرا مرحله و ديرا قريه ثمّ منها الى الدورق مرحله و الدورق مدينه كثيره الأهل و هى مدينه الرستاق المعروف بسرق ثمّ من الدورق الى خان من دونها ينزله السابله يعرف بخان مزدويه ثمّ الى الباسيان مدينه وسطه فى الحال عامره يشقّها نهر فتصير نصفين مرحله و من الباسيان الى حصن مهدىّ مرحلتان و فيها منبر و يسلك بينهما فى الماء و كذلك من الدورق الى الباسيان فيسلك فى الماء و هو أيسر من البرّ و من حصن مهدىّ الى بيان مرحله على الظهر و ببيان منبر و قدانتهيت الى آخر حدود خوزستان و بيان على دجله فيركب منها الى حيث أراد المرء فإمّا الى الابلّه فى الماء و من شاء على الظهرالى أن يحاذى الابلّه ثمّ يعبر اليها، و أمّا الطريق على واسط الى بغداد فإنّ من الرجان الى سوق سنبيل مرحله و منها الى رامهرمز مرحلتان ثمّ من رامهرمز الى عسكر مكرم ثلث مراحل و من عسكر مكرم الى تستر مرحله و من تستر الى جندى سابور مرحله و من جندى سابور الى السوس مرحله و من السوس الى قرقوب مرحله و من قرقوب الى الطيب مرحله و يتّصل بعمل واسط و من العسكر الى واسط طريق أخصر من هذا الطريق و لايمرّ على تستر و إنّما ذكرت هذا المسلك لأنّى قصدت ذكر المسافه ما بين المدن و لم أرد نفس الطرق الى بغداذ فكان هذا أجمع لما أردته، و من العسكر الى ايذج أربع مراحل و من العسكر الى الاهواز مرحله و [من الاهواز] الى ازم مرحله و من الاهواز الى الدورق أربع مراحل و من عسكر مكرم الى الدورق نحو أربع مراحل [و من الاهواز الى رامهرمز نحو ثلاث مراحل أيضا ] لأنّ الاهواز و عسكر مكرم فى سمت واحد و رامهرمز منهما كإحدى زوايا المثلثه و من عسكر مكرم الى سوق الأربعاء مرحله و من تعدّى سوق الأربعاء الى حصن مهدىّ سار مرحله، و من الاهواز الى نهر تيرى يوم و من السوس الى بصنّى أقلّ من مرحله و من السوس الى برذو مرحله خفيفه، و من السوس الى متّوث مرحله، [فهذه جميع المسافات بها] و أمّا ارتفاعها فإنّى حضرتها سنه ثمان و خمسين و هى بيد أبى الفضل الشيرازىّ بثلثين ألف ألف درهم دون زياده الصنجه و حقّ بيت المال.

قال صاحب حدود العالم:

خوزستان و مدنها:

بلاد شرقيها حدّ فارس و حدود أصفهان؛ و جنوبيها البحر و شي‏ء من حدّ العراق؛ و غربيها شي‏ء من حدود العراق و سواد بغداد و واسط؛ و شماليها مدن بلاد الجبال.
و هي بلاد عامرة و أكثر نعمة من كل البلاد المتصلة بها. و فيها أنهار عظيمة و مياه جارية، و سواد نزه و جبال ذات نعم. يرتفع فيها السكر و الثياب المختلفة و الستر و السوسنجرد و التكك و الأترج و التمر. و أهلها متنافسون فيما بينهم و بخلاء.

قال المقدسي:

أسواق على أيّام الجمعه بخوزستان.


قال المقدسي:

وأسفلها قوما و اشرّهم أصلا و فصلا خوزستان.


قال المقدسي :

خوزستان و جبال:
و وقعت خوزستان و الجبال على تخوم العراق الشرقيّه و طائفه من الجبال و إقليم الرحاب على تخوم اقور الشرقيّه و وقعت فارس و كرمان و السند خلف خوزستان على صفّ واحد البحر جنوبيّها و المفازه و خراسان شماليّها و تاخمت السند و خراسان من قبل الشرق بلدان الكفر و تاخمت الرحاب بلد الروم من قبل الغرب و الشمال.




قال المقدسي ضاً:

اقليم خوزستان:

هذا إقليم أرضه نحاس نباتها الذهب، كثير الثمار و الارزاز و القصب و فيه الانجاص و الحبوب و الرطب و الأترنج الفائق و الرمّان و العنب، نزيه طيّب أنهاره عجب، بزّه الديباج و الخزّ و الرقاق من القطن و القزّ، معدن السكّر و القند و الحلواء الجيّده و عسل القطر، به تستر التي اسمها في المشرقين و العسكر التي تميّز الدولتين و الأهواز المشهوره في الخافقين، و بصنّا الّتي ستورها في الدنيا الى سدره المنتهى، و مثل خزّ السّوس لاترى و مع هذا به معادن النفط و القار و مزارع الرياحين و الأطيار، ثم واسطه بين فارس و العراق به كانت وقائع الإسلام و ثمّ معارك القوم و قبر دانيال لايخلو من فقيه و استاذ و لا في الثمانيه أفصح منهم لغات، به الدواليب الظريفه و الطواحين الغريبه و الأعمال العجيبه، و الخصائص الكثيره و المياه الغزيره، دخله كان يعضد الخليفه، و له آئين و طيبه، لم يطب لي في الثمانيه غيره، فما اجلّه من إقليم لولا اهله و ما أحسن قصباته لولا مصره، لانّه يعنى الأهواز مزبله الدنيا و اهله فمن شرّ الورى، و سنذكر فيه كلّ خبر روى أو مثل ضرب قال ابن مسعود رضي الله عنه سمعت النبيّ صلى الله عليه و سلم يقول لا تناكحوا الخوز فانّ لهم اعراقا تدعو الى غير الوفاء و قال عليّ بن ابى طالب رضي الله عنه ليس على وجه الأرض شرّ من الخوز و لم يكن منهم نبيّ قطّ و لا نجيب و قال عمر رضي الله عنه ان عشت لابيعنّ الخوز و لاجعلنّ أثمانهم في بيت المال و في حكايه اخرى من كان جاره خوزيّا فاحتاج الى ثمنه فليبعه و سئل فقيه عن رجل حلف ان يطبخ شرّ الطيور بشرّ الحطب و يطعمه شرّ الناس قل ينبغي ان يطبخ رخمه بحطب الدّفلى و يطعمه خوزيّا و لا تراهم مع تلك الأموال الجمّه و التجارات العجيبه و الصناعه النفيسه عندهم من التمييز و التدبير ما عند غيرهم إذا ترعرع أولادهم طرحوهم في الغربه و أبلوهم بالاسفار و الكسب فيتيهون من بلد الى بلد و لاحظّ لهم في علم و لاأدب و الخوز ما علا عن الأهواز لأنّ أكثر أهل الأهواز ناقله من البصره و فارس و كنت يوما أسير مع ابى جعفر بن محسن بالأهواز فشاجره بعض السوقه فقال له أنتم معاشر الخوز لاخير فيكم فقال له السوقىّ الخوز ما كان فوق الأهواز مثل العسكر و جنديسابور و السّوس و امّا نحن فعراقيّون، و سمعت انّ أهل بصنّا و بيروت و ما يقع في ذلك الصقع لهم أذناب بين القبل و الدبر مثل الأصابع ألاترى انّ أهل العراق يقولون لهم في الشتيمه يا خوزىّ يا ذنبانىّ و الرجل الّذي وجد في الخوارج حين قاتلوا أمير المؤمنين عليّا رضي الله عنه و دلّ عليه و قال له ثدي كثدي النساء كان من هذه البقعه التي ذكرنا و تراهم مصفرّين من غير علّه أصحاب غلّ و حسد و غلوّ في المذهب غفر الله لنا و لهم و لا و أخذنا بما ذكرنا من عيوبهم فانّا لم نرد هتك سترهم و لا إبداء عيوبهم ولكن أوضحنا ما روى فيهم عن النبيّ صلى الله عليه و سلم و أصحابه و هذا شكله و مثاله مبلغ جهدنا و غايه علمنا و باللَّه نستعين و نستوفق و نعتصم و نستهدي اعلم انّ هذا الإقليم كان يعرف قديما بالأهواز و سبع كورها و الآن قدتعطّلت بعض تلك الكور و اختلف في بعض و ناقض أصولنا بعض وقد قلنا انّ مثل الملوك في علمنا مثل الصحابه في علم الشريعه إذا قال أحدهم قولا لم يعلم له مخالف من الصحابه عمل بقوله و كان حجّه و كان عضد الدوله من اجلّه ملوك زمانه لأنّ له في الإسلام آثارا و عجائب ألا ترى الى مدنه التي بناها و أنهاره التي كراها و الأسماء التي اخترعها و الأشياء التي ابتدعها و قد كان يسمّى هذا الإقليم سبع الكور و تعارف الناس ذلك فاتّبعناه في ذلك إذ لم نجد له مخالفا فاوّلها من قبل الجبال السّوس ثم جنديسابور ثم تستر ثم عسكر مكرم ثم الأهواز ثم رامهرمز ثم الدّورق هذه الأسامي تجمع الكور و القصبات و هنّ قليلات المدن و الإقليم قريب الاطراف.

قال المقدسي:

جمل شئون هذا الإقليم:
هو إقليم حارّ مياهه معتدله الّا ماء جنديسابور فانّه مع صحّته خشن و هواء السوس غير صحيح و كلّما قرب من دجله بغداد فهو اصحّ و به نخل كثير و ليس به جبل شاهق و لارمل دهس الّا بين البذان و نهر تيري و لايقع به ثلج و لايتجلّد الماء الّا بسواد رامهرمز و يشقّ أكثره الأنهار يجرى في جميعها السفن، قليل النصارى غير كثير اليهود و المجوس و به مذكّرون لهم جلبه و ادنى صيت و به متقرّءون الّا الأهواز و رباطات و تصوّف الّا العسكر و قبلتهم غير صحيحه بخاصّه بصنّا و لمّا عدت منه الى البصره قال لي اصدقاى يمزحون أعد الصلوات التي صلّيتها بخوزستان فإنهم يصلّونها الى غير القبله و مذاهبهم مختلفه هو أكثر الإقليم معتزله اما العسكر فكلّهم و أكثر أهل الأهواز و رامهرمز و الدورق و بعض أهل جنديسابور و اما السوس و اجنادها فحنابله و حبّيّه و نصف الأهواز شيعه و به أصحاب ابى حنيفه كثير و لهم فقهاء و ائمّه و كبراء و بالأهواز مالكيّون و لمّا دخلت السوس قصدت الجامع في طلب شيخ اسمع منه شيئا من الحديث و عليّ جبّه صوف قبرصيّه و فوطه بصريّه فدفعت الى مجلس الصوفيّه فلمّا قربت منهم لم يشكّوا إلّا و أنا صوفىّ فتلقّونى بالترحيب و التحيّه و أجلسوني فيما بينهم و جعلوا يسألوننى ثم بعثوا رجلا فأتى بطعام فجعلت انقبض عن الاكل و ما كنت صحبت هذه الطائفه قبل ذلك فجعلوا يتعجّبون من انقباضى و عدولي عن رسومهم و قد كنت أحبّ ان أخالط هذه الطائفه و اعرف طريقتهم و اعلم حقائقهم فقلت في نفسي هذا و قتك هذا موضع أنت به مجهول فانبسطت اليهم فكشفت ثوب الحياء عن وجهي فمرّه كنت اراسلهم و كرّه ازعق معهم و تاره اقرأ لهم القصائد و اخرج معهم الى الرباطات و اذهب الى الدعوات حتّى و الله حللت من قلوبهم و قلوب أهل البلد بحيث لا غايه و وقع لي بها اسم و قصدني الزوّار و حملت الىّ الثياب و الصرر و كنت آخذه و ادفعه اليهم برمّته في الوقت لأنّي كنت غنيّا في وسطى نفقه وافره و انا كلّ يوم في دعوه و اىّ دعوه و كانوا يظنّون انّى افعله زهدا و جعل الناس يتمسّحون بى و يذيعون خبري و يقولون لم نر فقيرا قطّ أفضل من هذا حتّى إذا وقفت على سرائرهم و عرفت ما أردت منهم هربت منهم في سجوّ ليله فأصبحت و قد قطعت أرضا فبينا انا يوما بالبصره و عليّ ثوبي و غلام يتبعني إذا رآني رجل منهم فوقف ينظر الىّ شبه المتعجب فجزت عليه شبه المنكر و رسومهم لا يتطلّس الّا وجيه أكثرها ارديه مربّعه و العوامّ بالمناديل و الفوط و لهم لباقه و إذا صلّى الامام الغداه بجوامعهم اجتمع عليه الناس فختم بهم و دعا و كذلك بشيراز و الخطباء به يلبسون الاقبيه و المناطق على رسم العراق و لا يهلّلون بعد الجمعه و يلتفت الخطيب يمينا و شمالا و يضجّون بالدعاء خلف الصلوات على رسم الشام و مصر، و يدخلون الحمّامات بلاميازر و يكثرون خبز الا رزّ و ركوب البقر و وضع حباب الماء في الشوارع و الطرق بين الأجناد على كلّ فرسخ و ربّما حمل اليها الماء من بعد و رسومهم قريبه من رسوم العراق يختارون ما كبر من الفصوص و جلّ من اللؤلؤ و لا يرى في الإسلام اصحّ من موازين العسكر ثم الكوفه و التجارات به مفيده لأنّ كلّ سكّر تراه ببلدان الأعاجم و العراق و اليمن فمن ثمّ يحمل و يرتفع من تستر الديباج الحسن و الأنماط و ثياب مرويّه حسنه و فواكه كثيره و من السوس السكّر الكثير و بزّ و الخزوز و من العسكر مقانع القزّ تحمل الى بغداد و بزّ جيّد له بقاء و ثياب القنّب و المناديل و غير ذلك ممّا يرتفق به أهل الأهواز و ستور بصنّا و أنماط قرقوب معروفه و تعمل بنواحي واسط ستور يكتب عليها ممّا عمل ببصنّا و تخرج خروجها و ليست مثلها و يعمل بالأهواز فوط من القزّ حسنه تلبسها النساء و يعمل بنهر تيري أزر كبار و لهم خصائص ليس مثل مري جنديسابور و حلواء الإقليم و خزّ السوس غير العمائم لأنّ سكب الكوفه لا نظير له و سكّر العنب و ببصنّا الأنماط و الستور الجيّده و بقول حسنه و دستنبوى تستر و قصب السوس و رطب نهر تيري في غايه الجوده و يقع عصبيات في الأهواز بين المروشيّين و هم شيعه و بين الفضليّين و هم سنّه حروب و بين أهل البذان و بصنّا و بين أهل تستر و العسكر و بين أهل تستر و السوس عصبيّات من أجل تابوت دانيال عم و ذلك انّهم ذكروا لمّا ظهر قبر دانيال عم جعل في تابوت فكان يحمل الى المواضع يستسقى به قالوا فتباعد التابوت عنّا ثمّ عاد الى تستر فضبطوه فبعثنا اليهم عشره من المشايخ رهائن الى وقت ردّه فلمّا حصلوه شقّوا له هذا النهر و بنوا هذا الأزج و خلّوا عليه الماء و بقي اولائك الرهائن عندهم فمن ثمّ وقعت بيننا هذه العصبيّات و من أجل هذا ذهب قدر مشايخنا الى اليوم و من الإقليم في اللحم و السمك غير الأهواز اربعه أرطال و من الخبز مكّىّ و من الأهواز بغداديّ في كلّ شيء و نقودهم مثل المشرق الذهب بالدوانيق كلّ دانق ثمان و أربعون تمونه و هي الارزّه و كلّ ألف درهم وزنت بأصفهان فإنها تنقص بتستر خمسه و عشرين ثمّ التستريّه تزيد على الاهوازيّه بستّه دراهم و كلّ مائه دينار وزنت بقزوين فإنها تزيد بتستر خمسه و اربعه دوانيق و كلّ مائه درهم وزنت بخراسان نقصت بخوزستان درهمين و ليس يعرفون القيراط و مكاييلهم المكّوك و الكرّ و المختوم و الكفّ و القفيز فمكّوك جنديسابور ثلاثه أمناء و نصف و الكرّ اربعمائه و ثمانون و مختوم الأهواز صاعان و هو ثلاثه اكفّ و القفيز سبعه أمناء من الحنطه و كرّهم ألف و مائتان و خمسون منا حنطه و يكون الفا من الشعير و ليس في أقاليم الأعاجم أفصح من لسانهم و كثيرا ما يمزجون فارسيّتهم بالعربيّه و يقولون اين كتاب وصلا كن واين كار قطعا كن و أحسن ما تراهم يتكلّمون بالفارسيّه حتّى ينتقلون الى العربيّه و إذا تكلّموا بأحد اللسانين ظننت انهم لايحسنون الآخر و في كلامهم طنين و مدّ في آخره و إذا قالوا اسمع قالوا ببخش و يسمّون الكباد خيمال و رءوس أهل رامهرمز مبلطحه و ليس لهم صفاء و لهم لسان لا يفهم، و أخبرنا ابو الحسن مطهر بن محمّد الرام هرمزىّ قال حدّثنا منصور بن محمّد قال حدّثنا إسحاق ابن احمد قال حدّثنا محمّد بن خالد بن إبراهيم قال حدّثنا ابو عصمه قال حدّثنا إسماعيل بن زياد قال حدّثنى مالك القطّان عن خليد عن عمران المقبريّ عن ابى هريره قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أبغض الكلام الى الله الفارسيّه و كلام الشياطين الخوزيّه و كلام أهل النار البخاريّه و كلام أهل الجنّه العربيّه و خراج الأهواز ثلاثون ألف ألف درهم و كانت الفرس تقسّط على جميع الإقليم خمسين ألف ألف درهم و اما المسافات تأخذ من السوس الى قرقوب مرحله ثم الى الطيّب مرحله و تأخذ من السوس الى بصنّا بريدين ثم الى البذان مثلها و تأخذ من جنديسابور الى اللّور مرحله ثم الى الدز مرحلتين ثم الى رايكان مرحله ثم الى كلبايكان 40 فرسخا مفازه ثم الى كرج ابى دلف مرحله و تأخذ من تستر الى قريه الرمل مرحله ثم الى بصنّا مرحله، و تأخذ من العسكر الى الحصن مرحله ثم الى الحصن أيضا مرحله ثم الى رامهرمز مرحله و تأخذ من العسكر الى تستر أو الى الأهواز مرحله مرحله و تأخذ من جنديسابور الى السوس أو الى تستر مرحله و من بيروت الى السوس أو البذان مرحله مرحله و تأخذ من الأهواز الى شوراب بريدا ثم الى مندم مرحله ثم الى قصبه الدورق مرحله و تأخذ من الأهواز الى سوق الأربعاء مرحله ثم الى حصن مهدىّ مرحله ثم الى فم العضدىّ مرحله ثم أنت في دجله العراق و تأخذ من حصن مهدىّ الى بيان في سبخه على الظهر مرحله و اعلم انّ نهر الأهواز و دجله يفيضان الى بحر الصين بينهما هذه السبخه و كان الناس في القديم يذهبون في النهر الى البحر ثم يعودون فيدخلون من البحر الى دجله ثم الى الأبلّه و كانوا على خطر و في تعب حتّى شقّ عضد الدوله نهرا عظيما من نهر الأهواز الى نهر دجله طوله اربعه فراسخ و الطريق اليوم فيه و تأخذ من الأهواز الى أجم مرحله ثم الى آزر مرحله ثم الى رامهرمز مرحله و تأخذ من الأهواز الى الدورق مرحله ثم الى خان مرحله ثم الى بصنّا مرحله ثم الى قريه الرمل مرحله ثم الى قرقوب مرحله و لها طريقان أخراوان، و تأخذ من الأهواز الى نهر تيري مرحله ثم الى نهر العبّاس مرحله ثم الى الخوزيّه مرحله ثم تركب الماء الى الأبلّه مرحله و تأخذ من الأهواز الى الاسحاقيّه مرحله ثم الى الجسر المحترق مرحله ثم الى حصن مهدىّ مرحله، و تأخذ من نهر العبّاس الى عسكر ابى جعفر مرحله ثم تعبر الى الأبلّه و هي طريق الدوابّ و تأخذ من رامهرمز الى سنبل مرحلتين ثم الى أرّجان مرحله و تأخذ من رامهرمز الى تيرم مرحله ثم الى غروه مرحله ثم الى البازير بريدين ثم الى إيذج مرحله ثم الى الدز مرحله و من الدز الى الدّولاب مرحله و من الرام الى الزّط مرحله و تأخذ من رامهرمز الى بده مرحله ثم الى جسر جهنّم مرحله.

قال ياقوت الحموي:

بضم أوله و بعد الواو الساكنه زاي و سين مهمله و تاء مثناه من فوق و آخره نون: و هو اسم لجميع بلاد الخوز المذكوره قبل هذا و استان كالنسبه في كلام الفرس، قال شاعر يهجوهم:


بخوزستان أقوام
عطاياهم مواعيد دنانيرهم بيض
وأعراضهم سود

و قال المضرّجي بن كلاب السعدي أحد بني الحارث بن كعب بن سعد بن زيد مناه بن تميم شهدوا وقائع المهلّب بن أبي صفره للخوارج فقال:


ألا يا من لقلب مستجنّ
بخوزستان قد ملّ المزونا لهان على المهلّب ما ألاقي،
إذا ما راح مسرورا بطينا ألا ليت الرياح مسخّرات
لحاجتنا، يرحن ويغتدينا

قال أبو زيد: و ليس بخوزستان جبال و لارمال إلا شيء يسير يتاخم نواحي تستر و جنديسابور و ناحيه إيذج و أصبهان و أما أرض خوزستان فأشبه شيء بأرض العراق و هوائها و صحتها، فإن مياهها طيبه جاريه و لاأعرف بجميع خوزستان بلدا ماؤهم من الآبار لكثره المياه الجاريه بها و أما تربتها فإن ما بعد عن دجله إلى ناحيه الشمال أيبس و أصحّ و ما كان قريبا من دجله فهو من جنس أرض البصره في السّبخ و كذلك في الصحه، قال: و ليس بخوزستان موضع يجمد فيه الماء و يروح فيه الثلج و لا تخلو ناحيه من نواحيها المنسوب إليها من النخل و هي وخمه و العلل بها كثيره خصوصا في الغرباء المتردّدين إليها و أما ثمارهم و زروعهم فإن الغالب على نواحي خوزستان النخل و لهم عامه الحبوب من الحنطه و الشعير و الأرز فيخبزونه و هو لهم قوت كرستاق كسكر من واسط و في جميع نواحيها أيضا قصب السكر إلا أن أكثره بالمسرقان و يرفع جميعه إلى عسكر مكرم و ليس في قصبه عسكر مكرم شيء كثير من قصب السكر و كذلك بتستر و السوس و إنما يحمل إليها القصب من نواح أخر و الذي في هذه الثلاثه بلاد إنما يكون بحسب الأكل لا أن يستعصر منه سكر و عندهم عامّه الثمار إلّا الجوز و ما لا يكون إلا ببلاد الصّرود.
و أما لسانهم فإن عامتهم يتكلمون بالفارسيه و العربيه، غير أن لهم لسانا آخر خوزيّا ليس بعبراني و لا سرياني و لا عربي و لا فارسي و الغالب على أخلاق أهلها سوء الخلق و البخل المفرط و المنافسه فيما بينهم في النزر الحقير و الغالب على ألوانهم الصّفره و النّحافه و خفّه اللحى و وفور الشعر و الضخامه فيهم قليل و هذه صفه لعامّه بلاد الجروم و الغالب عليهم الاعتزال و في كورهم جميع الملل و تتصل زاويه خوزستان هذه بالبحر فيكون له هور و الهور كالنهر يندّ من البحر ضاربا في الأرض تدخله سفن البحر إذا انتهت إليه، فإنه يعرض و تجتمع مياه خوزستان بحصن مهدي و تنفصل منه إلى البحر فتتصل به و يعرض هناك حتى ينتهي في طرفه المدّ و الجزر ثم يتسع حتى لايرى طرفاه، قالوا: و غزا سابور ذو الأكتاف الجزيره و آمد و غير ذلك من المدن الروميه فنقل خلقا من أهلها فأسكنهم نواحي خوزستان فتناسلوا و قطنوا بتلك الديار، فمن ذلك الوقت صار نقل الديباج التّستري و غيره من أنواع الحرير بتستر و الخزّ بالسوس و السّتور و الفرش ببلاد بصنا و متّوث إلى هذه الغايه و الله أعلم.


قال عبد المومن البغدادي:

بضمّ أوله و بعد الواو الساكنه زاى و سين مهمله و تاء مثناه من فوق و آخره نون و هو اسم لجميع بلاد الخوز، و هو نواحى أهواز بين فارس و واسط و البصره و جبال اللّوز المجاوره لأصبهان و استان فى كلام العجم كالنسبه.

قال الحموي:
في أرض عبادان في شرقي موضع دجلة و هي بلاد كبيرة و عمل فسيح و ماؤها صحيح، و هي سهلة الأرجاء كثيرة المياه و بلادها عامرة و قاعدة بلادها الأهواز و من بلادها عسكر مكرم و تستر و جنداسابور و رامهرمز و غيرها.
و بأرض خوزستان مياه جارية و أودية غزيرة و أنهار سائلة و أكبر أنهارها نهر تستر و يسمى دجيل الأهواز و هو نهر عجيب منبعه من جبال هنالك و عليه الشاذروان الذي أمر بعمله سابور الملك و هو من العجائب المشهورة فإنه بناء أمام تستر وثيق عال أقيم في صدر الماء سدّا وثيقا بالحجر و العمد، فارتدع به الماء حتى صار أمام تستر، لأن تستر في نشز من الأرض عال [ و الماء] مرتدع بين يديها و يجري هذا النهر من وراء عسكر مكرم و عليه هناك جسر كبير و تجري فيه السفن الكبار و يتصل بالأهواز.
و بين عسكر مكرم و الأهواز ثلاثون ميلا في الماء و لا يضيع شي‏ء من ماء هذا النهر إنما يتصرف كله في سقي الأرض و غلّات القصب و ضروب الحبوب و النخيل و البساتين و المزارع، و فيه المدّ و الجزر، و أهل خوزستان يتكلمون بالفارسيّة و العربيّة و لسان آخر يستعملونه بينهم، و زيّهم زيّ أهل العراق يلبسون القمص و الطيالسة و العمائم، و في أنفسهم و طباعهم الشرّ و التنافس بعضهم على بعض و في ألوانهم صفرة و سمرة.

قال ابن الوردي:

أرض خوزستان: و هي من بلاد الجبال و هي أرض سهلة معتدلة الهواء كثيرة المياه واسعة الخير و الخصب و بها مدن كثيرة و قرى عامرة. و من مدنها المشهورة الأهواز و هو القطر الكبير الواسع، المعمور النواحي و هي قاعدة هذه المملكة و بها أرزاق و خيرات زائدة الوصف و بها تعمل الثياب الأهوازية التي لا نظير لها في الدنيا و كذلك البسط و الحلل و الستور و ملابس و مراكيب الملوك، و بها يصنع كل نوع غريب.




فتح الاهواز:


قال البلاذري:

فتح كور الأهواز‏:


قالوا: غزا المغيره بن شعبه سوق الأهواز فى ولايته حين شخص عتبه بن غزوان من البصره فى آخر سنه خمس عشره و أول سنه ست عشره فقاتله البيرواز دهقانها ثم صالحه على مال ثم أنه نكث، فغزاها أبو موسى الأشعرى حين ولاه عمر بن الخطاب البصره بعد المغيره، فافتتح سوق الأهواز عنوه و فتح نهرتيرى عنوه، و ولى ذلك بنفسه فى سنه سبع عشره.
و قال أبو مخنف و الواقدي فى روايتهما: قدم أبو موسى البصره فاستكتب زيادا، و اتبعه عمر بن الخطاب بعمران بن الحصين الخزاعي و صيره على تعليم الناس الفقه و القرآن، و خلافه أبى موسى إذا شخص عن البصره، فسار أبو موسى إلى الأهواز، فلم يزل يفتح رستاقا رستاقا و نهرا نهرا، و الأعاجم تهرب من بين يديه فغلب على جمع أرضها إلا السوس، و تستر و مناذر، و رامهرمز.
و حدثني الوليد بن صالح، قال: حدثني مرحوم العطار عن أبيه عن شويس العدوى، قال: أتينا الأهواز و بها ناس من الزط و الأساوره فقاتلناهم قتالا شديدا فظفرنا بهم فأصبنا سبيا كثيرا اقتسمناهم، فكتب إلينا عمر أنه لا طاقه لكم بعماره الأرض فخلوا ما فى أيديكم من السبي و اجعلوا عليهم الخراج فرددنا السبي و لم نملكهم. قالوا: و سار أبو موسى إلى مناذر، فحاصر أهلها فاشتد قتالهم فكان المهاجر بن زياد الحارثي أخو الربيع بن زياد بن الديان فى الجيش فأراد أن يشرى نفسه و كان صائما، فقال الربيع لأبى موسى: أن المهاجر عزم على أن يشرى نفسه و هو صائم، فقال أبو موسى: عزمت على كل صائم أن يفطر
أولا يخرج إلى القتال، فشرب المهاجر شربه ماء و قال: قد أبررت عزمه أميرى و الله ما شربتها من عطش، ثم راح فى السلاح فقاتل حتى استشهد أخذ أهل مناذر رأسه و نصبوه على قصرهم بين شرفتين، و له يقول القائل:
و فى مناذر لما جاش جمعهم
راح المهاجر فى حل بأجمال‏ و البيت بيت بنى الديان نعرفه
فى آل مذحج مثل الجوهر الغالي‏ و استخلف أبو موسى الأشعرى الربيع بن زياد على مناذر و سار إلى السوس، ففتح الربيع مناذر عنوه، فقتل المقاتله، و سبى الذريه و صارت مناذر الكبرى و الصغرى فى أيدى المسلمين، فولاهما أبو موسى عاصم بن قيس بن الصلت السلمى، و ولى سوق الأهواز سمره بن جندب الفزاري حليف الأنصار و قال قوم: أن عمر كتب إلى أبى موسى و هو محاصر مناذر يأمره أن يخلف عليها و يسير إلى السوس فخلف الربيع بن زياد.
حدثني سعدويه، قال: حدثنا شريك عن أبى إسحاق عن المهلب بن أبى صفره، قال حاصرنا مناذر فأصبنا سبيا، فكتب عمر: أن مناذر كقريه من القرى السواد فردوا عليهم ما أصبتم.
قالوا. و سار أبو موسى إلى السوس فقاتل أهلها ثم حاصرهم حتى نفد ما عندهم من الطعام فضرعوا إلى الأمان، و سأل مرزبانهم أن يؤمن ثمانون منهم على أن يفتح باب المدينه و يسلمها فسمى الثمانين و أخرج نفسه منهم فأمر به أبو موسى فضربت عنقه و لم يعرض للثمانين، و قتل من سواهم من المقاتله و أخذ الأموال و سبى الذريه، و رأى أبو موسى فى قلعتهم بيتا و عليه ستر فسأل عنه فقيل أن فيه جثه دانيال النبي عليه السلام و على أنبياء الله و رسله، فأنهم كانوا أقحطوا فسألوا أهل بابل دفعه إليهم ليستسقوا به ففعلوا، و كان بختنصر سبى دانيال و أتى به بابل فقبض بها، فكتب أبو موسى بذلك إلى عمر فكتب إليه عمر أن كفنه و أدفنه فسكر أبو موسى نهرا حق إذا انقطع دفنه ثم أجرى الماء عليه. حدثني أبو عبيد القاسم بن سلام، قال: حدثنا مروان بن معاويه عن حميد الطويل عن حبيب عن خالد بن زيد المزني، و كانت عينه أصيبت بالسوس قال: حاصرنا مدينتها، و أميرنا أبو موسى فلقينا جهدا ثم صالحه دهقانها على أن يفتح له المدينه و يؤمن له مائه من أهله ففعل، و أخذ عهد أبى موسى، فقال له: أعزلهم فجعل يعزلهم و أبو موسى يقول لأصحابه:
إنى لأرجو أن يغلبه الله على نفسه فعزل المائه و بقي عدو الله، فأمر به أبو موسى أن يقتل فنادى: رويدك أعطيك مالا كثيرا فأبى و ضرب عنقه.
قالوا: و هادن أبو موسى أهل رامهرمز، ثم انقضت هدنتهم فوجه إليهم أبا مريم الحنفي فصالحهم على ثمانمائه ألف درهم.
حدثني روج بن عبد المؤمن، قال: حدثني يعقوب عن أبى عاصم الرامهرمزي، و كان قد بلغ المائه أو قاربها، قال: صالح أبو موسى أهل رامهرمز على ثمانمائه ألف أو تسعمائه ألف، ثم أنهم غدروا ففتحت بعد عنوه ففتحها أبو موسى فى آخر أيامه.
قالوا: و فتح أبو موسى سرق على مثل صلح رامهرمز، ثم أنهم غدروا فوجه إليها حارثه بن بدر الغدانى فى جيش كثيف فلم يفتحها، فلما قدم عبد الله بن عامر فتحها عنوه، و قد كان حارثه ولى سرق بعد ذلك، و فيه يقول أبو الأسود الدؤلي:
أحار بن بدر قد وليت أماره
فكن جرزا فيها تخون و تسرق‏ فإن جميع الناس: اما مكذب
يقول بما تهوى: و اما مصدق‏ يقولون أقوالا بظن و شبهه
فإن قيل هاتوا حققوا لم يحققوا و لا تعجزن فالعجز أسوء عاده
فحظك من مال العراقين سرق‏ فلما بلغ الشعر حارثه قال:
جزاك اله الناس خير جزائه
فقد قلت معروفا و أوصيت كافيا أمرت بحزم لو أمرت بغيره
لألفيتنى فيه لأمرك عاصيا قالوا: و سار أبو موسى إلى تستر و بها شوكه العدو وحدهم، فكتب إلى عمر يستمده، فكتب عمر إلى عمار بن ياسر يأمره بالمسير إليه فى أهل الكوفه فقدم عمار جرير بن عبد الله البجلي، و سار حتى تستر، و على ميمنته يعنى ميمنه أبى موسى البراء بن مالك أخو أنس بن مالك، و على ميسرته مجزاه بن ثور السدوسي، و على الخيل أنس بن مالك، و على ميمنه عمار البراء بن عازب الأنصارى، و على ميسرته حذيفه بن اليمان العبسي، و على خيله قرظه بن كعب الأنصارى، و على رجالته النعمان بن مقرن المزني، فقاتلهم أهل تستر قتالا شديدا، و حمل أهل البصره و أهل الكوفه حتى بلغوا ناب تستر فضاربهم البراء بن مالك على الباب حتى استشهد رحمه الله و دخل الهرمزان و أصحابه المدينه بشر حال، و قد قتل منهم فى المعركه تسعمائه و أسر ستمائه ضربت أعناقهم بعد و كان الهرمزان من أهل مهرجا نقذف، و قد حضر وقعه جلولاء مع الأعاجم، ثم أن رجلا من الأعاجم استأمن إلى المسلمين على أن يدلهم على أن يدلهم على عوره المشركين فأسلم و اشترط أن يفرض لولده و يفرض له، فعاقده أبو موسى على ذلك، و وجه رجلا من شيبان يقال له أشرس بن عوف فخاض به دجيل على عرق من حجاره ثم علا به المدينه و أراه الهرمزان، ثم رده إلى العسكر، فندب أبو موسى أربعين رجلا مع مجزاه بن ثور و أتبعهم مائتي رجل و ذلك فى الليل و المستأمن يقدمهم فأدخلهم المدينه، فقتلوا الحرس و كبروا على سور المدينه فلما سمع ذلك الهرمزان هرب إلى قلعته و كانت موضع خزانته و أمواله، و عبر أبو موسى حين أصبح حتى دخل المدينه فاحتوى عليها، و قال الهرمزان‏ ما دل العرب على عورتنا إلا بعض من معنا ممن رأى إقبال أمرهم و أدبار أمرنا، و جعل الرجل من الأعاجم يقتل أهله و ولده و يلقيهم فى دجيل خوفا من أن يظفر بهم العرب، و طلب الهرمزان الأمان و أبى أبو موسى أن يعطيه ذلك إلا على حكم عمر فنزل على ذلك، و قتل أبو موسى من كان فى القلعه ممن لا أمان له و حمل الهرمزان إلى عمر فاستحياه و فرض له، ثم أنه اتهم بممالأه أبى لؤلؤه عبد المغيره بن شعبه على قتل عمر رضى الله عنه فقال عبيد الله بن عمر أمض بنا ننظر إلى فرس لى فمضى و عبيد الله خلفه فضربه بالسيف و هو غافل فقتله.
حدثنا أبو عبيد، قال: حدثنا مروان بن معاويه عن حميد عن أنس، قال حاصرنا تستر فنزل الهرمزان فكنت الذي أتيت به إلى عمر بعث بى أبو موسى فقال له عمر: تكلم فقال: أ كلام حي أم كلام ميت، فقال: تكلم لا بأس فقال الهرمزان: كنا معشر العجم ما خلى الله بيننا و بينكم نقضيكم و نقلتكم فلما كان الله معكم لم يكن لنا بكم يدان، فقال عمر: ما تقول يا أنس، قلت تركت خلفي شوكه شديده و عدوا كلبا، فإن قتلته بئس القوم من الحياه فكان أشد لشوكتهم و أن استحييته طمع القوم فى الحياه، فقال عمر: يا أنس سبحان الله، قاتل البراء بن مالك، و مجزاه بن ثور السدوسي، قلت: فليس لك إلى قتله سبيل، قال: و لم أعطاك أصبت منه، قلت: و لكنك قلت له لا بأس فقال: متى لتجيئن معك بمن شهد و إلا بدأت بعقوبتك، قال:
فخرجت من عنده فإذا الزبير بن العوام قد حفظ الذي حفظت فشهد لى فخلى سبيل الهرمزان فأسلم و فرض له عمر.
و حدثني اسحاق بن أبى إسرائيل، قال: حدثنا ابن المبارك عن ابن جريج عن عطاء الخراساني، قال: كفيتك أن تستر كانت صلحا فكفرت فسار إليها المهاجرون فقتلوا المقاتله و سبوا الذراري فلم يزالوا فى أيدى سادتهم حتى كتب عمر خلوا ما فى أيديكم.
قال: و سار أبو موسى إلى جنديسابور و أهلها منخوبون فطلبوا الأمان فصالحهم على أن لا يقتل منهم أحدا و لا يسبيه و لا يعرض لأموالهم سوى السلاح ثم أن طائفه من أهلها توجهوا إلى الكلبانيه، فوجه إليهم أبو موسى الربيع بن زياد فقتلهم و فتح الكلبانيه، و استأمنت الأساوره فأمنهم أبو موسى فأسلموا، و يقال، أنهم استأمنوا قبل ذلك فلحقوا بأبى موسى و شهدوا تستر و الله أعلم. و حدثني عمر بن حفص العمرى عن أبى حذيفه عن أبى الأشهب عن أبى رجاء، قال: فتح الربيع بن زياد الثيبان من قبل أبى موسى عنوه ثم غدروا ففتحها منجوف بن ثور السدوسي، قال: و كان مما فتح عبد الله بن عامر سنبيل و الزط، و كان أهلهما قد كفروا، فاجتمع إليهم أكراد من هذه الأكراد، و فتح أيذج بعد قتال شديد، و فتح أبو موسى السوس و تستر و دورق عنوه، و قال المدائني: فتح ثات ابن ذى الحره الحميري قلعه ذى الرناق.
حدثني المدائني عن أشياخه و عمر بن شبه عن مجالد بن يحيى أن مصعب بن الزبير: ولى مطرف بن سيدان الباهلي أحد بنى جآوه شرطته فى بعض أيام ولايته العراق لأخيه عبد الله بن الزبير فأتى مطرف بالنابى بن زياد بن ظبيان أحد بنى عائش بن مالك بن تيم الله بن ثعلبه بن عكابه و برجل من بنى نمير قطعا الطريق فقتل النابى و ضرب النميري بالسياط و تركه، فلما عزل مطرف عن الشرطه و ولى الأهواز جمع عبيد الله بن زياد بن ظبيان له جمعا و خرج يريده فالتقيا فتواقفا و بينهما نهر فعبر مطرف بن سيدان فعاجله ابن ظبيان فطعنه فقتله فبعث مصعب مكرم بن مطرف فى طلبه، فسار حتى صار إلى الموضع الذي يعرف اليوم بعسكر مكرم فلم يلق بن ظبيان و لحق بن ظبيان بعبد الملك بن مروان و قاتل معه مصعبا فقتله و احتز رأسه، و نسب‏ عسكر مكرم إلى مكرم بن مطرف هذا، قال البعيث السكرى.
سقينا ابن سيدان بكأس رويه
كفتنا و خير الأمر ما كان كافيا و يقال أيضا أن عسكر مكرم إنما نسب إلى مكرم بن الفزر أحد بنى جعونه بن الحارث بن نمير و كان الحجاج وجهه لمحاربه خرزاد بن باس حين عصى و لحق بإيذج و تحصن فى قلعه تعرف به، فلما طال عليه الحصار نزل مستخفيا متنكرا ليلحق بعبد الملك، فظفر به مكرم و معه درتان فى قلنسوته فأخذه و بعث به إلى الحجاج فضرب عنقه. و ذكروا: أنه كانت عند عسكر مكرم قريه قديمه وصل بها البناء بعد، ثم لم يزل يزاد فيه حتى كثر فسمى ذلك أجمع عسكر مكرم و هو اليوم مصر جامع.

