أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالاطلاع على القوانين بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

جنود ال High Tech يهجرون الجيش الإسرائيلي

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
الدخول
فقدت كلمة المرور
القوانين
البحث فى المنتدى



الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | .
 

  جنود ال High Tech يهجرون الجيش الإسرائيلي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mi-17

المشرف العام
فريق

المشرف العام  فريق
avatar



الـبلد :
المزاج : الحمد لله
التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 27203
معدل النشاط : 33867
التقييم : 1342
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




متصل

مُساهمةموضوع: جنود ال High Tech يهجرون الجيش الإسرائيلي   الأربعاء 28 يونيو 2017 - 21:52


سعيا من الجيش الإسرائيلي لبقاء الجنود والضباط في الخدمة في وحدات التكنولوجيا المختلفة، قررت قيادة الجيش تخصيص هبات للجنود والضباط، بحيث سيبلغ قيمة الهبة نحو 19 ألف شيكل والتي ستوزع على نحو 2000 من الضباط والجنود الذين سيواصلون الخدمة في وحدات التكنولوجيا العسكرية.

ويأتي رصد هذه الهبة، سعيا من الجيش للحفاظ على الأدمغة وعدم انتقالها وهروبها للقطاع الخاص والمدني أو الهجرة إلى خارج البلاد للعمل في شركات تكنولوجيا عالمية، بحسب ما أكدته صحيفة "يديعوت أحرونوت"

وسيتم منح هذه الهبة الخاصة لمن يخدمون بـ "الوحدة 8200" التابعة لجهاز الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية "أمان"، ومنظومة "السايبر" ووحدة الجيش الإلكتروني، علما أن المعاش الشهري الذي يدفع لمن يعمل ويخدم بهذه الوحدات يتراوح ما بين 12 ألف إلى 30 ألف شيكل بالشهر.

ويحاول الجيش من خلال هذه الهبات الحد من ظاهرة تسريب "أدمغة الهايتك" من صفوفه وانتقالها إلى القطاع المدني الخاص، حيث لوحظ هجرة أدمغة غير مسبوقة من صفوف الوحدات الإلكترونية، وهي الأدمغة النوعية والتي طالبها الجيش البقاء للخدمة والعمل في صفوفه.

وعزا الجنود والضباط إقدامهم على ترك وحدات "السايبر" والوحدات الإلكترونية والتكنلوجية التابعة للجيش، إلى المستوى المنخفض للهبات وانخفاض المعاشات قبالة ساعات العمل الكثيرة والإضافية، عدا عن شروط العمل الملزمة كمن يخدم بالجيش، هذا في الوقت أن الشركات المدنية في القطاع الخاص توفر الشروط الأفضل والأحسن.

واقترح تقرير صادر عن "لجنة لوكر"، التي فحصت إجراء تغييرات تنظيمية شاملة في الجيش، أن يتم الانتقال إلى عقود عمل شخصية بيد أن الجيش ابدى معارضته لهذ المقترح، وعزا ذلك لأسباب أخلاقية، وعليه وحفاظا على الجنود والضباط يسعى الجيش لدفع ما يريدون من معاشات، عبر تخصيص هبات ضمن بنود الهبات المتواجدة بموازنة الجيش.

ولتوفير الميزانيات لدفع هذه الهبات، يبذل رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي، غادي آيزنكوط، جهودا قبالة وزارة المالية لرصد مزيدا من الميزانيات والعمل أيضا مع وزير المالية، موشيه كحلون من أجل رفع معاشات الجنود والضباط الذين قرروا البقاء في الخدمة الدائمة بالجيش ومنحهم المزيد من الامتيازات والهبات لتحفزهم على البقاء بالخدمة.

وأنضم إلى محاولات آيزنكوط، لمنع تسريب "أدمغة الهايتك" من الجيش، وزير الأمن، أفيغدور ليبرمان، الذي ركز جل اهتمامه على الجانب الاجتماعي والمدني بالجيش من أجل تقليص ظاهرة هجرة الأدمغة.

