أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

خطة حكومية لتحديث المؤسسة العسكرية في تونس

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | .
 

 خطة حكومية لتحديث المؤسسة العسكرية في تونس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
avatar



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 26735
معدل النشاط : 33220
التقييم : 1321
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




متصل

مُساهمةموضوع: خطة حكومية لتحديث المؤسسة العسكرية في تونس   السبت 1 يوليو 2017 - 9:43

قال الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي في كلمة ألقاها خلال موكب انتظم للاحتفال بالذكرى الحادية والستين لتأسيس الجيش التونسي، الجمعة، إن العمل جار لإطلاق خطط لتطوير الجيش الوطني تشمل إعادة تنظيم هياكل المؤسسة العسكرية ومزيد تحسين الظروف الاجتماعية والمهنية للمنتمين للقوات المسلحة.

وترى بدرة قعلول رئيسة المركز الدولي للدراسات الاستراتيجية الأمنية والعسكرية، في تصريح لـ”العرب”، أن قرار تحديث وإعادة هيكلة المؤسسة العسكرية “ضرورة تفرضها التحولات الجيوسياسية المتسارعة التي تشهدها المنطقة وما تفرضه من تحديات أمنية”. وبينت أن التوجه نحو الإصلاح العميق للجيش الوطني كان أمرا منتظرا بعد الثورة نظرا لحالة التهميش التي عانتها هذه المؤسسة طوال رئاسة بورقيبة وبن علي.

ووصفت قعلول قرارات التطوير بكونها نتيجة النقائص والصعوبات التي واجهتها المؤسسة العسكرية، ما يحتم معالجتها بشكل موسع خاصة في ظل التحديات التي تفرضها الحرب على الإرهاب وضرورات تأمين الحدود ومكافحة التهريب.

وبحسب قعلول فإن أبرز محاور التطوير ستركز على برامج التدريب والدورات التدريبية وتكثيف الدورات المختصة في التعامل مع المجموعات الإرهابية والقتال في المناطق المغلقة وفي ظروف مختلفة، بما يرفع من استعداد القوات وقدراتها الميدانية إلى جانب تأهيل الوحدات الخاصة ورفع مهاراتها العملياتية.

ويعاني الجيش الوطني من تواضع الإمكانيات والتجهيزات نتيجة الميزانية المخصصة لوزارة الدفاع والتي يراها البعض “ضعيفة”، إذ شهدت تراجعا في السنة الحالية بنسبة 3.8 بالمئة نتيجة الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تعيشها تونس.

وأشارت قعلول إلى الأهمية التي يمثلها تحسين أوضاع منتسبي الأسلاك العسكرية من الجنود والضباط ضمن مخطط التطوير لما له من انعكاسات إيجابية في تحسين الأداء والنهوض بظروفهم الاجتماعية، خاصة أن عددا كبيرا من عناصر الجيش التونسي ينحدرون من بيئات اجتماعية معوزة ومفقرة، كما أن هذا الإجراء يأتي لمساواة عناصر الجيش بأسلاك الشرطة والأمن على صعيد الامتيازات المادية وتقدير تضحياتهم.

ويرجح الخبراء أن تشمل خطط التطوير مسارات التكوين بالأكاديميات العسكرية وترقية مناهجها بما يتلاءم مع العلوم العسكرية الحديثة واحتياجات الجيش الوطني إلى جانب مراجعة نظم التدريب المتواصل وتحديث آليات العمل الإداري.
ومن المتوقع بحسب البعض من المصادر إنشاء اختصاصات ووحدات جديدة داخل فروع جيش البر والبحر والجو ضمن المشروع الذي تعتزم تونس البدء فيه قريبا، فضلا عن مراجعة التنظيم الهيكلي القديم للوحدات والفرق العسكرية ومختلف التشكيلات العسكرية بما يضفي فعالية أكبر على أدائها ونجاعة في المهام الموكلة إليها.

كما يشمل التطوير الذي أعلن عنه السبسي مجال العمل الاستخباراتي عبر تدريب أجيال جديدة من الإطارات المختصة في الحقل الأمني العسكري بالاستفادة من خبرات وتجارب عدد من الدول التي تجمع تونس بها اتفاقيات تعاون عسكري.

وافتتح السبسي، الجمعة، مدرسة الاستخبارات والأمن العسكري التي أعلن عن إحداثها في يونيو من العام الماضي، وسيعمل هذا الهيكل الجديد على تكوين أفراد القوات المسلحة في مجال الاستخبارات والأمن إلى جانب تنظيم دورات تكوينية وتدريبات ميدانية ضمن التكوين المستمر لفائدة وكالة الاستخبارات والأمن للدفاع.

وطوال المرحلة التي أعقبت ثورة الرابع عشر من يناير، اضطلع الجيش التونسي بدور محوري في حفظ الاستقرار وحماية المنشآت العامة في ظل الفوضى والفراغ الأمني اللذين شهدتهما البلاد، كما أسهم في تأمين مسار الانتقال الديمقراطي.