يسيغون مال الله فى الآدم الوفر فأرسل إلى الحجاج فاعرف حسابه
و أرسل إلى جزء و أرسل إلى بشر و لا تنسين النافعين كليهما
و لا ابن غلاب من سراه بنى نصر و ما عاصم منها بصفر عيابه
و ذاك الذي فى السوق مولى بنى بدر و أرسل إلى النعمان و اعرف حسابه
و صهر بنى غزوان أنى لذو خبر و شبلا فسله المال و ابن محرش
فقد كان فى أهل الرساتيق ذا ذكر فقاسمهم أهلى فداؤك أنهم
سيرضون إن قاسمتهم منك بالشطر و لا تدعوني للشهاده: أننى
أغيب و لكنى أرى عجب الدهر نؤوب إذا آبوا و نغزوا إذا غزوا
فإنى لهم وفر: و لسنا أولى وفر إذا التاجر الداري جاء بفاره
من المسك راحت فى مفارقهم تجرى‏ فقاسم عمر هؤلاء الذين ذكرهم أبو المختار شطر أموالهم حتى أخذ نعلا و ترك نعلا، و كان فيهم أبو بكره، فقال: أنى لم آل لك شيئا، فقال له: أخوك على بيت المال و عشور الابله و هو يعطيك المال تتجر به فأخذ منه عشره آلاف، و يقال: قاسمه شطر ماله، و قال الحجاج الذي ذكره الحجاج بن عتيك الثقفي و كان على الفرات و جزء بن معاويه عم الأحنف كان على سرق، و بشر ابن المحتفز كان على جنديسابور، و النافعان نفيع أبو بكره و نافع بن الحرث ابن كلده أخوه، و ابن غلاب خالد بن الحرث من بنى دهمان كان على بيت‏ المال بأصبهان و عاصم بن قيس بن الصلت السلمى كان على مناذر و الذي فى السوق سمره بن جندب على سوق الأهواز، و النعمان بن عدى بن نضله بن عبد العزى 2/538 بن حرثان أحد بنى عدى بن كعب بن لؤي كان على كور دجله، و هو الذي يقول:
من مبلغ الحسناء أن خليلها
بميسان يسقى فى زجاج و حنتم‏ إذا شئت غنتنى دهاقين قريه
و صناجه تجذو على كل منسم‏ لعل أمير المؤمنين يسوءه


تنادمنا بالجوسق المنهدم‏ فلم بلغ عمر شعره، قال: إى و الله إنه ليسوءنى ذلك و عزله، و صهر بنى غزوان مجاشع بن مسعود السلمى كانت عنده بنت عتبه بن غزوان و كان على أرض البصره و صدقاتها، و شبل بن معبد البجلي ثم الأحمسى كان على قبض المغانم، و ابن محرش أبو مريم الحنفي كان على رام هرمز، قال عوسجه ابن زياد الكاتب أقطع الرشيد أمير المؤمنين عبيد الله بن المهدى مزارعه الأهواز فدخل فيها شبهه فرفع فى ذلك قوم إلى المأمون فأمر بالنظر فيها و الوقوف عليها، فما لم تكن فيه شبهه أنفذ و ما شك فيه سمى المشكوك فيه و ذلك معروف بالأهواز

..............


قال اليعقوبي :

نهر الأهواز:

قال الشيخ جمال الدين محمد بن إبراهيم الوطواط (الكتبي) الوراق المتوفى سنه 718 في كتابه (مناهج الفكر ومباهج العبر) ذكر ابن أبي يعقوب أن ماءه. (نهر الأهواز ) يأتي من واديين أحدهما منبعث (ينبعث) من أصبهان ويجري إلى أن يمر بشاذروان تستر وعسكر مكرم وجنديسابور، ولها عليه جسر طوله خمسمائه وثلاث وستون خطوه وتسمى (ويسمى) المسرقان (بضم الميم وبالسين المهمله والقاف) والآخر ينبعث من همذان ويجري إلى السوس يسمى الهندوان. ثم يجريان إلى مناذر الكبرى وعندها يصب أحدهما في الآخر ويصيران نهرا واحدا يسمى دجيل الأهواز.
ثم يجري إلى الأهواز ثم يمر حتى يصب في بحر فارس عند حصن مهدي، وهو ينقطع في الصيف ويصير موضع جريته طريقا تسلكه القوافل (ولأهل هذا السقع لسان خاص بهم يشبه الرطانه إلا أن الغالب عليهم اللغه الفارسيه) .

قال ابن خردادبه:

كور الأهواز:

كوره سوق الأهواز، ورام هرمز، وايذج، وعسكر مكرم، وتستر، وجنديسابور، والسوس، وسرق وهى دورق، ونهر تيرى، ومناذر الكبرى، ومناذر الصغرى، وخراج الاهواز ثلثون الف الف درهم وكانت الفرس تقسط على خوزستان وهى الاهواز خمسين الف الف درهم، وبلاد الاهواز واسعه وهى سبع كور وخبرنى الفضل بن مروان انه قبل الاهواز بتسعه واربعين الف الف درهم وانه انفق على مصالحها سبعين الف درهم
الطريق من سوق الاهواز الى فارس
من الاهواز الى أزم سته فراسخ، ومنها الى عبدين خمسه فراسخ، ثم الى رام هرمز سته فراسخ، ثم الى الزط سته فراسخ، ثم الى مخاضه صعبه وقنطره طويله على وادى الملح، ثم الى دهليزان ثمانيه فراسخ، ثم الى ارجان ثمانيه فراسخ، قال ابو الشمقمق أراد الله أن يجزى جميلا فسلطنى عليه بأرجان وفيها قنطره كسرويه طولها اكثر من ثلثمائه ذراع بالحجاره على وادى ارجان، ومن ارجان الى داسين خمسه فراسخ، ثم الى بندك سته فراسخ وفيها عقبه الفيل، ثم الى خان حماد سته فراسخ، ثم الى الدرخويد اربعه فراسخ، ثم الى النوبندجان ثمانيه او سته فراسخ، ثم الى كرجان خمسه فراسخ فيها شعب بوان وفيه شجر الجوز والزيتون والفواكه النابته فى الصخر، ثم الى الخراره سبعه فراسخ فيها عقبه الطين، ثم الى جوين خمسه فراسخ، ثم الى شيراز خمسه فراسخ،

قال ابن خردادبه :
الطريق من الاهواز الى اصبهان
من ايذج الى جواردان ثلثه فراسخ، ثم الى رستاجرد اربعه فراسخ، ثم الى سليدست سته فراسخ، ثم الى بوين خمسه فراسخ، ثم الى سوجر سته فراسخ، ثم الى الرباط سبعه فراسخ، ثم الى خان الابرار سبعه فراسخ، ومن الخان الى اصبهان سبعه فراسخ


يتبع:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر الغزي

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 01/04/2017
عدد المساهمات : 355
معدل النشاط : 325
التقييم : 5
الدبـــابة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: من كتب التاريخ والجغرافيا والرحالة العرب القدماء ..الاهواز ليست عربية    الأربعاء 26 يوليو 2017 - 9:36

قال قدامه بن جعفر:


الاحواز الى شيراز


ومن سوق الأحواز الى حويرول فرسخان، ومن حويرول الى أزم أربعة فراسخ، ومن أزم الى سنابك أربعة فراسخ، ومن سنابك الى قرية الحبارى ثلاثة فراسخ، ومن قرية الحبارى الى العين ثلاثة فراسخ، ومن العين الى رامهرمز أربعة فراسخ، ومن رامهرمز الى وادي الملح أربعة فراسخ، ومن وادي الملح الى الزط فرسخان، ومن الزط الى خابران ثلاثة فراسخ، ومن خابران الى المستراح فرسخان، ومن المستراخ الى دهليزان فرسخان، ومن دهليزان الى كبارستان ثلاثة فراسخ، ومن كبارستان الى سنابل ثلاثة فراسخ، ومن نسابل الى أرجان خمسة فراسخ، ومن مدينة ارجان الى داسين سبعة فراسخ، ومن داسين الى بندق ستة فراسخ ومن بندق ، خان حماد ستة فراسخ، ومن خان حماد الى أمران تسعة فراسخ، ومن أمران الى النوبندجان ستة فراسخ، ومن النوبندجان الى الكركان خمسة فراسخ، ومن الكركان الى الخرارة خمسة فراسخ، ومن الخرارة الى خلان خمسة فراسخ، ومن خلان الى جويم أربعة فراسخ، ومن جويم الى شيراز خمسة فراسخ، فذلك من الأحواز الى شيراز مائة فرسخ وفرسخان.
قال قدامه بن جعفر :
الاحواز[اهواز] الى اصبهان[اصفهان]
ومن أراد أن يأخذ الاحواز الى أصبهان: فمن سوق الأحواز الى عسكر مكرم ثمانية فراسخ، ثم الى الميانج سبعة فراسخ، ومن الميانج الى ايذج ثلاثة فراسخ ومن ايذج الى بربابل أربعة فراسخ، ومن بربابل الى رستاكرد وهو حصن في عقبة سبعة فراسخ، ثم الى شليل خمسة فراسخ، ومن شليل الى خوزستان تسعة فراسخ، ومن خوزستان الى اربهشت آباذ أربعة فراسخ، ومن اربهشت آباذ الى كريركان سبعة فراسخ، ومن كريركان الى بابكان سبعة فراسخ، ومن بابكان الى الخان سبعة فراسخ، ومن الخان الى مدينة أصبهان سبعة فراسخ، فذلك من الاهواز الى أصبهان، خمسة وثمانون فرسخا على طريق ايذج.
قال قدامه بن جعفر :
ومما يلي عمل الاهواز، ثلاث عشرة سكة، ومن بادس الى نهر تيرين أربع سكك، ومن نهر تيرين الى سوق الاهواز ثلاث سكك، ومن سوق الاهواز الى البرجان، آخر عمل الاهواز أربع عشرة سكة، ومن البرجان الى سكة أرجان سكة ومن سكة أرجان الى النوبندجان سبع عشرة سكة، ومن النوبندجان الى سكة شيراز اثنتا عشرة سكة، ومن شيراز الى سكة اصطخر خمس سكك، وسكك الطريق العادل من باذبين الى البصرة فيه فيوج مرتبون، ومن باذبين الى عبدس خمس سكك، ومن عبدس الى سكة المذار ثماني سكك، ومن المذار الى البصرة، وكانت فيها دواب للبريد ثلاث سكك.
قال قدامه بن جعفر :
واذا أتينا على أمر السواد وأعماله فنتبع ذلك بالأحواز، اذ كانت تلي أعمال السواد من جهة المشرق، فنقول: ان الاهواز، سبع كور، أولها من حد البصرة كورة سوق الأحواز، ومما يلي المذار كورة نهر تيري ثم كورة تستر، وكورة السوس وكورة جنديسابور، وكورة رام هرمز، وكور سوق العتيق، وارتفاع هذه الكور على التقريب والتوسط من الورق، ثمانية عشر آلاف ألف درهم.
الاهواز: ثلاثة وعشرون ألف ألف درهم.
قال قدامه بن جعفر :
فتح كور الاهواز
قالوا: غزا المغيرة بن شعبة الاهواز في ولاية البصرة حين شخص عنها عتبة بن غزوان في آخر سنة خمس عشرة وأول سنة ست عشرة، فقاتله البيروازدهقان الاهواز ثم صالحه على مال. ثم انه بعد ذلك نكث، فغزاها أبو موسى الاشعري، حين ولى البصرة بعد المغيرة، فافتتح سوق الاهواز عنوة، وفتح نهر تيري عنوة، وولي ذلك بنفسه في سنة سبع عشرة، ولم يزل يفتح نهرا نهرا، ورستاقا رستاقا، والاعاجم تهرب من بين يديه حتى غلب على جميع أرضها الا السوس، وتستر، ومناذر ورامهرمز.
واستوفي أبو موسى فتح كور الاحواز السبع عنوة.



قال ابن فقيه:

قال المغيرة بن سليمان: أرض الأهواز نحاس تنبت الذهب، وأرض البصرة تنبت النحاس.
قال ابن المقفع: أول سور وضع في الأرض بعد الطوفان سور السوس وتستر. ولا يدرى من بنى سور السوس وتستر والأبلة. وقال ابن المنذر: السوس من بناء سام بن نوح. فأما تستر فبعض الناس يجعلها من الأهواز، ومنهم من يجعلها من أرض البصرة. وقال ابن عون مولى المسور: حضرت عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وقد اختصم إليه أهل الكوفة وأهل البصرة في تستر [وكانوا] حضروا فتحها. فقال أهل الكوفة: من أرضنا. وقال أهل البصرة: بل من أرضنا. فجعلها عمر من أرض البصرة.
والأهواز هي سوق الأهواز ورامهرمز وايذج وعسكر مكرم وتستر وجنديسابور والسوس وسرق ونهر تيرى ومناذر .
وخراج الأهواز ثلاثون ألف ألف درهم. وكانت الفرس تقسط على خوزستان- وهي الأهواز- خمسين ألف ألف درهم مثاقيل.
وبنى سابور بالأهواز مدينتين، سمى أحدهما باسم الله تعالى، والأخرى باسم نفسه وجمعهما باسم واحد وهي هرمزدارشير. وسمتها العرب سوق الأهواز.
وبنى جنديسابور وكانت غيضة. فمر بها واكار الحرث [يحرث] أرضا بالقرب منها. فقال له سابور: إني أريد أن أبني في هذا الموضع مدينة. فقال الأكار وكان شيخا كبيرا وكان اسمه بيل يعجب من قول: إن جاء مني كاتبا جاء في هذا الموضع مدينة . فقال شابور: والله ما يتولى بناءها والنفقة عليها غيرك. ثم أمر بحمل الشيخ، فحمل وأمر بحلق رأسه ولحيته كي لا يشتغل عن التعليم، وضم إليه معلما وأخذه بتعليمه. وأمر بقطع الخشب من الغيضة، فقطع.
ومهر الشيخ في الكتابة وحذقها وعرف جميع أمورها في سنة. فلما بلغ من ذلك غاية ما يحتاج إليه أدخله المعلم إلى سابور وعرفه أمره وأنه قد بلغ النهاية في الكتابة. فضحك شابور وقال له: يا بيل! تعلمت الكتابة؟ قال: نعم. قال: اذهب.
فقد قلدتك نفقات المدينة. وأمره أن يقوم على الفعلة. فبنى جنديسابور.
فلما فرغ منها، نظر إلى بعض جوانبها يكره عليه من السيل. فنقضه وبناه بالآجر والكلس وبنى باقيها باللبن. فأهل الأهواز يسمون جنديسابور بيلاباد. باسم الشيخ الذي تولى بناءها والنفقة عليها.
وفي ملك سابور بن أردشير ظهر ماني صاحب الزنادقة. فدعا شابور إلى مذهبه فما زال يسوفه ويماطله حتى استخرج ما عنده فوجده داعية للشيطان. فأمر به فسلخ جلده وحشي تبنا وعلق على باب مدينة جنديسابور.
فالباب إلى الساعة يسمى باب الماني. والزنادقة تحج إليه وتعظم ذلك الموضع.
ويقال إن معنى نيسابور وسابور خواست وجنديسابور، إن أصحاب نيسابور لما فقدوه لقول المنجمين له أنك تشقى سبع سنين، خرج هاربا يسيح في الأرض.
وخرج أصحابه يطلبونه فبلغوا نيسابور فطلبوه هناك فلم يجدوه فقالوا: نيست سابور أي ليس سابور. ثم وقع إلى سابور خواست فقالوا: سابور خواست. أي طلب سابور هناك. ثم وقعوا عليه بجنديسابور فقالوا: وندذ سابور أي وجد الملك. وبنى أردشير مدينة سوق الأهواز
قال الهيثم بن عدي: أردشير خوره حفر المسرقان ودجيل وأنهار خوزستان السبع وهي سرق ورامهرمز من سوق الأهواز والشوش وجنديسابور ومناذر ونهر تيرى.
ويقال: لا بناء بالحجارة ولا أبهى من شاذروان تستر، لأنه بالصخر وأعمدة الحديد وملاط الرصاص.
ومخرج دجيل الأهواز من أرض إصبهان ويصب في بحر الشرقي. وقالوا: من أقام بالأهواز حولا ثم تفقد عقله وجد النقصان فيه بينا. فأما قصبة الأهواز فنقلت كل من نزلها من بني هاشم وأشراف الناس إلى طبيعتها. ولا بد للهاشمي قبيح الوجه كان أم حسنا من أن يكون لوجهه وشمائله طبع به من جميع قريش وجميع العرب. فلقد كادت الأهواز أن تنقل ذلك وتبدله ولقد تحيفته . وأدخلت الضيم عليه وبينت أثرها عليه. فما ظنك بصنيعها في سائر الأجناس؟ ولفساد عقولهم ولؤم طبع بلادهم، لا تراهم مع تلك الأموال الكثيرة والضياع النفيسة يحبون من البنين والبنات ما يحبه أوساط أهل الأمصار في الثروة واليسار، وإن طال ذلك والمال منبهة كما يعلم الناس.
وقد يكتسب الرجل: من غيرهم المويل اليسير فلا يرضى لولده [حتى يفرض] له المؤدبين والحرص له على الأدب بالخطر النفيس فيما يقدر عليه.
والخوزي بخلاف ذلك كله. فإنه إذا ترعرع ولده وكبر وعقل شغله بالغربة وأبلاه بالأسفار والكسب. فهو من بلد إلى بلد ومن مدينة إلى أخرى. وليست في الأرض صناعة مذكورة ولا أدب شريف ولا مذهب محمود لهم في شيء منه نصيب وان خسؤ وقل ودق وجل. ولم ير فيها وجنة حمراء لصبي ولا صبية ولا دما ظاهرا ولا قريبا [من ذلك] وهي قتالة للغرباء وعلى ان حماها خاصة ليست إلى الغريب بأسرع منها إلى القريب. ووباؤها وحماها في وقت انكشاف الوباء ونزوع الحمى من جميع [البلدان] . وكل محموم في الأرض فإن حماها لا تنزع عنه ولا تفارقه وفي بدنه منها بقية. فإذا نزعت فقد وجد في نفسه منها البراءة إلى أن تعود بما يجتمع في بدنه من الأخلاط الرديئة. وليست كذلك الأهواز، لأنها تعاود من نزعت عنه من غير حدث لأنهم ليس يؤتون من قبل التخم وللإكثار من الأكل وإنما يؤتون من عين البلدة. وكذلك جمعت سوق الأهواز الأفاعي في جبلها الطاعن في منازلها المطل عليها والجرارات في بيوتها ومقابرها. ولو كان في العالم شيء هو شر من الأفاعي والجرارات لما قصرت قصبة الأهواز عن توليده وتلقيحه. ومن بليتها ان من ورائها سباخا ومناقع مياه غليظة وفيها أنهار تشقها مسائل كنفهم ومياه أمطارهم ومتوضآتهم. فإذا طلعت الشمس فطال مقامها وطالت مقابلتها لذلك الجبل قبل بالصخرية التي فيه تلك الجرارات. فإذا امتلأت يبسا وحرا وعادت جمرة واحدة، قذفت ما قبلت من ذلك عليهم وقد بخرت تلك السباخ والأنهار. فإذا التقى عليهم ما انجر من تلك السباخ وما قذفه ذلك الجبل، فسد الهواء، ففسد بفساده كل شيء يشتمل عليه ذلك الهواء.
وخبر إبراهيم بن العباس بن محمد عن مشيخة من أهل الأهواز عن القوابل انهن ربما قبلن الطفل المولود فيجدنه في تلك الساعة محموما يعرفون ذلك ويتحدثون به .
ولقد أخبرني به زيد بن محمد وكان صدوقا وكان أقام بالأهواز حولا وحري شدة حرها وكثرة هوامها وحياتها وجراراتها بأمر فضيع . ثم قال: وكيف لا يكون كذلك وطعام أهلها الأرز وهم يخبزون في كل يوم. فيقدر أنه يسجر بها في كل يوم خمسون ألف تنور. فما ظنك ببلد إذا اجتمع فيه حر الهواء وبخار هذه النيران؟ وحلف بالله عز وجل أنه عزم مرارا أن يغرق نفسه في المسرقان لما كان يلقى من الكرب وشدة الحر والسموم.
ويقول أهل الأهواز إن جبلهم إنما هو من غثاء الطوفان تحجر. وهو حجر ينبت ويزيد في كل وقت.
قالوا: ولنا السكر وأنواع التمر. وهم أحذق الأمة في إيجاد أنواع السكر.
ولهم الخز السوسي والديباج التستري. وكل طيب يحمل إلى الأهواز فإنه يستحيل وتذهب رائحته ويبطل حتى لا ينتفع منه بكثير شيء.
والأهواز افتتحها أبو موسى الأشعري في ولاية عمر بن الخطاب رضي [الله] عنهما. وآخر مدينة افتتحت من الأهواز السوس. فلما افتتحها وأخذ المدينة وسبى الذرية وظفر بالخزائن. فبينا هو يحصي ما فيها كان في قلعتها نحو من ثلاثمائة خزانة. فرأى خزانة منها وعليها ستر عليه الدهن. فأمر خزان القلعة أن يفتحوه. فجعلوا يبكون ويحلفون أنه ليس فيه شيء من الذهب والفضة. فجعل أبو موسى لا يزيده ذلك إلا حرصا على فتحه، حتى هم بكسر الباب. فلما رأى الخزان ذلك قالوا له نحن نصدقك عما فيه. قال: قولوا. قالوا: فيه جسد دانيال. قال: وكيف علمتم ذلك؟ قالوا: أصابنا القحط سبع سنين متوالية حتى أشرفنا على الهلاك.
وكان هذا الجسد عندنا وقوم من النصارى يستسقون به إذا أجدبوا. فيسقون ويخصبون. فأتيناهم وطلبنا إليهم أن يعيروناه فأبوا علينا فرهناهم خمسين أهل بيت منا على أن نستسقي به في عامنا ذلك ونرده. فدفعوه إلينا. فلما استسقينا به سقينا وأخصبنا فتعلقنا به وحبسناه عن أصحابه ورغبنا فيه فهو عندنا نستسقي به في الجدب. فأمر أبو موسى بفتح الباب. فإذا في البيت سرير عليه رجل ميت واضع مرفقه على ركبته اليمنى، فكتب إلى عمر يعلمه فتح المدينة ويقص عليه خبر دانيال عليه السلام، فسأل عمر رضي الله عنه من بحضرته من المسلمين فأخبروه أنه نبي وأن بخت نصر لما غزا بيت المقدس وسبى أهله، كان دانيال ممن سبى، ونقل إلى أرض بابل فلم يزل بها حتى مات. فكتب عمر إلى أبي موسى يخبره بالذي انتهى إليه من أمره وأمره بأن يحنطه ويكفنه ويدفنه من غير أن يغسله.
ويكون دفنه إياه في جوف الليل حتى يكون الله تعالى هو الذي يبعثه كما يبعث خلقه. فلما انتهى إليه كتاب عمر إلى أبي موسى، عمد إلى نهر من أنهار السوس فأمر بسكره فسكر، ثم حفر لدانيال في جوف النهر ثم عمد إليه فحنطه وكفنه وحمله وأربعة من المسلمين في جوف الليل فقبره في ذلك النهر ثم أجرى عليه الماء فلم يعلم أحد موضع قبره إلى يومنا هذا.
ويقال إنه أخذ خاتما كان في إصبعه وكذلك يقال أيضا إنه وجد معه كتب فيها أخبار الملاحم وما يكون من الفتن وانها صارت إلى كعب الأحبار.
وعسكر مكرم: نسبت إلى مكرم بن [معزاء الحارث] أحد بني جعونة بن الحارث بن نمير. وكان الحجاج بن يوسف وجهه لمحاربة خوزاد بن بارس حين عصى ولحق بالإيذج وتحصن في قلعة تعرف به. فلما طال عليه الحصار نزل مستخفيا ليلحق بعبد الملك بن مروان. فظفر به مكرم ومعه درتان في قلنسوته.


فأخذه وبعث به إلى الحجاج. وكانت هناك قرية قديمة فبناها مكرم. ولم يزل يبني ويزيد حتى جعلها مدينة وسماها عسكر مكرم. وقال الثوري: الأهواز تسمى بالفارسية هوز مسير. وإنما كان اسمها الأخواز فغيرها الناس فقالوا الأهواز. وأنشد لأعرابي:
لا ترجعني إلى الأخواز ثانية
وقعقعان الذي في جانب السوق ونهر بط الذي أمسى يؤرقني
فيه البعوض بلسب غير تشفيق ونهر بط كان عنده مراح للبط فقالت العامة نهر بط، كما قالوا دار بطيخ.
وقالوا: بل كان يسمى نهر نبط. وذلك انه كان لامرأة نبطية فخفف وقيل نهر بط .
وأهل الأهواز الأم الناس وأبخلهم. وهم أصبر خلق على الغربة والتنقل في البلدان. وحسبك أنك لا تدخل بلدا من سائر البلدان ولا إقليما من جميع الأقاليم إلا وجدت في تلك المدينة صنفا من الخوز لشحهم وحرصهم على جمع المال.
وذكر الأصمعي قال: الخوز هم الفعلة وهم الذين بنوا الصرح واسمهم مشتق من الخنزير. ذهب إلى أن اسمه بالفارسية خو، فجعلته العرب خوز وإلى هذا ذهبوا.
وقال آخرون: معنى قولهم خوزي أي زيهم زي الخنزير.
وروى أبو خبرة عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: ليس في ولد آدم شر من الخوز ولم يكن منهم نبي قط ولا نجيب. وقال عبد الله بن سلام: خلق الله البخل عشرة أجزاء، تسعة في الخوز وجزء في سائر الخلق.
وقال علي رضي الله عنه فيما روي عنه: على مقدمة الدجال رجل خوزي يقال له مهران.
وقال عمر رضي الله عنه: إن عشت إلى قابل لأبيعن الخوز ولأجعلن أثمانهم في بيت المال.
وفي خبر آخر: من كان جاره خوزيا واحتاج إلى ثمنه، فليبعه. وكتب كسرى إلى بعض عماله: ان ابعث إلي بشر طعام مع شر الناس على شر الدواب. فبعث إليه برأس سمكة مالحة مع خوزي على حمار. وقال أبو وائل: خرجنا مع ابن مسعود إلى قرية بالقادسية فجاءه رجل من الأنباط في حاجة. فالتفت عبد الله إلى أصحابه فقال: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول: تاركوا الترك ما تركوكم ولا تجاوروا الأنباط في بلادهم، وإذا رأيتموهم قد أظهروا إسلامهم وقرأوا القرآن وتمكنوا في المرباع واحتبوا في المجالس وراجعوا الرجال في كلامهم، فالهرب الهرب. ولا تناكحوا الخوز فإن لهم أعراقا تدعوا إلى غير الوفاء.
قال صاحب حدود العالم:
مدينة نزهة جدا ليس في خوزستان مدينة أكثر نزاهة منها. ذات نعم وفيرة و شكل حسن. أهلها صفر الوجوه. و يقال إن من أقام بالأهواز وجد في عقله‏ نقصا ؛ و كل طيب يحمل إلى هناك يفقد رائحته بسبب هوائها. و في جبالها الأفاعي الحمر
قال المهلبي العزيزي:
قال في العزيزي: ومنها إلى مدينة أصفهان ثمانون فرسخا .
رد مع اقتباس

قال المقدسي:

انهار الأهواز

واما انهار الأهواز فإنها عدّه انهار تنحدر على الإقليم من الجبال ثم تجتمع بحصن مهدىّ وتفيض في بحر الصين عند عبّادان ، ووجدت في كتاب بالبصره اربعه انهار من الجنّه في الدنيا النيل و جيحون و الفرات و الرسّ واربعه من انهار النار الزّبدانيّ و الكرّ و سنجه و السم

قال المقدسي :

وللاهواز نهر تيري جوزدك بيروه 20 سوق الأربعاء حصن مهدى باسيان شوراب بندم دورق خان طوق سنه مناذر الصغرى واما الأهواز فان سابور لما بناها جانبين سمى أحدهما باسم الله عز وجل والآخر باسمه ثم جمعهما باسم واحد فاسمها هرمزداراوشير ثم طرح اسمه وبقي داراواشير ثم سمتها العرب الأهواز وهي كوره يدخل فيها ما خرب وتعطل من الكور القديمه وهي مناذر الكبرى ونهر تيري وبلد اجتزنا بها في نهر الريان فرأيت بناء عجيبا وسمعت انها كانت من دجله الى نهر خوزستان فقلت لقاضى الخوزيه وكنت معه في المركب ما الذي دهاها قال نزل عليها المبرقع لما استجاب له الزنج فجاوبوه فجعلوها كما ترى قال وكانت اجل من البصره وذكر ان الناس الى اليوم ينبشون منها أموالا كانوا قد كنزوها وأواني من الصفر وغير ذلك، والذي عرفت من مدن الأهواز نهر تيري مناذر الكبرى مناذر الصغرى جوزدك بيروه سوق الأربعاء حصن مهدى باسيان شوراب بندم الدورق وسنه جبى

قال المقدسي:

هو مصر الإقليم ضيق منتن ذميم ، لا دين ولا لهم أصل كريم، ولا فقيه امام ولا مذكر حكيم، ولا وقت طيب ولا قلب سليم، الغريب به في حيره سقيم، ولا عيش هنيء فيه أيضا للمقيم، بق وبراغيث وكرب عظيم، في الليل دبس وفي النهار حر السموم،، ابدا يرقبون الشمال ويخافون الجنوب عقارب وحيات وماء حميم، وقوم سوء في شر مصر وضيق وشؤم،، يجبى اليه الفواكه من مكان سحيق، ومن البعد يجلب اليه الدقيق،، ثم سواد يابس، وجبل عابس، وسوق طفس، وتراب سبخ ليس لقارئهم طيبه، ولا لجامعهم حرمه ، ولا لبلدهم رئيس، ولا لفقيههم مجلس،، أهل مباراه وتعصب، ومماراه وتقلب،، ترى أهل البلد حزبين، وفي الصحابه فريقين الا انه خزانه البصره ومطرح فارس وأصفهان وبه قياسير حسنه واخباز نظيفه وآدام وبه تجتمع الخزوز والديباج واليه تحمل البضائع والأموال وهو مغوثه وفرجه للتجار، ومنهل عامر لكل مار ، واسمه كبير في الأقاليم والأمصار،، شتاؤه طيب والخريف لولا الذباب، والربيع أيضا لولا براغيث كالذئاب، وهو مع ذلك رفق بالضعيف في الثياب،، يكون مثل الرمله ذو جانبين الا ان الجامع ومعظم الأسواق في الجانب الفارسى والجانب العراقى جزيره خلفها عمود النهر على ما ذكرنا من فسطاط مصر بينهما قنطره هندوان من الآجر عليها مسجد يشرف على النهر حسن وقد كان عضد الدوله هدمها وبناها مع المسجد بناء عجيبا لتضاف اليه فأبى الناس ان يسموها الا قنطره هندوان وعلى هذا النهر دواليب عده يديرها الماء تسمى النواعير ثم يجرى الماء في قنى متعاليه الى حياض في البلد وبعض يجرى الى البساتين ويمد العمود من خلف الجزيره نحو صيحه الى شاذروان قد بنى من الصخر عجيب يتبحر الماء عنده وثم فوارات وعجائب والشاذروان يرد الماء ويفرقه ثلاثه انهار تمد الى ضياعهم وتسقى مزارعهم وهم يقولون لولا الشاذروان ما عمرت الأهواز ولا انتفع بانهارها وفي الشاذروان أبواب تفتح إذا كثر الماء لولاها لغرقت الأهواز وتسمع للماء المنحدر صوتا يمنع من النوم أكثر السنه وزيادته تكون في الشتاء لانه من الامطار لا من الثلوج ونهر المشرقان يشق في أسفل البلد الا انه يجف عامه السنه ويتبحر الماء بموضع يسمونه الدورق والأهواز بهذه الأنهار طيبه والسفن تذهب وتجيء وتعبر مثل بغداد ويفترق الأنهار في أعلى البلد وتجتمع بأسفله في موضع يقال له كارشنان ومن ثم تركب السفن الى البصره ولهم طواحين على الماء عجيبه

قال البکر الاندسي:

بفتح أوله و إسكان ثانيه، و بعده واو و ألف و زاى معجمة: بلد يجمع سبع كور، و هى كورة الأهواز ، و كورة جنديسابور، و كورة السوس، و كورة سرق، و كورة نهربين، و كورة نهر تيرى، و كورة مناذر.