وفي العام الأخير سجل تراجع في الضباط النخب ممن بقوا للعمل بهذه الوحدات، بحيث سجل تراجع من 27% إلى 23% بالضباط النخب ممن كان الجيش يريد بقائهم بالخدمة والعمل بصفوفه، لكنهم في نهاية المطاف قرروا ترك الجيش والانتقال للقطاع المدني الخاص، ويبدي الجيش مخاوفه أن تتواصل ظاهرة ترك الضباط والجنود الخدمة وهجرة الأدمغة لوحدات التكنولوجيا التابعة للجيش.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sukhoi flanker

مراسل حربي
فريق التحرير

مراسل حربي  فريق التحرير
avatar



الـبلد :
التسجيل : 23/02/2016
عدد المساهمات : 1754
معدل النشاط : 3591
التقييم : 51
الدبـــابة :
الطـــائرة :
المروحية :




مُساهمةموضوع: متجندو الجيش الإسرائيلي يفضلون الوحدات التكنولوجية على القتالية   الإثنين 4 ديسمبر 2017 - 23:38

كشفت المعطيات التي نشرتها إدارة شؤون القوى البشرية، التابعة للجيش الإسرائيلي قبيل نهاية عام 2017 الجاري، انخفاض عدد المجندين بشكل عام، وتراجع واضح في حافزية المجندين الرجال للالتحاق في وحدات قتالية، وذلك ضمن مخطط غير معلن للجيش للانتقال من نموذج الجيش الشعبي، إلى جيش مهني.
ووفقا للمعطيات التي نشرتها إدارة شؤون الموظفين، والتي تلخص طلبات التجنيد في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، فإنه اعتبارا من عام 2023 سيزيد عدد الجنود بنحو 17 ألف مجند سنويا بسبب النمو الديمغرافي.
ويتضح من التقرير أن العام الجاري سيشهد انخفاضًا في عدد الجنود بالخدمة الإلزامية، كما سيتم تقصير مدة الخدمة بنحو شهرين اعتبارًا من عام 2020.
وأظهر المعطيات التي تناولتها وسائل الإعلام الإسرائيلية، "انخفاض دراماتيكي" في حافزية الشباب بالخدمة في وحدات قتالية، حيث وصلت نسبة المجندين الذين أبدوا رغبة في الالتحاق في وحدات قتالية عام 2011 إلى 79%، في حين انخفضت النسبة في آب/ أغسطس من هذا العام لتبلغ 67%.
وبحسب التقرير، تعود أسباب عدم رغبة المجندين في الالتحاق بوحدات قتالية نتيجة لتفضيل ضباط الصف الخدمة في وحدات ذات أهمية على مقربة من المنزل ودون تعريض أرواحهم للخطر، كما هو الحال في الوحدات التكنولوجية والسيبرانية.
وانخفض، بحسب المعطيات، عدد المجندين الذكور الملتحقين في الجيش الإسرائيلي، حيث وصلت نسبة الذكور الذين لا يلتحقون بالجيش إلى 28% وفي حين بلغت نسبة الإناث اللائي لا يلتحقن بالجيش إلى 48%. هذا وتراجعت النسبة المئوية للمجندين الذين تبلغ أعمارهم 18 عاما إلى أقل من 50%.
وفي هذا السياق، علق وزير الأمن الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، على انخفاض حافزية الخدمة في وحدات قتالية أن "هذه ظاهرة مثيرة للقلق"، وأضاف أنه "في المقابل ارتفعت حافزية المجندين للالتحاق بوحدات أخرى".
وأشار إلى أن "هناك حافزًا لدى المجندين في الانخراط في شرطة حرس الحدود (مغاف)، والوحدة 8200 (وحدة الاستخبارات العسكرية)".
وأضاف "للأسف هناك انخفاض في الالتحاق بوحدة المظليين وغولاني (قتالية) أو وحدات ميدانية أخرى. سوف ندرس النتائج وبالتأكيد في نهاية الأسبوع سوف تكون هناك مناقشة في وزارة الأمن، ومع رئيس الأركان، وسوف نقوم بصياغة خطة ما"
1
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

جنود ال High Tech يهجرون الجيش الإسرائيلي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيش العربي Arab Army Forum :: قسم الجيوش الإقليمية :: الجيش الصهيوني-
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

Powered by Arab Army. Copyright © 2017