وتلقي تعقيدات المشهد الإقليمي وتداعياته المستمرة على الأوضاع بالمنطقة خاصة في ليبيا بعبء هام على المؤسسة العسكرية لتأمين الحدود والتصدي لكافة المخاطر والتهديدات التي تحيق بالأمن القومي، خاصة منها محاولات تسلل الإرهابيين إلى جانب ملاحقة شبكات التهريب.

وأكد السبسي على أن “الحرب على الإرهاب ستظل مفتوحة إلى حين اقتلاعه من جذوره، وهو ما يستوجب جهدا متواصلا وتعاونا بين مختلف القوى الوطنية الحية وفي مقدمتها القوات المسلحة”.

وتولي الحكومة التونسية ضمن برنامجها أولوية أساسية لتطوير إمكانياتها الدفاعية وتحسين المستوى القتالي للجيش الذي يقدر تعداده بحوالي 40 ألف جندي وتحديث عتادها العسكري وتحسين الرصيد اللوجستي.

ومنذ العام 2015 تم تخصيص اعتمادات هامة لاقتناء معدات وتجهيزات عسكرية حديثة لتطوير أسطولها العسكري وشملت هذه الصفقات خاصة أدوات للمراقبة الليلية ورادارات أرضية وناقلات جنود وعربات مصفحة وعددا من المدرعات.

واستفادت تونس كذلك من مساعدات من عدد من الدول خاصة منها الولايات المتحدة التي قدمت عددا من التجهيزات والأسلحة لدعم جهود مكافحة الإرهاب.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد.ق

رقـــيب
رقـــيب
avatar



الـبلد :
التسجيل : 01/08/2015
عدد المساهمات : 284
معدل النشاط : 321
التقييم : 13
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: رد: خطة حكومية لتحديث المؤسسة العسكرية في تونس   السبت 1 يوليو 2017 - 10:01

تونس رغم ما يقوله البعض  انها حليف استراتيجي للناتو وامريكا الا انها لم تستفد شيئا من برنامج المساعدات الامريكي ُEDA وهذا ما يبين ان الغرب تاجر للسلاح ولا يختلف عن الروس والصين كثيرا 
الجيش التونسي بشكله الحالي قادر على مواجهة التحديات المحيطة به  اذا  استمر الوضع الامني على حاله في منطقة الساحل 
هناك نقاط يجب تسجيلها 
ضرورة ايجاد مقاتلة محترمة تخلف الاف 5 العتيقة وارى انها  الاف 16 بما ان مصر تمتلك اعداد ضخمة منها فلن تمانع بيعها من ثمة تحدثها لان شراءها جديدة مكلف جدا كذلك الكويت ستخرج الهورنت  اف 18 من الخدمة وقد تبيعها  
النقطة الاهم هي الدفاع الجوي التونسي ضرورة اقتناء ادخال بطاريات قصيرة ومتوسطة المدى مثل البانستير 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Devil Dog

عمـــيد
عمـــيد
avatar



الـبلد :
العمر : 24
التسجيل : 21/02/2012
عدد المساهمات : 1642
معدل النشاط : 1463
التقييم : 62
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :



مُساهمةموضوع: رد: خطة حكومية لتحديث المؤسسة العسكرية في تونس   السبت 1 يوليو 2017 - 10:11

@محمد.ق كتب:
تونس رغم ما يقوله البعض  انها حليف استراتيجي للناتو وامريكا الا انها لم تستفد شيئا من برنامج المساعدات الامريكي ُEDA وهذا ما يبين ان الغرب تاجر للسلاح ولا يختلف عن الروس والصين كثيرا 
الجيش التونسي بشكله الحالي قادر على مواجهة التحديات المحيطة به  اذا  استمر الوضع الامني على حاله في منطقة الساحل 
هناك نقاط يجب تسجيلها 
ضرورة ايجاد مقاتلة محترمة تخلف الاف 5 العتيقة وارى انها  الاف 16 بما ان مصر تمتلك اعداد ضخمة منها فلن تمانع بيعها من ثمة تحدثها لان شراءها جديدة مكلف جدا كذلك الكويت ستخرج الهورنت  اف 18 من الخدمة وقد تبيعها  
النقطة الاهم هي الدفاع الجوي التونسي ضرورة اقتناء ادخال بطاريات قصيرة ومتوسطة المدى مثل البانستير 

بل تونس لم تستغل تلك الصيفة جيدا أما من ناحية مقاتلات حاليا تونس تطور في إلكترونيات طائرة ، أما دفاع جوي تونس ليست مهدد من أي دولة لنشتري دفاع جوي لن نستخدمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

خطة حكومية لتحديث المؤسسة العسكرية في تونس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة - Military News-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2017