قال الادريسي:

مدينة الأهواز تعرف بهرموز شهر وهي القطر الكبير والمصر المعمور والناحية الحسنة التي ينسب إليها سائر الكور وبها أسواق وتجارات وعمارات متصلة وأرزاق دارة وخيرات جمة وفيها ناس أخلاط من قبائل فارس والعرب المتحضرة بها مياسير لهم أموال كثيرة وبضائع وافرة ومصانع مكسبة وعيش ممكن وخصب رغد.
والأهواز هي قاعدة بلاد خوزستان وأرض خوزستان هذه أرض وطيئة حسنة ثرية موضعها فسيح وهواؤها صحيح وهي سهلة الأرجاء كثيرة المياه وبلادها كثيرة عامرة منها الأهواز وعسكر مكرم وتستر وجندي سابور والسوس ورام هرمز والمسرقان وسرق واسمها دورق الفرس وايذج وبيان وجبى وبصنا وسوق سنبيل ومناذر الكبرى ومناذر الصغرى وقرقوب والطيب وكليوان ونهر تيرى ومتوث وبردون وكرخة وأزم وسوق الأربعاء وحصن مهدي على البحر والباسيان وسليمانان. وبأرض خوزستان مياه جارية وأودية غزيرة وأنهار سائلة وأكبر أنهارها نهر تستر ويسمى دجيل الأهواز وهو نهر عجيب منبعه من جبال من ناحية اللور وعليه الشاذروان الذي أمر بعمله سابور الملك وهو من العجائب المشهورة وذلك أنه بنى أمام تستر من الضفتين بنيانا وثيقا عاليا وأقام في صدر مجرى الماء سدا موثقا بالحجر العظيم والعمد الحجازية حتى ساواه مع ضفتي بنائه وارتدع به الماء حتى صار بإزاء تستر وذلك أن تستر في نشز من الأرض عال والماء مرتدع بين يديها ويجري هذا النهر من وراء عسكر مكرم ويمر بالأهواز حتى ينتهي إلى نهر السدرة إلى حصن مهدي ويقع هناك في البحر ويخرج من نهر تستر نهر يسمى بنهر المسرقان فيمر مغربا حتى ينتهي إلى مدينة عسكر مكرم وعليه هناك جسر كبير نحو من عشرين سفينة وتجري فيه السفن الكبار ويتصل بالأهواز وبين عسكر مكرم والأهواز ثلاثون ميلا في الماء فإذا كان الماء في المد وزيادته في أول الشهر عبر هناك بالمراكب وإن كان الجزر لم يمكن المراكب السير فيه لأن الماء به يجف ولا يبقى منه إلا عدد منقطعة عن اتصال الجري وهذا النهر لا يضيع من مائه شيء وإنما يتصرف كله في سقي الأرضين هناك تسقى به غلات القصب وضروب الحبوب والنخل والبساتين وسائر المزارع المعمورة ويجري في جنوب خوزستان نهر طاب وهو الحد المميز بين خوزستان وفارس وجميع مياه خوزستان كلها تتألف وتنصب في البحر عند حصن مهروبان وبضفة حصن مهدي وليس بأرض خوزستان بحر إلا ما ينتهي إليها عن زاوية من حد مهروبان إلى قرب سليمانان بحذاء عبادان وهو شيء يسير من بحر فارس وأرض خوزستان كلها سهول وأرضها رمل وليس بها شيء من الجبال إلا ما كان بنواحي تستر وبالجملة إنها كلها سهول وفجاج غير عالية.

قال ابي طاهر السلفي:
البلد السادس والعشرون: الأهواز
أخبرنا أبو محمد بن علي بن راشدٍ المقرئ الأسداباذي، بالأهواز، أنا أبو محمدٍ الحسن بن أحمد بن موسى الغندجاني، حدثني أبو محمدٍ الحسن بن عثمان بن بكران العطار، ثنا محمد بن أحمد بن علي الجوهري، ثنا أحمد بن علي الخزاز، ثنا محمد بن عمران بن أبي ليلى، حدثني أبي، عن ابن أبي ليلى، عن داود بن علي بن عبد الله بن عباسٍ، عن أبيه، عن جده العباس، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: لا تجلسوا في المجالس فإن كنتم لابد فاعلين؟ فردوا السلام، وغضوا الأبصار، واهدوا السبيل، وأعينوا على الحمولة»


قال ياقوت الحموي:

آخره زاي، وهي جمع هوز، وأصله حوز، فلما كثر استعمال الفرس لهذه اللفظه غيرتها حتى أذهبت أصلها جمله لأنه ليس في كلام الفرس حاء مهمله، وإذا تكلموا بكلمه فيها حاء قلبوها هاء فقالوا في حسن هسن، وفي محمد مهمد، ثم تلقفها منهم العرب فقلبت بحكم الكثره في الاستعمال، وعلى هذا يكون الأهواز اسما عربيا سمي به في الإسلام، وكان اسمها في أيام الفرس خوزستان، وفي خوزستان مواضع يقال لكل واحد منها خوز كذا، منها: خوز بني أسد وغيرها، فالأهواز اسم للكوره بأسرها، وأما البلد الذي يغلب عليه هذا الاسم عند العامه اليوم فإنما هو سوق الأهواز، وأصل الحوز في كلام العرب مصدر حاز الرجل الشيء يحوزه حوزا إذا حصله وملكه، قال أبو منصور الأزهري: الحوز في الأرضين أن يتخذها رجل ويبين حدودها فيستحقها فلا يكون لأحد فيها حق فذلك الحوز، هذا لفظه، حكاه شمر بن حمدويه، وقرأت بعد ما أثبته عن التوزي أنه قال: الأهواز تسمى بالفارسيه هرمشير، وإنما كان اسمها الأخواز فعربها الناس فقالوا الأهواز، وأنشد لأعرابي:
لا ترجعن إلى الأخواز ثانيه
قعيقعان، الذي في جانب السوق ونهر بط، الذي أمسى يؤرقني
فيه البعوض بلسب، غير تشفيق وقال أبو زيد: الأهواز اسمها هرمزشهر وهي الكوره العظيمه التي ينسب إليها سائر الكور، وفي الكتب القديمه أن سابور بنى بخوزستان مدينتين سمى إحداهما باسم الله عز وجل، والأخرى باسم نفسه ثم جمعهما باسم واحد وهي هرمزدادسابور، ومعناه عطاء الله لسابور، وسمتها العرب سوق الأهواز يريدون سوق هذه الكوره المحوزه، أو سوق الأخواز، بالخاء المعجمه، لأن أهل هذه البلاد بأسرها يقال لهم الخوز، وقيل: إن أول من بنى الأهواز أردشير وكانت تسمى هرمز أردشير، وقال صاحب كتاب العين: الأهواز سبع كور بين البصره وفارس، لكل كوره منها اسم ويجمعهن الأهواز ولا يفرد الواحد منها بهوز، وأما طالعها فقال بطليموس: بلد الأهواز طوله أربع وثمانون درجه وعرضه خمس وثلاثون درجه وأربع دقائق تحت إحدى عشره درجه من السرطان وست وخمسين دقيقه، يقابلها مثلها من الجدي، وبيت عاقبتها مثلها من الميزان، لها جزء من الشعرى الغميضاء، ولها سبع عشره دقيقه من الثور من أول درجه منه، قال صاحب الزيج: الأهواز في الإقليم الثالث، طولها من جهه المغرب خمس وسبعون درجه وعرضها من ناحيه الجنوب اثنتان وثلاثون درجه، والأهواز: كوره بين البصره وفارس، وسوق الأهواز من مدنها كما قدمناه، وأهل الأهواز معروفون بالبخل والحمق وسقوط النفس، ومن أقام بها سنه نقص عقله، وقد سكنها قوم من الأشراف فانقلبوا إلى طباع أهلها، وهي كثيره الحمى ووجوه أهلها مصفره مغبره، ولذلك قال مغيره بن سليمان: أرض الأهواز نحاس تنبت الذهب وأرض البصره ذهب تنبت النحاس، وكور الأهواز: سوق الأهواز ورامهرمز وإيذج وعسكر مكرم وتستر وجنديسابور وسوس وسرق ونهرتيرى ومناذر، وكان خراجها ثلاثين ألف ألف درهم، وكانت الفرس تقسط عليها خمسين ألف ألف درهم، وقال مسعر بن المهلهل:
سوق الأهواز تخترقها مياه مختلفه، منها: الوادي الأعظم وهو ماء تستر يمر على جانبها ومنه يأخذ واد عظيم يدخلها، وعلى هذا الوادي قنطره عظيمه عليها مسجد واسع، وعليه أرحاء عجيبه ونواعير بديعه، وماؤه في وقت المدود أحمر يصب إلى الباسيان والبحر، ويخترقها وادي المسرقان وهو من ماء تستر أيضا ويخترق عسكر مكرم، ولون مائه في جميع أوقات نقصان المياه أبيض ويزداد في أيام المدود بياضا، وسكرها أجود سكر الأهواز، وعلى الوادي الأعظم شاذروان حسن عجيب متقن الصنعه معمول من الصخر المهندم يحبس الماء على أنهار عده، وبازائه مسجد لعلي بن موسى الرضا، رضي الله عنه، بناه في اجتيازه به وهو مقبل من المدينه يريد خراسان، وبها نهر آخر يمر على حافاتها من جانب الشرق يأخذ من وراء واد يعرف بشوراب، وبها آثار كسرويه، قال: وفتحت الأهواز فيما ذكر بعضهم على يد حرقوص بن زهير بتأمير عتبه بن غزوان أيام سيره إليها في أيام تمصيره البصره وولايته عليها، وقال البلاذري: غزا المغيره بن شعبه سوق الأهواز في ولايته بعد ان شخص عتبه ابن غزوان من البصره في آخر سنه 15، أو أول سنه 16، فقاتله البيروان دهقانها ثم صالحه على مال، ثم نكث فغزاها أبو موسى الأشعري حين ولاه عمر البصره بعد المغيره ففتح سوق الأهواز عنوه، وفتح نهر تيرى عنوه، وولي ذلك بنفسه في سنه 17، وسبى سبيا كثيرا، فكتب إليه عمر أنه لا طاقه لكم بعماره الأرض فخلوا ما بأيديكم من السبي واجعلوا عليهم الخراج، قال: فرددنا السبي ولم تملكهم، ثم سار أبو موسى ففتح سائر بلاد خوزستان، كما نذكره في مواضعه، إن شاء الله تعالى، وقال أحمد بن محمد الهمداني: أهل الأهواز ألأم الناس وأبخلهم، وهم أصبر خلق الله على الغربه والتنقل في البلدان، وحسبك أنك لا تدخل بلدا من جميع البلدان إلا ووجدت فيه صنفا من الخوز لشحهم وحرصهم على جمع المال، وليس في الأرض صناعه مذكوره ولا أدب شريف ولا مذهب محمود لهم في شيء منه نصيب، وإن حسن أو دق أو جل، ولا ترى بها وجنه حمراء قط، وهي قتاله للغرباء، على أن حماها في وقت انكشاف الوباء ونزوع الحمى عن جميع البلدان وكل محموم في الأرض فان حماه لا تنزع عنه ولا تفارقه وفي بدنه منها بقيه، فإذا نزعت فقد وجد في نفسه منها البراءه إلا أن تعود لما يجتمع في بطنه من الأخلاط الرديئه، والأهواز ليست كذلك لأنها تعاود من نزعت عنه من غير حدث لأنهم ليس يؤتون من قبل التخم والإكثار من الأكل وإنما يؤتون من عين البلده ولذلك كثرت بسوق الأهواز الأفاعي في جبلها الطاعن في منازلها المطل عليها، والجرارات في بيوتها ومنازلها ومقابرها، ولو كان في العالم شيء شر من الأفاعي والجرارات وهي عقارب قتاله تجر ذنبها إذا مشت لا ترفعه كما تفعل سائر العقارب لما قصرت قصبه الأهواز عنه وعن توليده، ومن بليتها أن من ورائها سباخا ومناقع مياه غليظه، وفيها أنهار تشقها مسايل كنفهم ومياه أمطارهم ومتوضآتهم، فإذا طلعت الشمس طال مقامها واستمر مقابلتها لذلك الجبل قبل تشبب الصخريه التي فيها تلك الجرارات، فإذا امتلأت يبسا وحرا وعادت جمره واحده قذفت ما قبلت من ذلك عليهم وقد انجرت تلك السباخ والأنهار، فإذا التقى عليهم ما انجر من تلك السباخ وما قذفه ذلك الجبل فسد الهواء وفسد بفساده كل شيء يشتمل عليه ذلك الهواء، وحكي عن مشايخ الأهواز أنهم سمعوا القوابل يقلن إنهن ربما قبلن الطفل المولود فيجدنه محموما في تلك الساعه يعرفون ذلك ويتحدثون به. ومما يزيد في حرها أن طعام أهلها خبز الأرز ولا يطيب ذلك إلا سخنا، فهم يخبزون في كل يوم في منازلهم فيقدر انه يسجر بها في كل يوم خمسون ألف تنور، فما ظنك ببلد يجتمع فيه حر الهواء وبخار هذه النيران؟ ويقول أهل الأهواز إن جبلهم إنما هو من غثاء الطوفان تحجر وهو حجر ينبت ويزيد في كل وقت، وسكرها جيد وثمرها كثير لا بأس به، وكل طيب يحمل إلى الأهواز فإنه يستحيل وتذهب رائحته ويبطل حتى لا ينتفع به، وقد نسب إليها خلق كثير ليس فيهم أشهر من عبد الله بن أحمد بن موسى بن زياد أبي محمد الجواليقي الأهوازي القاضي المعروف بعبدان أحد الحفاظ المجودين المكثرين، ذكره أبو القاسم، وقال: قدم دمشق نحو سنه 240 فسمع بها هشام بن عمار ودحيما وهشام بن خالد وأبا زرعه الدمشقي، وذكر غيرهم من أهل بغداد وغيرها، وروى عنه يحيى بن صاعد والقاضي الحسين بن إسماعيل الضبي وإسماعيل بن محمد الصفار، وذكر جماعه حفاظا أعيانا، وكان أبو علي النيسابوري الحافظ يقول: عبدان يفي بحفظ مائه ألف حديث وما رأيت من المشايخ أحفظ من عبدان، وقال عبدان: دخلت البصره ثماني عشره مره من أجل حديث أيوب السختياني كلما ذكر لي حديث من حديثه رحلت إليها بسببه، وقال أحمد بن كامل القاضي: مات عبدان بعسكر مكرم في أول سنه 306، ومولده سنه 210، وكان في الحديث إماما.

قال ياقوت الحموي ايضاً:

هرْمشير:

قال حمزه: هو تعريب هرمز أردشير:

وهو اسم سوق الأهواز.

قال القزويني:

ناحية بين البصرة وفارس، ويقال لها خوزستان، بها عمارات ومياه وأودية كثيرة، وأنواع الثمار والسكر والرز الكثير لكنها في صيفها لا يفارق الجحيم. ومن محنها شدة الحر وكثرة الهوام الطيارة والحشرات القتالة؛ قالوا: ذبابها كالزنبور وطنينها كصوت الطنبور، لا ترى بها شيئاً من العلوم والآداب ولا من الصناعات الشريفة.
وأهلها ألأم الناس. لا ترى بها وجنة حمراء. وهواؤها قتال خصوصاً للغرباء، لا تنقطع حماها ولا ينكشف وباؤها البتة، وأهلها في عذاب اليم.
وحكى مشايخ الأهواز انهم سمعوا القوابل ان المولود ربما يولد فنجده محموماً تلك الساعة. ومن تمام محنهم أن مأكول أهلها الرز، وهم يخبزونه كل يوم لأنه لا يطيب إلا مسخناً، فيسجر كل يوم في ذلك الحر الشديد خمسون ألف تنور، فيجتمع حر الهواء وحر النيران ودخانها والبخار المتصاعد من سباخها ومناقعها ومسايل كنفها ومياه أمطارها، فإذا طلعت الشمس ارتفعت بخاراتها واختلطت بهوائها الذي وصفناه، فيفسد الهواء أي فساد ويفسد بفساده كل ما اشتمل عليه.
وتكثر الأفاعي في أراضيها، والجرارات من العقارب التي لا ترفع ذنبها كسائر العقارب بل تجره. ولو كان في العالم شيء شراً من الأفاعي والجرارات لما قصرت قصبة الاهواز عن توليده، وإذا حمل إلى الاهواز الطيب تذهب رائحته ولا يبقى منتفعاً به.
ينسب إليها أبو الحسن الاهوازي المنشيء صاحب الكلام المرصع، له رسالة حسنة في ذلك الأسلوب وهو متفرد به.
قال عبدالمومن البغدادي:
آخره زاى، أصله أحواز جمع حوز أبدلته الفرس لأنه ليس فى كلامهم حاء، و كان اسمها فى أيام الفرس خوزستان. و قيل: اسمها هرمز شهر، و هى كوره عظيمه. قال صاحب كتاب المغنى هى سبع كور بين البصره و فارس، لكل كوره منها اسم. و الأهواز يجمعهن و لا ينفرد الواحد منها هوز . و أهل هذه البلاد بأسرها يقال لهم الحوز .



قال عبد المومن البغدادي ايضا:
هرمشير
تعريب هرمز أردشير، و هو اسم سوق الأهواز.
قال ابن الورد
من خصائصها أن بها ثلاثة بلاد، كل واحدة منها مخصوصة بشيء لا يوجد مثله في البلاد، منها عسكر مكرم الذي لا يكون أحد يقاومه؛ ومنها السكر الذي لا يعادله شيء في الدنيا طيباً وكثرة؛ ولا يكون إلا بها، ومنها تستر التي بها طراز الديباج الفاخر، وهو موصوف مع ديباج الروم. ومنها السوس التي بها طرز الخز النفيسة الملوكية، ومن عيوب الأهواز العقارب الجرارات القاتلة، ولا يوجد بها أحد محمر الوجه، لا رجل ولا أمرأة ولا صبي أصلاً.
قال الحميري:

مدينة متصلة بالجبل، فتحها حرقوص بن زهير السعدي في خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه، و الاهواز هي خوزستان و هي رام هرمز، و بين الأهواز و أصبهان خمسة و أربعون فرسخا، قالوا: و من أقام بالأهواز حولا ثم تفقد عقله فإنه يجد فيه نقصا بينا. و قصبة الأهواز تغلب كل من نزل بها من الأشراف إلى طبائع أهلها، و لا يوجد بها أحد له وجنة حمراء، و الحمى بها دائمة، و زعم الجاحظ أن عدة من قوابل الأهواز أخبرنه أنه ربما قبلن المولود فوجدنه محموما، و جمعت مع ذلك كثرة الأفاعي في جبلها المطل عليها و كثرة العقارب. و كان صاحب الأهواز الهرمزان؛ و فتحها و ما يليها حرقوص ابن زهير كما قدمناه و كانت له صحبة، بعث به عتبة بن غزوان من البصرة بأمر عمر بن الخطاب رضي الله عنه. و حكى البلاذري أن المغيرة بن شعبة رضي الله عنه غزا سوق الأهواز في ولايته حين شخص عتبة بن غزوان من البصرة آخر سنة خمس عشرة و أول سنة ست عشرة فقاتله البيروان دهقانها ثم صالحه على مال ثم إنه نكث، فغزاها أبو موسى الأشعري رضي الله عنه حين ولي البصرة بعد المغيرة و فتح سوق الأهواز عنوة و فتح نهر تيرى عنوة و ولي ذلك بنفسه في سنة سبع عشرة. و روي أنهم غدروا و افتتحت رام هرمز عنوة في آخر أيام أبي موسى، و فتح أبو موسى سرق على مثال رام هرمز. و الأهواز موضع يجمع سبع كور، و بلغ عمر رضي الله عنه أن حرقوصا نزل جبل الأهواز و الناس يختلفون إليه و الجبل كؤود يشق على الناس، فكتب إليه: بلغني أنك نزلت منزلا كؤودا لا يؤتى إلا على مشقة، فأسهل و لا تشقق على مسلم و لا معاهد، و قم في أمرك على رجل تدرك الآخرة و تصف لك الدنيا و لا تدركنك فترة و لا عجلة فتكدر دنياك و تذهب آخرتك.


قال قدامه بن جعفر:
سوق الاربعاء
ومن حصن مهدي الى سوق الاربعاء أربعة فراسخ، ومن سوق الاربعاء الى ال[محول]] ستة فراسخ.


قال صاحب حدود العالم:

مدينة على شاطئ هذا النهر ذات نعم وفيرة، و عامرة.
قال المقدسي:
شبه حصن يسمّى المربّعه على نهر زبيده ويعرف بسوق الأربعاء داخله فضاء واسع به يجتمع الاكره والحواصيد على كلّ ركن فندق وبين الجامع والشطّ رميه سهم على نشزه يصعد اليه بدرج من نحو الشطّ ودرجه من قبل الأسواق اقلّ كلّه آزاجات من حجاره باناط ووجه المغطّى بلا أبواب وأكثر الأسواق مغطّاه، والآبار مالحه وشربهم من دجله ومن نهر زبيده. على شعبه من هذا النهر ذات جانبين بينهما قنطره من خشب تجرى تحتها السفن والجانب العراقىّ اعمر وفيه الجامع.


قال ياقون الحموي:

بليد من نواحي الأهواز، ذكرت في الأربعاء، بينها وبين عسكر مكرم سته فراسخ.
قال عبد المومن البغدادي:
بليد من نواحى الأهواز، ذكرت فى الأربعاء، بينها و بين عسكر مكرم ستة فراسخ.
قال قدامه بن جعفر:

سوق الاهواز

قال قدامه بن جعفر:
ومن نهر تيرين الى سوق الاهواز ثلاث سكك، ومن سوق الاهواز الى البرجان، آخر عمل الاهواز أربع عشرة سكة.
قال قدامه بن جعفر ايضاً:
ومن سوق الاهواز الى البرجان، آخر عمل الاهواز أربع عشرة سكة. از سوق الاهواز تا برجان كه پايان ناحيه اهواز است، چهارده از سوق الاهواز تا حويرول دو فرسخ.
قال ياقوت الحموي:

اسم مدينه، ذكرت خبرها مبسوطا في الأهواز.

قال عبد المومن البغدادي:
مدينة ذكرت فى الأهواز.

قال الحميري:
و يقال لها سوق الأربعاء، بينها و بين عسكر مكرم مرحلة، و هي من عمل خوزستان، و هي مدينة حسنة بها سوق مشهورة في يوم معلوم، و بها فواكه و نعم كثيرة و متاجر و دخل و خرج و جباية كثيرة. قالوا : و لمّا انهزم الهرمزان بالقادسية استمد عتبة بن غزوان سعد بن أبي وقاص فأمده بمدد فاقتتلوا، فهزم الهرمزان و من كان معه، و أصاب منهم المسلمون ما شاءوا و اتبعوهم حتى وقفوا على شواطئ دجيل و أخذوا ما دونه و عسكروا بجبال سوق الأهواز، و قد عبر الهرمزان جسر سوق الأهواز و أقام بها و صار دجيل بينه و بين المسلمين، فرأى الهرمزان ما لا طاقة له به، فطلب الصلح، و كتب إلى عتبة فأجابه إلى ذلك على الأهواز كلها و مهرجان ما خلا نهر تيرى و مناذر و ما غلبوا عليه من سوق الأهواز، فال: فانا لا نردّ عليهم ما تنقذنا.


المصادر التاريخية :

1-البلاذری ، فتوح البلدان ، ص ٣٧٣-٣٦٦ ، صص ٥٣٨-٥٢٥
2-اليعقوبی ، البلدان ، ص ٢٠٢ ، ص ١٤١
3-ابن خردادبه ، المسالک و الممالک ، ص ٤٤-٤٢ - ٥٧
4-قدامه بن جعفر ، الخراج و صناعه الکتابه ، ص ٨٩ - ٩٢- ١٢٥ - ١٧٠ - ١٨٢ - ٣٨٣ - ٣٨٥ ، ص ٢٨ - ٣١ - ٣٢ - ١٣٦
5-ابن الفقیه ، البلدان ، ص ٤٠٢-٣٩٥
6- حدود العالم ، ص ١٤٩
7-المهلبي العزيزي ، المسالك والممالك ، ص ١٢١
8- المقدسی ، أحسن التقاسيم في معرفه الأقاليم ، صص 23، ٢٥ ، ٥١ ، ٤٠٦ ، ٤١١-٤١٠ ، المجلد ١، صص 32-33 ، ٣٦ ، ٧٤ المجلد ٢ ، صص ٦٠٧ ، ٦١٤-٦١٣
9-البکری الاندلسی ، معجم ما استعجم من اسماء البلاد و المواضع ، جلد ١، ص ٢٠٦ 
10-الادریسی ، نزهه المشتاق في اختراق الآفاق ، جلد ١، ص ٣٩٣-٣٩٢
11-ابی طاهر السلفی ، الاربعون البلدانیه ، ص ١٣٠
12-یاقوت الحموی ، معجم البلدان ، المجلد ١، ص ٢٨٦-٢٨٤ ، المجلد 5 ، ص 403، المجلد ١، ص ٣٦٥-٣٦٣
13- القزوینی، اثار البلاد و اخبار العباد ، ص ١٥٢، ، ص ٢٠٧
14-عبد المومن البغدادی ، مراصد الاطلاع على اسماء الامكنة و البقاع ، جلد ١، ص ١٣٥ ، المجلد ٣، ص ١٤٥٧.
15- شهاب الدین عبدالله خوافی ( حافظ ابرو) ، المجلد ٢، ص ٩٧
16-ابن الوردی البكري القرشي، المعري ثم الحلبي ، خريده العجائب وفريده الغرائب ، ص ٣٦٩
17-ابوعبدالله عبد المنعم الحمیری ، الروض المعطار فی خبر الاقطار ، ص ٦١
18- قدامه بن جعفر ، الخراج و صناعه الکتاب ، ص88 ، ، ص ٢٦.
19- حدود العالم ، ص ١٤٩.
20- المقدسی ، أحسن التقاسيم في معرفه الأقاليم، 138،ص ٤١٢، المجلد1،ص194، المجلد2،ص615.
21- یاقوت الحموی ، معجم البلدان ، جلد ٣، ص ٢٨٣.
22-عبد المومن البغدادی، مراصد الاطلاع على اسماء الامكنة و البقاع، المجلد ٢، ص ٧٥٥.
23- قدامه بن جعفر ، الخراج و صناعه الکتاب، ص25 ،125 ، ص ٢٦،100.
24- عبد المومن البغدادی، مراصد الاطلاع على اسماء الامكنة و البقاع، المجلد ٢، ص ٧٥٦.
25- ابوعبدالله عبد المنعم الحمیری ، الروض المعطار فی خبر الاقطار ، ص ٣٣١ 


عدل سابقا من قبل عمر الغزي في الأربعاء 26 يوليو 2017 - 9:50 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر الغزي

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 01/04/2017
عدد المساهمات : 355
معدل النشاط : 325
التقييم : 5
الدبـــابة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: من كتب التاريخ والجغرافيا والرحالة العرب القدماء ..الاهواز ليست عربية    الأربعاء 26 يوليو 2017 - 9:48

خرائط تاريخية قديمة عن ايران و بلاد فارس تظهر منطقة خوزستان (الاهواز)  داخل حدود و اقليم بلاد فارس :

عام 1595م

http://www.swaen.com/zoom.php?id=8125

عام 1636م


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر الغزي

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 01/04/2017
عدد المساهمات : 355
معدل النشاط : 325
التقييم : 5
الدبـــابة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: من كتب التاريخ والجغرافيا والرحالة العرب القدماء ..الاهواز ليست عربية    الأربعاء 26 يوليو 2017 - 9:55



موقع المحافظة باللون الاخضر الفاتح في غرب ايران 

شمال الخليج العربي قرب الحدود العراقية الايرانية 


..........

النقاش حول الاسم:



نبدأ النقاش التاريخي حول اصل الاسم ومعلومات عن اصل المكان الجغرافي

هل هي الاحواز او الاهواز ام ماذا ؟؟!

ودائما نرجع لكتب اللغة والتاريخ والجغرافيا القديمة حول الموضوع ولابأس من الاستئناس بهذه المقالة

بقلم :محيي هادي

الأهواز أم الأحواز :

في بدابة سنوات الحرب الحرب العراقية الايرانية ، وقع في يدي كتاب أصدره كاتب عربي. وفي هذا الكتاب كتب هذا الكاتب : أن أصل كلمة الأهواز هو الأحواز الا أن الفرس، بسبب عدم استطاعتهم لفظ حرب الحاء ، إذ يلفوظونها هاءً، فإنهم غيروها الى الأهواز. و حاول الكاتب البعثي أن يثبت ذلك معتمدا على كلمات ،وجدها في القواميس العربية، ليس لها علاقة بمنطقة الأهواز.
و نعرف ، نحن العراقيون ، أن البعثييين قد أصدروا "قانونا" أجبروا أصحاب الأسماء الأجنبية على تحويلها الى أسماء عربية ، و هكذا فقد تحول ستاركو الى ستار ، وتحول ألن الى علوان، أما توما فقد تحول الى طعمة.
لقد زور الكثير.
كذب المنجمون ولو صدقوا ، 
لكي يتمكن القارئ التمييز بين الكلمتين ، أحواز و أهواز ، سأذكر له أسماء بعض القواميس و الكتب التاريخية العربية.

تحت مادة حوز يذكر لسان العرب :
أرض حوز : أرض أقيم حولها حاجز.ا ماله.
الحوز : موضع يحوزه الرجل يتخذ حواليه مُسـنـَّاة، و الجمع أحواز.

و تحت مادة هوز يذكر لسان العرب :
هوَّز الرجل : مات . وهوَّز العجوز بعد مرض طويل.
الأهواز : سبع كور بين البصرة و فارس ، لكل واحدة منها اسم ، و جمعها الأهواز أيضا.

أما القاموس المحيط فيذكر أن الأهواز هي : تسعه كور بين البصرة و فارس ، لكل منها اسم و يجمعهن الأهواز.
و يذكر القلقشندي في كتابه - نهاية الأرب في معرفة أنساب العرب - أن " يوم الأهواز ، و فيه تغلب العرب على الفرس ، وقع عام 17 للهجرة ، و الأهواز : إقليم عربي واسع يتكون من سبع كور بين البصرة و فارس".
وقد أيد النويري ما ذكره القلقشندي إذ كتب في - نهاية الأرب في فنون الأدب - " في سنة سبع عشرة فتحت الأهواز".

أما علي جواد الطاهر فقد كتب في - المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام ان :" سابور بعد انتصاره على الروم ، عاد واتبع ، سياسة استرضاء العرب ، فاستصلحهم ، و أسكن بعض قبائل تغلب و عبد القيس و بكر بن وائل كرمان و توج و الأهواز.

و في - عشائر العراق- يذكر عباس العزاوي " و كان محل الإمارة ( الفلاحية) … و الإدارة إقطاعية. و يقال لها (عربستان) و من مدنها ناصرية العجم ( مدينة الأهواز) ، والفيلية، و غيرهما.

و عند ذكر كلمة عربستان ، فإن عربستان قد بدأ استعمالها بدلا من خوزستان ، و الذي يراجع الكتب التاريخية يمكنه ملاحظة ذلك.
لقد كتب القزويني في - آثار البلاد و أخبار العباد - عند ذكره للأهواز ، أنها " ناحية بين البصرة و فارس و يقال لها خوزستان".
و في - أحسن التقاسيم في معرفة الأقاليم- يذكر المقدسي : " الأهواز مصر خوزستان "

و من بين الكثير من الكتاب الذين ذكروا كلمة - الأهواز - أذكر :
إبن الأثير - الكامل في التاريخ.
الذهبي - العبر في خبر من غبر.
إبن العبري - تاريخ مختصر الدول.
إبن مسكويه- تجارب الأمم و تعلقب الهمم.
إبن العدبم- بغية الطلب في تاريخ حلب.

و لم أجد أحدا ذكر كلمة الأحواز الا القوميين الذين قتلوا الحياة في العراق . كذلك ذكرها من وقع في خطأ .
و أخيرا أذكر أن الحويزة ( تكتب بحاء الحب ) بلدة صغيرة تقع بالقرب من المحمرة ، دمرها نظام صدام و لم يبق منها الا مئذنة مسجدها.


.................................................. ......................................

الأهواز أم الأحواز أم الأخواز؟؟


محيي هادي
الحوار المتمدن-العدد: 610 - 2003 / 10 / 3 - 04:12
المحور: اخر الاخبار, المقالات والبيانات


كنت قد كتبت مقالة بعنوان ( الأهواز أم الأحواز ). أما الآن فإنني أكتب هنا موسعا مجال المقالة المذكورة سابقا فأضيف كلمة الأخواز (بالخاء المعجمة) لتصبح لدينا ثلاثة كلمات لها علاقة بالموضوع . و ساذكر فقرات اقتبستها من كتاب الحموي - معجم البلدان-، الذي يعتمد عليه من يدافع عن تسمية الأهواز بالأحواز . الا أنه و قبل الدخول في موضوعي هذا فإنني أقول، كما قال الحموي في كتابه معجم البلدان أن "الأهواز إسما عربيا سمي به في الإسلام". كذلك سأذكر بعض الفقرات التي اقتبستها من مصادر أخرى.

من خلال مراجعاتي للمصادر المتوفرة لدي وجدت :
* أن كلمة الأهواز تتكرر 2821 مرة في 1915 صفحة في 174 كتاب.
* أن كلمة الأحواز تتكرر 10 مرات في 10 صفحات في 9 كتب. و لا تعني كلمة الأحواز في هذه المراجعة ، بالضرورة ، الأهواز.
* أما كلمة الأخواز فإنها تتكرر 8 مرات في 3 كتب.
* تكررت كلمة أهواز 9 مرات في 6 كتب. و لم أبحث جديا عن كلمتي أحواز و أخواز، الا أنني أذكر شيئا عنهما.
* و تتكرر كلمة الأهوازي 1916 مرة في 107 كتب.
* لم أجد أي ذكر لكلمة الأحوازي.
* و لم أجد كلمة الأخوازي.
* أما كلمة الحويزة فإنها تتكرر 81 مرة في 6 كتب.

سأكتب شيئا عن كلمتي الأحواز و الأخواز ، أما عن كلمة الأهواز فأرجو للقارئ أن يراجع مقالتي السابقة ( الأهواز أم الأحواز) فعلى الرغم من قصرها فإنها تفيد لتكملة هذا الموضوع ، إذ أنني ذكرت قسما ، ولو قليلا ، من المصادر التي تبحث عن - الأهواز -.

في معجم البلدان يذكر ياقوت الحموي :
" قال كثير :
إليكَ إبن ليلى تمتطي العيسُ صحبتي …. ترامي بنا مبركين المناقل
تخلل أحواز الخبيب كأنها ………… قطا قارب أعداد حلوان ناهل. ( الخبيب بالخاء المعجمة)

و يذكر الحموي أيضا ، عندما يتحدث عن مرج عبد الواحد :
" مرج عبد الواحد : بالجزيرة. قال أحمد بن جابر قال : ابو أيوب الرقي : سمعت أن عبد الواحد الذي نسب المرج اليه عبد الواحد بن الحارث بن الحكم بن العاصي و هو إبن عم عبد الملك بن مروان كان على المرج فجعله حمى للمسلمين و هو الذي مدحه القطامي فقال :
أهل المدينة لا يحزنك شأنهم ……. إذا تخطاك عبد الواحد الأجل.
و قيل كان حمى للمسلمين قبل أن يبني الحدث و زبطرة فلما بُنيا استغنى عنه فضمه الحسين الخادم الى الأحواز أيام الرشيد ثم وثب الناس عليه فغلبوا على مزارعه حتى قدم عبد الله بن طاهر الى الشام فرده الى الضياع".
بقي علينا أن نكتشف هل الأحواز هنا تعني الأهواز و مرج عبد الواحد واقع بالجزيرة !

و في ( فتوح البلدان ) للبلاذري :
"كان مرج عبد الواحد حمى المسلمين قبل أن تبنى الحدث و زبطرة فلما بنيا استغنى بهما فضمه الحسين الخادم الى الأحواز في خلافة الرشيد".

و في الإحاطة في أخبار غرناطة لإبن الخطيب ، عندما يتحدث عن منديل بن يعقوب بن عبد الحق يقول :
" كان فاضلا عاقلا جوادا عيَّنه أبوه أمير المسلمين أبو يوسف بن عبد الحق للضرب على أحواز مالقة عند الفتنة فاضطربت المحلة تجاه سهيل و ضيق على تلك الأحواز وبرز إليه الجيش"
وعندما يكتب ابن الخطيب عن الحاجب المعظم، يذكر:
"و بنى الأبراج المنيعة في مثالم الثغور و روابي مطالعها المنذرة ما ينيف على أربعين برجا فهي ماثلة كالنجوم ما بين البحر الشرقي من ثغر بيرة الى الأحواز الغربية"

أما الحميري فعندما يكتب عن برونة في كتابه - الروض المعطار في خير الأقطار- يذكر:
" هي مدينة واسعة الأحواز كثيرة الحصون سابغة النعم".

و في الرسائل للجاحظ و هو يتحدث عن البغال في - ما قيل في حب البغال - :
" ذكر ابو الشمقمق :
واضحات الخدود أُدمٌ و بيضٌ ……. فاتنات ميلٌ من الأعجازِ
بين عوّادة و أخرى بصنجٍ ……… في بساتينها و في الأحوازِ".

ما تعني الأحواز هنا ؟

و في ( البغال ) للجاحظ أيضا :
" و ذكر أيضا البغال فقال : ما أراني سأترك بغداد و أهوى لكورة الأهواز حيث لا تنكر المعازف و اللهو و شرب الفتى من التقماز و جوارٍ كأنهن نجوم الليل زهر الظباء الجوازي واضحات الخدود فاتنات ميل من الأعجاز بين عوّادة و أخرى بصنجٍ في بساتينها و في الأحواز ذاك خير من التردد في بغداد. "

و في تاريخ إبن خلدون وجدت :
"و استقبلنا الوادي يهول مدا و يروع سيفه الصقيل حدا فيسره الله من بعد الأعواز و انطلقت على الفرصة بتلك الفرضة لأيدي الانتهاز و سألنا من سائله أسد بن الفرات فأفتى برجحان الجواز فعمَّ الإكتساح و الإستباح جميع الأحواز فأديل المصون و انتهبت القرى و هدت الحصون"

و في تاج العروس للزبيدي :
" الحوز : الموضع يحوزه الرجل تتخذ حواليه مسناة ،و الجمع أحواز . قال أبو عمرو : الحوز : المِلك .. قال إبن سيدة الحوز : النكاح "

و في ربيع الأبرار للزمخشري :
" الأحواز مقلوبة عن أخواز جمع خوز لأنها كانت بلدهم. و قال الأصمعي : الخوز الفَعلةٌ الذين بنوا الصرح لفرعون ، سُمُّـو بخوز و هو الخنزير بالفارسية و لما جاء الإسلام و أقامت العرب بها اتقوا من هذا الإسم فبذلوا لأصحاب السلطان أموالا حتى غيَّر الأخواز بالأهواز".

و يرى القارئ هنا أن الزمخشري يذكر الكلمات الثلاثة في نفس الوقت.

لنعود مرة أخرى الى معجم البلدان لياقوت الحموي ، فنجده وقد ذكر كلمة الأهواز ( بهاء الهدوء ) 84 مرَّة ، و أنه وبعد أن يصف أهل الأهواز في زمانه بصفات مشينة و سيئة يصعب عليَّ أن أذكرها،يقول :
" الأهواز : آخره زاي و هي جمع هوز و أصله حوز فلمَّا كثر استعمال الفرس لهذه اللفظة غيَّرتها حتى أُذهبت جملة ،لأنه ليس في كلام الفرس حاء مهملة و إذا تكلموا فيها قلبوها هاء. ثم تلقفها منهم العرب فقلبت بحكم الكثرة في الإستعمال و على هذا يكون الأهواز اسما عربيا سمي به في الإسلام. و كان اسمها في أيام الفرس خوزستان و في خوزستان مواضع يقال لكل واحد منها خوز كذا خوز بني سعد و غيرها فالأهواز اسم لكورة بأسرها. و أما البلد الذي يغلب عليه الإسم عند العامة اليوم فإنما هو سوق الأهواز . و أصل الحوز في كلام العرب مصدر حاز الرجل الشئ يحوزه حوزا إذا حصله و ملكه. قال أبو منصور الأزهري الحوز في الأرضين أن يتخذها رجل و يبني حدودها فيستحقها فلا يكون لأحد فيها حق فذلك الحوز هذا لفظه . حكاه شِمر بن حمدويه و قرأت بعد ما أثبته عن التوزي أنه قال أن الأهواز تسمى بالفارسية هرمشير و إنما كان إسمها الأخواز فعرَّبها الناس فقالوا الأهواز."

و يذكر الحموي في موضع آخر من كتابه المذكور - معجم البلدان- ان:
" الأهواز تسمى بالفارسية هرمشير و إما كان إسمها الأخواز فعربها الناس فقالوا الأهواز . و أنشد إبن الأعرابي :
لا ترجعن الى الأخواز ثانية ….. و قيقعان الذي في جانب السوق
و نهر بط الذي أمسى يؤرقني ….. فيه البعوض بلسب غير تشفيق
سمتها العرب سوق الأهواز يريدون هذه الكورة المحوزة أو سوق الأخواز بالخاء المعجمة لأن أهل هذه البلاد بأسرها يقال لهم الخوز."

و يؤيد البلاذري في - ربيع الأبرار- ما كتبه ياقوت الحموي ، فيذكر :
" قال الثوري :… و إنما سميت الأخواز فغيرها الناس فقالوا : الأهواز .

و يذكر لسان العرب عن إبن الأعرابي أن : "خوز هو جيل من الناس معروف، أعجمي معرَّب. و قال : الخوز جبل معروف من العجم ، و يروى أيضا بالراء، و هو من أرض فارس . قال إبن الأثير : و صوَّبه الدار قطبي."

أما القاموس المحيط فيذكر :
" الخوز : جيل من الناس و إسم لجميع بلاد خوزستان.
و سكة (خوز ) بأصفهان منها أحمد بن الحسن الخوزي.
و شِعب (الخوز) بمكة منه إبراهيم بن يزيد الخوزي.

و كما ذكرت مسبقا عن الحويزة ( بالحاء المهملة ) فإني قد وجدت 81 ذكرا لهذه الكلمة في 15 كتاب، وهنا سأذكر فقط ما كتبه القزويني في - آثار البلاد و أخبار العباد :
"أما عن الحويزة : كورة بين واسط و البصرة و خوزستان في وسط البطائح في غاية الرداءة"

محيي هادي
muhyee_960@hotmail.com
29/09/2003


من موقع قناة العربية السعودية:


الأهواز والأحواز وعربستان.. مسميات جدلية لأرض واحدة

الأربعاء 21 محرم 1437هـ - 4 نوفمبر 2015م



صالح حميد – العربية.نت
أثارت مسميات الأهواز والأحواز وعربستان لغطاً كبيراً وجدلا واسعاً، حول التسمية الصحيحة لهذا الإقليم العربي المحاذي للعراق، والمطل على شمال الخليج العربي والممتد حتى ضفته الشرقية، الذي كان حتى العام 1925 إمارة شبه مستقلة يحكمها الشيخ خزعل بن جابر الكعبي، الملقب آنذاك بـ "أمير عربستان" أو "أمير المحمرة"، قبل أن يقوم الشاه الأب رضا بهلوي بغزو الإقليم عسكرياً وأسر الشيخ خزعل ومن ثم ضم الإقليم بمعزل عن إرادة شعبه العربي.

الشيخ خزعل بن جابر الكعبي آخر أمير لإمارة عربستان
وتدور أغلب النقاشات حول تسمية الإقليم بين الناشطين السياسيين الأهوازيين أو الأحوازيين أنفسهم، مما أثار الالتباس لدى الكثير من وسائل الإعلام التي باتت تتناول قضية العرب في إيران وتسلط الضوء عليها بشكل غير مسبوق، خلال السنوات القليلة الماضية.
ولرفع هذا اللغط والالتباس، قامت "العربية.نت" بتحقيق علمي وتاريخي حول أصل تسمية الإقليم، واستطلعت آراء كتّاب وباحثين ممن تطرقوا إلى أصل هذه التسمية وفقاً للمصادر العلمية والتاريخية.
عمر بن الخطاب أول من ذكر "الأهواز"
لعل أقدم مصدر عربي ذكر تسمية "الأهواز" بحرف "الهاء"، هو كتاب تاريخ الطبري في فصول مختلفة ومنها فصل "تاريخ الرسل والملوك"، لدى نقل رد من الخليفة عمر بن الخطاب بعد تلقيه خبر فتح البصرة والأهواز، جاء فيه: "كتب إليّ السري، يقول: حدّثنا شعيب، قال: حدّثنا سيف، عن محمد والمهلّب وعمرو، قالوا: كان المسلمون بالبصرة وأرضها - وأرضها يومئذ سوادها، والأهواز على ما هم عليه إلى ذلك اليوم، ما غلبوا عليه منها ففي أيديهم، وما صولحوا عليه منها ففي أيدي أهله، يؤدّون الخراج ولا يدخل عليهم، ولهم الذمّة والمنعة - وعميد الصلح الهرمزان. وقد قال عمر: حسبنا لأهل البصرة سوادهم والأهواز، وددت أنّ بيننا وبين فارس جبل من نار لا يصلون إلينا منه ولا نصل إليهم...".
وينقل تاريخ الطبري شعراً للصحابي الأسود بن سريع، يصف هروب القائد الفارسي من معركة الجسر بالقرب من الأهواز، ويكرر فيه اسم الأهواز بـ "الهاء" فيقول:
لعمرك ما أضاع بنو أبينا ... ولكن حافظوا فيمن يطيع
أطاعوا ربّهم وعصاه قوم ... أضاعوا أمره فيمن يضيع
مجوس لا ينهنهها كتاب ... فلاقوا كبّة فيها قبوع
وولّى الهرمزان على جواد ... سريع الشّدّ يثفنه الجميع
وخلّى سرّة الأهواز كرها ... غداة الجسر إذ نجم الرّبيع
كما يذكر الشاعر العربي البارز جرير، مسمى الأهواز بالهاء في ذمه للفرزدق بعد أن لجأ إلى قبيلة بني العم الأهوازية فقال:
ما للفرزدقِ منْ عزّ يلوذُ بهِ ... إلاّ بَنُو العَمّ في أيْديهِمُ الخَشَبُ
سيروا بني العمَّ فالأهوازُ منزلكمْ ... ونَهْرُ تِيرَى فَلَمْ تَعْرِفكُمُ العرَبُ
الضَّارِبوُ النّخلَ لا تَنبو مَناجِلُهُمْ ...عنِ العذوقِ ولا يعييهمُ الكربُ
المسكوكات الأموية والعباسية تحمل ضرب الأهواز
ومن الوثائق المادية التي تذكر تسمية "الأهواز" يمكن الإشارة إلى النقود والمسكوكات الفضية والذهبية المتوفرة بكثرة في مختلف المتاحف، لمختلف الفترات الأموية والعباسية، خاصة تلك التي ضربت في العهد الأموي، ففي الصورة المنقولة هنا نقدين فضيين أحدهم يعود لسنة 90 للهجرة والثاني لـ 94 للهجرة كتب عليهما "ضرب سوق الأهواز" .



درهم فضة ضرب في الأهواز سنة 94 للهجرة

درهم فضي يعود للفترة العباسية كتب عليه ضرب سوق الأهواز
المصادر التاريخية
تؤكد الغالبية العظمى من المراجع والمصادر التاريخية وأمهات الكتب المتوفرة بأن الإقليم كان يسمى "الأهواز" في أغلب فتراته التاريخية.
وجاء في القاموس المحيط، أن الأهواز هي: تسع كور بين البصرة وفارس، لكل منها اسم ويجمعهن الأهواز. كما يذكر القلقشندي في كتابه نهاية الأرب في معرفة أنساب العرب، أن "يوم الأهواز، وفيه تغلب العرب على الفرس، وقع عام 17 للهجرة، والأهواز: إقليم عربي واسع يتكون من سبع كور بين البصرة وفارس".
وقد أيد النوير ما ذكره القلقشندي إذ كتب في "نهاية الأرب في فنون الأدب": "في سنة سبع عشرة فتحت الأهواز".
أما علي جواد الطاهر (1911- 1996) فقد كتب في "المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام"، أن "سابور بعد انتصاره على الروم، عاد واتبع سياسة استرضاء العرب، فاستصلحهم وأسكن بعض قبائل تغلب وعبد القيس وبكر بن وائل كرمان وتوج والأهواز".
ولدى بحث "العربية.نت" حول المصادر التاريخية التي ذكرت تسمية "الأهواز" بالهاء وجدت الكثير من المؤرخين والرحالة العرب ذكروا هذه التسمية، ومنهم: ابن حوقل في كتاب "صورة الأرض"، والمسعودي في "مروج الذهب ومعادن الجوهر"، وابن الأثير في "الكامل في التاريخ"، والذهبي في "العبر في خبر من غبر"، وابن العبري في "تاريخ مختصر الدول"، وابن مسكويه في "تجارب الأمم وتعاقب الهمم"، ومسعر بن مهلهل أبي دلف في "عجائب البلدان".
كما ورد ذكر الأهواز لدى الإصطخري في كتاب "صور الأقاليم"، وفي "نزهة المشتاق في اختراق الآفاق" للشريف الإدريسي، وفي "تاريخ ابن خلدون"، وفي كتاب "البلدان" لقدامة بن جعفر، وفي "صور الأقاليم" لأحمد بن سهل أبو زيد البلخي.
ياقوت الحموي والأحواز
لعل المؤرخ الوحيد الذي حاول أن يجد تفسيراً لاسم الأهواز هو ياقوت الحموي، فظن أن "الأهواز" كانت "الأحواز". ويقول الحموي وهو المؤرخ العربي الشهير في كتابه "معجم البلدان" إن "الأهواز تسمى بالفارسية "هرمشير" وإنما كان اسمها الأخواز فعربها الناس فقالوا الأهواز". ولكنه في نفس الكتاب يناقض نفسه فيقول :"تكون الأهواز معجمة لكلمة الأحواز بسبب عدم لفظ الفرس لحرف الحاء"، ومع هذا يعيد ياقوت الحموي التأكيد على أن "الأهواز اسم عربي سمي في الإسلام".
وهذه المغالطة الحموية الضعيفة صارت أساساً لتبرير استخدام "الأحواز"، غير أن الفرس وإن كانوا ينطقون حرف الحاء هاءً، لكنهم في الكتابة يكتبونها كما يكتبها العرب حيث يقولون مهمد، ولكن يكتبون محمد، ويقولون هسين، ويكتبون حسين وغيرها، وكما هو الحال بالنسبة لحرف الواو حيث يلفظونها كما يلفظ حرف V الإنجليزي، لكنهم يكتبونها كحرف الواو العربي، تماما، فمن هذا المنطلق لا يمكن القبول بأن الفرس غيروا التسمية.
يذكر أن السلالة الصفوية في إيران والعثمانيين في تركيا كانوا يطلقون على الإقليم تسمية "عربستان" وتعني أرض العرب، لخمسة قرون تقريباً، أي من القرن الـ 16 حتى نهاية حكم الكعبيين في عشرينيات القرن الماضي.
أما حول حقبة الشيخ خزعل بن جابر الكعبي (1897 -1925) وهو آخر حاكم للإقليم، فإنه كان يلقّب بـ "أمير المحمرة" وغالبا "أمير عربستان"، بينما كان ابنه الشيخ عبدالحميد حاكماً لمدينة الأهواز، ولم ترد في وثائق الديوان الخزعلي أي ذكر لكلمة الأحواز، بينما يرد ذكر اسم مدينة الأهواز التي تبعد عن المحمرة 120 كلم.
وتعتبر "جبهة تحرير عربستان " أولى التنظيمات الأهوازية التي تأسست في خمسينيات القرن الماضي، ولم يرد أي ذكر لتسمية الأحواز في أي مكان من منشورات وأدبيات "جبهة تحرير عربستان" وكذلك بعدها "الجبهة القومية لتحرير عربستان".
متى جاءت تسمية الأحواز؟
دخلت تسمية الأحواز في القاموس السياسي لدى التنظيمات الأهوازية منذ بداية السبعينيات، ومع وصول حزب البعث العربي الاشتراكي للسلطة في العراق. وتم الترويج للتسمية على يد الباحث العراقي، علي نعمة الحلو، الذي ألف سلسلة كتب تحت عنوان "الأحواز" آخذاً ما أورده ياقوت الحموي لاختيار مسمى الأحواز، بدلا من الأهواز التاريخية. ومن ثم تبنت "الجبهة الشعبية لتحرير الأحواز- عربستان" هذه التسمية لدى تأسيسها في العام 1971.
وفي هذا الصدد يقول جابر أحمد، أحد مؤسسي الجبهة الشعبية لتحرير الأحواز-عربستان، والذي يعمل حالياً مديراً لمركز دراسات الأهواز، إنه "مع تصاعد المد القومي في العراق إبان الحقبة العارفية وتحديداً في عهد عبد السلام عارف، ظهرت تسمية "الأحواز" خاصة بعد صدور الجزء الأول من كتب علي نعمة الحلو "الأحواز-عربستان" في العام 1969، والذي هو الآخر لم يتخل عن تسمية عربستان حيث أوردها كإضافة في كتاباته إلى جانب الأحواز".
وأضاف: "من هنا يمكن القول إن هذه التسمية دخلت القاموس السياسي الأهوازي في العام 1970، كما ظلت تسمية عربستان ترافق تسمية الأحواز، كما أن هناك منظمة تأسست في الكويت في نهاية الستينيات، باسم جبهة التحرير الأهوازية".
وكان جابر أحمد عضو وفد عرب الأهواز الذي ذهب لمفاوضة الحكومة المؤقتة في طهران في العام 1979 بعيد الثورة، للمطالبة بالحكم الذاتي للإقليم العربي، إذ يقول في هذا الصدد: "بعد سقوط نظام الشاه عام 1979 وردت كلمة عربستان في مذكرة الشعب العربي الأهوازي التي كانت من 12 بنداً، حيث ورد بالحرف الواحد أن الحكم الذاتي يقام في المنطقة التي كانت عربستان تاريخياً" .
ويضيف: "بعد ذلك التاريخ حاول نشطاء الشعب العربي في الداخل ولاعتبارات سياسية تجنب لفظ تسمية عربستان، فتم البحث في أصول التسمية وجذورها وقد توصلوا في النهاية إلى تبني تسمية الشعب العربي الأهوازي وهي تسمية عربية وفق المصادر التاريخية".
تسمية "الأهواز" هي الدارجة في الداخل
تعد تسمية "الأهواز" بالهاء هي الدارجة لدى الناس العاديين في داخل الإقليم، كما يستخدمها الباحثون والكتّاب والناشطون الأهوازيون في الداخل، سواء في الأمسيات والمهرجانات الشعرية، أو في المواقع والمدونات وشبكات التواصل الاجتماعي.
كما انتشرت مقاطع وفيديوهات كثيرة على مواقع التواصل الاجتماعي يهتف فيها الجماهير في الأعياد والمناسبات الدينية والاجتماعية وليالي الشعر وفي ملاعب كرة القدم بتسمية "الأهواز" بالهاء، مما يعتبر عينة تمثل مختلف فئات المجتمع الأهوازي.

ويعتبر الكاتب والباحث الأهوازي، يوسف عزيزي، من أوائل الذين استخدموا تسمية الأهواز في داخل إيران، وروج لمقولة "الشعب العربي الأهوازي" سواء في خطاباته بالجامعات الإيرانية أو في مقالاته وبحوثه حول الإقليم، رغم الحظر والمضايقات التي تفرضها السلطات على الناشطين العرب في الداخل.
وقال عزيزي لـ "العربية.نت" إن "مسمى الأهواز مثبت في معظم الكتب التاريخية العربية والفارسية، قبل وبعد الإسلام، مع استثناء نادر جداً من الكتب العربية، لكن منذ القرن 15 أصبح مسمى عربستان يُطلق على المملكة المستقلة التي أقامها المشعشعيون وعاصمتها الحويزة، واستمر هذا المسمى رائجاً حتى سقوط الحكم العربي في 1925. ويمكن أن نعثر على مسمى عربستان في الوثائق التاريخية والرسمية للإمبراطوريتين الفارسية والعثمانية والدول الاستعمارية كالبرتغال وإسبانيا وفرنسا وبريطانيا، وفي تلك الخاصة بالدول العربية (مصر، العراق، السعودية، سوريا، اليمن ودول عربية أخرى) بعد استقلال هذه الدول".
ويرى عزيزي وهو أمين مركز مناهضة العنصرية ومعاداة العرب في إيران أن "رواج مسمى الأحواز بين الناشطين في الخارج هو بمثابة رد فعل على عنجهية الحكام الإيرانيين الذين يرفضون تغيير الأسماء المفرسة للإقليم والمدن والأحياء والشوارع إلى أصلها العربي التاريخي، لكن لا يمكن حسم هذا الخلاف إلّا بواسطة استفتاء شعبي يُسأل من خلاله رأي أبناء شعبنا في هذا الخصوص. لكن قبل ذلك يمكن للمنظمات والنشطاء العربستانيين في الخارج أن يناقشوا الموضوع بهدوء وعلى أسس أكاديمية وسياسية".
وختم عزيزي بالقول: "أقترح أن لا نضيع الاسم الدولي للإقليم، أي عربستان، وأن نتفق جميعاً أو معظمنا حول مسمى الأحواز أو الأهواز كعاصمة للإقليم وكاسم للشعب العربي القاطن هناك بعيداً عن المؤثرات الخارجية، إيرانية كانت أو عربية".

الاهواز ليست محتلة بل جزء من فارس او ايران تاريخيا ؟؟!

يورد الكثير من الاخوة خطأ ..ان ايران احتلت (الاهواز) عام 1925 ..ويردد هذا العام كثيرا لعام احتلال الاهواز ..

لكن بالعودة للتاريخ ماذا نرى ؟؟

تاريخ الأهواز – عربستان - منذ عهد الأفشار حتى المرحلة الراهنة ،الفصل السادس الحلقة الاولى *

جابر احمد
الحوار المتمدن-العدد: 2646 - 2009 / 5 / 14 - 01:11
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات



بزوغ نجم البو كاسب :
اقترن بزوغ نجم كعب البو كاسب مع اعتلاء ناصر الدين شاه القاجار السلطة في طهران ، وكانت حينها منطقة عربستان خصوصا و ايران عموما قد شهدت احداث سياسية على غاية من الاهمية تمثلت بالتدخلات الخارجية ونشوب النزعات القبلية و اشتداد حدة الصراع بين الدولتين العثمانية والقاجارية على عائدية ميناء المحمرة ومن ثم قمع قبيلة البوناصرالتي كانت تحكم الفلاحية و انتقال السلطة الى حكومة محلية يرأسها شيخ قبيلة البو كاسب الذي اتخذ من مدينة المحمرة مقرا له .
وبالاضافة الى هذه الحكومة العربية شهد اقليم عربستان قيام حكومات مماثلة مدعومة من الدولة المركزي خاصة في المناطق الشمالية من عربستان ، لعل اهمها حكومة سليمان خان المعروف به " حسام الدولة " من اقرباء منوشهر خان آخته وهو رجل مسيحي ترجع اصوله الى جورجيا ، وبما انه مسيحي و سكان المنطقة التي يحكمها من اتباع المذهب الشيعي فسرعان ما استبدل بحاكم اخر هو امير خان اللاري المعروف به " احتشام السلطنة " وقد اشتهر حكمه بالفساد والرشوة و النهب ، وقد كتب السائح المعروف " لفتوس " حول هذا الموضوع قائلا : " لقد اخذ الامير ميرزا خان لاري المعروف به " احتشام السلطنة " رشوة من سليمان خان ( حسام السلطنة " مقدارها 20 الف تومان وقدمها الى ناصر الدين شاه القاجار
" .
وحول زوال حكومات من هذا النوع يقول الامام علي عليه السلام ان " تبدل زوال الدول باربع : تضييع الاصول و التمسك بالفروع ، وتقدم الاراذل وتأخر الافاضل " وهذه هي السياسية التي ادت الى اغتيال ناصر الدين شاه .
وبمقتل ناصر الدين شاه شهدت الساحة الايرانية تطورات هامة منها اعتلاء ابنه الشاب العرش كخلف لوالده وجرت محاولات لدمقرطة ايران وخروجها من القرون المظلمة الماضية وتمثل ذلك بتحديد صلاحيات الملك وسن الدستور " المشروطة " الا ان هذه المحاولات قد اجهضت في المهد وعلى اثرها قتل العديد من دعاة الدستورية الملكية منهم على سبيل المثال لا الحصر السيد حسن المدرس وسيطرة الفقر و الجهل على المجتمع ، الامر الذي مهد فيما بعد الى زوال السلالة القاجارية .
وفي عهد ناصر الدين شاه القاجار حدث شرخ كبير في اتحاد فيدرالية كعب بزعامة البوناصر وانشقت هذه القبيلة الى مجموعتين المجموعة الاولى وهم البوناصر بقوا في الفلاحية والمجموعة الثانية هم البوكاسب بزعامة مرداو بن علي بن كاسب وهي فرع من كعب واستقرت الى جانب ساحل كارون وقد تعاقب على رئاسة هذه القبيلة بعد مرداو اولاده الحاج يوسف بن مرداو حاكم المحمرة والذي اسس مدينة المحمرة ميناءهاعام 1812 م الامر الذي ساعد نهائيا على شق تحالف كعب وذلك عام 1849 فبقي وكما قلنا سابقا احفاد البوناصر يحكمون في الفلاحية في حين استمر احفاد البوكاسب يحكمون في المحمرة .
امارة كعب البوكاسب " المحيسن " في المحمرة ’
في عام 1829 اصبح الشيخ جابر بن مردا والكعبي حاكما للمحمرة خلفا لاخيه الشيخ يوسف بن مرداو وفي الواقع كان هذا الشخص يعد من اهم الشخصيات السياسة التي اعتلت هذه الامارة لان عهده شهد اندماج قبائل عدة مع بعضها مكونين اتحاد قبليا جديدا يطلق عليه اتحاد "المحيسن" ،كما انه استطاع ان يوسع حدود امارته الجغرافية . اضافة الى ذلك كان الشيخ جابر يحضى بتأيد الحكم الملكي في ايرن ، كما في الوقت نفسه يحضى بالاحترام الخارجي ، ومشيا على هدى كعب الفلاحية اصبح رئيسا لكل فروع كعب ، وقد تعرض ذات مرة الى حقد الشيخ رحمة بن عيسى الا ان الشيخ بدل من يسخط عليه قدم له الهدايا واظهر حبه واحترامه له.
لقد استطاع الشيخ جابر وبتسامحه وسياسته الحكيمة ان يجعل من المحمرة امارة صاعدة مستفيدا من ضعف امارة كعب البوناصر في الفلاحية وقد تمكن ايضا ارضاء كل من الدولتين القاجارية والعثمانية ، متخذا من مدينة "كوت المحمرة" مقرا لامارته .
وفي تلك الاثناء شهدت القبائل العربية الهامة في عربستان حالة من الانقسام فقد اعلنت كل من قبيلة آل كثير في منطقة تستر ودسبول بقيادة الشيخ حداد بن فارس رئيس قبيلة آل كثير وبني لام في منطقة الشوش و بني طرف في منطقة الحويزة وشط بني طرف " دشت ميشان " بقيادة الشيخ مهاوي بن سندال استقلالهما عن المشعشعيين كما ان شيوخ الباوية بقيادة الشيخ طلال بن سلمان انحازوا الى جانب كعب البوناصر ، كما قبيلة كعب البوناصر نفسها و التي كانت تحكم عربستان هي الاخرى قد ضعفت وذلك نتيجة الخلافات و الحروب الداخلية . ونتيجة لهذا الاوضاع اصدر ناصر الدين شاه القاجار عام 1857 مرسوما يقضي بان يكون جابر بن مرداو حاكم على اقليم عربستان ، كما فوضه ومنحه اختيارات كاملة لاخضاع العشائر المتمردة على سلطته ، كما لايفوتنا القول انه سبق وان حدثت حربين طاحنتين بين شيخ جابر وحكام الفلاحية احدهما تعرف بواقعة "البوحميد" والاخرى بواقعة "كوت الشيخ" والتي ادت الى انتصار البوكاسب و الى الحاق الهزيمة النهائية بامارة كعب البوناصر في الفلاحية .
و في مايلي نص المرسوم الذي اصدره ناصر الدين شاه والذي يمنح بموجبه اقليم عربستان بقيادة الشيخ جابر حكما ذاتيا واسع الصلاحيات وذلك على اثر الحرب القاجارية البريطانية .
1. تكون امارة عربستان الى الحاج جابر بن مرداو ولاولاده من بعده
2. تبقى الجمارك تحت ادارة الدولة الايرانية .
3. يقيم في المحمرة مأمور من قبل الدولة الايرانية ليمثلها لدى امير عربستان ومهمته تنحصر في الامور التجارية .
4. يكون علم الامارة نفس العلم الايراني .
5. تكون النقود المتداولة في عربستان نفس النقود الايرانية .
6. شؤون عربستان الخارجية منوطة بوزارة الخارجية الايرانية .
7. يتعهد امير عربستان بنجدة الدولة الايرانية بجيوشه في حال اشتباكها بالحرب مع دولة اخرى .
جابر يلتقي مع ناصر الدين شاه في بغداد .
وفي سبيل سحب البساط من تحت اقدام البوكاسب والايقاع بينهم و بين الحكومة المركزية واخراج الحكم من يد الشيخ جابر قاموا بزيادة الضرائب الذين يدفعونها لناصر الدين شاه املا منهم بان يساعدهم على استعادة سلطتهم السابقة ولكن الشيخ جابر بحنكته السياسية استطاع ان يقنع والي بغداد مدحت باشا بان يجمعه مع ناصر الدين شاه الذي كان يقوم بزيارة ودية الى بغداد عام 1817 بدعوة من الباشا . وقد جرى في هذا اللقاء امور عدة وتبادل الطرفان وجهات النظر بشأنهما ، وتقر على اثرها ان يدفع الحاج جابر الضرائب و الضرائب الجمركية بصورة مباشرة الى ممثل الملك في مدينة المحمرة وبحصوله لقب "الامير تومان "و مدالية" نصرة الملك " استطاع ان يقوي موقفه لدي الملك وبالتالي يسكت خصومه من البوناصر .
حكم الشيخ جابر في المحمرة :
وحول التعاون بين الشيخ جابر والحكومة المركزية يقول" اللرد كرزن " في الجزء الثاني ، الصفحة 393 من كتابه " ايران وقضية ايران " ان خلفيات هذه التعاون تعود جذوره الى عام 1253ه.ق عندما احتل العثمانيين مدينة المحمرة ، حيث كان حينها الشيخ جابر الحاكم الفعلي لمدينة المحمرة والمعترف به رسميا من قبل الدولة المركزية ، ويقول السيد محمد اليوسفي مؤلف كتاب "تاريخ المحمرة " "ان وقوف و صمود الشيخ جابر امام اعتداءات قوات على رضا باشا الوالي العثماني في الرابع من رجب 1253 كان السبب الرئيسي الذي دفع رئيس الوزراء الايراني " ميرزا تقي خان امير كبير " ان يمنح الشيخ جابر "لقب الخان " .
ويقال ان نجمه قد بزغ بعد ان استطاع اخماد الفتنة التي اشعل فتيلها مع مجيء " خانلر ميرزا " المندوب الايراني في عربستان ومن ثم مرضه التي تسبب في تخلي جماعته عنه، حيث استغل مجموعة من العرب وبتحريك من حاكم البصرة للانتفاضة ضده الامر الذي حدى بجابر التطوع الى التصدي للمنتفضين وبعد حرب طاحنة بينه وبينهم استطاع تحرير مدينة عبادان من وجودهم .
وفي عام 1269 ه.ق اجتاح مرض الطاعون مدينة المحمرة وقد اصيب على اثره عدد كبير من الجنود الحكوميين الامر الذي دفع من سلم منهم من هذا المرض الى الفرار على شكل جماعات وافراد ، وقد طلب القائمين على الجيش مساعدة الشيخ جابر لمنع هذه الهروب فتصدى حملة البنادق من العرب للهاربين واعادوهم بالقوة الى معسكراتهم ، الا انه لم تمر الا فترة وجيزة حتى اشتدت حمى المرض مرة ثانية واصيب بالعدوى ستة قادة و 150 جندي، والباقي من افراد الحامية الايرانية اما اسعف ام فضل الهروب ولكن هذه المرة لم يحول دونهم احد وبذلك اصبحت قلعة عبادان خالية من اي جندي حكومي ، وبما الاتصال بالحاكم " خانلر ميرزا " قد فقد، طلب على اثرها ما تبقى من جنوده المساعدة من الشيخ جابر الذي ارسل بدوره ولده الشيخ محمد وهو برتبة عقيد يرافقه 100 جندي مسلح للحفاظ على قلعة عبادان .
ونقرأ في " الرسالة الناصرية – المنتظم الناصري" حول احداث عام 1268 ما يلي :" في الحرب التي دارت بين ايران وبريطانيا في عام 1273 كان للشيخ الحاج جابر خان حضورا مميزا ، وقد قاتل بجد تحت امرة الدولة المركزية" ، وقد ورد في كتاب خمسمائة سنة من تاريخ عربستان " تاريخ بانصد ساله عربستان " ان البريطانيين بعد ان احتلوا مدينة بوشهر في الشتاء تحركوا في الربيع نحو المحمرة وقد سلم " خا نلر ميرز" مواقعه في جزيرة الخضر "عبادان الى الشيخ جابر وولده العقيد الشيخ محمد وارسل لهم وحدة من الجنود و الخيالة وبعد هذه الحرب في 1273 اصبح الشيخ مورد ثقة الحكومة المركزية اكثر من اي وقت مضى" وقد ورد في المنتظم الناصري تحت عنوان احداث عام 1274 مايلي " رقي الحاج جابر بعد هذه الحرب الى رتبة عليا " مير بنجي " مع منحه خلعة همايونية " ملكية " ومبلغ 500 تومان ثم يضيف ان " الحامية العسكرية و ميدان المدفعية " في المحمرة التي دمرت بفعل المد قد اعيد بناءها بامر من " ضياء الملك " حاكم خوزستان والد مؤلف " منتظم الناصري " مجددا وبشكل جيد .
ان هذين الروايتين ان دلتا على شي انما تدلان على العلاقة الحميمية بين الحاج جابرخان والحكومة القاجارية المركزية .
وعندما استقرت الامور لصالح الشيخ جابر وتمكن من حكم المحمرة قام ببناء قلعة كسكن له في غرب المدينة وقد عرفت هذه المنطقة فيما بعد به " كوت الفيلية " واستنادا الى مؤلف كتاب صاحب " روضة الصفاء " ان كوت الفيلية يقع في الطرف الغربي من مدينة المحمرة وهي من الامكنة الحديثة وقد بناها الشيخ جابر خان الحاكم السابق لمدينة المحمرة ليجعل منها سكن له ولاسرته" .
لعل من اهم الاحداث التاريخية التي وقعت اثناء حكم الشيخ جابر لمدينة المحمرة هو تعرض هذه المدينة عام 1837- 1237 لهجوم من قبل علي رضا باشا حاكم بغداد .
وبعد انسحاب القوات العثمانية من المدينة نشبت خلافات على الحدود بين ايران و العثمانيين وقد حلت هذه الخلافات بواسطة بريطانية روسية ، حيث عقدت اجتماعات بين العقيد "وليمر" ممثل الدولة البريطانية وممثل روسيا "العقيد اورس" وقد تمخضت هذه الوسطة عام 1847 الى عقد معاهدة ارضروم الثانية بين الدولتين القاجارية والعثمانية وبموجبها اصبحت المحمرة جزء من الاراضي الايرانية.
لقد كان الشيخ جابر بن مرداو الكعبي حاذقا في تدبير الشؤون السياسية الخاصة بامارته ، واقد استطاع ان استثمار الظروف وخاصة النزعات بين البريطانيين و الحكومة العثمانية بشكل امثل لصالحه ، فقد كان يبغي من وراء اقترابه من السلطة المركزية هو سد الطريق على منافسية من زعماء البوناصر الذين كانوا يحكمون في الفلاحية واضاعافهم وبالتالي فرض سطوته و سلطته على جميع فروع عشائر كعب.
بالاضافة الى ما ورد كتب عنه السيد مهدي بامداد في كتابه " تاريخ رجال ايران " قائلا " " ان الشيخ جابر كان رجلا كفوءا وهو وان اشترك مع الايرانيين في حرب الكر والفر التي دارت بين البريطانيين و الجيش الايراني عام 1273 ولكن بعد هزيمة الجيش الايراني وانسحابه من مدينة المحمرة باتجاه الاهواز وشوشتر اضطر الشيخ جابر سرا ان يتفاهم مع البريطانيين" .
وبذلك تكون قد انتهت الحلقة الاولى من الفصل السادس وتليها الحلقة الثانية وعنوانها الهجوم البريطاني على ميناء مدينة المحمرة .
*تاليف : موسى سيادة
عرض وترجمة :جابر احمد
المصادر:
تاريخ بيداري ايران ( ايران در آستانه اتقلاب مشروطيت) ، نوشته باقر مؤمني ، انتشارات امير كبير .
التاريخ السياسي لامارة عربستان ، تأليف الدتور عبد القادر النجار .
تاريخ الكويت السياسي ، حسين الشيخ خزعل ، الجزء الثالث
ايران وقضية ايران ، اللورد كريزن ج 1 ص، 393
تاريخ المحمرة ، محمد اليوسفي
منظم ناصري
تاريخ پانصد ساله خوزستان ، مصدر سابق
تاريخ رجال ايران ، مهدي بامداد
وغيرها من المراجع والمصادر وردت في الفصول السابقة




المقالة اعلاه هامة حول علاقة حاكم الاهواز بالدولة الايرانية 

ومن الواضح من ماهو مكتوب باللون الازرق..

(اتفاقية عام 1857)

1.تكون امارة عربستان الى الحاج جابر بن مرداو ولاولاده من بعده
2. تبقى الجمارك تحت ادارة الدولة الايرانية .
3. يقيم في المحمرة مأمور من قبل الدولة الايرانية ليمثلها لدى امير عربستان ومهمته تنحصر في الامور التجارية .
4. يكون علم الامارة نفس العلم الايراني .
5. تكون النقود المتداولة في عربستان نفس النقود الايرانية .
6. شؤون عربستان الخارجية منوطة بوزارة الخارجية الايرانية .
7. يتعهد امير عربستان بنجدة الدولة الايرانية بجيوشه في حال اشتباكها بالحرب مع دولة اخرى .


ان الاهواز كانت عبر هذه الاتفاقية جزء من ايران وحسب التعريف الحالي كانت تحت الحكم الذاتي 

فهنا سقطة تاريخية و قانونية وجغرافية .. القول ان ايران احتلت الاهواز عام 1925 
لكن الاصح 
قول ان ايران في عام 1925 انهت الحكم الذاتي للشيخ خزعل و أل مرداو.

.........
المصدر: كتاب (تاريخ الكويت السياسي) الجزء الاول صفحة 200 

حسين السيد خلف خزعل(احد احفاد الشيخ خزعل)
..........


الاهواز ليست عربية بالمطلق:

من المصادر التاريخية العربية اعلاه 
واضح ان المنطقة لم تكن عربية بل دخل لها العرب بعد الفتوحات الاسلامية
و يتوقع الباحثين ان العرب سكنوا المنطقة بكثافة بعد عام 1200 ميلادية و هنا بدأ تاريخ الدولة المشعشعية فيها و هي دولة كانت على مذهب التشيع و المغالاة في فكرة المهدي او المهدوية.
و ينبغي الاشارة 
ان هذه الدولة لعبت دور كبير في عملية تشيع او نشر المذهب الشيعي في ايران عندما كانت ايران سنية المذهب.

السكان في الاقليم و المحافظة:

حسب الاحصائيات السكانية عدد سكان محافظة خوزستان (الاهواز) حوالي 4.5 مليون نسمة
يشكل العرب 35 % منها مع 33 % من الفرس و32% من قومية اللور و هي قومية أرية تتحدث الفارسية القديمة
و يتركز العرب تحديدا غرب المحافظة و تحديدا قرب الحدود العراقية 


فمقولة ان الاهواز عربية ليس دقيق لكن بها خليط سكاني من القدم كما هو واضح من المصادر التاريخية العربية القديمة 


أذن ؟؟ 
من هذا البحث 
هل تعرض الجمهور العربي للخداع و التضليل لاسباب سياسية ؟؟! 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aboferas

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
التسجيل : 08/05/2015
عدد المساهمات : 1354
معدل النشاط : 1197
التقييم : 47
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: من كتب التاريخ والجغرافيا والرحالة العرب القدماء ..الاهواز ليست عربية    الأربعاء 26 يوليو 2017 - 13:19

شكرا جزيلا اخي عمر لمعلومات المفيدة بخصوص الاهواز 
للاسف احنا  نسمع اكثر مما  نقرأ و اذا قرائنا نختار الي يعجبنا حتي لو كان كذب في كذب 
اصلا لو ترجع لخرائط امبراطورية الفاريسة من قبل 2500 سنة ليومنا هذا دائما تشوف 
منطقة  الاهواز و خوزستان جزء من ايران 
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر الغزي

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 01/04/2017
عدد المساهمات : 355
معدل النشاط : 325
التقييم : 5
الدبـــابة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: من كتب التاريخ والجغرافيا والرحالة العرب القدماء ..الاهواز ليست عربية    الأربعاء 26 يوليو 2017 - 13:38

بالعودة للموضوع :

الباحثين و الجغرافيين العرب القدماء من الواضح انهم اشاروا بوضوح الى وجود شعب اسمه خوز او خوزي كان يعيش بالمنطقة و من هنا جائت تسمية خوزستان اي بلاد الخوزيين
و بالفارسية القديمة كلمة خوز تعني خنزير مع ملاحظة ان الرحالة العرب كانوا يكتبون بسلبية كبيرة عن هذا الشعب
لكن يعتقد انه مع الوقت هذا الشعب انقرض و انتهى و يعتقد ان ذلك حصل في عام 1000 ميلادية و بدأت في عام 1200 ميلادية الهجرة العربية الواسعة .


خرائط قديمة للاهواز او خوزستان من كتب عربية:








موقع الاهواز او خوزستان بالنسبة لايران:








..................


خريطة توضيح توزيع البلديات او المديريات في خوزستان تسمى بالفارسية (شهرداري)
بها 22 مديرية او بلدية:


..........................


خريطة توزيع التركيبة القومية في محافظة الاهواز ( خوزستان) حسب المديريات و البلديات 

اللون الاحمر : تتحدث الفارسية القديمة و الحديثة 
اللون الاخضر و الاصفر و الازرق : هناك 10 مديريات تتحدث العربية مع تاريخ وجودها بالمنطقة

ملاحظة:
ليس بالضرورة ان كل مديرية لا يوجد بها قومية او لغة اخرى لكن هو تصنيف للاغلبية الدارجة في المنطقة بل قد يوجد تنوع بها 
مثلا مدينة الاهواز العاصمة بها عرب و فرس و لور و لهم مناطق معروفة يتركزون بها وهكذا في بقية المديريات



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر الغزي

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 01/04/2017
عدد المساهمات : 355
معدل النشاط : 325
التقييم : 5
الدبـــابة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: من كتب التاريخ والجغرافيا والرحالة العرب القدماء ..الاهواز ليست عربية    الثلاثاء 8 أغسطس 2017 - 16:39

نرجع للموضوع قربيا ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر الغزي

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 01/04/2017
عدد المساهمات : 355
معدل النشاط : 325
التقييم : 5
الدبـــابة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: من كتب التاريخ والجغرافيا والرحالة العرب القدماء ..الاهواز ليست عربية    الثلاثاء 8 أغسطس 2017 - 16:45

نعود للموضوع و نناقش كذبة يرددها الناشطون الاهوازيون في الخارج و صدقها بعض العرب 
نتيجة جهلهم بالتاريخ و الجغرافيا وهي منع ارتداء الزي العربي في الاهواز او خوزستان

ولكن رسميا يعتبر الزي العربي من ضمن الازياء الثقافية للشعب الايراني و مثبت ذلك في موقع وزارة الثقافة و الارشاد الايرانية المعنية بالثقافة في ايران من ضمن ازياء القوميات في ايران


الرئيس روحاني في احد جولاته في مدينة الاهواز: 




صور برنامج عن التراث العربي في الاهواز من قناة الاهواز الفضائية المعنية بالتراث العربي
وهي تابعة لمؤسسة التلفزيون الايراني الحكومية.









 


حفل تثبيت موسيقى العلوانية(الربابة) في التراث الفني لمحافظة خوزستان.











 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سكنان

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
المهنة : ايضاح الحقيقه فقط لاغير
المزاج : رايق جدا جدا
التسجيل : 13/06/2011
عدد المساهمات : 3827
معدل النشاط : 3445
التقييم : 317
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: من كتب التاريخ والجغرافيا والرحالة العرب القدماء ..الاهواز ليست عربية    الثلاثاء 8 أغسطس 2017 - 17:47

الأحواز - قضية العرب المنسية

[rtl]
بسم الله الرحمن الرحيم

الأحـواز ستـتحرر ولكن بـشروط
تركي الربعي
[/rtl]
[rtl][/rtl]
[rtl]
تعيش مدينة الأحواز المحتلة في هذه الأيام احتجاجات واسعة ومظاهرات مطالبة بالحرية وفك الارتباط الخانق عن الدولة الإيرانية الفارسية المحتلة وبداية يجب أن نسلط بقعة من الضوء على تاريخ هذه المدينة العربية المحتلة منذ أكثر من 80 سنة والتي همشت وضيعت قضيتها ونسيها المسلمون عامة والعرب خاصة وهي بزعمي دولة وقعت تحت الاحتلال المجوسي كما وقعت كشمير تحت الاحتلال الهندوسي منذ أكثر من 60 سنة.

التركيبة السكانية للأحواز


تسكن الأحواز قبائل عربية متنوعة وعاصمتها هي المحمرة وتسمى الأحواز اليوم محافظة خوزستان وهو أسم فارسي وتقع في الشمال الغربي من إيران ويخترق المدينة نهر قارون الشهير وبالنسبة إلى أسم "خوزستان" فهو الاسم الذي أطلقه الفرس على جزء من الإقليم وهو يعني بلاد القلاع والحصون وعند الفتح الإسلامي لفارس أطلق العرب على الإقليم كله لفظة "الأحواز" ويبلغ عدد سكان الأحواز أكثر من مليوني نسمة حسب إحصاءات إيرانية سنة 2006م ويقدر البعض عدد سكان الأحواز بأكثر من ذلك.

تاريخ الأحواز السياسي


منذ انتصار المسلمين على الفرس في القادسية وإقليم الأحواز تحت حكم الخلافة الإسلامية ويتبع لولاية البصرة إلى أيام الغزو المغولي ومن بعد نشأت الدولة المشعشعية العربية واعترفت بها الدولة الصفوية والخلافة العثمانية كدولة مستقلة إلى أن نشأت الدولة الكعبية (1724-1925م) وحافظت على استقلالها حتى سقوطها على يد الشاة بهلوي ففي عام 1920م اتفقت بريطانيا مع إيران على إقصاء أَمير الأحواز (عربستان) وضم الإقليم إلى إيران حيث منح البريطانيون الإمارة الغنية بالنفط إلى إيران بعد اعتقال الأمير خزغل الكعبي وبعدها أصبحت الأحواز محل نزاع إقليمي بين العراق وإيران وأدى اكتشاف النفط في الأحواز وعلى الأخص في مدينة عبدان الواقعة على الخليج العربي مطلع القرن العشرين إلى تكالب القوى المتعددة للسيطرة عليها.

تاريخ الاحتلال الإيراني


دخل الجيش الإيراني مدينة المحمرة بتاريخ 1925 لإسقاطها وإسقاط آخر حکام الکعبيين وهو خزعل جابر الکعبي وکان قائد القوات الإيرانية آنذاك رضا خان ويعد السبب الأقوى لاحتلال إيران لهذه المنطقة إلى كونها غنية بالموارد الطبيعية من النفط والغاز ويوجد فيها الأراضي الزراعية الخصبة حيث يصب فيها أحد أكبر أنهار المنطقة وهو نهر كارون الذي يسقي السهول الزراعية الخصبة فمنطقة الأحواز هي المنتج الرئيسي لمحاصيل مثل السكر والذرة في إيران وتساهم الموارد المتواجدة في هذه المنطقة (الأحواز) بحوالي نصف الناتج القومي الصافي لإيران وأكثر من 80% من قيمة الصادرات في إيران وللمفارقة العجيبة فالأحواز من أغنى المناطق على وجه الأرض بالثروات الطبيعية الهائلة ويعيش فيها أفقر شعب وهناك مقولة شهيرة تدل على تمسك الفرس بالأحواز وهي للرئيس الإيراني السابق محمد خاتمي يقول فيها "إيران با خوزستان زنده است" ومعناها (إيران تحيا بخوزستان).

الخطط الإيرانية الاستعمارية


يسعي المحتل الإيراني حتى اليوم إلى زيادة نسبة غير العرب في الأحواز وتغيير الأسماء العربية الأصلية للمدن والبلدات والأنهار وغيرها من المواقع الجغرافية في منطقة الأحواز فمدينة المحمرة على سبيل المثال أصبح اسمها (خرم شهر) وهي كلمة فارسية بمعنى البلد الأخضر فطالت عمليات تغيير الطابع العربي كافة جوانب الحياة في الأحواز بعـد احتلالها الصفوي وكان هدفها فرض الثقافة الفارسية فكان على رأس المحرمات التي أقرها الاحتلال الإيراني الفارسي التحدث باللغة العربية في الأماكن العامة ومن يخالف ذلك الأمر يتعرض للعقاب لأن التحدث باللغة العربية جريمة يعاقب عليها القانون الصفوي فقررت إيران بأن تكون مناهج الدراسة في المدارس باللغة الفارسية فقط ولا يجوز التحدث بأي لغة أخرى ومُنع الأحوازيين من تسمية مواليدهم بأسماء عربية ومنع لبس الزى العربي واستبدل باللبس البهلوي الفارسي.

الخطط الصفوية لمحاربة اللغة العربية


لما وجدت الحكومة الصفوية في طهران مقاومة عربية عنيفة لإطماعها عمدت إلى أساليب غير مباشرة لإرغام شعب الأحواز على ترك اللغة العربية فكان منها تغيير أسماء المناطق العربية بأسماء فارسية فمدينة الحويزة أصبحت( دشت ميشان) والخفاجية أصبحت (سوسنكرد) والصالحية أصبحت( اندميشك) والأحواز أصبحت ( الأهواز) وميناء خورعبدالله أصبح (ميناء بندر شاهبور) والشارع الخزعلي في المحمرة أصبح (شارع بلهوي) وكان من أساليب الإرهاب الفكري التي يمارسها الاحتلال الصفوي على شعب الأحواز ما قامت به طهران بإصدار جريدة في مدينة المحمرة سميت بجريدة خوزستان تصدر بالفارسية ويُلزم أبناء الأحواز بشرائها وقراءتها ومن بعد تم منع تداول المطبوعات العربية وتقديم من يقوم بتداولها إلى المحاكم باعتبارها من المحرمات التي يعاقب عليها القانون ومن جملة الحقد الصفوي على كل ما هوعربي تم الاستيلاء على جميع المكتبات الخاصة ونقل محتوياتها إلى داخل إيران كما تم إتلاف الكثير منها ورميها في نهر كارون وتم إغلاق مطبعة مدينة المحمرة خشية طبع الكتب العربية فيها أو طبع النشرات المعادية للاحتلال الصفوي وأغلقت المكتبات التي تبيع المطبوعات العربية وتمت مصادرة محتوياتها والتنكيل بأصحابها وللنظام المجوسي في طهران حيل شيطانية لمحاربة اللغة والهوية العربية فكان منها رفض جميع المعاملات إن لم تكن باللغة الفارسية ويتم منع مراجعة الدوائر الحكومية إن لم يكن التفاهم مع الموظفين باللغة الفارسية ولا تقبل شهادة أي عربي في المحاكم إن لم يتكلم الفارسية بحجة أن القضاة لايجيدون اللغة العربية ولا يجوز أن تقبل المحاكم أي مترجم عن العرب أمامها ومن ضمن حيلهم الشيطانية منع أي عربي من الالتحاق بوظيفة حكومية ما لم يثبت اجادتة للغة الفارسية وقد أدى هذا الإجراء إلى تعرض الكثير من أبناء الأحواز الذين يرفضون التحدث بالفارسية إلى التشرد خارج الأحواز.

الثورة الأولى للأحواز بعد الاحتلال الإيراني


بعـد أن رأى النظام الإيراني المقاومة العربية الأحوازية العتيدة قرر في سنة 1928 م أن يجرد الشعب الأحوازي عن السلاح ويبدل الزى العربي ويحرم لباسه فتقدمت طهران بمطالب إلى القبائل العربية بنزع السلاح بصورة كاملة وتبديل الزى العربي وارتداء الملابس البهلوية وطالب النظام رؤساء العشائر العربية برفع يدهم عن كافة عن ممتلكاتهم وأراضيهم فجاءت ثورة الحويزة رداً على هذا الاجراءت الظالمة علماً أن مدينة الحويزة إحدى مدن الأحواز وتبعد عن مدينة المحمرة قرابة 90 كيلومتر,

وفي الحويزة كان قائد الثورة الشيخ محيي الدين الزئبق الشريفي وتعاونت معه عشائر متعددة وتم تشكيل حكومة في الحويزة استمرت ستة أشهر وأعلنت الانفصال عن الاحتلال الإيراني وظلت تمارس حكمها بصورة مستقلة وعلى الرغم من القسوة التي مارسها الاحتلال الفارسي إلا أن الشعب الأحوازي لم يخضع للاحتلال فتعاونت بريطانيا مع إيران في مراقبة نشاط القبائل العربية وجندت المخابرات البريطانية نفسها لصالح الحكومة الصفوية وبعد مضي الستة أشهر أخمدت الثورة ببشاعة وحقد ودماء واعتقل عدد كبير من الثوار وإعدام بعضهم وتم الاستيلاء على جميع الأملاك العربية وزاد الإرهاب والبطش والتنكيل والاضطهاد والقي القبض على محيي الدين الزئبق قائد الثورة وسجن في بيت خاص إلى أن توفي وبعد نهاية ثورة الحويزة استمرت السلطات الإيرانية في البطش والإرهاب والتنكيل وزج الأحرار في السجون وابعد الكثير من العرب إلى شمال إيران وتم إحلال الفرس المستوطنيين في أراضي العرب كما أن بعض الأحوازيين نزح إلى العراق والكويت ودول خليجية أخرى وما زال هذا القمع الوحشي مستمر حتى اليوم وللأسف غاب العرب والمسلمون عن كل هذه المجازر والمذابح التي لن تنتهي إلى بتحرير الأحواز من الطغيان الصفوي.

كيف ستتحرر الأحواز


من أهم الأسباب المؤدية إلى عودة الأحواز إلى الحضن العربي هو إبراز قضية الأحواز على الصعيد العربي والدولي وتسخير كافة الطاقات الإعلامية لتسليط الضوء على بشاعة وحقد النظام الإيراني الصفوي وإظهار المذابح والمجازر الوحشية التي قام بها النظام الصفوي وقبل ذلك يجب أن نرسخ مفهوم واقعي وهو أن قضية الأحواز لا تقل أهمية عن قضية احتلال أي دولة عربية وإضافة إلى تدعيم دور الإعلام الغائب وتفعيله فإن من بعض العوامل المساعدة في عودة الأحواز حرة عربية هي دعم أهلها دعماً معنوياً ومادياً فالفقر قد أكل وشرب من أبناء الشعب الأحوازي المقهور والخيرات تجري من تحت أقدامه وهم يعيشون الفقر المدقع بل غالبيتهم يعيشون تحت خط الفقر واجدها فرصة مناسبة لإعادة وترديد ما ذهبت إليه كثيراً بالمطالبة بدعم أبناء الأحواز في إيران وأبناء السنة دعماً سياسياً ومادياً لأن جلاء المحتل الصفوي لا يكون إلا بدفعه وتركيعه ولا يجب أن يستقبل العرب ما عمدت إليه القيادة الصفوية من ترسيخ مفهوم قوة وجبروت النظام الإيراني الفارسي الذي ينشط في الكذب والخداع والوهم فنظام طهران نظام هش قابل للسقوط هذا إذا ما علمنا أن الشعب الإيراني قاطبة شعب محتقن ويرفض سياسة التسلط التي يمارسها آيات طهران وملالي الدولارات وللتذكير فإن إيران بلد قوميات وعرقيات ومذاهب وأديان متعددة ويسهل اختراق هذا النظام الحاقد إذا ما عمد العرب والمسلمون عامة إلى وضع إستراتيجيات على أسس صحيحة هدفها تحجيم الدور الصفوي في المنطقة ومن ثم مد اليد والمعونة لدعم أبناء الأحواز وأبناء السنة قاطبة عندها يسهل لدولة الأحواز أن تخرج من قفص الاحتلال الصفوي ويسعد أكثر من 20 مليون نسمة من أبناء السنة والجماعة ويعيشون في عدل وحرية وحياة كريمة من دون إذلال ولا كراهية وآخر ما اختم به هو القول بأن الأحواز ستتحرر قريباً إذا ما هب العرب والمسلمون لنجدتها وتوفرت النية الصادقة لذلك.

كتبه \ تركي الربعي

المصدر : لجينيات
 
[/rtl]


[rtl]
تاريخ الأحواز المحتلة
[/rtl]
[rtl]يعتبر إقليم الأحواز من أهم الأقاليم داخل ايران فهو غني بالنفط والغاز وتمتاز أرضه بالخصوبة الزراعية بالإضافة إلى الموقع الإستراتيجي حيث إن إقليم الأحواز يقع إلى الجنوب الشرقي من العراق ويتصل معه اتصالاً طبيعياً عبر السهول الرسوبية وشط العرب بينما يفصله عن إيران حاجز طبيعي متمثلاً بسلسلة جبال زاجروس.



خلفية تاريخية
[/rtl]
[rtl]ويقع اقليم الاحواز على شط العرب وقد احتله الفرس في العشرين من ابريل من عام 1925م في عهد الشاه ، بعد أن تم استدراج الشيخ خزعل الكعبي أمير الأحواز إلى فخ نصبه له قائد الجيش الإيراني الجنرال زاهدي من أجل إجراء مباحثات سياسية إلا أن الجنرال زاهدي قام باعتقال الشيخ خزعل واودع السجن في طهران مع مجموعة من مرافقيه حتى عام 1936 وتقول روايات متواترة: إن السم دس له بالطعام فمات مسموماً.
تبلغ مساحة إقليم الأحواز 185000 كم مربع ويبلغ عدد سكانها حوالي السبعة ملايين نسمة غالبيتهم من العرب رغم محاولة التفريس التي قامت بها الحكومات الإيرانية المتعاقبة.
[/rtl]
[rtl]
قبائل عربية
[/rtl]
[rtl]وقد سكن الأحواز عبر التاريخ الأنباط والتدمريون وهي أقوام تنحدر من أصل عربي ، ومن القبائل العربية التي سكنت الأحواز قبيلة ربيعة العربية و بنو كعب وبنو عامر وبنو طرف وبكر وتميم وحرب ومطير والدواسر وشمر وعنزة و ظفير وسبيع وعتيبة وقبائل أخرى كثيرة وكلها قبائل عربية لها امتدادها بالجزيرة العربية ولها أمراء وشيوخ يحكمونها .
ويعود تاريخ الأحواز إلى سبعة آلاف عام قامت على أرضه الحضارة العيلامية وهي على غرار الحضارات البابلية والآشورية والسومرية في بلاد ما بين النهرين ولا تزال أوابد هذه الحضارة شاخصة إلى يومنا هذا رغم المحاولات المتعددة لطمس تاريخ الأحواز وخاصة ذلك التاريخ المتجانس مع حضارات العراق المتتابعة وهو تاريخ مختلف كل الاختلاف عن حضارة بلاد الفرس مما يبين بوضوح الانفصال الكامل بين الأحواز وبلاد فارس.
[/rtl]
[rtl]الدور البريطاني[/rtl]
[rtl]ويقول مؤرخون لتاريخ المنطقة: ان البريطانيين مع الإيرانيين من أجل احتلال الأحواز وتم لهم ذلك بعد أن شعرت بريطانيا أن الشيخ خزعل بات يشكل خطراً على مصالحهم في مياه الخليج فأرادت أن تستبدله ببديل آخر يكن لها الولاء ، إلا إن حساباتهم كانت في غير محلها حيث اعترفت بريطانيا فيما بعد أن أكبر خطأ اغترفته في تاريخها بالخليج العربي هو أنها تعاونت ضد الشيخ خزعل وأسقطت إمارته وسلمتها لشاه إيران رضا بهلوي.[/rtl]
[rtl]مقاومة لم تنجح[/rtl]
[rtl]ويعتقد كثيرون أن إقليم الأحواز بعد أن سقط بيد الإيرانيين لم يبد سكانه أي مقاومة إلا أن الحقيقة كانت غير ذلك فقد قامت الثورات في مواجهة المحتل الإيراني الذي مارس سياسة الأرض المحروقة التي كان يتبعها الاستعمار في ذلك الوقت، فقاموا بتدمير القرى والمدن العربية وتم إعدام الشباب الأحوازي دون أي محاكمة أو فرصة للدفاع عن أنفسهم من أجل إرهاب باقي الأهالي . وحتى الآثار لم تسلم من التدمير والتخريب من أجل طمس هوية الأحواز العربية وإنهاء ارتباطها التاريخي بعروبتها وربطها بالتاريخ الفارسي ، فعمدت إلى تزوير التاريخ والادعاء بحقها بالأحواز التي غيرت اسمها إلى الأهواز كما قامت بتغيير أسماء المدن العربية إلى أسماء فارسية فالمحمرة العاصمة التاريخية للأحواز سموها خرمشهر وعبادان إلى آبادان والحوزة إلى الهويزة حتى الأحواز تم تسميتها بخوزستان ، كل ذلك ضمن سياسة التفريس المتبعة .[/rtl]
[rtl]تغيير الاسماء العربية[/rtl]
[rtl]ولم تسلم الأسماء الشخصية من التفريس فكل الأسماء العربية تم تحويلها إلى أسماء فارسية ولم يعد من حق أي أسرة أن تسمي أولادها إلا بأسماء فارسية ، ومن يرفض ذلك لا يتم إصدار أي إثبات له ولا يتم الاعتراف به.
ولم تكتف الحكومات الإيرانية بذلك بل سعت لعملية التهجير للقبائل العربية المقيمة في الأحواز إلى مناطق الشمال الإيراني واستجلاب سكان هذه المناطق إلى الأحواز وإسكانهم فيها كما مارست سياسة التجويع للشباب الأحوازي نتيجة انعدام فرص العمل ومن أجل إجباره على الهجرة نحو الداخل الإيراني وبالتالي يتم إبعادهم عن وطنهم وأهلهم وانتماؤهم ولصقهم بمناطق جديدة بعادات وأعراف أخرى ،أو الهجرة خارج الإقليم وفقدهم لهويتهم العربية من خلال ارتباطهم بمعيشتهم وهمومهم الخاصة.
[/rtl]
[rtl]منع اصدار الصحف[/rtl]
[rtl]ليس هذا فقط بل التعليم أيضاً لم يسلم من سياسة التفريس فاللغة الفارسية هي اللغة المعتمدة بالتعليم و هي اللغة الرسمية الوحيدة في إيران ومنعوا إصدار صحف أو مجلات أو مطبوعات عربية خشية من أن تتفتح عقليات الشباب أو يوصلوا أصواتهم إلى خارج نطاق الحدود التي رسمتها لهم الحكومات الإيرانية طوال سنوات الاحتلال التي مضى عليها أكثر من ثمانين عاما.

ومن الأحواز ايضا حولت مجاري الأنهار نحو الداخل الإيراني وحرمت الأراضي الأحوازية منها مما جعل الزراعة الأحوازية في تراجع كبير وهي من النشاطات السكانية الأساسية فيها حيث أنهم قاموا بعدة عمليات أثرت بشكل مباشر على مدخول الأحوازيين منها زراعة قصب السكر في الأراضي الزراعية لحساب الحكومة وبشكل إجباري وريه بمياه نهر كارون وفتح مجرى له تعود إليه المياه المالحة ليصبح ماء النهر مالحاً متأثراً بملوحة الأرض، بالإضافة إلى مد قناة مائية من نهر كارون أيضاً إلى قرية "رفسنجان" الفارسية "مسقط رأس الرئيس الإيراني السابق رفسنجاني" التي تشتهر بزراعة الفستق من أجل ري الأراضي التي تعود ملكية أغلبها إلى "الرئيس السابق رفسنجاني" وبالتالي يتأثر من هذه العملية المزارعون والصيادون الذين يعتمدون على نهر كارون بمصدر رزق لهم ، كما تقوم السلطات الإيرانية باستخراج البترول الأحوازي وتصديره والاستفادة من عائداته دون أن يكون للأحوازيين أي منفعة منه .

 
[/rtl]


[rtl]
15 انتفاضة وثورة أحوازية
منذ الإحتلال الايراني لها
[/rtl]
[rtl]
1 ـ بدأت مقاومة الأحواز بعد مرور ثلاثة أشهر فقط على احتلال الأحواز الذي تم بتاريخ 20 نيسان ابريل في العام 1925 حيث وقف بوجه سياسة التفريس جنود الشيخ خزعل وحرسه الخاص، وقاموا بثورة سميت باِسم "ثورة الغلمان" في 22 يوليو 1925 بقيادة الشهيدين (شلش،وسلطان)، وكانت رداً منهم لأسر شيخهم وإمارتهم العربية،وفي هذه الثورة هرب أفراد من الجيش الإيراني الى الكويت وسيطر الثوار على مدينة المحمرة لعدة أيام. ثم قصفتهم مدفعية الجيش الإيراني بلا رحمة بعد أن دمروا الحامية الفارسية في المدينة. وعلى أثر فشل هذه المقاومة الأحوازية واِنتفاضتها الباسلة ضد الاِحتلال خيّم إرهاب شديد على الأحواز، وبطبيعة الحال أن الفرق النوعي بين صفة المقاومة والإرهاب يكمن في طبيعة العنف : عنف مَنْ يدافع عن وطنه والعنف المدافع عن الغزو الهمجي البشع والجرائم التي يقوم بها المحتل ضد البشر،ولكن السلطات الفارسية قضت على هذه الثورة بقسوة متناهـية وبكل شدة ، وحاكمت عدداً كبيراً منهم،وأعـدمت العشرات دون محاكمة. وفي العام نفسه،تجمع الثوار الأحوازيين في جزيرة "شلحة" في "شط العرب" بهدف الهجوم على الأحواز واستعادتها،إلا انه بطلب الحاكم العسكري الإيراني في الأحواز،هاجمت القوات البريطانية هذا التجمّع فقضت عليه.

أما السنوات العشرة التي تلت هذه الثورة (1929-1939)، عمل فيها الأحوازيين على تشكيل جمعيّة في العراق تزعمها الشيخ "هادي كاشف الغطاء"، ساهمت في دعم النضال الأحوازي فقدمت مذكرة إلى "عـُصبة الأمم" مطالبة فيها إجراء استفتاء لمعرفة ما إذا كان شعب الأحواز يرضى البقاء تحت الاحتلال الإيراني أم انه يريد الاستقلال.

وقاد بعدها الشيخ عبد المحسن الخاقاني : الشخصية الأحوازية المرموقة والمحترمة من قبل كل الشعب الأحوازي العربي مع بعض رفاقه وأنصاره انتفاضة شعبية مسلحة أخرى في المحمرة وتوسعت لتشمل مدن الأحواز الأخرى مطالبين بارجاع الشيخ الأمير خزعل الذي اُقتيد إلى السجن في طهران أثر مؤامرة فارسية / بريطانية دنيئة،مثلما أرسلوا برقيات إلى مختلف الجهات العربية التي صمتت إزاء نداء الاستغاثة وأغـمضت عـيونها عن نزيف الدم العربي الجاري في الأحواز (عربستان)،وقد نشرتها الصحف العراقية في حينها .
أما الشعب الأحوازي العربي نفسه فقد انتفض عدة مرات ولكنها اِتسمت بالتـفرق التـباعد وذلك لأسباب عديدة يأتي في مقدمتها الاِحتلال الغاشم والسياسة العنصرية وتركز فعلها ضد الاِحتلال الفارسي ومن بينها الاِنتفاضات الرئيسة التالية والهامة :

الثورة المعروفة ونوعية باِسم ثورة الحويزة وذلك في عام 1928 : بقيادة الشهيد البارز محي الدين الزئبق رئيس عشائر الشرفة،والذي شكل حكومة دامت ستة أشهر،ولاحظ المتتبعون لوقائع الثورة تلك مشاركة نساء الأحواز في هذه الثورة ، وحاصر الجيش الإيراني مدينة الحويزة ومنع وصول المؤن إليها ثم هاجمها بكل صنوف الأسلحة الفتاكة وبكل وحشية ،فقمع واخمد تلك الثورة وانزل الويل والإرهاب بأهلها .

اِنتفاضة بني طرف (الأولى) عام 1936 : أعلنت قـبائل بني طرف (طي) رفضها العنيف للاِحتلال الفارسي،ورأى المتسلط على الحكم ، عبد البريطانيين،رضا شاه في هذه الاِنتفاضة الواسعة تمرداً على سلطته الاِحتلالية فشن هجوماً عسكريا وحشياً وإرهابياً بهدف إنجاز خطوة سياسية اِعتقد أنه يستطيع تحقيق تصفية دموية شاملة للروح العربية في الأحواز،فسير جيشه الكبير إلى مدينة الخفاجية وأطرافها وقضى على تلك الحركة المسلحة الشعبية الرافضة للاحتلال الفارسي مستخدماً وسائل العنف الشديدة والقسوة المتناهية التي أسهبت شهادات الأحياء والكتب في وصف حوادثها المفجعة،ومن أجل إرهاب كل الوطنيين الأحوازيين تم أسر العديد من الرموز الوطنية وأعدم منهم ستة عشر رمزاً وطنياً ورئيسا من رؤساء القبائل وأمر بدفـنهم وهم أحياء وأمام العديد من المراقبين،محاولاً زرع الذعر ونشر الخوف في صفوف الأحوازيين من خلال جعل تصرفه الأحمق والغاشم والإرهابي ذاك بمثابة ((درس وعـبرة)) أمام كل من يعارض الاِحتلال الفارسي ونظامه العميل والفاسد والغاشم .

الاِنتفاضة الشعبية الواسعة التي شكلت عشيرة كعب الدبيس طليعتها وذلك في العام 1940 : قامت هذه العشيرة العربية باِنتفاضتها الشعبية المسلحة والواسعة بقيادة زعـيمها الشيخ حيدر الكعبي،وذلك في منطقة الميناو على نهر دبيس،وتمكنت من إزالة الحاميات الفارسية والسيطرة على ثكناتها في المنطقة،ولم تتمكن السلطات الفارسية من القضاء عليها إلا بعد الهجوم العسكري البشع والهمجي واِعتقال الشيخ حيدر الكعبي ورفاقه وهم : مهدي بن علي،داود الحمود،بريج شيخ خزرج،وكوكز بن حمود من بني ساله،وأعـدمتهم جميعا بكل خسة وصلف ونذالة في قلعة - سهر الشهداء ،رافضة التفكير بالأسباب التي دفعت المواطنين الأحوازيين للاِنتفاض على المحتلين التي أهدرت كرامتهم الوطنية والشخصية .

6 ـ
اِنتفاضة الغجرية عام 1943 : تزعم هذه الثورة الشيخ جاسب بن الشيخ الشهيد خزعل الكعبي الذي أعلنها ضد الفرس حين دخل الإمارة وتحريضه بعض القبائل العربية والاِتفاق مع بعض رؤساء العشائر الاحوازية على إعلان الاِنتفاضة، رغم أن بعض أولئك الرؤساء لم يفوا بوعـدهم في المشاركة،وقـد تمكن المنتفضون من قـتل العـديد من الجنود والضباط الفرس،وتمكنوا من إسقاط إحدى الطائرات الفارسية الحـربية التي قصفت عشرات القرى والأحيات ودمرت مئات المنازل .

حركة الشيخ عبدالله بن الشيخ الشهيد خزعل الكعبي عام 1944 : اتفق الشيخ عبدالله مع العشائر العربية على القيام باِنتفاضة مسلحة،ولكن لم يكتب لهذه الاِنتفاضة التحرك أو النجاح لأسباب عديدة يأتي في مقدمتها عدم الوعي بشروط الانتفاض واِندساس الخونة والعملاء في ترتيبات العمل من أجلها .

اِنتفاضة بني طرف (الثانية) عام 1945 : امتدت شراراة هذه الاِنتفاضة إلى القبائل العربية،ولاسيما بنو سالة وبنو لام والشرفة والمحيسن منهم،وسيطرت العشائر الثائرة على جميع القرى والمخافر والمدن المنتشرة في مناطقها،ودامت هذه الاِنتفاضة بضعة أشهر،فسيرت لها الحكومة الفارسية جيشا كبيراً حشدته باِستجلابه من مختلف الثكنات العسكرية،وقد واجه الجيش الفارسي المحتل مقاومة شديدة وكبيرة عند اجتيازه المناطق الأحوازية الواقعة تحت سيطرة المنتفضين نظراً للتحصينات المحكمة التي أقامها المنتفضون وطبيعة الأرض التي تكثر فيها الأنهار والمستنقعات وبساتين النخيل،مما تعذر على الجيش الفارسي أن يحرك آلياته وينقل أسلحته الثقيلة ويرسل قواته المدججة بالة الارهاب والقتل الجماعي،فأرسلت الحكومة الفارسية طائرات مقاتلة قامت بقصف القرى وتجمعات العشائر وبحرق البيوت وإبادة المزارع وحرق المزروعات وقتل أبناء الشعب الأحوازي عشوائياً ـ حيث ذكر بعض تفاصيلها الكاتب العربي المعروف الدكتور علي الوردي ـ فكانت مجزرة إرهابية شنيعة وهمجية ورهيبة راح ضحيتها آلاف الأبرياء من النساء والأطفال والشيوخ والرجال المنتفضين،وكان التكافؤ في القوة العسكرية بين الطرفين معدوما تقريباً إلا من الإرادة الوطنية الصلبة للمنتفضين. وعـند تغلب القوات النظامية وسلاح الجو الفارسي على المنتفضين من أبناء شعبنا العربي الصامد في الأحواز،قامت السلطة العنصرية الفارسية بترحيل مئات المنتفضين الذين تراوح عددهم حوالي (1500) مواطناً أحوازياً إلى شمال فارس،مشياً على الأقدام تحت تهديد السلاح وإعدام العشرات،وقد اِجتاز العدو الفارسي بكل الأسرى والمعتقلين أولئك الجبال الوعرة والوديان العميقة، فمات أكثرهم في الطريق بسبب الإعدام والجوع والإنهاك والتعب والبرد،ولم يصل منهم إلى طهران سوى حوالي الأربعين مواطناً أحوازياً وزعـتهم السلطات الإيرانية على القرى النائية ، وكان جريمة وعنصرية وعملاً إرهابياً فارسياً ما تزال الأجيال الأحوازية تتحدث عنه .

الاِنتفاضة الشعبية التي قادها الشيخ مذخور الكعبي عام 1946 : لقد اِنتفض الشيخ مذخور الكعبي وأنصاره ورفاقه خلال العام 1946 على اثر المجزرة الرهيبة التي ارتكبها الفرس والتي ذهب ضحيتها مئات من المواطنين العرب الأبرياء والذي كان بينهم إحدى الشخصيات السياسية المعروفة آنذاك وهو زعيم حزب السعادة الشهيد حداد الذي تمكنت القوات الفارسية من اِعتقاله وإنزال الأحكام الفاشية الجائرة بحقة وحق عائلته ، إذ أحرقه نظام الفرس بمعية زوجته وأطفاله بالتعاون والتواطؤ المعلن والمعروف بين النظام الفاشي الشاهنشاهي وبين الحزب الشيوعي الايراني الذي كان يعرف بحزب توده المجرم ، فكان لهذه الحادثة الإجرامية التي تتناقض مع أي خـُلق إنساني أو إسلامي صدى واسعاً في الأحواز كونه يشكل دلالة على السلوك الفارسي ضد العرب وتصرفاً همجياً مستمد من التقاليد الهتلرية النازية والعنصرية الآرية ، وإزاء هذه المجزرة الإرهابية البشعة اِنتفض الشيخ مذخور الكعبي لكرامة الشعب الأحوازي وضد الجور الفارسي المحتل وبغية تحقيق بعض التطلعات الأحوازية وذلك في منطقة عبادان ، فقامت مجاميع هذا الشيخ الجليل بمهاجمة رموز القمع وعناوين الإذلال المتمركزة في الحامية الفارسية ، وقامت قوات النظام الفارسي بقمع هذه الاِنتفاضة بروح وحشية يندى لها الجبين الإنساني في أربع رياح الأرض إذ كان طابعها العام قمعاً عـنيفاً وشاملاً تخلله اِرتكاب القوات الفارسية وبأوامر من الشاة عشرات المجازر الأخرى بصورة أبشع من مجازر شهر آب في العام 1946 .

10ـ
اِنتفاضة شعبية لعشيرة النصار في العام 1946 : وشهد الشعب العربي الأحوازي تحركاً شعبياً على خلفية الرفض التام للاِحتلال ولجرائم عتاته المجرمين وسلوك قواته الغاشمة مما دفع عشيرة آل نصار للاِنتفاض على الواقع البائس بشكلٍ واسع، والتي كانت تستهدف التخلص من الاحتلال الفارسي ، وقد استطاعت القوات الفارسية ، وبدعم عسكري بريطاني ، في إفشال هذه الاِنتفاضة من التمدد إلى كل المناطق الأحوازية بمسارعتها في تشديد وتيرة القمع والاِضطهاد وتنفيذ إجراءات الإعدام الميدانية السريعة .

11ـ
واِنتفاضة مسلحة أخرى بقيادة الشيخ يونس العاصي عام 1949 : لقد اِنفضت جموع أحوازية كثيرة في منطقة البسيتين والخفاجية وذلك تحت قيادة الشيخ يونس العاصي التي اِستطاع خلالها بالاِستقلال عن السيطرة العسكرية الفارسية مثلما تمكن من جباية الضرائب باسمه، إذ كان يسعى إلى تكوين مملكة تسمى - مملكة عرب الشرق - لكن الحكومة الفارسية أجهضت هذه الاِنتفاضة وشنت حملة قمع عنيفة وتنفيذ أحكام الإعدام الإجرامية بشكل واسع وبشع،وهو الأمر الذي دعا الشيخ يونس العاصي للاِنسحاب إلى العراق بسبب بطش القوات الفارسية المجرمة التي كانت تطارده .

12ـ
وكانت الاِنتفاضة المسلحة بقياد الشهيد محي الدين آل ناصر والشهيد عيسى المذخور والشهيد دهراب الناصري التي اعتبرت الباكورة الناضجة والولادة الطبيعية النوعية لحركة الثورة الناضجة ، التي اِتسمت بالوعي السياسي الشامل للقضية الوطنية الأحوازية كونها تمثل قضية شعب وثورة،وتحت تأثير المد الوحدوي القومي العربي في كل من "مصر" و"سوريا" وعموم الساحات العربية في عام 1956 تأسس في الأحواز تنظيم سياسي أطلق عليه "اللجنة القوميّة العـُليا لتحرير عربستان" اي بُعيد حرب قناة السويس وتأميمها والعدوان الغربي الذي شنّ على مصر،وهو ما بلور التيار القومي العربي الحديث على حساب التيار القومي العربي التقليدي الذي انبثق بعد الحرب العالمية الاولى،تأسّس في الأحواز تنظيم سياسي ناصري التوجه،أطلق عليه "جبهة تحرير عربستان". لقد انبثق هذا التنظيم القومي العربي نتيجة جهود فكرية وسياسية اخذ بعض النشطاء من ابناء شعبنا الأحوازي على بثها بين صفوف الجماهير الأحوازية وتكلل هذا الجهد بمظاهرة حاشدة سيرتها الجماهير العربية الأحوازية تؤيد الشعب المصري الشقيق أثناء العدوان الثلاثي على "بور سعيد". واستطاعت المخابرات الإيرانية عبر التنسيق التام الذي كان بينها وبين الكيان الصهيوني وجهازه الأمني السيء الصيت،الموساد،النيل من زعماء الثورة وهم كل من الشهيد محيي الدين آل ناصر والشهيد عيسى المذخور والشهيد دهرب آل ناصر وقد تمّ إعتقالهم في العام 1963م اثر النشاط القومي العربي الواسع الذي كان من اهم وابرز عناوينه لقاءهم بالقائد الفقيد جمال عبدالناصر الأمر الذي استفز ساواك الشاه الذي اكتشف تسرّب الأسلحة والمساعدات المادية الى ابطال ذلك التنظيم،وكان مصدره حسب معلومات الأجهزة الساواكية،مصر عبدالناصر،فتم اعتقالهم بمعية المئات من الوطنين والقوميين الاحوازيين فيما وجهت احكام الإعدام الى رموز هذا التنظيم الذي ذكرنا اسماءهم أعلاه،مما ادى الى إعدامهم رمياً بالرصاص في 13/6/1964م،إلا أن بقية أعضاء القيادة وصلوا للعراق واستمرّ نضالهم.
إن الشهداء الأحوازيين القياديين الثلاث : محي الدين آل ناصر وعيسى المذخور ودهراب آل ناصر قد رفضوا بحزم وقوة عزم لا محدود تكللها روح مبدئية عالية وهمة سياسية مقرونة بصعود قومي عربي في مقارعة الاِحتلال والاِغتصاب رفض التنازل السياسي عن مفاهيم التحرير والثورة والتصدي الشامل للعدو ، بأي شكلٍ كان،وهي علاوة على ذلك اِستمدت رؤيتها السياسية من ثورة الجزائر التحررية المسلحة،وثورة 23 يوليو المصرية التي أممت القناة وكانت المحفز للتغييرات السياسية العميقة في مختلف بقاع الوطن العربي،التي من بينها إيصال السلاح إلى المناطق الأحوازية .

13ـ
عام 1979 انتفض الشعب العربي الأحوازي فثار بوجه نظام الشاه، ومن خلال سيطرته على آبار النفط المنتشرة في الإقليم وكذلك المنشأة الاقتصادية الكبرى في الأحواز، تمكـّن الشعب العربي الأحوازي من شلّ العجلة الاقتصادية الإيرانية،الأمر الذي أدّى بدوره إلى التعجيل في إسقاط نظام الشاه. وبعد الإطاحة بنظام حكم البهلويين عام 1979،استغل الشعب العربي الأحوازي فرصة سقوط نظام الشاه في إيران،فانطلق بتأسيس مؤسسات المجتمع المدني الضرورية وعلى وجه الخصوص إنشاء العديد من المراكز الثقافية في مختلف المدن الأحوازية،إلا أن ردّة فعل النظام الإيراني الجديد بقيادة المقبور الخميني قد اتسمت بمداهمة جميع هذه المراكز وقتل المتواجدين فيها أو اعتقالهم،كما ارتكب الجنرال "احمد مدني" – الذي كان وزيرا للدفاع وقال عنه الخميني: بأنه عيني اليمنى - مجزرة دموية بمدينة المحمّرة وعبادان راح ضحيّـتها أكثر من 500 شهيد وأضعافهم من الجرحى والمعتقلين.

14ـ فجّرت الجماهير الأحوازية انتفاضة عارمة استمرت 3 ايام عام 1985،قوبلت بالقمع والاستخدام المفرط للقوّة من قبل نظام حكم الخميني.

15ـ
ولعلّ أهم وابرز المنعطفات التي شهدتها الأحواز تتمثل في "انتفاضة نيسان الأحوازية" التي فجّرتها الجماهير الأحوازية بتاريخ:15/04/2005،جاءت كنتيجة طبيعية لثمانية عقود من الاحتلال الإيراني للأحواز وما رافقه من أعمال سلب ونهب واضطهاد وقتل وتشريد ومجازر وأعمال تطهير عرقي وإبادة جماعية ارتكبتها الأنظمة المتعاقبة في سدة الحكم،وخصوصا نظام الملالي العنصري والطائفي منذ حكمهم لايران في العام 1979،ضد الشعب العربي الأحوازي.

وكان للوثيقة الإيرانية المشئومة دوراً كبيراً ساهم في اندلاع شرارة "انتفاضة نيسان"، وصدرت الوثيقة عن مكتب رئيس الجمهوريّـة الإيرانيّـة "محمّد خاتمي"،وتنصّ على ضرورة تهجير ثلثي سكان الأحواز وتوزيعهم على مختلف المناطق الإيرانية بغية تفريسهم،وإحلال أعداد مماثلة أو أكبر محلهم في الإقليم لتفريس ما تبقى منهم.

وإضافة إلى البعد العسكري،أخذت المقاومة الوطنية الأحوازية بعداً سياسياً تمثل في رفع المذكرات إلى الأطراف العربيّةوالدوليّة،وكذلك تأسيس الجمعيات والجبهات واللجان والأحزاب ومختلف التنظيمات،مؤكدين على ضرورة استعادة السيادة والاستقلال للأحـواز، وشهدت القضية الأحوازيّة منعطفات عدّة، سنبيّـن أهمّها على النحو التالي:

- تقدّمت عشائر الأحواز في 07/02/1946 بمذكرة طلبت فيها عرض القضيّة الأحوازية على مجلس جامعة الدول العربية،تلتها شكوى أخرى بتاريخ 22/08/1946،تؤكد ما ورد في الشكوى الأولى،وتـتمسّك بالمطالب الأحوازية في التخلـّص من الاحتلال الأجنبي الإيراني.

- في نفس العام،أسس الشباب العربي في الأحواز جمعيّة باسم "جمعيّة الدفاع عن الأحواز"،هدفها استصراخ العالم ولفت انتباهه إلى أوضاعهم البائسة،وفي نفس العام أيضا،أسس "حزب السعادة" بمدينة "المحمّرة" يهدف إلى الاستقلال الكامل للأحواز والتخلـّص من الاحتلال.

- في عام 1968، أعيد طرح القضيّة الأحوازية على جامعة الدول العربية، إلا أن النتائج كانت سلبية بسبب انقسام الأشقاء العرب بين حليف لنظام حكم الملك "محمد رضا بهلوي" وخصم له. وتأسست "الجبهة الشعبية لتحرير الأحواز" في عام 1971، وقامت الجبهة بأكثر من مائة عملية عسكرية ضد الدولة الإيرانية، وقدمت 28 شهيداً، أعدم النظام الإيراني 7 منهم رمياً بالرصاص.

- ومنذ عام 1969 وحتى إتفاقية الجزائر بين الدولتين الإيرانية والعراقية عام 1975 الموقــّعة من قبل كل من الملك الإيراني "محمّد رضا بهلوي" من جهة، و"صدام حسين" نائب الرئيس العراقي "أحمد حسن البكر" من جهة أخرى، لم يتوقف العمل النضالي الثوري الأحوازي، إلا أن إتفاقية الجزائر قد انعكست سلبا على النشاط الثوري الأحوازي، فأدت إلى شبه تجميده في بعض الحالات.
وقد أسهمت القوى الوطنية في عربستان مع سائر الشعوب القومية من غير القومية الفارسية التي كانت تسيطر على إيران في ظل نزعتها العنصرية الآرية بالمشاركة في الانتفاضات الشعبية العديدة والتي تكللت في الإطاحة بحكم شاه إيران. كما طالبت تلك القوى النظام السياسي الجديد بقيادة ما يسمى ((آية الله الخميني)) بالاعتراف بالحقوق القومية للعرب، وكذلك حق تقرير المصير، وكان رد القوات الإيرانية بالقمع الإجرامي ضد الشعب العربي الأحوازي مما أدى إلى سقوط أكثر من 500 شهيد في ساحات الاِحتجاج السلمي والكفاح الوطني العادل من أجل مطالب وطنية أحوازية وسياسية وجيهة ، ووقوع آلاف المحتجين في قبضة الاِعتقالات الفارسية التي واجهت حملات إعدام العشرات منهم مما فتح آفاقاً للكفاح الوطني العادل .

المصدر : مجموعة عبد العزيز قاسم البريدية

 
[/rtl]


[rtl]
رسالة الوفد الأحوازي لأمين الجامعة العربية

بسم الله الرحمن الرحيم
 
[/rtl]
[rtl]معالي الأمين العام لجامعة الدول العربية الموقرة، السيد عمرو موسى حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية العروبة وبعد:

إن الأحواز العربية الواقعة على طرف الهلال الخصيب الممتد من فلسطين ومارّاً بلبنان وسوريا والعراق ومنتهيا بها، وتفصلها سلسلة جبال زاغروس عن بلاد فارس، كانت منذ فجر التاريخ وعلى مرّ العصور تتمتع بوجود كيان عربي مستقل، ابتداءً بالدولة العيلاميّة السامية منذ أكثر من خمسة آلاف سنة قبل الميلاد، ومروراً بخضوعها للحكم العربي المتمثل بالإمبراطوريّات السومريّة والبابليّة والدولة العربيّة الإسلاميّة والدولة المشعشعيّة في أواخر القرن الخامس عشر، وانتهاء بإمارة عربستان التي بسطت سيادتها الكاملة على الإقليم حتى عام 1925.

وكان النظام القانوني والسياسي في الأحواز قبل عام 1925 يمثل ما يسمى بالدولة في لغة القانون الدولي العام على أساس انطباق مفهوم الشعب في القانون الدولي على شعب الأحواز، واختصاص هذا الشعب بإقليم معيّن محدّد وثابت،وتمتع الدولة العربية الأحوازية(إمارة عربستان) بمباشرة مظاهر سيادتها الداخليّة والخارجية بكل حرية واستقلال على شعب وأرض الأحواز، وبالتالي فان المركز القانوني للأحواز حتى عام 1925، لم يخرج عن كونه إقليما خاضعاً لسيادة دولة عربيّة مستقلة.

وتغيير المركز القانوني للأحواز عام 1925 من قبل الدولة الإيرانية المعتدية، وقع بصورة غير مشروعة خلافاً لقواعد القانون الدولي التي كانت سارية في ذلك الحين، والسبب في ذلك يعود إلى اشتراط عهد عُصبة الأمم اللجوء إلى وسائل التسوية السلميّة للمنازعات الدوليّة، وتحريم العهد في مادته العاشرة اكتساب الأقاليم بالحرب، وعليه فانه ليس للدولة الإيرانيّة الاستناد إلى حرب غير مشروعة في الادعاء بأية حقوق إقليميّة في الأحواز، لأن أي ادعاء بحق، يستند إلى تلك الحرب العدوانية التي شنتها الدولة الإيرانية على الأحواز عام 1925، يعد إدعاءاً باطلاً وغير مشروع.

وفي غياب الأدلة القاطعة التي تثبت أن الدولة الإيرانية قد اعترضت أو تحفظت على الوجود المستقل للدولة العربية الأحوازية، واعتراف الأولى بسيادة الدولة الثانية، إنما يعد دليلاً قاطعاً على مشروعية المطالب الأحوازيّـة المستمرّة بإعادة الشرعيّة القانونيّة لإقليم الأحواز، واعتبار تلك الحرب التي شنتها الدولة الإيرانيّة على الأحواز عام 1925 حرباً عدوانيّة يترتب عليها إجراءات قانونيّة دوليّة مشتركة أو منفردة، ولا تخرج عن كونها احتلال دولة لدولة أخرى.

إن استمرار بقاء مشكلة الأحواز دون حلّ، يعدّ خرقاً واضحاً لميثاق الأمم المتحدة، ويعود السبب في ذلك إلى إنكار الدولة الإيرانيّة لكافة الحقوق الإنسانية والحريّات الأساسية لشعب الأحواز، وتعرّض هذا الشعب إلى معاملة متميّزة تستند إلى التفرقة العنصريّة بينه وبين الفرس المهاجرين إلى الإقليم بعد احتلاله عام 1925، الأمر الذي يتعارض مع الإلزام القانوني الذي ترتبه المادتين (55 و56) من ميثاق الأمم المتحدة تجاه الدولة الإيرانيّة، وبالتأكيد فانه ليس لهذه الدولة الاحتجاج بالاختصاص الداخلي لتبرير خرقها لذلك الإلزام القانوني الواجب الاحترام، أو انه لم تعد هناك شخصيّة دوليّة لإقليم الأحواز بعد ضمّه إلى إيران، أو أن شعب الأحواز العربي قد أصبح جزءاً من الشعب الإيراني، لان الأمم المتحدة ترفض كافة الدفوع التي تتذرع بها الدول لمنع المنظمة الدوليّة من دراسة وتدقيق ومناقشة كافة القضايا التي تتعلق باحترام حقوق الإنسان وحريّاته الأساسيّة.

وإخضاع الشعب العربي الأحوازي للسيطرة الأجنبيّة الإيرانيّة، يعتبر إنكاراً لحقوق الإنسان الأساسيّة ومخالفاً لميثاق الأمم المتحدة وإعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة الصادر من الجمعيّة العامّة عام 1960 ويقف عائقاً أمام تقدّم سلام العالم والتعاون الدولي، وبالتالي فان استمرار الحركة الوطنيّة الأحوازيّة في نضالها ضدّ الوجود الإيراني في الأحواز، يعدّ نضالاً مشروعاً كونه يعبّر وبوضوح عن رغبة الشعب العربي الأحوازي في الحريّة والاستقلال التي بلغت إلى درجة من العزم والتصميم حيث تظهر في مظاهر ماديّة وفعليّة لا يمكن تجاهلها، وقد توّج هذا الرفض في انتفاضة شعبيّة عارمة اندلعت في كافة أنحاء الأحواز في 15 نيسان 2005.

وإذا كان الشعب العربي الأحوازي صاحب السيادة الحقيقـيّة على إقليمه يرفض الاحتلال العسكري الإيراني ويقاومه ويأخذ هذا الرفض شكل مظاهر ماديّة وفعليّة مستمرّة على الوجه الذي يقطع برغبته الواضحة في الاستقلال، فان سيادته على الإقليم تبقى قانوناً كما كانت سابقاً وليس للاحتلال الإيراني تأثير عليها. وتعتبر الحركة الوطنية الأحوازية أداة التعبير عن هذه السيادة مادامت قد تولـّدت عن حق قانوني باعتبارها حركة وطنيّة يحميها القانون الدولي ويبيح لها النضال المشروع تأكيداً لحق شعب الأحواز في الحريّة والاستقلال ضدّ السيطرة الإيرانيّة الأجنبيّة وكدفاع شرعي عن الوجود الإنساني والقومي لشعب الأحواز في وجه محاولات الدولة الإيرانيّة لإفنائه.

إن القمع المسلح الذي تمارسه الدولة الإيرانيّة في وجه مطالبة شعب الأحواز بحقه في التمتع بالحق في تقرير المصير، يعدّ أمراً تدينه قواعد القانون الدولي، وان أي مساعدة عربيّة أو دوليّة في سبيل دعم قدرة شعب الأحواز في المطالبة في تحقيق الحريّة والاستقرار، تعتبر أمراً مشروعاً باعتبارها مظهراً من مظاهر الرفض الدولي للوجود الإيراني في الأحواز الذي نتج عن مخالفة قانونية دولية، وإنكاراً لمشروعية نتائج هذه المخالفة، خاصة وأنها لا تستهدف بالضرورة التدخل في الشؤون الداخلية للدولة الإيرانيّة بل يقصد بها تعزيز موقف الشعب العربي الأحوازي المستند إلى حقّ قانوني في وجه مخالفات دولية ترتكبها الدولة الإيرانيّة تجاه شعب وأرض الأحواز.

معالي الأمين العام لجامعة الدول العربية الموقرة:

إن المخالفات التي ارتكبتها – ولا تزال – الأنظمة المتعاقبة على دفة الحكم في إيران منذ عام 1925 حتى يومنا هذا تجاه شعب وأرض الأحواز، قد يستحيل حصرها في رسالتنا هذه، ولكننا نحاول درجها تحت العناوين الكبيرة التالية وهي:

1- المحاولات الإيرانية الجادة لمحو الهوية العربية في الأحواز، وحرمان الشعب العربي الأحوازي من التمتع بالدراسة والتعليم باللغة العربية وحرمانه حتى من تسمية المواليد الجدد بأسماء عربية، وكذلك حرمانه من الاحتفال بالمناسبات والأعياد الإسلامية.

2- اقتطاع أجزاء كبيرة من القطر العربي الأحوازي وإلحاقها بالأقاليم الإيرانيّة المجاورة.

3- التمييز العنصري في الأحواز بين العرب وهم السكان الأصليين، وبين الفرس المهاجرين.
4- مواصلة الدولة الإيرانيّة في بناء المستوطنات الفارسيّة في الأحواز، وسلب الأراضي العربيّة ومنحها للفرس المهاجرين.

5- نهب كافة الثروات الباطنيّة لأرض الأحواز، أهمّها الكميّات الهائلة من النفط الذي يشكل 10 من إجمالي الصادرات النفطيّة للعالم، إضافة إلى كميّات كبيرة من الغاز الطبيعي وثروات طبيعيّة أخرى، ولم يحصل الشعب العربي الأحوازي على أي شيء من عائداتها.

6- إنشاء مختلف المشاريع الواهية في الأحواز، على أساس أنها مشاريع وطنيّة إيرانيّة بغية سلب المزيد من الأراضي وتكريس الاحتلال.

7- جرّ مياه الأنهار الأحوازية إلى المناطق الفارسيّة، وتلويث العديد منها، الأمر الذي أدى إلى قطع أرزاق الآلاف من المواطنين الأحوازيين وإصابة آلاف آخرين بمختلف الأمراض التي لم يشهدها القطر من قبل، ويأتي ذلك ضمن حملة الإبادة الجماعيّة والتطهير العرقي التي تشنـّها الدولة الإيرانيّة على الشعب العربي الأحوازي.

8- إهدار كافة الحقوق والحريّات المدنية للمواطنين الأحوازيّين، كالحق في الرعاية الصحيّة والحق في التقاضي والحريّة الدينيّة وحق الملكيّة والحق في التعليم والحق في العمل وحريّة الإقامة والتنقل.

9- قيام الدولة الإيرانيّة بارتكاب الجرائم اليوميّة وشن حملات الاعتقالات واسعة النطاق في صفوف المواطنين الأحوازيين العزّل وتعذيبهم حتى الموت، وكذلك حملات الإعدام المتكرّرة أمام مرأى ومسمع العالم أجمع.

معالي الأمين العام لجامعة الدول العربية الموقرة:

طال أمد صبر الشعب العربي الأحوازي وصموده الأسطوري أمام الهجمة الإيرانيّة العنصريّة الشرسة،فعلـّق شعبنا الأبي الكثير من الآمال على جامعة الدول العربيّة الموقرة وتوجه إليها بالعديد من الرسائل، إلا انه - للأسف الشديد - لم يحصل على الرد المرضي والمطلوب، ممّا جعله يخوض نضاله المرير ضدّ الدولة الإيرانيّة المتغطرسة وآلتها العسكريّة الطاحنة بمفرده، دون تلـقــّي أدنى دعم أو مساندة من قبل أشقائنا العرب.

ونخشى ما نخشاه بان قيام أشقائنا العرب بإدارة ظهرهم لقضيتنا العربيّة العادلة والمشروعة، قد يؤدي إلى تقليص هذه الآمال، الأمر الذي سيولد شعوراً لدى المواطنين الأحوازيين بعدم رغبة العرب بتحمّل مسؤولياتهم القوميّة والتاريخيّة تجاه الواقع المأساوي الذي يعيشه الشعب العربي الأحوازي، وما ينجم عنه من ردّة فعل قد تؤدي بدورها إلى تصرّفات خاطئة في التوجه إلى جهات معادية للدول العربية الشقيقة، خاصة وان الأحواز أصبحت مؤخراً محط اهتمام العديد من الدول الطامعة في منطقتنا العربيّة.

إن استمرار بقاء الوضع الراهن في الأحواز، يتنافى وما ينصّ عليه ميثاق جامعة الدول العربية الذي يؤكد على الدفاع العربي المشترك، ويشكـّل خطورة بالغة على أمن واستقرار المنطقة برمّـتها، خاصة وان الدولة الإيرانيّة تستغل هذا القطر الحيوي الذي يشكل الجسر الرابط بين الوطن العربي وآسيا الصغرى،لأغراض عدائية تجاه الأمة العربية،ويتبيّن ذلك جلياً من خلال تدخلها السافر في العراق وكذلك في الشؤون الداخلية للدول العربية في الخليج العربي، وانتهاج سياسة ترويج المخدرات والانحراف الديني الذي يعد اخطر أنواع الإرهاب الفكري.

وانطلاقاً من إيماننا التام بعدالة قضيتنا الأحوازيّة، وقناعتنا الثابتة بالأهداف النبيلة التي تأسست من أجلها جامعة الدول العربية الموقرة،يتوجه الوفد الوطني العربي الأحوازي إلى معاليكم بالطلب بمنح القطر العربي الأحوازي السليب مقعداً في جامعة الدول العربية للمشاركة في كافة المحافل العربية والإقليمية والدولية لرفع سقف قضيتنا – قضيتكم – العربية الأحوازية العادلة والمشروعة.
 
[/rtl]
[rtl]مع فائق الاحترام والتقدير
الوفد الوطني العربي الأحوازي
www.arabistan.org
[/rtl]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سكنان

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
المهنة : ايضاح الحقيقه فقط لاغير
المزاج : رايق جدا جدا
التسجيل : 13/06/2011
عدد المساهمات : 3827
معدل النشاط : 3445
التقييم : 317
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: من كتب التاريخ والجغرافيا والرحالة العرب القدماء ..الاهواز ليست عربية    الثلاثاء 8 أغسطس 2017 - 17:50

مقدمة: لأن القضايا لا تتجزأ، لذا فالموقف العربي يجب أن يكون موقفاً موحداً باتجاه كل القضايا العربية و منها القضية الأحوازية... يبلغ تعداد سكان الأحواز 8 ملايين عربي من العرب الأصليين في وطن تبلغ مساحته 372 ألف كيلو متر مربع تمتد من مضيق باب السلام أو ما يسمى هرمز إلى العراق. وقضية بهذا الحجم لا يمكن للعرب أن يتناسوها وينسوها فهي قضية عربية يجب أن نمد يد العون لها لأن أرض الأحواز هي الجبهة الأمامية للتدخلات الفارسية، وسيثبت التاريخ أن الأحواز إذا تحررت ستكون السد المنيع للتدخلات الفارسية في الوطن العربي، ومن جهة ثانية إن تحرير الأحواز هو السند الرئيسي للعروبة في الخليج، "يعني" إذا تحررت الأحواز تحررت الضفة الشرقية للخليج العربي، فيكون الخليج عربياً بكل أصالته وعراقته. ورغم عدالة القضية الأحوازية إلا أنها مغيَّبة عنا كعرب لذا علينا إلقاء الضوء عليها لأن إثارتها ستوضح للعالم الأطماع التوسعية لإيران كما أنها ستشكل ورقة ضغط على الفرس خاصة في ظل تدخلهم في شؤوننا العربية. تعريف بالأحواز الأحواز دولة خليجية غنية بالنفط تقع تحت الاحتلال الإيراني منذ 81 عاما، وتسمى عربستان أو خوزستان أو عرب الهولة، ويطلق على هذا الإقليم اسم الأهواز بالفارسية لأن الفرس لا ينطقون حرف الحاء العربي. تتكون الأحواز من المحافظات التالية: الفلاحية، المحمرة، عبادان، الحويزة، الخفاجية، البسيتين، معشور، الخلفية وتستر. و الأحواز التي كانت إمارة عربية مستقلة قبل سقوطها عام 1952 وقبل تأسيس الدول العربية الحديثة، كان شعبها أول من ناصر القضية الفلسطينية بعد وعد بالفور المشؤوم، و زيارة الشيخ الحسيني للأحواز عام 1921 شاهد على ذلك و موقف الشيخ خزعل الذي جاء ضمن كتاب يقول فيه أن الشعب الأحوازي سيفتدي القدس بنفسه و لن يقبل تدنس أرض عربية من قبل اليهود كما جاء في نص الرسالة (في كتاب الأحواز الماضي، الحاضر و المستقبل) (ص 205) الموجهة إلى المعتمد السياسي البريطاني في الخليج العربي السر "برسي كوكس" حيث كان ذلك موقفا قوميا مشرفا في حينه و حتى يومنا هذا لم يقف أي أحوازي أمام أبواب أعداء العرب الكثر في كل أنحاء العالم و لن يكون هذا في المستقبل رغم قساوة الموقف الرسمي العربي . كانت الأحواز قد احتلت من قبل الدولة الفارسية و على يد رضا شاه بهلوي في ظروف دولية و إقليمية خاصة، حيث انهيارالسلطنة العثمانية المنافس للإيرانيين في المنطقة وعلى الأحواز خصوصا و كذالك بعد انتصار الثورة البلشوفية وإعلان الإتحاد السوفييتي السابق عام1917 ، و التغيير الذي حصل بعدها في سياسات الدول البرجوازية وفي الخارطة السياسية للعالم والاتجاه البريطاني الجديد لمواجهة هذه التغييرات وهم حلفاء للشيخ خزعل آنذاك وسياستهم لمنع زحف الروس إلى المياه الدافئة و خاصة الخليج و كذالك عدم وجود دول عربية مستقلة تناصر الأحواز جعلت بريطانيا تتنازل عن حليفها الشيخ خزعل آنذاك لصالح الإيرانيين و تناصرهم على احتلال الأحواز لتقوية النظام الذي شكلته في إيران اقتصاديا لمواجهة المد الشيوعي باتجاه المنطقة العربية الغنية بالنفط. و كانت السياسة البريطانية و من بعدها الأمريكية مبنية علي تنشيط إيران و تقويته في مواجهة المد الثوري و جعله شرطيا للخليج ليحمي مصالحهم و يخمد أي نشاط ضدها وضد إسرائيل، مما منح إيران أن يتدخل في شؤون بعض الدول العربية في فترة معينة و كل هذا كان يتم في اتجاه معاكس للثورة و للشعب الأحوازي و يصب في خانة الاحتلال الإيراني و إضعاف صوت الشعب الأحوازي و خنقه داخل الحدود الأحوازية و أما اليوم بعد التحولات العالمية و الإقليمية الكبيرة و بفضل تطور وسائل الإعلام و التكنولوجيا المتطورة وثورة المعلومات ونشاط الشباب الأحوازي بدأ العالم يتعرف على ما يجري في الأحواز من ظلم و اضطهاد بحق أكثر من خمسة ملايين عربي يعانون من فقدان أبسط حقوقهم الإنسانية وما يجري من بطش وقتل وحرمان للشعب الأحوازي في ظل الحكم الحالي المدعي بالإسلام وتحت شعارات إسلامية مزيفة الهدف منها التوسع والهيمنة و لا غير. جرائم الإبادة ضد أهالي الأحواز ويتحدث "أبو شريف الأحوازي "الناطق الرسمي "للجبهة الديمقراطية الشعبية للشعب العربي الأحوازي" عن الجرائم التي ارتكبها الجنرال الإيراني "أحمد مدني" الحاكم العسكري للأحواز في مدينة "المحمرة" فيقول : قتل ما يقارب الأربعمائة من أهلنا العزل و جرح أكثر من خمسة ألاف و تشردت بسبب قمعه آلاف العائلات الأحوازية إلى العراق المجاور خلال مجزرة عرفت في الأحواز بـ"الأربعاء السوداء" و ذالك في اليوم التاسع و العشرين على الثلاثين من أيار/مايو لعام 1978واسباب هذه المجزرة الدموية يعود لإصرار الإيرانيين على الاستمرار بالسياسات التعسفية بحق أهلنا حتى بعد الثورة و استمرارهم لرفض حقوق شعبنا الإنسانية الوطنية من جهة ومن جهة أخرى مقاومة وإصرار شعبنا للحفاظ على هويته العربية وتاريخه وحريته وعلى حقوقه الإنسانية في العيش الكريم وحقه في تقرير مصيره بعيدا عن القرارات العنصرية التي تصدر يوميا من طهران ضد أبناء شعبنا بهدف مسخ تراثه وحضارته وتاريخه وهويته العربية. يعتقد الكثير من العرب أن قضية الأحواز العربية (عربستان) قد ذهبت أدراج الرياح و يفاجؤون اليوم بحركة عربية نشطة في الإقليم وخارجه، أين كانت قضيتكم خلال السنوات و العقود الماضية؟ في حقيقة الأمر لم تكن القضية الأحوازية و النضال من أجل إعادة الأحواز حرة عربية قد توقف يوما عند الشعب الأحوازي منذ احتلال الأحواز في العشرين من نيسان 1925 بل شهدت الأحواز انتفاضات و ثورات معروفة طيلة العقود الماضية، أولها انتفاضة الحرص الخزعلي في عام 1925 و آخرها الانتفاضة الشعبية في ديسمبر 2002 وأعداد السجناء والسجون في الأحواز بارتفاع دائم. ما هي رؤياكم السياسية التي تبنون عليها للوصول إلى حق تقرير مصير شعبكم العربي؟ و هل تؤمنون بالكفاح المسلح؟ لا شك أن رويتنا السياسية مأخوذة من واقع الاحتلال الإيراني للأحواز و الواقع الأحوازي و الصراع القائم بيننا و بين عدونا و كذالك الظروف العالمية و الإقليمية فأول مطلب لشعبنا هو التخلص من الاحتلال و كل تبعاته و هذا مطلب إنساني بالدرجة الأولى لكن هذا لا يعني أننا نترك الساحة العربية والعالمية دون مشاركة فالأمة العربية هي سندنا في صراعنا مع العدو و أن الشعب الأحوازي شعب عربي لا يتجزأ عن الأمة العربية تحت أي ظروف، أما عن الكفاح المسلح فالجبهة الديمقراطية الشعبية للشعب العربي الأحوازي منذ تأسيسها تبنت الكفاح الثوري وسيلة للوصول إلى أهدافها و يعني ذلك أن للشعب الأحوازي الحق في الدفاع عن نفسه بكل الوسائل المشروعة والدفاع عن حقوق الإنسان ودفع التجاوز عنه أقرته كل الموازيين الدولية والظروف هي التي تفرض اختيار كيفية النضال ووسائله ، و ما هي وسائل الدفاع المناسبة للمرحلة ونوعها و أننا نأمل أن لا يجرنا النظام الإيراني إلى الكفاح المسلح للدفاع عن أنفسنا بتعنته الذي تجاوز كل الأعراف الدولية. الاستيطان الإيراني في الأحواز حذرت المنظمة الإسلامية السنية الأحوازية من أن السلطات الإيرانية تعمل على دعم وتشجيع الإستيطان الإيراني في الأحواز العربية وتهجير أبناء الشعب الأحوازي إلى العمق الإيراني بحجج شتى منها الاقتصادية، وحذرت المنظمة في بيان لها في 4/9 من مشروع الاستيطان الإيراني لأنه سيزيد من تغيير الطبيعة الديموغرافية للخليج العربي بشكل عام و الأحواز و المحمرة بشكل خاص لصالح الإيرانيين، وقال البيان : إن الحكومة الإيرانية هجرت ما يزيد عن 35 عائلة أحوازية من بيوتهم في مدينة المحمرة قسرا وشرعت في بناء أكبر مصنع لها لإنتاج الصلب الحديد بتكلفة 808 مليون دولار أمريكي على مرحلتين، وشرعت في جلب 5000 مستوطن إيراني للعمل في المصنع. إيران و إسرائيل وجهان لعملة واحدة هذا ما صرّح به عضو مجلس الشورى السعودي الدكتور "محمد آل زلفة " منتقدا ممارسات إيران ضد جيرانها العرب من خلال احتلالها الجزر الإماراتية الثلاث طنب الصغرى و طنب الكبرى وأبو موسى ورفضها للتفاهم مع الدولة الخليجية، أو عرض القضية على التحكيم الدولي كما طالبت الإمارات و أوضح أنّ إيران تمارس نفس الدور الذي تمارسه إسرائيل، وهي دولة جارة لا تحترم شروط الجوار و ما للجار من حقوق، "مستغربا" مواقف بعض الدول والأنظمة العربية الذين يرون في إيران المحرر الوهمي للأراضي العربية المحتلة في فلسطين، بينما يتغاضون عن الدور الذي تمارسه إيران في احتلال أرض عربية وهو مشابه للدور الإسرائيلي . قنوات فارسية مدعومة من إيران والتي تبث برامجها من خارج الحدود تثير العداء بين العرب والفرس !!! تقوم القنوات الفارسية الإيرانية المدعومة من الدولة الإيرانية والتي تبث برامجها من خارج الحدود بتحريك المشاعر الفارسية وتشديد أجواء العداء المستمر بين العرب و الفرس بنبرة استعلائية شوفينة متجبرة ضد دولة الإمارات العربية المتحدة للضغط عليها من أجل إجبارها للتنازل عن مطالبتها باسترجاع الجزر العربية المحتلة فقد سيرت السلطات الإيرانية خلال شهر مايو الماضي مظاهرتين مقابل السفارة الإماراتية في العاصمة طهران، تعتزم الشوفينة الفارسية استغلال مباراة كرة القدم في العاصمة طهران بين فريقي دولة الأمارات العربية الشقيقة و إيران حيث تعمل و بشكل مكثف عبر فضائياتها لتحيرك الشوفينة الفارسية و ترسم لهم الخطط لتجعل من المباراة حدث سياسي إعلامي لصالح ما يسمونه (الخليج الفارسي والجزر الإيرانية) جزر الطنب الكبرى و الصغرى و أبو موسى المحتلة من قبل إيران. و أكد الأخ "أبو سفيان" عضو اللجنة الإعلامية الراصد للممارسات الشوفينة الفارسية و تحركاتها أن الشوفينية الفارسية تدعو مشجعي الفريق الإيراني إلى ارتداء قمصان مكتوب عليها الخليج الفارسي وبدل تشجيع الفريق الإيراني يهتفون باسم الخليج الفارسي و إهانة دولة الإمارات العربية من أجل أن ينتشر صوتهم إلى كل العالم العربي عبر فضائيات دولة الإمارات و الفضائيات العربية الأخرى التي تنقل الحدث . هذا ونقلت وكالة الأنباء البريطانية بي بي سي على موقعها الفارسي أن مجموعة هاكر فارسية هاجمت مجموعة مواقع عربية رسمية لعدد من وزارات الدول العربية بينها العراق و الإمارات و المملكة العربية السعودية، وتصر السلطات الفارسية الإيرانية الحاكمة ومعارضتها على تسمية الخليج بالفارسي بطريقة عنصرية ومتغطرسة حيث منعوا أي بضاعة أو صحيفة أو دائرة عربية تتخذ اسم الخليج العربي من الدخول إلى إيران وقاموا بمقاطعة العديد من الصحف الأجنبية التي تنشر اسم الخليج العربي كما قاموا بحملة جمع توقيعات و إرسالها للمؤسسات الدولية ومواقع البحث الكتروني للتأكيد على فارسية الخليج العربي، و المعروف عن الشوفينة الفارسية أنها تهدف من وراء ذلك العمل استكمال سياستها التوسعية اتجاه الأقطار العربية بعد احتلال الأحواز و الجزر الإماراتية والخليج العربي، مما يستدعي حملة إعلامية توعوية شعبية ورسمية من الجانب العربي لمواجهة التمدد الإيراني تجاه دول الخليج العربي و الأمة العربية بأكملها . وبعد كل ما تقدم، لنا أن نتساءل بعد احتلال إيران الفارسية لإمارة الأحواز العربية، تلاها احتلال الجزر الإماراتية الثلاث إلى أين سيصل المد الفارسي؟ و نحن نرى اليد الإيرانية تعبث في كثير من المناطق العربية وتذكي فيها نار الفتن والحروب كالعراق وسوريا ولبنان وفلسطين (حماس)، وحتى السودان !!! تلك كانت نبذة عن أطماع إيران الفارسية في الأراضي العربية، أتمنى أن نعي تلك المخططات ونعمل على التصدي لها وألا نصدق ادعاءات الفرس في تحرير فلسطين واستعادة القدس فالدولتان إيران و إسرائيل وجهان لعملة واحدة !!!

رابط المادة: http://iswy.co/e4bes
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سكنان

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
المهنة : ايضاح الحقيقه فقط لاغير
المزاج : رايق جدا جدا
التسجيل : 13/06/2011
عدد المساهمات : 3827
معدل النشاط : 3445
التقييم : 317
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: من كتب التاريخ والجغرافيا والرحالة العرب القدماء ..الاهواز ليست عربية    الثلاثاء 8 أغسطس 2017 - 17:58

:

:

:

:

:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aboferas

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
التسجيل : 08/05/2015
عدد المساهمات : 1354
معدل النشاط : 1197
التقييم : 47
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: من كتب التاريخ والجغرافيا والرحالة العرب القدماء ..الاهواز ليست عربية    الثلاثاء 8 أغسطس 2017 - 21:27

الاهواز من الاف السنين جزء من امبراطورية الفارسية و بعدها حكومات الاخري الفارسية ليومنا هذا 
ماكانت عمرها جزء من اي دولة عربية او مستقلة بذاتها 
الي درسوا التاريخ يعرفوا هشي 
و الذين معلوماتهم التاريخية من النت و منتديات يصدقون اي شي غير الحقيقة التاريخية
و اذا حكمنا باحتلال جزء من الاراضي 
يعني منغوليا تقدر تتدعي ان نصف الاراضي الشرق الاوسط تابع لمغول 
او مثلا الفرس انفسهم يعتبرون دول باكملها من هند الي رومانيا و من اوكرانيا الي ليبيا جزء من اراضي الايرانية !!!
او الانجليز يعتبروا نصف العالم تابع لهم !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر الغزي

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 01/04/2017
عدد المساهمات : 355
معدل النشاط : 325
التقييم : 5
الدبـــابة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: من كتب التاريخ والجغرافيا والرحالة العرب القدماء ..الاهواز ليست عربية    الثلاثاء 8 أغسطس 2017 - 21:29

@سكنان كتب:
مقدمة: لأن القضايا لا تتجزأ، لذا فالموقف العربي يجب أن يكون موقفاً موحداً باتجاه كل القضايا العربية و منها القضية الأحوازية... يبلغ تعداد سكان الأحواز 8 ملايين عربي من العرب الأصليين في وطن تبلغ مساحته 372 ألف كيلو متر مربع تمتد من مضيق باب السلام أو ما يسمى هرمز إلى العراق. وقضية بهذا الحجم لا يمكن للعرب أن يتناسوها وينسوها فهي قضية عربية يجب أن نمد يد العون لها لأن أرض الأحواز هي الجبهة الأمامية للتدخلات الفارسية، وسيثبت التاريخ أن الأحواز إذا تحررت ستكون السد المنيع للتدخلات الفارسية في الوطن العربي، ومن جهة ثانية إن تحرير الأحواز هو السند الرئيسي للعروبة في الخليج، "يعني" إذا تحررت الأحواز تحررت الضفة الشرقية للخليج العربي، فيكون الخليج عربياً بكل أصالته وعراقته. ورغم عدالة القضية الأحوازية إلا أنها مغيَّبة عنا كعرب لذا علينا إلقاء الضوء عليها لأن إثارتها ستوضح للعالم الأطماع التوسعية لإيران كما أنها ستشكل ورقة ضغط على الفرس خاصة في ظل تدخلهم في شؤوننا العربية. تعريف بالأحواز الأحواز دولة خليجية غنية بالنفط تقع تحت الاحتلال الإيراني منذ 81 عاما، وتسمى عربستان أو خوزستان أو عرب الهولة، ويطلق على هذا الإقليم اسم الأهواز بالفارسية لأن الفرس لا ينطقون حرف الحاء العربي. تتكون الأحواز من المحافظات التالية: الفلاحية، المحمرة، عبادان، الحويزة، الخفاجية، البسيتين، معشور، الخلفية وتستر. و الأحواز التي كانت إمارة عربية مستقلة قبل سقوطها عام 1952 وقبل تأسيس الدول العربية الحديثة، كان شعبها أول من ناصر القضية الفلسطينية بعد وعد بالفور المشؤوم، و زيارة الشيخ الحسيني للأحواز عام 1921 شاهد على ذلك و موقف الشيخ خزعل الذي جاء ضمن كتاب يقول فيه أن الشعب الأحوازي سيفتدي القدس بنفسه و لن يقبل تدنس أرض عربية من قبل اليهود كما جاء في نص الرسالة (في كتاب الأحواز الماضي، الحاضر و المستقبل) (ص 205) الموجهة إلى المعتمد السياسي البريطاني في الخليج العربي السر "برسي كوكس" حيث كان ذلك موقفا قوميا مشرفا في حينه و حتى يومنا هذا لم يقف أي أحوازي أمام أبواب أعداء العرب الكثر في كل أنحاء العالم و لن يكون هذا في المستقبل رغم قساوة الموقف الرسمي العربي . كانت الأحواز قد احتلت من قبل الدولة الفارسية و على يد رضا شاه بهلوي في ظروف دولية و إقليمية خاصة، حيث انهيارالسلطنة العثمانية المنافس للإيرانيين في المنطقة وعلى الأحواز خصوصا و كذالك بعد انتصار الثورة البلشوفية وإعلان الإتحاد السوفييتي السابق عام1917 ، و التغيير الذي حصل بعدها في سياسات الدول البرجوازية وفي الخارطة السياسية للعالم والاتجاه البريطاني الجديد لمواجهة هذه التغييرات وهم حلفاء للشيخ خزعل آنذاك وسياستهم لمنع زحف الروس إلى المياه الدافئة و خاصة الخليج و كذالك عدم وجود دول عربية مستقلة تناصر الأحواز جعلت بريطانيا تتنازل عن حليفها الشيخ خزعل آنذاك لصالح الإيرانيين و تناصرهم على احتلال الأحواز لتقوية النظام الذي شكلته في إيران اقتصاديا لمواجهة المد الشيوعي باتجاه المنطقة العربية الغنية بالنفط. و كانت السياسة البريطانية و من بعدها الأمريكية مبنية علي تنشيط إيران و تقويته في مواجهة المد الثوري و جعله شرطيا للخليج ليحمي مصالحهم و يخمد أي نشاط ضدها وضد إسرائيل، مما منح إيران أن يتدخل في شؤون بعض الدول العربية في فترة معينة و كل هذا كان يتم في اتجاه معاكس للثورة و للشعب الأحوازي و يصب في خانة الاحتلال الإيراني و إضعاف صوت الشعب الأحوازي و خنقه داخل الحدود الأحوازية و أما اليوم بعد التحولات العالمية و الإقليمية الكبيرة و بفضل تطور وسائل الإعلام و التكنولوجيا المتطورة وثورة المعلومات ونشاط الشباب الأحوازي بدأ العالم يتعرف على ما يجري في الأحواز من ظلم و اضطهاد بحق أكثر من خمسة ملايين عربي يعانون من فقدان أبسط حقوقهم الإنسانية وما يجري من بطش وقتل وحرمان للشعب الأحوازي في ظل الحكم الحالي المدعي بالإسلام وتحت شعارات إسلامية مزيفة الهدف منها التوسع والهيمنة و لا غير. جرائم الإبادة ضد أهالي الأحواز ويتحدث "أبو شريف الأحوازي "الناطق الرسمي "للجبهة الديمقراطية الشعبية للشعب العربي الأحوازي" عن الجرائم التي ارتكبها الجنرال الإيراني "أحمد مدني" الحاكم العسكري للأحواز في مدينة "المحمرة" فيقول : قتل ما يقارب الأربعمائة من أهلنا العزل و جرح أكثر من خمسة ألاف و تشردت بسبب قمعه آلاف العائلات الأحوازية إلى العراق المجاور خلال مجزرة عرفت في الأحواز بـ"الأربعاء السوداء" و ذالك في اليوم التاسع و العشرين على الثلاثين من أيار/مايو لعام 1978واسباب هذه المجزرة الدموية يعود لإصرار الإيرانيين على الاستمرار بالسياسات التعسفية بحق أهلنا حتى بعد الثورة و استمرارهم لرفض حقوق شعبنا الإنسانية الوطنية من جهة ومن جهة أخرى مقاومة وإصرار شعبنا للحفاظ على هويته العربية وتاريخه وحريته وعلى حقوقه الإنسانية في العيش الكريم وحقه في تقرير مصيره بعيدا عن القرارات العنصرية التي تصدر يوميا من طهران ضد أبناء شعبنا بهدف مسخ تراثه وحضارته وتاريخه وهويته العربية. يعتقد الكثير من العرب أن قضية الأحواز العربية (عربستان) قد ذهبت أدراج الرياح و يفاجؤون اليوم بحركة عربية نشطة في الإقليم وخارجه، أين كانت قضيتكم خلال السنوات و العقود الماضية؟ في حقيقة الأمر لم تكن القضية الأحوازية و النضال من أجل إعادة الأحواز حرة عربية قد توقف يوما عند الشعب الأحوازي منذ احتلال الأحواز في العشرين من نيسان 1925 بل شهدت الأحواز انتفاضات و ثورات معروفة طيلة العقود الماضية، أولها انتفاضة الحرص الخزعلي في عام 1925 و آخرها الانتفاضة الشعبية في ديسمبر 2002 وأعداد السجناء والسجون في الأحواز بارتفاع دائم. ما هي رؤياكم السياسية التي تبنون عليها للوصول إلى حق تقرير مصير شعبكم العربي؟ و هل تؤمنون بالكفاح المسلح؟ لا شك أن رويتنا السياسية مأخوذة من واقع الاحتلال الإيراني للأحواز و الواقع الأحوازي و الصراع القائم بيننا و بين عدونا و كذالك الظروف العالمية و الإقليمية فأول مطلب لشعبنا هو التخلص من الاحتلال و كل تبعاته و هذا مطلب إنساني بالدرجة الأولى لكن هذا لا يعني أننا نترك الساحة العربية والعالمية دون مشاركة فالأمة العربية هي سندنا في صراعنا مع العدو و أن الشعب الأحوازي شعب عربي لا يتجزأ عن الأمة العربية تحت أي ظروف، أما عن الكفاح المسلح فالجبهة الديمقراطية الشعبية للشعب العربي الأحوازي منذ تأسيسها تبنت الكفاح الثوري وسيلة للوصول إلى أهدافها و يعني ذلك أن للشعب الأحوازي الحق في الدفاع عن نفسه بكل الوسائل المشروعة والدفاع عن حقوق الإنسان ودفع التجاوز عنه أقرته كل الموازيين الدولية والظروف هي التي تفرض اختيار كيفية النضال ووسائله ، و ما هي وسائل الدفاع المناسبة للمرحلة ونوعها و أننا نأمل أن لا يجرنا النظام الإيراني إلى الكفاح المسلح للدفاع عن أنفسنا بتعنته الذي تجاوز كل الأعراف الدولية. الاستيطان الإيراني في الأحواز حذرت المنظمة الإسلامية السنية الأحوازية من أن السلطات الإيرانية تعمل على دعم وتشجيع الإستيطان الإيراني في الأحواز العربية وتهجير أبناء الشعب الأحوازي إلى العمق الإيراني بحجج شتى منها الاقتصادية، وحذرت المنظمة في بيان لها في 4/9 من مشروع الاستيطان الإيراني لأنه سيزيد من تغيير الطبيعة الديموغرافية للخليج العربي بشكل عام و الأحواز و المحمرة بشكل خاص لصالح الإيرانيين، وقال البيان : إن الحكومة الإيرانية هجرت ما يزيد عن 35 عائلة أحوازية من بيوتهم في مدينة المحمرة قسرا وشرعت في بناء أكبر مصنع لها لإنتاج الصلب الحديد بتكلفة 808 مليون دولار أمريكي على مرحلتين، وشرعت في جلب 5000 مستوطن إيراني للعمل في المصنع. إيران و إسرائيل وجهان لعملة واحدة هذا ما صرّح به عضو مجلس الشورى السعودي الدكتور "محمد آل زلفة " منتقدا ممارسات إيران ضد جيرانها العرب من خلال احتلالها الجزر الإماراتية الثلاث طنب الصغرى و طنب الكبرى وأبو موسى ورفضها للتفاهم مع الدولة الخليجية، أو عرض القضية على التحكيم الدولي كما طالبت الإمارات و أوضح أنّ إيران تمارس نفس الدور الذي تمارسه إسرائيل، وهي دولة جارة لا تحترم شروط الجوار و ما للجار من حقوق، "مستغربا" مواقف بعض الدول والأنظمة العربية الذين يرون في إيران المحرر الوهمي للأراضي العربية المحتلة في فلسطين، بينما يتغاضون عن الدور الذي تمارسه إيران في احتلال أرض عربية وهو مشابه للدور الإسرائيلي . قنوات فارسية مدعومة من إيران والتي تبث برامجها من خارج الحدود تثير العداء بين العرب والفرس !!! تقوم القنوات الفارسية الإيرانية المدعومة من الدولة الإيرانية والتي تبث برامجها من خارج الحدود بتحريك المشاعر الفارسية وتشديد أجواء العداء المستمر بين العرب و الفرس بنبرة استعلائية شوفينة متجبرة ضد دولة الإمارات العربية المتحدة للضغط عليها من أجل إجبارها للتنازل عن مطالبتها باسترجاع الجزر العربية المحتلة فقد سيرت السلطات الإيرانية خلال شهر مايو الماضي مظاهرتين مقابل السفارة الإماراتية في العاصمة طهران، تعتزم الشوفينة الفارسية استغلال مباراة كرة القدم في العاصمة طهران بين فريقي دولة الأمارات العربية الشقيقة و إيران حيث تعمل و بشكل مكثف عبر فضائياتها لتحيرك الشوفينة الفارسية و ترسم لهم الخطط لتجعل من المباراة حدث سياسي إعلامي لصالح ما يسمونه (الخليج الفارسي والجزر الإيرانية) جزر الطنب الكبرى و الصغرى و أبو موسى المحتلة من قبل إيران. و أكد الأخ "أبو سفيان" عضو اللجنة الإعلامية الراصد للممارسات الشوفينة الفارسية و تحركاتها أن الشوفينية الفارسية تدعو مشجعي الفريق الإيراني إلى ارتداء قمصان مكتوب عليها الخليج الفارسي وبدل تشجيع الفريق الإيراني يهتفون باسم الخليج الفارسي و إهانة دولة الإمارات العربية من أجل أن ينتشر صوتهم إلى كل العالم العربي عبر فضائيات دولة الإمارات و الفضائيات العربية الأخرى التي تنقل الحدث . هذا ونقلت وكالة الأنباء البريطانية بي بي سي على موقعها الفارسي أن مجموعة هاكر فارسية هاجمت مجموعة مواقع عربية رسمية لعدد من وزارات الدول العربية بينها العراق و الإمارات و المملكة العربية السعودية، وتصر السلطات الفارسية الإيرانية الحاكمة ومعارضتها على تسمية الخليج بالفارسي بطريقة عنصرية ومتغطرسة حيث منعوا أي بضاعة أو صحيفة أو دائرة عربية تتخذ اسم الخليج العربي من الدخول إلى إيران وقاموا بمقاطعة العديد من الصحف الأجنبية التي تنشر اسم الخليج العربي كما قاموا بحملة جمع توقيعات و إرسالها للمؤسسات الدولية ومواقع البحث الكتروني للتأكيد على فارسية الخليج العربي، و المعروف عن الشوفينة الفارسية أنها تهدف من وراء ذلك العمل استكمال سياستها التوسعية اتجاه الأقطار العربية بعد احتلال الأحواز و الجزر الإماراتية والخليج العربي، مما يستدعي حملة إعلامية توعوية شعبية ورسمية من الجانب العربي لمواجهة التمدد الإيراني تجاه دول الخليج العربي و الأمة العربية بأكملها . وبعد كل ما تقدم، لنا أن نتساءل بعد احتلال إيران الفارسية لإمارة الأحواز العربية، تلاها احتلال الجزر الإماراتية الثلاث إلى أين سيصل المد الفارسي؟ و نحن نرى اليد الإيرانية تعبث في كثير من المناطق العربية وتذكي فيها نار الفتن والحروب كالعراق وسوريا ولبنان وفلسطين (حماس)، وحتى السودان !!! تلك كانت نبذة عن أطماع إيران الفارسية في الأراضي العربية، أتمنى أن نعي تلك المخططات ونعمل على التصدي لها وألا نصدق ادعاءات الفرس في تحرير فلسطين واستعادة القدس فالدولتان إيران و إسرائيل وجهان لعملة واحدة !!!

رابط المادة: http://iswy.co/e4bes


شكرا لك يا اخ سكنان

كما تلاحظ  الموضوع المنقول بأكمله عبر مصادر و كتب تاريخية عربية قديمة 
  فيا ليت تضع لنا المصادر العربية القديمة   لان بصراحة   الذي نقلته  لا يعدو سوى خربشات لاشخاص مجهولين على الانترنت ولا قيمة او وزن له
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر الغزي

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 01/04/2017
عدد المساهمات : 355
معدل النشاط : 325
التقييم : 5
الدبـــابة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: من كتب التاريخ والجغرافيا والرحالة العرب القدماء ..الاهواز ليست عربية    الثلاثاء 8 أغسطس 2017 - 21:34

@aboferas كتب:
الاهواز من الاف السنين جزء من امبراطورية الفارسية و بعدها حكومات الاخري الفارسية ليومنا هذا 
ماكانت عمرها جزء من اي دولة عربية او مستقلة بذاتها 
الي درسوا التاريخ يعرفوا هشي 
و الذين معلوماتهم التاريخية من النت و منتديات يصدقون اي شي غير الحقيقة التاريخية
و اذا حكمنا باحتلال جزء من الاراضي 
يعني منغوليا تقدر تتدعي ان نصف الاراضي الشرق الاوسط تابع لمغول 
او مثلا الفرس انفسهم يعتبرون دول باكملها من هند الي رومانيا و من اوكرانيا الي ليبيا جزء من اراضي الايرانية !!!
او الانجليز يعتبروا نصف العالم تابع لهم !!!
الاخ الكريم
انا ناقشت في الانترنت  من يسمون انفسهم ناشطين اهوازيين و بصراحة هم في منتهى الجهل و السذاجة بشكل لا يصدق
اضافة الى سوء الخلق و الشتائم البذيئة     هم غير مصدقين انهم مهاجرين جاءوا الى ايران او تحديدا خوزستان من 800 سنة
و ترى عندهم فوضويه و تشتت ذهني غريب 
يتكلمون عن حضارة العلاميين  و انهم عرب و ساميين ؟!!  لا اعرف ذلك الزمان من الاف السنين هل كان هناك شئ اسمه عرب ؟؟!
اساسا  العلماء  المختصين لا يصنفون العلاميين انهم ساميين و لا عرب 
يعني هم اساسا غير مؤهلين للنقاش واصلا  العالم يضحكون عليهم و على سذاجتهم و طرحهم البدائي المضحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aboferas

عقـــيد
عقـــيد



الـبلد :
التسجيل : 08/05/2015
عدد المساهمات : 1354
معدل النشاط : 1197
التقييم : 47
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: من كتب التاريخ والجغرافيا والرحالة العرب القدماء ..الاهواز ليست عربية    الثلاثاء 8 أغسطس 2017 - 22:03

@عمر الغزي كتب:

الاخ الكريم
انا ناقشت في الانترنت  من يسمون انفسهم ناشطين اهوازيين و بصراحة هم في منتهى الجهل و السذاجة بشكل لا يصدق
اضافة الى سوء الخلق و الشتائم البذيئة     هم غير مصدقين انهم مهاجرين جاءوا الى ايران او تحديدا خوزستان من 800 سنة
و ترى عندهم فوضويه و تشتت ذهني غريب 
يتكلمون عن حضارة العلاميين  و انهم عرب و ساميين ؟!!  لا اعرف ذلك الزمان من الاف السنين هل كان هناك شئ اسمه عرب ؟؟!
اساسا  العلماء  المختصين لا يصنفون العلاميين انهم ساميين و لا عرب 
يعني هم اساسا غير مؤهلين للنقاش واصلا  العالم يضحكون عليهم و على سذاجتهم و طرحهم البدائي المضحك
اخي العزيز 
مش كلهم سذج بعض منهم نصابين كبار انا اعرف احدي منهم في لندن اخذ كم مليون دولار علشان قضية الاهواز 
او مثل ما يحلو لهم الاحواز من دول معروفة و بعدها فتح محل مجوهرات  
و كل ما اعملها كم مقابله و كم صفحة في انترنت 
انا مستعد اخذ ربع المبلغ و اعمل اكثر بس وين الي يقدر المجهود  37
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سكنان

لـــواء
لـــواء
avatar



الـبلد :
المهنة : ايضاح الحقيقه فقط لاغير
المزاج : رايق جدا جدا
التسجيل : 13/06/2011
عدد المساهمات : 3827
معدل النشاط : 3445
التقييم : 317
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: من كتب التاريخ والجغرافيا والرحالة العرب القدماء ..الاهواز ليست عربية    الأربعاء 9 أغسطس 2017 - 10:15

لاأصدق بأنني في منتدى عربي !!!

الاهواز عربيه ويخسى الفرس عنها

والوثائق المزوره والمعلومات التاريخيه المزيفه يبلها اصحابها في ماء ويشربوها 8
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الطلاحبي

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 13/12/2009
عدد المساهمات : 587
معدل النشاط : 506
التقييم : 45
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



متصل

مُساهمةموضوع: رد: من كتب التاريخ والجغرافيا والرحالة العرب القدماء ..الاهواز ليست عربية    الأربعاء 9 أغسطس 2017 - 15:58

الاحواز حاليا هي عربية وسكانها عرب ودعوى أنها كانت ضمن الامبراطورية الفارسية فهي ليست دليل تملك فالعراق كان من ضمن الامبراطورية الفارسية بل عاصمتها المدائن كانت في العراق هل هذا يعني أن العراقيين يجب ان يكونوا تحت الحكم الفارسي لأنه كانت ارضهم من الامبراطورية الفارسية ونفس الكلام على معظم البلاد العربية لأنه بهذا المقياس يجب أن تصبح دول الشام ومصر وشمال افريقيا تحت الحكم الايطالي لأنها كانت من اراضي الامبراطورية الرومانية والشئ الاخر هو ان السكان الحاليين العرب اصلا مهاجرين ليست حجة لأنه لو قسناها فيصبح عفوا العرب من ليبيا حتى المغرب وموريتانيا لاأحقية لهم في الحكم لأنهم هاجروا من الجزيرة وسكنوا فيها لذلك عفوا أخواني العرب من تونس والجزائر والمغرب يجب أن تتنازلوا عن الحكم في بلادكم وتسلموه للأمازيغ ولايحق لكم التكلم لأنه يوجد عضوان هما عمر الغزي و aboferas  يرون ذلك دليل عدم احقية وكلامهم دليل قاطع لايناقش وايضا حتى لاأنسى يااخواني العراقيين حسب مقياس العضوين لايحق لكم حكم بلدكم ويجب تسليمه للحكم الايراني لأنه كان جزء من امبراطوريتهم البائدة قبل الف واربعمائة سنة . عفوا اخي عمر الغزي مقياسك هزيل ولايستند عليه ومايستند عليه هو الوضع الحالي للبلد هل سكانها عرب وهل كانت دولة مستقلة واخذت بالقوة ام لا ارجوا الاجابة على هذا السؤال بنعم ولا 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر الغزي

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 01/04/2017
عدد المساهمات : 355
معدل النشاط : 325
التقييم : 5
الدبـــابة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: من كتب التاريخ والجغرافيا والرحالة العرب القدماء ..الاهواز ليست عربية    الأربعاء 9 أغسطس 2017 - 16:14

@سكنان كتب:
لاأصدق بأنني في منتدى عربي !!!

الاهواز عربيه ويخسى الفرس عنها

والوثائق المزوره والمعلومات التاريخيه المزيفه يبلها اصحابها في ماء ويشربوها 8
المشكلة يا اخ سكنان 
ان المصادر و المراجع التاريخية كلها عربية و معروفة  ومن لا يعرف ابن حوقل و الادريسي و ياقوت الحموي و بن بطوطه و الخ
 الا اللهم انت لا تعترف بهم  و لديك خرائط ذهنية خاصة بك للعالم ؟؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر الغزي

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 01/04/2017
عدد المساهمات : 355
معدل النشاط : 325
التقييم : 5
الدبـــابة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: من كتب التاريخ والجغرافيا والرحالة العرب القدماء ..الاهواز ليست عربية    الأربعاء 9 أغسطس 2017 - 16:29

@الطلاحبي كتب:
الاحواز حاليا هي عربية وسكانها عرب ودعوى أنها كانت ضمن الامبراطورية الفارسية فهي ليست دليل تملك فالعراق كان من ضمن الامبراطورية الفارسية بل عاصمتها المدائن كانت في العراق هل هذا يعني أن العراقيين يجب ان يكونوا تحت الحكم الفارسي لأنه كانت ارضهم من الامبراطورية الفارسية ونفس الكلام على معظم البلاد العربية لأنه بهذا المقياس يجب أن تصبح دول الشام ومصر وشمال افريقيا تحت الحكم الايطالي لأنها كانت من اراضي الامبراطورية الرومانية والشئ الاخر هو ان السكان الحاليين العرب اصلا مهاجرين ليست حجة لأنه لو قسناها فيصبح عفوا العرب من ليبيا حتى المغرب وموريتانيا لاأحقية لهم في الحكم لأنهم هاجروا من الجزيرة وسكنوا فيها لذلك عفوا أخواني العرب من تونس والجزائر والمغرب يجب أن تتنازلوا عن الحكم في بلادكم وتسلموه للأمازيغ ولايحق لكم التكلم لأنه يوجد عضوان هما عمر الغزي و aboferas  يرون ذلك دليل عدم احقية وكلامهم دليل قاطع لايناقش وايضا حتى لاأنسى يااخواني العراقيين حسب مقياس العضوين لايحق لكم حكم بلدكم ويجب تسليمه للحكم الايراني لأنه كان جزء من امبراطوريتهم البائدة قبل الف واربعمائة سنة . عفوا اخي عمر الغزي مقياسك هزيل ولايستند عليه ومايستند عليه هو الوضع الحالي للبلد هل سكانها عرب وهل كانت دولة مستقلة واخذت بالقوة ام لا ارجوا الاجابة على هذا السؤال بنعم ولا 

الاخ الكريم 
في البداية  اعطني خريطة (تاريخية قديمة)  لهذا البلد المسمى (الاحواز) بحدوده و جغرافيته  يعني يظهر به انه اقليم و بلد مستقل عن ايران او فارس؟؟؟
و ارجو   ليس خريطة حديثة برسم يد من الكمبيوتر لانها تعتبر مزورة و لا يعتد بها

ثانيا:
 كتب التاريخ و الجغرافيا العربية القديمة كتبت وفصلت بشكل واضح و دقيق اقليم بلاد فارس بحدودها  و هذا واضح من الخرائط القديمة 
ومن ضمنها منطقة خوزستان او الاهواز   
لا يوجد اي اشارة فيها  بأنها بلد او دولة مستقلة بل منطقة من بلاد فارس او ايران .

ثالثا:
العرب من ضمن القوميات المهاجرة  حالهم حال الاخرين المهاجرين 
و اصلا محافظة خوزستان ليست قوميا فقط بها عرب بل خليط من فرس و لور و هذا الشئ قديم و ليس حديث و تظهره المراجع و الكتب العربية اعلاه 


......

سؤالي لي باللون الاحمر؟؟
طبعا هي لا هي دولة عربية وولا مستقل و لا شئ  و لا سكانها عرب  بالمطلق (جزء من سكان المحافظة من العرب )
و اعتقد انت قرأت المراجع و المصادر التاريخية العربية اعلاه.

............

النقطة المهمة التي اريد الاشارة اليها:
طبعا هذا لا يعني ان للعرب حقوق و مطالب و مظالم  لكن القول انها بلد او اقليم عربي صرف  هو كلام غير دقيق وخطأ 
هم لهم حقوق و مظالم و مطالب  حالهم حال بقية الشعب الايراني 
مثل في كل دولة في العالم فيها طوائف و جماعات لهم حقوق و واجبات


و بالمناسبة 
النقاط التي اشرت اليها فيها فتح لباب الشيطان
و معناها لا توجد دولة في العالم و الا محتلة لارض و شعب 
لان هناك دول حديثة ظهرت من عشرات السنين  و كانت قبلها دول و ممالك 

فهنا ستدخل في متاهات فكرية عميقة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
drsidrsi

عقـــيد
عقـــيد
avatar



الـبلد :
التسجيل : 02/10/2011
عدد المساهمات : 1230
معدل النشاط : 1080
التقييم : 34
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: من كتب التاريخ والجغرافيا والرحالة العرب القدماء ..الاهواز ليست عربية    الأربعاء 9 أغسطس 2017 - 17:32

البعض يجلب التاريخ بان الهواز ايرانية او فارسية فرق بينان تكون تحت الفرس او ان تكون شعبها عربي الاصل يعني العرب كانوا مقسمين عساسنة ومناذرة بين الفرس و الروم ولكنهم عرب الاصل 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر الغزي

رقـــيب أول
رقـــيب أول



الـبلد :
التسجيل : 01/04/2017
عدد المساهمات : 355
معدل النشاط : 325
التقييم : 5
الدبـــابة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: من كتب التاريخ والجغرافيا والرحالة العرب القدماء ..الاهواز ليست عربية    الأربعاء 9 أغسطس 2017 - 18:35

@drsidrsi كتب:
البعض يجلب التاريخ بان الهواز ايرانية او فارسية فرق بينان تكون تحت الفرس او ان تكون شعبها عربي الاصل يعني العرب كانوا مقسمين عساسنة ومناذرة بين الفرس و الروم ولكنهم عرب الاصل 

لا علاقة للغساسنة و المناذرة بموضوع الاهواز  
لان اراضي الغساسنة في الاردن و المناذرة في الحيرة في العراق كانت معروفة و لا صلة لهم بالامر 
حسب التاريخ اول هجرات لقبائل عربية بشكل كبير للاهواز كانت قبل 800 سنة 
واما  قبلها  كانت كما كتبت الكتب و المصادر العربية  اعلاه 
ان فيها تنوع سكاني بين فرس و عرب  و  خوز وهم من الاقوام القديمة في الاهواز و انقرضوا حاليا 
و يلاحظ ان فيها ذم شديد لسكان الاهواز؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الطلاحبي

مســـاعد أول
مســـاعد أول



الـبلد :
التسجيل : 13/12/2009
عدد المساهمات : 587
معدل النشاط : 506
التقييم : 45
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



متصل

مُساهمةموضوع: رد: من كتب التاريخ والجغرافيا والرحالة العرب القدماء ..الاهواز ليست عربية    الخميس 10 أغسطس 2017 - 2:23

@عمر الغزي كتب:


الاخ الكريم 
في البداية  اعطني خريطة (تاريخية قديمة)  لهذا البلد المسمى (الاحواز) بحدوده و جغرافيته  يعني يظهر به انه اقليم و بلد مستقل عن ايران او فارس؟؟؟
و ارجو   ليس خريطة حديثة برسم يد من الكمبيوتر لانها تعتبر مزورة و لا يعتد بها

ثانيا:
 كتب التاريخ و الجغرافيا العربية القديمة كتبت وفصلت بشكل واضح و دقيق اقليم بلاد فارس بحدودها  و هذا واضح من الخرائط القديمة 
ومن ضمنها منطقة خوزستان او الاهواز   
لا يوجد اي اشارة فيها  بأنها بلد او دولة مستقلة بل منطقة من بلاد فارس او ايران .

ثالثا:
العرب من ضمن القوميات المهاجرة  حالهم حال الاخرين المهاجرين 
و اصلا محافظة خوزستان ليست قوميا فقط بها عرب بل خليط من فرس و لور و هذا الشئ قديم و ليس حديث و تظهره المراجع و الكتب العربية اعلاه 


......

سؤالي لي باللون الاحمر؟؟
طبعا هي لا هي دولة عربية وولا مستقل و لا شئ  و لا سكانها عرب  بالمطلق (جزء من سكان المحافظة من العرب )
و اعتقد انت قرأت المراجع و المصادر التاريخية العربية اعلاه.

............

النقطة المهمة التي اريد الاشارة اليها:
طبعا هذا لا يعني ان للعرب حقوق و مطالب و مظالم  لكن القول انها بلد او اقليم عربي صرف  هو كلام غير دقيق وخطأ 
هم لهم حقوق و مظالم و مطالب  حالهم حال بقية الشعب الايراني 
مثل في كل دولة في العالم فيها طوائف و جماعات لهم حقوق و واجبات


و بالمناسبة 
النقاط التي اشرت اليها فيها فتح لباب الشيطان
و معناها لا توجد دولة في العالم و الا محتلة لارض و شعب 
لان هناك دول حديثة ظهرت من عشرات السنين  و كانت قبلها دول و ممالك 

فهنا ستدخل في متاهات فكرية عميقة
اولاً تحية لك اخي الكريم وسعيد بالنقاش معك لنقاشك الهادئ والمحترم على عكس بعض الاعضاء الذين يحولون النقاش لشئ شخصي وثانيا نحن نتكلم عن العصر الحالي وليس الخرائط القديمة للدول فتلك الحدود اختلفت اختلاف كبير وتغيرت خاصة من منتصف القرن التاسع عشر بالنسبة للمنطقة فمثلا معظم الدول العربية الحالية وخاصة الصغيرة لم تكن ذات حدود واضحة وبينة بل كانت مناطق تتبع لولايات او امارات صغيرة غالبا لاتتعدى المدينة الواحدة وبعض الارياف فلوا اخذنا الخرائط القديمة للإمبراطوريات البائدة وقسنا عليها في الوقت الحالي فهي كما قلت تفتح باب شر لذلك مايهمني هو وضع الاقليم في العصر الحالي مااعرفه انه كان امارة عربية بغض النظر عن التعدد القومي ومستقلة عن الدولتين العثمانية والفارسية واخذت بالقوة بغض النظر عمن اخذها الا يعتبر هذا احتلال لذلك الغزو الفارسي للإقليم وضمه بالقوة العسكرية على الرغم من وجود حكومة لهذا الاقليم هو احتلال ويسمى نفس الشئ لو فعلته الدولة العثمانية في وقتها ولو فعلتها السعودية او العراق او اي دولة في العالم هذا الفعل هو احتلال وهدف الاحتلال الفارسي معروف فهو ثروات الاحواز فلوا استقلت عن ايران خرجت ايران من نادي المنتجين الكبار للنفط وخسرت اشياء كثيرة وهذا هو المحرك الاول للإحتلال الفارسي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
baby face killer

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
التسجيل : 11/05/2015
عدد المساهمات : 43
معدل النشاط : 21
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: من كتب التاريخ والجغرافيا والرحالة العرب القدماء ..الاهواز ليست عربية    الخميس 10 أغسطس 2017 - 4:14

@سكنان كتب:
مقدمة: لأن القضايا لا تتجزأ، لذا فالموقف العربي يجب أن يكون موقفاً موحداً باتجاه كل القضايا العربية و منها القضية الأحوازية... يبلغ تعداد سكان الأحواز 8 ملايين عربي من العرب الأصليين في وطن تبلغ مساحته 372 ألف كيلو متر مربع تمتد من مضيق باب السلام أو ما يسمى هرمز إلى العراق. وقضية بهذا الحجم لا يمكن للعرب أن يتناسوها وينسوها فهي قضية عربية يجب أن نمد يد العون لها لأن أرض الأحواز هي الجبهة الأمامية للتدخلات الفارسية، وسيثبت التاريخ أن الأحواز إذا تحررت ستكون السد المنيع للتدخلات الفارسية في الوطن العربي، ومن جهة ثانية إن تحرير الأحواز هو السند الرئيسي للعروبة في الخليج، "يعني" إذا تحررت الأحواز تحررت الضفة الشرقية للخليج العربي، فيكون الخليج عربياً بكل أصالته وعراقته. ورغم عدالة القضية الأحوازية إلا أنها مغيَّبة عنا كعرب لذا علينا إلقاء الضوء عليها لأن إثارتها ستوضح للعالم الأطماع التوسعية لإيران كما أنها ستشكل ورقة ضغط على الفرس خاصة في ظل تدخلهم في شؤوننا العربية. تعريف بالأحواز الأحواز دولة خليجية غنية بالنفط تقع تحت الاحتلال الإيراني منذ 81 عاما، وتسمى عربستان أو خوزستان أو عرب الهولة، ويطلق على هذا الإقليم اسم الأهواز بالفارسية لأن الفرس لا ينطقون حرف الحاء العربي. تتكون الأحواز من المحافظات التالية: الفلاحية، المحمرة، عبادان، الحويزة، الخفاجية، البسيتين، معشور، الخلفية وتستر. و الأحواز التي كانت إمارة عربية مستقلة قبل سقوطها عام 1952 وقبل تأسيس الدول العربية الحديثة، كان شعبها أول من ناصر القضية الفلسطينية بعد وعد بالفور المشؤوم، و زيارة الشيخ الحسيني للأحواز عام 1921 شاهد على ذلك و موقف الشيخ خزعل الذي جاء ضمن كتاب يقول فيه أن الشعب الأحوازي سيفتدي القدس بنفسه و لن يقبل تدنس أرض عربية من قبل اليهود كما جاء في نص الرسالة (في كتاب الأحواز الماضي، الحاضر و المستقبل) (ص 205) الموجهة إلى المعتمد السياسي البريطاني في الخليج العربي السر "برسي كوكس" حيث كان ذلك موقفا قوميا مشرفا في حينه و حتى يومنا هذا لم يقف أي أحوازي أمام أبواب أعداء العرب الكثر في كل أنحاء العالم و لن يكون هذا في المستقبل رغم قساوة الموقف الرسمي العربي . كانت الأحواز قد احتلت من قبل الدولة الفارسية و على يد رضا شاه بهلوي في ظروف دولية و إقليمية خاصة، حيث انهيارالسلطنة العثمانية المنافس للإيرانيين في المنطقة وعلى الأحواز خصوصا و كذالك بعد انتصار الثورة البلشوفية وإعلان الإتحاد السوفييتي السابق عام1917 ، و التغيير الذي حصل بعدها في سياسات الدول البرجوازية وفي الخارطة السياسية للعالم والاتجاه البريطاني الجديد لمواجهة هذه التغييرات وهم حلفاء للشيخ خزعل آنذاك وسياستهم لمنع زحف الروس إلى المياه الدافئة و خاصة الخليج و كذالك عدم وجود دول عربية مستقلة تناصر الأحواز جعلت بريطانيا تتنازل عن حليفها الشيخ خزعل آنذاك لصالح الإيرانيين و تناصرهم على احتلال الأحواز لتقوية النظام الذي شكلته في إيران اقتصاديا لمواجهة المد الشيوعي باتجاه المنطقة العربية الغنية بالنفط. و كانت السياسة البريطانية و من بعدها الأمريكية مبنية علي تنشيط إيران و تقويته في مواجهة المد الثوري و جعله شرطيا للخليج ليحمي مصالحهم و يخمد أي نشاط ضدها وضد إسرائيل، مما منح إيران أن يتدخل في شؤون بعض الدول العربية في فترة معينة و كل هذا كان يتم في اتجاه معاكس للثورة و للشعب الأحوازي و يصب في خانة الاحتلال الإيراني و إضعاف صوت الشعب الأحوازي و خنقه داخل الحدود الأحوازية و أما اليوم بعد التحولات العالمية و الإقليمية الكبيرة و بفضل تطور وسائل الإعلام و التكنولوجيا المتطورة وثورة المعلومات ونشاط الشباب الأحوازي بدأ العالم يتعرف على ما يجري في الأحواز من ظلم و اضطهاد بحق أكثر من خمسة ملايين عربي يعانون من فقدان أبسط حقوقهم الإنسانية وما يجري من بطش وقتل وحرمان للشعب الأحوازي في ظل الحكم الحالي المدعي بالإسلام وتحت شعارات إسلامية مزيفة الهدف منها التوسع والهيمنة و لا غير. جرائم الإبادة ضد أهالي الأحواز ويتحدث "أبو شريف الأحوازي "الناطق الرسمي "للجبهة الديمقراطية الشعبية للشعب العربي الأحوازي" عن الجرائم التي ارتكبها الجنرال الإيراني "أحمد مدني" الحاكم العسكري للأحواز في مدينة "المحمرة" فيقول : قتل ما يقارب الأربعمائة من أهلنا العزل و جرح أكثر من خمسة ألاف و تشردت بسبب قمعه آلاف العائلات الأحوازية إلى العراق المجاور خلال مجزرة عرفت في الأحواز بـ"الأربعاء السوداء" و ذالك في اليوم التاسع و العشرين على الثلاثين من أيار/مايو لعام 1978واسباب هذه المجزرة الدموية يعود لإصرار الإيرانيين على الاستمرار بالسياسات التعسفية بحق أهلنا حتى بعد الثورة و استمرارهم لرفض حقوق شعبنا الإنسانية الوطنية من جهة ومن جهة أخرى مقاومة وإصرار شعبنا للحفاظ على هويته العربية وتاريخه وحريته وعلى حقوقه الإنسانية في العيش الكريم وحقه في تقرير مصيره بعيدا عن القرارات العنصرية التي تصدر يوميا من طهران ضد أبناء شعبنا بهدف مسخ تراثه وحضارته وتاريخه وهويته العربية. يعتقد الكثير من العرب أن قضية الأحواز العربية (عربستان) قد ذهبت أدراج الرياح و يفاجؤون اليوم بحركة عربية نشطة في الإقليم وخارجه، أين كانت قضيتكم خلال السنوات و العقود الماضية؟ في حقيقة الأمر لم تكن القضية الأحوازية و النضال من أجل إعادة الأحواز حرة عربية قد توقف يوما عند الشعب الأحوازي منذ احتلال الأحواز في العشرين من نيسان 1925 بل شهدت الأحواز انتفاضات و ثورات معروفة طيلة العقود الماضية، أولها انتفاضة الحرص الخزعلي في عام 1925 و آخرها الانتفاضة الشعبية في ديسمبر 2002 وأعداد السجناء والسجون في الأحواز بارتفاع دائم. ما هي رؤياكم السياسية التي تبنون عليها للوصول إلى حق تقرير مصير شعبكم العربي؟ و هل تؤمنون بالكفاح المسلح؟ لا شك أن رويتنا السياسية مأخوذة من واقع الاحتلال الإيراني للأحواز و الواقع الأحوازي و الصراع القائم بيننا و بين عدونا و كذالك الظروف العالمية و الإقليمية فأول مطلب لشعبنا هو التخلص من الاحتلال و كل تبعاته و هذا مطلب إنساني بالدرجة الأولى لكن هذا لا يعني أننا نترك الساحة العربية والعالمية دون مشاركة فالأمة العربية هي سندنا في صراعنا مع العدو و أن الشعب الأحوازي شعب عربي لا يتجزأ عن الأمة العربية تحت أي ظروف، أما عن الكفاح المسلح فالجبهة الديمقراطية الشعبية للشعب العربي الأحوازي منذ تأسيسها تبنت الكفاح الثوري وسيلة للوصول إلى أهدافها و يعني ذلك أن للشعب الأحوازي الحق في الدفاع عن نفسه بكل الوسائل المشروعة والدفاع عن حقوق الإنسان ودفع التجاوز عنه أقرته كل الموازيين الدولية والظروف هي التي تفرض اختيار كيفية النضال ووسائله ، و ما هي وسائل الدفاع المناسبة للمرحلة ونوعها و أننا نأمل أن لا يجرنا النظام الإيراني إلى الكفاح المسلح للدفاع عن أنفسنا بتعنته الذي تجاوز كل الأعراف الدولية. الاستيطان الإيراني في الأحواز حذرت المنظمة الإسلامية السنية الأحوازية من أن السلطات الإيرانية تعمل على دعم وتشجيع الإستيطان الإيراني في الأحواز العربية وتهجير أبناء الشعب الأحوازي إلى العمق الإيراني بحجج شتى منها الاقتصادية، وحذرت المنظمة في بيان لها في 4/9 من مشروع الاستيطان الإيراني لأنه سيزيد من تغيير الطبيعة الديموغرافية للخليج العربي بشكل عام و الأحواز و المحمرة بشكل خاص لصالح الإيرانيين، وقال البيان : إن الحكومة الإيرانية هجرت ما يزيد عن 35 عائلة أحوازية من بيوتهم في مدينة المحمرة قسرا وشرعت في بناء أكبر مصنع لها لإنتاج الصلب الحديد بتكلفة 808 مليون دولار أمريكي على مرحلتين، وشرعت في جلب 5000 مستوطن إيراني للعمل في المصنع. إيران و إسرائيل وجهان لعملة واحدة هذا ما صرّح به عضو مجلس الشورى السعودي الدكتور "محمد آل زلفة " منتقدا ممارسات إيران ضد جيرانها العرب من خلال احتلالها الجزر الإماراتية الثلاث طنب الصغرى و طنب الكبرى وأبو موسى ورفضها للتفاهم مع الدولة الخليجية، أو عرض القضية على التحكيم الدولي كما طالبت الإمارات و أوضح أنّ إيران تمارس نفس الدور الذي تمارسه إسرائيل، وهي دولة جارة لا تحترم شروط الجوار و ما للجار من حقوق، "مستغربا" مواقف بعض الدول والأنظمة العربية الذين يرون في إيران المحرر الوهمي للأراضي العربية المحتلة في فلسطين، بينما يتغاضون عن الدور الذي تمارسه إيران في احتلال أرض عربية وهو مشابه للدور الإسرائيلي . قنوات فارسية مدعومة من إيران والتي تبث برامجها من خارج الحدود تثير العداء بين العرب والفرس !!! تقوم القنوات الفارسية الإيرانية المدعومة من الدولة الإيرانية والتي تبث برامجها من خارج الحدود بتحريك المشاعر الفارسية وتشديد أجواء العداء المستمر بين العرب و الفرس بنبرة استعلائية شوفينة متجبرة ضد دولة الإمارات العربية المتحدة للضغط عليها من أجل إجبارها للتنازل عن مطالبتها باسترجاع الجزر العربية المحتلة فقد سيرت السلطات الإيرانية خلال شهر مايو الماضي مظاهرتين مقابل السفارة الإماراتية في العاصمة طهران، تعتزم الشوفينة الفارسية استغلال مباراة كرة القدم في العاصمة طهران بين فريقي دولة الأمارات العربية الشقيقة و إيران حيث تعمل و بشكل مكثف عبر فضائياتها لتحيرك الشوفينة الفارسية و ترسم لهم الخطط لتجعل من المباراة حدث سياسي إعلامي لصالح ما يسمونه (الخليج الفارسي والجزر الإيرانية) جزر الطنب الكبرى و الصغرى و أبو موسى المحتلة من قبل إيران. و أكد الأخ "أبو سفيان" عضو اللجنة الإعلامية الراصد للممارسات الشوفينة الفارسية و تحركاتها أن الشوفينية الفارسية تدعو مشجعي الفريق الإيراني إلى ارتداء قمصان مكتوب عليها الخليج الفارسي وبدل تشجيع الفريق الإيراني يهتفون باسم الخليج الفارسي و إهانة دولة الإمارات العربية من أجل أن ينتشر صوتهم إلى كل العالم العربي عبر فضائيات دولة الإمارات و الفضائيات العربية الأخرى التي تنقل الحدث . هذا ونقلت وكالة الأنباء البريطانية بي بي سي على موقعها الفارسي أن مجموعة هاكر فارسية هاجمت مجموعة مواقع عربية رسمية لعدد من وزارات الدول العربية بينها العراق و الإمارات و المملكة العربية السعودية، وتصر السلطات الفارسية الإيرانية الحاكمة ومعارضتها على تسمية الخليج بالفارسي بطريقة عنصرية ومتغطرسة حيث منعوا أي بضاعة أو صحيفة أو دائرة عربية تتخذ اسم الخليج العربي من الدخول إلى إيران وقاموا بمقاطعة العديد من الصحف الأجنبية التي تنشر اسم الخليج العربي كما قاموا بحملة جمع توقيعات و إرسالها للمؤسسات الدولية ومواقع البحث الكتروني للتأكيد على فارسية الخليج العربي، و المعروف عن الشوفينة الفارسية أنها تهدف من وراء ذلك العمل استكمال سياستها التوسعية اتجاه الأقطار العربية بعد احتلال الأحواز و الجزر الإماراتية والخليج العربي، مما يستدعي حملة إعلامية توعوية شعبية ورسمية من الجانب العربي لمواجهة التمدد الإيراني تجاه دول الخليج العربي و الأمة العربية بأكملها . وبعد كل ما تقدم، لنا أن نتساءل بعد احتلال إيران الفارسية لإمارة الأحواز العربية، تلاها احتلال الجزر الإماراتية الثلاث إلى أين سيصل المد الفارسي؟ و نحن نرى اليد الإيرانية تعبث في كثير من المناطق العربية وتذكي فيها نار الفتن والحروب كالعراق وسوريا ولبنان وفلسطين (حماس)، وحتى السودان !!! تلك كانت نبذة عن أطماع إيران الفارسية في الأراضي العربية، أتمنى أن نعي تلك المخططات ونعمل على التصدي لها وألا نصدق ادعاءات الفرس في تحرير فلسطين واستعادة القدس فالدولتان إيران و إسرائيل وجهان لعملة واحدة !!!

رابط المادة: http://iswy.co/e4bes
الأخ أتى بمصادر من كتب عربية تاريخية و جغرافية و حضرتك جلبت معلومات من مواقع أهوازية معروفة بالكذب و التزوير و هذا ليس تاريخ كتبه فرس حتى مكذبها بل تاريخ كتبه عرب 

ثانيا انت قلت في المصدر انه عدد سكان الاهواز 8 ملايين رغم انه قبل كم سنة كانو يقولون ان عددهم 3 ملايين في كيف أصبحوا فجأة 8 ملايين؟!

ثالثا انت وقعت بخطأ جسيم و هو ان الاهواز هي كل ضفة الخليج و هذا خطأ لانه الاهواز قريبة على البصرة و الكويت و الساحل يسكنه عرب بوشهر و عرب فارس و عرب هرمزكان الذي ليس لهم علاقة بالاهوازيين يعني كأنك تقول للاماراتي او العماني انت كويتي سوف يضحكون عليك اذا تقول لهم هذا الكلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
baby face killer

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
التسجيل : 11/05/2015
عدد المساهمات : 43
معدل النشاط : 21
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: من كتب التاريخ والجغرافيا والرحالة العرب القدماء ..الاهواز ليست عربية    الخميس 10 أغسطس 2017 - 8:33

@الطلاحبي كتب:
الاحواز حاليا هي عربية وسكانها عرب ودعوى أنها كانت ضمن الامبراطورية الفارسية فهي ليست دليل تملك فالعراق كان من ضمن الامبراطورية الفارسية بل عاصمتها المدائن كانت في العراق هل هذا يعني أن العراقيين يجب ان يكونوا تحت الحكم الفارسي لأنه كانت ارضهم من الامبراطورية الفارسية ونفس الكلام على معظم البلاد العربية لأنه بهذا المقياس يجب أن تصبح دول الشام ومصر وشمال افريقيا تحت الحكم الايطالي لأنها كانت من اراضي الامبراطورية الرومانية والشئ الاخر هو ان السكان الحاليين العرب اصلا مهاجرين ليست حجة لأنه لو قسناها فيصبح عفوا العرب من ليبيا حتى المغرب وموريتانيا لاأحقية لهم في الحكم لأنهم هاجروا من الجزيرة وسكنوا فيها لذلك عفوا أخواني العرب من تونس والجزائر والمغرب يجب أن تتنازلوا عن الحكم في بلادكم وتسلموه للأمازيغ ولايحق لكم التكلم لأنه يوجد عضوان هما عمر الغزي و aboferas  يرون ذلك دليل عدم احقية وكلامهم دليل قاطع لايناقش وايضا حتى لاأنسى يااخواني العراقيين حسب مقياس العضوين لايحق لكم حكم بلدكم ويجب تسليمه للحكم الايراني لأنه كان جزء من امبراطوريتهم البائدة قبل الف واربعمائة سنة . عفوا اخي عمر الغزي مقياسك هزيل ولايستند عليه ومايستند عليه هو الوضع الحالي للبلد هل سكانها عرب وهل كانت دولة مستقلة واخذت بالقوة ام لا ارجوا الاجابة على هذا السؤال بنعم ولا 
اذا تريد ان نذهب الى التاريخ الحديث فهية مشيخة كانت تابعة للتاج القاجاري الايراني اما اذا تريد ان ترجع الى التاريخ القديم فالاهوازيين هم من يحاول سرقة تاريخ العيلاميين و نسبه الى أنفسهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
baby face killer

عريـــف
عريـــف



الـبلد :
التسجيل : 11/05/2015
عدد المساهمات : 43
معدل النشاط : 21
التقييم : 3
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: من كتب التاريخ والجغرافيا والرحالة العرب القدماء ..الاهواز ليست عربية    الخميس 10 أغسطس 2017 - 8:43

@عمر الغزي كتب:

المشكلة يا اخ سكنان 
ان المصادر و المراجع التاريخية كلها عربية و معروفة  ومن لا يعرف ابن حوقل و الادريسي و ياقوت الحموي و بن بطوطه و الخ
 الا اللهم انت لا تعترف بهم  و لديك خرائط ذهنية خاصة بك للعالم ؟؟!
جميع الوثائق هي كتبها مؤرخين عرب يعتمد عليهم الحين صارت مزورة عندما لم تعجبكم؟؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

من كتب التاريخ والجغرافيا والرحالة العرب القدماء ..الاهواز ليست عربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 6انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام غير العسكريـــة :: المنتدى التقني والعلمي-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2017